إسلاميون يعممون تقريرا عن أحداث سجن سلا

إسلاميون يعممون تقريرا عن أحداث سجن سلا
السبت 21 ماي 2011 - 10:33

اعتبرت تنسيقية المعتقلين الإسلاميين السابقين بأن منع توجه المتظاهرين لتنظيم “نزهة تمارة”، عبر الاستعمال المفرط للقوة، قد أفضى إلى “انكشاف القناع أخيرا, وزوال المساحيق عن وجه النظام الذي ظهر جليا”.. وذلك حسب تعبير التقرير الصادر عن ذات التنسيق المردف بأن “النظام ضاق ذرعا بتصنعه الكاذب وتمثيله المفضوح وادعاءاته المفلسة باحترام حق التظاهر السلمي و الإحتجاج الحضاري و التعبير عن الرأي في إطار القانون و المشروعية”.


التقرير المتوصل بنسخة منه من قبل هسبريس أفاد بأن الحملة المعادية لتنقل المحتجين صوب مدينة تمارة قد شرع ضمنها مساء السبت الماضي.. وأفيد في هذا الصدد من قبل تنسيقية المعتقلين الإسلاميين السابقين بأن ” كل المنافذ المؤدية إلى مدينة الرباط قد أغلقت في وجه المتظاهرين لإيقاف زحف القادمين من تطوان و طنجة والناظور والدار البيضاء و أكادير ومدن أخرى”.


كما قال التنسيق نفسه: “اعتقل عدد كبير منهم، بلغ في مدينة فاس لوحدها أزيد من 40 فردا، من بينهم امرأة وابنتها البالغة من العمر 8 سنوات فقط والتي تم اختطافها من حافلة كانت متوجهة إلى مدينة الرباط, لتقضي ليلتها هي و ابنتها التي تعرضت لترهيب نفسي شديد بولاية الأمن بفاس، وبعدما قرر رجال الأمن الإفراج عنها صبيحة يوم الأحد, سجلت هذه الأخت الفاضلة المناضلة موقف الرجال الأبطال حين أقسمت بالله العظيم ألا تخرج من ولاية الأمن إلا بعد الإفراج عن جميع المعتقلين بها”.


أما بخصوص التعنيف الأمني الذي مورس قبالة “أسواق السلام” وما أعقبه من نقل للتظاهر صوب مقر البرلمان.. فقد أفاد التقرير بأنه عمد إلى “اعتقال أعداد كبيرة، على رأسهم المنسق الوطني لتنسيقية المعتقلين الإسلاميين السابقين، محمد أسامة بوطاهر”، وأضيف: “تحمل التنسيقية أجهزة الأمن كافة المسؤولية عن سلامته ومصيره، وتدعو إلى إطلاق سراحه الفوري والعاجل هو ومن معه”.


أحداث السجن المحلي بسلا حضرت ضمن تقرير تنسيق المعتقلين الإسلاميين السابقين الذي أورد: “صبيحة يوم الاثنين 16ماي، أقدمت مندوبية إدارة السجون، بإيعاز من الأجهزة الأمنية، على اختطاف 6 سجناء من داخل سجن الزاكي بسلا على رأسهم بوشتى الشارف، في حين قامت مجموعة من موظفي السجن بالصعود إلى السطح حاملين العصي والهراوات في عملية استباقية فهم منها السجناء قرب تدخل اجهزة القمع المخزني لتجريد المعتقلين من مكتسباتهم السجنية والانتقام منهم..”.


