إرهاب النساء في الشارع الخلفيات والأهداف

إرهاب النساء في الشارع الخلفيات والأهداف
الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 02:00

تحاول بعض الأطراف التقليل من شأن حوادث العنف والاعتداء الشنيع التي يرتكبها أصوليون ضدّ النساء، والتي أصبح الشارع المغربي مسرحا لها بشكل متزايد. الذريعة التي يتمّ إيرادها أن الأمر يتعلق بحالات جنون فردية وانحراف لبعض الأشخاص، وليس ظاهرة عامة، والحقيقة أن الأمر ليس كذلك، بل هو خطة مبيتة تتم في تواطؤ غير مباشر وغير معلن بين المحافظين والمتشدّدين الدينيين بكل فصائلهم وتياراتهم، والهدف واحد هو إحكام السيطرة على الفضاء العام، عبر إرغام الناس على الإنصياع لقيمهم التي لم يفلحوا في جعلها نمطا سائدا وعاما عبر الدعوة الحضارية والتبشير السلمي.

يهدف عنف الشوارع إلى تكريس أمور ثلاثة لا يقبلها الخيار الديمقراطي الحرّ:

ـ التطبيع مع العنف و تحويله بالتدريج إلى آلية شرعية لأن هدفها تحقيق “شرع الله” على أرض الواقع.

ـ ترسيخ فكرة أن المراة هي المسؤولة عما يقع لها، فعنف المتطرفين سببه لباس النساء وإثارتهن، ويكفي أن “يستترن” ليكف العنف عنهن.

ـ تكريس الرقابة الدينية عوض القانون، و تفكيك أجهزة الدولة العصرية وتعويضها بنظام الحسبة القديم، الذي يوفر وسائل الرقابة الدينية المشدّدة على المجتمع ككل.

إضافة إلى هذا ترمي حالات العنف الهمجي التي تستهدف النساء إلى زرع الرعب وإشاعة الهلع في نفوسهن لكي يخضعن لشروط المتطرفين ونموذجهم في اللباس والمظهر، الذي يسعون إلى فرضه بشتى الطرق.

ويخدم هذا العنف الممنهج أجندة “المعتدلين” بشكل كامل، فالخوف من الغدر المباغت بالطعن من الخلف أو الضرب بالسياط في الأرجل أو تمزيق الثياب في الشارع العام، سيجعل النساء يرضخن من شدة الهلع، ويضطرن إلى وضع غطاء الرأس ولبس الألوان الداكنة التي توحي ببؤس نفسي كبير، والتي لا تجتذب الحشرات البشرية المضرّة، وبهذا يحقق “المعتدلون” بالعنف الوحشي وعبر الآخرين، ما لم يفلحوا في تحقيقه بالدعوة التي لا تستقطب الأعداد المطلوبة من أجل أسلمة شاملة للفضاء العام.

لكن المشكلة بالنسبة لهؤلاء الإسلاميين “المعتدلين” ظاهريا والمتطرفين في دواخلهم ومشروعهم البعيد، هو أن الحالة التي ينتجها العنف الوحشي لن تكون أبدا حالة طبيعية لأنها لم تتأسس على الرضى والوعي والاختيار الحرّ، بل تقوم على الخوف الشديد والرعب من الكمائن الغادرة في الشارع، والنتيجة طبعا واضحة، فأخلاق الخوف تجعل سلوك الناس يتغير بالتدريج من الشفافية والصدق إلى الخيانة والنفاق والكذب، لأن درجة الكبت ستتعاظم وحالات القهر النفسي ستتفاقم، ومن شأن ذلك أن يخلق مجتمعا مريضا في النهاية، على صورة المجتمع السعودي أو السوداني أو الإيراني، ولا أعتقد أن هذه النماذج الكاريكاتورية هي التي ستخلق نهضة المغرب.

السؤال الذي علينا طرحه جميعا هو التالي: ما هو دور الأمن أمام مثل هذه الظواهر الخطيرة ؟ وهل ستنتظر السلطات أن تصبح هذه الحوادث قاعدة عامة منتشرة لكي تتدخل بالحزم المطلوب ؟

‫تعليقات الزوار

67
  • OuTata
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 02:46

    Les soit disant islamistes modérés doivent au moins nous donner leurs avis sur ce qui se passe et arrive à nos femmes sur la rue, car les femmes une fois harcelées de cette manière sans indignation aucune de la part du gouvernement, nous dit qu'il y a une certaine complicité pour ne pas dire autre chose …ça nous fait peur ce modèle talibani, ils changent meme leurs noms, en adoptant : abou sayf, abou sofyan, abo mosa, abo ismaail etc. Et leurs femmes adoptent comme noms: Ommo yacine, omo aicha, c'est bizarre , ce n'est plus du Maroc tout ça c'est du wahhabisme qui frappe à nos portes sans aucune intervention de la part du régime politique. De toute façons, je lance un appel clair aux force démocratiques marocaines, réunissez-vous pour faire face à ce genre d'intégrisme inadmissible . Et Merci à notre grand professeur et penseur amazigh Assid, tu es notre lumière qui nous éclaircit dans les ténèbres. Je vous prie de diffuser Hespress

  • لن تفيدكم سياسة الاسلاموفوبيا
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 02:51

    في الحقيقة انتم الاصوليين الاستئصاليين المتشديدن
    حتى في الدول الاكثر علمانية يتريثون لحين اكتمال التحقيقات قبل كيل الاتهامات
    لهذه الجماعة او تلك اما انتم فالاسلام عندكم هو سبب كل المشاكل التي نعانيها
    نتحداك ان تقدم اي دليل على ما تقول.

  • anonymat
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 03:26

    Ces pratiques datent de la période de kourayche et bani asad sans oublier les bani quraida . Le Maroc est une ligne rouge et les islamistes de tout bords devront assimiler cette réalité, nous ne laisserons jamais le virus wahhabite s'infiltrer dans notre société plurielle et démocratique et Tanmmirt à vous monsieur Assid, je me demande où est-ce qu'elle cachée la dite l'élite intellectuelle du gauche ? pourquoi seul Assid est au terrain du combat, tandis que tous les démocrates doivent y participer , une honte …A bas l'intégrisme

  • sebbar
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 03:38

    رغم أني لم أقف أصلا للظاهرة التي يدعي عصيد وجودها على أثر في محيطي على الأقل،رغم أني لا أقطن كوكبا آخر غير هذا الوطن الكريم،فإن أكثر ما أثار ذهولي هو قوله:
    (بل هو خطة مبيتة تتم في تواطؤ غير مباشر وغير معلن بين المحافظين والمتشدّدين الدينيين بكل فصائلهم وتياراتهم)!!!
    فهو يتهم أولا"المحافظين"(يعرف الكلمة بلألف والام)،وليس فقط"محافظين"،والمحافظون حسب علمي يشكلون كل الشعب المغربي باستثناء أقلية معزولة من العلمانيين الرادكاليين ينتمي إليها عصيد!
    ثم هو يتهم ثانيا المتشددين الدينيين"بكل فصائلهم"هكذا،ويقصد أنه يوجه اتهامه لكل تيارات الحركة الإسلامية وليس فقط لمجوعة صغيرة من السلفيين!
    بعبارة أخرى يتهم عصيد كل الشعب المغربي ـوهو محافظ بالفطرة ـ بالتواطئ مع السلفيين، ومع العدل والإحسان، والعدالة والتنمية،والحركة من أجل الأمة،والبديل الحضاري،والتيارات الدعوية المتنوعة، وجمعيات العلماء..يتهمهم جميعا بالتواطئ من أجل مهاجمة بناتهم، وأخواتهم، وزوجاتهم، وأمهاتهم، وضربهم باسياط وتعنيفهم في الشوارع!
    أليس هذا هو عين الجنون؟

  • أبو دنجال
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 03:47

    سيدي وحبيبي، فهمتك، وسأجيبك، بالمنطق الذي لا تفهم غيره:
    -الإسلام نزله الله من فوق سبع سماواته، وسنطبقه إن شاء الله.
    – الحجاب لا يعني البؤس الفكري، البؤس الفكري، في اعتقادي هو الدفاع عن الباطل أو العمل بمنطق خالف تعرف. وما كان اللباس يعكس بؤسا فكريا. في منطق العقلاء.
    أما العنصريون الاستئصاليون والمغرضون فلا يخفى أمرهم…
    – أمي ترتدي الحجاب – وأهمس في أذنك أنها أمازيغية أبا عن جد- وليست غبية ولا بئيسة. إنما هي ضحية بؤس هؤلاء الذين يتاجرون في معاناتها، باسماء مختلفة: مفكرين – جمعيات…وليقس ما لم يقل.
    – سيدي عصيد، إذا أردت أن تجتهد، تبدع، فالمجال رحب: في الكيمياء في الفيزياء في التكنولوجيات في علوم التربية، وما يعرف بعلوم الاجتماع…ودع عنك شرع الله.

    أقول لك حبيبي:
    جزاك الله خيرا، فأنت تخدم دينك الإسلام، عندما تنتقده. فهذا هو العجيب؛ المعجز؛ في الإسلام، وفي غيره، إذ عندما تنتقده ينمو ويترعرع ويشتد شطؤه،
    ويتلألأ.
    وفي الختام: لا ينبغي لمثلك، أن يستخف بالنساء اللائي اخترن الحجاب، إذا كنت تومن بحرية الاختيار كما تدعي، أو نفهمه عنك.
    واعلم أنك بانتقاداتك تخدم الإسلام والسلام…

  • هدا بالطبع كل ماتبقى لهم!
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 04:07

    هده الأفعال الإجرامية المشينة عند المتطرفين المتأسلمين في حق النساء هده الأيام ليس في المغرب فحسب، بل في الكثير من الدول العربية، جاء بالطبع نتيجة فشلهم بعدما فشلوا في تطبيق مشروعهم الفكري الظلامي المتحجرعلى ارض الواقع، لأنهم تأكدوا استحالة فرض خزعبلاتهم على المجتمع، لأن معظم الناس ضد تلك الأفكار المتخلفة والمتجاوزة التي كانت تسود في القرون الغابرة! هدا بالإضافة ان كل الظروف الداخلية والدولية هي ضدهم ولم تعد في صالحهم، لهدا لم يعد لمستقبلهم اي امل وهدا ماأدى بهم بالطبع لمثل هده الأعمال الإجرامية!
    كلنا كنا نسمع بالأمس القريب لدى الإسلامويين في العالم العربي لما كانوا في المعارضة عندما كانوا دائما يكسرون رؤوسنا بأنهم عندما سيتولون السلطة سيفرضون الحجاب على النساء وسيمنعون الخمور والسياحة العالمية وسيغلقون ايضا الحانات والملاهي الليلية، لكنهم عندما تولوا الحكم لاحظ الجميع كيف خرسوا كلهم وبلعوا لسانهم؟!!
    إدن لانستغرب من هده الأعمال الوحشية والإجرامية من طرفهم ضد النساء والمجتمع عامة، نظرا لفشل برنامجهم ومشروعهم بالكامل ولأنها الورقة الأخيرة لديهم.مشكورة ياهسبريس على النشر.

  • Agrawli de Rif Land
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 04:17

    Les islamistes cherchent à appliquer la chariaa moyenageuse, en commençant les femmes, tant qu'ils sont considérées faibles

  • دادا حماد
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 05:18

    سي عصيــد يبدو لي أنك زغت عن مسارك العقلاني فسقطت بوعي أو دون وعي في فخ المؤامرة الذي يتبناه الاسلامييون ويعشعش قي أمخاخهم و الأخطر من ذلك أنك تحاكم النوايا وهو ما لا ينبغي أن يكون فكل شيئ يجب أن يعلل بدليل و الا فكلامك لا يعدو أن يكون مجرد قراءة باطنية لحدث معيــن!! يبدو أن حقدك للاسلاميين أعمى بصيرتك الموضوعية فحاول أن تجتهد أكثر عوض الدخول في مهاترات كلامية أشبه ما تكون بكلام النسوة في الحمامات التقليدية.

  • رأي
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 05:46

    انا كنلاحظ اولا ان اغلبية الفتيات اللي دايرين الحجاب دايرنو حيت عارفات ان الراجل حيت ابغي اتزوج كيتزوج محجبة وانا متأكد انه من غدا كون لاحظو لبنات انا الرجال كبغيو اتزوجو اللي مدايراش الزيف البنات كولهوم كيحيدو الزيف حيت الاغلبية العظمى دالبنات اللي دايرن الزيف كيدروه بحتا عن الزواج ومشي حبا فالزيف اما المرأة المزوجة غيل حيت كيقولها راجلها ستري راسك داكشي علاش دايراه…انا عارف عائلة جد محافظة ومتدينة زوجو بنتهوم ومن بعد أيام من الزواج راجل البنت فرض عليها تحيد الزيف ولا اطلقها اوا حيداتو وحتى عائلتها مقدوش اوقفوا معاها واقولولها تلطقي منو وخا راه عائلتها لاباس عليهوم وهي موظفة حيت فضلوا انها تحيد الزيف على انها تطلق ..

  • راي اخر
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 12:15

    الاجرام و العنف ضد النساء في المغرب ليس له علاقة لا باللباس و لا بالاسلاميين و لا بالعلمانيين, بل انه يرجع الى عوامل اج اقتص صرفة, ما يحدث هو ان الشاب المغربي عندما ييأس من الحياة ينحرف و عندما ينحرف يجد امامه طريقين منحرفين طريق المخدرات و الادمان او طريق التطرف الديني.. و كلاهما طريقان يجد فيهما ضالته الا و هي العنف.

    الخلل لا يوجد في لباس المرأة الخلل يوجد في عقل المغربي رجلا كان او امراة, من يزور اوروبا و يرى كيف ان لباس المراة ليس سببا في العنف ضددها, سيفهم اكثر
    الامر اعمق من ذلك بكثير و الاسباب متشعبة تتعلق بالعقلية الذكورية للمجتمع و بالدين و بالكبت الجنسي و بالصعوبات الاقتصادية و الاجتماعية و و..
    في الماضي هذه الامور مجتمعة لم تكن تشكل عائقا, لان طبيعة الظروف الاجتماعية كانت تسمح للشاب المراهق و المراهقة بالزواج مبكرا قبل الوصول الى مرحلة الكبت الجنسي, اما اليوم فلقد تغير نمط الحياة و اصبح الشاب لا يستطيع الزواج مبكرا لان لديه اولويات(الدراسة العمل) كما لديه معيقات(الوضع المالي و الاج ).. لكن حاجياته البيولوجية الجنسية لم تتغير.. فهو يحتاج الى الجنس, و هنا مربط الفرس

  • espoire
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 12:32

    السؤال الذي علينا طرحه جميعا هو التالي: ما هو دور الأمن أمام مثل هذه الظواهر الخطيرة ؟ وهل ستنتظر السلطات أن تصبح هذه الحوادث قاعدة عامة منتشرة لكي تتدخل بالحزم المطلوب ؟

  • omar
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 13:55

    l'heure de vérité a sonné. les ennemis de la démocratie et de la réforme se montrent en plein jour, ils ne se gènent pas de s'acharner sur les valeurs humaines et la morale pour tuer la veru. pourqouoi? eh bien, parce que, ces ennemis de la propreté sont pérdus et n'ont pas la vérité, leur culture est fondée sur la haine fieffée de l'autre et la violence verbale qui expriment le degré de leur impuissance et leur marginalité dans la société

  • حميد
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 14:06

    وسأرد عليك ردا علميا ليس لأجل ثنيك لكن فقط من أجل قراء هسبرس وتنويرهم:
    قال الإمام أحمد في أصول السنة:
    "والسمع والطاعة للأئمة، وأمير المؤمنين، البر والفاجر، ومن ولي الخلافة واجتمع الناس عليه ورضوا به، ومن غلبهم بالسيف حتى صار خليفة وسمي أمير المؤمنين، والغزو ماض مع الأمراء إلى يوم القيامة، البر والفاجر، لا يترك، وقسمة الفيء وإقامة الحدود إلى الأئمة ماض، ليس لأحد أن يطعن عليهم، ولا ينازعهم."

    الجهاد وإقامة الحدود في الاسلام لا تكون إلا في إطار دولة مع أمير المؤمنين ، تغيير المنكر في الاسلام باليد لا يكون إلا بتفويض من ولي الأمر
    فهذا إما له دولة وأمير فيلزمه تفويض وإما أنه لا يعترف بالدولة والإمام فتلزمه الدولة أما إن كان خارجا عن الإمام بعد بيعة فقد انعقد الإجماع على عدم الخروج:
    قال ابن حجر : فيه جواز كون الأمير فاسقا جائرا ، وأنه لا ينعزل بالفسق والجور ، وأنه تجب طاعته ما لم يأمر بمعصية ، وخروج جماعة من السلف على الجورة كان قبل استقرار الإجماع على حرمة الخروج على الجائر اهـ

  • KHALED
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 15:20

    الحجاب ليس فرض في الاسلام لانها تتعارض وبشدة مع الفطرة البشرية السليمة و لا دليل فى القرأن او السنة على إرتداء الحجاب للنساء بمعني ان تغطي راسها بحسب ادعاء الفقهاء في سورة النور الاية رقم 31 لم يرد فيها الراس او الشعر بل امر بتغطية الجيب اي الصدر لقوله تعالى (وليضربن بخمرهن على جيوبهن ) اي ستر الصدر وليس ستر الشعر او الراس اذن الحجاب بالمفهوم الصحيح في سورة الاحزاب الاية 53 الحاجز او الساتر والمخاطب بها زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم فقط لاغير ولم يخاطب النساء المؤمنات عامة فالحجاب عادة بدوية وعادة اجتماعية موجودة قبل الاسلام وان من أخطر الأمور أن نخلط بين العادات والتقاليد وبين ما يؤمرنا الله به في كتابه الكريم لأن الإدعاء بأن أي عادة من العادات هي من عند الله هو إدعاء كاذب يماثل الشرك بالله والكذب في حقه جل جلاله و تعالي.(فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآياتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ)

  • أندلسي
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 15:47

    وقعت حالة قليلة و معزولة هذا يعني أنها تصرفات فردية و ليس تنظيم . ثانيا المغاربة كلهم محافظين إلى أقلية قليلة تربت في الغرب و درست هناك و تأثرت بأفكار الإلحادية الخارجة على طريق و تتمنى عيش و حكم في المغرب بالمزيد من إنحلال و الحرية .قالك حرية العقيدة و حرية الجنسية .هم يتمنون و نحن نتمنى العيش بأخلاقنا ليس باخلاق غيرنا نتمنى أن نرى يوما كل بنات المغرب محافظات على أخلاقهم و بعفتهم و مستورات ليس كاسيات عاريات .

  • متابع
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 16:16

    الارهاب الحقيقي هو ما يمارسه العلمانييون ضد الاسلام واهله فهم يخشون من الصحوة الاسلاميية المباركة التي تهدد وجودهم

  • maroc
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 16:19

    سيد أحمد العصيد لطالما احترمت أفكاره ودفاعك عن الامازيغية وأعلم ان توجهاتك علمانية فرجاء لا تنسى اننا مسلمون متشبتون، صحيح ان الطريقة التي يقوم بها بعض الأشخاص ليست سليمة ولكنها نتيجة حتميةبسبب غياب رجل الدين عن القيام بواجبه في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتي هي احسن فصارت فوضى دينية في المغرب.

    أما بالنسبة لkhaled فالحجاب شئ مفروض وربي لما امر الرسل بأن يستر زوجاته فمن أجل أن تقتضي باقي نساء المسلمات بهدا الامر الرباني.دائما هناك حكمة في القرآن.
    والله يسمح لهادوك اللي ما كيخدموش صاحبات الفولار

  • مغربية
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 16:33

    دول العالم الثالث مجتمعات بئيسة خصوصا العربية منها، لانها لا تملك علوما و صناعات ينشغل فيها الشباب، لدلك تجدهم في قمة فراغهم و فائض وقتهم الدي يتعدى بكثير ساعات عملهم، يتحدثون فقط عن الاخلاقيات و الميتافيزيقيات،
    يرسمون لمجتمع فاضل، رغم ان المجتمع الفاضل كدبة و لم يوجد قط في تاريخ البشر، بل الانكى من دلك انهم اصلا لا يصلحون ليكونو جزءا من مجتمع نظيف، بسبب سوء اخلاقهم و امراضهم النفسية،

    بناء مجتمع يقترب من مدينة افلاطون الفاضلة يستدعي ان يكون المتحمسون له، فنيي بناء، و ليسو مدمني تخريب و ترهيب و فرض الاشياء بالقوة، ويجب ان تكون عقولهم نيرة و ليست سراديب رعب ، من يريد ان يبني المدينة الفاضلة يجب ان يؤمن بالانصاف بين الجميع، يجب ان يؤمن بالتشارك، مثل خلية النحل كل واحد عندو دور، يجب ان يكون لهم خلق احترام الناس.
    —-
    لا نريد مجتمع طالباني، يلبس الزوج خمارا و يتسلل ليعاشر جارته بعد ان سافر زوجها
    النقاب لن يحد الزنا و لن يحد الخيانة الزوجية و لن يحد سوء الاخلاق، ادن ابحثو عن الحل في شيء اخر!!

  • ابا يحيى
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 16:58

    قال الله تعالى في محكم كتابع العزيز 🙁 يا أيها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ).
    يا معشر القراء ويا أمة إقرأ علينا جميعا بالاحتكام إلى شرع الله والاخذ بمبادئه الفضلى.
    ولعل من أبرز مبادئه التريث والتثبت من كل ااخبار الوافدة على عقل المسلم من حيث المعطيات الجامعة والظروف المحاطة بكل واقعة على حدة،وكل هذه أسيجة ضد الوقوع في أعراض الناس وشرفهم المحمي شرعا وقانونا من جهة.
    يا صاحب المقال عفوا أننا في مدينة مراكش لا نرى مثل هذه الحالات المزيفة الكل يعيش هنا بسلام والنساء الكاسيات العاريات لا من يمنع عنهن ما يردن من رذيلة وسفور .
    صحيح ان ما هم عليه لا يرضيه الاسلام ولكن على الاقل يكذب ادعاءات عصيد .
    وددنا أن يكون هناك فعلا تيار محافظ اعتدالي ينصح ويرشد بالتي هي أحسن .

  • hassane-Tamesna
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 17:48

    سي عصيــد يبدو لي أنك زغت عن مسارك العقلاني فسقطت بوعي أو دون وعي في فخ المؤامرة الذي يتبناه الاسلامييون ويعشعش قي أمخاخهم و الأخطر من ذلك أنك تحاكم النوايا وهو ما لا ينبغي أن يكون فكل شيئ يجب أن يعلل بدليل و الا فكلامك لا يعدو أن يكون مجرد قراءة باطنية لحدث معيــن!! يبدو أن حقدك للاسلاميين أعمى بصيرتك الموضوعية فحاول أن تجتهد أكثر عوض الدخول في مهاترات كلامية أشبه ما تكون بكلام النسوة في الحمامات التقليدية.

  • كبير
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 18:08

    هذا أسلوب رخيص ومكشوف في تصفية حساباتك الإيديولوجية والسياسية مع الإسلاميين، وحتى إن صدقت فيما تدعي، فالأمر لا يعدو أن يكون حالات فردية معزولة لا ترقى إلى مستوى وصفك لها بالظاهرة، أما الظواهر الحقيقية التي لا تبصرها عيناك أو لا تريد أن تبصرها، فهي ما تتعرض له النساء على يد الفساق والفجار وتجار الخلاعة والجنس وأدعياء الحداثة العاهرة من أمثالك من استغلال وامتهان، وأما أسلوب التهويل والتعميم والتضخيم لتشويه صورة الخصم فهو أسلوب لا يناسب ( العقلانيين) و( المتنورين) و( المتحررين)، إنما هو أسلوب الحاقدين والصغار، ولا أخالك إلا واحدا منهم، بل شيخهم وكبيرهم، وبكلمة فأنت حالة من الحقد والتطرف والشوفينية ميؤوس منها

  • الإرهاب من اختصاص المتأسلمين
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 18:09

    هدا بالطبع نتيجة السأم واليأس الدي اصاب المتطرفين المتأسلمين من المجتمع المغربي لأنه استعصى عليهم اختراقه رغم محاولاتهم العديدة والمتكررة مند عقود من الزمن.
    مايميز المغاربة على بعض المشرقيين بالفعل هو بالطبع اسلامهم السمح والمعتدل! وهدا معروف عنهم لدى الجميع، بحيث نلاحظ جميعا حتى بعض القلة القليلة جدا التي تعيش داخل المجتمع المغربي ممن يحملون الفكر التطرفي منبوذين، نظرا لأن المجتمع يرفضهم ولا يتقبلهم.
    المجتمع المغربي كدلك مجتمع منفتح على العالم وعلى الأمم الأخرى، وهو السر ايضا في الأمن والإستقرار الدي ينعم به المغرب دائما. رغم المحاولات الفاشلة والميؤوس منها من حين لآخر لدوو الفكر الظلامي المتحجر.

  • لحسن شبوغ
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 18:40

    ارى انهم ينطلوقون من حديث الرسول (ص) الدي يقول: ادا راى احدكم منكرا فليغيره بيده…الى اخر الحديث. لكن الدي لا يفهمه هؤلاء المغاربة أو المغرور بهم من طرف جيهات أخرى ، انهم يؤسسون لنضام جديد هو نضام الغاب و الفوضى، وهم يعلمون ان الفتنة اشد من القيل. اتسائل اين هم عندما ترتفع اتمان المواد الغدائية و فواتير الماء و الكهرباء. أم انهم اختزلوا مواطنتهم و دينهم في دلك الجسد البريء وما يلبس و يقول؟

  • وجدي
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 19:06

    الأستاذ عصيد دائما في القمة…

  • Muslim
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 19:15

    Mi mujer es española y hace ya 7 años que se convertío al islam y se viste con el hijab hace ramadán y riza etc algunos quieren montar al caballo del islamofobia con objetivo muy claro de acercarse al laikismo mas salvaje y mas radical
    Le digo a quien ha escrito esto que los occidentales nunca te darán subendiccion hasta que te hagas como ellos y yo veo muy claro que estas en el buen camino
    Sigue no pares
    El islam gana terreno en Occidente
    Y los elllll desvío empieza a tener hueco en oriente 

  • salam
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 19:30

    : كذّبَ الشيخ أسامة السيد الأزهري، ما تناقلته مواقع إلكترونية على نطاقٍ واسعٍ من أن الأزهر وافق على منح درجة الدكتوراه في الشريعة والقانون بتقدير عام امتياز للمدعو الشيخ مصطفى محمد راشد، وذلك عن رسالة قال فيها إن الحجاب ليس فريضة إسلامية.

  • غاضب
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 19:38

    حينما يصبح هدف الكاتب هو الا يغيب عن المواقع الالكترونية ينحدر مؤشر الجودة لديه إذ يصبح الهدف هو"انا موجود وكاين هنا". صبرت كثيرا ولم اعلق على رداءة المقالات السابقة لك ايها السيد احمد لكن هذاالمقال وصل الاسفاف فيه والتبسيط والتسطيح درجة حقيرة جدا.اتعجب لمن يكتب بهذه المستوى الضحل والمفتقد لكل عمق فكري ان يحسب نفسه من فئة المثقفين

  • arsad
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 19:39

    ردا على احد المعلقين ياجهل بالقرآن وتفتي به ويا عديم الفهم ومدعي العلم والتأويل ماجدوى ان يأمرالله عزوجل زوجات رسوله ص وامهات المومنين رض> بالوحي والآية بالحاجز او الساتر ان لم يكن قدوة لغيرهن من المسلمات وكيف يتسترن وهن امهات المومنين دون النساء المسلمات .ان لم تكن الآية عامة في منطقها فهي تعني الاخد منها وبها وعنها لباقي المسلمات والا مافائدتها وامهات المومين سيفيهم الموت وتبقى الاية الى ابد الدهر اسأل نفسك هدا السؤال وحاول ان تكون منطقي مع نفسك..

  • MAHE
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 20:35

    شخصيا لا اظن استاد "عصيد" ان المخزن لا يعلم بمثل هده الممارسات "القرووسطوية",بل اجزم انه هو من حرك هؤلاء الجبناء الدين لا يستعرضون عضلاتهم الا امام "الضعفاء" من الناس, اما الاقوياء فينحنون امامهم بل و يفرون عند رؤيتهم كالجردان,فامام تزايد الضغط على النظام من طرف المطالبين بالحرية و بالمساواة و بالعدالة الاجتماعية و الديمقراطية, يلجأ المخزن كما جرت العادة دائما الى تحريك هده البياديق "البليدة" التي لا تفهم من الاسلام سوى الاسم في احسن الاحوال,كما حصل في "جامعة ظهر المهراز" بفاس ابان التسعينيات و بوجدة لضرب الحركة الطلابية و بدعم مباشر من المخزن,و انا كنت من بين الشاهدين على تلك الاحداث,فكيف سنفهم عودة "البيدوفيل" المغراوي" من السعودية و الافراج عن مجموعة من المتطرفين من السجون و على راسهم المدعو "الفيزازي" في اوج الحراك الاجتماعي؟ الم يقل هؤلاء البياديق انهم مع النظام و مستعدون للدفاع عنه ضد من اسموهم "بالملحدين"؟ ان هؤلاء "الاغبياء كانوا دائما الاداة الطيعة في يد الامبريالية و الصهيونية عبر و ساطة "وهابية".لن نترك هدا الوطن يتحول الى" مغربستان"ولو كره المجرمون المتطرفون.

  • من المنكر ؟
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 21:33

    المتطرفون يبررون هذا عملا بالحديث الشريف الذي يأمر بالنهي عن المنكر و الامر بالمعروف.
    و لا اعرف على اي اساس يضعون انفسهم في خانة الذي يجب ان ينهي و يأمر, و يضعون الاخرين في خانة المنكر ؟
    هل على اساس انهم اطلقوا لحاهم و ارتدوا السراويل الباكستانية؟
    ام على اساس انهم يصلون و يصومون ؟ و هذا نقوم به جميعا.

    اذا طبقنا هذا الحديث بحسب منطقهم, فان هذا البلد سيصبح تحت رحمة قانون الغاب, لانهم هم ايضا منكر يجب ان يتغير, خاصة و انهم وراء تشويه صورة الاسلام و المسلمين و يدعون للقتل و العنف و الارهاب, و نحن ايضا سنطالب بجلدهم لانهم لا يغضون البصر و يمضون النهار يبحثون عن النساء في الشارع و تعنيفهن.. و هي كلها اشياء تتعارض مع روح الاسلام.

    الى الرقم 18
    لا يوجد اي نص قرآني يقول بالحجاب فرضا من فروض الاسلام, او يحدد لباس المسلمة في لون او شكل معين, او يامرها بتغطية الشعر او الوجه..
    و اذا كنت انت تفهم كلمة "جيوبهن" على انها تعني الشعر, فانا افهمها على انها الارداف و الثديين, اذ لا يوجد ما يوحي في اي قاموس عربي بان "الجيوب" تعني الشعر.
    ذلك فهمكم الخاص للاية لكن ليس من حقكم فرضه على الاخرين .

  • KHALED
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 22:44

    إلى maroc 18 الحجاب ليس فرضا. وما ينطبق على نساء الرسول ص لا ينطبق على سائر المسلمات مثال تحريم الزواج بالنسبة لطليقات وأرامل النبي ص. أي أنه حُرم عليهن الزواج بعده وهذا لاينطبق على سائر المسلمات

  • amazigh from warzazate
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 23:00

    لبس السروال اولى من وضع الحجاب ياناس !!

  • samira
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 23:22

    قال النبي صلى الله عليه وسلم وهو على فراش الموت ( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا) !! أهكذا تنفّذ وصيتة صلى الله عليه وسلّم !! عندما قرأت المقال المتعلق بالمجرم مول بيكالا صُعقت لكمّ التعليقات التي استحسنت أفعاله المشينة ! المشكلة تكمن في أن هؤلاء المرضى النفسيين يعتقدون أنهم ينصرون الدّين عندما يعطون الحقّ لأنفسهم بمحاسبة الآخرين وعقابهم ! واستهدافهم للنساء بالخصوص !وكأن الدين الإسلامي أمرهم بذلك !! قال النبي صلى الله عليه وسلم: " رفقاً بالقوارير" !!
    أو الرّفق هو أن يغرس سكين في مؤخرة فتيات لبسن ما أتار شهوتك الضعيفة !!!!

  • amat allah
    الثلاثاء 31 يوليوز 2012 - 23:56

    لماذا لا يفعلون نفس الشيء مع تاركي الصلاة رغم أن الصلاة هي عماد الدين و هي تأتي حتى قبل الصيام، ما يهمهم فقط هو المرأة و يقولون لها و قرن في بيوتكن (رغم أن هذه الأية خاصة بنساء النبي فقط)، إذن المشكلة هي الغيرة من نجاح المرأة، و شخصيا لا أستغرب أفعالهم فالرسول (ص) في أخر خطبة له: إستوصاهم بالنساء خيرا، لأنه كان يعرف أنه رغم أنهم "بزز منهم" مبقاوش كيؤدوا البنات بقيت في قلوبهم جاهلية و بقيت عندهم النظرة الدونية للمرأة و اعتبارها مجرد متاع أو شي يملكونه.قرأت تعليقا على مقال يدعوا إلى الحجاب قال فيه صاحبه إن الجميلات في أروبا تلبسن الحجاب و القبيحات في المغرب لا تلبسنه، و زعما إلا درنا الحجاب غادين نوليوا جميلات؟ أو ملي الأروبيات جميلات ولباسهن لا يستر شييأ و ذكورنا ضعفاء مساكن: لماذا يدهبون إلي الدول الأروبية ويعيشون فيها ألا يخافون فتنة الأروبيات الجميلات أم أن شهوتهم موجهة فقط لأخواتهم القبيحات؟ قرأت تعليقا على مقال الكحل الأخير يدعوا فية صاحبه إلي تبرئة مغتصبي المتبرجات وهنا هذا "المتدين" الذي يحارب العري يدعوا إلى الزنى و هتك الأعراض أي تغيير منكر بمنكر أكبر.

  • KHALED
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 00:02

    إلى arsad 30 سؤال بسيط وهل مازلنا نعمل بآيات الرق والعبيد والإماء

  • خليل
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 00:24

    بسم الله الرحمان الرحيم اولا ان ماحدث هو حالة وليس ظاهرة وان صحبها ؛(مول البيكالة) لم يعرف اهو مريض نفسانيا اوعقليا امن الجهة التي وراءه انا لااعتبر الكاتب انسان متقف بل هو حاقد على المسلمين ويستغل اي حدث لطعنهم

  • المالكي
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 01:28

    بدون شتم يمكن القول بان مقالك هذا ضعيف من حيث المضمون لاسباب عدة نذكر منها
    1) بما ان الموضوع اجتماعي كان من المفروض ان تأ صله بارقام وشهادات للمعنفات
    2) كان من المفروض كذلك ان ترى الى الجانب الاخر من المعنفات اللواتي يفرض عليهن نوعا من الثياب من أحل الحصول على وضيفة
    3) كان من المفروض عليك ان تكتب عن العنف المفروض على الرجال والنساء بالمدن المغربية من طرف السارقين وقطاع الطرق بحيث أصبحت المرأة لا تستطيع ان تتحلى بسلسة ذهب خارج بيتها
    النقطة2/20

  • اطلســــــــــــــي
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 01:44

    الى khaled 33 قوله تعالى : ( ياأيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما ( 59 ) ) يقول – تعالى ذكره – لنبيه محمد – صلى الله عليه وسلم – : يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين : لا يتشبهن بالإماء في لباسهن إذا هن خرجن من بيوتهن لحاجتهن ، فكشفن شعورهن ووجوههن . ولكن ليدنين عليهن من جلابيبهن ; لئلا يعرض لهن فاسق ، إذا علم أنهن حرائر ، بأذى من قول . ثم اختلف أهل التأويل في صفة الإدناء الذي أمرهن الله به فقال بعضهم : هو أن يغطين وجوههن ورءوسهن فلا يبدين منهن إلا عينا واحدة .الاية لا تشمل نساء و بنات النبي صلى الله عليه و سلم فقط و لكن تشمل نساء و بنات المؤمنين كذلك،افتح عينيك قليلا و شغل عقلك قليلا كذلك، و ادعوك ان تدخل الى اليوتيب لكي تشاهد الاميرات الاروبيات في سنة1915م كيف كن يتحجبن، كفاكم بهتانا و زورا على الحجاب و قولكم زورا بانه عادة و ليس فرض من العلي القدير،أنــــشــــرووا

  • marocain
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 01:49

    16 – أندلسي

    لا يا اخي ليست حالة معزولة
    في الرباط كدالك هوجمت فتاة من طرف اربعة ملتحين بسبب لباسها

    انشري يا هيسبريس

  • حسن بلعروك
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 03:40

    عصيد يتهم جميع المحافظين (و المغاربة جلهم محافظ بالمناسبة) بالتواطؤ مع المتشددين.
    و هذا معناه حسب عصيد أن كل محافظ إرهابي يتصيد النساء و الفتيات في شوارع و أزقة المغرب.
    و كما هو معلوم حتى في المجتمعات الغربية (الذي يعتبر هذاالعصيد و أمثاله أذنابا لها و ظلالا) هناك محافطون و غير محافظين.
    عندما يقرأ شخص ليس له دراية بما يجري في عقول هذه الثلة المريضة من امثال عصيد سينظر بعين الربا إلى كل شخص خارج من المسجد أو جمعية قرآنية أو لابس لجلبابه او مطلق للحيته أو قائل لآية أو حديث على أنه إرهابي سيعتدي على أمه أو أخته أو بنته .و هذا هو الهدف من هذه المقالة الزبالة : تنفير بعض فئات المجتمع التي لا تعرف حقيقة أمثال هذا الكائن من كل ما يمت إلى الإسلام بصلة.و هذا واضح من بعض الردود التي نحسن الظن بها لكننا لا ندري في اي كوكب تعيش ؟.
    و لو سألنا كل واحد منهم هل شاهد حالة واحدة في حياته و ليس فقط بعد تولي pjd الحكومة أو وقعت لإحدى قريباته؟. لكان الجواب بالنفي.
    نسأل الله سبحانه وتعالى في هذا الشهر الفضيل أن يهدي أو أن ينتقم لنا ممن بهتنا و أراد أن ينال من كرامتنا و لا حول و لا قوة إلا بالله.

  • amazighya
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 05:17

    إلى خالد هذا5تعليق أرد فيه على كذبك وهسبريس تتعمد أن لاتنشره بإختصار الفطرة السليمة هي أن نخرج كما ولدتنا أمهاتنا مثل الحيوانات الحجاب فرض بالدليل أما نصائحك وفرها لنساء بيتك أما هذا العلماني أنتم من تتعدو علينا نحن النساء بجعلنا في سوق النخاسة ونخرج للعمل ونترك الأولاد ليربيهم الشارع نحن نريد الراجل إخدم على المرأة وليس العكس لم نعد نفرق بين الرجل والمرأة في هذا الزمان المرأة فقدت أنوثتها أصبحت مرجلة أما الجميلات فتحتكرونهن في الإعلانات وأوكار الدعارة الهاي كلاس التعنيف النفسي هو ما تفعلونه أنتم على المدى البعيد ألاتتقن شيئا آخر غير النفاق وتزويق الكلام وعلى فكرة في الغرب هناك أخطر من مول البيكالا إغتصابات وقتل ولكن تحليلهم عقلاني حقدهم لا يعميهم عن قول الحق

  • sifao
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 06:18

    اذا كان الهدف من هذا العنف هو فرض نمط معين من اللباس على المرأة
    فلماذا لا يمارس نفس العنف في حق الرجال لنفس الاسباب ؟
    من يقوم بهذا العمل انسان حقير ، لانه لا يخوض الا المعارك غير المتكافئة ، فالمرأة لا يحميها الشرع ولا القانون ولا المجتمع بالاضافة الى ضعفها البدني في مواجهة عضلات الرجل ،هذا التحقير وهذه الشجاعة المفرطة اتجاه المراة وحدهما يشعرانه بالرجولة والسيادة " ديك وسط الدجاج "
    من المفروض أن تقوم الجهة الساهرة على امننا باللازم للكشف عن الجناة وتقديمهم الى القضاء وعرض الحقائق على الرأي العام ليقول كلمته في الموضوع ، والاكثر حقارة ان "مول البكالة " في تزنيت يستهدف منطقة بعينها من جسد المرأة ، مما يعطينا صورة عن طبيعة دوافع هذا السلوك العدواني ، عقدة هؤلاء، جسد المرأة ، وبالتحديد "مؤخرتها " ، وما يحز في نفسي أكثر ، ردود بعض النساء على مثل هذه السلوكات الحقيرة بحقهن ، مما يكشف عن حجم الضغط والارهاب الذي يمارسه هؤلاء ، بحيث تحولت لديهن شدة الم القمع الى لذة مفرطة.
    اما المجتمع المدني فعليه ان يتخلى عن برجه العاجي وينخرط عمليا في الحماية ، لان هؤلاء لا يتفاهمون باللغة

  • ali mardi
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 08:43

    barvo mr Aassid
    tu es toujours au rendez-vous

  • امريبض
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 13:01

    يبدو أن الاسلاميين في المغرب يسيرون على خطى الاخوان المسلمين بمصر الذين استطاعوا بدرجة ما أن يؤسلموا المجتمع المصري باسلامهم المتزمت عبر الدعوة أولا، ثم الانتقال الى العنف و خير مثال على ذلك قتل المفكر المصري فرج فودة و محاولة اغتيال الاديب الكبير نجيب محفوظ و تفريق المفكر ابو زيد عن زوجته اللذين هربا الى هولندا خوفا على حياتهما.
    نعم مخطط الاسلاميين في المغرب لأسلمة المجتمع اسلاما متزمتا ( المجتمع المغربي هو في الاصل مجتمع يمارس عقيدته الدينية باعتدال) فشل الجزء الأكبر منه نظرا لطبيعة المغاربة الاعتدالية ، لذا بدأ الاسلاميون تجربة العنف الرمزي و الجسدي:
    – الرمزي يتمثل في مهاجمة المفكرين المغاربة المتنورين و نعتهم بأقبح النعوت و اتهامهم بالمروق لأنهم فكر هؤلاء المفكرين يعري هشاشة بعض الاسلاميين و سخافة فكرهم الذي لا يعتمد بتاتا على العقل الذي يدعو اليه الاسلام الحنيف كما فعل المسلمون الاوائل كالمعتزلة و الفلاسفة.
    – الجسدي يتمثل في بعض الحالات هنا و هناك في المدن المغربية و التي تشير اليها الصحف الوطنية، وآخرها في تزنيت التي استغل فيها الاسلاميون تدين أهلها لنشر تطرفهم.

  • الى الرقم 30 arsad
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 13:45

    هذا ما نحن بصدد الحديث عنه
    اولا _ و هل انت تقتدي بالرسول(ص) عندما ترد على احد المعلقين بهذا الاسلوب العنيف ؟ هل سبق لك و قرأت رواية عن الرسول (ص) يسب فيها الكفار و ينعثهم بعبارات مثل : يا جهلاء يا عديمي الفهم, يا مدعي العلم ..؟
    لو كان الرسول(ص) ينشر دعوته بالعنف و العصبية و الصراخ و الحقد و يكفر كل من لم يفهم نصا قرآنيا او حديثا .. كما تفعلون, لما برح الاسلام مكانه.

    ثانيا: اذا كنت تتحدث عن الاية: "وإذا سألتموهن متاعاً فاسألوهن من وراء حجاب ذالكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله ولا أن تنكحوا أزواجه من بعده أبداً إن ذلكم كان عند الله عظيماً"
    الحجاب في هذه الاية معناه الستار اي من وراء ستار , لان الله هنا يخاطب اصحاب الرسول الذين كانوا يدخلون الى بيته و يستحيي ان يطلب منهم احترام حرمة بيت الرسول (ص) ,,, و اذا طبقنا الاية حسل منطقك و اجرنا النساء اليوم على وضع ستار بينهم و بين الرجال في الشارع فيجب ان نطبق الاية باكملها : "و لا أن تنكحوا أزواجه من بعده" و نمنع النساء الارامل جميعهن من الزواج بعد وفاة الزوج.

    لا اعرف ما سبب تعصبكم الدائم الا يمكن المناقشة بهدوء

  • جبانة
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 13:57

    طيب تجارة المخدرات و الخمور ايضا منكر و شره و تاثيره على المجتمع اشد من شر التبرج , لانه يمس كل شيئ الدين الامن الاخلاق الصحة ….
    لماذا لا نراكم تعتدون على تجار الحشيش و تستهدفونهم ؟
    لماذا لا تدهبون الى الشمال و تخربون حقول الحشيش؟
    لماذا لا تهاجمون ؤلائك الشباب الموجودون في "راس درب " كل شارع و حومة مغربية , يبيعون الكالة و القرقوبي للاطفال ؟
    لماذا لا تهاجمون اصحاب الحانات ؟
    لماذا لا تهاجمون ؤلائك الشباب الذي يعترضون طرق المارة في جميع مدن و قرى المغرب بالسيوف و السكاكين ؟
    لانكم بكل بساطة … لا تستقوون سوى النساء لانهم مخلوق ضعيف لا يحميه المجتمع كما يحمي تجار الخمور و اباطرة المخدرات.

    يقول المثل الامازيغي : " ريخ اشيران رونثي تشيراثين " ما معناه " هزمت الاولاد و هومتني البنات "

  • الى الاطلسي
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 14:43

    انت نفسك قلتها, كلمة يدنين اختلف حولها العلماء, وحتى ان فرضنا انها تعني غطاء الشعر و الوجه فلا يجب تجاهل اسباب نزول الآيات في تفسيرها,و الكل يعرف اسباب نزول هذه الآية
    قال الطبري وما ادراك ما الطبري:"كانت الـحرّة تلبس لبـاس الأمة الجارية، فأمر الله نساء الـمؤمنـين أن يدنـين علـيهنّ من جلابـيبهن..وقد كانت الجارية المملوكة إذا مرّت تناولوها بـالإيذاء، فنهى الله الحرائر أن يتشبهن بـالإماء" وأضاف الطبري بإسناد آخر ما يلي" قدم النبيّ صلى الله عليه وسلم الـمدينة على غير منزل، فكان نساء النبيّ وغيرهنّ إذا كان اللـيـل خرجن يقضين حوائجهنّ، وكان رجال يجلسون علـى الطريق للغزل، فأنزل الله: "يا أيُّها النَّبِـيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَناتِكَ وَنِساءِ الـمُؤْمِنِـينَ يُدْنِـينَ عَلَـيْهِنَّ مِنْ جَلابِـيبِهِنَّ" يقنعن بالجلباب حتى تعرف الأمة من الحرّة".نزلت الآية إذن لتمييز "الحرائر" من الايماء حتى يعرفن فلا يؤذين.
    زد على ذلك كلمة يدني تعني اسدال او ارخاء,و بالتالي فمعنى الاية هي اطلاق النساء لجلابيبيهن الى اسفل عندما يقضين حاجتهن في الخلاء والنساء اليوم لا يقضين حاجاتهن في الخلاء بل لديهن مراحض.

  • bouchra
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 14:44

    بعض الرجال يستميتون في فرض الحجاب
    علي المرأة ، قال شنوّه هي عوره و شعرها
    فتنة !!!!! كيف شعر المرأة عورة و يُغرِيك
    علاش شعرِك أنت موش عورة و ما يُغريش
    المرأة ؟!!! في بالِك المرأة بلاستيك
    لا تشتهي و لا ترغب ؟!!!
    ما يصح علي الرجل يصح علي المرأة.
    وهناك دور آل سعود في تصدير وتمويل سلفيين متشددين في المغرب ؟؟؟ ارحلوا عنا يا احفاد بن لادن فإنكم تجلبون الموت والخراب وخير مثال على ذلك افغانستان باكستان صومال سودان مالي اليمن

  • ماريا
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:00

    واش بقات فلباس اسي عباس اوا شوفونا مع غلاء المواد الغدائية و ليسانس و البطالة بنادم غير تيتكاد فالمعيشة تيبان ليه يصلح راسو براسو ولا شوفو داك لبنات شنو خاصهم واش غداء فكري ولا غداء بطني عاد طبقو الحد,هادي واحد السيمانة جا عندي واحد كليا اختي انصحك في الله ارتدي الحجاب قلت ليه راني كنت دايراه و لكن منين تنقلب على الخدمة متيقبلونيش كلتليه شوفونا مع ارباب العمل يقبلونا بدرة

  • حكيم
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:08

    يقول الحديث : من راى منكم منكرا فليغيره بيده ………..

    يعني استعمال العنف.

    اين هو الحوار والمجادلة والبطيخ !!

    ويتشدقون بان الاسلام دين الحوار والتسامح

    لولا الكذب لما بقيت الاديان الى الان.

    تحية الى عصيد .

  • مغربية
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:12

    لماذا دائما الرجل يتدخل في شؤون المرأة ؟؟؟؟
    المرأة هي حرة تلبس اللي بغات
    ومدكور ايضا في القران من يسرق تقطع اليد ومن قتل يقتل لماذا لا يطبق خصوصا ان هناك عديد من قضايا الـجرائم يرتكبها اشباه الرجال ؟؟؟؟؟؟
    و مـن يـرى فــي الـمــرأة [ الجـسـد] !! فـهــو لــم يـتـعـدى مــرحـلـة [ الحـــــيـوآن ] بـعـد ..! انا انسانة وبس

  • سناء
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:24

    الى حسن بلعروك 41
    صحيح انه من الخطأ تعميم هذه الظاهرة على كل الاسلاميين و صحيح ان حالات اعتداء المتطرفين على المواطنين في الشارع هي حالات نادرة و استثنائية…
    لكن الفرق بين هذه الحالات و الاخرى هي انها مؤيدة من طرف بعض الاسلاميين و هنا تكمن الخطورة, فعندما يصفق الاسلاميون بحرارة لما فعله سلفيوا عين اللوح من اعتداء بالضرب و الجرح على نساء هذه البلدة لدرجة اصدر فيها النهاري فيديو يشجعهم على عملهم, و عندما يقف الاسلاميون دفاعا على النهاري بعد اصداره فتوى بقتل رجل اخطئ( و اقول اخطئ) في تصريح اعلامي.. و عندما يرد خبر بوجود مجرم في تزنيت يجرح مؤخرات النساء تصفقون له و تعتبرونه بطلا…
    فان هذا ما يدعوا الى القلق
    و لعلمك ما يخيف المغاربة ليس رجل يخرج من المسجد فكل المغاربة يدخلون و يخرجون المساجد و الحمد لله
    المغاربة يخافون من ؤلائك الملتحين العبوسين المرتدين للسراويل الباكيستانية الذين يمنعون امهاتهم و اخواتهم من مشاهدة التلفاز و مصافحة ابناء العمومة و الخروج من المنزل و مصاحبة الجارة المتبرجة و يحلل قتل اخته اذا رآها مع زميل لها.. و اعتقد انه لا يوجد مغربي لا يعرف واحدا من هؤلاء

  • hassane-Tamesna
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:28

    احمد عصيد " خرج الرومان من المغرب بدينهم وكذالك سيخرج العرب بدينهم"

  • said
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:46

    maleuresement les hommes comme vous ne sont pas nombreux ! bravo asi ahmed,

  • SARITTA
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 15:53

    هدا ناتج عن تكاتر الخطابات التي تكرس دونية المرأة وتراها أصل المشاكل و أم الفتن فتخلق نوعا من الحقد والعنف ورغبة في السيطرة على هدا المخلوق الجميل لقد حرمت المرأة من الإبداع الفكري ومن تحقيق ذاتها لسنوات وعندما بدات تاخد حقوقها و تخرج للعمل لنهوض بالمجتمع هاهي تواجه تارة بالتحرش وتارة والإجرام وتارة تتهم بتخريب المجتمع والأسرة
    المضحك أن ياتيك الزاني والمحشش ليفتي في واجب الحجاب
    المضحك أن يثور مجتمع بسبب لباس مرأة ويسكت عن الضلم والفقر
    فناموا يا مغاربة ناموا وأنصتو إلى شيوخ الحيض والنفاس و طريقة ضرب الزوجة

  • الأربعاء 1 غشت 2012 - 16:42

    إلى حكيم زمانه اللهم الإسلام ولا الإلحاد فجل الملاحدة الذين أعرفهم يعانون من أمراض نفسية يصدرون أحكاما جاهزة بلا دليل وكرههم للإسلام فقط لأنه يقهرهم أكمل حديث المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام وحتى معنى الحديث لا يعني الفوضى التى قصدتها فمثلا لو رأيت فتاة يعتدى عليها أمام الملأ سوف تتركها أو تنقذها الجواب أعرفه لأنك أجبن من أن تحميها فالخوف يملأ قلبكم مع إحتراماتي للملاحدة الأمريكان الفرق بينكم مثل السماءوالأرض وحتى السخرية والتهكم التي تتميز بها تعليقاتك تدل على ضعف الشخصية

  • abdelilah
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 16:48

    سبحان الله ومن أين لك ياأخي أن تجزم أن الاسلا ميين هم أصحاب هذه الأفعال . اضافة يا أخي أن هذه القصة الجميلة التي ذكرتها لا علآقة لها بالواقع. أو ربما هو مجرد ذلك كره المتجدر ضد كل ماله علاقة بالدين (الاسلامي فقط ) طبعا

  • Karim123
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 16:54

    الاسلاميون ارتكاسيون مدمرون مخربون…لا تتحدتوا باسمي فا انا امقت همجيتكم..ولو التجاءتم الى العنف كحل اخير فلن تستطيعواتغيير مزاج المغربي البشوش المحب للنكتة و العمل..لكم الكابة و الانغلاق و التقوقع قدرما تشاءون لكن كفوا عنا ..اخرجوا من مساجدنا .!!!!

  • KHALED
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 17:03

    ²J'ai rien à dire que un grand BRAVO à SARITTA 56

  • اااااااابل
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 17:06

    ويستمر هدا الرويبضة في محاربة الدين واهله نهارا جهارا. والله لن تبلغ ماتريده فان هدا الدين منصور ياعملاء امريكا واليهود سواء شعرتم ام لم تشعروا

  • youness
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 17:59

    كلامك من ذهب يا أحمد، هذا ما حدث في أرڭانة و في الدار البيضاء التي انفجرتا من خلال قنابل متدينة متطرفة.
    و هؤلاء الأشخاص الذي سمح لهم مجتمع فقد بوصلته الحضارية و أصبح يجد البلطجية و التمرمضينة و كراهية الغرب متعة أكثر من تلك التي تخلقها العمل و الإبداع و الإبتكار التي تكون بعيدة عن التشدد الديني، سيتغير الحال و هذه السلوكيات حينما يستطيع المغاربة بتعرية قدسية هؤلاء المتطرفين و مقاومتهم ثقافيا و المخزن بصفة خاصة بالتصدي إليهم عبر سن قانون يحمي حرية التسركيل لذى المرأة في جو يسوده الإطمئنان عبر خروج المخزن من مكاتبهم و القيام بالواجب.
    لماذا حذفتم تعليقي يا هسبرس ؟؟

  • حسن
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 21:05

    في مقال السيد مرزوق " النزعة الدونكيشوتية و الهلوسات العدائية" أجد الرد الشافي. و أقول كفى من شيطنة الآخرين الذين نختلف معهم في وجهة النظر، فإذا أخطأ فرد واحد من أسرة ما، فلا يجب أن نحمل المسؤولية لكل أفراد الاسرة.
    فالأخطاء تقع في كل بقاع العالم من طرف أفراد عاديين أو مختلين على السواء، و ذلك حتى في الدول المتقدمة، و تكون معالجتها منطقية و ليس استعداية.

  • arsad
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 21:26

    الى khalid وهل تريد ان يلغى القرآن ولا نعمل به هل يعجبك ان نتحول الى الالحاد او العلمانية التي تخدم العمل الدنيوي وتحاصر رفعة الدين والتدين الدي به تعلو همم المسلمين ويتعضم شأنهم بين الامم في سلوك شخصي للفرد هل ترتاح لمن يريد تقيدك في حريتك التي تخص دينك وعبادتك .ولكي اقنعك على الحجاب والستار ان لم تكن عنيدا ما رأيك في كتير من الاعمال كانت تخص رسول الله ص ويقوم بها ولم يمر بها ولكنها اصبحت سنن مستحبة وعمل بها اصحابه رضوان الله عليهم من بينها صلاة التراويح ..

  • صحراوية
    الأربعاء 1 غشت 2012 - 23:17

    انا فتاة صحراويه عربيه واتمن كتيرا دفاعك عن قضيتك الامازيغيه فانا من اكتر المناصرين للهدا الشان نضرا لما اقترفه بنو عمومتي ضدكم تانيا افكارك المنيره التقدميه اللتي تعتبر شوكه في حلق هولاء الضلاميين انا فتاة والبس مايحلو لي وبما انني بنت الصحراء واعرابيه بدويه اعرف كيف ادافع عن نفسي اقسم بانني اكسر راس اي ضلامي حاول ان يفهم علي اويفرض علي تشدده وبما انو ما عندنا حق ولا قانون هون فالمغرب فاخير للبنادم يكلع حقو براسو لاني ماني لاهي انحاني القانون ولا هاي الاجراءات السخيفه وعاشت الحريه وللبراليه مشكوره وما قصرتي يا هسبريس

  • مبارك
    الخميس 2 غشت 2012 - 00:28

    أشكر الاستاذ سي احمد عصيد على إثارة هذه الظاهرة السوسيولوجية التي بدأت تنتشر في المجتمع المغربي الى درجة أن النساء يمنعن بشكل مباشر او غير مباشر من اللباس الذي يعجبهن بسبب " النكر nguir " الذي يتعرضن له في الشارع من طرف بعض الذكور وعليه فبعض العائلات يفرضن شروطا خاصة للنساء بخصوص اللباس. فعوض أن نتخذ الاجراءات القانونية الصارمة لضمان أمنهن نمنعنهن من حقهنا بالاستمتاع بالالوان والاشكال التي تروقهن. الاصل أنه يجب تربية أبنائنا الذكور على احترام الإناث وليس منع هذه الاخيرات من حقهن في التنقل والتجول والخروج الى الفضاء العمومي.

  • أطلســــــــــي
    الخميس 2 غشت 2012 - 01:48

    الى48 قوله تعالى: يأَيهَا النبِي قُل لأزواجِكَ وَبَناَتِكَ وَنِسَاء المُؤمِنِينَ يُدنِينَ عَلَيهِن مِن جَلابِيبِهِن ذلِكَ أَدنَى أَن يُعرَفنَ فَلاَ يُؤذَينَ وَكَانَ اللهُ غَفُوراً رحِيماً قوله تعالى: وقَرنَ فِي بُيُوتِكُن وَلاَ تَبَرَّجنَ تَبَرجَ الجاَهِلِيةِ الأولَى
    قوله تعالى: وَإِذَا سَأَلتُمُوهُن مَتَاعاً فـاسـأَلُوهُن مِن وَرَاء حِجَابٍ ذلِــكُم أَطهَرُ لِقُلُوبِكُم وَقـُلُوبِهِن
    أن عمر بن الخطاب قال: يا رسول الله، احجب نساءك. قالت عائشة: فأنزل الله آية الحجاب. وفيهما أيضاً: قال عمر: يا رسول الله، لو أمرتَ أمهات المؤمنين بالحجاب. فأنزل الله آية الحجاب.
    عن ابن مسعود عن النبي قال: { المرأة عورة } [الترمذي وصححه الألباني].
    عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله : { من جرَّ ثوبه خُيَلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة } فقالت أم سلمة رضي الله عنها: فكيف يصنع النساء بذيولهن؟ قال: { يرخين شبراً } فقالت: إذن تنكشف أقدامهن. قال: { فيرخينه ذراعاً لا يزدن عليه } [رواه أبو داود والترمذي وقال: حسن صحيح].
    فالحجاب يا اخي فرض و ليس موروث و عادة كما يتصور البعض.أنـــــشـــــروووا

  • مغربية
    الخميس 2 غشت 2012 - 06:48

    الى اللاقم 10احييك اخي ورايي من رايك لانه بالفعل المشكل في تفكير الرجل المغربي ومعانته مع الكبت .المراة ليس السبب بالطبع فهي بدورها تعاني من الوضع .فمعظم هذه المشاكل نجدها بالاخص في المناطق الشعبية التي يكثر فيها الفقر والبطالة مما يولد حقد عند الشاب المغربي فيقوم بتفريغه خارج البيت فلا يجد غير المراة ليشفي غليله منها فيتخد لباسها ذريعة مقيتة وهذه قمة الانانية الذكورية .

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 8

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي

صوت وصورة
تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 17:16 2

تأجيل مجلس الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41 29

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 18

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 31

قانون يمنع تزويج القاصرات