إلى زعيم العدل والإحسان ياسين وتلامذة ماركس ولينين

إلى زعيم العدل والإحسان ياسين وتلامذة ماركس ولينين
السبت 28 ماي 2011 - 08:50

طاعة السلطان واجبة بالسنة والقرآن


عندما يتحدث تاريخ الإنسانية عن الذكريات والأحداث التي صنعت على مدار الدهر، هي محطات لزم أن يتوقف عندها المرء بتأن ورويه، لكي يستجلي منها جملة من عبر الأيام ودروس الماضي، وليبني عليها بالتالي دعائم المستقبل انطلاقا من رؤية متبصرة بالواقع المعاش، حينها ينبغي له أن يرجع بذاكرته بكل إجلال وإكبار لصفحات المملكة المغربية الشريفة، وتاريخها المشرق حقا، والتي كللت جبين الدنيا بأزاهير التسامح والسلام والتعايش الحضاري والإنساني بين مكونات شعبها وشعوب العالم ؛ بحكم موقعها الجغرافي وتميزها الثقافي وخصوصياتها الدينية المتنورة… فكأنما باتت أسطورة من نسج الخيال، ابتدأت مع قصة رجل فقيه عالم ينتسب إلى بيت الأشراف، وهو المولى إدريس بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى، بن الحسن بن علي ابن أبي طالب، بن خالد بن العاص، بن هشام بن المغيرة المخزومي ؛ ولعلمه ونسبه الشريف فبمجرد ما وطأت قدماه أرض المغرب قادما من بلاد الحرمين الشريفين، بايعه المغاربة على سنة الله ورسوله يوم الجمعة 4 رمضان سنة 172 الموافق 6 فبراير789م، ومن تلك الحقبة الزمنية وجيلا بعد جيل وسنة بعد سنة ظلت إمارة المؤمنين رباطا يجمع شمل المغاربة، ويحقق استمرار مرجعيتهم الدينية ووحدة جغرافيتهم الترابية والمذهبية، كما حمت أمن المغاربة الروحي والثقافي والفكري والقانوني..، وعليه امتازت الأمة المغربية بخصوصيات ومميزات انفردت بها عن باقي دول العالم الإسلامي والعربي، ومنها البيعة الشرعية وإمارة المؤمنين، كمنهج ومدرسة ونظام لحكمهم وتدبير شؤون دينهم ودنياهم، لن يرضوا غيره بديلا، ولا يبغون عنه حولا، مع الأخذ بالطريف المفيد والمبتكر الجديد من اجتهادات أهل العلم والمعرفة، التي لا تتعارض ومقاصد الشريعة الغراء، نسوق هذا الكلام لكثرة الهرج واللغط هذه الأيام من قبل بعض الحداثيين والمتأسلمين؛ بتداولهم وترويجهم لأفكار دخيلة عبر الصحافة الوطنية والأجنبية والشبكات العنكبوتية العالمية، تصب جلها في محاولة التشويش على معتقد أهل السنة والجماعة في مشروعية إمارة المؤمنين، وفي مقدمة المهرجين مرشد جماعة العدل والإحسان عبد السلام ياسين، وابنته المدللة وولية عهده نادية ياسين، والدكتور الريسوني والرميد، والداودي، وبعض تلامذة “ماركس” و”لينين” و”سطالين”..!! أقول لهؤلاء جميعا وبكل صدق ومحبة؛ بأن إمارة المؤمنين والبيعة الشرعية وما يتبعها من تقديم الطاعة والاحترام والتبجيل لشخص السلطان (الملك) ؛ بكونه أميرا للمؤمنين والأب الروحي للمغاربة أجمعين، وتقبيل يده والدعاء له وعدم الخروج عليه سواء بالقول أو الفعل، هي من مستلزمات وواجبات الدين الإسلامي، الذي يحثنا على طاعة أولي الأمر فينا مصداقا لقوله تعالى :(يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم..) وفي الحديث الشريف الذي رواه الإمام مسلم يقول (ص): (من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية) ويقول (ص): (خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم وتصلون عليهم ويصلون عليكم….) وفي حديث آخر (إذا مررت بأرض ليس فيها سلطان فلا تدخلها إنما السلطان ظل الله ورمحه في الأرض).


ويقول شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله في كتابه: (السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية) في فصل من فصول الكتاب سماه: “وجوب اتخاذ الإمارة: “يجب أن يعرف أن ولاية أمر الناس من واجبات الدين، بل لا قيام للدين إلا بها، فإن بني آدم لا تتم مصلحتهم إلا بالاجتماع، لحاجة بعضهم إلى بعض، ولابد لهم عند الاجتماع من رأس”.


فطبع بنو آدم على حب الانتصاف وعدم الإنصاف، فلو لم يكن عليهم سلطان يسوس أمورهم، لكانوا كوحوش الغابة، وحيتان البحر يأكل القوي الضعيف..!! ولا حصانة للمغرب ولا تقدم ولا نماء ولا استقرار إلا في ظل إمارة المؤمنين؛ لأنها هي الضامن لوحدتنا الدينية والثقافية والجغرافية، وكل من حاول البلبلة وخلط الأوراق تحت أسماء ومسميات إنما يكون يحفر قبر الفتنة بيده، والفتنة نائمة لعن الله من أيقظها كما قال إمامنا مالك رحمه الله، وفي هذا السياق تحضرني فقرة من كتاب “غياث الأمم” لإمام الحرمين الجويني ومما جاء فيها: .. ولا يرتاب من معه مسكة من عقل أن الذب عن الحوزة، والنضال دون حفظ البيضة، محتوم شرعا، ولو ترك الناس فوضى لا يجمعهم على الحق جامع، ولا يزعهم وازع، ولا يردهم عن إتباع خطوات الشيطان رادع، مع تفنن الآراء وتفرق الأهواء- لانتثر النظام، وهلك الأنام، وتوثبت الطغام والعوام، وتحزبت الآراء المتناقضة، وتفرقت الإرادات المتعارضة، وملك الأرذلون سراة الناس، وفضت المجامع، واتسع الخرق على الراقع، وفشت الخصومات، واستحوذ على أهل الدين ذووا العرامات، وتبددت الجماعات، ولا حاجة إلى الإطناب بعد حصول البيان، وما يزع الله بالسلطان، أكثر مما يزع بالقرآن..” كلمات للإمام الجويني يجب أن تكتب بماء الذهب، كما ينبغي أن يعيها بعض الحمقى من اليساريين والمتأسلمين الذين يحاولون ما استطاعوا أن يجعلونا نفكر بعقول فرنسية غربية أو “أفغانية” طالبانية، ونكنس بجرة قلم ثقافتنا وحضارتنا وخصوصياتنا الإسلامية المغربية المتنورة، المتميزة بالوسطية والاعتدال والانفتاح على الشرق والغرب بإيجابية وتعقل ورزانة وحكمة؛ لذا أوضح خصوصا لأستاذنا المبجل عبد السلام ياسين الذي زمر وطبل هذه الأيام في بعض حواراته وخصوصا مع قناة “الحوار” معلنا من خلالها الحرب على إمارة المؤمنين وتقبيل يد الملك، معتبرا ذلك عبودية ومذلة وانحطاط للكرامة الآدمية..!! أقول لك أستاذي الكريم: فالشعب المغربي حينما يقبل يد جلالته لا يعتبر هذا عيبا أو نقصا ومذلة؛ بل يعتبرون ذلك من واجب دينهم ومن سنة نبيهم (ص).


ماذا يقول الماركسي واليساري عموما عندما يشاهد صورة “جوزيف ستالين” وهو يقبل “ليون تروتسكي” على فمه كأصدقاء وأحباء وإخوة..؟!! وبماذا نفسر كذلك عندما نشاهد ساسة الغرب وعلى رأسهم الرئيس الفرنسي ساركوزي، وجاك شيراك، وخوسي ماريا أزنار، والمستشار كول،عندما استقبلوا من طرف البابا وقبلوا يديه بخشوع وسكينة ووقار..؟ أو بماذا يفسروا لنا أصحاب حملات (عدم تقبيل اليدين) عندما يقبل ساسة لبنان من مسيحيين ومسلمين، سنة وشيعة يدي الكاردينال نصر الله بطرس صفير عندما يزورونه في “بكيركة”؟؟ أو بماذا نشرح تقبيل يد الأم والأب والشيخ الطاعن في السن والمدرس ونحو ذلك..!!؟؟ هل هي إهانة ومذلة للأبناء أم عادات حميدة وسنن حسنة..!!؟ يجيبنا عن هذه الاستفسارات المفكر والعالم الاجتماعي الحسن الثاني رحمه الله في إحدى حواراته إذ يقول: “..إن التحليل الأوربي والفرنسي على الخصوص ليس متسامحا الى حد بعيد، وهذا ما حذا بي لأن أكون متشبثا في موقفي وأبدو متماديا في عنادي. فالأجنبي يريد أن يعلمني كيف أعيش، ويرسخ في ذهني تقاليد أخرى، ويريد أن يجردني من عقليتي العربية والعلوية والمغربية.. وباختصار يريد تجريدي من كل ما هو أصيل، كما تمنى هذا الأجنبي إعطائي دروسا في نمط حياتي السياسية، وهذا بالطبع شيء أرفضه كل الرفض لأنني عنيد جدا، نعم سأظل متفتحا لكوني أحبذ الطرق البيداغوجية؛ لكن لا أقبل أن تفرض علي دروس الأستاذية..”.


فالحسن الثاني رحمه الله، عندما كان يتحدى ثقافة الغرب في حواراته وكتاباته، كان يعي ما يقول، ويعلم علم اليقين مميزات وخصوصيات شعبه، الذي تربى وترعرع بين أحضان هدي الإسلام وسنة النبي العدنان صلوات الله وسلامه عليه، الذي أمرنا ببر الوالدين وجعل الجنة تحت أقدامهم؛ لذا ترى الرجل المغربي المسلم ينكب على تقبيل يد والده ووالدته بعفوية وتلقائية ومحبة جامحة طلبا لرضاهم، كما ترى الطفل يقبل يد فقيهه الذي يحفظه سور القرآن الكريم، ويحترم أصحاب العاهات والمسننين وحجاج بيت الله الحرام،لدرجة تقبيل أيديهم وأكتافهم، ويضمر حبا عميقا للشرفاء وحفدة رسول الله (ص) ويتبرك منهم بتقبيل أيديهم الشريفة.. وما تقبيل يدي السلطان ومحبته والدعاء له إلا تطبيقا لتعاليم الإسلام وسنة النبي العدنان (ص) الذي أمرنا بتوقير وتبجيل أمير المؤمنين واحترامه وتعظيمه؛ بحيث جعل طاعة أولي الأمر بطاعة الله ورسوله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع الأمير فقد أطاعني، ومن عصى الأمير فقد عصاني).