وزاد: “م يجد السجناء وسيلة يحمون بها أنفسهم من آلة القمع التي لا ترحم إلا تسلق الأسوار العالية والصعود فوق السطح للقيام باعتصام سلمي يضمن لهم وضعا ضاغطا في مفاوضة إدارة السجن والحوار معها، ولكن دخول حافظ بن هاشم، الشخصية المخزنية الموروثة عن عهد الرصاص البائد في فظ المواجهة مع السجناء العزل وتهديدهم بالقتل أو العذاب الأليم على شاكلة ما ذاقوه في معتقل تمارة، زاد من الخوف والرعب في صفوف السجناء وجعلهم أكثر إصرارا على عدم النزول حتى تقدم لهم كافة الضمانات حول سلامتهم وعدم التعرض لهم بسوء، وقد زكى هذا الموقف وصول العشرات، إن لم نقل المئات، من آلات القمع البشرية التابعة لمختلف أجهزة الأمن والقوات المساعدة والتدخل السريع وغيرها، ودخولها إلى السجن لمباشرة عملية التنكيل والتشريد بالمعتقلين, الشيء الذي جعل السجناء يقررون مبدأ الدفاع عن النفس بالوسائل المتاحة مع الإشارة إلى أن أجهزة القمع المخزنية هي التي بدأت بالهجوم واستهداف المعتقلين مباشرة بالرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع والتي أسفرت عن إصابة مباشرة لأحد السجناء أدت إلى إسقاطه من فوق إحدى الأسوار وتسببت له في إصابة بكسر مزدوج على مستوى يده اليسرى وكسر على مستوى الأنف وجروح بليغة على مستوى الجبهة بعدما سقط على وجهه دون أن يتمكن من تلقي الإسعافات الضرورية من طرف الأجهزة الطبية..”.


وتحدث التقرير عن استخدام الرصاص الحي بسجن سلا المحلي وهو يورد: ” قام رجال الأمن، صبيحة يوم الثلاثاء، بإطلاق الرصاص الحي في اتجاه الصدور العارية. ما أدى إلى سقوط ثلاث إصابات خطيرة جدا كانت إحداها في حق المعتقل زكرياء بنعريف الذي اخترقت رصاصة صدره وخرجت من ظهره، وقد رجح الكثير من المعتقلين استشهاد هذا الأخ في سبيل مظلمته دون أن تؤكد السلطات الخبر أو تنفيه، وكان هذا السلوك النقطة التي أفاضت الكأس وجعلت السجناء يعتقدون أن مصيرهم لن يكون أحسن حالا من أخيهم الذي يلفظ أنفاسه بين أيديهم دون أن تتخذ السلطات آنذاك أي إجراء لإسعافه وإنقاذه من الموت”.


وورد أيضا : “أعقب ذلك بهجوم شامل من قبل أجهزه السيمي المدججة بالعصي والهراوات، في محاولة يائسة منها لإنزال السجناء، قابلها المعتصمون بالدفاع عن أنفسهم وإخوانهم الجرحى بالوسائل المتاحة لديهم، وهي الصور الوحيدة التي قامت القنوات الرسمية بعرضها، محاولة إظهار المعتصمين في صورة المتمردين الذين يعتدون على الأجهزة الأمنية ويثيرون الشغب والفوضى، وعرض اثنان أو ثلاثة من رجال الأمن المصابين، متجاهلة العشرات من الإصابات الخطيرة في حق السجناء.. وفي مساء يوم الثلاثاء قامت مروحية بالتحليق فوق السجناء لساعات طويلة، تدخل على إثرها أحد كبار المسؤولين الأمنيين مخيرا السجناء بين النزول الفوري أو الإبادة الجماعية بالرصاص مع وعدهم بعدم التعرض لهم والاكتفاء بترحيلهم. وهي الضمانة التي قبلها المعتصمون وقرروا النزول ليتم اعتقالهم وتصفيد أياديهم لساعات طويلة قبل أن يتم ترحيلهم مساء يوم الثلاثاء إلى مكان مجهول”.


تذييل التقرير عرف إشهار مواقف تنسيقية المعتقلين الإسلاميين السابقين باعتبارها مستنكرة ومدينة لكل من تسبب في إثارة السجناء وإرعابهم ودفعهم إلى الاعتصام، كما عمدت إلى تحميل المسؤولية كاملة لمندوبية إدارة السجون ومديرها حافظ بن هاشم باعتباره “ساهم في تأزيم الوضع ودفع السجناء للاعتصام”، كما أدين الاستخدام المفرط للقوة في حق المتظاهرين والاعتداء عليهم بوحشية وكذا استنكار “تحيز الإعلام الرسمي ضد أبناء الشعب المقهورين الذين لا حول لهم ولا قوة”.. وقد نودي أيضا بإطلاق السراح الفوري لكل من اعتقل عل خلفية التظاهر السلمي ليوم الأحد الماضي صوب تمارة..

‫تعليقات الزوار

40
  • badis
    السبت 21 ماي 2011 - 11:25

    pas de democratie et droits de l homme a ceux qui croient pas aux droits des autres.et les rapports des islamistes vaut 0000000000.qu ils degagent tous

  • فداك دمي وروحي يا مغربي
    السبت 21 ماي 2011 - 10:39

    سأعيش رغمــ الــداء والعـداء كالنسـر في قـمـمــ السمـاء
    لاشئ يـدعو لـلأسف لا شئ يدعو للبــكاء
    انطـــلق .. تكلـمـ لاتخــف ما دمـت تحلم بالبقـاء ..
    غير حياتكـــ واعتــرف انـ الإرادة كبريــــــــــــاء
    انتم السابقون ونحن الاحقون وموعدنا النصر والعز والكرامة للمغاربة الأحراء والخزي والعار للجبناء المتجبرين الظالمين المعتدين
    تقبل الله القتلى من الشهداء ورزق الصبر والسلوان دويهم إنه مجيب الدعاء

  • أنس الزاكي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:19

    أنا مواطن مغربي غير متدين، معارض للأفكار الجهادية و التكفيرية، لكني أعلن من هذا المنبر عن تضامني المطلق مع الإخوة السلفيين، و أقول لهم ما ضاع حق وراءه طالب. كونوا على يقين إخوتي أن التضليل الإعلامي الذي تمارسه قنوات المخزن لم يعد يجدي نفعا، و بتعاطيهم للأحداث التي تقع في المغرب بهذه الطريقة و قمعهم للأصوات الحرة التي تنادي بالحرية و إسقاط الفساد فإنهم يحفرون قبرهم و قبور أسيادهم بأيديهم…

  • مسلمة
    السبت 21 ماي 2011 - 11:35

    السلام عليكم نشر متل هده التقارير تزيد من التوتر و تعطي لأهؤاء أهمية فهل هناك في العالم دولة تقبل على التضاهر من أجل التضاهر وحشد الناس من اجل الأتجاه نحو مقر الأدارة العامة لحماية تراب الوطني و فيها ملفات سرية حتى لو كان فيها معتقل فلا يجب الأقتراب منه فهناك ساحات لتضاهر و الشوارع فنددوا كيف ما شئتم و بما شئتم و لانمسوا الأماكن العمومية أم في نيتكم فضح المعتقل و إن حصل مادا بعد؟ و هنا سؤال يضرح نفسه أأنتم أعداء ؟ فالعالم بأسره يعرف بوجود سجن غوتنموا هل قام بمسيرة إليه وهم حماة حقوق الأنسان أم أردتم أن لا يأخد الأرهابيين عقوبة ما جنت أيادهم من قتل جماعي لناس؟ إدن أنتم لستم إلا إرهابيين بصورة أخرى تهددون أمن هدا البلد و تدافعون عن إخوة لكم من نفس الطينة

  • مواطن يحلم
    السبت 21 ماي 2011 - 11:33

    وعادت حليمة لعادتها القديمة وعاد المخزن للقمع المفرط ولم يبقى المغرب إستثناءا…
    وهل كان المغرب يوما استثناءا إلا في آلاته القمعية والتزوير والرشوة والزبونية والمحسوبية الحاضرة دائما في كل شيء والتي كانت القاعدة والإستثناء ألا تحضر هذه الوسائل؟؟؟ وهل لم يكف المخزن عن القمع يوما سقط قناع الديموقراطية وحقوق الإنسان ودخلنا دوامة الكذب والضحك على دقون المغاربة فمن يا ترى في صالحه الكذب على الناس واستعمال الزرواطة
    المهم : يقول المثل المغربي
    عمر الشطاح ما ينسى هزة الكتف

  • محمد المغربي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:41

    ال اقل ان احداث سجن سلا مخدومة لغرض في نفس يعقوب السياسة

  • mohammed
    السبت 21 ماي 2011 - 11:29

    aprés les fausses informations qui ont été transmis par 2M et Rabat, voila la realité et la vérité, les pauvres ces prisonniers, jusqu’à quand vont encore souffrir? y en a mare de cette injustice, y en a mare de hagra, y en a mare de la situation……
    Vive le mouvement 20 fevrirer……..
    Sauver vos freres est un devoir

  • عبد الله الزميمي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:21

    لست من الجماعات ولا أرى فيها الا ضعفا، لكن سأقول: قتلانا في الجنة قتلاهم في النار نحن مع الحق هم مع الطاغوت.. لا يغركم تفلبهم في البلاد.. سننجح في قلبهم بحول الله.

