إلياس العماري، صديق الملك الجديد..إمبراطورٌ مُسْتتِر

إلياس العماري، صديق الملك الجديد..إمبراطورٌ مُسْتتِر
الخميس 17 مارس 2011 - 23:59

إلياس العماري، شخصية مثيرة للجدل، حاول الكثير فهم سيرة الرجل وتوجهاته والإطلاع على مساره ومدى قدرته الحفاظ على “نجمه” ساطعاً بين مخالبٍ سياسية ومالية جعلت الرجل هدفاً لها في أكثر من مناسبة.

“شخصية ماركسية لا يَعبدُ أحداً” هذا ما أكدهُ في تصريحات سابقة، خرج بتصريحات نارية، أخرها “تجندَهُ” ضد أسلمة الدولة، إهتز لها الشارع المغربي في ضل حُكم أمير المؤمنين. شخصية صُنعت من لا شيء ليصير أحد المثيرين للجدل بالبلد، جعلَ الجميع يستغرب حين صرح أنه صديقٌ للملك، تصريحٌ لم تُكذبه أي جهة عُليا، بل تلقفته جهاتٌ واعتبرته بمثابة تهديد لخُصومه المُفترضين، جعل هؤلاء، يعودون للظغط على فرامل التصريحات تُجاه “صديق الملك الجديد”.

شخص جعل من نفسه “موسوعة” بيدها مفاتيح جميع الملفات، يُدخل أنفه في كل شيئ، من السياسة إلى الرياضة، ومن الدبلوماسية الى العمل الجمعوي، ومِن عالم المال والأعمال إلى الإعلام، ومن الإستخبار الى المُواطن الوديع. رجلٌ يعتبره كثريون ذو نفوذ كبير، بل يُشبهه أخرون بــ”البكارة الجديدة” للدولة وشرعيتها من أجل المُصالحة مع ضحايا سنوات الرصاص، حيث صاحب بُروز الرجل، ظهور عدد من المؤسسات المعنية بحقوق الانسان مِثل “هيئة الانصاف والمصالحة”.

نغوص بالقارئ في عوالم من هذا الرجل الذي أصبح الأكثر إثارة للجدل بالمغرب مؤخراً، لمعرفة أسرار وأخطبوط عمل الرجل ومجالات نفوذه وعلاقاته الداخلية والخارجية التي شكلت له عالماً من الإمبراطوريات المُسسترة، كُلها في خدمة الرجل.

الإمبراطور السياسي :

1 حركة لكل الديموقراطيين : فكرة غريبة، لكن كثيرين يربطها بحركة أسسها هذا الرجل في تسعينيات القرن الماضي سماها أنذاك “التجمع الديمقراطي”، جمعَ عددا من اليساريين من مُختلف مناطق المغرب، كان بداية لتأسيس تنظيم يساري سيؤسس أول منشور رسمي له، سُمي “المواطن”، لكن لم يُكتب النجاح لهذه الجريدة وقامت الداخلية بالحجز عليها بعد نشر رسالة من مُعتقلي تازمامارت السري، قامت بتسريبها زوجة “الرايس”.

استقطب الرجل في تنظيمه الجديد، أبرز الوجوه التي كونت الحركة، وكان نجم اللقاءات بدون مُنازع، فكان المُحاور ومُقنِعُ المُلتحقين ورجل التواصل واستقطاب الألبة من عالم المال والسياسة وبعض من مثقفي السجون في عهد الملك الراحل الحسن الثاني. الحركة أكد العماري “أنها مشروع مجتمعي مُستقل لكنه يتقاطع مع الدولة، والهمة جزء من الدولة”، مُعتبراً التقاطع مع الدولة، “لا يعني أن التغيير يأتي بالضرورة عبر المخزن، بل نحنُ لم نؤمن أبداً بالمخزن ولم يُؤمن بنا…فالسياسة خالية من الإيمان عكس الايديولوجية…نصٌ مسرحي فيه فصولٌ ومشاهد تتغير بتغير الظروف”. مقتطف من حوار له مع جريدة إلكترونية.

الحركة الغريبة، ضلت لمُدة تلتئم وسط اهتمام اعلامي غير عادي، جعل اطرافاً تنظر الى الحركة بمثابة “المهدي المنتظر” بينما يراها الكثيرون بمثابة “سفينة مجهولة الهوية والمَسَار”. فضلّ الجميع يترقب تحرك هذه السفينة ومرساها، فيما قياديي هذا “المخلوق العجيب” ظلوا يُهدئون الجميع بأن هؤلاء “الألبة” من السياسيين والمثقفين ورجال الأعمال ليس في نيتهم تأسيس حزب سياسي، وأن ذلك لن يحصل، غير أن الرياح جرت بما لم تشتهيه سفن المشهد السياسي، حتى تمخض عن نشأة هذه الحركة، ميلاد حزب سياسي إضافي، إتخذ من الأسماء ” الأصالة والمُعاصرة”. وكان إلياس العماري أبرز من لعب دور “ابن بطوطة” حول المغرب للتعريف بـ”المخلوق السياسي الجديد”، خاصة بالريف والشمال عموما إضافة الى الصحراء.

2 عراب “البام” :

لا يُمكن ذكر “الحزب الظاهرة” دون ذكر إلياس العماري، فالرجل أصبح الأب الشرعي الأول للحزب بعد “خالِقه” فؤاد عالي الهمة. حزب فوق العادة، إستطاع تحطيم كل الأرقام القياسية السياسية منها والزمنية وآستطاع تفتيت أحزاب في زمن قياسي، تغيير أسماء أحزاب والإطاحة برؤساء أحزاب أخرى وخلق بلبلة في ما تبقى منها وتهديد بقاء مكونات حزبية أخرى. الحزب لم يخطف الأظواء داخل المغرب فقط، بل تعدى الحدود ليصل الولايات المتحدة وتجوب “غزواته” العالم، ليتحدث “ويكيليكس” عن فتوحات الحزب الظاهرة ونفوذه الخارق داخل دواليب الدولة المغربية. وضل إسم الياس العماري مرتبطا بالحزب رغم أنه رسميا لا صفة له داخله، إلا أنه يعتبر نفسه دائما فاعل سياسي يُفضل العمل في الظل. الى جانب الرجل، يتواجد ابن الريف اليساري الأصلع “عبد الحكيم بنشماش، ابن الريف أيضاً، صاحب مِيزة (حسن جداً) في “الشفوي” من قبة البرلمان.

3 النفوذ داخل الأجهزة الأمنية والقصر : الرجل أصبح عنصراً هاماً في الأمن القومي المغربي، فالرجل يُعتبر كنزاً ثميناً لأجهزة المخابرات المغربية خصوصا بالريف، حيث يُعتبر المستشار الأول لشؤون الريف.

سطع نجم الرجل مباشرة بعد زلزال الحسيمة، حيث آعتُبرَ أنذاك المُخاطب باسم ساكنة الحسيمة، رغم أن الساكنة زادت تذمراً منه ومن الجميع خصوصاً بعد البطئ الكبير الذي تم التعامل به مع منكوبي المدينة ونواحيها، والذي جعل الساكنة تنتفض في وجه السلطة والعماري نفسه، بينما الزلزال كان لايزالُ ينال من الساكنة. لكن ذكاء العماري، سيجعله يتواصل مع القصر مباشرةً، وبعد زيارة الملك للمدينة المنكوبة، سيُنصّبََ نفسه الناطق باسم المنكوبين على وجه السرعة، و”استطاع بفضل مأسي ساكنة الحسيمة لأن يُصبح صاحب “الكارت بلونش” لدى القصر”، يظيفُ مصدر من الريف.

إستطاعت الحسيمة بعد “تنصيب” العماري نفسه مُتحدثاً بإسمها، أن تستفيد من مشاريع تأهيل البنية التحتية، يَعترف مصدرنا، حيثُ أعتبرت هذه المشاريع غير مسبوقة في تاريخ المنطقة التي عانت التهميش في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.

لكن كثيرون لا يعتقدُ أن نجم الرجل سطع بعد زلزال الحسيمة، لأن حدث الزلزال لم يكن سوى فترة توهج نجم الرجل، ونجمه قد سطع قبل ذلك بكثير يقول مُتتبع ينحدر من الريف :”قبل رحيل وزير الداخلية القوي في عهد الراحل الحسن الثاني، ادريس البصري، اختلط الياس العماري بدواليب الداخلية عبر علاقات صداقة لأحد رجال الأعمال في مجال بيع العقاقير بالرباط، والمنحدر من أكادير، الذي كان على علاقة صداقة بادريس البصري، مِما جعل إلياس العماري، يحتك بهذا “الوزير الدموي” قبل إعفائه من طرف محمد السادس مباشرة بعد توليه الحكم، وبذلك إنتقلت علاقة الرجل بـ”البصري” لملاقاة لاحقاً، فؤاد عالي الهمة كاتب الدولة في الداخلية أنذاك وتوطيد العلاقة شيئاً فشيئاً إلى أن أنجبت علاقتهما حِزباً” فيما تروج إشاعات أن الصديقين الحميمين هم فعلاً مُتزوجين بشقيقتين.

الامبراطور الجمعوي :

يُعتبر العمل الجمعوي، المنعرج في حياة الياس العماري، حيث استطاع أن يقفز من هذا المنعرج بنجاح خاصة بعد زلزال الحسيمة. فقد جعل العمل الجمعوي سلاحاً لمواجهة الدولة المركزية في رفع طموحه الشخصي مُغلفاً في شكل مطالب ساكنة المنطقة. استطاع تحقيق القرب من السلطة كناشط جمعوي قبل أن يجعل من تأسيس الجمعيات أحد أسس نجاحه، فأسس جُملة من الجمعيات بينها :

1 جميعة أريد : الجمعية التي أصبحت في ظرف وجيز مؤسسة جمعوية قائمة الذات بميزانية سنوية ضخمة تتخذ من العاصمة الرباط مقراً لها، مُستقطبة أبرز وجوه السياسة والإعلام والثقافة بالريف والحسيمة خصوصاً، أين نجد ذ. بنتهامي رئيساً وهو المرتبط بصلة قرابة بعامل إقليم الناظور المنحدر أيضاً من الحسيمة، إضافة إلى الإعلامي بالقناة الثانية عبد الصمد بنشريف ، زيادة عن البرلماني صاحب حسن جدا في “الشفوي”، حكيم بنشماش، رئيس جماعة يعقوب المنصور الرباطية، عبد السلام بوطيب، رئيس جمعية “الذاكرة المشتركة والمستقبل” فضلاً عن عدد من الوجوه الأخرى من عالم المال والأعمال المنحدرين من الحسيمة. جعلت هذه الجمعية من مدينة الحسيمة ونواحيها مشتلاً للعمل الجمعوي وأسست فرعا لها بالحسيمة تحت تسمية أخرى هي “شبكة الأمل للتنمية المستدامة” بالحسيمة، أسندت امور تسييرها لفؤاد بوطيب، وهو أخ عبد السلام بوطيب، هذه الجمعية أصبحت شبكة جمعوية نافذة بالاقليم، ينظم تحت لوائها عدد من الجمعيات المحلية يصل الى أزيد من خمسون جمعية، تتلقى كلها دعماً مالياً محلياً ووطنياً بدعم من صقور “أريد”، الجمعية الأم بالرباط، وآستطاعت عقد إتفاقات شراكة مع مؤسسات وجمعيات كبرى على الصعيد الوطني والدولي.

جمعية “أريد” تعتبر الذراع الجمعوي لصقور “البام” بالريف، حيث استطاعت الجمعية خلال الفترة الأخيرة الانفتاح على باقي الأقاليم المكونة للريف واستقطاب أطر وفعاليات المنطقة، تمهيدا لاكتساح انتخابي مقبل. الشيئ الذي يُؤكده أحد المتتبعين، بعد لقاء الجمعية التواصلي الأخير باقليم الناظور، حيث شوهد استقطاب أحد الوجوه الجديدة من أبناء الريف قاطن بالولايات المتحدة ويرأس في الوقت نفسه “جمعية الصداقة الأمريكية المغربية”، لرئاسة اللقاء التواصلي رغم أنه لا يحمل أي صفة بالجمعية المذكورة، واعتبره كثيرون تمهيداً لتقديم هذا الشخص لساكنة المنطقة على أنه المرشح المقبل لحزب “البام” في انتخابات 2012، فيما اعتبرهُ اخرون بداية النهاية لحزب الجرار بالريف.