ففي هذا الحديث الشريف بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن طاعة السلطان هي من طاعة الله وطاعة رسوله (ص) والعكس صحيح، ففي الحقيقة الأمر خطير جدا على عقيدة كل مسلم وخاصة الذي يهين أو يعارض السلطان ويحمل بين جوانحه الحقد والكراهية تجاهه، فهي شارات دالة على شيطنة العقول ودنس القلوب، وضعف الإيمان بالله، وبنبيه وعدم اتباع سنته (ص). جاء في الحديث عن أبي بكرة الثقفي أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (من أهان السلطان أهانه الله) وإهانة السلطان لها عدة صور وأشكال وألوان، منها أن يسخر بأوامره ومجهوداته ونشاطاته، وهندامه، وخطبه، فإذا أمر بشيء قال انظروا ماذا يقول على سبيل التهكم والإهانة؟ ومنها، التشهيربه والافتراء والكذب عليه بين الناس، والهمز واللمز أثناء التحدث عن مناقبه أو أخلاقه أو إصلاحاته وعدله..، أو كتابة تقارير مزورة وملفقة ضده، ونشرها في مواقع أو جرائد ومجلات غربية معادية؛ بالإضافة إلى إعطاء حوارات لجهات معادية؛ بغية حلحلة وزعزعة مكانته بين مواطنيه وشعبه..!


ومنها كذلك عدم الدعاء له عمدا على منابر الجمعة وفي الاجتماعات العامة!! ناهيك عن رسم بعض الصور”الكاريكاتيرية” لا تليق بشخصه..!! أو رفع له وشايات كاذبة، أو بعض التقارير الرسمية من مؤسسات معنية تكون غير صادقة ومفبركة لتصفية حسابات شخصية ضيقة، أو لتغطية عيب ما..!! والهدف من هذا كله هو تحريض الغوغاء والحمقى ضده، وتهوين أمره على الناس، لأنه إذا هون أمر السلطان على الناس استهانوا به، ولم يمتثلوا توجيهاته وتعليماته..، كما تتلاشى المحبة بينه وبين شعبه، ويكثر القيل والقال وكثرة السؤال، وبالتالي تدخل البلاد والعباد في فوضى وفتن مظلمة لا يعلم ضررها إلا الله سبحانه وتعالى؛ ولهذا من يهين السلطان بنشر أخطائه ومعايبه بين الناس، وذمه والتشنيع عليه والتشهير به يكون عرضة لغضب الله وسخط رسوله، وسيهينه الله في الدنيا قبل الآخرة ؛ لأنه كان السبب في نشر الشر والفتن في المجتمع المسلم المتماسك والله سبحانه وتعالى يخبرنا في كتابه بقولة: (والذين فتنوا المومنين والمومنات فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق..).


نجد في الجانب الآخر كذلك من أعان السلطان على الخير والصلاح وإقامة العدل بين الناس ومساعدة المحتاج وإرجاع الحقوق لأصحابها عن طريق القضاء ونحو ذلك، أعانه الله، لأنه أعان السلطان على الخير وعلى البر والصلاح، فإذا بينت للناس مثلا، ما يجب عليهم للسلطان وأعنتهم على طاعته في غير معصية فهذا خير كثير؛ بشرط أن يكون إعانتة على البر والتقوى وعلى الخير، مصداقا لقول الله تعالى: (وتعاونوا على البر والتقوى، ولا تعاونوا على لإثم والعدوان..). ولحكم عظيمة ومصالح كثيرة لا تعد ولا تحصى في احترام السلطان وطاعته أشار لبعضها الإمام القرافي بقوله: “قاعدة: ضبط المصالح العامة واجب، ولا تنضبط إلا بعظمة الأئمة في نفس الرعية، ومتى اختلف عليهم أو أهينوا؛ تعذرت المصلحة..”.


وقد أخرج ابن عبد البرفي التمهيد أن أمير المؤمنين عثمان بن عفان كان يقول: “ما يزع الإمام أكثر مما يزع القرآن” وسئل الإمام مالك: ما يزع؟ قال يكف. هذا مما اعتبر ابن خلدون في المقدمة بأن السلطان هو نائب عن الله في تطبيق الشريعة، وقال: “إن السلطان نائب عن صاحب الشريعة في حفظ الدين وسياسة الدنيا”؛ لأن الله تعالى أوجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولا يتم ذلك إلا بقوة وإمارة، وكذلك سائر ما أوجبه من الجهاد والعدل، وإقامة الحج والجمع والأعياد ونصر المظلوم.. لهذا روي: “أن السلطان ظل الله في الأرض” لذا كان سلفنا الصالح رضوان الله عليهم كالإمام أحمد بن حنبل، والفضيل بن عياض يقولون: “لو كان لنا دعوة مجابة لدعونا بها للسلطان” وقال بعض السلف: “ستون سنة من إمام جائر أصلح من ليلة بدون سلطان” ومن عايش الحروب والفتن التي مرت على الشعوب والأمم عبر تاريخهم، يعرف هذا جيدا، فواقع بعض الدول العربية والإسلامية اليوم يكفينا في البحث عن كثير من الأدلة في هذا الأمر، ومن لم يقتنع فما عليه إلا أن يسأل أبناء أفغانستان وباكستان، والعراق وفلسطين وليبيا وسوريا أخيرا، أكيد سيلقى الجواب واضحا وضوح الشمس في كبد السماء..!!؟


وأخيرا وليس آخرا نقذف بعض الأسئلة المحرجة في وجه أستاذنا الكريم عبد السلام ياسين الذي يستهزئ بنا هذه الأيام، لأننا نقبل يد ملكنا وأميرنا، وأقول: هل تعلم بأن مريديك ومحبيك يعتبرونك نبيا ورسولا يوحى إليك!! ولك كرامات ومعجزات، منها أنك خرجت مرة من آسفي ورجال الأمن يطوقون مكان إقامتك، ولم يستطيعوا رؤيتك لأنك اخترقت الحيطان ووصلت إلى مدينة سلا “قبل أن يرتد إليك طرفك”..؟؟!! كما أنك تعلم بأن حاشيتك وأتباعك لا يكتفون بتقبيل يديك- وهذا مقبول ومتعارف عليه ولا بأس بذلك- بل الطامة الكبرى والمصيبة العظمى هي عندما يشربون بقايا الماء الذي تتوطأ به، ويتبركون بالتراب الذي تطأه!؟ ويتمسحون بثيابك بغية الشفاء من أمراضهم وأسقامهم التي عششت في رؤوسهم بسبب أفكارك وخزعبلاتك!! ؟؟ تعيب علينا وأنت تستقبل مريديك وضحاياك الجدد وهم يزحفون إليك على البطون كالحيات في البراري، ولا يجرؤون على رفع رؤوسهم إليك..!!؟ كما يروون بحضرتك منامات، التي تعتبرها أنت مبشرات ومعجزات ما أنزل الله بها من سلطان ولم تغير ذلك لا بقول ولا بفعل..!!، بل توافقهم عليها وتزكيها تعميما لتعمية الشباب المغربي والزج به في الخرافات والشعوذة والخمول والكسل والاتكالية..!!.


وإذا أردنا الاستشهاد بها وهي موثوقة بالصوت والصورة يطيل المقال بنا؛ لكن معذرة سنعرج على البعض منها، وهي شهادة امرأة قالت إنها رأت فيما يرى النائم الشياطين تهاجمها، وأنها قرأت عليها القرآن ولم تتراجع، ولكن عندما نادت على (سيدي عبد السلام) صغرت الشياطين، وقالت لها امرأة: أتعرفين هذا الاسم التي ناديت عليه؟ فأجابت نعم، فقالت لها: هل تعلمين أن أمه قالت بأن من رأى سيدي عبد السلام ياسين يدخل الجنة، ومن سمع به يدخل الجنة، على حد قول الرواية؟ والغريب في الأمر أن أستاذنا ياسين أقر رواية هذه المرأة المسكينة مؤكدا فيما بشرت به، وقال في جواب صوتي تم بثه عبر موقعه الخاص: بأن بعض أعضاء الجماعة يزورون قبر والدته ويكلمونها ويسمعون منه ..!! وهناك بشرى أخرى يرويها أحد أعضاء الجماعة بدون حياء من شخص رسول الله (ص) مفادها أنه رأى جسد الرسول مقطوع الرأس، وبحث بين كومة من الرؤوس إلى أن وجد رأس الشيخ ياسين فوضعه على جسد النبي (ًص) فبدأ يمشي..!! وفي هذا السياق من المبشرات والأحلام الخرافية تعتقد جماعة ياسين أن المسلمين لم يعرفوا أية خلافة بعد علي، وأن أشكال الحكم التي أتت بعد ذلك كان مجرد ديكتاتورية جبرية مغلفة بعباءة الإسلام، والخلافة الحقيقية التي ستتلو خلافة علي هي خلافة الشيخ عبد السلام ياسين، وهذا ما أكده منير الركراكي في إحدى محاضراته، وتواترت الكثير من الروايات في هذا الاتجاه ومافتئ أعضاء مكتب الإرشاد يرددون في كل لقاءاتهم بمريدي الجماعة أن عبد السلام ياسين هو الخليفة المنتظر ليس للمغرب فحسب، وإنما خليفة للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، كما ادعى بعض الأعضاء أن الرسول بشر أتباع ياسين بالنصر وأنه تصفح كتابه (المنهاج النبوي) وأثنى عليه، وأن هذا الكتاب هو أصح كتاب بعد القرآن الكريم..!!


أستاذي العزيز عبد السلام ياسين ومن باب النصيحة والخوف عليك من ميتة جاهلية، لأنك ليس في عنقك بيعة، نهمس في أذنيك وأذن مريديك وأقول لكم جميعا، لقد حاول الشرق والغرب وأصحاب المهمات القذرة القيام بزرع بذور الفتنة والانشقاق في كيان الشعب المغربي ما استطاعوا إليه سبيلا؛ لأن الأمة المغربية المسلمة بكل بساطة تعلم علم اليقين أن طاعة السلطان واجبة بالسنة والقرآن، ولا يكتمل إيمان المؤمن الوطني الحق، إلا بمحبتهم وطاعتهم والدعاء لهم، وهذا هو سر محبة الشعب المغربي لملكه وأميره، ويتسابقون على تقبيل يديه، ويقفون على جنبات الطرقات بتلقائية وعفوية بغية التبرك بطلعته البهية، وكما جاء في الحديث: “من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية”؟ ونترك لك الخيار في البحث عن ماهية ومفهوم الميتة الجاهلية.


*رئيس مؤسسة الإمام مالك للشؤون الإسلامية بالبرازيل


[email protected]


www.islambr.com.br

‫تعليقات الزوار

71
  • علماء السلاطين
    السبت 28 ماي 2011 - 10:34

    لقد أسفرت يقظة الشعوب العربية الإسلامية الأخيرة في مسيرتها التحررية عن هوة سحيقة بين نموذج العلماء العاملين القائمين بالقسط المواكبين لطموحات المستضعفين كينونة وتأصيلا وتسديداً، واغتراب علماء الانقياد الممالئين للاستبداد طوعاً وكرهاً، والأغرب من هذا جسارة بعضهم وهم يرون أيام الربيع العربي تحصد أسيادهم حصداً على تحريف الكلم عن مواضعه وتضليل الأفهام في معان شرعية لها دلالات عميقة تأبى التجزيء والتلبيس، منها على سبيل المثال لا الحصر معنى ” إمارة المؤمنين” حيث ألبسوا الراعي هالة من التقديس والتنزيه، وقيدوا الرعية بعقال طاعة مطلقة تغل منهم الرقاب وتشل الحركة، حتى يخلو الجو لداء الاستبداد ليبيض ويفرخ باسم الدين
    وحشم علي ديك اللحية ولسير ركع لسيدك تبا لكم يا اهل الاستبداد

  • omar
    السبت 28 ماي 2011 - 09:00

    كلمة حق اريد بها باطل

  • Hard Talk
    السبت 28 ماي 2011 - 10:36

    أيها الشيخ المخزني هل نسيت أنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخا لق و سلطانك يعصى الخالق نهارا جهارا. حاكمك لا يحكم بما أنزل الله بل هو طاغوت و نحن أمرن ألا نخضع للطاغوت. كيف تفسر هذا؟

  • مواطن
    السبت 28 ماي 2011 - 10:32

    أخرج ابن عدي عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن في جهنم وادياً تستعيذ منه كل يوم سبعين مرة، أعده الله للقراء المرائين في أعمالهم وإن أبغض الخلق إلى الله عالم السلطان ».
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة فاعلم أنه لص ».
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « العلماء أمناء الرسل على عباد الله ما لم يخالطوا السلطان فإذا خالطوا السلطان، فقد خانوا الرسل فاحذروهم، واعتزلوهم
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « يكون في آخر الزمان علماء يرغبون الناس في الآخرة ولا يرغبون، ويزهدون الناس في الدنيا ولا يزهدون، وينهون عن غشيان الأمراء ولا ينتهون ».
    في الاخير اسائلك يا عالمنا لماذا لم تنصح هذا امير المؤمنين حتى يقلع المنكرات و المحرمات من هذا الوطن الحبيب ،ام ان علمك و قلمك مسلط عل المسضعفين في هدا البلد،ام انك لا تجرؤ على قول الحق امام امام جائر
    غريب امر “علماء اخر الزمان”

  • عبد الرحيم
    السبت 28 ماي 2011 - 10:52

    لم اكد انهي قراءة هذا الهراء. الذي غالبت فكري على قرائته. حتى كدت اتقيا.من هب ودب يفتي و يشرعن ويهين الايات الكريمة و الاحاديث الشريفة بادراجها خارج سياقها واستعمالها في السب و القذف.
    ان اردت الدفاع عن النظام و السلطان و امارة المؤمنين فما هكذا.و لو كان امير المؤمنين بيننا لحمى الشريعة من امثالك.في الحديث حتى اذا هلك العلماء اتخذ الناس رؤوسا جهالا فاستفتوهم فافتوهم فاهلكوهم.اللي بغا ايبان و يربح الترقية امع الدولة يسب عبد السلام ياسين.سيهزم الجمع و يولن الدبر .الاية.

  • محمد
    السبت 28 ماي 2011 - 10:30

    كل ماقلته في حق جماعة العدل والاحسان هو كلام مردودعليك والله اعلم ماذا تبيت في نفسك ان كانت لك مصلحة دنيوية فلا جدوى لك في افكارك عن هذه الجماعة فحاول ان تستغفر لنفسك ان كنت تعلم يقينا انك اخطات واختم بقوله تعالى ان الله لا يصلح عمل المفسدين

  • عارف
    السبت 28 ماي 2011 - 09:06

    اودي مع احترامي لك راك خلطتي شعبان مع رمضان المولى إدريس هرب من إمام زمانه الملك العباسي هارون على حسب تفسيرك، مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية،وقتلوه غيلة بالسم إو فسرنا هدا المعطى الله يخليك والإمام مالك كان صاحب المنصور وهارون .
    هدا من جهة ومن جهة أخرى تستشهد بابن تيمية وهو ملهم السلفية بجميع أطيافها جهادية، مدخلية، تقليدية…
    المغاربة بايعوا المولى إدريس لأنه سليل العترة الطاهرة التي شردت في الأرض تشريدا على يد بني أمية وبني العباس ولأن القبائل المغربية عانت الأمرين من استبداد بني أمية وبني العباس تمسكت بالعترة الطيبة فهدا هو الالتحام المبارك التحام أحرار القبائل الأمازيغية مع أحرار العلويين الشرفاء وليس إلا 

  • نور الدين
    السبت 28 ماي 2011 - 08:54

    بائع دينه بدنيا غيره , لا أقول له إلا : إذا لم تستحي فاصنع ما شئت , و السلام على من اتبع الهدى .

  • مغربي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:28

    يا علماء السلطان اتقوا الله ولا تبيعوا الاخرة بالدنيا قولوا كلمة حق او اصمتوا
    وأقول الى متى يظل علماء السلطان والدرهم يصدحون بالكذب
    ويروجون لفساد علي طالح بل ويشترون بأيات الله ثمنا قليلا
    بل ويتاجرون بمصير الوطن ويمارسون النفاق الديني والسياسي
    متى تسكت هذه الالسن لا بارك الله فيها

  • ابو البراء الامازيغي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:48

    وتاري شحال ديال التملق ولحيس الكابة والتقديس والسرك بالله ولايني خليوه مسكين ادبر على راسو يحالو يحال خوتو هدا هو طنطاوي ديال مبارك ديالنا كما ان القذافي له شيخ له نفس الافكار والخدمة واسمه خالد تنتوش….فاتكم الكطار فاتكم الكطار

  • أبو أسامة
    السبت 28 ماي 2011 - 09:56

    آآآآآآع أصبت بالغثيان. لا حول و لا قوة إلا بالله. الفقيه ديال آخر الزمان

  • ابو مروان
    السبت 28 ماي 2011 - 11:02

    لم استطع اتمام هذاالتحضيراو التحريض فذكرني بدروس التربية الوطنيةلاقسام التاسعةايام الصدرالاعظم ادريس الميراص وكانت دروسا تشمئز منها الانفس فاختر اخي العالم دروسا اخرى ولو حتى في دم الحيض والنفاس فالمطالب به الان لانقاد ما يمكن انقاده هواقتلاع الفسادوهذا عمل تطبيقي ميداني لامجال فيه للنفاق

  • ابو مروان
    السبت 28 ماي 2011 - 10:58

    لم استطع اتمام هذاالتحضيراو التحريض فذكرني بدروس التربية الوطنيةلاقسام التاسعةايام الصدرالاعظم ادريس الميراص وكانت دروسا تشمئز منها الانفس فاختر اخي العالم دروسا اخرى ولو حتى في دم الحيض والنفاس فالمطالب به الان لانقاد ما يمكن انقاده هواقتلاع الفسادوهذا عمل تطبيقي ميداني لامجال فيه للنفاق

  • vraimarocain
    السبت 28 ماي 2011 - 09:24

    إن من يتحالف مع الشيطان شيطان لدلك أطلب من أعضاء العدل والاحسان الجواب على سؤال مؤرق: لمادا تنخرطون في نقابة ال ك د ش دون باقي النقابات؟ هل تجمعكم بهم نقط التقاء؟ ام هو فقط كرهما الاعمى للملكية الدي لن يقتلعه احد من قلوبكم. إن كانت الخلافة على منهاج النبوة آتية لا محالة وانا أعتقد بدلك بنص الحديث الصحيح فليس على أيديكم حتما لانها خلافة نبوية لا يحظى بها إلا من كان يعبد الله على هدي النبي (ص) وليس الهدي البودشيشية. المهم إما معي او مع السلطان، غريب فعلا

  • العثماني
    السبت 28 ماي 2011 - 09:30

    مقال رديء

  • مصطفى
    السبت 28 ماي 2011 - 09:28

    إذا أردت أن تعرف مدى جهل شخص ما فقارن بين لباسه و طريقة كلامه و تحليله.فهذا ياسين لا يكفر أحدا حتى أنه يلوم نفسه لأن الأوربيون لم يروا إسلاما حقيقيا منا ،وهذا العثماني يكذب عن القرآن و السنة من أجل ربما هبة تساعده على شراء لباس أبيض حتى يواري به حقيقته و ربما جهله…..

  • عبد الغني
    السبت 28 ماي 2011 - 09:40

    يبقى العالم عالما ما خالط السلطان .. ” ولا تركنوا إلى الذين ظلموا …” صدق الله العظيم

  • الدكتور محمد نور
    السبت 28 ماي 2011 - 09:02

    وبعد : تحية لك
    لقد انطوى كلامك على أغاليط وتصورات مشوهة عن الإسلام ومفاهيمهم السياسية …
    الفرق بيننا وبينك أننا نؤمن بالاسلام الحق ال>ي جاء محررا للإنسان وللشعوب ” من عبادة العباد ومن جور الأديان ومن ظلم السلطان ” أما انت سيدي فتريد أن تجعل من الامة خادمة للسلطان رغم كل مظاهر البغي والافساد التي المرتبطة بسلاطيننا ، فلا هم مؤمنون وصالحون بمقاييس الدين ، ولا هم عادلون راشدون بمقاييس الدنيا …
    قل لي رحمك الله ، ماهي مواصفات أتمير المومنين ؟ وما هي مؤهلاته العلمية والأخلاقية ؟ ثم نزلها على من تداري عنه ، وقل لي رحمك الله ، هل حكامنا يقارنون حتى بحكام أمريكا اللاتينية في خدمة شعوبهم ؟
    عزيزي أ>كرك بقوله تعالى : ” ولا تركنوا الى ال>ين ظلموا فتمسكم النار “
    وقوله سبحانه : ” ولا تشتروا بآيات الله ثمنا قليلا “
    وغن كنت جاهلا إقرأ ما كتبه المشايخ عن الفرق بين الحكم الراشد والحكم الفاسد …

  • المرتزقة ديدان القراء
    السبت 28 ماي 2011 - 09:04

    واش كتظن أنه الى درتي رزة بيضا راك وليتي عالم … الى كنت باغي كريمة راهم تقاداو وسير طلب العلم ومن بعد اهدر … تأكلون بدينكم كما تأكل البغي بفرجها …
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    ” أخوف ما أخاف عليكم منافق عليم اللسان “

