ابن بطوطة الصغير .. مهاجر مغربي في بريطانيا يقتفي أثر مواطنه الطنجي

ابن بطوطة الصغير .. مهاجر مغربي في بريطانيا يقتفي أثر مواطنه الطنجي
السبت 22 فبراير 2014 - 17:00

على مدى أزيد من سنة، ودون توقف، سار محمد خاموش، المهاجر المغربي للديار البريطانية منذ أزيد من أربعين سنة، على خطى الرحالة العظيم ابن بطوطة، مقتفيا أثره في بلاد الصين والهند والسند وغيرها.

ينتمي محمد خاموش (51 عاما)، المنحدر من مدينة العرائش، إلى الجيل الثاني من المهاجرين المغاربة إلى بريطانيا، ويرى، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن على عاتقه “مسؤولية جسيمة” تتمثل في “محاولة ربط الجيل الثالث في بلاد المهجر بجذوره وتاريخه العريق وحضارته المجيدة”.

صعد إلى جبل فوجي باليابان، وجبل بسيريلانكا “سيلان” الذي يعتقد أتباع العديد من الديانات أن أب البشرية آدم عليه السلام نزل به أول ما نزل من السماء، وجبل إفريست، وزار النيبال (5200 متر فوق سطح البحر)، وجزر المالديف والفلبين.

وبعد حوالي 700 سنة من أداء ابن بطوطة صلواته بمسجد “هوايشن” في مدينة “جوان جو” الصينية، عاد محمد خابوش عام 1996 ليؤدي الصلاة في المسجد ذاته، وينجز بحثا موسوما ب “الإسلام في الصين” عن مسجد يعد هو الأول والأقدم في هذا البلد الأسيوي العملاق، إذ شيده الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص في عهد الخليفة الراشدي الثالث عثمان بن عفان بعدما سمح له بذلك إمبراطور حضارة تانغ الصينية في القرن السابع الميلادي.

في لاما، عاصمة إقليم التيبت، أدى محمد خاموش الصلاة باللغة العربية في مسجد يعود بناؤه ل500 سنة، ويقع على علو 3600 متر فوق سطح البحر.

واشتغل محمد خاموش باحثا في مؤسسة “إف. اس .تي. سي” بمانشستر “مؤسسة العلوم والتقنيات والحضارة”، وقدم بحثين حول “المسلمين في الصين”.

وللموسيقى نصيب في اجتهادات محمد خاموش ، فبعد غياب خمس سنوات عن المغرب قرر أن يشرع في البحث في التراث المغربي الغني وموسيقى الأجيال التي استهوته وبالأخص أسلوب مجموعتي ناس الغيوان والمشاهب. فاقتنى آلة ماندولين بالمغرب، وأتقن العزف عليها بشكل عصامي.

وشكل محمد خاموش فرقة موسيقية ، وعلم أطفالا من جنسيات مختلفة في مدارس بريطانية ، وقدمت فرقته “نومادس- الرحل” أمسيات موسيقية، قبل أن يسجل أول ألبوم عام 1987 مع الفنان المغربي توفيق سيدي الصديقي ، ويعرضا إبداعهما بالخصوص على “بي.بي.سي” في حلقة من برنامجها “كشكول المغرب”.

وخلال زيارة فرقة “المشاهب” لبريطانيا عام 1987 ، أعرب الفنان الراحل محمد باطما عن إعجابه بأداء فرقة “نومادس” لمحمد خاموش، الذي أسس أيضا فرقة “صوت المغرب” عام 1989 التي قدمت العديد من السهرات الموسيقية لفائدة الجالية المغربية بالخصوص .

وفي عام 2007، أنجز ابن بطوطة الصغير، الحائز على الحزام الأسود في الفنون القتالية، بحثا آخر فريدا من نوعه عن “جهود المسلمين في رياضة الدفاع عن النفس”، مركزا على دور منظومة القيم الأخلاقية التي أتى بها الدين الحنيف في هذا الصدد.

ولا يقف طموح محمد خاموش عند حدود، هو المهووس بالمعمار الإسلامي في المغرب والأندلس ، فقد نقل هذه التجربة عام 2009 إلى الجزء الباكستاني من إقليم كشمير مثلا، وقدم محاضرة في جامعة باكستانية في 5 فبراير 2011 “يوم التضامن مع إقليم كشمير”.