2 مؤسسة مهرجان الحسيمة المتوسطي :

مؤسسة تابعة لجمعية “أريد”،يرؤسها دائما إلياس العماري، ويقودها إعلاميا ّ عبد الصمد بنشريف. إستطاعت مؤسسة المهرجان هذه، فرض وجودها في أجندات فنانين عالميين من طِينة : الشاب خالد، إيدير، مارسيل خليفة، فوضيل، الشاب بلال، سعيد المغربي…ويقدر متتبعون ميزانية المهرجان بالملايين من الدراهم نظراً للكم الهائل من الفنانين ذوي الوزن العالمي والأنشطة الموازية التي تنظم بمختلف المدن المجاورة لمدينة الحسيمة طيلة أسبوع كامل.

المهرجان السياحي لمدينة الحسيمة، لقي ترحيباً واسعاً من طرف السلطة المحلية التي تسهر طيلة الأسبوع على توفير كل أجهزتها الأمنية للسهر على أن تمر أيام المهرجان في أحسن الظروف، خاصة من طرف الوالي السابق لجهة الحسيمة، تازة تاونات، السيد امهيدية، الصديق الحميم لإلياس العماري وأحد مهندسي الاقلاع الحضري الجديد للحسيمة بعد الزلزال وأحد أذرع “البصري” بوزارة الداخلية سابقاً.

3 جمعية الصداقة بين الشعوب :

الجمعية الغريبة والعجيبة، هي جمعية العمل الدبلوماسي السري أو “دبلوماسية الظل” للمخابرات المغربية، استطاعت أن تخلق لوبيات جمعوية تحت يافطة العمل الجمعوي و”رد الاعتبار لثقافات الشعوب الأصيلة” عبر العالم. فقد فضل هذا المكون الجمعوي الغريب أن يشتغل على قضايا حساسة للمملكة في الخفاء وبعيداً عن وسائل الاعلام إلا قليلاً.

ومنذ تأسيسها، قامت الجمعية بعدد من التحركات عبر العالم في غموض تام عن مصادر تمويلها ومكتبها ومن وراء انشائها، فحققت حسب تقارير صحفية نادرة، انفتاحاً على ثقافات بلدان كانت الى عهد قريب لا تعرف عن المغرب ولا يعرف المغرب عنها شيئاً. وترتبط هذه الجمعية بشخصية إلياس العماري “الدبلوماسي الجديد”، سِراً للمملكة أو “امبراطور السياسة الجمعوية الخارجية”، حيثُ ارتبط اسم الرجل بعقد لقاءات حميمية مع كبار الساسة بدول أمريكا اللاتينية وساسة كاتلونيا ومُعارضي النظام الجزائري خاصة نُشطاء القبائل، أبرزهم “فرحات مهني” الذي يتردد العماري على لقائه بعاصمة الأنوار.

4 جمعية ثويزا بطنجة : تُعتبر امتدادً لسلسلة الجمعيات الثقافية والتنموية التي اهتم الياس العماري بخلقها شمال المملكة. هذه الجمعية التي ترتبط في مواعيدها بمواعيد جمعية “أريد” في برنامجها لـ”مهرجان الحسيمة السياحي والفني”، حيث أصبح تقليداً مشاركة نفس الفنانين المشاركين في “مهرجان تاويزا” بطنجة، في مهرجان الحسيمة، نظراً لتقارب موعد المهرجانين، حيث يبتدأ مهرجان الحسيمة قبل يوم واحد من إختتام مهرجان تاويزا بطنجة.

جمعية تاويزا، جمعية أسست تحديدا لامتصاص الامتداد الكاسح لأمازيغ المدينة الذين ينحدر مُعظمهم من الريف، سُلم أمر تسييرها بصفة غير رسمية لفؤاد العماري، شقيق الياس العماري، الصقر الجديد في عالم السياسة والأعمال والذي أصبح نجماً بعدما كان لا أحد يعلم باسمه او بتواجد شقيق للرجل الظاهرة، وأصبح عُمدة بين عشية وضُحاها لمدينة البوغاز، بوابة أوربا في استنتاجٍ غريب، يُظيف مُتتبع.

5 جمعية ضحايا الغازات السامة بالريف :

جمعية خلقت جدلاً واسعاً، وصل صداه الأوساط الحكومية باسبانيا، بل خلقت انقسامات داخل مجلس “الكورتيس” الاسباني، وكانت السلطات المغربية قاب قوسين أو أدنى من حل الجمعية أو على الأقل الحد من “تطاول” العماري على المساس بعلاقات الجوار مع إسبانيا، رغم أن كثيرون يشتبهون في يد السلطة في نشأة هذه الجمعية واتهامهم اياها بلعب دور “مسمار جحا” في علاقات اسبانيا والمغرب لصالح هذا الأخير. فقد استطاع الرجل بمساعدة أطراف جمعوية باسبانيا، تجنيد لوبي برلماني عن منطقة “كاتلونيا” برئاسة البرلماني الثائر “خوان تاردا”، لتمرير مُقترحٍ غير مسبوق، يدعو لِتجريم استعمال الغازات السامة من طرف إسبانيا في حربها على منطقة الريف، المُقترح الذي أزعج الحزب الشعبي الاسباني برئاسة “خوسي ماريا أزنار” أنذاك والدولة الإسبانية وخلق له بذلك لوبياً مُسانداً داخل البرلمان، وأصبح الناطق الرسمي باسم مطالب الجمعية وهي الاعتراف الرسمي للدولة الاسبانية بجرائمها ضد الريف وتعويض المنطقة عن الأضرار التي لحقت استعمالها للغازات السامة المحرمة دوليا في عشرينيات القرن الماضي، الشيئ الذي جعل منطقة الريف، تحوي أكبر عدد من المصابين بداء السرطان على المستوى الوطني. هذه الجمعية جعلت ملف الغازات السامة ضد الريف، ملفاً وطنيا في قالب جمعوي، يقوم المجتمع المدني بالظغط به على الدولة الاسبانية. الشيئ الذي جعل إسبانيا أمام جمعية إستطاعت النيْل من صورة دولة أمام العالم بسبب تاريخها الدموي.

إلى جانب ذلك، تم إنشاء جمعية موازية يرأسها ريفي أخر هو “عبد السلام بوطيب” الصديق الحميم لالياس العماري ورفيقه في عدد من المحطات، لكن الجمعية تعتبر أقل هُجوما على إسبانيا وحميمية في علاقتها بالدولة الاسبانية، فهي تُطالب بالحوار وتعتبر أن ذاكرة البلدين مُشتركة كما هو المُستقبل، في توجه يعتبره مراقبون أنه خطوة حوارية مُوازية للتوجه الهجومي لجمعية “ضحايا الغازات السامة” التي تجعل الدولة الاسبانية أمام اتهام باقتراف جريمة انسانية. وهو الشيئ الذي جعل الدولة الاسبانية تتعامل بشكل من الودية والمرونة مع جمعية “الذاكرة المشتركة والمستقبل” وترصد لها ميزانية رسمية تزيد عن 30 ألف يورو سنوياً لتعزيز أبحاثها التاريخية في مُشاركة مغاربة في الحرب الأهلية الاسبانية لفرانكو.

الامبراطور الرياضي :

الياس العُماري رياضي أيضاً دون أن يكون لاعباً أو مُدرباً أو حتى مُشجعاً، بل إنه كان من أشد الحاقدين على رياضة كرة القدم، باعتبارها “أداة الهاء في يد السلطة تستخدمها لتنويم الشعب عن الثوران”، كما صرح سابقاً.

لقد تولى رئاسة فريق “شباب الحسيمة” لكرة القدم منذ أقل من ثلاثة سنوات، استطاع الفريق رفقة “امبراطور الريف” الصعود بشكل صاروخي ومُعانقة القسم الممتاز لأول مرة في تاريخه رغم أنه فريق كروي عريق منذ ستينيات القرن الماضي، فقد ضل في أقسام الهواة الى أن جاء “سوبرمان الريف” كما يُلبقه أحد المتتبعين، ليصعد بالفريق لأقسام الصفوة في أقل من سنتين.

شبكة العلاقات الخيالية لالياس العماري برؤوس أكبر شركات البلد، جعلت الدعم يتقاطر على الفريق الحسيمي، الشيء الذي جعل الفريق ينتدب لاعبين ليس من المغرب وافريقيا فقط، بل الى مُقارعة أندية أوربا وانتداب محترفين مغاربة باندية فرنسية، بلجيكية وألمانية. الشيئ الذي جعل أندية مغربية تتعجب لهذا الفريق الذي صعد وكأنه إمتطى صاروخاً، وأصبحت بعض الأندية توجه إنتقادات كبرى لشركات الإحتضان والدعم غِيرةً من فريق هذا “الإمبراطور الجديد”. فالفريق الحسيمي أصبح فريقاً عصرياً بمواصفات احترافية وبلاعبين تتمنى أعتى الأندية المغربية التعاقد معهم وتمكن الفريق الحسيمي من استقدامهم بتعاقدات خيالية بقيت سراً في أغلبها، الشيء الذي طرح أكثر من تساؤل في صالونات ومجالس المدن المغربية حول هذا الفريق وموارده، حيث اتهم عمدة فاس “حميد شباط” مسيري الفريق الحسيمي بالعنصرية لأن “الفريق يحمل اسم “شباب الريف الحسيمي” مما يُوحي على القبلية” حسب شباط دائما وعبرها إتهم الياس العماري عدوه اللذوذ في السياسة. هذا كله بفضل الدعم السخي لشركات العقار والاتصال وصناعة الأغذية التي قال عنها “شباط” مُتعجباً أن “هذه الشركات لم تدَعِم فِرقا كروية مارست لعقود في درجات الصفوة والأن تُدعم الفريق الحسيمي الصاعد لأول مرة” متسائلاً عن السبب. وفضلاً عن ذلك فان الفريق الكروي الحسيمي لم يُعاني قط من المشكل المادي، كما عبر مدرب فريقه في أكثر من مناسبة أن رئيس الفريق الحسيمي لا يترك الفريق يحتاج لشيئ، ويسهر على لقاء اللاعبين وأطر الفريق أسبوعيا قبل وبعد كل مبارة تقريباً.

الامبراطور المخابراتي :

قليلون هُم المُطلعون والمتتبعون للوجه الأخر لالياس العُماري، الوجه المخابراتي المُعول عليه كثيرا في دواليب الدولة المغربية.

لقد تبخر ذلك الماركسي الثائر، الذي كان يُسمي المخابرات والسلطة عُموما بالعدو، حيث يُردد مقولات “لِينين” كثيرا، “أحرِق، أحرِق إن العدُو يلصق”، كلما خطّ مُسودة بيان أو تقرير، ليُسارع بتمزيقه.

العماري، كان طالباً مُشاكسا طيلة حياته الدراسية بثانوية “إمزورن”، حسب رواياته، رغم أنه لم يفلح في مُعانقة الدراسة الجامعية، الا أنه كان جامعياً أكثر من الطلبة أنفسهم، حيث كان يصول ويجول عبر مُعظم قلاع “الثوار” الماركسيين عبر المملكلة من وجدة الى فاس، الى الرباط. كان الرجل قريباً من النقابي “نوبير الأموي”، كان لهُ أخطبوط ثائر، إستطاع لأكثر من مُناسبة الافلات من يد السلطة، ودائما كان الأخرون صيداً، لكنه كان يفلت دوماً. رفاق الرجل، كانوا على درجة كبيرة من النضج النضالي، المُوجه أساساً ضد السلطة الادارية أنذاك، غير أن العماري الحالي، لا أحد يستطيعُ التمييز بينه وبين العماري أيام الهيجان الماركسي بالمغرب.

انه الرجل الذي رفع كثيراً صوته مُتهماً الدولة، ومُعاتباً اياها بقوة حول فترة “سنوات الرصاص”، والمُنتقد لها دوماً. فقد كان الى وقت قريب، داعياً الى تحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لضحايا سنوات الرصاص، ليتبخر ثورانه أخيراً حين تحسنت لهُ وضعيته الإجتماعية والاقتصادية.

الانتماء الجغرافي واللغوي للرجل، وانتمائه لمنطقة حساسة تاريخيا، جعلت مخالب السلطة تلقط هذا الصيد الثمين وتحتفظ به مهما بلغ الثمن ومهما كانت الأخطاء التي قد يقترفها. كيف لا والرجل أصبح المُخاطب الأول والمستشار الأول لشؤون الريف لدى القصر ولدى أجهزة مخابرات الدولة، عبر نسج علاقات بفعاليات المنطقة من المحسوبين على جمعيات المجتمع المدني التي تتلقى دعماً ماليا سخياً نظير دعمها “لامبراطور الاستخبار” الأول بالريف. يتم ذك عبر أخطبوط شبكات الجمعيات التنموية وجمع أكبر عدد من المعلومات عن الساكنة وآشتغال المجتمع المدني عبر احتضان ذوي النفوذ في العمل الجمعوي من “نشطاء” الحركة الأمازيغية خصوصاً نظير توظيفات بالادارة العمومية أو علاوات سرية شهرياً لجعلها تبلع ألسنتها تجاه الدولة، مما يجعل العمل أكثر سهولة لجهاز الاستخبارات المركزية بعدما تمت السيطرة الشبه كلية على العمل الجمعوي بالمنطقة من طرف شركاء وأخطبوط “إمبراطور العمل الجمعوي” بالريف عبر إستقطاب أبرز “النشطاء” الجمعويين وآبتلاعهم لاعادة نشرهم بالمنطقة بأجندات مُعدة من الرباط.

“لقد كان لنفوذ العماري، دوراً هاما في احتضان “السي دي جي”، صندوق الايداع والتدبير، لبرنامج جبر الضرر الجماعي والفردي بالريف وتمويله عدداً من مشاريع الأبحاث التاريخية وتأسيس مراكز إقليمية لجبر الضرر بتنسيق مع المجلس الاستشاري لحقوق الانسان. هذا كله، جعل “نشطاء” النسيج الجمعوي بالريف يلتفون حول “كعكة السي دي جي” الدسمة، ليُشكلوا بذلك الدرع الواقي لسياسة العماري الاحتوائية بالمنطقة”، يُضيف مصدرنا.

لكن أبرز حدث لا زال يسيل المزيد من لُعاب المتتبعين، هو رواج، على أكثر من صعيد، (تورط) إلياس العماري في حبس الناشط الجمعوي الريفي “شكيب الخياري”. هذا الأخير، الذي أدى ثمن اطلاقه سلسلة من التصريحات النارية في مُقابلة تلفزيونية بالقناة الثانية المغربية بحضور العامل الملحق المكلف بمراقبة الحدود، الصديق المُفترض لالياس العُماري بدواليب وزارة الداخلية، إضافة إلى كشف الناشط الحقوقي ذاته لخيوط شبكات تهريب المُخدرات بشواطئ الناظور على قناة فرنسية يُشاهدها الملايين عبر العالم، الشيئ الذي جعل السلطات الأمنية العليا تُسارع بالقبض على هذا الصوت الفاضح بِأصبع لا يزال مشبوهاً.

قُرب العماري من القصر وحميميته مع كبار رجال السلطة بالبلد لم تجلب للرجل غير السُخط خاصة من النشطاء والمتتبعين من ساكنة الحُسيمة ذاتها والريف عُموماً، بل منهم من يتهمه بــ”الخيانة والارتماء في حضن المخزن” وبعضهم كانوا إلى وقت قريب من أكبر رفاقه قبل أن يقرروا مُقاطعته، بينهم أحد الباحثين البارزين في تاريخ الريف، فيما فضل مُثقفون أخرون من الريف، التزام الصمت حُيال صديق الماضي ورفض اللحاق بركبه. ويتهم عديدون الرجل كونه “يأكل مع الذئاب، ويبكي مع الرعاة”، بينما “يتحسر عديدون عن الزج بإسم صادق كعبد الحكيم بنشماش في حزب إداري كالبام”.

العماري حسب نفس المصدر، “لم يعُد ذلك المُواطن العادي الذي أعلن تمرده يوماً على السلطة بالريف وادعى مُطاردتها له وحكمها عليه بالسجن، ولم يعُد يستطيع التجول بمفرده بين أزقة مدينة الحسيمة بكل حرية أو الاستجابة لدعوة حضور ندوة ليس هو أو مقربيه من يُنظمها بالمنطقة، كل هذا، يُضيف مصدرنا، جاء نتيجة تعالي هذا الرجل وإحساسه المفرط بالعظمة بعدما كان مُجرد بائع للخضر بــ”القامرة” في الرباط، ينام مع ستة أفراد في بيت واحد”. فيما يعتبر أخرون أن الرجل ضحية الحضن الدافئ للسلطة، ولم يكن يتوقع كل ذلك الدفئ والسخاء، لذلك فالعماري يُعري في العمق واقع الفساد والمحسوبية التي تسود دواليب الدولة، كما يجعل بذلك المتتبعين يصِلون إلى نتيجة أن كل من يلتحق بالمخزن، مصيره تغيير جلده بكل دفئ وحميمية، كما فعلت الأحزاب الحالية.

ويذهب مُتتبعون الى القول أن الأحزاب بينها من يُشارك الأن في الحكومة، مُتهَمَة الأن بمحاولة الزج بمثل العماري وغيره في مطبات الهجوم لجعلهم أكباش فداء للتغطية على الخراب الذي ألحقوه بالمغرب. ويُظيف متتبعون أن هذا لا يكادُ يكون مكيدة من مكائد الحاقدين عن الريف وأبنائه ، فهذا الشخص يُضيف المصدر”جعل السلطات المركزية تُعطي اهتماما ملحوظاً للمنطقة في عهد بروز هذا “النافذ”. ولا يخفي أخرون أن هذا الرجل قد “قدم عدة خدمات لساكنة الإقليم وجعل الحسيمة مدينة أكثر اشعاعاً، تنقش إسمها بين المدن المغربية الأكثر نشاطا على المتوسط، كما جعل أعلى سلطة بالبلد يطلع على مطالب المنطقة عن قرب وتُعجل الدولة بذلك بمشاريع كُبرى كالطريق الساحلي وميناء الحسيمة وبرمجة الطريق السريع بين تازة والحسيمة إضافة إلى تهيئة المدنية والمناطق المُجاورة لها”.

إمبراطور السياسة الجمعوية الخارجية :

لابد أن نجم الياس العماري حين بدأ يسطع في سماء السياسة الداخلية للمغرب، لم يكن أحد يستغربُ أن يظهر هذا الرجل في مُغامرة جديدة، كانت فعلاً هي اكتشافه لإمكانيات داخله حول السياسة الخارجية للمملكة. لكن كيف؟ وبأي طريقة؟ وبمساعدة من؟

السياسة الخارجية ضلت طيلة عقدٍ من الزمن في قبضة ال الفاسي، الطيب الفاسي الفهري أمسك قبضتهُ على وزارة الخارجية لأزيد من عقد من الزمن، بينما تكلفَ إبنهُ بتسيير معهد دبلوماسي دولي ضخم ذو حمولة أكبر من سِنهِ، فيما تناوب أفراد أل الفاسي على باقي دواوين وزارة الخارجية وقبلهم عباس الفاسي سفيراً بفرنسا.

الحمولة التاريخية لأل الفاسي وعلاقتها المتشنجة مع أهالي الريف التي ينحدر منها الياس العماري، جعلت إقتحام هذا الأخير لعالم الدبلوماسية الخارجية تحت مظلة “الظل المُخابراتية”، تحدياً لابن الريف في غزو مناطق جغرافية استعصى على الدبلوماسية الرسمية حط الرحال بها وتحقيق “السبق الدبلوماسي”. مناطق تُعتبر في عمقها السياسي والتاريخي ذات أنظمة شيوعية ومُتطرفة تُكن مواقف مُعادية للمغرب ووحدته الترابية كفينزويلا، البيرو، بارغواي أو منطقة كاتلونيا المُستقلة… فقد استطاع هذا (الدبلوماسي الجديد) القادم من الريف، تسطير خريطة سياسية خارجية جديدة للمغرب عبر خلق تواصل مع جهات شيوعية وجمعوية بعدد من الدول التي ترتبط بعلاقات سياسية سيئة بالمملكة، مما جعل هذا الرجل يلعب دور (السوبرمان المُنقذ) لسياسة المغرب الخارجية، يقول مُتتبع، في ضل وزارة رسمية لا تهتم سوى بالعلاقات السياسية مع البلدان التقليدية، بينما الفراغ الدبلوماسي يزدادُ في مناطق أخرى من العالم كما الشأن بفنزويلا والبيرو والباراغواي وعدد من بلدان أمريكا اللاتينية.

لكن، كيف استطاع الياس العامري، خلق هذا الأخطبوط من العلاقات الدبلوماسية وهو الذي لم يكن يصله بأمريكا اللاتينية غير “غيفارا” وملاحمه وشعاراته التي كانت تصله من الجامعات؟؟

اقتحام إلياس العماري لعالم “الدبلوماسية السياسية الجمعوية”، كان عبر تأسيس إطار جمعوي يتعامل به مع الأجانب في ضل فراغ يديه من أي حقيبة رسمية، سماها (جمعية الصداقة بين الشعوب) التي استطاع من خلالها تشكيل أخطبوط جمعوي لعدد من “نشطاء” المجتمع المدني من أصل مغربي واجنبي داخل وخارج المغرب، أبرزهم على الإطلاق “الشايب محمد خليفة”، رئيس “جمعية مُسلمي مليلية”. هذا الأخير يُعتبر اليد اليُمنى لالياس العماري والمُترجم الفوري بالاسبانية فيما يخص العلاقات مع جهات بأمريكا اللاتينية وبإسبانيا، وظهر في أكثر من مناسبة مُترجماً فوريا لحزب الأصالة والمُعاصرة أيضاً، بحضور “فؤاد عالي الهمة” وقد سطع نجم “الشايب محمد خليفة” بمدينة مليلية المُحتلة، حيث برز في العمل الجمعوي إلى جانب “محمد حامد علي”، رئيس جمعية مسلمي سبتة”، الرجل الثاني في “تنظيم الياس العماري” للعمل الجمعوي الدبلوماسي بالدول الناطقة بالاسبانية. الا أن الرجل الأول في “التنظيم” يظل الأساس المُعتمدُ عليه في علاقات الظل مع حكومات وجمعيات وفعاليات أمريكا اللاتينية واسبانيا، حيثُ استطاع التنظيم، نسج أخطبوط من العلاقات وصلت حد ربط علاقات صداقة شخصية وطيدة برؤساء دول بأمريكا اللاتينية.

أذرع العُماري الجمعوية تتوسع لتُصبح بدورها تتحكم في جمعويين وفاعلين أخرين لا وقت للعُماري لِكسبهم والإتصال بهم، وبذلك يكون العمل أكثر توسعاً وفعالية، أصبحت معه المهام تُوزع على شاكلة رؤساء المصالح الإدارية، بميزانية ضخمة لا أحد له الحق في الاطلاع عليها غير العماري نفسه. رجل أخر يستعين العماري بخدماته الهامة، وهو “رشيد راخا” رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي، صاحب جلباب الثورة ضد السلطة أمام البرلمان في القضية الامازيغية، بينما زوجته إطار في مؤسسة ينتقدها تابعة للدولة، هي المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية. هذا الناشظ الأمازيغي، يستعين به العماري كثيراً خاصة في قضايا الشعوب الأصيلة وكل ما يهم قضايا الشعوب المُستعمرة من طرف اسبانيا، اضافة الى الاهتمام باللغة والهوية الأصيلة لمناطق مثل “كاتلونيا” ودور المُستعمر في سحق حضارات مثل الأنكا وأخرى في عدد من مناطق العالم، “غير أن ملف الصحراء كان بيت القصيد”، يُضيف متتبع. إلى جانب هؤلاء، نجد “أرحموش”، المحامي الذي ينشط كثيراً داخل المغرب وخارجه في قضايا الأمازيغية، حيث يعتقد كثيرون أن “تحركات الرجل لمناطق أوربية بعينها كهولندا وبلجيكا، التي تُعتبر قلاع لِيساريين وأمازيغ مُعارضين، إنما هي لقاءات ورائها إلياس العماري، الذي يُوجه هذا المُحامي المقبول لدى هؤلاء، عن بعد، بعد أن أصبح مُستحيلاً مُجالسة هؤلاء “الثوار” بأوربا للعُماري، واصفين إياه بخائن الريف والثوار”. الى جانب هؤلاء يعتمد العماري كثيراً في “استشاراته” على نصائح المحامي المثير للجدل “الدغرني”، الذي تربطه بالرجل علاقات منذ ثمانينيات القرن الماضي، حين كان يكتري العماري رفقة أخرين شقة لدى الدغرني بالرباط، وقد تدخل الأخير في أكثر من مناسبة لتوجيه “الثوار” الجدد ودعمهم في بعض الاحيان.

أحد الملفات الهامة التي أقدم العماري على إدخال أنفه فيها أيضا، هي قضية “الحكم الذاتي بالقبائل” الجزائرية. فالرجل على علاقات وطيدة بأكبر ثوار القبائل على رأسهم “فرحات مهني”، المُثقف الذي يُكن له امازيغ العالم احتراماً لا نظير له، عكس العُماري لدى أمازيغ المغرب، ويتتبع كل صغيرة وكبيرة في ملف الحكم الذاتي شرق الجزائر، وجميع مسؤولي الحركة القبائلية خصوصا بفرنسا يرتبطون بعلاقات صداقة جيدة بــ”الدبلوماسي المغربي الجديد”، الذي لا ينفي دعمه للحكم الذاتي بالقبائل.

علاقات إلياس العماري ب

‫تعليقات الزوار

107
  • EXCAMARADE
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:45

    c’est un grand homme bonne continuation ilyas en avant je sais que tu travailles

  • م ظ
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:59

    نحن نريد دولة مؤسسات لا دولة زعامة. الزعيم الحقيقي هو من يخدم بلده في صمت مع نكران الدات .ومن يستغل علاقة الملك ويوظفها لاغراض سياسوية فهو انسان خارج سياق عصره.

  • عبدالله
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:53

    نتمنى من الملك إتخد إجراء في القريب العاجل هاد المتنفدين كيستغلو الصداقة ديلهم لجلالته
    الشعب كل هو صديقك و أخوك ياماكنا حداري من دوي الفتنة في الاول و الاخير شعبك من كان وسيكون معك فلا تفقده بجبروت هؤلاء الإستغلاليين
    الهمة والعماري المراهقين السياسيين

  • MOSTAPHA
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:41

    MON DIEU PROTEGE MOI DE MES AMIS QUAND A MES ENNEMIS JE M’EN OCCUPE

  • ابونوفل- امريكا
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:57

    المقالة جد مهمة وورقة تاريخية قد من خلالها كل مغربي لا يعرف عن إلياس العماري إلا صديق صديق الملك .
    أمثال هؤلاء الماركسيين الوصوليين لا مكان لهم جنبا للمغاربة الابطال الاحرار المسلمين
    فعلى الاقل أن شكيب الخياري مسلم وأقرب من الشعب لهذا فكان السجن له أحب مما يدعوا إليه ماركسيون من صنف لا يعرفه كارل ماركس ولا لنين ولا تروسكي ولا ستالين ولا ماوتسيتونغ
    فالحسيمة وأبناء الحسيمة وأهل الريف إذا خيرتهم بين العماري والخياري سيختارون الخياري .

  • touda
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:29

    الى كان واحد كيدير هادشي كامل فصراحة تبارك الله عليك ياريت كون كان المغرب يتوفر على عشرة فقط مثله

  • miloud
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:31

    مقال طويل عريض لكنك لم تجبنا من هو هذا (العماري)؟

  • عبد الله الريحاني
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:33

    اذا كانت المعلةمات الواردة في المقال صحيحة فيجب على الدولة المغربي ان تضع تمثالا لهذا الرجل الخارق،و صراحة تمنيت لو كنت مثله

  • Rif2be
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:57

    من نكون؟
    ليس سؤالا فلسفيا نتوخى فيه البحث عن مكنونات الذات، وليس سؤالا من اجل السؤال بل هو عصارة الألم الذي تختزنه ذواتنا نحن معشر الريفيين و ربما إن شئنا التخصيص أكثر نحن الحسيميين، لن أتحدث في السياسية حتى لا أتهم بالدعوة إلى التفرقة و التنظير لإعلان استقلال الحسيمة عن الوطن، أبدا …بل هي محاولة بسيطة لقراءة ظاهرة مجتمعية خطيرة تنخر النسيج الإجتماعي هنا بالحسيمة التي تغنى بجمالها الشعراء و قيل فيها أعذب الكلام، ربما قد يتفق الكثيرون معي في أننا نعيش هنا عقدة” النجاح” أصبح النجاح عدونا الأوحد لدرجة أصبحنا نتحد من أجله ونصبح يدا واحدة رغم اختلافاتنا الكثيرة إيديولوجيا وثقافيا و سياسيا ورغم تباعد مصالحنا فإننا من أجل النجاح نتكتل ونصدر قراراتنا بالإجماع وبدون حاجة إلى تصويت سري…
    وحتى لا يذهب كثيرون منكم بعيدا في تحليل هذه العبارات البسيطة، وقبل إصدار الأحكام الجاهزة وحتى لا تتفاءلوا أكثر فنحن لا نتوحد من أجل النجاح فرحا و تقديرا و افتخارا بهذا النجاح الذي يسجل باسمكم أنتم وليس باسم احد اخر، لا نتوحد من أجل مد اليد لهذا النجاح ليسطع قمرا عاليا يتحدث إلى الجميع بصوت جهوري و بكل افتخار أنا “النجاح”ابن تلك المدينة الجميلة التي تنام بين جبال الريف كنوم الأميرة النائمة التي قرأنها في قصص المكتبة الخضراء و نحن أطفال نتلمس بداياتنا الأولى في طريق هذه الحياة المليئة بالأشواك و المتاريس،انا ابن المتوسط وابن جوهرتها، انا النجاح حفيد المجاهدين و الشهداء، أنا النجاح الذي ارتوى بدماء عطرة بللت أرض النكور و سيدي بوداود و…و…، أنا “النجاح” حفيد قيدوم الثوار و أمير المجاهدين سيدي محمد بن عبد الكريم الخطابي، أنا النجاح إبن الماضي وسليل الناجحين الذين سطعت نجاحاتهم في مختلف البقاع المعمورة، أنا النجاح الذي يأبى إلا أن يولد كل صباح رغم الحصار ورغم القمع و الإحتقار، أنا النجاح فهل من يد تمد إلي غير اليد التي تمتد إلي لنحري وحفر قبر لي يكتب على شاهده” لقد مات بخطيئة النجاح”.
    خذوا وقتا قصيرا و استحضروا بينكم وبين ذواتكم عددا من نماذج النجاح التي تكتلنا من أجل إسقاطها ظنا منا بان النجاح خطيئة في هذه المدينة، والعيب كل العيب الخروج عن القاعدة التي تقول”ناموا ولا تستيقظوا فما فاز إلا النوم”، كم من موهبة غنائية فقدناها ورمينا بها إلى الهامش؟ كم من موهبة رياضية قتلنا فيها روح الأمل و الطموح لبلوغ الهدف؟ كم موهبة فنية ومسرحية أطفأنا فيها جذوة الإبداع باحتقارنا الدائم وتأويلاتنا المرضية؟ كم من سياسي ناجح أعلنا الحرب عليه ليس لشيء إلا لأنه اختار أن يكون رقما فاعلا و ليس مجرد كومبارس يلعب مسرحية قديمة بفصول مسرحية مدجنة؟ كم من مسير أهدرنا دمه وصنفناه في خانة الخونة و السماسرة في الوقت الذي كان يتنكر لذاته وتاريخه ليجمع مصاريف التسيير أملا في التأسيس ل”النجاح”؟ كم من إطار حصرنا تحركاته في خندق ضيق إسمه”الوصولية و الإعداد للإنتخابات” هكذا بدون حتى أن نعطيه الوقت الكافي ليدافع عن نفسه؟
    أمثلة كثيرة أكيد ستحضر أمامكم وبالأسماء وهذا فرق بيني وبينكم، فقط من فضلكم بعد أن تكملوا هذا الإستحضار استغفروا ربكم و اطلبوا الصفح و الغفران وأنتم لازلتم هنا في دار الفناء وقبل أن تمسوا في دار البقاء حيث لا مال ولا بنون ينفع و لاندم يشفع
    بقلم: محجوب بنسعلي

  • hichamalmohajar
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:01

    سيدي كاتب هذا المقال استغرب منك اقحام الماركسية لتحديد طبيعة سلوكيات الاقطاعي العماري وربطها بصراعه مع “العدالة والتنمية”الذي نصب نفسه مدافعا عن الدين في محاولة منك لاظهار ان هناك خلفية ايديولوجية للصراع القاىم بين العماري و بن كيران.اذا كان العماري لايدين باية دين فهذا لايعني انه ماركسي كان عليك بالاحرى القول انه سارتري او نيتشوي نسبة ل”نيتشه”او فويرباخ هؤلاء هم فلاسفة الالحاد اما الماركسية فهي لم تنفي الدين كما لم تعره اهتماما لان الاهم هو فضح الاستغلال الواقع على شعوب هذه الارض.والذي يعتمد على اساليب متعددة من بينها استعمال الدين لقمع الشعوب وتبرير الاستغلال للمستضعفين في الارض لهذا نرى خروج فقهاء الدين علينا بفتاوى تحرم التظاهر بدعوى ان التظاهر هو فتنة وخروج عن طاعت “ولي الامر” وكان الشعوب ليست الا مجرد قطعان وكماخرج علينا بن كيران بفتواه الشهيرة بعدم التظاهر يوم 20 فبراير.اذن الامور واضحة هناك صراع مصالح بين الرجلين اضافة الى ان الرجلين “كي بوسو اليدين”. فلا مجال لاقحام الماركسية في هكذا مقالات ومحاولة تشويهها بالساقها برموز الفساد في المغرب,

  • mlouki
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:47

    bravo mr ilyas t’es vraiment superman bravo

  • احمد
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:13

    إذن فالياس العماري يقوم بخدمة الوطن حين ينتزع الاعتراف بمغربية الصحراء من طرف الدول و هذا يحسب له و ليس عليه و بالتالي فاعداؤه يضرهم انه انسان مجتهد و فعال

  • marwa
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:49

    اخيرا ظهر الحق و زهق الباطل
    الياس العماري يقوم بما تعجز الاجهزة عن القيام به انه فعلا موسوعة متحركة وكتلة من الدينامية و النشاط نتمنى لك التوفيق

  • بدر التوزاني
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:09

    اذا تتبعنا الاحداث الاخيرة و قرانا المقال بروية سنجد ان الحملة الممنهجة التي تطال الياس العماري هي من صنيع اعداء الوطن و الوحدة الترابية كيف يحارب رجل بهذه الهمة و النشاط؟ رجل مثل هذا يجب ان نحترمه على مجهوداته الجبارة و على الملفات الحساسة التي يقوم بحلها و على راسها قضية الصحراء المغربية

  • hosni
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:39

    كل من ناضل في بداياته ثم “قفز” إلى عالم السلطة و”تمخزنيت” على حساب ا لشعب والضعفاء مصيره مزبلة التاريخ ومرحبا بالياس العمري في نادي “القافزين”

  • kamal
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:49

    حسب المقال ما كان العماري ليمسك اهم ملفات الدولة الا لانه شخص يستحق ذلك و لان اصحاب القرار الحقيقيين لمسوا قدراته الهائلة و طريقة اشتغاله المميزة فالشخص المناسب في المكان المناسب

  • ahmed
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:05

    في الحقيقة,القارء الجيد لهذا المقال يستنتج اننا نعيش وراء مافيا تسيرنا وفق مصالحها الخاصة ,
    لاحول ولاقوة الا بالله

  • نصير
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:51

    هدا يسمى استغلال النفود واستغلال اسم الملك
    أشياء بعيدة عن الدمقراطية

  • البشير Tikoula007
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:11

    لا تنخدع ايها الشعب الذكي فهاذا الرجل و صديقه آلاخر مها من صنع المخابرات و القصر.
    انهما “البصري الجديد” صنعا ليمتصو الصدمات كي لا تطلع الى الاعلى.
    ارجو ان يكون الشعب اذكى من صناع كواليس العهد الجديد.

  • اسلام
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:15

    الله يكثر من مثالوا هذا الرجل لما عرفوا خسروا باغي الخير لبلاد الله يطول عمرو

  • twina
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:59

    عجيب امر الناس ،قرات عدة استجوابات لالياس العماري السيد يقول علانية انه ليس صديق الملك و ان الملك صديق الشعب ، فلماذا تصرون على تقويله ما لم يقله؟اللهم اذا كان كاتب المقال من مدفوعي الاجر ، او ممن يسمعون اكثر مما يقرؤون ،المهم الياس العماري هو رجل المرحلة بامتياز

  • simanos
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:45

    كثيرا ما تساءلت من هو الياس العماري هذا الذي فجاة صار يتصدر وسائل الاعلام؟
    و من خلال هذا المقال اظنني بدات اعرفه و لا يمكنني لال ان اقول له:
    ايها الانسان العصامي الف تحياتي لك الان فقط عرفتك، و ليتني اتعرف اليك يعجبني العصاميون

  • اوعنا بلعيد
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:47

    واش هذا بنادم ولا جن ؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم ما شاء الله خيل الي انني اقرا عهن نبي الله سليمان الذي سخرت له جميع المخلوقات من انس وجن وحيوانات .ما شاء الله رغم الجانب السلبي في حياة هذا الرجل لكن ما قام به صراحة شيء مستحيل ان يقوم به شخص اخر غزى جميع الميادين واصبح مثل ارلونلد شونزينغز من بطل لمستر اولمبيا لكمال الاجسام الى ممثل سينمائي هوليودي شهير الى عمدة نيويورك مثل مثل العمري لدينا جرب الرياضة والسياسة والفن .

  • نمر من ورق
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:27

    هذا مؤشر خطير ليس في المغاربة من يستطيع خدمة هذا البلد بعيدا عن الانتهازية وصرف 9 ملايير من اجل تهدئة الخواطر بالشمال ..
    ما سمعنا يوما احد ابناء ورزازات او زاكورة او طاطا او الرشيدية في منصب عال من مناصب الدولة رغم الكفاءة والمعقول والاخلاق وقس على ذلك مناطق اخرى بالمغرب .الحكرة هذه……

  • dima fidel
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:55

    العماري هو فعلا انسان مثير للجدل، لا احد يعرف من هو ، ما يفعل؟ باية صفة؟ انه انسان غامض بمعنى الكلمة لكن الشئ الوحيد الواضح فيه انه مخلص لصديقه و بلده،بالاضافة انه ليس قابلا للبيع او المساومة فهو ريفي عنيد يدافع عن قناعاته بكل ما اوتي من قوة و يجعل مصلحة الوطن دائما نصب عينيه

  • mansour
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:03

    بصراحة كفى من المزايدات و المغالطات على الشعب المغربي, فليكن من يكون,المهم أن يــري الشعب إبداعاته دون مزايدة على المصالح العليا للوطن و المواطنين. و إلا فالطامة الكبرى أن يصبح الشخص أنذل من الجلاد السابق: البصري ّ!

  • Arif
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:07

    اجي هاد بنكيران او عباس ولا شباط علاش مدارو بحالو؟
    اولا غي تبلبيل؟

  • شاب مغربي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:19

    هؤلاء المفسدين هم الخطر الحقيقي على استقرار المغرب. لانهم مستعدون لبيع كل شئ من اجل الزعامة والمنصب والنفوذ.
    وأي اصلاح دون محاسبة هؤلاء وايقافهم عند الحد المعقول هو ضرب من الخيال . لانهم سيقفون بكل ما أوتوا من قوة ضد مسلسل الاصلاح الذي لا يخدم مصالحهم ومطامحهم الدنيئة

  • bouzalim
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:43

    ادا كان هدا هو العماري فنحن الامازيغ فخورون به انا لست مخزني لكن لولا العماري ما كان الملك ان يستمع الى الامازيغ على الاقل هو داخل الدولة ولم ينكر اصوله بل يدافع عن الامازيغية بقوة لكن لانه امازيغي يعتز بامازيغيته نحن لا نسعى الى حرب اهلية ولسنا دعاة فثنة ادا اعترفت الدولة بالامازيغية لغة رسمية سيكون دلك مصالحة تاريخية مع المغاربة ام عمل العماري من اجل الوحدة التراببية فتحية له ما فعله لم تفعله دلومسيات ال الفاسي الفهري وهو يستحق صداقة الملك

  • ملاحظ
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:09

    شهادة حق لهذا الرجل اقول ان العماري لم يستغل يوما نفوذه او قربه من اجهزة القرار بل انه دائما يعمل بكتمان شديدمع نكران تام للذات و يضطر في اغلب الاحيان الى تلقي ضربات موجعةدون ان يتالم حفاظا على السر المهني

  • el hamroudi
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:29

    فعلا رجل خااااااارق للعادة الى كان عندنا فكل جهة من جهات المملكة شخص واحد بحال العماري حتما المغرب سيتغير الى الأحسن في ضرف زمني خيالي

  • حسيني
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:39

    لنا ملك واحد نكن له الاحترام والتقدير ، اما الباقي فهم رعاع مثلنا، واما صاحب المقال ، فيشك في اصداره في هذا التوقيت ولمصلحة من هذا CV

  • mohammed ATMANI
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:11

    merci pr cet article bien detaillé. bonne continuation hespress

  • youbaoublaid
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:37

    bravo pour ce grand monsieur pour ses ramifications

  • ابو جهاد
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:27

    الامر سهل وبسيط
    الرجل كان في الاول يساريا جدريا وتم تجنيده من طرف في الجهاز ثم التحق بمجموعة المكلف بالملف انذاك الهمة منذ ذلك الوقت وهما يعملان بامكانات الدولة وباجهزتها
    وبما ان للرجل قدرة وطاقة في العمل فقد تضاعفت جهوده بسبب هذه الامكانيات
    وسيط ديال المحزن وخلاص

  • Majid Benjelloun
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:11

    J’ai connu Ilias quand il etait un simple citoyen qui partage une chambre avec beaucoup d’etudiants au Kamra. C’est un homme intelligent avec beaucoup de sarcasme. L’alliance de Ilias avec le system a permis au Makhzen de renouveler son approche envers l’opposition feroce des Rifains et de l’extreme gauche, la contre partie etait pas negligeable puisque le dossier des annees de plomb a pu etre mis en cause et beaucoup de detenus ont beneficie de cela et il faut reconnaitre cela comme effet positif de l’action Ilias. Par contre, commercialiser le Maroc comme etant un etat de droit qui respecte les droits de l’homme est un mensonge que personne ne veut plus avaler. la manipulation des populations a travers des projets non structurants et anti-economiques est un danger pour le future du Maroc. Le Maroc ne peut pas avancer avec l’omnipresence de personalites individuelles comme Ilias. Le Maroc a besoin de structures institutionnelles nationale qui oeuvre pour le vrai developpement et qui rend des comptes. Ilias est un politicien qui ignore tout sur le developpement socioeconomique parce qu’il n’a aucune formation dans ce sens, comme c’est le cas de la majorite des acteurs de la vie politique au Maroc.

  • ilyass
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:15

    الياس العماري كان في السابق مناضل لمصلحة الريف و الان خان ال الريف و اصبح جاسوس -اشكام- حيا التجأت إلبه السلطات العليا في البلاد لغاية المصلحة احماد قيام الجمهورية الريفية اولا لا يعقل ان ملحدا ماركسيا ان يكون صديق الملك فالملك أمير المؤمنين و مسلم هناك تناقض ….فيمابينهما …فمن يكون الياس العمري ..ثم استقطابه من طرف فؤاد الهمة لتمثيل حزبه في الحسيمة و لكن هدا مأله الفشل و الرسوب…اوصيك خيرا ان تبتعد عن السياسة و لحس الحداء يامناضل فمكانك* بيا*

  • najib
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:17

    هؤلائي المساكين يستغلونة بعض البسطاء بإسلوب عرقي بين الشعب المغربي الواحد لتمتيلهم والطلب بحقوقهم ،لاكن ولله الحمد كشفت عورتهم في جميع المناطق التي يسيرونها قبل فبراير وبعد فبرايرمن تخريب وسلب ونهب بسبب هؤلائي المسيرين ،بكل صراحة ليست لهم الكفائة ولاعلاقة بالسياسة لكي تكونة لهم سلطة ورواتب على هدا الشعب الواحد الموحد من طنجة إلى ااكويرة،لن تكونة همة إلا محمد السادس نصره الله وحفضه ،نقولها ونعدها له وليس غيره هو الأعلى علينا وواجب على المغاربة أن يحترموه لأنه ملكنا وحببنا وليس لأحد مكان أن يمتل علينا بإسم الملك،عاش الشعب المغربي حرا حرا حرا من طنجة إلى لكويرة.

  • hassan le chommeur
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:21

    Ils sont vraiment des tes grands amis du roi et ça a un seul message au peuple marcain que les amis des roi sont les puls dangereux pour le futur du Maroc pour cela jinvite mes amis marocains a sortir le 20 Mars pour dire et bien claire ace genre D amis basta et basta yan no queremos este tipo de amigos que son tan pesados para el rey y para el pueblo tambien

  • كريم
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:23

    شكرًا لهسبريس على هذا المقال رغم انه طويل ،لقد عرفنا أخيرا من هو العماري. اذا هو مواطن خدم. بلده على جميع المستويات ،و خدم مدينته الحسيمة و يحق لابناء الحسيمة ان يفتخروا به لقد ظهر الحق و زهق الباطل

  • كلثوم
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:45

    لقد فهمنا الان لماذا العماري شنت عليه الاحزاب حربا لا أخلاقية و كيف انه كان ضحية لتحالفات الفساد من الفاسيين و من شباط و من حزب الاستقلال ، لانه يعمل ليلا و نهارا ،لخدمة البلاد و الفقراء الله معك. و الريفيون يدعون لك الكثير من العائلات التي قدمت لها المساعدة تتمنى لك التوفيق 

  • hassan
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:25

    هكذا تكون الرجال والافلا. كهذا الرجل يجب ترقيته باعلى وسام لا شتمه كما يفعل السي السباط وبن كيران. لو كان مثل هذا الارجل في غير المغرب لكان رئيس الوزراء اما عندنا في المغرب هاهم ينتضرون متي ينقضون عليه .
    اما ماادعيتم هنا حول السيد شكيب فهذه تهمة لااساس له من الصحة تريدون منها تشويه سمعته كما يشوهونها له بعض العملاء من ابناء جلدته

  • abde
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:47

    cet article me laisse un peu perplexe, j’ai l’impression comme s’il a été écris par deux personne, une qui essaie de polir pour laisser une bonne impression et l’autre au contraire qui opte pour la calomnie et la diffamation gratuite et sans preuves matérielles ou faits réels. en plus cette bibliographie semble exhaustive et qui ne peut être le produit que d’une institution de renseignement tel la DGED ou la DST ou bien la personne en question elle même, moi personnellement je pense que cet article arrange el omari et c’est une action contredire la compagne des partis politiques qui ont lancé une comagne cotnre elomari

  • chachipain
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:49

    حكرة هذه …داك نهار تورية جبران ليوم هاد صديق الملك …غدا علم الله شكون تعت الله فين غادين بهاد المغرب الله يهدكم والله يغلبن عليكم

  • hecham
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:51

    السيد العماري يخدم منطقته بعيدا عن اي استغلال سياسي للصداقة بالملك ،انه يعمل لمصلحة العامة لساكنة الريف .لماذا هذا الحقد على ساكنة الريف كفاكم ارجعوا التاريخ له الكلمة .
    ريفي حتى الموت ومغربي قح حتى تفنى الدنيا

  • rimounda de cieuta
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:53

    يقول مثل مغربي : الا اعطاك العاطي ما تحرث ما تواطي
    و هذا حال العماري اعطاه العاطي من الفطنة و الذكاء ما جعله يقوم بالمهام المستحيلة فبصحتو و كفى من الحقد واللي غار يدير بحالو

  • rach45
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:05

    لو كان كل ما كتب صحيحا اتمنى ان يعين وزير خارجية المغرب او رئيس المخابرات بذلك سيتم حسم قضية الصحراء المغربية في ظرف وجيز ومسح اعداء خريطة المغرب في الوجود

  • ريفي من طنجة
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:57

    السلام عليكم.
    أنا حاليا أشتغل في طنجة، ولكني من الحسيمة.
    صراحة لم يحصل لي الشرف أن أرى المسمى إلياس العمري،
    ولكن أقول لإخواني المغاربة عوض أن تنتقدوا الرجل،
    إفعلوا مثله. وكونوا متأكدين لولا عمله لصالح الو طن،
    لما تركه السادس نصره الله على الحق.

  • قائل كلمة حق
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:59

    بناء على مجاء في هذا المقال كل مايمكن ان نقوله في حق الياس العمري انه رجل يستحق التقدير والاحترام، بل ونقول لكل الحاقديين من ال الفاسي وغيرهم على الريف وعلى المغاربة الحقيقيين دعوا الرجل يشتغل منا دام يقوم بكل هذه الانجزات العظيمةالغظيمة

  • مغربي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:13

    تتكلم عن شعو و كانك لا تعرف انه تاجر و مهرب مخدرات و ملاحق من قبل العدالة

  • خالد
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:01

    أنا فعلا فخور بالسيد الياس العماري الدي قدم و لازال يقدم الكثير للمغرب و الريف خصوصا. هو الدي جعل من الحسيمة شمعة تنير في شمال الوطن بعدما كانت مجهولة و خارج اهتمام الدولة، هو أيضا من استطاع القيام بما عجزت الأجهزة الرسمية القيام به كالدفاع عن القضية الوطنية من خلال كسب ود و تعاطف دول أمريكا الجنوبية الشيوعيةالتي تعتبر ضد الوحدة الترابية للمملكة..

  • Mohammed Reda
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:53

    صديق الملك هو من يخدم الشّعب مهما كان انتمائه الحزبي أو الدّيني، هو من يجعل راحة الناّس ورقيّ الأمة بين عينيه، وهذا الّقب يجب أن يكون تكليفا لا تشريفاً أو سيفا ينحر به المغاربة

  • مواطنة مغربية بسيطة
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:55

    ذكرني هذا المقال بالفيلم الإيطالي le parrain ودهاليزه، واحسرتاه على هذا البلد

  • Tanjaoui
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:07

    هادي مافيا ماشي دولة.
    واش كيظن شي واحد بأن رجل واحد غادي يدير هادشي كولو.
    إلياس جزء من مافيا تحاول الهيمنة على المغرب وتتخذ من الأصالة والمعاصرة غطاء سياسي، وافيقوا يا المغاربة ونادوا: الشعب يريد إسقاط الفساد والبام

  • rafik
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:51

    il est tres loin d’etre marxiste c’est un mafiau d’avoir toutes ces fortunes reveillez vous mes freres marocains si vous voulez vos droits

  • brahim alaoui
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:13

    هذه القاعدة سياسية يمر بها الاشخاص الذين ليس لهم شهرة سياسية.تره مرة هنا ومرة هناك للفت النظار.لم ولن نخظغ مرة آخرى كفى كفى كفى .

  • 3LABAL
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:01

    I wish the best to Mr Amari.
    He works hard and deserve the best

  • ilyass
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:07

    إنه فعلا كما كشفته الايام عميل المخابرات المغربية’الرجل كان بالامس مناضلا و فكرة انشاء الجمهورية الريفية راسخة في ذهنيه و فجأة اصبح صديق الملك محمد السادس هذا لا يقبله العقل الساليم رجل متشبع بالمركسية و ملحد و ضد اسلمة الدولة فالملك أمير المؤمنين فما دينك ياألياس اتفعل هدا من اجل الارتقاء السياسي و كسب الاموال كل هدا لن و لم يكن لك حان وقت المحاسبة على كل شيء ,فأمثالك سيضعون المغرب على شفا الهاوية….انت خائن لنضال الريف ….

  • said
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:15

    les Ahl Fés veulent une guere contre le rif pas contre Ilias al omari.
    C’est tu veux bien att aquer ton enemie il faut bien le grandir et le gonfler pour l’éxploser.
    ayayay moaamarat . je suis ni pour Ilias Ni pour Ben keran et Chabbat. je suis pour le peuple et ces droit.

  • dina
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:17

    مقال يحمل من الحقيقة الشيء الكثير هو بالفعل رجل نشيط و ديناميكي يفعل ما قيل على حساب عائلته الصغيرة التي لا يراها بالاشهر لانشغالاته المختلفة اما امه خديجة ارسلها الى منود , اصله, لتربي الدجاج فهو غير متنكر لماضيه بالعكس جد فخور.ا بخصوص ممتلكاته فلا يمتلك شيءا و الدليل لو كان مليارديرا او مليونيرا لالحق اخوته بقافلته الا ان الامر ليس كذلك لانهم مازالوا يكافحون و ظلوا على حالهم باستثناء اخيه العماري فؤاد الذي كان مقترحا من الحزب اما الياس فكان رافضا للفكرة الا ان فؤاد خضع لاوامر الحزب. بالله عليكم لو كان احدا اخر, والنماذج كثيرة من الاحزاب و غيرها, اوتي من النفوذ لجمع من الثروة ما تغرقه و اخوته و لالحق عائلته اكبر المناصب, الا انه متعفف عن ذلك. ما كتبته ليس لاجعل منه تمثالا و لكن قول الحقيقة فضيلة.

  • mosslem amazigh
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:07

    تحية الى الياس العماري .

  • S
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:05

    Bravo monsieur Ilyas, Il faut continuer
    je vous félicite pour votre excellent travail
    Bravo pour votre détermination et votre intégrité
    LHOSAIMA,LE MAROC ont la chance d’avoire des hommes comme vous

  • محمد محمد محمد كركب
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:05

    هذه سيرة ذاتية مخدومة واردود عنها مخدومة كذالك ويحاول بهاان يجعلها طوق نجاة ان لجرار اكبر /شمبرير/ في العجلات
    لاكنها لن تنجيه من الغرق ليس في البحر بل في البالوعة داخل مستنقع

  • TAMGHART
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:25

    الياس العُماري رياضي أيضاً دون أن يكون لاعباً أو مُدرباً أو حتى مُشجعاً، بل إنه كان من أشد الحاقدين على رياضة كرة القدم، باعتبارها “أداة الهاء في يد السلطة تستخدمها لتنويم الشعب عن الثوران”، كما صرح سابقاً.
    لقد تولى رئاسة فريق “شباب الحسيمة” لكرة القدم منذ أقل من ثلاثة سنوات، استطاع الفريق رفقة “امبراطور الريف” الصعود بشكل صاروخي ومُعانقة القسم الممتاز لأول مرة في تاريخه رغم أنه فريق كروي عريق منذ ستينيات القرن الماضي، فقد ضل في أقسام الهواة الى أن جاء “سوبرمان الريف” كما يُلبقه أحد المتتبعين، ليصعد بالفريق لأقسام الصفوة في أقل من سنتين.
    svp,donnez-lui aussi l’équipe nationale .
    cet homme est un cas exceptionel,il mérite qu’on applaudi ses exploits et non insinuer une manolplie de suspicion autour de sa personne.si c’était un fassi il aurait été vénéré mais vu qu’il vient du Rif alors là vous faites votre journalisme d’enquête comme si être du Rif et intelligent était un crime..
    Bravo M.Ammari je ne vous connaissais pas et je ne savais pas qu’il y’avait au Maroc des gens de votre statut,je suis enchantéé de vous connaitre,Azul.
    publiez,please

  • فكري
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:27

    حذاري من غضب الحسيميين فانهم يكرهونك مثل دم اسنانهم و قد يفعلون بك ما فعله الايطاليون بموسوليني فليس هذا المقال المطول هو الذي سيعيدك الى الحسيمة .قدم اعتذارك للاريفيين الحسيميين و اعتزل .والا سيكون مصيرك النفي او ……………..

  • مصطفى
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:09

    معادلة من درجة وزارة الداخلية
    نكرة يسمى العماري(دون الباكالوريا=بائع للخضار)+(العصا السحرية للداخلية:الهندسة التطبيقية للهمة)=مليارديرمتسلط +صديق للملك)=قيادة المغرب للهاوية

  • المغربي الحر من ايت ملول
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:03

    اغفر لي يا الياس لقد اخطأت في حقك لما اتهمتك بما يقول عن الحاقد بن كيران والجاهل شباط،
    سامحني انا اعتذر لك، فقط اتمنى لو كان لدينا في المغرب 10 اشخاص مثلك لانهينا هذه “الجوقة” اعرف اني نادم لكنني الان فخور فخور بمعرفتك لانك مواطن من طينة اخرى فليمت الحقاد غيظا، انت وطني فيك من روح الوطن ما ليس في الاخرين
    تابع سيدي إلياس العماري’

  • uknowen
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:03

    le parrain de la mafia pam ou quoi

  • soufi
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:29

    j’ai connu Ilyas “abou Naji” aux anées90, militant de gauche radicale, proche des kaidiines de l’UNEM.une personne simple cultivée, mais trés ambitieuse; il me disait qu’il allait devenir MINISTRE!!,a l’époque, j’étais encore étudiant, il mangeait avec nous du n’importe quoi…à LKAMRA….aujourd’hui, je trouve qu’il a réalisé ses ambitions, tant mieux.
    bonne continuation, pour ceux; Gardes les pieds sur terre.Ex camarade

  • الفقير إلى الله
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:55

    بسم الله الرحمان الرحيم أما بعد فأنا لا أفرح للمركسسيين كيفما علا شأنهم وكانت مرتبتهم فهم إلى زوال وكل هدا فنحن نعرف حتى أنا معظم الوزاراء مثل هدا العبد المسمى الياس العماري ونحن لا نقبل ؟أيا كان من هؤولاء من أجل افتاء زبورهم علينا من عباس الفاسي إلى ما جاوره كل هؤولاء يجب عليهم أن يعلموا أنهم حتى الم يحاكموا على أموالهم في دار الباطل فليعلموا أنهم موقفون أمام رب العرش والسموات والأرض ورب الملوك ورب الدنيا والأخرة ورب كل شيئ والحمد لله رب العالمين

  • الثائر الامازيغي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:11

    هذا المقال يحوي معلومات خطيرة للغاية اذا كان لنا قضاء نزيه لابد من محاسبة الياس العمري او ادخال صاحب المقال السجن واحد من جوج

  • سمير
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:23

    دبر على رئيسة المجلس البلدي التي لا تأتي غلى البلدية منذ احراق البلدية وعلى سعاد بلقايدي مقابل سفر للرباط قصد…
    وعللا كريمة أقضاض المحتجبة التي نزعها الحجاب الياس في الرباط والقائمة طويلة

  • Ahmed
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:31

    إلعماري مافيا تحاول الهيمنة على المغرب و الأصالة والمعاصرة غطاء سياسي لها

  • azir
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:43

    الياس العمري يدافع عن الريف بشراسةويدافع عن الوطن بطريقة اشرس بعدما اقتنع بان مصلحة الريف في مصلحة الوطن وابتعد بذلك عن تلك الافكار والحوارات الخشبية العقيمة والمتطرفة العنصرية وهو الذي خرج من رحم تهميش الريف ومعاناته ليدافع عنه من الداخل فهنياْلناان كان صديقا للملك (محمد السادس) محمد السادس صديق لجميع المغاربة , استنتجت من بعض هذه التعلبقات ان هناك من يكن حقدا لا لياس العمري بالمجان وخاصة من ابناء الريف اسمحوا لي ان احكي لكم قصة من الواقع (يسدة ريفية عجوز توجهت الى المحكمة وبالباب سالت رجل القوات المساعدة عن القاضي والذي ادلها علي مكتبه ولما فتحت باب المكتب امرها القاضى بالدخول اغلقت الباب ورجعت معاتبة لرجل القوات المساعدة لماذا لم يدلها على القاضي قال لها الرجل مستغربا ان القاضي بالمكتب ردت عليه لا قائلة ان الذي يوجد بالمكتب ريفي فقط وليس بقاضي ) كل هذا لان القاضي خاطبها بالريفية ولهذا اقول لاصحاب الافكار القديمة (ريافة لحرار حسب مفهوم علال الفاسي رحمه الله) الم تفهموا انالا ادافعه هنا عن الياس كشحص وانما عن طريقته في الدفاع عن الريف والوطن ( ام كما نقول في الريف فنان الدوار لا يصنع الفرجة مهماعلت درجة فنه)

  • Afris
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:31

    Can ur Chabbat or ur Buss´s son do that? why do u judge people when u dont know them? Well done, continue amis nadchar ino)))

  • مغربي غيور
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:15

    مقال طويل جدا ولا يمكن أن يكتب هذا التعريف الدقيق عن العمري إلا المخابرات أو هو نفسه لتلميع صورته وبالأحرى تلميع صورة حزب الأصالة والمعاصرة الذي زلزلت أركانه بشكل عنيف مع تسونامي شباب 20 فبراير. فالصورة الهيليودية التي كتب بها المقال تجعل الشباب متعاطفا معها لأنها توحي بالمغامرة البطولية التي ينشدها الشباب….. من هو العماري كما جاء في المقال؟ العماري إنسان ماركسي وأبناء الريف اعتنقوا التوجه اليساري الثوري عندما كرس الملك الراحل الحسن الثاني تهميش الشمال للاعتبارات تاريخية، فكانوا بذلك ضد هذا التهميش بل طالبوا بالإنفصال عن الدولة، لكن عندما سقط سور برلين وسقطت معه الإشتراكية لم يعد لليساريين تلك الشعلة (اللهم بعض الجيوب هنا وهناك تعيش في أحلام الماضي – كماعندنا بعض الأحزاب كاليسار الموحد والنهج الديمقراطي ووو….). عندما جاء الملك محمد السادس وأراد المصالحة مع أبناء الريف استقطبت المخابرات هذا الرجل النافذ في المعسكر الشرقي خصوصا في دول أمريكا اللاتنية للإعتراف بالصحراء المغربية، لهذا أصدقاؤه اعتبروه خائنا لكنه ما لبث أن استجمع صفوف أغلب أصدقائه وجلب خيرتهم إلى صفوفه (في الجمعيات) بعدما جلب إصلاحات مهمة إلى مدينة الحسيمة وساهم في تعويض الساكنة المتضررة من الزلزال…. هكذا استعملته المخابرات مرة أخرى لضرب أعدائها في الداخل (خصوصا الإسلاميين) أو تسليطه على لوبيات المال (الفاسيين)…… نحن لا نحب الجواسيس ورجال المخابرات أن تسير أعمالنا، كل ما نريده رجال شرفاء مسلمون طيبون يحبون الخير لهذا الوطن من طينة الملك محبوب الجماهير والسلام.

  • مغربي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:17

    بمايريده المغاربة هو دولة القانون والمؤسسات، حيث تضطلع كل جهة بمسؤولياتها خدمة لمصالح البلاد وفقا للقانون. اما ما يستفاد من المقال هو أن السوبرمان المغربي يحرك قطاعات مختلفة بنجاح في الداخل والخارج، وهو ماجعلني أقارن هذا الشخص بجمي كاتر أو كلينتون أوبوش الأب ….. سبحان الله نكرة دون أي تكوين علمي أستطاع إنجاز مايحققه جيمس بوند.
    العماري أنتهازي له ذكاء يوظفه بأساليب احتيالية لتنفيد برامج مهيئة من قبل الجهة التي تغدق بالمال الوفير بغية تحقيق أهدافه محددة. وهي أساليب تشبه إلى حد كبير أساليب المافيا في نسج علاقاتها وتدبير مصالحها.
    ومن تم من حقي كمغربي أن أتسائل عن الآتي:
    هل أساليب هذا الشخص بغض النظرعن نتائجها تساهم إيجابيا في بناء دولة المؤسسات التي ينشدها المغاربة ؟؟
    إذا كان جواب المسؤولين بالإيجاب فإنه يتعين عليهم إسناد مهام الخارجية وتمثيل للعماري المغرب عالميا دون سواه، كذلك التعاون الدولي، ملف الصحراء، الأمازيغية ، التنمية المحلية…… ولاحاجة لنا بوزارات أو وزراء يكفينا جيمس بوند المغربي( العماري).
    أقول كفى من الدعم المفضوح لعناصر الجرار. كفى من تقوية شوكة قد تعلق في حنجرة صانعيها.
    كفى من أساليب العصابات والمافيا

  • samir3
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:19

    هذه خطة ممنهجة من آل فاسي لي الإ طاحة بكل ريفي بارز

  • مليكة الشيكرمهاجرة في اسبانيا
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:23

    السلام عليكم ما ساكتبه بخصوص الياس العماريهو شهادة حية في حق هدا الرجل الدي اجرى الاقلام مدادا مع العلم اني في قطيعة وفي شنان مع هدا الرجل
    ان هدا الرجل كل مشكلته انه دكي طموح عصامي وهوقدوتي
    الملك انسان ومن حقه ان يكون له اصدقاء من مختلف الطبقات والظروف ساعدت الياس ان يحضى بهده الصداقة اين المشكلة
    اعتقد ان اغلبية الناس لاتعرف ان وراء قناعالصرامة والشدة قلب طفل طيب محب لفعل الخير وانا ولو اني الان اقاطعه اعترف بانه اسدى لي جميل عمري
    الياس العمري وفي جدا ولا ادري كيف تدكرونه كصديق للهمة وللملك وتنسون صداقته للمناضل البار المرحوم ادريس بنزكريلقد كان هدا الرجل لالياس القدوة في النضال ولم ار يوما ضعف ودموع الياس اكثر مما رايتها اثناء مرض وموت ادريس
    الياس اعرف ان بيننا سوء تفاهم ولكني اقل لك اني احترم عصاميتك ووفائك لاصدقائك ويا ريت كل واحد فينا يبدل نصف المجهود الدي تبدله للنهوض بجهتك لكانت عندنا جهوية نمودجية ويا اخواني لاتضعوا العصا في الدواليب وتعالوا نكون كلنا مثل الياس اصدقاء للملك نساعده ونساير ركب التنمية لاان نتسبب في الفتن
    وعاش المغرب امنا مطمئنا

  • anis
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:37

    {‏وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏} وهذا المكر المضاف إلى الله جل وعلا والمسند إليه ليس كمكر المخلوقين، لأن مكر المخلوقين مذموم، وأما المكر المضاف إلى الله سبحانه وتعالى فإنه محمود، لأن مكر المخلوقين معناه الخداع والتضليل، وإيصال الأذى إلى من لا يستحقه، أما المكر من الله جل وعلا فإنه محمود؛ لأنه إيصال للعقوبة لمن يستحقها فهو عدل ورحمة‏.

  • omar
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:33

    L’absence d’institution démocratiques et représentatives laisse place à tout genre de dérapage. Donc les revendications du 20 février sont légitimes.

  • forfor
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:35

    مقال من اجل تلميع الواجهة
    يقولون :شكارة العروسة امها

  • قبيلة اكزناية المجاهدة
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:19

    إن الريف بأكمله لم يكن يعرف إلياس العماري، ومن أعطاه الزعامة على أهل اليريف؟؟ فهو نكرة، لم نسمع من شيوخنا أن أسرة العماري كانت مجاهدة أو شاركت في مقاومة الاستعمار. إنه ذئب ماكر، قد نفسه كزعيم ماركسي،واستغل غليان ساكنة الريف في أحداث زلزال الحسيمة، وكان يلعب بورقتين الأولى يقدم تقارير للمخزن مغلوطة والثانية يحرض أهل الحسيمة للمطالبة بالحكم الذاتي…نحن قبيلة اكزناية نعتبره خائن للريف وأصبح رأسه مطلوبا. فهل يعي المخزن بحقيقة هذا الماكر؟؟ إنه لايمثل إلا نفسه وأهل الريف بريئين منه ومن أعماله…

  • yamani
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:21

    entre nous pourquoi ce pigmi a pris cette longue page si ce n’est la faute de quelque medias. je deteste ce hchaichi qui a osé insulter le publique wydadi sans que AKRAM ne réagis mais on a préparer une banderoule pour le matche retour entre wac vs cra.normal pour un demi homme comme lui c fini de dire ami du roi llah yrham lwalidine .

  • loubna amgh
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:23

    قيل عنه الكثير وهاجموه من كل حدب وصوب , وان تأملناه قليلا وفكرنا لماذا كل هذا الحقد ؟ وهذا الخوف منه من جهات تخشى ان تفضح من طرفه لان لهم من الاتجار اللا قانوني ما لا يحصى ويعد فيما يبقى هو في مامن لانه ليس لديه ما يخشاه,,
    لولاه لما تنورت الحسيمة وما لا عرفنا طرق جديدة للوصول الى مدينتنا العتيقة التي كادت تكون منكوبة دائما ,,
    هم فقط قلة قليلة من الريفيين الذين يكمن سبب كرههم له عدم تمكينه من تحقيق مطلبه,,هو ايضا انسان ونحن علينا ان نتركه وشانه قليلا , فبقدر ما نحتاج نحن للمساعدة بنفس القدر يحتاج هو الى الراحة ,,
    فتحية ريفيةمغربية ايها المواطن يا ابن خديجة,,

  • kjhfdq
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:17

    Toujours le makhzen a rien fait c’est les terroristes, et aussi la majorité des journalistes qui donnent raison à l’autorité local en place, déjà il faut savoir que le PDG de l’OCP finance tous les journalistes en donnant des primes pour être au coté de l’OCP depuis x temps, demandez vous pourquoi aljazira est interdite d’aller vers les régions de Khouribga, affin de faire son travail. Le gouvernement dit que pour entrer à l’OCP, il faut passer un concours, or ils ont apporté 600 individus du nord, puis 1000 autres de El-Housima, et en 2011, ils portent 1000 sahraouis à l’OCP sans concours, d’un part les Khouribguis ne sont même pas acceptés pour passer le concours, en neutre tout le Maroc vit grâce au ressource de Khouribga. Le problème ajouté à l’ignorance ou l’abondance de la province, on ose insulter la province alors que leur chaire engraisse par l’argent de celle-ci, sans oublier la spoliation de la région, on s’approprie les terrains par force, quelle démocratie ! Grâce à la France lors de l’occupation que la ville à un hôpital, un stade, la route n°11, les routes en générales, même les routes et les appartements sont les immigres Khouribguis qui l’ont fait, cas donné nous ce système. Le 15/03/2011, à 13 heures, il y a au moins un mort dans la manifestation à Khouribga entre la police et les manifestants. Le mieux à nos de demander l’indépendance du Provence Khouribga contre le royaume de spoliation de notre source, nous vivons dans un état israélien non musulman, nous sommes avec les sahraouis, vive l’indépendance. C’est normale de demander l’intégration chez nos dans OCP, comme les makhzens qui donne la priorité à ces enfants dans l’emploi dans la police, ou d’autre organisme, comme azillale tous dans la force auxiliaire, comme les berbères dans l’économie personne ne peut être dans ces clans, c’est préservé entre eux.

  • said
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:21

    jai a riens qua souhaiter bon courage a monsieur elias .. au mois il a fais ce que les autre nosent meme pas penser … et matn qest ce qil ont fais ces messiwer abdessalam yassin ., benjellon , akhrif , javoue riens qua semer la pagaille….

  • عبد الوهاب
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:33

    سبحان الله سبعون حزبا على اثنين من ابناء الريف ولا كلام على من نهب وعشش وترعرع في كل اشكال الاجرام في حقنا نحن في الريف وانتم ولا نرى حتى حزبا واحد يدكر منكم فمن هدا المنطلق يجب ان تدركوا بشاعتكم وحقدكم لاهل الريف مما يدفعنا ان نبحث على الحكم الداتي لنتحرر من حقدكم الا تشعرون هل من كب وسكب وقتل وعدب وسرق وخادل في المغرب مند الاستقلال الى يومنا ومع هدا لم يثقل كاهنكم الا العماري وبن شماس اليس هدا هو الحقدالظالم بام عينه اني ادرك جيدا ان هدا التعليق لن يتم نشره عبارة دلك الحقد لكن علي ان اكتبه واوصله ربما ستحدث المعجزة اننا في الريف عشنا وما زلنا نعيش ابغض واقسى التمييز العنصري من بعض الدين تروهم كالعماري وفي عقر دارنا ولم نطبل ونغيط مثلكم مازلت اتدكر علال الفاسي وخطبته هنا في الحسيمة وبالطبع في ساحة الريف وما قاله هل سياتي يوما ستحدون فيه عن حقدكم لنا او سيظل الحال على ما هو عليه السناابناء الوطن وكنا سباقون لكم في هدا البلد لمادا نحن لا نكن لكم عداوة مثلكم الا يوجد بينكم امازيغ الاطلس وسوس فاعلين مايفعلون او ان العدو واحد الا وهو اهل الريف

  • كتامي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:33

    يبدو ان شخصية الياس العماري وان اصبحت محط استغراب و اندهاش من قبل الحاسدين فهي تمثل رمزا وطنيا في المجال التنموي و الاصلاحي على جميع المستويات ويشكل في نظري رجل المرحلة في الاقاليم الشمالية لانه استطاع في ظرف وجيز وضع اقليم الحسيمة في مصاف الاقاليم الاكثر تنموية واشعاعاو نتمنى ان ينفتح اكثر على منطقة كتامة ويساهم في خلق نسيج جمعوي بهده المنطقة قادر على رفع التحديات الراهنة و ان يضم قبضته الى قبضة البرلمانيين الشرفاء بالمنطقة وعلى راسهم الدكتور محمد الاعرج و الله ولي التوفيق

  • إنسان
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:39

    أنا لا أتفق في كثير من الأشياء مع هذا الشخص و أعتبره بيدقا مثله مثل باقي بيادق النظام, لكن مشكلتكم أنتم أنكم لا تقبلون أن يكون الرجل القوي خلف الملك شخص يعتز بانتمائه للريف و يدافع عنه بكل الوسائل, تتذكرون الجنرال أشهبار الذي كان ظل الملك الراحل أينما حل و ارتحل كان أيضا ابن الريف لكن لا أحد كان ينطق, لأن هذا الرجل لم ينفع منطقته و لو بدرهم واحد.أم مسألة المخابرات فالكل في هذا البلد يمارس المخابرات كلهم شكاما أشغذتقولي

  • rifinio
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:35

    50 سنة من حكم حزب الاستقلال المتمثل في آل الفاسي الذين تحكموا بالبلاد و همشوا العباد، و استغلوا ثرواتهم، الى درجة أينما وجهنا رؤوسنا نجد اسم الفاسي حاكما أو وزيرا أو…، بالرغم من ذلك لا أحد يتحدث عنهم بل يمتدحونهم، وهم الذين نهبوا أموال المواطنين في قضية شركة النجاة الوهمية بزعامة وزيركم الأول الفاسي طبعا فكلهم فاسي، وفضائحهم لا تعد ولا تحصى…
    وعندما ظهر بعض الأشخاص من الريف ليدافعوا عن منطقتهم وليعيدو لها شيئا من الاعتبار، ثارت ثورة السياسيين والاعلاميين بمن فيهم أنتم موقع هسبرس، كفاكم حقداعلى الريف و الريفيين، لأنه لا شك سيأتي دور هؤلاء و لن يكون للندم نفع.

  • amazighiRapper
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:37

    غريبه امركم يامغاربه!!! يسب ويهان دين الله امامكم اونتكم تقولون الله يكثر من امثالك! لدلك يسلط الله عليكم من يهينكم، ويذلكم ويذل نسائكم!عجبا لكم احفاد عبد الكريم الخطابي!الدي كان مسلما على منهج السلف الصالح بشهاده العلماء!ابادوهم بالغازات السامه رغم تحريمها دوليا!مادا كان يريد الخطابي؟دافع عن بلاده، دينه، نسائه، مساجده، لكن هدا يقول لا نريد اسلمه الدوله!يتكلم باسم اسبانيا، يتكلم باسم من؟المغرب اغلبه شعب مسلم، يريد المساجد، يريد الحياء، التسامح، الاحترام، الوعي، التعليم، التنميه، هو يريد ان يحارب دين الله، فهو من احفادهم لا من احفاد الخطابي!عجبا لناس لانوليهم عليها يوَلَّوا علينا رغم انفنا!
    احترم عقيده المغاربه ودينهم، احترم امير المؤمنين حفظه الله ان كان صديقك!قصير وظالم، وكما قال الحجاج : احذروا من كن مَن اقترب من الارض!!!

  • مصطفى
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:41

    العاري تي تسنا العمارية المخزنية و ماعارفش العمارية المغربية تي هزو فوقا العريس و تي هزوا فبها حتى الدراري المختنين و الفاهم يفهم.

  • العمراني المسكين
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:25

    هدا الرجل من صنع المخابرات المغربية بالله عليكطم كيف يستطيع تيلق هده السلا ليم بسهولة كبيرة و ادا لم تكن له بد ممدودة في الخفاء. اي مغربي دكي يعرف هدا جيدا. هدا هها هو الحكم في الا قطار العربية . وهدا الا ممبراطور .انا اسميه باطلجي السلطة بالمغرب

  • rifiya
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:27

    bravo Mr ilyass, bonne continuation, nous sommes avec toi…

  • X-a
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:29

    انه الريفي الحقيقي مثله كامثال الريفين الذين في الناظور و الحسيمة
    انه الواحد الذي لا يعبد احد او يخاف من احد
    انه انسان بسيط يجمع بين الصداقة و العمل و دائما ما تجده يساعد الفقير و المحتاج
    الياس العماري هو الوحيد الذي يدخل قصر الملك بدون تفتيش و ما ادراك ما الياس
    انها اسطورة حية صديق مقرب جدا للملك و الملك يحب الياس لما فيه من اخلاص و حب للوطن

  • fikri2
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:31

    حذاري من غضب الحسيميين فانهم يكرهونك مثل دم اسنانهم و قد يفعلون بك ما فعله الايطاليون بموسوليني فليس هذا المقال المطول هو الذي سيعيدك الى الحسيمة .قدم اعتذارك للاريفيين الحسيميين و اعتزل .والا سيكون مصيرك النفي او ……………..

  • wail
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:01

    le grand petit homme felicitations

  • المغربي الحقيقي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:03

    الياس العمري بعد كل هدا العمل الدي قمت به تستق التكريم ولك مني الف تحية ورحم الله اباك وامك ومن رباك دنيا واخرة ياريت لو استطعنا ان نساهم ونقوم بربع ما قمت به لا تهمك اقلام التافهين واللسان السليط للعاجزين ومن تعوزهمالافعال والنتائج من شباط وبنكيران والبركاك نني (في بعض الحالات )فالعدالة والتنمية والاستقلال وجهان لعصابة واحدة الاول اسلامي والتاني اسرافي يسرف في البلاد والعباد انهم يسبونك ويشوهونك لقومو بالسطو على اعمالك وان عجزو سيعودون لمصاحبتك وانت ومن هم في نفس نهجك المجدي فلا تعترف بهم ولاتصاحبهم وامتالهم لانهم متعفنون ووسخون داخل جوارحهم يوجد من لا يمت لهم بصلة و تربحك مصاحبتهم

  • Ibn rochd
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:09

    Ilias Alkadafi!!?

  • ريفي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:35

    متى تتحفنا هسبريس بمقالة تعرفنامن هو صاحب المقال عادل أربعي.المقال يحتوي على معلومات عن ألياس العمري لا تكون ألا عند المخابرات.
    الله يعطينا في كل مدينة الآلاف من أمثال ألياس العماري

  • azir
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:25

    هذا الرجل استطاع ان يتخلص من الشعور بالرغبة في الا نتقام الذي يحمله كل ريفي لماتعرض له الريف من ظلم وتهميش منذ الاستعمار الى عهد محمد السادس

  • الحسيمة
    الجمعة 18 مارس 2011 - 02:43

    ارجو من كاتب هذا المقال ان يتاكد من معلوماته و صور الشخصيات قبل ادراجها ضمن المقال هناك صورة لاستاذ من الحسيمة تم الزج بها في الموضوع رغم ان لا علاقة تجمعه مع الياس

  • احكيم
    الجمعة 18 مارس 2011 - 03:19

    سالت الكثير من المداد حول هذا الرجل الى درجة يمكن وصفها // بالاسهال في الكتابة// من بين هؤلاء الذين وقعوا في الفخ صاحب المقال الشبيه بالافلام التركية الجديثة والذي جعل من الرجل اسطورة الريف العجيب كيف لهذا الرجل ان يجول طولا وعرضا بالمغرب ان يؤسس ويتحالف مع اليمين واليساروان يربط علاقات خارجية دون علم المغاربة الغيورين الذين لا تفوتهم لا صغيرة ولا كبيرة ….اذا كان يسعى صاحب المقال الى تقزيم الرجل سياسيا من خلال سرده لبعض الاراء التي استساغها من اناس هم من ابناءجلدته فهذا هو الهراء بعينه لان هؤلاء في نظر الغلبية يعتبرون من علماء الكلام …لقد اخطات العنوان يا صاحب المسلسل /المقال المطول بمقالك هذا جعلت من الرجل شهرة فاقت شهرة super manان الرجل لا يعدوا الا مواطنا بسيطا حاول اثبات ذاته كما فعل كل المواطنين المنتمين للمغرب النافع الذين يسيرون دوالب هذه البلاد *** نموذج التقسيم الجهوي الجديد *** خير دليل

  • مواطن عروبي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 00:13

    سحبان الله وورونا انتما هادالصالحين لي كتعرفوهم،ونشوفوهم ونسمعوا على انجازتهم الغلط الوحيد لي ديروا هاد السيد أنه عندوا غيرة ونفس على هاد الوطن الحبيب لأنه هو جزء منه ماشي بحال الفاسين لي سرقوا البلاد والعباد،السيد خدام في صمت وهده صفة الانسان الصالح ماشي بحال شي جمعيات يفرقوا جوج شكاير ويفضحوا الوقت راه السيد غادي في نفس التوجه والارادة الوطنية ماشي المخزنية ،وماشي عيب يتعامل مع القصر حيث الكل كيتعامل معاالقصر علاش لأنت حنا في مرحلة خصنا نتوحدو ماشي نتفرقوا والعماري فهم أن المرحلة تغيرات وأن فعلا البلادغادية في الطريق الصحيح وفي مزيد من الاصلاحات وفهه الارادة الملكية في الانتقال إلى مرحلة جديدة من المصالحة والبناء والديموقراطية وبيني وبينك شكون فينا ماكيتمنى يحط يده في يدصاحب الملك محمد السادس ويخدم البلاد في تفاني ونكران الذات، راه ماشي معقول العماري كان كيطالب بإصلاحات وكان معارض وهذاماشي عيب لأن المعارضة والاختلاف جزء مهم من الديموقراطية ولكن دابة تغيرت البلاد وتحققوا مطالبنا لي كان العماري كيطالب بها ومايمكنش يبقاى معارض من أجل المعارضة باركة من محاربةالناس لي بغا تخدم اسيادي سيروا قلبوا على الشفارة ديال بصح لي مسخرينالمهم الله ينجينا من الاعداء .

  • ر يفي حر مغربي حر
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:41

    الياس هو اول ريفي كانت له الشجال لتكلم و دافع عن ملف الغازات السامة لرئي العام وقت كان الناس يتحدتون عن هذا الملف فقط في المقاهي
    الياس العماري هو الوحيد الذي يدخل قصر الملك بدون تفتيش و ما ادراك ما الياس
    انها اسطورة حية صديق مقرب جدا للملك و الملك يحب الياس لما فيه من اخلاص و حب للوطن
    وبعد كل هدا العمل الدي قام به فهو يستحق التكريم لا النقد و التهم ال كاذبة التي لا اساس لها من الصحة
    و لغلط الوحيد لي قام به هاد السيد أنه عندوا غيرة ونفس على هاد الوطن و يعتبر نفسه دائما دالك الإنسان البسيط و لا يبحت على تمجيد نفسه والضهور بصورة الرجل القوي القريب من الملك والذكي

  • مغربي
    الجمعة 18 مارس 2011 - 01:21

    انا غانقولكم يا ولاد الناس بأن حتى قنفود مكاين بلا شوك ، يعني راه بحال العماري بحال الفاسي بحال الهمة بحال ….. كلشي شفار .
    العماري اشنو دار الريف ياك كولشي عايش بالكيف والتحويل ديالو للحشيش انا ولد المنطقة وتانعرفها بلا ماتزيدو فيه الريافة

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 1

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"