  • ابو احمد
    السبت 28 ماي 2011 - 09:32

    بسم الله الرحمن الرحيم عاش الملك محمد السادس احب من احب وكرها من كره ونصره الله بنصره امين يا رب العالمين الى الشيخ الصادق العثماني تحية وتقدير لك اولا وتحية وتقدير على هذا المقال الرائع والتحليل القيم وان دل على شيئ فانه يدل على الرزانه والحكمه والتعقل في تبصير امور الفقه الديني لقد تطرقت الى موضوع مهم الا وهو كيف يتعامل الياسين وليس الشيخ لانه لا يستحق بان يكون شيخ لا هو ولا اتباعه المنافقين هم اتباع الاحلام والفتن ليس له الا ان يقول بانه ركب على البراق وطاف في الجنه وصلاه بالانبياء والرسل وهكذا يصبح نبي المغاربه فقط لانني لم اشاهده ولو مره واحده مع العلماء المسلمين في اي دوله عربية يحاور معهم في شؤون الدين وشؤون المسلمين ولانه يعرف سلفا بان علماء الفقه سوف ينعتونه بمسيلمة الكذاب ولهذا يتحاشهم في ندواتهم واجتماعاتهم خوفا من كشف امره بانه جاهل في امور الفقه وشاطر في امور الفتن وجر الويلا ت على بلده لاطماع دنيوية وسلطويه كان يجب عليه ان يلتفت الى مرضات الله عز وجل والانكباب على الصلاة وتلاوت القران الكريم والدعاء للناس بالهداية والتمكن من دينهم الا وهو الاسلام وتشجيع المسلمين على المحبة بينهم لا للتحالف مع الشياطين امثال 20 فبراير والنهج الشيوعي الماركسي اللنيني واللبرالي والردكالي وووو لتشعل الفتن لتصل الى مبتغاك الا وهي السلطه والحكم هداك الله علينا وعلى نفسك ان الله يهدي من يشاء ويزل من يشاء ويرفع من يشاء وياتي بالحكم لمن يشاء وهو على كل شيئ قدير اما بالنسبة الى شيخنا الجليل العثماني فاقول لك لا تكترث لاقوال واتباع الياسين لانهم سوف ينعتونك بالمخزني او العميل او التابع للسلطة او او او لان كل واحد لم يكن على هواء العدل والاحسان يكون من خائن فارجوا منك يا شيخنا ان تكتب لنا المزيد من هذه المواضيع والمقالات حتى نتبصر اكثر في الفقه والدين وشكرا لك ان تنصرو الله فلا غالبه له والسلام عليكم

  • أبو إسلام
    السبت 28 ماي 2011 - 09:26

    قال صاحب المقال :… وفي مقدمة المهرجين مرشد جماعة العدل والإحسان عبد السلام ياسين، وابنته المدللة وولية عهده نادية ياسين، والدكتور الريسوني والرميد، والداودي… ياأخي من أنت ؟ أماالشيخ الجليل عبد السلام ياسين فنعرفه ونعرف تاريخه ومواقفه وإنجازاته منذ عقود وربما قبل أن تولد وأما الشيخ العلامه أحمد الريسوني فهو أشهر من نار على علم وأيضا نعرف السيد الرميد والداودي لكننا لانعرفك أنت فمن تكون؟؟! صدقني أخي الكريم والله مقالك لم أستطع إتمامه فقد أحسست بالغثيان وأصابني الدوار فأنت أخي تعيش بيننا بعقليه القرن 19 أو ربما القرن 16 لكنك بعيييد كل البعدعن القرن 21 وقيمه ومبادئه أنصحك أخي الحبيب أن تتوب مما قلت لأن الله تعالى يقول ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار تب أخي الكريم فأفكارك جد جد متخلفه وبعيده عن روح الإسلام وقيمه ومهما تمسحت بالإسلام وحاولت إعطاء صبغه إسلاميه على كلامك فأنت وأمثالك من الوصوليين مفضوحين في هذا الزمن زمن الصدق والكرامه والحريه لا زمن النفاق والتملق والضحك على الذقون, قف أخي ليس هذا زمانك.

  • ابو صالح
    السبت 28 ماي 2011 - 09:36

    ياسبحان الله
    انا لن ادافع عن احد وانما ادافع عن الاسلام الذي زعمت انه يامر بالطاعة والخضوع ونسيت ان الله يامر بالقسط وتادية الامانات الى اهلها والمسوءلية قفوهم انهم مسؤولون”
    احاديثك التي اشرت اليها كلها تناقض القران والتصرف والسنة النبوية فهي نتاج لفقه صنعه السلاطين لحماية حكمهم الجائر،ولا يوجد خديث صريح فان صح الحديث في السند فهو غير ذلك في المتن لذلك فاحاديث السياسة ورفع شان بعض الاقوام دون غيرهم لا يمكن الاخذ بها حتى وان صحت لانها ببساطة تتناقض والاسلام ومبادء القران فلو اراد القران ان يفصل في الامر السياسي لفعل لكنه ترك الامر شورى للناس بينهم والطاعة تكون بعد الاختيار اي لضمان سيادة القانون وتفادي الفوضى والاختيار لا يكون بالاكراه وانما بحرية التصرف .
    هكدا تفسر الطاعة وليس الطاعة العمياء لكل من هب ودب وللمستبد بالحكم والمسؤولية
    وليعذرنا شيخك ابن تيمية وغيرهم فقد شرعنوا للاستبداد بالفقه اولا مما مكنه من السيطرة على كل المجالات حتى صنع فقها اخر كالذي تروج له انت وغيرك كانه الفقه الاسلامي ، وتم حرق وطمس كل التفاسير والاراء المختلفة ونكفيرهم واخراجهم من الملة وقتلهم فعدم شهرة مداهبهم ليس حجة لضعف رايهم كما ان شهرة فقه ابن تيمية وغيره ليست حجة بصواب رايه وموضوع اجماع جمهور الامة كلام مردود وقول لا تجتمع امتى على ضلالة ليس دليلا لرد الاراء الاخرى المخالفة،فما حصل في التاريخ كما يحصل الان في الاعلام فسيطرت امريكا والفكر اللبرالي ليس لصوابيته وانما لقوة اعلامه والدعاية له ،فالمدهب الفقهي الذي كان يساند الاستبداد توفرت له كل الوسائل للانتشار في حين تم حصار المداهب الاخرى وهذا امر يحتاج الى دراسة تاريخية لايسمح المجال ببسطها

  • التكريبة
    السبت 28 ماي 2011 - 09:42

    أيها العالم المبجل ياصاحب الهندام المخزني والنظرات البولسية كلامك في محله من الناحية الشكلية والإستدلالات على وجوب طاعة أولي الأمر وكل ماذكرته من أحاديث موثوقة ولكن ياصاحب النظرات البوليسية من خلال تفسيرك لهذه الأحاديث تأكد جليا أنك عالم بين قوسين وخادم للبلاط ( شبعان زرود معاراسك وكساكس او حجات أو عمرات أوبرمات ) المهم قلت ماقلته في حق طاعة أميرالمؤمنين والكلام لك أيها العالم المبجل وأكدت ذلك بالكتاب والسنة وهما معا يوم القيامة سوف يخاصمونك بين يدي الله لأنك وضعت الحق موضع الباطل وأمرك إلى الله.
    المهم اتركنا من هذا وذاك أيها العالم المبجل ياصاحب النظرات البوليسية إذا كنت فعلا صادقا في ما تقول وتدعي قول الحق افتينا في موازين وتبدير الأموال افتينا في الخمور التي تباع جهارا افتينا في وأوكار الزينا وكل ذلك من أجل فتوة الشباب وجعله خنوعا افتينا في الثراء الفاحش لبعض من يهمهم أمر هذه البلاد بطرق غير مشروعة والشعب يموت من انعدام الماء في بعض القرى والبوادي افتنا في النساء الحوامل التي تمتن في القرى لسبب واحد لاوجود لسيارات الإسعاف. أكان عمر بن الخطاب يشبع والرعية تجوع؟ أكان سيدنا علي يجلب الراقصات والمغنيات ويصرف عليهن من مال بيت المسلمين؟ أكان عثمان بن عفان يسكن في الدور الفاخرة والبرارك تحيط بها؟
    والكلام يطول ولكن لا قلب لمن تنادي إن لم تستحيي فافعل ماشئت أماالمغاربة عاقوا بهذا الكلام الذي يخرج مرة مرة من أفواه أمثالك من علماء البلاط اتق الله ياهذا وتب قبل فوات الأوان وإنك عالم ليس لك من العلم إلا القشور وصدق الذي قال ليس كل من قرأ الكتاب فهيم ولا من درس العلم عليم والأيام دول

  • الركييك المصطفى
    السبت 28 ماي 2011 - 09:38

    جزاك الله خيرالحكمتك وتنويرك.
    الرد على كل هذا يكمن فقط في فصل الدين عن السياسة سواءا تعلق الأمر بالإعتدال أو الغلو.فعلا السياسة معركة وينبغي دخولها من الباب الواسع مع احترام القوانين وتفضيل المصلحة العليا واستحضارالآليات الديمقراطية.

  • البوشاري عبدالرحمان
    السبت 28 ماي 2011 - 09:44

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
    ان الموضوع الدي اقدم به العالم الجليل في محله ونصابه ولكونكم لا تعلمون مكانة العلم الا بما درستموه مرورا كراما فان ما في الباقي يوجد عند الله مصداقاا لقوله تعالى وما اوتيتم من العلم الا قليلا
    فهل لكم من جديد من العلم لتثبتوا قولكم الدي تبدونه على عالم يوصل ما امر الله به ان يوصل وتدعون العلم عليه بما كشفتم النقاب عنه من الكتب الصفراء
    فرجوعا ايها السادة الى الحق لكونه نور من الله واما الباطل فانه مبتور وستبتر الالسن التي تعاديه مستقبلا
    ترنموا بالجديد من العلم في موقعwww.aljadidi el baouchariومن له قدرة على دخول الموقع ليبرز خربشاته فانه لن يقدر الا ادا شاء ان يسب او يقدف او ما يحمله العقل المتعفن الجرثومي الدي يعارض نور نور الله في الارض،و لما للموضوع من اعجاز علمي وارد في القران الكريم وتحياتي والنصر لمولانا الامام اعزه الله،وادام الله عالمنا الجليل واطال عمره

  • و بلطجي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:02

    الاحظ ان المخزن صعد مؤخرا من هجومه على العدل و الاحسان خصوصا و حركة 20 فبراير عموما فاكثر من تلفيقاته و اباطيله وحملاته التشويشية على هذه الحركة لان هذه الحركة مصرة على قيادة الشعب نحو خوض معارك سلمية و حضارية من اجل تحرير المغرب من قبضة المستبدين و المفسدين وتحقيق الحرية و الكرامة للمواطن المغربي .

  • ألف/ ميم.
    السبت 28 ماي 2011 - 09:48

    هناك من بيع آخرته بدنيا غيره.
    ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.