وفي مسقط رأسه العرائش، شيد محمد خاموش، الذي درس الإعلاميات في لندن، بيتا على شكل متحف نقل إليه جماليات النقش الإسلامي من قصر الحمراء في غرناطة، ومن إشبيلية وغيرهما.

ولم تقتصر رحلة ابن بطوطة الصغير على العالم الأسيوي وحده، بل شملت البلدان الاسكندنافية أيضا، ليتحول إلى “ابن فضلان الصغير” ، إذ ألقى محاضرات عام 2012 في مؤسسات إسلامية بكوبنهاغن بمشاركة 27 جمعية إسلامية.

ويسعى محمد خاموش ما وسعه الأمر والوقت إلى تقديم تجربته ونقل “الذبذبات الإيجابية” إلى الجيل الصاعد في المغرب، فقدم محاضرة عام 1997 بالرباط أمام تلاميذ متفوقين في مادة الباكالوريا، وفي جامعة صيفية بسلا، وأمام تلاميذ الثانوية التأهيلية ابن سينا في القنيطرة، وفي المجلس العلمي بطنجة، وفي نادي الموظفين بالعرائش، وكذا بمكناس …

وكان الرحالة والباحث المغربي قد أسس أول دار شباب في بريطانيا عام 1987 بمعية مغاربة غيورين من أجل تعليم الأطفال واليافعين من أبناء المهاجرين بالخصوص اللغة العربية والقرآن الكريم والموسيقى والرياضة فضلا عن دروس في الدعم المدرسي.

وحيثما حل وارتحل، لا يشهر محمد خاموش جوازه البريطاني ولكنه يرفع العلم المغربي، ويتحدث أمام جميع من يلتقيه عن بلد عريق في أقصى غرب القارة الإفريقية، يحمله بين جوانحه، قدم للإنسانية نصيبه من الحضارة، وما زال في جعبته الكثير مما يستطيع أن يقدمه.

*و.م.ع

‫تعليقات الزوار

21
  • Zakaria
    السبت 22 فبراير 2014 - 17:06

    تحية من مدينة العرائش ومدرسة رقادة للاستاد خموش

  • الياس خنخور
    السبت 22 فبراير 2014 - 17:55

    إلى الأمام ومزيدا من الطموح والاجتهاد ……..العرائش فخورة بك ايها البار لازلت الى الان منبهرا ومندهش بروعة الترات اللدي شاهدته بمنزلك والله اني احسست كانني بقصر الحمراء بغرناطة الاندلسية بارك الله فيك رفعت رؤسنا والله انك سفير فوق العادة وسفير فخري لمدينة العرائش العريقة….. اخوكم وصديقك الياس خنخور

  • عصان
    السبت 22 فبراير 2014 - 18:36

    نعم الرجل خلقا و فكرا و ابداعا

  • حمو
    السبت 22 فبراير 2014 - 19:28

    لقد تعرفت عن هذا الصديق عن قرب كان يزورني كل مساء حين يتواجذ بالمغرب يقتني الكتب ويتعاطف مع المثقف كنا نتجاذب اطراف الحديث في مواضع شتئ رغم اختلافنا في مسالة الهوية ورغم تباعدنا من حيث المكانة الاجتماعية كان يحترم افكاري المتطرفة في مسالة الانتماء الهوياتي انسان ذو ثقافة واسعة يبتسم دائما غيور علئ الوطن كل ما قيل في حقه فذلك قليل من كثيرلك يا سيدي الف تحية من ركن القيسارية مني واخبرهك ان حمو لم يعد كتبيا…انتهى

  • مغربية خالصة
    السبت 22 فبراير 2014 - 21:37

    محمد خاموش ابن البلد العظيم كثر الله من امثالك لقد شعرت بالزهو و الافتخار و انا اقرا هدا المقال الشيق الدي يستعرض منجزاتك العظيمة و ما اسدته يمناك من اعمال جليلة و خير لوطنك و للانسانية جمعاء سواء داخل او خارج الوطن , و اني لانوه اجل التنويه بالخدمات الجليلة التي تسديها ايضا للاسلام و المسلمين و دلك بنشر ثقافة التعايش و التسامح التي يدعو اليها الاسلام الحقيقي اسلام الرحمة و التسامح و الاخاء و البر بالضعفاء اينما كانوا حتى و ان كانوا حيوانات فقد قال نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم :(في كل دي كبد رطبة اجر) بارك الله فيك ايها المغربي الشهم البطل ,و اعانك على مواصلة مسيرتك الوردية و تحقيق اهدافك النبيلة انه مجيب الدعاء.

  • Mohamed
    السبت 22 فبراير 2014 - 21:45

    Bravo ولد بلادي العراىش الحبيبة المنسية ومزيدا من العطاء.

  • Ragala Ahmed
    السبت 22 فبراير 2014 - 21:57

    Il y a une dizaine d'années que j'ai connu so Mohamed Khamouch à l'aide d'un ancien ami Mostapha Asri (que Allah Bénit son ame au Paradis ) on a bien parlé le premier jour ..il m'a raconté ses aventures au khazakhistan ,en Inde ,à Siri Lanka et les conflits entre le nord et le sud et son voyage dans ce lieu de conflits mortels entre les tigres des tamils puis au philipines ,en Chine ,au Formoza ,au Japan en Inde où il a trouvé dans un magazin d'une bibliothèque une revue sportive avec sa photo …et sa privation d'enter en Iran ..j'étais vraiment enthousiasmé par son voyage aux confins les plus lointains de la

  • Ragala Ahmed
    السبت 22 فبراير 2014 - 22:32

    Si Mohamed Khamouche se sent glué avec son ame au passé glorieux de notre civilisation arabe ..je vois en sa personne un pont qui relie les siècles lumineux avec notre temps pour provoquer en nous l'envie d'aimer notre histoire civilisationnelle qui était un vrai tremplin pour l'europe qui a battu sa glorieuse victoire en science sur les écrits arabes aux universités Andalous qui etaient des lieux de pélerinage ou comme des fourmilières fréquentées par des étudiants venus de toute l'Europe pour assimiler les sciences à Cordoe ,à Seville ,à Granada ,à Fez et à Bagdad …ce passé lumineux de notre civilisation musulmane a trouvé son apothéose au coeur de notre ami pour faire de sa maison un vrai musée d'arcades différents ,de portes qui racontent leurs reflets issus de grandes portes des palais ,des mosquées ou des écoles andalous ou de Fez ou d'autres lieux où Si Khamouche a flairé queques choses de notre civilisation .ce voyage dans l'art de nos ancestres lui a poussé d aller à Boujd

  • Marroquino
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:27

    زرته من زمان في بيته في وسط لندن، وأراني بعض الصور الجميلة له في الصين والهند وغيرهما، وكذلك بعض بعض البحوث التي عنده. فقلت عنه: إنه ابن بطوطة، وها قد أعطي له هذا الاسم، ما شاء الله عليه، هو فعلا رجل باحث خدوم متواضع، يمتاز بكل الصفات الحميدة، ذو كفاءات متعددة، طموح…
    أسأل الله تبارك وتعالى أن يبارك في جهوده، وأن يوفقه لكل خير. آمين

  • قريب نحرك
    الأحد 23 فبراير 2014 - 00:40

    ألف تحية لك سيدي فعلا تستحق لقب سفير المغرب المتجول … كلميم

  • khalid berouain
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:03

    نحن كعرائشيين نفتخر بك ياخينا وصدقنا
    نعم الاخلاق وحسن السلك ومزيدا من العطاء

  • Halima Ibrahim
    الأحد 23 فبراير 2014 - 01:29

    1جميل ما فعله و يفعله هذا المواطن.بالتوفيق.لكن و عكس ما قام به بن بطوطة،لم يروج لتراث المغرب،خصوصاً المعمار المغربي الأصيل الذي للأسف الشديد،كأغلب المغاربة،يوصف بالأندلسي أو للتمييع،بالإسلامي(يعني بدون جنسية).الشيء الذي لا أفهمه هو لماذا أندلسي؟أول بناء على الطراز المغربي هو قصر الحمراء الذي بناه ملك بربري مغربي وذلك بعد مرور أكثر من قرنين على وجود الإسلام في ايبيريا,كما أن ساكنة قرطبة انذاك كانت جلها بربرية، بحكامها و بمثقفيها و صناعها(كما ذكر عالم مغربي،لا أتذكر إسمه،في قناة السادسة،أنه بني مسجد في الشمال على الطراز المغربي قبل قصر الحمراء لكن للأسف هدم).لماذا تنسب انجازات المغاربة لجنسيات أخرى هم منها براء؟ المؤرخون الغربيون و حتى الإسبان يصفون ذلك المعمار ب"Moorish Architecture"(يعني مغربي) نسبة ل"The Moors" نسبة لموريطانيا إسم المغرب قبل الإسلام (لا علاقة لموريتانيا التي صنعتها فرنسا واعطتها ذلك الإسم،والتي لم تكن تحت حكم The Moors)الذين حكموا كذلك الصقلية, اكثر من 200 سنة.قالت صحفية إطالية عن هاته الحقبة بأن الموريون حققوا نموا و تطورا في جميع المجالات لم يحققه الروم طيلة عهدتهم.

  • Halima Ibrahim
    الأحد 23 فبراير 2014 - 02:04

    2- لماذا يخفي المؤرخون و المثقفون المغاربة هاته الحقيقة؟ و إذا حدث وذكر بعضهم "The Moors" تحدثوا عنهم كأنهم اجانب جاؤوا من وراء البحار! المعمار العثماني مزيج من الإغريقي/اليوناني كما أن كل البنايات التاريخية في إسطنبول صممها مهندس يوناني، لكن الأتراك لا يتحدثون إلا عن المعمار العثماني! نفس الشيء بالنسبة لما يسمى بالمعمار، السوري، الذي هو مزيج من المعمار الإغريقي و الإسلامي، لكن الكل يصفه بالأموي بما في ذلك المغاربة. لماذا فقط المغاربة الذين يسلبون أجدادنا من انجازاتهم العملاقة وينسبونها للأجانب؟ إلى هذا الحد دفعهم حقدهم و بغضهم للمغاربة الأصليين، أن ينكرون لكل ما حققوه وابتكروه و أبدعوا فيه؟ في عهد الروم كانوا من أجود المزارعين، و من أمهر صناع الفسيفساء، مما يفسر إنفراد المغاربة في صناعة الزليج المغربي.كما قيل عنهم أنهم ساهموا في تاريخ البشرية. يجب وضع حد لهذا التزوير و الإجحاف الذي طال أمده، و الذي يعرض تراثنا للسرقة بحجة أنه أندلسي وليس مغربي، كى تفعل و تقول الجزائر.

  • الصديقي سيدي فوزي
    الأحد 23 فبراير 2014 - 04:01

    ابن البلد الأصيل

    محمد خموش
    يا أصيلا
    يا ابن البلد
    رفعت اسم المغرب عاليا
    للوطن أنت نِعْم الولد
    هاجرت
    فلم تغيّر منك الغربة شيئا
    وبقيت ذلك الوفيّ للبلد
    ولم تنقص من اعتزازك شيئا
    بل زادتك ولاءا لعهد الأبد
    شرّفت دينا
    أينما حللت أو ارتحلت
    علّمت جيلا
    ثقافة لها كم قد مثّلت
    شاركت في علوم
    وفي فنون لكَم أبدعت
    يا ابن العرائش
    أنت مفخرة فما أبقيت
    من مجادة أو فضل
    إلا وله حكيت
    زادك الله فضلا
    كما في حسن سعي أبليت
    ورفع لك شأنا
    كما لنجمة علمنا علّيت
    نحن مغاربة أينما كنّا
    بجواز مغربيّ افتخارنا
    نحن مسلمون أينما سرنا
    بعقيدة الإسلام اعتزازنا
    نحن العرب كيفما صرنا
    لحضارة الأجداد انتماؤنا
    فعاش وطن
    وعاش دين
    وعاش شعبُ مجدنا
    وعاشت لغة
    وعاشت أمّة
    هي دوما في دمِنا

    الصديقي سيدي فوزي

  • Tgv Laayoune
    الإثنين 24 فبراير 2014 - 05:38

    الرحالة بن بطوطة كان رحالة ومكتشف ومؤرخ ولكن مما اقدر واحترم هو المؤرخ المشهور ابن خلدون ولا متيل له بحيىت أينما سافر كانت بوحوتاته في الأصول البشرية والتاريخ والحضارة بل الحضارات والقبائل ومختلف الشعوب وأنواع البشرية ومن اين تمتد اصولهم ، مما يتطلب تكونه هو عدد كبير من يقارن ابن خلدون في البحت عن أنواع البشرية وحضارتهم وتقاليدهم وعاداتهم ومنتوجاتهم التي يختصون فها ويتفوقون بها عن الآخرين وكتب الكتب لأيفادة الشعب المغربي داخل المغرب ولتعرف علي شعوب العالم لئنه ليس كل ساكنة المغرب تعرف ساكنة العالم وأفكارهم وعاداتهم وتقاليدهم وحضارتهم ، يتطلب بعت خبراء مغاربة الي اربعة اركان العالم في البحت و جمع هده البحوتات التاريخية والحضارية والتقالدية والسكن والعيش مع بشرية العالم لمعرفتهم جد المعرفة لكي يمكن اخد الخبرة والواقع الحقيقي لتزويد الشعب المغربي بالصورة الحقيقية .

  • hajiba elgada
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 17:46

    الشكر الجزيل لكم لان محمد خموش لم يأخد حقه في الاعلامكما ينبغي لانه لم يقتفي اثر ان بطوطة فحسب بل زاد عليه في مجموع الدول التي زارها وحمولة محمد خموش ليست الترحال واقتفاء ابن بطوطة فحسب بل ما تحمله جعبته من معرفةللمعمار الاسلامي وتخليده في بيته الذي هو درب من الخيال الواقعي لما يحوي من تجسسيد للاقواس المخلدة في الاندلس و بعض نماذج للاقواس الموجودة في مكناس وغيرها ،ودائما اردد ان بيت يجب ان تتبناه وزارة الثقافة وان يصبح متحفا حقا يزار ففيه لمسة من حضارة الاندلسية وجمع بين الماضي الرائع ةالحاضر الحزين حقا هذا العبقري لم يأخد حقه في العالمية و الشهرة كي يروي ما تزخر به جعبته من الرحلة ومن المعمار الاسلامي الزاخر بعبق التاريخ المجيد ,تحية لفناننا الرائد ومزيدا من التألق 

  • Larache boys
    الثلاثاء 25 فبراير 2014 - 21:36

    الأخ محمد خاموش أسطورة مغربية بريطانية عرائشية حرة، أسس لبنات لفائدة جاليته في الجيل الثاني و الثالث، أتمنى من المجتمع المدني المتقف بمدينتنا المنكوبة الإفتخار بالمهاجر العرائشي الدي يفتخر بهويته عوض تقزيمه و التأمر عليه لإبعاده لأهداف سياسية. فالأخ خاموش قد زار كدلك إسرائيل لزيارة بقايا قبر سيدنا موسى بجوازه المغربي. نعمة الحب و التضحية للمهاجر العرائشي ببريطانيا.

  • هشام السطي
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 10:21

    صديقي العزيز محمد، أنت فخر أبناء مدينة العرائش

  • rachida
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:01

    انا اقرا هذا المقال الشيق الذي يستعرض منجزاتك العظيمة من اعمال جليلة وخير لوطنك وللانسانية جمعاء سواء داخل او خارج الوطن أتمنا من الله أن يحفظك ويرزق لك الصحة. وهذا شرف كبيرا للمغاربة.

  • Imane Serroukh
    الخميس 27 فبراير 2014 - 18:09

    Salam Alikum..
    I can't tell,Alhamdol'Allah, how much the Moroccans and all who knows this 'Ibn Battuta Araichi' are truly proud and fascinated with all what he has done and still doing, and all the spent efforts to walk in a way that he chose to achieve what he sees the best to revive a sacred and a beautiful Moroccan Islamic Heritage..Thank you with all respectfull words..

  • Abdo Bilal
    الجمعة 6 مارس 2015 - 08:08

    محمد خموش شخصية مغربية عرائشية متميزة، خزان معلومات فيما يتعلق بالفن المعماري الإسلامي راكمها بفعل تنقلاته بين مختلف الأقطار والأمصار، ابن بطوطة العرائش الذي خرج منها في سن مبكرة إلى ديار المهجر لم ينسى هويته وثقافته بل زاد وصقلها بتجارب متعددة، أتمنى أن يأخذ الاهتمام ولو اليسير من مسؤولينا فهو يستحق التكريم وبجدارة.
    تحياتي لك أيها الإنسان المتواضع

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 19

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 7

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 9

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 1

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير