ابن كيران، منصور وحقيقة الوظيفة العمومية

ابن كيران، منصور وحقيقة الوظيفة العمومية
الأحد 29 يوليوز 2012 - 20:10

حاول السيد رئيس الحكومة، من خلال برنامج بلا حدود الذي بثته قناة الجزيرة، أن يظهر المغرب كجنة مقارنة بدولة مصر، وذلك بمقارنته بين أجور الموظفين المغاربة ونظرائهم في مصر، وهو ما راق محاوره السيد أحمد منصور، دون أي تشكيك أو تعقيب وكأن الأمر يتعلق بحقيقة جلية لا يأتيها الباطل لامن خلفها و لامن أمامها. فلماذا لم يسأل مقدم البرنامج رئيس حكومتنا الموقرة عن: كم عدد الموظفين بالمغرب؟ وما هي نسبة الموظفين الأغنياء قياسا إلى باقي الموظفين؟ وماهو المستوى المعيشي للمغاربة؟ وكم يساوي أجر الكراء، مثلا، في المغرب؟ و ماهي نسبة الضرائب المقتطعة على الدخل؟ وماهي تكلفة المشتريات كأسعار المحروقات والخضر واللحوم؟ وإذا كان المغرب بهذا التقدم، فلماذا يأتي دائما متأخرا على أغلب الدول العربية، بما فيها مصر، ضمن مؤشرات التنمية البشرية؟ ثم لماذا تجاهل هذا الصحفي آلاف أرباب سيارات الأجرة، الذين خرجوا في مسيرات احتجاجية ضد الزيادة في ثمن المحروقات، ولم يثر اهتمامه إلا سائق أجرة وحيد قال له بأن تلك الزيادة مبررة؟

إننا نجزم أنه لو طرح السيد احمد منصور هذه الأسئلة على السيد ابن كيران، لاتضح به له، بالفعل، أن سراب الأجور المرتفعة التي سردها عليه، ماهو إلى تلك الشجرة التي تخفي الغابة، ولعلم وعلم معه المشاهد أن آلاف الدولارات التي يتحصل عليها الموظف المغربي لا تكفيه لاستكمال المصاريف الشهرية نظرا لغلاء المعيشة؟ فهل نقارن بين أجر موظف في المغرب حيث ثمن المحروقات يتجاوز 12 درهما للتر الواحد، وبين أجر موظف في بلد، كمصر، حيث لا يتجاوز ثمن أجود المحروقات 3 دراهم ؟ إنه لا مقارنة مع وجود الفارق. لكننا ملزمون بإعطاء لمحة عن حقيقة الوظيفة العمومية بالمغرب، حتى لا يُلبس علينا ونعتقد أننا نعيش في جنة دون علمنا.

تشتكي الحكومات المتعاقبة دائما من العجز المالي الذي تسببه كثلة الأجور، حيث تمتص 13% من الناتج الداخلي الإجمالي(PIB) و40% من مجموع النفقات العمومية. لكن أين هي الحقيقة من ذلك؟

فعدد الموظفين نسبة إلى السكان في المغرب لايمثل سوى 2.3%، وهي نسبة ضعيفة مقارنة حتى مع دول مجاورة كتونس 3.7%، والجزائر 4.2%، ومصر 6.2%.. في حين لا تتجاوز كتلة الأجور في المغرب المليون موظف وهو ليس بالعدد الضخم، إذا ما قورن بحوالي 4 ملايين موظف في مصر، مثلا.

فإذا كانت كثلة الأجور في مصر لا تتجاوز 6% من الناتج الداخلي الإجمالي( ب. ن.ب)، فإن نسبة الموظفين تصل إلى 5,7% ( 4ملايين) من مجموع السكان، أما في المغرب فإن نسبة الموظفين لا تتجاوز 2% ( حوالي مليون) من مجموع السكان ومع ذلك تكلف المغرب 13% من الناتج الداخلي الإجمالي( ب. ن.ب) ومن هنا يظهر المغرب وكأنه يوظف أقل و ينفق أكثر .

فصحيح هو أن كثلة الأجور تكلف ميزانية المغرب الكثير، لكن الأصح من ذلك، والذي يحاولون إخفاءه، هو أن معظم الميزانية المخصصة للأجور تذهب إلى فئة قليلة من الموظفين لا تتجاوز نسبة 2 في المائة، حيث تكلف نسبة أقل من 1% من الموظفين الميزانية العامة ما يناهز 15 مليار درهم سنويا، أي نسبة 13% من نفقات التسيير والاستثمار لميزانية 2005، وتصل نسبة الموظفين الذين يتقاضون أقل من 5000 درهم إلى 80% ثلاثة أضلاعهم لا تتقاضى إلا أقل من 3000 درهم. فووفق ما أوردته جريدة لافي إيكونوميك في عدد سابق لها، فإن عدد الموظفين الذين يتقاضون أزيد من 10 آلاف درهم فهم في حدود 10 في المائة، والذين لهم أجر شهري يفوق 15 ألف درهم لا يتجاوز 2 في المائة.

يتضح إذن، أن أجور الفئات التي تحصل على مرتبات عليا هي من يثقل كاهل الميزانية وليس باقي الموظفين، فعلى سبيل المثال، يتقاضى جنرال في الجيش مرتبا شهريا يقدر بـ 83.000 درهم، ورئيس مجلس النواب 80.000 درهم، وسفير 61.000 إلى 100.000 درهم حسب البلدان، ووزير 60.000 دهم، وكاتب دولة 50.000 درهم( معطيات قديمة) ، فضلا عن المرتبات الخيالية التي يتقاضاها مدراء المؤسسة العمومية.

فالخلاصة، هي أن الحكومة مطالبة اليوم بالتوزيع العادل للأجور بين الموظفين المغربة من جهة ، وهي مدعوة لاستيعاب المزيد من الأطر في أسلاك الوظيفة العمومية من جهة ثانية، إذ لا زالت القطاعات الاجتماعية تعاني من خصاص مهول، حيث لا يتجاوز عدد الأطباء 46 طبيب لكل 100 ألف نسمة (مقابل 70 في تونس و 300 في فرنسا)، ومازالت نسبة الأمية تقارب 50% في بلدنا.

هذا فيما يتعلق بمسالة الوظيفة العمومية، و أما من ناحية إصلاح البنية الاقتصادية والاجتماعية فإن حكومة السيد ابن كيران مطالبة بتوجيه اهتمامها نحو ملفات أكثر أهمية، من قبيل استرجاع أراضي صوديا وصوجيا من الشخصيات النافذة، واستعادة جميع أنواع الرخص وتحرير الاقتصاد من الريع وأن تعمل الحكومة إلى سياسة ضريبية أكثر تضامنية كالضريبة على الثروة و عدم استمرار إعفاء الفلاح الكبير من الضريبة، فضلا عن الحسم مع أسطول السيارات التابع للدولة و الموضوع في خدمة الأبناء والزوجات، وذلك الجيش من الاعوان والموظفين الذين يحصلون على أجورهم من الدولة ومع ذلك ويسخرون لخدمة البيوت وأعمال السخرة ومنهم أعضاء الجيش المغربي الذين يشتغلون كالأقنان في ضيعات وسفن الجنرالات ومطابخهم؟

وعلى السيد ابن كيران أن يحدثنا عن آلاف المساكن المخصصة للسكن الوظيفي، والتي توزع عن طريقة المحسوبية، دون أداء فواتير الماء والكهرباء، ويحدثنا عن الأراضي التابعة للملك الغابوي التي أصبحت عبارة عن محميات لممارسة هواية الصيد الأميري؟ فهل من الحصافة والحكمة ان يترك السيد ابن كيران وحكومته كل هذه المطالب والاختلالات جانبا، ثم يغطي شمس الحقيقة بغربال الأرقام المنتقاة التي لن تصمد مع أول امتحان؟

‫تعليقات الزوار

6
  • عمر مغفور
    الأحد 29 يوليوز 2012 - 21:18

    الفرق بين حكومة بنكيران والحكومات السابقة اننا اليوم نسمع بعض الارقام وفي السابق الكل في — حسي مسي–نرى الدخان ولا نرى النار نسمع الاصوات ولا نرى الاشباح.واليوم مع السيد بنكيران وحكومته هناك انتقائية في المواضيع في الحسابات وفي كل شيء ويخفون ما يشاءون ويصرحون ما يشاءون بموجب السياسة وما تقتضيه.

  • مروان
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 00:27

    كلام نواعم بصراحة يراد منه ادخال الانف في اشياء لا تهمك ..ترشح نتا وديك الساعة نشوفوك اش غادي دير هادي في حالة ثقنا بيك

  • سمير اللنجري
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 01:14

    الشاب العلام يبدو أنه يشق طريقه نحو الكتابة في حقل السياسة وكان حظه المشؤوم أن تترأس الحكومة حزب إسلامي معتدل والعلام كما نعرفه يرشف من شذر مذر من الحقول لا الدينية ولا الفكرية حتى لا أقول السياسية فالخوف كل الخوف من هذه الأخيرة شيشويا دلحشوما خويا عبد الرحيم

  • med abdelhamid El Khoumrani
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 02:51

    Bien vu Mr Abedrrahim, logique votre synthèse et bien réfléchie Bravo. j'espère que ahmed mansour aura le courage de répondre à vos questions

  • hicham
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 04:22

    لك معلومات مغلوطة، وبن كيران كان صادقا في كل ماقاله. إذا أردت أن تستوعب جودة الحياة في المغرب والمستوى المرتفع للأجور، فما عليك إلا أن تتحدث مع موظفين من الدول التي ذكرتها؛ ففي مصر مثلا يقوم أغلب الأساتذة بالساعات الإضافية من أجل الحصول على أجر تكميلي لسد نفقات الحياة. هل تعلم بأن الأساتذة في المغرب يتقاضون أجورا أعلى من أقرانهم في روسيا وبلغاريا ورومانيا إلخ .. الأستاذ الجامعي في روسيا يتقاضى ما قدره 3500 درهم مغربية، كذلك هل تعتقد بأن الصحفي منصور اقتنع بكلام بن كيران مجاملة له؟ لا ياأخي . الثورة المصرية قامت لهذا السبب ، أما في المغرب فكلشي واكل

  • abdezhar
    الإثنين 30 يوليوز 2012 - 06:05

    بداية تشكراتي لكاتب هذا المقال النير الذي حاول تسليط الضوء على الديماغوجية التي مارسها رئيس الحكومة في حواره مع أحمد منصور '' المتواطئ" أو الذي لا يفقه عن المغرب أي شيء, فحقيقة الأمر أن المقال أعطى بعض المقارنات بين المغرب وباقي الدول العربية كمصر و تونس ليبين و بعمق مدى التباعد بيننا و بينهم سواء من حيث القدرة الشرائية, أو من حيث عدد الموظفين العموميين و كلها مقارنات تبين مغالطات رئيس الحكومة فالموضفون الدين تحدث عنهم بن كيران على أنهم يتقاضون 5000 درهم في لشهر يكتري المسكن ب 2500 درهم في الشهر ناهيك عن مصارف البيت و العائلة و كل المغاربة يعرفون أحوال الأسواق و اشتعال الأسعار في كل مكان أما عن المسكن الشخصي فهوا لا يندرج ضمن الطموحات الا من رحم ربي، أما عن المظفين الكبار فحدث و لا حرج، و في النهاية شكرا سي العلام على هذا المقال

صوت وصورة
برنامج المثمر للزرع المباشر
الأربعاء 3 مارس 2021 - 21:29

برنامج المثمر للزرع المباشر

صوت وصورة
زيارة أخنوش لإقليم شفشاون
الأربعاء 3 مارس 2021 - 20:30 108

زيارة أخنوش لإقليم شفشاون

صوت وصورة
حوت ضخم بشاطئ الجديدة
الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:31 15

حوت ضخم بشاطئ الجديدة

صوت وصورة
فضيحة طريق بآسفي
الأربعاء 3 مارس 2021 - 16:14 5

فضيحة طريق بآسفي

صوت وصورة
المصلي تلتقي المجتمع المدني
الأربعاء 3 مارس 2021 - 14:44 3

المصلي تلتقي المجتمع المدني

صوت وصورة
فرح الفلاحين بجهة البيضاء
الأربعاء 3 مارس 2021 - 13:50 4

فرح الفلاحين بجهة البيضاء