إسلام المصطفى متناقض وغير سوي

إسلام المصطفى متناقض وغير سوي
الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 12:00

فضيحتنا بجلاجل.. يتابعها العالم عن كَتب. وبطلة القصة ( رغما عنها) فتاة من ميدلت، والبطل شاب سويسري يدعى نيكلاوس نيخت. والقصة تصلح لتكون فيلما شيقا. نيكلاوس سُرق منه هاتفه النقال في مدينة زويريخ السويسرية والفتاة لم تغادر المغرب قط، لكنها تستعمل هاتفا ذكيا هو نفسه المسروق من نيكلاوس.

فتاة ميديلت تستمتع بهاتفها الذي أقنعها بائعه بأنه هاتف ذكي جاء من برّا. لكن المشكلة هي أن هذه الفتاة ( لنسميها خديجة) لا تعرف أن أي صورة تلتقطها بواسطة هاتفها النقال تصل مباشرة إلى مالكه ” الشرعي ” نيكلاوس في سويسرا. عن طريق العلبة السحابية.

صور حميمية، لفتاة مكتنزة الجسم، جميلة، صور في أوضاع مختلفة أحيانا متعارضة : صور لأداء صلاة، صور لأداء سنة سيدنا ابراهيم عليه السلام، وصورة لاستهلاك منتوجات سيدنا ابراهيم زنيبر هذه المرة. عليه السلام أيضا ، لما لا؟ سلام السكارى وتحية المبليين ممن يوفر لهم زنيبر حاجياتهم من الخمور والمشروبات الروحية.

الشاب السويسري ذو الـ24 ربيعا أغرم بأرداف الفتاة المغربية وقرر زيارة المغرب للتعرف عليها وفي نفس الوقت يستغرب من ثقافة هذا الشعب وسلوكه الذي يعبر عن تناقض عجيب: صور لصلاة، صور لإحياء سنة نبوية وصور لڤودكا وتناول لـبولبّادر!

وهذا ما دفعه للتفكير بشكل جدي في زيارة المغرب ليس فقط للقاء الفتاة التي تستعمل هاتفه المسروق رغم براءتها، لكن للتعرف عن قرب عن سلوكات هذا الشعب الغريب الذي يحرص على تدينه الظاهر أمام الناس دون أن يفرط في حقه من المحرمات في غياب الناس.

وليس نيكلاوس نيخت من انتبه إلى هذا الأمر فحسب. بل إن فرنسيا يدعى جاك كان يقيم رفقة طالب مغربي يدعى المصطفى في فرنسا في إقامة جامعية قد وقع في ورطة بسبب نفس المشكل.

جاك والمصطفى، يدرسان معا، يراجعان معا، يخرجان معا، ويصطادان النساء معا، ويشربان ما تيسر من النبيذ والجعة في أيام السبت معا. ومع ذلك فكل فرد يحتفظ بديانته وتدينه لا يتدخل الآخر فيها، خاصة المصطفى، فقد كان حريصا على أن يعبر لصديقه جاك النصراني ذو الديانة المحرفة المزيفة. بأنه مسلم سني، لا يأكل لحم الخنزير. وأن ديانته فوق كل اعتبار.

وكان جاك فخورا بصديقه مصطفى هذا، ويعتبره مثالا للمسلم المتسامح والعصري.

في العطلة الصيفية جاء الصديقان معا لقضاء عطلة الصيف في المغرب، ومن تدبير الصدف أن جاك أُعجب كثيرا بأخت المصطفى. فقد كانت جميلة مكتنزة الجسم كفتاة ميدلت التي أعجب بها نيكلاوس نيخت.

فقرر التقدم لخطبتها والزواج منها، وما كان للعائلة للمغربية أن ترفض، لكنها اشترطت بعض الشروط على الصهر جاك.

قالوا له :

ـ أن تزَكّي؟
ـ ومالو! الصدقة رحمة للفقراء.
أن تصوم؟
ـ ومالو؟ الصوم صحة للمسلم وفيه أجر.
ـ أن تحج؟
…..

ـ أن تصلي خمس مرات في اليوم، وتتوضأ خمس مرات في اليوم
أن…
أن…

فكر السيد جاك مليا وهو الذي يعرف بمعاشرته للمصطفى أن صديقه لا يطبق نهائيا هذه الأركان المكتوبة في المصاحف والسنن، لذلك خاطب نْسَابَهُ:

Ecoutez, Moi, je ne veux que l’Islam de Elmostpha.

[email protected]

‫تعليقات الزوار

30
  • القرآن وكفى
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 12:40

    عنوان كارثي إن كان حقا غير مقصود أما إن كان مقصودا فتلك حكاية أخرى.
    الفرق شاسع جدا بين " مصطفى "شخص نكرة … و " المصطفى " المعرف ب ال وهو المختار عليه الصلاة والسلام … الحديث هنا عن أبجديات اللغة … المرججو الدقة تفاديا لفتنة الخوض في النية بعنوان كهذا …

  • عبد الله
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 12:47

    من خلال العنوان يتوهم القريء ان المصطفى هو النبي صلى الله عليه وسلم وهذا شيء اظنه متعمد من الكاتب اذ بامكانه ان يختار لموضوعه عنوانا آخر. لا تناقض في دين الاسلام فهو دين كامل متكامل صالح لكل زمان ومكان ولكل البشر …بالنسبة لسلوكات افراده عليهم الالتزام بالطاعة قدر المستطاع والبعد عن الفاحشة …يحدث وتقع مخالفة او هفوة نتبعها الاستغفار والتوبة والله غفور رحيم..

  • Younetwork,Deutschland
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 13:14

    هذه هي مشكلتنا العظمى
    للاسف العديد من الجالية المسلمة هنا في الغرب,تعطي صورة بشعة عن الاسلام, وهذا راجع لضعف التاطير الديني, وما بال الاجيال الصاعدة مثلا عندنا هنا في المانيا مشاكل الهوية, ترى الفتات اوالشاب مولود بالمانيا, وماهو بالماني وماهو بمغربي, ثائر بين الثقافتين وفي الاخير الكفة تميل لتالمانيت,لانه تتلمذعلى يدي الالمان وتترعرع في حضنهم, ونحن الاباء هنا لاحولة ولا قوة لنا على ابنائنا,يمكن في بعض الاحيان ان يهدد الطفل ابواه بسلطة الاطفال…
    لذلك مشكلتنا شائكة ومتشعبة, اللهم رد بنا ردا جميلا

  • aziz
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 13:20

    اسلام مصطفى منتوج مغربي made in morroco.كل واحد منا فيه شيء من مصطفى.تراه في المسجد وفي البار عندما يغيب الايمان ويغلب الشيطان.يتصدق بالدرهم وينهب الدراهم. يقول حقا ويكذب دوما. يخون ويحتج على فعل الخيانة اذا ارتكبها غيره. يجد المبررات لكل السلوكات المشينة.يفعل كل شيء الا أن يقول كلمة حق وينصرف. لكل هذه السلوكات تقدمنا والحمد للله.وطنيون بالقمومة راجعوا فيديو مشاركة الكوريين في نظافة الجديدة وسترون بأن الشباب يتفرجون على الكوريين وكأنهم غير معنيين بالأمر.انه الاسلام بكل بساطة…

  • Amazigh_007
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 13:31

    قصة جميلة باسلوب رائع يلخص الواقع المريض الذي يعيشه مجتمعنا المسلم.
    هذا هو حال الكثير منا مع الاسف. لكن رغم ذلك فان الانسان الذي يسكر ويقول الله يعفوا علنا خير بالف مرة من الذي لا يسكر و تجده لا يعترف لا بدين ولا ملة .
    على كل حال الله يهدينا و يرد بنا, فهذا زمن الفتن والمسخ.

  • BAYRAM
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 14:13

    à l'évidence il y a sans aucun doute un lien de corrélation entre le nom et le prénom de l'auteur du texte et les faits qu'il relate

    ça ne saurait être le fruit de l’imagination fût elle féconde
    à défaut d'un vécu bien réel celui là

  • Elias
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 16:07

    ا لله ارضي عليك
    Tu as bien résumé la situation des marocains musulmans

  • hamido
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 16:52

    عنوان هدا الموضوع هو إجابة لمن يتسائل : لمادا الشعوب العربية المسلمة متخلفة و منافقة . و شكرا للكاتب .

  • احمد السملالي الصحراوي المغربي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 16:55

    " فكر السيد جاك مليا وهو الذي يعرف بمعاشرته للمصطفى أن صديقه لا يطبق نهائيا هذه الأركان المكتوبة في المصاحف والسنن، لذلك خاطب نْسَابَهُ:"

    اخذت هذه الجملة من النص,متعمدا في ذلك لاجل الاشارة ان الاسلام ليس له مجموعة من تلك الكتب التي عند المسيحيين او اليهود,ليس لنا سوى كتاب واحد هو القرآن الكريم ,واما مصاحفك فربما ذلك هذا راجع الى تأثرك بما اطلعت عليه عند هؤلاء القوم..

  • marrueccos
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 17:09

    إسلام معظم المغاربة عنوانه : " كلما إستغفرت من ذنب عدت إليه " فلا يستقيم إسلام معظم المغاربة إلا مع تقدمهم في العمر . في الحقيقة يصعب أن تعيش من دون أن تأخذ نصيبك من الدنيا !

  • بنحمو
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 17:54

    المقال وصف بدقة المجتمع المغربي المسلم.
    و التعليق رقم 7 رد على كل من إنتقدوا الكاتب بطريقة موضوعية بعيدة عن كل تشنج.
    و الكل يعلم أن مجتمعنا في القرى و البوادي تجد من يذهب للصلاة في أوقاتها و من يؤجلها و من تطأ رجلاه المسجد. في البوادي و القرى تجد من يزكي ماله و من لا يبالي بالزكاة و هي ركن من أركان الإسلام. نعم الكل يصوم لكن ما أن يتناول فطوره حتى يهرول إلى المقهى المجاور لسكناه و لقاء الرفاق, إذن يصومون حفاظا عن المظهر كمن يعفي لحيته ليقول الناس أنه من المتقين و هو ليس كذلك. و كثير ممن يذهبون إلى الحج بعد حفلة الرجوع تجده حانته المفضلة. تبقى الشهادتين فقط هي التي تجمع كل المسلمين في مجتمعنا.
    لن أتكلم عن الكذب و الإحتيال و النصب و بإسم الدين, فما أكثره في وطننا الحبيب. أما الغلاة فتلك مصيبة أخرى…

  • خالد تاك
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 17:58

    قصة وعنوان فيهما الكثير من الحقد على الاسلام، صحيح من جهل شيئ عاداه، يجب ان ننظر الى ما في الاسلام ﻻ الى سلوك البشر فالطبيب مثلا يعلم علم اليقين ان الخمر والتدخين مضر للصحة ويسبب امراضا خطيرة كسرطان الحنجرة والرئة والكبد ورغم ذالك يدخن ويشرب الخمر هل العيب في دروس الطب ام في الطبيب ، طبعا في الطبيب وقس على ذلك في جميع المجاﻻت ولهذا تجد دائما في القرآن ان الائيمان وحده ﻻيكفي مالم يكن هناك العمل الصالح (الذين آمنوا وعملوا الصالحات…) (من عمل عملا صالحا وهو مؤمن…)صدق الله العظيم) اما المسلم الذي يعمل عملا غير صالح فجزاءه عند الله ﻻن كل البشر بما فيهم المسلمون غير معصومين من الخطأ. فيجب ان نكون دعات الى الخير ﻻقضاة ﻻن الله هو الذي يحكم على عباده (الله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون .صدق الله العظيم) .

  • ولد مول الحانوت
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 20:06

    ياك كل شاة كتعلق من رجليها .. ومالنا حنا آش حرق شطاطتنا … أوزايدون العنوان مروبل و مولاه خاصو العصا حيت ماكاينش عندنا سمية المصطفى هنا فالمغرب لأن هادي السمية ريزيرفي للحبيب عليه الصلاة و السلام المهم الكاتب حضي راسك راه غايجي واحد النهار غادي توقف فيه قدام الله … آسيدي غانوقفو كامليه ..باش ماتكولش راني إسلامي و منتمي لحزب العدالة و التنمية ووو .. كلنا غنوقفو قدام الله و غادي يسولنا على كلشي .. اللي قلناه و كتبناه و الرزق ميني صورناه و فاش صرفناه … و تبع ليا نتا مصطفى ديالك !

  • سعيد بن صالح
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:02

    "ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا"
    صحيح أن بين أيدينا نسخة واحدة من القرآن،ولكن أيضا،عددا لا يعد ولا يحصى من نسخ الإسلام،لربما بعدد المسلمين،فلكل عالم فهمه،ولكل حاكم إسلام على مقاس شعبه،والشعب بدوره يفصله كل على مقاسه وهواه،والسر في ذلك-وهذا أمر لا يعلمه إلا الدارسون-أن ما بين أيدنا اليوم حاشا أن يكون هو الإسلام الصحيح الذي رضيه الرب لنا،وهذا الشيء ليس جديدا،فهذاأنس بن مالك يقول:"ما أعرف شيئا مما كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم . قيل : الصلاة ؟ قال : أليس ضيعتم ما ضيعتم فيها"البخاري،هذا في زمن أنس،فما بالك بزماننا،لذا أنا ألتمس العذر لكثير ممن ضلوا الطريق،فمنهم من اعتنق المسيحية،البوذية،الأحمدية،الإلحاد…وقد كاد هذا الأخير أن يختلبني لولا لطف من الله
    ففي(الإسلام) فراغان كبيران:
    فراغ دستوري،كون النبي توفي دون أن يعين أحدا في هرم السلطة حسب البعض،ففتح باب الصراع عليها حتى الآن.
    فراغ تشريعي:يتجلى في غياب'البيان'أو'الذكر'الذي تكفل الرب به"ثم إن علينا بيانه"وبغيابه ضاعت كثير من أحكام ومعالم الإسلام،وفتح الباب على مصراعيه لتحريف الغالين،وانتحال المبطلين،وتأويل الجاهلين

  • amahrouch
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 21:42

    Ma fiancée suédoise m a dit un jour"je veux etre comme toi chéri:musulmane."non ma chérie c pas comme ça qu on devient musulman,je vais t acheter un coran,lis- le et on verra"lui ai je répondu.Après l avoir lu,elle est venue me voir"ça y est chérie,je suis convaincue,je m islamise".Très bien,chérie,prépare toi,nous allons partir au Maroc,tu épouseras l islam et moi je t épouserai.Débarquant au pays,elle a été surprise d abord par ma famille qui s arrache la valise à la recherche de bons articles,puis par l agent immobilier(semssar)qui nous a escroqués.Descendant dans le bus de Sbata au centre ville,elle m a montré un jeune collé à une fille qui cherche de le fuir comme une brebis.Enfin on nous a volé la caméra numérique dans laquelle elle immortalise le voyage.En revenant à la maison,je lui ai dit sur un ton grave"chérie,je suis déçu!"moi aussi",m a t elle répondu"mais heureusement que j ai connu l islam avant les musulmans! C EST UNE BLAGUE

  • bks
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 22:21

    استفقتم ؟ قولوا ذلك للدين يرفضون تقييد اﻻسماء اﻻمازيغية و يقبلون المصطفى. كاسم. ﻻنسان غير النبي صلم. اسم المصطفى شائع جدا مند سنين خاصة في القرى

  • عبدالرحمان سعيدي
    الإثنين 28 أكتوبر 2013 - 23:55

    قال تعالى:« ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ،مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ» أقسم ربنا بالقلم وما يسطّر به من الكتب: إن محمدا الذي أنعم عليه بنعمة النبوة ليس بالمجنون كما تدّعون،..(المراغي)
    والمعني : استبعاد ما كان ينسبه إليه كفار مكة عداوة وحسدا ، وأنه من إنعام الله – تعالى – عليه بحصافة العقل والشهامة التي يقتضيها التأهيل للنبوة بمنزلة . انتهى(البحر المحيط )

    غاية ما نستفيده من كل هذا الكلام أنه يتضمن تحذيرا لكل كاتب من مغبة ما يكتب، مما يمكن أن يصف به المصطفى عليه الصلاة والسلام من الأوصاف الذميمة أوالتعريض لشخصه الكريم عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام، كما يتبادر للاذهان من هذا العنوان المسموم.
    " فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ" وقد قال الحق جازما:« إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا مُهِينًا»سورة الأحزاب 57/.
    فحرمة الله ورسوله أعظم وأشرف من أن تهان أوأن تكون مثارا لتسطير الأقلام.

  • يحيـــــــى
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 00:33

    عنوان غير موفق بتاتا وأعتقد أنه مقصود، لماذا لم تختر اسما آخر على كثرتها.. ميمون، حمو، عدي، بوشعيب، …

  • كاره الضلام
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 01:08

    لا فرق بين اسلام المغاربة و اسلام اي قوم اخرين، حيثما وجد الدين يوجد النفاق،بيد ان هناك نفاق ظاهر و اخر مستتر
    اي مسلم فوق الارض ينتظر من الاخرين ان يطبقوا الاسلام كما ينبغي بينما يمتع نفسه بظروف التخفيف،و ينتظر تحقق الاسلام عبر الاخرين،
    ان الشاب الدي يزني و يصلي هو يتفضل على الدين لان مثله يجب ان يقبل على الحياة لا على الاخرة.الامر ليس تفاقا و انما هو تبرع بقسط من الشباب على الدين، و هو يسيئ الى الدنيا و ليس الى الدين، الدين هو المتطفل على الناس و تصويب الامر يكون بتنحيته من طريقهم،
    راي جاك او كلاوس او كريستين في المغاربة لا يهم الا الدونيين.
    الكتبة ايضا يمارسون ازودواجية السلوك، فلا هو اسلامي واضح و لا هو سوي واضح، مقالك جزء من الرقابة المجتمعية على الناس.
    علاج النفاق هو التخلص من سطوة الدين و نظرة المجتمع و ليس بنعت الناس بالنفاق
    ازدواجية السلوك دليل على عدم مطابقة الدين لطاقة الناس و فطرتهم
    للمغرب مشكلان: الاعاقة الدينية و الاعاقة الدونية،حينما نتخلص من المعاقين دينيا و من الاقزام الدونيين سنستعيد السلالة المغربية الحرة التي انتجت حضارة عظيمة

  • ISREAL BEN DAMOUCH
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 09:54

    AVEC UN GRAND COEUR TOUCHE JE VEUX AMICALEMENT T ADRESSER MES TROIS MOTS CHER MAROCAIN:
    -CET HISTOIR JAI L A ENTENDU DE PLUSIEUR MAROCAIN AVEC PLUS VARIANTES RECITATION.
    -APPREND A RESPECTER MOHAMMED (SALAWATO ALLAHI AALYHI)
    -LAISSE BCP LES REGLES DE LA LANGUE ET LA CULTUR ARAB.
    MERCI

  • amahrouch
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 10:53

    Au N20.D après vous,l Homme doit évoluer spontanément sans aucune barrière!Le nouveau-né doit etre laissé vierge toute sa vie.Ne pas lui couper les cheveux et les ongles,ne pas l orienter dans sa vie et laisser libre court à ses instincts et penchants.Les animaux seront abandonnés à leur sort,les arbres aussi!Non,monsieur,Dieu a choisi parmi nous des hommes pour nous guider et réprimer en nous tout ce qui peut nous etre fatal.La vie sans balises et sans barrières de ceux qui nous ont précédés nous fera tomber dans l obscurité que vous détéstez

  • كاره الضلام
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 11:58

    au nm 22
    dieu n existe pas, c est une chimere archaique qui n a plus d utilite sinon de servir d equivalent objectif au oeuvres de fiction
    est ce qu on doit laisser l etre humain dans l etat de nature? bien sur que non, mais ce n est nullement pas la religion qui doit le civiliser, la religion ne peut pas vivre sous le soleil de la science et la pensee rationnelle
    l avis de ta suedoise n a aucune valeur
    nous sommes le maroc et le vrai marocain ne calcule personne
    la religion est un probleme non pas une solution, et vous etes entrain de conclure le contraire de ce que vous voyez, les humains ne peuvent pas assumer leurs devoirs religieux et ca prouve que la religion n est qu une sorte de repression qui pese sur l homme au lieu d alleger ses jougs
    la limite a la liberte c est la loi laique
    les pseudo representants du ciel sont des charlatans
    dites nous a la fin si vous etes un vrai musulman qui n a jamais transgresse le moindre ordre divin

  • كاره الضلام
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 13:08

    ان المجتمع الدي يقيس تصرفات افراده بالحلال و الحرام هو مجتمع غارق في التخلف، الحديث عن تناقض في سلوك المسلم يمتد لقرون و سيبقى ما بقي الاسلام، و دلك لخلل في الاسلام و ليس في الانسان، انتم تطلبون من طفل في الحضانة ان يحل معادلات شديدة التعقيد و الا فسينال العقاب، الشباب يجب ان يمارس الجنس و الرياضة و يسافر و يتعلم الفنون و ادا ما تدكر الدين بين الفينة و الاخرى فهو مشكور لنبله و مجاملته للعالم الاخر
    حينما يزني المسلم فهو يزني بمتعة و رغبة و حينما يصلي فهو يصلي مكرها و مرغما
    حينما نصف سيارة بالطائرة ثم لا تطير حينما نشغلها فاللوم على المخبول الدي وصفها بداك و ليس عليها،الفتاة المدكورة فتاة و حسب، توصيفها بالمسلمة ليست مسؤولة عنه،توصيف غريب عن طبيعتها كامراة،توصيفكم لها بالمسلمة تعسفي يجعل منها ضحية لا مدنبة
    حينما نجد غصنا اماله حجر وضع عليه فيجب علينا ان نزيل الحجر لا ان نلوم الغصن على الانحناء
    الانسان هو الانسان في كل عصر و مكان، و ما تسميات المسلم او او المنحرف الا اسقاطات تعسفية اعتباطية لا علاقة لها بطبعه، و الهدف من تدكيره باسلاميته كبح حريته و قمعه.

  • امان
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 17:23

    لا ادري لمادا اختار الكاتب تسمية البطل المصطفى رغم ان القصة مشهورة باسم بوشعيب او اسلام بوشعيب

  • منى
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 17:43

    مقال في الصميم السلوك انعكاس للقيم و قيمنا دينية اسلامية محضة مبنية على كثرة المحرمات و تضييق الحريات و السد الذي يغلق جميع مجرى النهر ينتهي بايجاد مخارج سرية و الا سينفجر السد بحزام ناسف في العاصمة بغداد.

    الى الرقم 1 :
    الامازيغ ينطقونها " المصطفى " و الفرنسيون كذلك "El mustapha " . و المصطفى الامازيغي ليس نكرة بل هو انسان مغربي لا يقل في انسانيته عن اي مصطفى اخر و El mustapha ايضا ليس نكرة بل هو ايضا انسان مغربي دهب الى بلاد المهجر احتراما لانسانيته .

  • amahrouch
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 18:05

    Au 22.Dieu,mon cher ami,existe bel et bien.Sinom comment expliquez-vous cet extraordinaire ordre de l univers depuis le big bang?!C est la nature,me diriez-vous?Dieu ne serait-il pas cette nature?!Lui qui n a pas enfanté ni est enfanté!Dieu a crée entre autres l Homme et l a doté d une intelligence limitée qui lui permet de fabriquer quelques jouets(technologie)pour se distraire.Hier encore l Homme scientifique ne savait pas que l Amérique existait.Il l avait découverte accidentellement

  • تعاليم الاسلام
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 20:09

    الى الاخ كاره الظلام:
    انت غير ملزم بتطبيق تعاليم الاسلام, ولكن!, لايحق لك ان تصف نعت "مسلم" او "مسلمة" ب " تعسفي ", فهي على علم تام بانها كذلك(راشدة و ملقحة), عندما ننعتها بالمسلمة!…فذلك لايسيئ لها او لصورتها او لهويتها اكثر مما يزيدها فخرا واعتزازا حتى وان كانت زانية وفاجرة,فذلك لايسقط اسلامها عنها..,ان صفة "مسلم"!..صفة من صفات النبل والاخلاق السامية التي لا تنبغي للحيوانات…,قد قرات مقالا لاحد المفكرين المسيحيين يقول فيه بالحرف: "ينبغي لرجال الدين المسيحيين ان يتعلموا الكثيرمن شباب المسلمين"-وذلك على اثر فضيحة اغتصاب الاطفال من طرف قساوسة الكنائس المسيحية-جريمة يندى لها الجبين!=>ماذا فعلت لائكيتكم على اثر هذه النازلة=تبريئ اغلبهم وسجن حثالتهم-سجن محدود-,لاسكات الرئي العام لا غير…,وهي الائكية التي تعتز بها اوروبا المتقدمة…,الم يكن حريا بالاظناء ان ينزل بهم اشد العذاب:الى وهو القتل??!
    نعم,اجبت نفسي وانا مقتنع(لايخالف فطرتي السليمة),وهو الحكم السماوي الموجود في الاسلام وليس في غيره على حد علمي…

    ثم لماذا تنعت صفة الاسلام بانها "تعسف"??الا يخالف مبادئك الائكية??!

  • ameur
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 20:14

    bravo a monsieur Khalid du comentaire 12 tres intelligent

  • كاره الضلام
    الثلاثاء 29 أكتوبر 2013 - 20:53

    26
    vous devez voir fouillé la haut pour etre aussi assuré
    de l existence de dieu ,passez lui le bonjour de ma
    . part
    l etat de bonheur procure chez l homme une tendance au devouement et a la reconnaissance, l etat de malheur la soif de vengence et de revolte, c est pour ca qu il a imaginé une force qui servira de cible aux louanges et aux blasphemes.
    l ordre dans l univers n est que relatif, la preuve c est que vous avez une cervelle qui ne fonctionne pas.
    vous avez fui la question que traite cet article, est ce que vous etes plus musulman que ceux que vous critiquez? et au lieu de nous donner des exemples de gens "hypocrites", citez nous qq uns qui ne le sont pas

  • samouh
    الأربعاء 30 أكتوبر 2013 - 02:29

    اخي كاره الظلام
    اعجبني أسمك فذاك الاجدى بالكره.أعجبتني تعليقاتك .واعية و ثاقبة .و هاك بعض ارائي ادا قبلت
    لا حاجة لك باخفاء اللحادك انت حر
    النفاق ليس ما تفهمه نحن نمارس الخداع
    لا يحق لك جمع المسلمين في سلة واحدة ان ايقنت باختلافك عنهم. يجري عليك ما يجري على البشر .سنة الاختلاف.
    لست من يوجب على الناس ما يقبلون عليه و ما لا يقبلون .الناس احرار مثلك
    الدين ليس متطفلا .هل رجاك العودة اليه بعد تركه؟
    خد الدين كالعالم مثلا.كل قوم اخدوا قطعة من الارض ثم عاشوا في العالم اجمعين
    الدين ليس سطوة على حياة الناس .الدين كالمنزل الرحب لكن الداخل اليه ينزوي في ركن ضيق لضيق عقله فغفل عن وسع المكان
    الحلال بين و الحرام بين انظر اثاراهما و قارن
    الدين قانون كسائر القوانين لسنا فعلا ملزمين به .لكنه يعاقبنا كسائر القوانين ادا خرقت

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 12

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 25

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"