  • ZHOR
    السبت 21 ماي 2011 - 11:31

    هل تعلمون أن لا أحد في العالم تضامن معكم أيها الظلاميون ،بل حتى القنوات التلفزية التي نقلت الحدث أظهرتكم كوحوش آدمية وأعطت الحق للنظام لتفريق همجيتكم

  • من أجل مغرب صالح
    السبت 21 ماي 2011 - 11:37

    الحملة التي تقودها بعض المنابر الإعلامية و بعض الجمعيات الحقوق الإنسان لإظهار السجناء على أنهم ضحية و أن رجال الأمن ما هم إلا آلة للقمع بتلك التي خادتها الصحافة الإسبانية على المغرب لصالح البوليساريو.
    صحيح أنه يوجد في الشرطة رجال أغبياء لكن جهاز الشرطة ليس بغبي ليقسف سجناء برصاص الحي و هو يعلم بأن للسجناء آلات للتصوير لتكون حجة ضد الشرطي.
    في كل الفديوهات التي شاهدتها و التي بتها السجناء تظهر رصاص مطاطي و قنابل مسيلة للدموع و لم أشاهد أي رصاصة حية واحد هل هل سجناء نسوا تصوير دليل البراءة؟ هل من مجيب وسألي الثاني من المستفيد من ضوضاء السجناء

  • hassan
    السبت 21 ماي 2011 - 11:39

    على الدولة خاصة الامن استرجاع هيبته و لانريد جقوق الانسان في هذا البلد فهؤلاء المجرمين الذين يدعون انفسهم بالسلفيين و حركة 20 فبراير على الدولة ان تقطع جدورهم فالحفاظ على امن الدولة ليس قمعا فامريكا دخلت العراق و افغانستان من اجل جماية امنها القومي كما يقولون

  • مسلم مغربي
    السبت 21 ماي 2011 - 10:41

    ما هكذا تورد الإبل يا أتباع كل ناعق تنعقون مع من بالله عليكم مع أوباما الذي يتوعد الدول المسلمة عموما أم مع العلمانيين الذين يريد دولة بعيدة عن الإسلام ومع خالف تعرف.
    إن بني إسرائيل لما صبروا قال عز وجل(فدمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه)
    تذكروا هذه الكلمة بالصبر و اليقين تنال الإمامة في الدين.
    تخرجون لإثارة الفوضى في المجتمع ونقول الدولة الحكومة السلطة وقد بانت أنيابكم وبريقها يلمع بالتغيير إلى جمهورية او صومال ثانية هداكم الله.

  • غ.ح
    السبت 21 ماي 2011 - 10:35

    ألم تروا معي البوليس يلبس لباسا مستوردا من أما من اسرائيل أو من كوريا
    وتراهم مستعدين للانتقام من الشباب العزل والمؤمنين بقضيتهم ألا وهي أسقاط الفساد والمفسدين فعوض ذلك ها هو المخزن يستعد لتلبية الطلب لا حول ولا قوة الا بالله
    لماذا لم يستوردوا لنا دمقراطية أسرائيل أو كوريا
    من مظاهر الفساد الاولى الا يتركوك تتكلم وتعارض ولا تحتج وهلم جرا

  • bnt cha3b
    السبت 21 ماي 2011 - 11:43

    إسمع يا أخي إنه من العار أن نظن السوء بأناس أبرياء ذنبهم أنهم يعفون اللحية ويلبسون القميص فلا يممكن لنا أن نقول أنهم تكفيريون ويفرضون الحجاب و.و.وفلا تظن السوء بهم
    لقد كتبت مقالي الأول بعدما تتبعت أحداث السجن منذ صبيحة الإثنين وتحدث مع عائلات المعتقلين ورأيت دموع الأطفال والشيوخ والنساء تتحسر على ما يقع لأبنائها من ظلم وعدوان يكفيهم انهم اختطفوا وعذبوا وداس الجلادون على كرامتهم من اجل دولارات امريكا انا اريدك يا ابناء وطني ان نفكر بأدمغتنا وليس بأدمغة اللصوص الذين استولوا على اموال الشعب والمناصب العالية
    اود ان اقول ايضا اني حضرت جلسات المحاكمة على هؤلاء الناس(السلفين) بحكم اني رافقت محام اتدرب عنده المهم اني من خلال جلسة دفاع المتهمين عن انفسهم سمعت اشياء تعرضوا لها والله العظيم اني لم اتصور نفسي في المغرب بلدي الحبيب المعروف بالكرم والطيبة و الديمقراطية كيف يعقل ان تنام عيون الجلادين والقاضي وطواغيط بلدي وهؤلاء السلفيون الأبرياء محرومون من ابنائهم وذويهم اين هي حقوق الإنسان.؟؟اين حقوق المرأة التي تعاني فراق زوجها؟؟ثم اين هي حقوق الطفل اجل ذاك الطفل البريئ الذي يستنجد الله سبحانه ان يطلق سراح ابيه

  • حسن
    السبت 21 ماي 2011 - 10:37

    الصور تبين السبق و الاصرار للملتحين الذين احضروا كل وسائل البطش ماذا تقول عن الأسرة فوق السطح

  • تاشفين
    السبت 21 ماي 2011 - 10:49

    حتى في اعرق الدول الديموقراطية لا احد يقبل بمجموعة من الارهابيين العبث بامن الدولة .لهدا نطالب الحكومة المغربية بان تتعامل مع هؤلاء السلفيون الدين يلجؤن الى استعمال العنف بنفس الطريقة التى يعاملون بها المجرمون العاديون.
    .وشكرا

  • ALI
    السبت 21 ماي 2011 - 10:43

    IL FAUT ORGANISER LE FESTIVAL MAWAZINE POUR LUTTER CONTRE CES INTEGRISTES

  • عبد الرحمن الوجدي
    السبت 21 ماي 2011 - 10:57

    هذا القمع هو من سيشعل البلد
    هذا القمع والحكرة هي التي تولد الإرهاب أضعافا مضاعفة بالله عليكم اتقول الله في المغرب لا نريد فوضى يختلط بها الحابل بالنابل، الحل الوحيد إما العدل او الطوفان، نريد عدالة حقيقية وحساب للمذنبين بدون استثناء ……..
    والله العظيم المغزن فقد عقله وسار وراء نخب أحست بحبل المشنقة يلفهم لفا فهل يعقل أن نضحي بالشعب من أجل بضعة أسر أو أفراد أساؤوا للبلاد والعباد ……..
    تعقل أيها المغزن فالفتنة نائمة وإذا استيقضت في المغرب فلن تنام أبدا

  • نسيم
    السبت 21 ماي 2011 - 10:51

    يكشف هؤلاء مرة اخرى عن وجههم الحقيقي الدموي هؤلاء الدين اغتالوا المفكرين لمجرد الاختلاف معهم في الراي التاريخ يشهد على دلك يريدون ان يفرضوا علينا نمودجهم بالعنف وما الاحداث الاخيرة الا خير دليل على الارهاب الدي مارسوه وسيمارسونه ان تم التساهل معهم

  • محمد
    السبت 21 ماي 2011 - 10:55

    من أجل تنوير الرأي العام وتوضيح الحقيقة فان من يسمون أنفسهم السلفيين وهم أبعد ما يكونوا عن نهج السلف الصالح أقول عن ما خبرته فيهم من تجربة العمل معهم سنينا أنهم أغلبيتهم جهال متحكم فيهم تحركهم أيادي مسمومة يدينون لها بالطاعة العمياء…..وما وقع في سجن سلا همجية بربرية في ذكرى 16 ماي أرادوا أن يرسلوا رسالة وينتفضوا انتفاضة اليائسين الذين أرادوا أن يثيروا الرأي العام ويستعطفوه….

  • nawfal
    السبت 21 ماي 2011 - 11:01

    رجال الأمن قاموا بواجبهم ، باكرام
    “المتنزهين ” بكل ما لذ وطاب . وجبات
    لكل الأذواق . في المرة القادمة تنزهوا أمام ثكنة عسكرية قد تجدون فيها ما لم تجدوا في ” تمارة “
    الغريب أن ” الجديان ” يتكلمون عن الديموقراطية ؟؟

  • ميم
    السبت 21 ماي 2011 - 10:53

    الله ياخذ في المخزن الحق
    رغم كذبهم وتدليسهم قد فضحهم الله

  • freedom
    السبت 21 ماي 2011 - 10:47

    on a voulu ça , on est un peuple qui a tjr vécu sous la peur et la violence , quand les manifestation ont commencer pour demander le changement certain d’entre vous nous ont traiter de traitre bah voila maintenant faut la fermer et subir , rester comme vous etes deja un peuple violencé …
    Le discours du roi été seulement pour vous detourné et vous faire changer d’avis
    parceque si le roi et l’autorité supreme pourquoi le mekhzen , ministere de l’interieure & de la justice ne suivent pas les consignes du roi, le roi demande la liberter et le lendemain on se fait tabasser dans les rue …c est ca la démocratie daemander par le roi
    & Hespress supprimer ce msg encore et tjr

  • محمد الزاكي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:03

    نسي تقرير التنسيقية المذكورة أن السجناء السلفيين منذ شهرين تقرباوهم يبثون أشرطة فيديو عبر الأنترنت كما يبث الداودي والستاتي أشرطتهما بين الحين والآخر , وقاموا بمسيرات داخل السجن بواسطة لافتات حملت شعارات تندد بقانون الإرهاب ناسين أن هذا القانون وجد عندماوجد الإرهاب . ورغم كل ذلك تسامح المندوب العام للسجون مع الوضع الذي لم يسبق له مثيل .فليتأمل الذين نسوا ضحايا العمليات الإرهابية ببلدنا الحبيب حرية التعبير والتظاهر داخل السجن !كما نسي التقرير أن من حق موظفي السجون مراقبة سطح السجن وجميع مرافقه .وكل تسلق للسطح يعتبر تمردا ومحاولة الفرار .فأقل ما يمكن أن نقول عن التقرير أنه يندرج في إطار الحرب الإعلامية ضد قرار المندوب العام للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج .فاللهم احفظ بلدنا من فتنة الإرهاب واجعله بلدا آمنا تحت القيادة الرشيدة لملكنا محمد السادس حفظه الله ورعاه

  • hammou
    السبت 21 ماي 2011 - 11:05

    je me suis demandé pour un bon moment d’où vient ces jinja est la réponse me semble bien évidente:
    la premier c’est qu’ils sont sur des fils de miserables, tout simplement un fasciste ne peut jamais etre policié
    la deuzième , c’est aussi sur qu’ils sont des enfants illigitimes
    ais je raison ? certainement

  • free
    السبت 21 ماي 2011 - 10:45

    May Allah revenge from the oppressors.May the curse of Allah be upon the liars: al makhzen and its slaves.

  • بلسمة الروح
    السبت 21 ماي 2011 - 11:11

    أنا قد أخالف أفكارا عديدة يتشبث بها هؤلاء ”السلفيون” ،لكن صراحة ما حز في نفسي أن إخوة لي مغاربة استئصاليون، يتهجمون بشكل لا إنساني على هؤلاء المسجونين، بسبب مظهرهم و أفكارهم..وهذا التصرف بحد ذاته رجعي متخلق أن لا أقبل من يخالفني الرأي وأتهجم عليه..ألسنا ابناء بلد واحد؟ ألسنا جميعا مسلمون..كفانا احتكاما بالنوايا السلبية والتي هي في الأخير نتاج لتجمد عقولنا و تزمت أفكارنا و ثقافتنا

  • احمد
    السبت 21 ماي 2011 - 11:15

    ان الدولة المغربية تنتضر منا الاحتجاجات متل ما حصل في مصر وتونس وما يحصل في لبيا

  • KATY
    السبت 21 ماي 2011 - 11:23

    بالله عليكم واش بغيتنا نبقاو بدون بوليس ودون سجون واش سمعتوا بشي بلاد رغم تقدمها اغلقت سجونها السرية او تظاهر حولها الناس او السبة هذي والحرية الزائدة واش ما لحظتوش بان الجريمة والانحراف كثرو بسبب حقوق الانسان والتساهل مع المسجونين تقولون لا يجب ان نحكم على الاسلاميين من خلال الافكار هل نتركهم حتى ينفذوا مثل عادل العثماني لاننا لم نقبض عليه لانه كان فقط يفكر في الالتحاق ببؤر التوتر اتقوا الله في وطنكم واتحدوا للنهوض بهوانظروا في اهم القضايا

  • محمد أضاضي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:17

    صدق من قال ان المخزن له وجه بشع يعمل جاهدا لاخفاء بشاعته بمساحيق التجميل الا ان هذه المساحيق سرعان ما تزول لينكشف وجه المخزن البشع الحقيقي

  • wald si boutayeb
    السبت 21 ماي 2011 - 11:13

    الى مسلمة ايلا كنتي مسلهة امريكا ديرة كوانتانامو كتشد فيه المسلمين بحالك هاد شي ايلا كنتي مسلمة ماكتشدش فيه الميريكانيين,و المعتقل ديال تمارة كايشدو فية خوتك المسلمين ما شي لميريكانيين ايوا كملي من عندك ,,,

  • موظف سجن نزيه ويحترم قانون الا
    السبت 21 ماي 2011 - 11:49

    ان القانون لايفرق بين المعتقلين على اساس نوع القضايا المعتقلين من اجلها القانون يعطي امتيازات للمتوفرين على السيرة الحسنة والسلوك السوي الدين يحترمون الضوابط المعمول بها بالمؤسسات السجنية وموظفي السجن لايهمهم نوع التهمة والعقوبة والانتماء السياسي والمظهر وغيره فقط ان الشخص اودع بالسجن بناء على سند قانوني يجب عليه ان يحترم القانون الى ان يفرج عنه بالقانون لدلك اقول لمن يتهم موظفي المندوبية والمندوبية بعينها بانهم يسري عليهم قول افلاطون يجهلون انهم يجهلون فهم يطالبون باحترام القانون الدي يجهلونه اقول لهؤلاء وغيرهم ان يتوبوا الى الله وان يرجعوا الى جادة الصواب فهؤلاء المعتقلين كانوا ومند مدة يختلقون المبررات من اجل اتارة الانتباه اليهم ونحن داخل السجون يهمنا الانضباط والامن واحترام القانون لان السجن هدا الاجراء العجيب كما يقول قوكو مرفق عام يؤدي رسالة نبيلة فساعدونا على تاديتها على احسن حال .

  • hajar
    السبت 21 ماي 2011 - 11:47

    ça m’étonne pas que les autorités publiques marocaines interviennent pour casser toutes ces manifestations; on commence à vivre les mêmes actes de la force comme tous les autres systèmes qui sont en train de lutter contre les manifestations pour la liberté et la vie avec plus d’humanité!!

  • leplusfort
    السبت 21 ماي 2011 - 11:51

    أولا وقبل كل شيء يجب عليك ان لا تحكمي على هؤلاء الأشخاص بالإرهابيين ، لأن كلمة إرهابي حيدثة العهد بعدما رسخها لنا الأمريكان بالقوة ، أما مقارنتك بسجن قوانتنمو فهذا غير منطقي ، لأن الجميع يعرفه بانه سجن وكل يعرف خباياه ، اما نحن المغاربة فلا يعرف احد عن معتقل تمارة سوى من داق مر ذلك المكان من المعتقلين السياسين والمظلومين . فالفرق واضح وكبير جدا على المقارنة يا مسلمة، سامحك الله في قلته في اخوانك واخواتك المسلمين المستضعفين في الأرض.

  • samir
    السبت 21 ماي 2011 - 11:45

    الرصاصة ضربت صدره و خرجت من ضهره و الله لهادا كدب و افتراء و يدعون الإسلام دينهم، دين يحرم الكدب. فلو كان رصاصاً حياً لكان الضحايا كتر . السلفيون حطوا صوب عينهم النضام المغربي الدي يعتبرونه كافراً وجب محاربته بالعنف و الإرهاب و هادا قبل التحركات الشعبية أي مند ضهور الفكر الوهابي. و أخطاء من ضن أن السلفيون الجهاديون سلميون و ديموقراطيون في طبعهم و لكن دكتاتوريون و متسلطون.

  • سعيد المغربي
    السبت 21 ماي 2011 - 11:07

    كلنا مسلمون ، لكن يبدو أنكم عمون لا تسمعون ، فقد قال لكم النظام إنه وإلى حين التصويت على الدستور الجديد وإجراء انتخابات عامة جديدة بشكل ديمقراطي ، يؤدي فيه كل واحد منا واجبه الانتخابي بكل حرية وشفافية ، فإنه ( أي النظام ) سيظل يشتغل بالدستور القديم والقوانين القديمة .. التي تمنع التظاهر بغير ترخيص ،فما لكم لا تسمعون ولا تريدون أن تصبروا وتنتظرون..لكم أنتم فوضويون متسرعون وتكرهون الخير لنا ولكم ، قبح الله سعيكم ورحم موتاكم.

  • simoh_be
    السبت 21 ماي 2011 - 11:09

    le maroc n’est pas un pays musulman, nuance. l’article 4 de la constitution stipule de l’islam est le religion de l’Etat et les autres religions sont accéptées
    Donc arrêtez votre agressivité au nom de l’islam
    celui qui veut prier, prie, celui qui veut aller au bar, qu’il aille, celui qui ne veut pas observer le ramadan, qu’il mange
    le seul juge c’est dieu
    Basta avec ces intégristes, non démocrates, haineux
    ils veulent une chose c’est d’imposer leures idées au nom de l’islam.
    ils ne sont pas démoctrates.
    donc il faut les combattre avec tous les moyens juridiques en vigueur.

  • simo
    السبت 21 ماي 2011 - 10:59

    اتقوا الله فيما تقولون ألا تعرفوا أن الكلمة أمانة و الخبر أمانة.
    كل ما جاء في تقريركم كذب ة الحمد الله أن سكان حي السلام خاصة الذين يقطنون أمام السجن كفى من الكذب كفى من لعب لعبة الضحية

  • anonyme3
    السبت 21 ماي 2011 - 11:53

    أصدرت تقارير لأطباء من المستشفى العسكري بالرباط اليوم الاثنين 23 ماي 2011 لأسماء و عدد الوفيات و الذي بلغ عددهم 28 حالة وفاة و 41 حالتهم خطيرة جراء التعذيب الذي لحقهم في غضون الثلاثة أيام ما بعد أحداث سجن الزاكي يومي الاثنين و الثلاثاء 16 و 17 ماي الجاري
    و للاطلاع على الأسماء و الحصيلة الأخيرة يمكن الاتصال بالأستاذ الصبارمحمد (أمين عام المجلس الوطني لحقوق الإنسان) لأنه اطلع على ظروف و ملابسات ما جرى بالسجن المحلي 2 لسلا يومي 16-17 ماي الجاري أو الاتصال مباشرة بالمستشفى العسكري بالرباط
    موظف بالمتشفى العسكري بالرباط

  • ناصح
    السبت 21 ماي 2011 - 11:27

    إلى كل الذين يهرفون بما لا يعرفون يقول الله في كتابه الكريم في سورة ق ( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) وأن أكثر ما يدخل النار حصائد الألسن بنص حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
    وقال الشاعر
    وكل امرئ ما بين فكيه مقتلُ
    إذا لم يكن قفلٌ على فيه مُقفَلُ
    فذاك لسانٌ بالبلاء موكل
    فدبر وميز ما تقول وتفعل
    لسان الفتى حتف الفتى حين يجهل
    وكم فاتح أبواب شر لنفسه
    إذا ما لسان المرء أكثر هذره
    إذا شئت أن تحيا سعيداً مُسّلَّما
    ًوأخيرا أدعوا الله للجميع وأقول اللهم أرنا الحق حقاوارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه آمين

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق