إذبح واربح.. " جائزة"

إذبح واربح.. " جائزة"
الخميس 13 فبراير 2014 - 14:58

لم تعد الشعوب حاليا تصدق ماتشاهد في الفضائيات، ولا تثق في ما تسمع عبر الإذاعة أو ما يكتب في الجرائد والمجلات ، والسبب بسيط إنه الكذب وانقلاب الحقائق والمبادئ التي كنا نظن أنها راسخة، أصبح السفاح بطلا والضحية مدانة، الكل ينادي بالسلام ويعمل ضده ، وأضحت الخيانة وطنية والعكس صحيح.

فمن يصدق أن مجرد لقاء بعضو من حركة حماس أصبح تخابرا؟ ولم يكتفي الإعلام المضلل بذلك بل أصبح حزب الرئيس المختطف”إرهابي”، إنني بدأت أشك في عقول المسيرين لجوقة الإعلامين “الممسوخين”، فقبل الإنقلاب كان المذيع في القناة الرسمية للإنقلابين يعلق على لقاء القيادي البارز في حركة حماس خالد مشعل قائلا:”.. إستقبل رئيس الجمهورية محمد مرسي القائد مشعل من حركة المقاومة الإسلامية حماس..” وبعد الإنقلاب عاد نفس المذيع لينعت مشعل بالإرهابي وأن الرئيس السابق كان يتخابر معاه لتخريب مصر، فمن نصدق النسخة الأولى للمذيع أم الثانية المنقحة والمزيدة؟ ولكم حرية الإختيار بين النسختين ، تحذير حكومي لايمكن تصديق النسخة القديمة لأنها مفبركة من طرف أعداء مصر وأي مخالفة تعد انخراطا في المؤامرة وتشويها لسمعة أم الدنيا .

لقد انخرط الإعلام في حرب تروم تغير عقيدة الجيش والشعب معا، فالجار الفلسطيني أصبح عدوا ، والصهيوني أصبح صديقا”صدق أولا تصدق” فالتخابر مع” بن شلومو” جائز ومع مشعل حرام، لقد تم استدعاء عناصر فتحاوية لمصر أليس هذا تخابر؟ أم أن المشكل يكمن في من يرفض الانقلاب، إن كثيرا من المصطلحات لم تعد تعبر عن نفس المعنى ، ولكم بعض الأمثلة:ـ السلام فهو ليعني إلا الحرب أو الاستعداد لها

ـ تداول السلطة ديمقراطيا وبشكل سلمي قد يعني انقلاب عسكري”استجابة لمطالب الشعب”

ـ التنسيق الأمني لضمان الاستقرار، هل تظن أننا نقصد تنسيقا بين دول مستقلة لمحاربة تهريب المخدرات عبر الحدود؟ لا إنه الاحتلال الصهيوني ينسق مع سلطة عباس لضرب المقاومة.وبعد هذا هل نثق بالممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين”منظمة التحرير” ربما المصطلح الطبيعي هو” منظمة التضليل” طبعا لا أتحدث عن التاريخ وحتى في الحاضر لا أعمم، ولكن أحذر من التضليل فقط، لأن هناك من يعتبر هذا التنسيق في صالح القضية

لقد أصبح كل معارض للانقلاب إرهابيا، لمالا فقائد الجوقة الإعلامية صهيوني. إن أصل الإرهاب في فلسطين و المنطقة هم الصهاينة. فمع حلول الانتداب البريطاني بفلسطين وتمكين اليهود من احتلال تلك الأرض، لم يضيع الأعداء الوقت حيث تم إنشاء عدة منظمات إرهابية كـ”اشتيرن ومنظمة الهاجانه،والأرجون،هاشومير..” فبدأت بضرب البريطانيين أولا كتعبير عن الامتنان لهم . ثم قاموا بمجازر في حق أبناء فلسطين منذ دخولهم تلك الأرض إلى يومنا هذا، طبعا ليسوا إرهابيين إنهم شعب مسالم، ولقد فاز الإرهابي “مناحيم بيغن” بجائزة نوبل للسلام وهو عضو بمنظمة “هاشومير” الإرهابية ثم تبعه الإرهابي “شيمون بيريز” وهو بالمناسبة بطل مذبحة “قانا”بلبنان وتبعه الإرهابي”إسحاق رابيين” وهذا دليل على براءتهم من تهمة الإرهاب وأنهم أناس يسعون بكل إخلاص لتحقيق السلام جميل أليس كذلك؟ غريب أمر الصهاينة فكلما كان القائد مجرم حرب ليتورع في ارتكاب أبشع الجرائم في حق الفلسطينيين ذبحا وحرقا إلا و كافؤه بترقيته حيث يصير زعيما وقائدا لدولتهم وقد يختم ذلك بجائزة نوبل للسلام وعليكم السلام، ونفس الشيء يقع مع الجنرال السيسي فكلما ذبح الشعب المصري إلا وارتقى درجة وقد يفوز بجائزة” نوبل للسلام” مناصفة مع الصهيوني “نتان ياهو”، لقد صدق الفنان الغيواني العربي باطما في مواله:” يا عالم فيك القتال لو جايزة.. فيك الحكرة فايزة..”. يحكى أن ابن أحد عتاة المستوطنين شاهد حلما فقام بسرده على كبير الحاخامات حيث قال:”.. لقد شاهدة عمي مانحيم بيغن مبتسماوهو يقلدني وسام نوبل للسلام..” عندها صاح الحاخام ليبارك الرب إنها بشارة عظيمة ستقتل الكثير من الفلسطينيين ثم تصبح قائدا كبيرا لإسرائيل ونصحه بكتمان الرؤيا”..فلا تقصص..” . واليوم الإعلام المتصهين نجح في إلصاق تهمة الإرهاب بكل فلسطيني أو مصري مقاوم المهم أن ترفض الركوع تصبح تلقائيا إخواني” إرهابي” تستحق القتل والسجن ، و أبالمعطي أش ظهر ليك في إعلام لكذوب؟ أولدي أتبع الكذاب حتى لباب الدار أو الكذاب يتغذى مرة وحدة فالسوق..الثانية يتفضح.

[email protected]

‫تعليقات الزوار

2
  • مرسي يحارب إسرائيل
    السبت 15 فبراير 2014 - 00:06

    انظروا كيف يحارب محمد مرسي إسرائيل. و النمودج هو رسالته إلى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز و المنشورة على عدة مواقع على الأنترنيت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    من محمد مرسي رئيس الجمهورية

    صاحب الفخامة السيد شيمون بيريز رئيس دولة إسرائيل
    عزيزي وصديقي العظيم..

    لما لي من شديد الرغبة في أن أطور علاقات المحبة التي تربط لحسن الحظ بلدينا، قد اخترت السيد السفير عاطف محمد سالم سيد الأهل، ليكون سفيرا فوق العادة، ومفوضا من قبلي لدي فخامتكم، وإن ما خبرته من إخلاصه وهمته، وما رأيته من مقدرته في المناصب العليا التي تقلدها، مما يجعل لي وطيد الرجاء في أن يكون النجاح نصيبه في تأدية المهمة التي عهدت إليه فيها.

    ولاعتمادي على غيرته، وعلى ما سيبذل من صادق الجهد، ليكون أهل لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم، وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة، ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما إن كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة، ولبلادكم من الرغد.

    صديقكم الوفي
    محمد مرسي

    تحريرا بقصر الجمهورية بالقاهرة
    في 29 شعبان 1433
    19 يوليو 2012

  • maghribi
    الأحد 16 فبراير 2014 - 12:04

    تحية للكاتب، مقال في الصميم. أما عن التعيق رقم ١ فهو يَصْدُقْ عليه مقال الكاتب ، من نصدق؟ و لكن هل صفحات غوغل و ما ينشر فيها يعتبر وثيقة ممكن أن يستدل بها. إذا كان المذيع يقول الخبر و ضده بالصوت و الصورة و لا يستحيي، فكيف بوثيقة نشرت في إنترنت.

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 12

تحديات الطفل عبد السلام