ارتفاع عدد قتلى "حافلة الرشيدية" إلى 11 شخصا

ارتفاع عدد قتلى "حافلة الرشيدية" إلى 11 شخصا
الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:26

ارتفعت حصيلة قتلى حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين، على مستوى واد دمشان بجماعة الخنك، بإقليم الرشيدية، إلى 11 شخصا، بعدما عثرت فرق الإنقاذ على جثث ثلاثة آخرين بسد الحسن الداخل.

وتمكنت مصالح الوقاية المدنية ومصالح الجيش والدرك الملكي والقوات المساعدة من العثور على جثث ثلاثة مفقودين، تم نقلهما إلى قسم الأموات بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، فيما لازال البحث مستمرا للعثور على باقي المفقودين.

وكشف مصدر مسؤول، غير راغب في كشف هويته للعموم، أن الحافلة كانت تقل 51 شخصا، تم إنقاذ 29 منهم، حالة أحدهم خطيرة، والعثور على جثة 11 آخرين، مشيرا إلى أن أزيد من 10 أشخاص مازالوا مفقودين إلى حدود الساعة.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم تشكيل لجنة جهوية برئاسة والي الجهة، من أجل البحث عن المفقودين وتقديم العلاجات الضرورية للناجين، مشيرا إلى أن موعد دفن المتوفين سيتم إعلانه في وقت لاحق، وفق تعبيره.

‫تعليقات الزوار

23
  • %%%%
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:42

    c accidents qui pesent lourd sur la balance des accidents de la route et sur les statistiques puisque les chiffres vous intéresse c votre faute et seulement votre faute arretez de nous baratiner avec votre bla bla et jeter la pierre sur les conducteurs . pour moi vous etes tous coupables et vous avez leur sang sur les mains .nb tous cela aurait pu etre évité si vous fesiez votre boulot en toute ame et conscience.

  • نصراوي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:44

    لا الاه إلا الله محمد رسول الله.لا يسعنا في هذا المصاب الجلل الا القول،.ان لله وإنا إليه راجعون.تغمض الله الموتى برحمته الواسعه.

  • ارا شي بلاغ
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:47

    وكالعادة سيتكفل الملك بمصاريف الدفن ولن يعاقب اي مسؤول ولن يسستقيل اي مسؤول ولن يتم اصلاح الطريق

  • رضوان برنيط
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:55

    تعازينا الحارة لساكنة اقليم الرشيدية قاطبة في هذه الحادثة المؤلمة.
    انا لله و انا اليه راجعون

  • someone
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:56

    لماذا لا يتم وضع حواجز الدرك أو الشرطة عند كل الوديان التي تعرف الفيضان لردع السائقين المتهورين الذين يتاجرون بأرواح الأبرياء. واش حتى تجي في الراس عاد نبداو نرسلوا فرق التنقيب على الجثث.

  • إلى متى
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:56

    إلى متى سنستمر في سماع هده الفواجع والماسي في بلدنا هدا ؟ أليس هناك ما يسر ويفرح ام ان واقع الحال يتكلم عن نفسه.

  • علاء
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 15:59

    انا لله و انا ايه راجعون
    بعد تقديم العزاء لأسر الضحايا و التمنيات بالشفاء للمصابين اطلب من اخواننا المواطنين الالتزام بالحيطة و عدم الاستهتار، فأغلب الحوادث التي نعيشها مقرونة بالتسيب و عدم احترام القوانين و النشرات التحذيرية.

  • سلاوي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:01

    هذا هو حالنا ديما الله يرحمهم الأبرياء كيموتو حنا كنتفرجو

  • ورزازات
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:01

    لا حول ولا قوة الا بالله . إنا لله و إن إليه راجعون. تعازيا الحارة لعائلات الضحايا .

  • Me again
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:01

    ها علاش التكوين في رياضة ركوب الامواج و الأنهار مهم مثلما ان التكوين في رياضة تسلق الجبال مهم كذلك لبناء و لصيانة و لصباغة واجهات ناطحات السحاب و بناء أعمدة الكهرباء و الاتصالات و إنقاذ البشر في حالة الكوارث كالفيضانات و الحريق و الزلازل و الحروب!

  • الطيب
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:04

    من خلال العثور على المفقودين عند السد،يتبين مدى قوة جريان الواد و مدى تهور الساءق ،رحم الله الموتى و نتمنى أن يوجد من بين المفقودين الباقين أحياء، لطفك بهم يا رب.

  • متتبع
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:16

    لا حول ولا قوة الا بالله لا حول ولا قوة الا بالله

  • محمد الزموري
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:17

    إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم ارحمهم واغفر لنا و لهم قدر الله و ما شاء فعل وتعازينا الحارة لأهلهم إنه الأجل المحتوم ولا بد له من سبب.

  • مواطنة غاضبة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:23

    تعازينا الحارة لاسر الغرقى و يبقى السبب تهور السائق و عدم اتخاد التدابير الوقائية من طرف السلطات المكان قريب جدا من مدخل المدينة لكن قدر الله

  • hamza
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:29

    انا شاهد علا تهور السائقين في هاد الطريق الخطر شفت الموت بي عينيا في حافلة نقل مسافرين مبين الرباط والراشدية نقل تساوت الوزن المسموح بيه فايت لدرجة في مكناس ملاقاوش ناس فين ايديرو حوايجهوم والسرعة المفرطة في الفراجات بين الحاجب وازرو كتسالي هاد القصه بي حادت خطير غير سترنا الله لدرجة الجهة الاماميه للحافلة مشات و كونا علا حافة السقوط من مرتفع جشع الشركات و قلة الراحة المدة الزمنية للراحة والو والعجيب انا الحافلة كتمر من براجات الدرك والمراقبة الطرقية بدون تشجيل مخالفة عايشين الريع في جميع القطاعات لا حسيب و لا رقيب

  • متأمل
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 16:37

    الآن من أراد إصلاحا فليبنِ قنطرة على وادي.. يعتق بها أرواحا من الهلاك.. حتى من كان في نيته بناء مسجد.. النفس عند الله أعظم درجة..

  • كمال
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 17:17

    هذا 2019 عام الكوارث الله يحضر السلامة

  • السائق متهور
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 17:34

    أغلب سائقي الحافلات متهورون بل أغلب السائقين المهنيين .
    يتحملون مسؤولية كبيرة جدا .ولا يهمهم سوى الوصول وكيف ما كان الحال.

    كم مرة ركبت حافلة ورأيت السائق يسوق بسرعة جنونية .ثم إنه لا يقبل النصح ..

    وفي احدى المرات كان الثلج يسقط بغزارة في طريق تشكا بجبال الأطلس حتى أن الطريق لا يظهر للسائق .وتوجهت إليه طالبا منه الوقوف إلى حين توقف الثلج .لكنه رفض بل وإن بعض المسافرين وبخوني وقالوا السائق يعرف أحسن منك ومنهم نساء.
    وفجأة انزلقت الحافلة فوق الثلج حتى ارتطمت بالجبل لولا ألطاف الله لسقطت في هاوية سحيقة.
    لذلك فالمسافرون أنفسهم يثقون بشكل كبير في السائقين ويتحملون المسؤولية في عدم منعه من عبور الوادي.

  • مصطفى الإدريسي
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 17:37

    مع الأسف،لاشيء يسير كما ينبغي في وطني.
    الاستهتار، الفوضى،تعطيل العقل ….كلها مسارات تقود إلى الهاوية….!!!!

  • تويجر عبد الصمد
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 18:24

    كل سنة يتكرر هذا السيناريو أين هي سلطات و الدرك الملكي ؟ حتى كطيح بقرة عاد كيكثارو جناوا …
    خاص تقطع طريق وتكون حملة إستشعارية لسائقين ماشي حتى توقع حديثة عاد بانو زعما كديرو خدمتهم

  • طريق الموت
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 18:35

    السلام عليكم لا حول ولا قوة الا بالله
    ما. بين مكناس والراشيدية 10 باراجات للدرك الملكي والأمن فقط لنهب المال من طرف مستعملي الطريق وليس للسلامة الطرقية أقسم لكم أنها حقيقة عشتها خلال هذه العطلة الصيفية في هذه الطريق حلل وناقش !!؟؟
    الله إرحمهم جميعا

  • من خنيفرة
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 19:51

    لااله الا الله محمد رسول الله، الرحمة والمغفرة للمواطنين المغاربة الذين يموتون بسبب تهور و جشع أصحاب رخص النقل العمومي وانعدام المسؤولية المهنية لدى طاقم السياقة من جهة كما أن التقصير والنهب والفساد وانعدام الظمير لدى الهيئات المنتخبة على مستوى الجماعات والجهة من جهة ثانية،حيث أهملت الوديان والقناطر وقنوات الصرف الصحي بالمجمعات السكنية والأحياء الهامشية بهدف توفير سيولة مالية لتنظيم ما يسمى بالتظاهرات الثقافية والفنية كغطاء للمكر والمنكر والتسيب الأخلاقي،وهذا الوضع المزري والمؤلم هو صناعة مخزنية لجعل المواطن البسيط في مرمي صقور الانتخابات البرلمانية والمحلية وتحت رحمت شطط السلطات الإدارية والأمنية،كما يسود الاعتقاد لدى المواطن المقهور ان ما يمارس عليه هو في صالح استقراره وان القناعة والصبر وجهان لعملة واحدة وهي كنز لا يفنى،وما خفي اعظم

  • عبدو ١٢٣
    الأحد 8 شتنبر 2019 - 22:21

    إنا لله وإنا إليه راجعون رحمهم الله و جعل مثواهم الجنة

صوت وصورة
وقفة تضامنية مع القدس
الإثنين 10 ماي 2021 - 20:49 31

وقفة تضامنية مع القدس

صوت وصورة
جائزة تميز الدورة السادسة
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:31

جائزة تميز الدورة السادسة

رمضان1442
أساطير أكل الشارع: سناك موكادور
الإثنين 10 ماي 2021 - 19:00 2

أساطير أكل الشارع: سناك موكادور

صوت وصورة
اعتصام عائلات الريسوني والراضي
الإثنين 10 ماي 2021 - 18:30 3

اعتصام عائلات الريسوني والراضي

صوت وصورة
خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام
الإثنين 10 ماي 2021 - 15:03

خلفيات اعتقال الصحفي بوطعام

صوت وصورة
منابع الإيمان: ليلة القدر
الإثنين 10 ماي 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: ليلة القدر