  • احمد
    السبت 28 ماي 2011 - 10:04

    ياشيخ هذا الهراء عم حتى هان ولم يعد يجدي بعد انكشاف اللعبة وافتضاح سحر السحرة .واستحلفك بالله متى سئلت (بضم السين وكسر الياء)البيعة حتي تجددها
    واستحلفك بالله ايبنى(بضم الاول)اماكن للخمر والزنى بامر من الحكام تم بعد ذالك تدعي اسلاميته انظر ياشيخ الى الموازين لترى -ان كان لك بصر قبل البصيرة-كيف اختلت الموازين وكيف اصبحت الجهر بالفسق والرذيلة امورا طبيعية ،وكيف اصبح مجرد التفكير في قول اللهم ان هذا منكر خروجا عن البيعة.
    ياشيخ اتقي الله وانظر كيف يستبدل دستور الامة المعصوم(القران)باوهام تسمى دساتير
    هل الخلل في النص القراني وبالتالي يجب تعديله .ام ان الخلل في من تسميهم امراء المؤمنين.

  • عبدالله
    السبت 28 ماي 2011 - 10:06

    التعاليق كلها كانت من الملحدين فبعضهم جر لنا احاديث غير صحيحة ملفقة كتلك التي كان اليهود يحرفونهالجعل المسلمين يتناحرون فيما بينهم.اذا ظهرت المعنى لا فائدة في التكرار./.

  • ابو بلال
    السبت 28 ماي 2011 - 09:58

    نحن نعلم بانك تلقيت جزاء كبيرا عن هذا المقال فمبروك عليك ياسيد لفقيه

  • samir
    السبت 28 ماي 2011 - 10:10

    المغاربة مسلمون مالكيون متسامحون متكافلون، أتقياء السريرة أنقياء النفوس، قلوبهم معلقة بالله في الشدائد وساعات الرخاء، وقت النعمة ولحظات الضيق، عند انحباس الغيث استسقاءً، وبعد المطر حمدا، المدخنون والسكارى منهم لا يطلبون حاجاتهم إلا مع طلب العفو، والسياسيون لا يغفلون اسم الله بداية كل خطبة و لا يختمون الوعود إلا بمشيئة الله، والمغاربة لا يفوتون فرصة لإثبات تدينهم إلا فعلوا، في الجمعة وفي رمضان ويوم الفطر ويوم النحر وفي غير ذلك من الأوقات، هؤلاء هم المغاربة الذين جعلوا الإيمان عصبا يحركهم، ونفسا يعيشون به ، وارتضوا لأنفسهم مجتمعا مؤمنا عليه أمير منهم يأتمون خلفه ويذودون عنه، ومذهبا متجذرا يستمدون من أصوله مسالك تدينهم، وعقيدة سنية تحكم هذا الإيمان، ومسلكا روحيا لتهذيب النفوس ولغة عزيزة أحبوها بالقلوب وصانوها عبر الأجيال.
    ———–
    الثوابت المغربية كانت دوما حصنا منيعا جمعت المغاربة في ملاذها، وأشبعت حاجاتهم بأصولها، وضمنت وحدتهم بحبلها، وارتضوها لعلمهم اليقين أنها مصدر قوتهم، ولا يمكن أن تكون حائلا يعيق تقدمهم، أو عتبة تتكسر عندها طموحاتهم، بل جزموا أن كل تجديد أو تطوير أو تحديث لا يمكن أن يتم إلا ضمن هذه الثوابت الضامنة لوحدة الصف وأمان الروح، و كل مزاعم التغيير من خارج هذه الثوابت لن تنال من صلابة ما اجتمع عليه المغاربة، ولن تتجاوز نعراتها حد التشويش الذي يحتاج إلى مجرد التذكير بسلامة هذه الثوابت وعلل مصادر الإزعاج.

  • noufel
    السبت 28 ماي 2011 - 09:46

    اطلعت على مجمل الردود والتعليقات الخاصة بالموضوع الذي تطرق اليه الشيخ الجليل ، وفهمت ان هؤلاء المعلقين لادين ولاملة لهم فهم اما مع الفتن ولعن اللخ موقظها او انك مخزني وعالم السلطان اش جاب السلطان للهضرة واس غير نتموا اوكالين رمضان ياملاحدة والحثالة غير نتموا لي كتعرفوا في السياسة والحقوق والعروق احنا ضد الفساد ضد الاستبداد ولكن ضد الفتنة وزرع الشقاق بين المغاربة نحن شعب واحد عرب امازيع صحراويين الكل منصهر في هذا الوطن الذي خانه ابنائه من امثال الحريف والرياضي والسيطان الاحمر المسمى ظلما وعدوانا امين نحن ضد الفوضى ومع تطبيق القانون والاستقرار وفرض النظام ولو بالقوة بالشارع العام لان ضسارة نتاع اصحاب العشرين لا بد لها من حزم لارجاع الامور الى نصابها ولا مكان للخائنين بيننا نحن ابناء المغرب وباراكا ما تلعبوا بالنار يا لبراهش راخ ما حس بالمزود غير المضروب بيه وسولو التوانسة والمصريين فين وصلت بهم الامور.

  • Bouchaib Elhilali
    السبت 28 ماي 2011 - 10:12

    On est tous pour les reformes.on est ts contre la distriction.on est avec la dignité humaine.on est evec l emploi aliskane.on est contre alfassad.on est ts avec notre Roi.Ne touche pas mon Roi

  • فاسي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:08

    عيقتهال كثيرا يا سبد صادق اكتفيت بمنصبك في مركزك قد تفتح علي نفسك عش الدبابير من بيته من زجاج لا يرمي غيره بالحجر

  • عبد الحميد
    السبت 28 ماي 2011 - 10:40

    ربنا لا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا ، السلطة لا تخاف ولا ترحم وطاعة سلطان لا يخاف الله و لا يتقي الله في الخلق ولا يرحمهم لا يقول به إلا متملق جاهل لان طاعة الله والرسول واجبة ،أما أولي الامر كما يفسرها علماء المالكية وعلى رأسهم ابن عبد البر النمري فهم العلماء وليس الامراء ،ويجب أن يكونوا منا معشر المؤمنين وقلوبهم معنا وليس مع فرنسا .

  • متتبع
    السبت 28 ماي 2011 - 10:42

    بسم الله الرحمان الرحيم, إنك سكت دهرا ونطقت كفرا , تتطاول على العلماء الربانيين من أسيادك كان الأولى بك أن تصمت ولكن ابيت إلا أ تتكلم بكلام يدل انك لازلت تعيش سنوات الرصاص التي ولى عهدها.وإنا اختلفنا مع هؤلاء العلماء الصادقين الذين ذكرت في بعض المواقف , نتوجه إلى عاهل البلاد أن يحذر من أمثالك وهم كيثر في هذه الأوانة التي يتحرك فيها الشارع العربي من المحيط إلى الخليج انت جبان ونحن نعرفكا جد المعرفة يامن غررت بالعديد من المغاربة والمسلمين ولبست لباس الثقات الورعين وماأنت إلا ذئب ماكر, لاتهمك إلا مصلحتك الخاصة ولو على حساب دينك وماتعلمه من حكم الله في الأمور التي تحلل بها لغرض زائل ولحضور تظاهرة دينية مهمة بالمغرب , اوراقك اصبحت محروقة والجالية العربية والإسلامية في البرازيل تعرفك جيدا على حقيقتك ,ما فشلك في العديدمن الأمور التي تعلمها انت إلا دليل على ذلك لاتحاول لعب هذه الورقة وسيتأتي اليوم تنكشف فيها جميع أوراقك ومستعدون لكشف حديقتك للعاهل البلاد الذي يعلم كذب وتأويلك للأيات القرانية والأحاديث النبوية فملك البلاد لايحتاج إلا تزلف من أمثالك ولادجل غيرك , ولاتتطاول على أسيادك , والله يمهل ولايهمل, والشعب المغربي خرج يطالب بحقوقه وكرامته ضدا الفاسدين والمفسدين والمتحالفين معهم من أمثالك ,نحن مواطنون مغاربة شرفاء أحرار نأسف أن يجد بيننا أمثالك يستعملون دين الله الحق الذي لايجيز الظلم والقهر والإذلال بل يقف في وجه الظالم كيف ماكان فلاتحاول خلط الأوارق فقد سقط كثير من أمثالك بل علماء ومشايخ أكبر منك في هذا الإمتحان أمتحان إنتفاضة الشعوب العربية ,نريد أن يكون المغرب الحبييب الذي لم تقدم له أنت ولاخدمة بسيطة حسب متابعتنا لك بل العكس,أن يكون إستثناءا ونموذج للكل الدول في العالم وذلك بالضرب على يد الفاسدين والمفسدين وإرجاع الحقوق إلى أصحابها والمساوات بين كل المواطنين في الحقوق والقضاء على إقتصاد الريع والزبونية والتهميش ونهب المال العام وماذلك على عاهلنا ولاابناء المغرب الأحرار ببعيد.

  • مغربي حر
    السبت 28 ماي 2011 - 10:16

    أستغرب كثيرا كيف أن الأستاذ عبد السلام ياسين رغم كل الأكاذيب التي نسجت حوله و محاولات التشويه التي طالته إما من المخازنية وإما من الوهابية، لم يرد على أي منهم و لا سمح لأبنائه بالرد عليهم!

  • عبد الله
    السبت 28 ماي 2011 - 11:00

    اتق لله يا هدا و أرجوكم لا تدعوه بالشيخ في التعاليق أتراك الآن أنت و أمرائك مع شكيرا في موازين أنا لدي سؤال لعالم البلاط هدا هل الجلوس مع شكيرا الى الثالثة ليلا جائز ؟ وهل ورد حديث يحثنا على اكرام الكولومبيات و المغنيات؟ جزاك الله خيرا و أبلغ سلامي للشلة المرافقة لك ,

  • moslim
    السبت 28 ماي 2011 - 10:46

    لقد لويت أعناق الأحاديث و أخرجتها عن مقاصدها و معانيها الحقيقية،نعرف ديننا و الحمد لله و لا نحتاج إلى نصحك ، سنشهد عليك يوم القيامة ٠

  • mona
    السبت 28 ماي 2011 - 09:16

    جزاك الله خيرا على المقال الدي طبعا لم يعجب انصار ياسين وهدا واضح من تعليقاتهم
    لكن الكل فهم اهدافهم وتوجهاتهم مند ان تحالفوا مع تلامده ماركس ولينين

  • ابو ايوب
    السبت 28 ماي 2011 - 09:54

    اقول والحق يقال انكم جيعاوبدون استتناءانكم جبناء حمقاء وعديمي المسؤولية كل ما كتبتم في هده الصفحة كلم مردود عليكم وعلى من يريد الاساءة الى بلدنا وقائدها هل تعلمون ايها الجهال انكم محسودون مما انتم فيه من نعمة الامن والاستقرار هل تعلمون ان هناك من يتربص بكم ولا يريد لكم خيرا وجهو اقلامكم وكلامكم الى اعدائكم واعداء بلدكم اتقو الله وحسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ومالن عليكم

  • طنجاوي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:18

    ‘المؤمن الوطني الحق’عبارة لم يسبق لي أن اطلعت عليها إلا في مقال هذا المعتوه، يأتيك في منظر أبي بكر وبقلب أبي جهل وبوقار شيخ جليل وفكر الشيطان الرجيم، سكت ضهرا ونطق كفرا

  • مواطن الزفت
    السبت 28 ماي 2011 - 10:22

    قتلتم الدين و العقل قاتلكم الله! بالله عليك هل تعتقد في قرارة نفسك ان هذا النوع من الخطاب يناسب ذهنيات و نفسيات اجيال هذا الزمان؟ ان كنت تعتقد ذلك فانت خارج التاريخ يقينا. و ان كنت تبتغي بذلك عرضا من اعراض الدنيا فبئس المبتغى و بئس المصير. كن على يقين ان لا احد يستطيع اتمام مقالة ترهاتك و المضمون العقيم لمسطورك. ام انك تظن انك ستثني الشيخ عن مواصلة مسعاه الدعوي و السياسي وكانه لم يطلع على ما انتهت اليه حفرياتك في مقبرة التاريخ. ما فكرتنا الا في فقهاء العصور الوسطى للامة حين تعطل العقل و استبد الاستبداد وطغى الشكل على المضمون حتى في عملية التفكير و اسلوب الكتابة. وليتك سكتت

  • عبد الله.
    السبت 28 ماي 2011 - 10:26

    عجيب أمركم إيها العدلاويون ما إن يكتب أحدهم مقالا منتقدا نهجكم و خزعبلاتكم حتى تقيموا إنزالا على صفحة التعليقات و تبدؤوا في كيل الشتائم و السباب و أقدح النعوت عجبا ممن يدعوا إلى الحرية و التنوع عجبا ممن يدعو إلى الخلافة و إقامة شرع الله إما أن تكون مع الخرافة و عبادة القبور و التكلم مع الموتى و التطاول على رسول الله أو أنك مخزني و بلطجي و من علماء القصور .ألم يتبث بالدليل القاطع و الفيديوهات المصورة حقيقتكم هل تنكرون نكتة 2006 و كلام الأحياء مع أم زعيمكم الميتة و اللائحة طويلة ألا تتبكون ببقايا طعام شيخكم ألم نسمع بنت خليفة المسلمين تبرر جلوسها على موائد الخمور و تتعتعها في سرد حديث شريف يحفظه طفل صغير في الإبتدائي ألم نسمع حكايات بل خرافات المرييدن و هم يروون أحلامهم و كوابيسهم على الشيخ المسرور و لا ينكى على إحداهم استغاتتها بغير الله أهذه عقيدة من يريد إقامة دولة الخلافة تبا لها من دولة إذا لا نريدكم إرحلوا قبل أن يرحل أي أحد أخر فليست دولتكم بيننا .

  • ابو اية
    السبت 28 ماي 2011 - 08:52

    كل من اراد الشهرة فوجد سلم قذف ياسين وجماعته سلما لكن هذا المغمور لم يعلم انه داع على ابواب جهنم فكلامك مردود عليك ومكنسة الشعوب التواقة للحرية اتية لا محالة لتكنس امثالك

  • عبدالوهاب
    السبت 28 ماي 2011 - 10:56

    الفتنة نائمة لعن الله من ايقظهاو الدل مقيت لعن الله من رضي به و الفقر كفر لعن الله من لم يشهر سيفه للمطالبة بحقه المنهوب من طرف سراق البلد و لا اراك ومول الشاقور الا نسخة واحدة مع اختلاف الوسيلة. يقول الشاعر عجبت لقوم يخضعون لدولة… يسوسهم بالموبقات عميدها واعجب من دوي العمائم حينما تشرعن للامير قيامها

  • مواطن
    السبت 28 ماي 2011 - 10:20

    بسم الله الرحمان الرحيم انا لست عدلاويا ولا يساريا ولست ضد الملكية والحق اقول باني شممت من المقال رائحة التطبيل والتزمير لجهة معينة ؟

  • bou...wa
    السبت 28 ماي 2011 - 09:22

    أصلح نفسك قبل إصلاح الناس الصادق هو الله فلماذا لا تغير اسمك البدعة قبل وعض الناس. على الأقل عبدالسلام ياسين إستطاع بناء أقوى تنضيم سياسي فلمغرب

  • مضطفى
    السبت 28 ماي 2011 - 10:00

    وااااأسفاه عليك ياوطني حتى انت و من البرازيل و الله هرمنا ولكن ان نيئس حتى يأتي يوم يجهر فيه بقول الحق..

  • كاتب تعليق
    السبت 28 ماي 2011 - 11:08

    العدل والإحسان تريد تعويض الملكية بخلافة جبرية، منذ متى كان الخلفاء يُولّون أنفُسَهم ؟
    فالشيخ عبد السلام ياسين مع احترامي له كمسلم، مخطأ خطأ كبيرا من هذا الجانب، فهو من بداية احداثه لتلك الجماعة التي لم تزد كسابقاتها ومثيلاتها المسلمين إلا تفرّقا، قد ولّى نفسه عليها وجعل نفسه الخليفة المنشود. وهذا مخالف للإسلام، لأن الخلافة تكون باجتماع أهل الحل والعقد من علماء المسلمين والشورى بينهم لتعيين الخليفة. لا أن يُفرَض الأمر. فإذا كان يريد تعويض الملكية بخلافة جبرية مباشِرة أو غير مباشِرة، فما الفرق إذن مع الملكية ؟ ومن قال إن المسلمين المغاربة راضون به خليفة ؟ فليس فقط إلا الذين انضموا إلى تلك الجماعة الذين يريدونه خليفة أما غيرهم من المسلمين وهم الأكثرية فلم يُؤخذ برأيهم في الموضوع ولم يعطوا ولائهم له.
    فإن كان ياسين يريد الوفاء بالعهد الذي عاهد عليه المسلمون جميعا رسولَ الله عليه الصلاة والسلام وهو عدم منازعة الأمر أهله، فعليه مثله كمثل كل المسلمين المغاربة أن يؤدّي ولائه لملك البلاد الذي هو الساهر على مصالحها وولي أمرها الفعلي أما ياسين فلا هو يدير أمر بلد ولا هو يدبر أمر شعب. فقط أصبح يوما فتبادرت إلى ذهنه فكرة انشاء جماعة ففعل. فأحدث فتنة بتولية نفسه ومنازعةِ الأمر أهلَه. ولم يكن أحد من السلف الصالح ولا من جهابذة العلماء يرى نفسه أهلا للخلافة حتى لو أُكرهوا على توليها. وهذا يدلّك على أن من يرى نفسه أهلا للخلافة وأخذِ تلك الأمانة العظيمة ويطلبها إنما هو إما جاهل أو غافل عن عظم أمرها. ومن جاءته أمانة من غير طلب لها أُعين عليها، ومن طلبها وُكّل إليها. وقال عليه الصلاة والسلام : إنا لا نولّي أمرنا هذا من طلبه.

  • كاتب تعليق
    السبت 28 ماي 2011 - 11:04

    أما ما يستخرجون من أعذار ومبررات ليحاولوا تبرير خلعهم لطاعة ولي الأمر، من قبيل عدم اعتراض ملك البلاد من تقبيل يده… فكلّها ليست إلا أعذارا زائفة وواهية ولو كانت قد تكون صحيحة في أحيان ولكنها لا تُبرّر ولا تُبيح البتة خلع يد الطاعة عن ولي الأمر ما دام ولي الأمر يقيم فينا الصلاة ولا يمنعنا من القيام بأمور ديننا. لأن خلع يد الطاعة عن ولي الأمر أمر عظيم وجاهلية لا تبلغ تلك الأعذار درجته بحالٍ ولو اجتمعت.
    ومن عجائب ما تجد عندهم، أنهم يسمون أنفسهم المؤمنين، كأن الباقي من مسلمي العالم كفّار في نظرهم. ولا يتزوجون إلا بنساء من الجماعة نفسها وهذا جديد في الإسلام لأن الله تعالى أحل النساء من أهل الكتاب للمسلمين فماذا عن المسلمات من المذاهب الأخرى ؟ فكيف يحرّم منتسبوا هذه الجماعة عن أنفسهم التزوج بالمسلمات من غيرها ؟ هذا دين آخر.
    فالقوانين التي تخضع لها هذه الجماعة تصب كلها في مصلحة مرشدها، ومنها استعماله لمبادئ كاذبة كتأليه الأولياء أو ادعاء عصمتهم أو مبدأ الشيخ المعصوم الذي لا يسع مريديه إلا الانقياد له والتسليم وعدم انكار المنكر عليه.. إلى آخره من المبادئ الضالة التي استعملها الكثير من قبله كشيوخ التصوّف البدعي وأئمة الشيعة الذين أُشربوا حبّ الرياسة إلى درجة أن ادعوا العصمة والنبوة و… لتخدير تفكير أتباعهم والسيطرة على عقولهم وهو ما يدل على أن هؤلاء الرؤساء لم يكن همّهم يوما من الأيام طلب الحق أو هداية أتباعهم له، ولكن همّهم هو استعمال الدين في سبيل تحقيق مصالح دنيوية حقيرة ورئاسة مؤقّتة في هذه الدنيا. فضلّوا وأضلّوا، ضلّوا لأنهم ركنوا إلى ما ادّعوا وركنوا إلى رياستهم التي شغلتهم عن الإخلاص لله وتصحيح النفس. وأضلوا غيرهم بأن حرموا غيرهم من التفكير وهمّة التجرّد للبحث عن الحقيقة.

  • كاتب تعليق
    السبت 28 ماي 2011 - 11:06

    فهؤلاء الرؤساء يعدون أتباعهم بصكوك الغفران كما كان يفعل رهبان الكنيسة. وهل كانت الجنة يدخلها الناس يوما بانتمائهم ؟
    ها هو رسول الله عليه الصلاة والسلام يقول لابته فاطمة رضي الله عنها :
    “يا فاطمة بنت محمد. اشتري نفسك من النار، فاني لا أملك لك من الله شيئا.”
    أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
    فالصداقة والمصاهرة والأبوة والبنوة، وغيرها من العلاقات الوطيدة لا تدخل جنة ولا تنجي من نار. فكيف بمن يعد الناس بصكوك الغفران والاتّكال على الانتماء الحزبي أو المذهبي …
    والله تعالى يأمرنا ألا ننتسب لجماعة ولا حزب، ولكن أن نقول نحن مسلمون. لأن الجماعة الحقيقية والوحيدة هي جماعة المسلمين ككل على اختلاف مذاهبهم وتوجهاتهم… والتوجهات والتحزّبات والتمذهبات لم تزد المسلمين إلا تفرّقا عبر العصور.
    والخليفة الحقيقي هو الذي يسعى إلى تحقيق الإسلام في الأرض، فكيف بمن يؤمن بالخرافات ويستنبط الاحكام من أضغاث الأحلام ويبني عليها أن يستطيع أن يحقق الاسلام في الأرض بعد توليه الخلافة، فبلوغ الغايات الحميدة بالوسائل الغير المشروعة يجعل من الصعب تغيير نوعية هذه الوسائل بعد بلوغ الغاية المعنية.
    الخلافة وسيلة وليست غاية بذاتها، هي وسيلة لتحقيق الإسلام في أرض الله وتحقيق العدل بين الناس وسياستهم. فإذا حقّقت المَلَكية ذلك فهذا هو الأهم وإن كانت الخلافة تبقى الأحسن. والمفسدة المترتبة عن منازعة أولياء الأمور، الأمور القائمين عليها أعظم من مصلحة تحقيق الخلافة.
    أليس الهدف من وراء التشاور لتعيين الخليفة هو اختيار الشخص المناسب لتلك المهمّة ؟ فإذا كان الملك يُهيَّأ لهذه المهمة منذ طفولته ويربّى تربية وتعليما يجعله بذلك مهيّأ لحمل أعباء تلك المهمّة فهو بذلك شخص مناسب للقيام بها. ثم بعد ذلك إذا رضي الناس عن من وُلّي عليهم جبرا فكأنما ولّوه.
    ثم إني لا أستبعد أنه لو مات ياسين لبنى مريدوه عليه ضريحا ولتمسّحوا به ولتحوّل إلى مزار وإلى مكان يعجّ بالشركيات والخرافات. فأين الإسلام الذي يدّعون إذن ؟ وكيف سيكون حال أحدهم لو كان خليفة، هل سيحارب الشرك أم سيعين على نشره ؟

  • كاتب تعليق
    السبت 28 ماي 2011 - 09:18

    فهذه الجماعة عليها أن تثوب إلى الرشد ولا تنتسب إلا للمسلمين جميعا ولا تكون إلا كمنسّق لفئة من المسلمين على المستوى التنظيمي فقط لا المستوى العقدي أو الفكري لأن هذا يعتبر شذوذا عن المسلمين ومن شذ شذ في النار. وعليها أن تكفّ عن بث شبهها في عقول الشباب الغافل وتكفّ عن التغرير بهم. فليس هناك بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام معصوم تُعطاه الطاعة المطلقة العمياء، إنما طاعة غيره في المعروف. فمبدأ الطاعة العمياء التي تربط المرشد بالمريدين علاقة شركية موروثة من الكنيسة، كما قال تعالى :
    اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لا إِلَهَ إِلا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ
    9:31
    ومعروف أن الجهل هو الثغرة التي يُؤتى منها الشخص. لذلك تجد أن مثل الجماعات الضالة لا تتكوّن إلا عندما يستشري الجهل في الناس، فهي تستفيد من جهلهم وتتغذّى منه (كالداء الذي يتغذّى من أمزجة البدن الفاسدة) لكي تبث في عقولهم أفكارا لتحقّق مآربها منهم وباستعمالهم دون أن يشعروا، وهذا غشّ. والمؤمن الحقيقي شفّاف في تعامله لا يستفيد من جهل الغير حتى ولو استطاع أن ينتهز ذلك لتحقيق مصالحه دون شعور ذلك الغير، ولكن على العكس يبيّن لغيره الحق الذي معه ويبين له أنه قد يخطأ فيه وأن لا يأخذ كلامه كوحي منزّل معصوم، هذا حال المسلم الصادق البعد عن الغش. وهذا دأب علمائنا الكبار كلهم كان يقول : “لا تأخذوا اجتهادي كوحي منزّل فهو يحتمل الخطأ والصواب، وإن جائكم الحديث النبوي الصحيح بغير ما قلت، فاضربوا بكلامي عرض الحائط.”
    قال تعالى :
    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا
    4:135
    متى نكون قوامين بالقسط نقيم الشهادة لله، ولو على أنفسنا ؟ يوم نصل إلى هذه الدرجة حينها يمكننا أن نسعد باهتدائنا.

  • تاشفيين
    السبت 28 ماي 2011 - 09:10

    هدا الشيخ ياسين يدعي الزهد وهو يعيش عيشة الملوك حراس امن و سيارة من النوع الفاخر و و فيلا فاخرة ويتحرك قى موكب وكانه ملك .
    هدا الشيخ يدعي انه يفهم في العلوم الفلك و الكل العلوم الصحيحة مع العلم انه لا يفقه في الرياصيات و لا الفيزياء
    و باززززززززززززز

  • مغربي
    السبت 28 ماي 2011 - 10:50

    شكرا لك أيها العالم الجليل, لقد فضحت عبدة ياسين و حلفاؤهم عبدة ماركس, الذين كانوا في السابق يكرهون بعضهم البعض كره العدو لعدوه, و اليوم أصبحوا اخوانا متحابين و متفقين فيما بينهم على أمر واحد و هو تخريب البلاد و اشعال الفتنة.
    انشري يا هسبريس فقد اكتشفت أنك تنحازين كثيرا الى خونة 20 فبراير و لا تنشرين تعاليق من يخالفهم.

  • ابو الزهراء
    السبت 28 ماي 2011 - 08:58

    لايفسد الحكام الا نفاق العلماء. ولايفسد الدين الا جاهل متنسك او عالم متهتك. نريد من هذا المتعالم ان يحدد لناتوجهه .فهو يلمز الصوفية تارة واخرى يتمسح بعباءة ابن تيمية الذي مات من اجل مواقفه في سجن القلعة وتارة يهاجم العلمانيين. زعمك ايها المتعمم انك مالكي يجرحه ان مالكا دخل السجن وفك ذراعه من اجل عدم ارضائه لخليفة زمانه في فتوى مشهورة,و ما جرآ من قال ان الدين افيون الشعوب الا مثلك , نعم لانتقاد الحاكم في اطار النصيحة بالمعروف والف لا للسكوت عن الحق والساكت عنه شيطان اخرس وكل هذا ليس طعنا في ولايته للا مر وانما حبا فيه وخوفا عليه ولا خير فينا ان لم نمحضه النصيحة ولا خير فيه ان لم يقبلها, دعونا من زخرف القول وهبوا للتعاون على الاصلاح حتى لا تغرق هذه السفينةالتي لاقدر الله ان غرقت لا ينجو فيها حاكم او محكوم(واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )صدق الله العظيم وفي الاثر (لتامرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر او ليسلطن الله عليكم شراركم ويدعوا خياركم فلا يستجاب لهم)

  • حماد
    السبت 28 ماي 2011 - 10:44

    و الله ثم و الله ثم و الله، لو كان قلبك يعرف خوف الله لما تقولت هكذا.
    و و الله لو كنت ترجو الآخرة لما نشرت صورتك.
    و و الله لو كنت متواضعا لما سميت نفسك بالشيخ.

  • ghiwr
    السبت 28 ماي 2011 - 09:14

    سلام عليكم، أولا ليس هناك مسلم على وجه الأرض يكراه مغرب بلد مسلمين وليس بلد الثقافات التافهة كم يقولون.
    2-اليس من العار و الخزى من الحكومة ومن المشاركين في موازين الجهنمية، و اخوننا في دول اسلامي يقتلون و ليبيا جيرانك محتاج الأكل و شرب و مساعدات،ولكن شاكيرا أولى بلمال من المسلمين، ولكن نادي فلا حياة لمن تنادي. لا ننسا منكم هذا الموقف يا الحكومة المغربية تجاه المسلمين في كل مكان. كم أصبح البعيد يبكي من أحدث في ليبيا وسورية ….إلخ أما مغرب يرقص على ألحان شاكيرا و تعليم بنات مغاربة أمام اعيون الناس الرقص بموخرتهم… أحسنتم صنعن يا بنات شاكيرا !!!!. كم أصبحت موازين قبلة لهولاء …. عليكم السلام….
    3- يا اخوان في المغرب لماذا لاتعترفون بأغلطكم؟ واللهي لقد طفحا الكيل أقولها بكل حزن ففي أوروبا طائفة ليس بقليل من بناتنا مغاربة يتزوجن بكفار أو من الشيعة في هذه البلاد بدون خوف و حساب، لماذا هذه الجراة منكم، ألم تفكرو لماذا يقومون هولاء بهذه الأعمال بكل الحرية التام بدون حدود ؟؟؟ أكيد و جواب في نظري هو ، أن الحكومة المغربية المتبعة لفرنسة و غيرها تعمل إلى تحرير بناتنا من العفة و الأخلاق الزكية إلا من رحم الله ، وهذا كلها لكي يرضى عنها هذه الدول.
    3-أما بنسبة لمحمد السادس، اين أنت من ما يجري في مغرب من الفساد الظاهر والباطن، أليس عيب عليك أن تصل الدرجة فيكم أن تسمح لكافر أن ياخذ بناتكم بحجة الزواج و هنا في أروبا ، أذا سالت مغاربة عن هذه الظاهرة القبيحة، قالو الفقر هو السبب الوحيد!!! سبحان لله، في المغرب تغني شاكيرا باموال طائلة و بناتنا دادني بنفسها و تسمح لهذا الكافر و غيره أن يزني بها ،و الكوارث من هذا القبيل أصبح كثير جدا و حول ولا قوة إلى بالله.
    4- يااصحاب المنابر ،أين أنتم من هذا ،واللهي الأمر محزن جدا ، هل اصبحتم أيضاً علماء السلطان ؟؟؟؟
    5-اللهم انصرهم على من ظلمهم ،اللهمa اهدنا جميعاً إلا دينك……

  • مرنيس
    السبت 28 ماي 2011 - 09:08

    عالم البلاط لا علاقة لك بالدين تماما صير تعلم توضا عاد جي لقي فتوة تكلمت معاك بالدارجة لانك ما قاريش الفصحى الي داير رزى فوق راسو باغي يفتي

  • فجر القومة
    السبت 28 ماي 2011 - 10:14

    لا زلت ايه الرجل حبيس الفقه الجامد المبني على ما سماه ابن خلدون نحلة الغالب و دين الانقياد…فانت تفتي و كان الحق معك وحدك مع ان مسالة البيعة مسالة فقهية تقتضي في هذ الزمن الذي اختلط فيه الحق بالباطل دراسة فقهية عميقة و احترام جميع الاراء المختلفة حول البيعة المزعومة لحكام الهزيمة و الفساد في هذا الزمان باسم الدين والوطن..لا تحاول الشهرة و حذار من السب و الافتراء ايه الفقيه السلفي

  • outmane
    السبت 28 ماي 2011 - 10:24

    ايها الفقيه أفتينا في “تحت الرعاية السامية ….”ينظم موازين بحضور شاكيرا تعلم بنات المغاربة الرقص وشكرا

  • لبوشاري عبدالرحمان
    السبت 28 ماي 2011 - 09:20

    http://www.al jadid el baouchari
    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    ان جميع البشرية تحمل في مؤخرة راسها تدوينا من العلي القدير ومفاده دلك الحكم الدي حكم به الله على ابليس لفسوقه العلمي واكرمنا الله به وجعله لعوينات اللي كانشوفو بيهم وهو الجزء من بطانة الانسان المدون على الامام الشرعي لاخر الركب المحمدي اتدرونه من هو انه الامام الشرعي جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله وعن طريقه ولما حجزته للدجال الساحر ادليت باطروحة في الانترنيت لنيل جائزة السلام العالمي عن القدس ولتمنح للجنة القدس تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    ابحثوا عن الاية الكريمة التي تدون هدا الدي اقول وان لم تجدوها فاسالوا عنها الخراف عبدالسلام الدي يدعي انه ولي للله ولم يعلم ان ولاية الله لها شهادتها وهي تعطى لمستحقها عن طريق غزوه للفضاء الخارجي وشد
    الرحال لبيت المقدس الا ترون هده الدرجة العلمية لتنصتوا لرائد فضائي وغازيه وحارب الدجال الساحر وابعد الفتنة عن الوطن بحكم مبارزتي له حربا ضروسا لمدة 17 عاما ولن تفهموا الى حين ان تظطلعوا على الموقع لتعلموا انه وراء دلك عمل لا خزعبلات والنصر لمولانا الامام اعزه الله

  • كاتب التعليق
    السبت 28 ماي 2011 - 09:52

    1- كن عمَرا… وقد السفينة
    2- رب اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون
    3- حسبنا الله ونعم الوكيل

  • abdou/canada
    السبت 28 ماي 2011 - 10:38

    كلامي موجه إلى كل مغربي مسلم أما من هو ملحد فلاداعي أن يقرأ تعليقي هذا. والله إن هدا الكاتب صاحب هذا المقال يقول كلام صحيح مستندا إلى أدلة شرعية صحيحة. فقارعوه بالحجة والدليل وليس بالكلام الفارغ.
    جماعة الخرافة نعرفها وقد عشنا وسطها ونعرف خباياه …والله لو كان المغاربة في درجة كبيرة من دينهم لحاكموا عبدالسلام ياسين على ما اقترفه في حق مريديه. لقد شرد عائلات مريديه وضيع مستقبلهم . الله ياخد في الحق

  • خالد
    السبت 28 ماي 2011 - 10:54

    انا مواطن عادي و اصبحت من المعجبين بهده الفنانة شاكيرا
    انا احلم ببلد ديموقراطي وهدا غير ممكن في وجود الخوانجية الدين لا يحترمون الاخر ؛و انا متاكد ان الخوانجية ادا تسلموا غدا الحكم سيفرضون علينا مادا ناكل ومادا نشرب ومادا نلبس و مادا نقراء…..
    انا مغربي مسلم و مدهبي مدهب الماليكي مند قروون و لا اقبل لاي مخلوق ان يفرض علي هدا المدهب الوهابي السعودي المتخلف.

  • يوسف
    السبت 28 ماي 2011 - 09:12

    لي لاعناق النصوص ليس الا
    عن اي بيعة تتحدث اطقوس الركوع تلك

  • علي المغربي
    السبت 28 ماي 2011 - 08:56

    مقتطفات من كتاب(المنهاج النبوي) للاستاذ عبد السلام ياسين.هدية من شيخ هرم الى حركة 20فبراير الذين يحلمون بالديموقراطية فما رأيهم في رؤية العدل والاحسان للديموقراطية طبقا لكتاب زعيمهم(المنهاج النبوي) الذي هو بمثابة دستورهم ام هل سيتخلون عن نصائح الاستاذ ويكونون مرنين ويتقاسمون معكم الحكم رغم ان بعضكم في نظرهم كافر وملحد واكل رمضان ومتخلف عن الصلاة….اسألوهم ان كانوا لا يكذبون….مجرد تساؤل
    إقامة الدولة الإسلامية القطرية
    جند الله بعد التربية والتنظيم وأثناءهما يجب وجوبا ملحا أن يلجوا الميدان السياسي،ويعدوا كل القوة، ويوجهوا كل الجهد للوصول إلى الحكم في قطرهم. لا ينتظر المؤمنون أن يبدأ انتصار الإسلام في العالم بمعجزة من السماء. ليكن الهدف المباشر هو الزحف الأرضي للاستلاء على الحكم. وسنفصل كيف فيما يأتي إن شاء الله.
    صفحة رقم-26-
    كيف يؤدي جند الله مهماتهم
    قام رسول الله صلى الله عليه و سلم بدعوته وجهاده، وكان مؤيدا بالوحي، مؤيدا بنصر الله وبالمؤمنين الذين ألف الله بين قلوبهم. لم تكن سيرته صلى الله عليه و سلم وجهاده ملتويين، بل عمد إلى رأس الكفر كما فعل رسل الله من قبله فتحداه. ثم صبر هو وأصحابه، وصانعوا ظروفهم، حتى أذن الله لهـم بالهجرة، وبعد الهجرة كانت المواجهة والمصابرة حتى نصر الله.
    المحجة اللاحبة
    لا نكذب على حكام الجبر ولا على أنفسنا عندما ندعوهم للتوبة والسلوك مسلك عمر بن عبد العزيز: إنما نتحداهم ونتخذ مظلة سياسية يعلم الكل، نحن وهم، ماذا تعني الكلمات. بعد هذا نقول: إن على المؤمنين أن يعمقوا ثقتهم بالله عز وجل، ويربوا جيلا وأجيالا، وينظموا صفا قطريا متينا منتشرا في الشعب، يعلمه، ويستنهضه، ويحرضه على الإيمان استعدادا ليوم نبلغ فيه أشدنا ويبلغ فشلهم غايته، فيزلزل حزب الله، من ورائه الشعب المسلم، أنظمة الجبر. لا تعوقنا صعوبة عقبات هذه المحجة عن ولوجها، ولا تستخفنا العجلة على الصبر على طولها. ولا يمنعنا هذا التهييء على المدى الطويل من التحرك الميداني النشيط.
    صفحة رقم-28-
    لم تنجح حتى الآن حركة إسلامية في الوصول إلى الحكم بغير هذا المسلك الوعر الطويل. إيران أمامنا.يتبع

  • اهل فاس
    السبت 28 ماي 2011 - 09:34

    من المستحبل ان تتفق كل هذه التعلبقات على انتقاد هذا المقال بهذا الشكل العنيف احبانا بعض المعلقين يعرفون صاحب المقال شخصيا مما يمكنهم من ملامسة الموضوع جيدا السيد صادق صاحب شهرة يحب الاضواء و يبحث عن الحضوة حتى وان كانت عبر الدوس على رقاب الاخرين او فبركة تقارير كاذبة او غير صحيحة كي يعطي الانطباع لدى صاحبه انه ذو علم و دراية و متابع للاحداث و ذو انف شمامة و حدس لا يشق له غبار وهو بارع في اسماع صاحبه ما يود سماعه لتستمر العلاقة و تستمر القيمة و يستمر العطاء رجاء من المسولين الذين يلتقون السيد صادق عدم الاعتماد والركون كلية الي كل يقدمه من اخبار فهو بارع كمثل براعة شهرزاد مع شهريار واتركوه حتى يكمل ليلته الالف حينها يكون قد دبر علي منصب في المغرب كي يستريح من تعب الغربة في البرازيل

  • مراقب من المغرب
    السبت 28 ماي 2011 - 09:50

    ردا على الشيخ العثماني :
    1/ أعضاء جماعة العدل و الإحسان لا يقدسون الشيخ عبد السلام ياسين و لكنهم يحبونه لأنع عالم رباني جليل و مرب فاضل و شتان بين المحبة و التقديس . و لا يوجد لدى الشيخ المذكور ما يثنت به افتراءاته غير ما تروج له الصحف المغرضة و المأجورة في كثير من الأحيان و هو نائم هناك في البرازيل .
    2/ طاعة السلطان واجبة ما أطاع الله فإن عصى الله فلا طاعة له و هذه قاعدة فقهية يعلمها تلاميذ الابتدائي بله الفقهاء – و لكنهم فقهاء البرازل على أية حال – يقول الحبيب صلى الله عليه و سلم : لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق الا إذا كان شيخنا الجليل يعتبر شاكيرا و هي تغني عريانة عملا صالحا في المذهب البرازيلي .
    3/ بالفعل الخلافة الراشدة انتهت مع موت سيدنا علي كرم الله وجهه بدليل أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : الخلافة بعدي 30 سنة . فقال رجل لأبي هريرة : و لكن بنو أمية يزعمون أن الخلافة فيهم فقال أبو هريرة رضي الله عنه : كذب بنو الزرقاء بل هم ملوك شر الملوك . و أما البشارة بعودة الخلافة الثانية فهي ثابتة بعد أحاديث سأذكرها لاحفا
    4/ الشيخ ياسين لم يدع يوما أنه الخليفة المنتظر و لا أحد من جماعة العدل و الإحسان قال بذلك و إنما هي الشائعات المغرضة و أتحذى من يأتي بدليل مكتوب أو مسموع على ذلك .
    5/ جماعة العدل و الإحسان جزء من المجتمع المغربي و تسعى لنشر التربية بين أفراده ليعبدوا الله ، كما توعي المواطنين بحقوقهم وواجباتهم .

  • البوشاري عبدالرحمان
    السبت 2 يوليوز 2011 - 00:00

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدجين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    انه بصفتي كخديم للجنة القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله واصبح الارث لوارث سره مولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله فانه من الواجب الشرعي اخوتنا انه ابين لكم ايضاحات علمية لم تكونوا بالغيها ولو تملكتم علوم الارض http://www.aljadid el baouchari

  • البوشاري عبدالرحمان
    الأربعاء 26 أكتوبر 2011 - 21:40

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله وبعد
    يوجد حديث شريف في صحيح البخاري بباب فضل الجهاد والسير يقول
    حدثنا ابو اليمان اخبرنا شعيب عن الزهري قال اخبرني سعيد بن المسيب ان ابا هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول مثل المجاهد في سبيل الله والله يعلم من يجاهد في سبيله كمثل الصائم القائم ،وتوكل الله للمجاهد في سبيله بان يتوفاه ان يدخله الجنة او يرجعه سالما مع اجر او غنيمة
    لزوار هدا الموقع اتقدم بهدا الحديث النبوي الشريف ولاكون شاهد عصر على هدا الحديث النبوي الشريف بانه صادق والسبب لهدا هو ما ضمنته من رحلتي المقدسية ،وبامكانكم ان تظطلعوا على سيرتي الداتية التي ادليت بها للدولة والدين ومولانا الامام اعزه الله والعلماء الاجلاء بمواقع ستجدونها مكتوبة بالانترنيت لتتمكنوا من الوقوف على حجة تنزيلي العلمي الدامغة حيث انها ليست منامات او خزعبلات وانما يندرج افرازها من تطبيق الحديث وضمان خيره العميم وبدلك قدر لي الله ان اكون غوث الزمان

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى