إطلاق مشروع عالمي لمُناهضة الإِبادة بِسبب الكراهية من المغرب

إطلاق مشروع عالمي لمُناهضة الإِبادة بِسبب الكراهية من المغرب
الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:00

عمليات الإبادة في مينامار وسوريا وأذربدجان وغواندا وفلسطين وغيرها.. حَملت المنظمة الأمريكية غير الحكومية “وورد ميموري فيلم بروجِكت” على إطلاق مشروعها الدولي للتَّحسيس بأخطار كراهية الأجانب وجرائم الإبادة الجماعية، وذلك بشراكة مع المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومنظمة الإيسييسكو إضافة إلى وكالة المغرب العربي للأنباء.

ويهدف المشروع الذي اختير له اسم “إكْزيت كْزينوسيد” ذو التوجه العالمي والرامي إلى مناهضة كراهية الأجانب وجرائم الإبادة الجماعية المرتكبة عبر العالم، إلى إنجاز فيلم وثائقي مُطوّل انطلاقا من آلاف الفيديوهات التي سيتم إبْداعها من طرف الشَّباب مُرتادي الأنترنت عبر العالم حول موضوع مناهضة كراهية البشر والإبادة الجماعية والتي قد تكون عبارة عن شهادات أو إبداعات فنية ذاتية أو روبورتاجات موضوعاتية.

وحرص ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في بداية الندوة الصحفية المنعقدة صباح اليوم الجمعة بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط، على تقديم أسس الشراكة التي تجمع المجلس المغربي والمنظمة الأمريكية وباقي الشركاء.

كيرتلي..المغرب انطلاقة نحو العالم

صاحب المبادرة الصحفي والمخرج المريكي مايكل كيرتلي، أكد خلال ذات الندوة صحفية، عن أهمية إطلاق المشروع الذي تتبناه المنظمة التي يرأسها من المملكة المغربية، باعتباره نقطة ارتكاز أساسية نحو الانطلاق من الجنوب إلى العالم الإسلامي والعربي والإفريقي ومن تمَّتَ إلى العالم أجمع.

وأورد المتحدث، أن ذات المشروع الذي يدعمه أداما دينغ، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، يعتبر نفحة متجددة عبر استعمال التقنيات والتكنولوجيا لتمكين الشباب من الإبداع والتعبير عن تجارب مريرة وإبداء وجهة نظرهم فيها عبر فيديوهات تُجمع من أجل إنتاج فيلم وثائقي مطول.

التويجري.. العالم الإسلامي يعاني ويلات الإبادة

من جانبه، نوَّه عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، بانطلاقة المشروع الإنساني والحقوقي من المغرب، معتبرا الخطوة ذات أبعاد رمزيو وأخلاقية أساسا من خلال التاريخ المغربي الذي لم يَعرِف على طوله عمليات للإبادة الجماعية وكان حاضنا لجميع الأطياف والمكونات حتى الغريب منها عن المجتمع المغربي.

وأوضح المتحدث أن العالم الإسلامي تعرض ولازال يعاني من ويلات الإبادة الجماعية والظلم في فلسطين وسوريا وميانمار وغيرها، تجعل من المحتم الاهتمام والمشاركة بمثل هذه المشاريع وإشراك الشباب من خلالها حتى ينصرفوا إلى بناء المستقبل بسلوك رشيد وتشبع باحترام اختلاف وثقافة الآخر.

جدير بالذكر، أن مشروع “ذي وورد ميموري فيلم بروجيكت” “WMFP”، تجربة غير مسبوقة تعد الأولى من نوعها التي تجعل من المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب نقطة ارتكازها.

‫تعليقات الزوار

17
  • tijani
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:18

    dans cet article on dit que le maroc n'a jamais connu le genocide dans son histoire, ce qui archi-faux, car l'etat marocain a sa tete les chauvinistes arabo–islamique ont depuis toujours jusqu'a nos jours pratique le genocide linquistique et culturel contre les natives de ce pays a savoir le peuple AMAZIGH. donc arretez de nous prendre pour des cons, le genocide est une specialite arabo-islamique
    vive Tifnagh et le peuple AMAZIGH

  • marrueccos
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:20

    من هي الدولة المسلمة الوحيدة التي تدخل في مناهجها وإعلامها برامج إحراق اليهود أيام النازية ! فكيف نطمح في تأييد الغرب لنا في القضية الفلسطينية وغيرها ونحن نوجد خارج الإنسانية ؟ فهل ما قامت به النازية مدان عند البعض ومقبول عند البعض الٱخر ؟
    لو كنت مسؤولا عن الإعلام لإقتنيت برامج وثقت لجرائم النازية فهي مفيدة لنا في المغرب وتعطينا دروسا تنفعنا في حاضرنا ومستقبلنا ! لا يجب أن نكون أنصاف ديمقراطيين ! إن أردنا الدفاع عن ثالث الحرمين الشريفين ! فمن يملك الجرأة بكسر طابوهات الداخل والخارج !!!!!!!!!!!!!!!
    " وكالة المغرب العربي للأنباء " هذا أيضا مشروع إبادة يمعن في تكريسه ! فالإبادة لا تكون مادية فقط بل معنوية أيضا وكل الإبادات تبتدئ بإستهداف المعنويات قبل أن تأخذ شكلا ماديا !

  • LE CUMUL DES MANDATS
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:29

    «… وحرص ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان…»

    Il est aussi le Président du Conseil National des Droits de (l'homme) privilégié

    LE CUMUL DES MANDATS au Maroc est monnaie courante parait-il?!combien de postes occupe t-il?et vous étonnez qu'il y a du Chômage parmi les jeunes DIPLÔMÉS dans ce pays!…La cause du calvaire aggravant la situation de beaucoup de nos jeunes bradés de diplômes divers et variés,mais qui n'ont pas une connaissance haut placée pour les favoriser restent au bord de la touche très souvent compte tenu de ce genre de conjoncture circonstancielle

    Je n'accuse pas Monsieur AL YAZAMI,mais j’ai estimé que c'est l'occasion d'aborder la problématique DU CUMUL DES MANDATS dans un pays comme le Maroc qui se cherche une issue pour éradiquer le chômage des jeunes diplômés à titre d'exemple

    LE PARLEMENT MAROCAIN devrait VOTER UNE LOI interdisant LE CUMUL DES MANDATS pour ouvrir et permettre aux jeunes de postuler,de se projeter dans l'avenir

  • RIF-IDURAR
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:31

    وهل تدخل الابادة الثقافية ضمن هذا المشروع, فنظام الMAROC لم يتوقف منذ اكثر من 50 عاما عن ممارسة هذه الابادة في حق كل ما يتعلق بالامازيغية لغة وثقافة وتاريخ ومجال وطوبونوميا وارض وهوية وانتماء …., بل وصلت به الوقاحة ان اعتبر هذا الوطن الامازيغي ´´دولة عربية´´….. FROM SKANDINAVIA

  • أول عمل يجب القيام به
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 14:38

    أول عمل يجب القيام به هو وقف إبادة الأمازيغية في المغرب والمنطقة وإعادة غرس هذه الهوية وإحاطتها بالعناية الفائقة حتى تعود لوضعها الطبيعي الذي كانت عليه

  • nezar
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:18

    مشروع رائع في ظل تنامي الحقد والكراهية سواء من أشخاص أو جماعات يتم التخطيط لها و المكافأة عليها. على غرار سوريا حيث الدعوة للإبادة أصبح يتم التسويق لها حتى في المساجد من طرف جهلة لايفقهون في الدين شيئا؛ آكلي لحوم البشر لعنهم الله ٠ يتنقلون من دولة إلى أخرى بدعم خليجي صهيوني٠ أشكر بلدنا المغرب على هاته المبادرة و أتمنى ألا تلقى عراقيل.

  • zorif souss
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:20

    وماذا عن محاولة الإبادة الثقافية للأمازيغية فوق أرضها؟ أليست أشد من الإبادة للإنسان إذ يجد نفسه مغيبا في جميع مناحي الحياة مع سبق الإصرار و الترصد.

  • KHAOULANI
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:20

    le titre= إطلاق مشروع عالمي لمُناهضة الإِبادة بِسبب الكراهية من المغرب
    le juste =إطلاق مشروع عالمي من المغرب
    لمُناهضة الإِبادة بِسبب الكراهية
    LE RACISME N'EST PAS NE AU MAROC

  • fyourbakh
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:37

    يجب أن نكتشف الداء حتى يسهل علينا وصفة شراء دواء هنا لا أقصد الدواء الذي يستعمل لأغراض طبية بل إيجاد صيغة توافقية بين مختلق الهيآت الحقوقية الفاعلة الموجودة في دول العالم للقضاء بصفة نهائية على هذا المرض الخطيرالذي أصبح يهدد الإنسانية التواقة إلى مبدإ الحرية والكرامة…الخ.
    إذن فلنحارب هذه الظاهرة الخطيرة بدون قيد أو شرط.
    مصداقا لقوله تعالى" أفأنفسكم أفلا تشعرون" صدق الله العظيم.

  • nabil
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:45

    C'est tout ce qui manquait pour depenser ce qui reste dans les caisses de l'état.On se croieait dans un état pétrolier vu les dépenses futiles telles ce projet et comme si c'étaient lws musulmans qui sont les plua haineux.

  • مغربي جدا
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 15:50

    بامبادرة تستحق التشجيع وجميل جدا ان تنطلق من المغرب ارض التسامح والسلام

  • Z A R A
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 19:35

    ——الانطلاق من المغرب–???!!
    سؤال :
    —-هل المغرب ارضية نظيفة من ورم الكراهية والابادة ولو معنوية
    للحجر والشجر وللانسان الامازيغي الجدي الحر النظيف من عند الله
    سبحا نه —????!!
    (من الرقم 2 :
    —- لاتكون ما دية فقط بل معنوية ايضا فا لابا دات تبتدئ باستهداف
    المعنويات قبل ان تا خد شكلا ما ديا– )
    هذا المثل كا في :
    –تصدر المحا كم المغربية احكا مها القا سية على الانسان
    الاما زيغي اقول الانسا ن– طبعا بغيرلسا نه—جلسات صورية–
    دون ان يفهم ودون ان يجيب —–سبحا ن الله والله اكبر
    (—الغريب الدولة كلها بصلواتها ورمضانها وحجها ومسا جدها
    الكثيرة –وووو—تعرف هذا –المخا لف لاوامر الله سبحا نه-)???!!!

  • الأستاذ التازي عبد الكريم
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 19:54

    يقول تعالى (والأرض خلقاها للانام)
    الأديان السماوية الكتابية ،خصوصا الاسلام، تدعوا للتعايش ….
    ولكن للأسف الإلحاد والتعصب والتطرف والعنصرية ..
    وانعدام الديمقراطية أو تأويلها أو أو
    هم أسباب جميع المشاكل والعراقيل وخلق المبررات والتلاعب
    بوسائل الإعلام وأدوات أخرى شيطانية،تسعى إلى التفرقة
    والإقصاء والتهميش ،،
    هناك جيش من المتصدين لهؤلاء بالدعوة للتعايش والسلم
    والمحبة ونبذ العنف الحقيقي بالكلمة الموء ثرة ،
    خرجوا ان تكون هاته المبادرة تستوعب المشكل ،دون إقصاء،

  • إحراج مابعده إحراج
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 21:26

    في الوقت الذي يبحت من تؤرقه المجازر والقصف وحصار الأطفال والنساء وموتهم جوعا وخوفا و رعبا لهول أصوات القنابل التي تنخلع لها قلوب الصغار و الكبار على حد سواء الصغارليل نهار عن وسيلة للتحسيس بهول الفضائع عسى أن يتوقف هذا الإجرام العار على جبين المجتمع الدولي المتحضر يطلع علينا البعض ب :
    من هي الدولة المسلمة الوحيدة التي تدخل في مناهجها وإعلامها برامج إحراق اليهود أيام النازية ! وآخر :

    الامازيغية لغة وثقافة وتاريخ ومجال وطوبونوميا وارض وهوية وانتماء ….وآخر :
    أول عمل يجب القيام به هو وقف إبادة الأمازيغية في المغرب وآخر لايذكر إجرام إيران وحزب الات العلني ويصف من يريد التحرر من التبعية لإيران المجرمة ب: آكلي لحوم البشر لعنهم الله :الجملة الإيرانية الشهيرة الملعونة
    وآخر:وماذا عن محاولة الإبادة الثقافية للأمازيغية وآخر
    ا لغربيون يبادرون لوقف الجرائم بين العرب ومنهم أطباء ألمان غامروا لإنقاذ الناس وصحفيون ماتوا لنقل صور الفضائع ومن يعمل في الإغاثة أغلبهم غربيون تنكروا لذواتهم.. الصراحة هذا إحراج مابعده إحراج أووووفففف

  • أسماء
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 21:47

    اهتموا بمشاكل المغرب و أزماته قبل الإهتمام بمشاريع أخرى !

  • Oujda
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 - 22:08

    • je suis bien avec le commentair 8 sur le titre , car au
    .debut j'ai du mal a bien comprendre ce que veux dire

    et merci , trés bn contuniation

  • abu rayan
    السبت 26 أكتوبر 2013 - 10:00

    يا اخوة يا أمازيغ لا تقرءوا التاريخ على هواكم أنتم من وافق على نشر العربية والاسلام و أنتم و لا تزالون أغلبية وحين حكمت الامبراطوريات الامازيغية المغرب و الاندلس كالموحدين و المرابطين ساروا على نفس الذرب و الآن تقولون العرب ابادوا تقافتنا كم يشكل العرب في المغرب الجوأب تعرفونه جزرا صغيرة مثناترة بين محيط الامازيغ علما بان ليس كل من يتكلم عربية فهو عربي لو لم يتنازل اجدادكم عنها لبقيت كما كانت ليس داءما الآخر هو المسؤول و رغم ذلك لنعمل على احياءها كثرات ثقافي غني ولنذمجها في حياتنا اليومية بعيدا عن فكر التخوين و المؤامرة و العنصرية  

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 2

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة