إما البرلمان أو 20 فبراير..

إما البرلمان أو 20 فبراير..
الأحد 20 مارس 2011 - 10:55

استطاعت حركة 20 فبراير أن “توحد” العديد من الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية والفعاليات كذلك. وقد وصل عدد مكونات المجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير الى حوالي المئة. وأمام هذا “التوحيد” أو التنسيق الذي ينطبق على جزء منه منطق “جمع ما لا يجمع”، من حق الجميع أن يطرح بعض الأسئلة حول مدى انسجام هذه المكونات ومدى مشروعية التحاق بعضها بالحركة أو انتمائه إليها. ومن بين هذه الأسئلة:


ما معنى مطالبة أحزاب ونقابات بإسقاط البرلمان ومواصلة العضوية داخله من طرف أعضاء هذه الأحزاب والنقابات؟


إن المنطق السليم والذي ينسجم وروح، بل ومنطوق (مطالب وشعارات) حركة 20 فبراير، وليس التدخل في الشؤون الداخلية للهيئات، يستدعي انسحاب هؤلاء الأعضاء من البرلمان أو انسحابهم من هيئاتهم، سواء السياسية أو النقابية، إذا كان لهم رأي آخر أو موقف آخر. وقد يصل الأمر الى حد طردهم في حالة عدم الامتثال لقرارات هيئاتهم.


تابعنا بالمكشوف تردد بعض الهيئات عند انطلاق الحركة، وذلك بخلفية التشكيك فيها وعدم المجازفة بدعمها أو الالتحاق بها. والآن وقد أخذ مسار الحركة طريقه التصاعدي لا بد من حسم بعض التناقضات التي من شأن استمرارها التشويش على الحركة أو إعاقة تطورها. وحتى إذا رأى البعض أن البقاء داخل البرلمان أو الخروج منه لن يؤثر على الحركة وقد يهم بالدرجة الأولى الأشخاص المعنيين، فإن قرارا مثل الانسحاب من البرلمان سيمثل دعما حقيقيا للحركة وسيصنع حدثا متميزا، بل وفارقا بين مرحلة التأسيس والاستمرار. وقد عشنا أثر التحاق بعض الرموز المدنية والعسكرية بالحركة سواء بتونس أو مصر. وإذا شق على برلمانيينا اتخاذ قرار جريء مثل الانسحاب من البرلمان والذي يعرف الجميع ملابسات انتخابه، فمن الأفيد لهم الابتعاد عن الحركة وعن الهيئات التي تدعم الحركة. وقد يكون موقعهم الطبيعي هو منازلهم أو الأحضان الدافئة “لحركة 9 مارس”.


وما يهم الهيئات السياسية والنقابية في علاقتها بالبرلمان يهم كذلك بعض الفعاليات والشبيبات وعلاقة هيئاتهم بالحكومة. فما معنى أن يدعم عضو بمكتب سياسي لحزب في الحكومة حركة 20 فبراير، هذه الأخيرة التي تنادي بإسقاط الحكومة، وكذلك الشأن بالنسبة لبعض الشبيبات؟


إن المنطق السليم كذلك والذي ينسجم وروح، بل ومنطوق (مطالب وشعارات) حركة 20 فبراير، وليس التدخل في الشؤون الداخلية للهيئات، يستدعي انسحاب ذلك العضو وتلك الشبيبة من حزبه (ها) الحكومي، خاصة إذا لم تسعف موازين القوى في التأثير على مسار الحزب.


فهل من المقبول (حتى أخلاقيا) أن يخرج حزب يوم 20 مارس، وهو يضم في صفوفه برلمانيين، متمسكين بمقاعدهم الوثيرة، ثم يردد أمام الملأ شعارات من قبيل “إسقاط البرلمان وإسقاط الحكومة وإسقاط الدستور”؟


إن حركة 20 فبراير، كحركة ديمقراطية تعني شئنا أم أبينا الحركة بمعناها الضيق والداعمين لها بالمعنى الواسع، إذا أرادت أن تنمو نموا طبيعيا، فلا معنى أن تحمل في صفوفها بذور تعثرها. فكم عثرة أدى ثمنها شعبنا غاليا بسبب ضبابيتنا ورهاناتنا أو حساباتنا الخاطئة…

‫تعليقات الزوار

5
  • bousslama
    الأحد 20 مارس 2011 - 11:03

    حركة 20 فبراير و صلت للنهاية و من خرج اليوم بالرباط راى كيف انعزلوا لوحدهم كالايتام عندما ذهبت كل المجموعات الا خرى المتظاهرة .انا اتحدث على الخمسة المعروفين اللدين وجب طردهم من الحركة اذا ارادت هذه الحركة ان تستمر.
    لقد حاولوا جر مجموعات اخرى الى الاعتصام عند انتهاء المسيرة و لكن صدموا لما تلقوا اجوبة بالرفض .كنت حاضرا لما جاؤوا لمساومة مجموعة الطلبة امام المحطة و رايت كيف صدوهم.
    عند انتهاء المسيرة و استعدادهم للاعتصام ردد احدهم …اللي يبغي الملك…. خائن.خائن…
    لماذا لم يقولوا ذلك خلال المسيرة …
    اظن ان ظنهم خاب ووصلوا حالة من الياس…
    فكل من خرج عبر بنظام و حكمة على مطالبه و استوقفتني لافتة لمجموعة الموجزين المعطلين ما فوق 40 سنة يطلبون الشغل و الكرامة ولا شئ غير ذلك .احسست بما يحسون فعلا…
    تضامننا المطلق مع المطالب المشروعة و شجبنا لشردمة المنحلين الخمسة…خلوا اخرين يهدروا انتم تجلبون الغثيان و ستقتلون هذه الحركة بلا مسؤولياتكم…

  • أبو العزائم
    الأحد 20 مارس 2011 - 11:05

    مقال نابع من معين الحقيقة المرّة،للأسف الشديد،هذا من جهة.أما من جهة، وهذا ما يبعث على ضبابية مكونات حركات 20 يبراير،تبعاً لبرنامج أصوات الذي انتهى مع السابعة من مساء 20 مارس 2011 ، والذي و في رد على تساؤل لمنشطة البرنامج حول مدى استقلالية هذه الحركة،قال:إن 20 يبراير تضم 3 حركات..! ثم أردف قائلاً أنه ينتمي إلى حزب تقدمي…وهنا قاطعته المنشطة أنه لايمكن الإفصاح عن الحزب الذي ينشط داخله.إذن لقد ظهر بالملموس، وبما لايدع أية شائبة من الشك والإرتياب، أن حركات 20 يبراير ليست إلا أحزاباً، وجمعيات…تتقمص ثوب حركات شبابية، بالأصح، حركات فايسبوكية في الواجهة وأحزاب وجمعيات حقوقية راديكالية من وراء الستار.هذا وعليه، فلم يكن الإنتظار طويلاً حتى اتضحت الرؤيا وانقشع الضباب عن الأعين وزالت مساحيق صفة الشبابية والإستقلالية عن الحركات.لذا على الشباب المغربي الحقيقي الذي لاينخرط لا في أحزاب، ولاينشط لا في نقابات أو جمعيات أن يلتزم الحيطة والحذر إزاء مثل هؤلاء الحربائيين،تماشيا مع قول الشاعر:” إن الأفاعي وإن لانت ملامسها***في التقلب في أنيابها العطب”.

  • سعيد صفصافي
    الأحد 20 مارس 2011 - 11:01

    أنا أتفق مع حسن أحرات بالنسبة للأحزاب والنقابات المشاركة بشكل رسمي في فعاليات حركة 20 فبراير لأنه لا معنى أن تنخرط هذه التنظيمات في الحركة وتبقي على أعضائها داخل البرلمان أو مجلس المستشارين ولكن لا أتفق معه فيما يتعلق بمشاركة مناضلي بعض الأحزاب الغير المشاركة في الحركة “وأنا واحد منهم” لأن المناضلين المعنيين في هذه الحالة هم مشاركون كفعاليات، وليس معنى ذلك أنني براض على الخط السياسي للحزب ولا على انتهازية ومخزنية قيادته، أبدا وإنما لأن الاستقالة من الحزب هي ما ينتظرها شيوخ الحزب ووصوليوه وانتهازيوه حتى يفسح لهم الطريق للاستفراد بالحزب وتوظيف تاريخه ونضاليته لأجل مصالحهم الخاصة. ولا أعتقد أنك ستخالفني الرأي حينما نستحضر تجربة الاتحاد المغربي للشغل زمن المحجوب بن الصديق وكيف أن عدد كبير من المناضلين تمسكوا بإطارهم النقابي وناضلوا من الداخل رغم أنف الزعيم الذي كان يتمنى صباح مساء أن ينسحب المناضلون أو يأسسوا لهم إطارات أخرى حتى ….

  • سعيد
    الأحد 20 مارس 2011 - 10:59

    لا البرلمان و لا 20 فبراير ما رأيك ؟

  • izzough
    الأحد 20 مارس 2011 - 10:57

    leur presence vise à discrediter le mouvement.ils sont mal vus par le public et responsables de combien d’horreurs.le peuple marocain en a marre.à noter aussi qu’ils ont accaparé les micros de la presse officielle pour s’eriger en conseillers et big brother en portant des coups(de gueule) au dos du mouvement al adl wal ihsane.tenteraient ils de creer une implosion du mouvement 20 fevrier,?

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 28

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 13

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 19

مدينة آسفي تغرق