إسرائيل تُحاكم أربعة شرطيين تبولوا على فلسطيني

إسرائيل تُحاكم أربعة شرطيين تبولوا على فلسطيني
الإثنين 18 يناير 2010 - 03:15

قالت وزارة العدل الإسرائيلية في بيان أمس الأحد، إن الإدعاء العام في البلاد وجه تهمة “الإساءة بفعل فاضح،” إلى أربعة من رجال الشرطة الإسرائيليين، بعد أن قالت إن أحدهم “تبول” على رجل فلسطيني بعد اعتقاله.


وأوضح البيان أن رجال الشرطة الأربعة يواجهون تهما تتعلق بـ”الإساءة بفعل فاضح،” و”الاعتداء الخطير،” و”خيانة الأمانة،” و”الاحتيال،” بعد أن اعتدوا على المواطن الفلسطيني علان أبونجمة في دجنبر الماضي إثر إعتقاله بتهمة سرقة دراجة نارية.


ووفقا للائحة الاتهام فإن رجال الشرطة “انتهكوا حقوق الرجل بعد اعتقاله في مخفر للشرطة بالخليل، وألقوا أعقاب السجائر ورمادها عليه، وصبوا الصابون على رأسه وفركوه بفرشاة للحمام، ووضعوا حبات الموز في أذنيه، ودهنوا وجهه بمخفوق القشدة.”


وأضافت لائحة الاتهام أن “أحد رجال الشرطة تبول على الرجل الفلسطيني، بينما عمد آخر إلى (هتك عرضه) بأن دفع البندقية في مؤخرته دون أن يجرده من ملابسه.”


وكان رجال الشرطة الأربعة اعتقلوا أبونجمة، في 29 دجنبر الماضي، واقتادوه إلى مركز للشرطة في مدينة الخليل، بعد أن اتهموه بسرقة دراجة نارية ومحاولة بيعها لصاحبها.


وليس هذه هي المرة الأولى التي توجه فيها اتهامات للشرطة بالاعتداء على معتقلين فلسطينيين، إذ تلقت مصلحة السجون الإسرائيلية في شتنبر الماضي شكوى من معتقلة فلسطينية قالت إن جنديا في سجن “هشارون” حاول اغتصابها.


وقالت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية آنذاك إن “الأسيرة التي تم الاعتداء عليها قدمت شكوى ضد الشرطي الإسرائيلي،” مشيرة إلى أن “إدارة السجن اعتقلته وقامت بالتحقيق معه.”

‫تعليقات الزوار

18
  • الرباطي
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:51

    إيوا شوفو الديمقراطية كيدايرا أهادوك الناس اللي كايدوخو وماكايعرفو أشنو يديروا إى سمعو واحد الكلمة بسيطة هي إسرائيل، كون وقع بحال هادشي فالمغرب رغم أنه كايوقع ديما كون داها مولاها عند مو, نزيدكم كون هادشي وقع لشي يهودي وكان هو الضحية ديال شي فلسطيني غادي أولئك المريضة قلوبهم بمرض الوهن يتشفاو فيه ويصفقوا ويفرحو حيث غير يهودي, راه نقولها العنصرية اللي ماخلاتكومش تمونوبخير، كون تفاكيتو مع ديك العنصرية كون لاباس عليكم، وكون ديتوها المغاربة فسوق روسكم كون وصلتو حتى نتوما القمر، ولكن ما خلاتكومش فلسطين وإسرائيل، مساوقين ليهم بزاف وكاتفكرو فيهم بزاف بحال إلى غزة جات حدا تازة وتل أبيب جات حدا الرباط، وتكول واش غزة مدينة مغربية، واخا غزة هاد اليامات واحد ديال المدن ديالنا اللي مازال تايعومو حتى لدابا فالفيضانات، إيوا أشنو كلتو

  • gardien
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:37

    la justcie israeli estt plus mieux que tout les njustice arab dans les etat arabe aucuun governement est courageux pour arreter les abus des policiers

  • samir
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:39

    je crois que l’écrivain de l’article s’est trempé de pays car c’est du maroc qu’il s’agit , du moins dans la partie concernantles faits, et l’autre partie concernant les poursuites ne pourrait pas se passer au maroc car chez nous la police est supérieure à la loi et le maroc n’est qu’un apprenti de la démocratie pas comme israel.

  • بوشعيب
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:33

    الله يهديك اسرائيل ديمقراطية ولا ماشي ديمقراطية هاذاك شغلها، الى تخلطو عليك العرارم رجع لكاميرا شوية لوروشوف كيفاش صنعات الديمقراطية ديالها على ظهر شعب ليست له جرافات ولا رؤوس نووية. فخبارك هذاك المتحف لي كيبنيو فيه ف تل ابيب سميتو متحف التسامح وكيبنيوه فوق مقبرة اسلامية؟؟؟ هذ هي الديمقراطية لي كتكلم عليها؟؟؟اسرائيل تُسوّق ديمقراطيتها المزيفة للعميان. اما المغرب هذيك حاجة اخرى الكل متفق على انه ليست في المغرب ديمقراطية، هناك ظلم،تهميش،اقصاء، رشوة لكن هذا لايجعل الشعب المغربي ينسى إخواننا في فلسطين المسلوبة اراضيهم. الله يهديك كاين لي مضا حياتو كاملة باش يبني دار ووخربتها اسرائيل في دقائق عن اية ديمقراطية تتكلم؟؟؟ عذرا عن تدوين النص بالدارجة.

  • مصطفى
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:35

    لا ديموقراطية في إسرائيل يا إخوان إنه فقط لما افتضح الأمر قاموا بهذه الجعجعة أمام أنظار العالم أما ما خفي فحدث ول لا حرج إن إسرائيل تجرم في حق الفلسطينيين كل يوم و بمباركة من الجيش و الشرطة فأين الديموقراطية؟

  • aboudirar
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:21

    الى المدافع عن الديموقراطية الاسرائيلية اقول لك انتضر قرار المحكمة لترى الوجه الاخر للديموقراطية لن يتم متابعة اي واحد من هؤلاء وسيتم اطلاق سراحهم لان عملية التحقيق معهم اليوم ما هي الا مناورة سياسية الهدف منه التغطية علي جرائم اسرائيل في غزة واقناع ضعاف العقول امثالك بخطا وتحيز تقرير كولدستون لان الديموقراطية الحقيقية هي ابعد من هؤلاء القتلة الدين يفتخرون على بعضهم البعض ىبعدد الفلسطينيين والعرب الدين قتلوهم فلكي تكون سياسيا في اسرائيل وتصل الى الوزارة والحكومة يجب ان تكون قد مررت من الجيش والمخابرات وقتلت عددا لا باس به من الاطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين .
    لكن الجاهل يرى العسل ولا يرى السم الموضوع فيه

  • aboudirar
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:23

    الى المدافع عن الديموقراطية الاسرائيلية اقول لك انتضر قرار المحكمة لترى الوجه الاخر للديموقراطية لن يتم متابعة اي واحد من هؤلاء وسيتم اطلاق سراحهم لان عملية التحقيق معهم اليوم ما هي الا مناورة سياسية الهدف منه التغطية علي جرائم اسرائيل في غزة واقناع ضعاف العقول امثالك بخطا وتحيز تقرير كولدستون لان الديموقراطية الحقيقية هي ابعد من هؤلاء القتلة الدين يفتخرون على بعضهم البعض ىبعدد الفلسطينيين والعرب الدين قتلوهم فلكي تكون سياسيا في اسرائيل وتصل الى الوزارة والحكومة يجب ان تكون قد مررت من الجيش والمخابرات وقتلت عددا لا باس به من الاطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين .
    لكن الجاهل يرى العسل ولا يرى السم الموضوع فيه

  • amine
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:19

    المحاكمة ليست لانهم تبولو عليه بل لانهم لم يبسقو عليه

  • الواقعي
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:47

    مثل هذا السلوك يحدث في جل البلاد العربية و يقرأ عنه يوميا دون أن ينطق حدببنت شفةو لا تتم محاكمة أحد و لا هم يحزنون
    و ليس ببعيد عنا فضائح ضباط الشرطة المصرية مع المتهمين بل يصل التعذيب الى حد القتل ,
    لا نلوم عدونا حينها مادمنا لا نجد خيرا في أهلنا
    و لكم في السيمي المغربي مثالا صارخا عن معنى التبول و الاهانة
    و أسئلوا أهل افني ان كنتم لا تعلمون
    تبا للظلم اينما وجد و كان
    و تبا له أكثر من أخ تجبر و خان

  • Bouarfa lahcen
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:43

    c est boon mais quand est ce que les palestiniens jugeront abibis dialhoum maa dahlan ect ALLADINES TABAOILOU ALA ACHCHAB LFILISTINI FI GHAZA

  • kiko
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:45

    زاعما ها حنا كنراعيو حقوق الإنسان ، هادي مسرحية قديييييييييمة . اللهم دمرهم شتت شملهم ، آمين.

  • aferein
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:31

    إسرائيل دولة ديمقراطية في ما يخص حقوق مواطينها و تطبيق القانون على الجميع ولو كان رئيس الوزراء . هل سمعت بدولة عربية تحاكم وزيرا أو نائبا برلمانيا .ولكن في ما يخص الفلسطنيين فحقهم في رقاب الحكام العرب الدين يأمرون بتشديد الحصار عليهم.والنصارى واليهود هم من يبادرون الى فك الحصار عن سكان غزة حالة النائب البرلماني البريطاني . ووو….

  • وردة @
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:27

    اسرائيل كل جرائمها وقتلها للنساء والاطفال والشيوخ لم تابه بها وهدا الشيء لاشيء بالمقارنة مع جرائمها … اسرائيل فقط تمثل امام العالم انها ديموقراطية ..

  • الاميرة الصامتة
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:49

    وا معتصماه

  • وردة @
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:41

    There was a boy who was always losing his temper. His father gave him a bag full of nails and said to him, “My son, I want you to hammer a nail into our garden fence every time you need to direct your anger against something and you lose your temper.”
    So the son started to follow his father’s advice. On the first day he hammered in 37 nails, but getting the nails into the fence was not easy, so he started trying to control himself when he got angry. As the days went by, he was hammering in less nails, and within weeks he was able to control himself and was able to refrain from getting angry and from hammering nails. He came to his father and told him what he had achieved. His father was happy with his efforts and said to him: “But now, my son, you have to take out a nail for every day that you do not get angry.”
    The son started to take out the nails for each day that he did not get angry, until there were no nails left in the fence.
    He came to his father and told him what he had achieved. His father took him to the fence and said, “My son, you have done well, but look at these holes in the fence. This fence will never be the same again.” Then he added: “When you say things in a state of anger, they leave marks like these holes on the hearts of others. You can stab a person and withdraw the knife but it doesn’t matter how many times you say ‘I’m sorry,’ because the wound will remain.

  • رابحة الحولاء
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:17

    قال: سمعت عبد الله بن عمر، وسأله رجل من أهل العراق عن المحرم يقتل الذباب.
    فقال: أهل العراق يسألون عن قتل الذباب وقد قتلوا ابن بنت رسول الله ، وقد قال رسول الله : «هما ريحانتاي من الدنيا».هذه سلسلة كوميدية جديدة من الصنع الأمريكي.كيف يعقل كافاكم ضحكاً على الشعوب.يقتلون ويدمرون كل يوم بل كل ساعة ودقيقة في الشعب الفلسطيني.وخير شاهد سكان غزة لم تجف دمائهم ودموعهم لهم الله ورسوله.ويقولون الديمو……قراطية.الكل أصبح يعي مثل هذه المسلسلات والمسرحيات كتابها وممثليها الأمريكان والصهاينة والمتفرج ومروج الإنتاج هم حكام العرب.ومؤدي تذكرة المسرحية الشعب العربي المسلم.
    اللهم أنزل غضبك و مقتك على اليهود و من والاهم فى مشارق الأرض و مغاربها يا رب العالمين. اللهم ثبت إخواننا المجاهدين فى كل شبر من أرضك يا رب العالمين. اللهم إنك قلت وقولك حق عن اليهود فى محكم التنزيل: ” وضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ والْمَسْكَنَةُ وبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ويَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وكَانُوا يَعْتَدُونَ (61) ” (البقرة) ” ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ مَا ثُقِفُوا إلاَّ بِحَبْلٍ مِّنَ اللَّهِ وحَبْلٍ مِّنَ النَّاسِ وبَاءُوا بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ المَسْكَنَةُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُوا يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ويَقْتُلُونَ الأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وكَانُوا يَعْتَدُونَ (112) ” (آل عمران) اللهم حقق فيهم قولك، و أرنا فيهم آياتك يا رب العالمين. يا رب إنهم قد طغوا و بغوا و عاثوا فى الأرض فسادا، اللهم أهلكم كما أهلكت عادا و ثمود يا رب من للمستضعفين فى فلسطين و العراق و لبنان و سائر بلاد الإسلام المغتصبة؟ ليس لهم إلا أنت فاجبر كسرهم و ألف بين قلوبهم و وحد صفهم و انصرهم على أعدائك أعداء دين الإسلام يا رب العالمين. يا رب دعوناك كما أمرتنا، فاستجب لنا كما وعدتنا. آمــين
    آنشر ولك الأجر آمين والله يوفقك دنياوآخرة

  • الاميرة الصامتة
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:25

    مثل هذا السلوك يحدث في جل البلاد العربية و يقرأ عنه يوميا دون أن ينطق حدببنت شفةو لا تتم محاكمة أحد و لا هم يحزنون
    و ليس ببعيد عنا فضائح ضباط الشرطة المصرية مع المتهمين بل يصل التعذيب الى حد القتل ,
    لا نلوم عدونا حينها مادمنا لا نجد خيرا في أهلنا
    و لكم في السيمي المغربي مثالا صارخا عن معنى التبول و الاهانة
    و أسئلوا أهل افني ان كنتم لا تعلمون
    تبا للظلم اينما وجد و كان
    و تبا له أكثر من أخ تجبر و خان

  • The Observer
    الإثنين 18 يناير 2010 - 03:29

    By the way, I have a palstinain friend who informed me that Israelian respect Human Rights far more than any Arab Regime, particulary the dictatorial state of Egypt.

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 5

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 24

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 15

كفاح بائعة خضر