اختراع عيوش يتفوق على الشيخ غوغل

اختراع عيوش يتفوق على الشيخ غوغل
الجمعة 29 نونبر 2013 - 14:11

اختراع جديد ذاك الذي خرج به عيوش، لم ينتبه إليه يوما لا الصينيون ولا الفرنسيون ولا حتى الأمريكيون ذوي الأصول الإنجليزية، حينما اكتشف نظرية جديدة مفادها أن “الدارجة” لغة تستحق أن تدرّس، وباعتباره مغربيا ذو هوية فرنكفونية لم يستطع البوح بأن على الفرنسيين أن يتعلموا “اللغة الدارجة الفرنسية”، فبوطنيته العالية وحبه للوطن واستعانته بخبراء ومختصين في مجال “علم الدارجة”، استطاع أن يقنع الإعلام المغربي بضرورة تسليط الضوء على نظريته العبقرية.

أسالت نظريته المداد الكثير، كنت أتمنى أن يؤيده أحد ما ولو بموقف خجول، لكن للأسف كثرت الانتقادات حوله، المغاربة جلهم التفوا ضد هذه النظرية، وذكروني بالعالم “غاليلو” الذي اكتشف أن كوكب الأرض كروي الشكل، فما كان من قومه إلا أن أمروا بإعدامه، ثم نيوتن الذي اتهموه بالجنون بعد أن اكتشف الجاذبية على وجه الأرض..

إن عيوش بالفعل يُعتبر عبقري زمانه، رجل لا علاقة له من قريب أو بعيد باللغة، واستطاع أن يسيل المداد، وأكثر من ذلك استطاع أن يجذب خبراء يؤكدون قوله، رغم أنني أتساءل من هم هؤلاء الخبراء؟؟

والأدهى من ذلك وما أثار ذهولي وهو أنه استطاع أن يُخرج المثقف والمفكر والمؤرخ المغربي المعروف على مستوى العالم من عزلته التي كان فيها، حيث كان يرفض قبل ذلك الرد حتى على المثقفين الذين يوازونه في الفكر كعابد الجابري نموذجا. أكيد الأمر غريب جدا ويدعو إلى كثير من الريبة.

الدارجة ستُدرّس، أمر جد ممتع أن تصبح مدارسنا صرحا لـ”راس الدرب”، و”قريقيبة “و”بوزبال “و”كليميني”، و”البيغ الخاسر” و”الساطات “و”الموسطاشات” .. ستصبح المدرسة مسرح من لا مسرح له، وسيكثر العالمون والمتعالمون، وسنصنع دولة متقدمة في الهدرولوجيا والكادرولوجيا والتخلفولوجيا، سنصبح دولة متقدمة بامتياز بخطوات إلى الأمام حيث سنسبق الشمس وسنتركها خلفنا ..

عيوش دخل التاريخ من أوسع أبوابه، صراحة أصبحت معجبا بهذا الرجل، وتمنيت لو أعطاني توقيعا له باللغة الدارجة المغربية على معيار المصطلحات التي ترجمها خلال مناظرته ضد العروي، والذي أبان من خلالها على كعبه العالي وتمرسه المتميز في مصطلحات “الزنقة” و “راس الدرب” وما خفي كان أعظم، وأكيد في الحلقات القادمة من سلسلة الإعلام العمومي سيتم استضافة عيوش مستقبلا كخبير في علم “الدارجة” بالنظر إلى اكتشافه الذي حير به الجميع، إنها العبقرية بامتياز.

سننتظر مرة أخرى مع مرور الزمن، حينما سيخرج عيوش ويقول لقد اكتشفت حروف اللغة “الدارجة”، وسيرسم حينذاك رموز “ولاد الحومة”، “صندوق العجب”، ديما راجا ديما وداد”، “سوسن + نوفل = LOVE” …، لغة “الحيوط” لغة قديمة في المغرب، وسيعتمد عيوش على صفحات “بوزبال” و”كيليميني” و”قريقيبة” من أجل نشر هذه الثقافة، وسيصبح المغرب الدولة الأولى في العالم التي تعتمد على الدارجة في تعليمها مما سيأهلها لأن ترتقي في سلم اللغات الأقل تداولا في العالم، وبالفعل سيصبح العِلْمُ المغربي علما منفصلا عن العِلْمُ الدولي، وسنحتاج آنذاك إلى محرك الشيخ عيوش بدل محرك الشيخ “جوجل”.

*صحافي وفاعل حقوقي

‫تعليقات الزوار

11
  • bramohandis
    السبت 30 نونبر 2013 - 00:25

    الى صاحب المقال نحن مجمعون على أن اللغة العربية هي من ثوابتنا المقدسة لكن قولك الدارجة " كلام الزنقة" و" راس الدرب" و تحقيرها بهذا الأسلوب يهين ويسيء الى 40 مليون مغربي الدارجة هي لغتنا المتداولة مع أبائنا و زوجاتنا و أبنائنا . احترم نفسك يا هذا و لا تجعلني أخرج على لباقتي و أبصق على كلامك . بشر كيداير تيحقر أصلو !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • عبو البيضاوي
    السبت 30 نونبر 2013 - 19:47

    كاتب المقال في الحقيقة لم يحقر اللهجة الدارجة و انما حاول اظهار تقصيرها عند استعمالها اواعتمادها كلغة رسمية للتدريس ، و اعطى بعض الامثلة لا على سبيل الحصر ليبين ان اللهجةالمغربية بعيدة عن اللغةالعربية بسبب الاشتقاقات الغريبة و الكلمات الدخيلة التي لا تنتمي لا من قريب ولا من بعيد للنسق اللغوي العربي او الدارجي و بالتالي لا يمكن اعتمادها لانها ستنتج مواطنا غريبا عن ثقافته و عن هويته .

  • sifao
    السبت 30 نونبر 2013 - 21:45

    عيوش يا سيدي طرح اعتماد الدارجة المغربية في التعليم كبديلة عن العربية الفصحى كمسألة اكاديمية ولم ينطلق في ذالك من خلفية سياسية حتى تهاجمه من هذا الباب ، وأقول الهجوم بالمعنى اللااخلاقي للكلمة ولن يرتقي ابدا الى مستوى النقد ، لان هشاشة طرحة لا يمكن ابرازها الا كقصور منهجي ديداكتيكي ما عدا ذلك ، اكان الكلام للعروي اولغيره، لن يكون في محله ، مثل هكذا قضايا من اختصاص علماء التربية والبياغوجيا وخبراء الديداكتيك وعلماء اللغة ، اما المناولات السياسية للقضية ، وما اكثرها ، فهي خارج نطاق اي نقاش، لانها لن تجد سندا في الواقع التعليمي للمدرسة المغربية يبررها ، ومن المدهش جدا ان يستخف الانسان من أحد ثوابته الحياتية (الدارجة) نصرة لثوابت وقيم اخلاقية يعتبرها خارجة عن اي نقاش وكأنها حقائق مطلقة مبرهن عليها مخبريا
    سوسن + نوفلى = LOVE تعبير عن احدى القيم الانسانية المتجذرة في كل كائن بشري والمغيبة بشكل قسري عن ثقافتنا تحت ضغط المقدس الذي تدافع عنه، ويعبر عنها بهذه البساطة، اين المشكل في ذلك ؟ الحب لا يعترف بالحدود لا في اللغة ولا في المشاعر ، ولا ادري ما الفرق بين نوفل +سوسن= love و"سوسن تحب نوفل " ؟

  • مغربي
    الأحد 1 دجنبر 2013 - 20:51

    شكرا يايوسف عن التعبير,عيوش بعد ان وجد المغرب مستقراوسائر في طريق النمو يريد ان يشتته ويجعل كل منطقة تغني على ليلاها. بدل ان يغترع طرق يسيرة للسير قدما في التنمية هويشد الخناق عن الدولة ويثقل كاهلها بالميزانيات, (وهي لديها ماّرب في حاجة اليها),وتجعل ادباء المغرب منغلقين عن انفسهم وفي عزلة عن اقرانهم في العالم العربي.

  • mohamed
    الإثنين 2 دجنبر 2013 - 11:08

    ارى ان فكرة التدريس بالدارجة حسنة.بحيت انها هي المتداولة والمفهومة من طرف المواطن المغربي.ولكن هناك مشكل هو ان المغاربة ليست لهم دارجةمواحدة.يعني نجدفرق بين الشمال والشرقوالغرب والجنوب.وهادا كاف لفهم المسالة انها خطء ولاتنجح في بلد له عدة لهجات.

  • مواطن2
    الإثنين 2 دجنبر 2013 - 22:04

    في اعتقادي ان جل المثقفين يغطون في نوم عميق.والا كيف يفوتون ما قاله شخص يدعو الى تعليم بالدارجة. وكان على الاستاد العروي ان يساله سؤالا بسيطا = هل تسمح لأحفادك – ان كان له احفاد ان يتعلموا بالدارجة . انه وامثاله يمنعون على اولادهم التكلم بالعربية ويمنعون عنهم التجول في الاحياء الشعبية ويمنعون عنهم مخالطة بسطاء القوم ويتبلجون امام كاميرات ليقولوا للمغاربة = علموا اولادكم الدارجة . منتهى السخرية …ان مثل السيد عيوش يريدون ان يجعلوا من المغاربة عبيدا لهم ولأولادهم . ان مثل السيد عيوش يريدون قطع الطريق على كل من له طموح . انه وامثاله يريدون ان يكون العلم في متناولهم فقط .انها منتهى الانانية.انه وامثاله باختصار يحتقرون هدا الشعب. وكان على السيد العروي ان لا يجلس في ندوة يحضرها مثل السيد عيوش. ويكفي ان نرى بالشارع المئات من المعطلين حملة الشهادات بالعربية في حين ان غيرهم يتربعون على كراسي المسؤولية لا لشيء سوى لانهم يحملون شهادات بلغات = اجنبية = اقول للسيد عيوش وامثاله = يقول الله تعالى = كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون= و اتقوا الله في هدا الشعب.

  • عبده
    الإثنين 2 دجنبر 2013 - 22:27

    اللهم استرنا من هذا الحصاد المر لتعليم اقر العالم فشله قبل وبعد ان اقررناه نحن.الدارجة ايها الناس ليست لغة .واللغة فقط هي التي بها تكتسب المعرفة. ان العيوشي يخطط للقضاء على الامية في الغرب في5 … ايام و بدون معلم. وبذلك يكون قد اخترع فكرة عبقرية تحل مشاكل كل العالم في محاربة الامية .وله من اصحاب التعليقات السابقة1234 شهود اثبات يا سلام! ومريضنا ما عندو باس

  • اخو زينب
    الإثنين 2 دجنبر 2013 - 23:00

    اعتقد ان تدريس الدارجة والامازيغية مخطط استعماري 100\100

  • hamad
    الثلاثاء 3 دجنبر 2013 - 07:56

    Toutes les langues ont des niveaux différents allant de l'argot jusqu'à la langue soutenue. Et de nombreux auteurs usent l'un des niveaux qu'il constaten adéquat au message qu'ils désirent faire véhiculer sans être entravés par les mauvaises intentions de ceux et celles qui ne cherchent qu'à nous imposer une langue morte moralement ,une langue utilisée par des fanatiques sèmant la terreur en Asie, en Afrique et Au moyen orient .
    Toutes les langues seraient admirables dans le cas où elles aspiraient à améliorer les conditions de vie des êtres humains /

  • بدون اسم
    الثلاثاء 3 دجنبر 2013 - 12:44

    والأدهى من ذلك وما أثار ذهولي وهو أنه استطاع أن يُخرج المثقف والمفكر والمؤرخ المغربي المعروف على مستوى العالم من عزلته التي كان فيها، حيث كان يرفض قبل ذلك الرد حتى على المثقفين الذين يوازونه في الفكر كعابد الجابري نموذجا. أكيد الأمر غريب جدا ويدعو إلى كثير من الريبة.
    الأستاذ العروي لم يخرج من عزلته إلا لأن السيد عيوش استفزه
    و الاستفزاز هو لغة العباقرة حقا

  • علام
    الثلاثاء 3 دجنبر 2013 - 22:45

    صحيح أن عيوش لايعرف من اللغة العربية غير حروفها (أو مُحال!) لكنه خبير في مجال التواصل والإشهار، وقادر على الجعجعة حتى وإن كان الموضوع تافها.

    حذار من الثقة في طرح لا يؤمن به حتى صاحبه (عيوش مثلا)، أسألوه أين تابع دراسته وأين تابع أبناءه ويتابع أحفاده دراستهم، لتعرفوا الخبر اليقين.

    هذا من جهة، أما من جهة أخرى، فشخصيا لا أرى مانعا من تبسيط اللغة العربية والرفع من مستوى الدارجة، كبقية الشعوب، لكل لغته الرسمية ولغاته العامية، وعلينا أن نطرح الموضوع بدون تعصب أو انحياز.

    أما إذا رغبنا في استعمال اللغة العربية الفصحى كلغة رسمية وعامية في آن واحد، فالأمثلة عديدة لشعوب عملت وبحق على إشاعة استعمال لغتها الرسمية بين عامة الناس، وأول ما قامت به إقصاء جميع اللغات كالفرنسية أو الإنجليزية من جميع مناحي الحياة العامة كالإدارة والإعلام …؛ كما عملت ولمدة طويلة على تقوية حصص اللغة الرسمية بالمدارس والمعاهد على مختلف مستوياتها بما فيها الجامعية؛ تشجيع المنتوج الثقافي من أدب و سينما وفن .. وتخصيص ميزانيات ضخمة لنشر لغتها بين مواطنيها إلى أن تمكنوا منها .. وقاربت من تحقيق غايتها هذا دون إقصاء اللهجات

صوت وصورة
ضحايا الاعتداءات الجنسية
الجمعة 11 يونيو 2021 - 23:50 4

ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
أولويات البيئة بمعامل لافارج
الجمعة 11 يونيو 2021 - 21:42 8

أولويات البيئة بمعامل لافارج

صوت وصورة
بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي
الجمعة 11 يونيو 2021 - 19:42 17

بوريطة وموقف البرلمان الأوروبي

صوت وصورة
وزيرة الخارجية الليبية في المغرب
الجمعة 11 يونيو 2021 - 17:46 7

وزيرة الخارجية الليبية في المغرب

صوت وصورة
تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:59 4

تنسيق النيابة العامة والأمن الوطني

صوت وصورة
جوائز أفريكا موتورز
الجمعة 11 يونيو 2021 - 16:06

جوائز أفريكا موتورز