استئنافية تطوان تؤجل محاكمة مُغتصِب ألماني وسط استياء حقوقي

استئنافية تطوان تؤجل محاكمة مُغتصِب ألماني وسط استياء حقوقي
الخميس 19 يونيو 2014 - 23:00

بعد الحكم الذي اعتبره الكثيرون مخففا للمحكمة الابتدائية لتطوان في أبريل المنصرم، ضد الصحفي الألماني أوليفر كايب، وهو عضو نقابة الصحافة بألمانية ومنتج للأفلام الوثائقية، بسنة واحدة سجنا نافذا، بتهمة محاولة اغتصاب قاصرتين بتطوان، ارتأت محكمة الاستئناف اليوم تأجيل النظر في القضية إلى 3 يوليوز القادم.

وتعود أطوار هذه القضية إلى يوم 27 مارس الفائت عندما تم إلقاء القبض على الصحفي الألماني من طرف شرطة مدينة تطوان، بعد محاصرته من طرف مجموعة من المواطنين الذين أثارهم دخول فتاتين قاصرتين بالزي المدرسي إلى داخل عربته السياحية قرب المحطة الطرقية للمدينة.

ويتعلق الأمر بقاصرتين استدرجهما الصحفي الألماني OLIVER GAEBE بطرقه الاحتيالية ووعوده المعسولة، الأولى عمرها 16 سنة، والثانية تبلغ من العمر حوالي 17 سنة، يتابعان دراستها بالسنة الأولى بكالوريا تخصص اقتصاد، وذلك إلى عربته السياحية التي يتخذها وسيلة نقل ووكرا أيضا لقضاء مآربه الجنسية.

وأفاد مرصد الشمال لحقوق الإنسان، وفق بلاغ توصلت به هسبريس، أن الفتاتين تعرفتا على المتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، حيث أخبرهما بأن له منزل بمدينة فاس، وظل يتحدث معهما عن الجنس، وسألهما إن كانتا قد سبق لهما أن مارستا الجنس أو تعرفان التقبيل، معربا لهما عن إعجابه بالفتيات النحيفات”.

وأوردت الجمعية الحقوقية التي تنشط بشمال البلاد بأن الصحفي الألماني كشف أثناء دردشته مع الضحيتين، أنه سبق أن مارس الجنس مع فتاتين قاصرتين؛ الأولى في مدينة فاس، والثانية بمدينة بني ملال، عمرهما حوالي 17 سنة، قال إن الفتاة الثانية قضت معه 3 أيام بسيارته السياحية “الكارفان”.

وأوضح المصدر الحقوقي لأنه عند حلول المتهم الألماني بالمغرب في آخر زيارة له قبل أن يتم اعتقاله، بادر إلى بعث رسائل قصيرة للفتاتين، وأخبرهما أنه ينوي زيارة مدينة تطوان، واللقاء بهما حيث ضرب لهما موعدا قرب المحطة الطرقية حيث جرى اعتقاله، وتم العثور بعربته السياحية على 3 عوازل طبية”.

وعبر محمد بنعيسى، مدير مرصد الشمال لحقوق الإنسان، عن استيائه بخصوص قرار محكمة الاستئناف تأجيل قضية استهداف الصحفي الألماني لأعراض فتيات قاصرات مغربيات، معتبرا ذلك بأنه ذلك من شأنه أن يفضي إلى استهتار الجناة ومرتكبي الجرائم الجنسية بالأحكام القضائية التي تأتي لصالحهم.

وسجل الناشط أن المرصد يتلقى باستياء شديد الأحكام المخففة الصادرة عن المحاكم المغربية في قضايا الاعتداء الجنسي، سواء كان المجرمون مغاربة أو أجانب”، مردفا أن ذلك “يعتبر نوعا من “التشجيع” على ارتكاب مثل هاته الجرائم، حيث يحول المغرب إلى نقطة جذب عالمية للبيودفيليا” وفق تعبيره.

‫تعليقات الزوار

21
  • ghita
    الخميس 19 يونيو 2014 - 23:19

    على قلة البنات هنا في المانيا لبنات كيف بطاطا يعني هدا مريض ماشي مخصوص جنسيا لان في المانيا الجنس موجود وماكاينش الكبت هدا راه مريض خصو الاعدام ويكون عبرة لغيرو

  • ha9i9a
    الخميس 19 يونيو 2014 - 23:30

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .استئنافية تطوان تؤجل محاكمة مُغتصِب ألماني وسط استياء حقوقي؟ المغرب اللقمة السهلة للغرب لأنهم لاحظوا الحكومة لم تكن عندنا غيرة على أولادنا ،أمس الإسباني والفرنسي الآن ألماني،لو كان عربي آغتصب قاصر في الغرب لما حكم أكثر من 10سنوات مع غرامة كبيرة.للأسف ،المرجو النشر.

  • sad.ita
    الخميس 19 يونيو 2014 - 23:39

    واجب على الناس التعاون من اجل وقف هده الماسات المتصلة علينا والخطيرة ولا ننتضر المخزن الدي يسعا للمال والعفو عنهم المرجو النشر وعدم الاقصاء دوما

  • ahmed
    الخميس 19 يونيو 2014 - 23:57

    انا والله ماكانفهم شي حاجة واش تيخليو الزين ديال لحماق غير ريحة لي كايديرو تيطيرو لعقل او كايجيو للمغرب والله معندهوم شي عقل هاد الناس.

  • راصد
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 00:03

    لا أعرف ما يحدث في ألمانيا في ما يتعلق بالجنس لكن المؤكد هو أنه في ألمانيا القوانين مشددة فيما يتعلق بمعاشرة أو إستمالة أو إغتصاب القاصرين وكل من يتم ضبطه متلبسا مع قاصر يتعرض لعوقبة مغلظة و يعتبر بيدوفيلي معتدي على الأطفال و يوصم بوصمة العار و ينبذ من الكل و حتى مقربوه و عائلته تمنع عنه الإقتراب من أطفالهم أو الإختلاء بهم في مكان واحد. هذا هو ما يدفع بجيش عرمرم من البيدوفليليين الغربيين وخاصة من هولاندا وألمانيا التوجه نحو دول جنوب شرق أسيا لإشباع رغباتهم الحيوانية.ومؤخرا أصبح المغرب محجا مؤمونا لكل مرضى العالم و الشبقين المتيمين بالأطفال خاصة و أن الآسيويين شددوا من المراقبة و من العقاب في حق جرائم إغتصاب و معاشرة الصغار.عندنا الأمور مختلفة فاللحم الرخيص موجود و الدعارة و الزنا متفشية في الشوارع وعند أبواب المدارس منذ الإبتدائي إلى الجامعات ومنذ يومين طلعت علينا أخبار أممية بعمالة أكثر من نصف مليون مغربية في الدعارة بالخليج!.ومما يزيد تسهيل أمور الباحثين عن اللذة و اللحم الحرام في المغرب هي قوانينه المتساهلة مع المغتصبين والداعرين حتى داع صيتنا بين الأمم وصرنا مضربا ورمزا للبغي.

  • ولد حميدو
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 01:09

    ادخلوه مع المتشرملين في السجن و سنة واحدة ستمر عليه مثل 100 سنة
    و يجب معاقبة الفتاتين ف16 سنة و 17 سنة واعيتان و في هدا الوقت طفل 7 سنوات يعطيك دروسا في الاخلاق و التربية الوطنية
    نفعلها بايدينا و نلوم الاجانب المرضى فمادا كان سيحصل لو لم يحاصر هدا المعتوه من طرف المواطنين
    و الغريب ان بعض الجمعيات تشجع الانحلال الاخلاقي و في نفس الوقت تطالب بتشديد العقوبة على المدانين فاما ابيض او اسود اما خالف تعرف فلم تعد تنفع

  • رشيد
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 01:52

    على الواطنين المغاربة الاحرار ان يتصدوا لمثل هؤلاء الجراثيم الذين يحاولون جهدا ان يحلوا اخلاصنا ..
    لو كنت قد فعلت هذا الشيئ في كندا لو كنت مغموراً في السجن و ربما الى الابد .
    لماذا الدولة صامتة على المناكر ؟
    هل حقاً بعتم المغرب و ليست لكم الاحقية التدخل فيه ؟
    اين هو الاسلام يامغاربة ؟

  • شاهد على العصر
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 03:13

    السلام عليكم : أولا قصة ما يحدث لهؤلاء القاصرات كما يسمونهن في اﻷصل لسن قاصرات 16و17 الخلل يا إخوان في التربية داخل البيوت أين هي أدوار اﻷمهات العفيفات ثم المجتمع أين الوعي ؟ أين اﻹرشاد ؟ كل شيء يشجع على الفساد الأخلاقي حتى صار الفتيان والفتيات هدفهما الوحيد هو ممارسة الجنس والخلوة واﻹنحلال .اللهم سترنا وستر ابنائنا وبناتنا وأريد أن أضيف أن ما يقع نتيجة انعدام التربية داخل البيوت للأسف كل شيء حلال وعصرنة فإن تكلمت وأردت تغيير المنكر ولو بلسانك نعتوك بالإنسان القديم المتحجر من العصور الوسطى.صلوا صلاة مودع على اﻷخلاق .

  • AitArab
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 04:01

    Je suis d'accord il faut sanctionner les pédophiles, mais pas seulement quand ils sont allemands , français ou espagnols , mais aussi Les marocains , les connards des pays du golf .
    il y a plus de marocains que d'étrangers …qui abusent des mineurs marocains
    ..il faut aussi s'occuper des familles des mineurs qui laissent leurs enfants être des proies faciles il ne faut donner l'impression qu'on est une nation vertueuse C' est loin d être le cas..

  • رشيذ
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 04:31

    لو كان المغرب يمنع زواج المغربيات من الاجانب سيسهل علبنا التصدي لهده الظاهرة فقد سبق ان حضرت محاصرة فرنسي مع مغربيتين من طرف شبان و في الاخير تبين بان واحدة زوجته و الاخرى اختها بعد ان حضر صهره اما قضية الالماني فواضحة و ضوح الشمس

  • mohajer
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 08:37

    إلى صاحبة التعليق1: الأولى عمرها 16 سنة، والثانية تبلغ من العمر حوالي 17 سنة،…..فأوربا مجرد بسالة على البنت تسيفطك الحبس أمّا القاصر راه يغبروك ويمرمدوك بحال شي إرهابي وفأخر المطاف مغتصب القاصر ولو برضاها شخص مدموم ملعون …

  • Safari
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 09:55

    علاش فبحال هذه الحالات جمعيات حقوق الانسان العالمية لا تحرك ساكنا اولا حادكين غير فالصحراء كون كان مغربي لي دار هذا الشي في ألمانيا او فرنسا كون كالو إرهابي و سيفطوه 30 عام

  • fdali
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 10:14

    هو فعلا خاصو يتربى، ولكن حنا را ولينا عايشين غير في وسط الباغيات حاشاكوم. واش الدرية تبات الليل كلو تشاتي في الفايسبوك أو علم الله آشمن مصايب كدير، أو باباها ناعس كايشخر، وفي الأخير يقولو ليك التغرير بقاصر. وا شحال من قاصر غرات براجل بعقلو…

  • hamoda
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 10:21

    هده هي السياحه التي تدعون اليها تبعون انفسكم لمن يدفع الثمن سعركم رخس

  • MAR
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 11:24

    صراحة خصنا لقاو شي حل الهاد طاهرة، أما القانون فبلادنا كيتعاطف مع بهال هد الحالات ، خصوا يترجم بالحجر أمام العامة باش يبقى عبرة لحاول امس شرف فتيات المغرب.

  • Azul
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 12:40

    سبحان الله مني كتطلع الحكومة سن الزواج كتقولو علاش 15 و 16 كبيرة وممكن تزوج. أمني كتنعس مولات 17 مع كاوري كتقولو قاصرتين. النفاق هادا

  • Matrice Hasnaa
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 13:15

    Hypocrisie…Hypocrisie…Hypocrisie quand elle parle!!!!! Nous savons tous que ces filles ont voulu de cet homme et les jeunes filles au Maroc sont habituées à sortir avec des hommes plus âgés. On essaye d'appliquer la loi des Etrangers chez nous et sur nous mais ne vaut il pas mieux sensibiliser et moraliser avant tout? Ces filles ont 16 ans, 17 ans mais elles savent ce qu'elles veulent, elles n'étaient pas violées. Ne me dites pas qu'elles sont naives. En tout cas, si on le met en prison, on doit mettre les milliers de "pedophiles" marocains qui restent encore libres à consommer la chair fraiche…Bref, de la schizophrénie quoi! Rien qu'on accuse un homme, ayant déviergé une fille avec son consentement, de violeur me parait si absurde!!!! On le met en prison s'il ne veut pas se marier!!!! et on se dit "pauvre la fille, maskina il a joué de ses sentiments!"…Si on se veut juste, il faut être juste avec tout le monde.

  • amine zine
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 15:15

    toujours pareil les enfants marocains victime des malades fou de l europe tout ca pour avoir des touriste et l euro
    voila le resultat de le libéralisme a outrance
    bientot une genération compléte des marocais homo et fou sexuel

  • العربي
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 16:58

    وما اكثر السياح الذين لا يتم القبض عليهم و يتجولون في مدن المغرب و قراه بكل آمان و اطمئنان ، و ما أكثر البنات صاحبات العوز و قلة ذات اليد الأسهل على أصحاب اليورو و الدولارات و الدنانير الخليجية و الوعود المعسولة الكاذبة بتسهيل نقلهن للعيش في اروبا او في دول الخليج ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل يستمتعون حتى بفلذات اكبادنا من الأطفال الذكور رجال الغد فهل ستتجند حكومتنا لضرب هؤلاء الشهوانيون الذين ضربوا و يضربون باستمرار أنفة و شرف المغاربة في العمق بعد أن حطوا رؤوسنا في التراب امام اشقائنا العرب و المسلمين

  • samir
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 17:29

    Article 1: cher frère, il ne peut pas faire ça en Allemagne , car là-bas les mineurs sont bien protégés par la loi, et gare à tout pervers de toucher à un enfant

  • yassine ajb
    الجمعة 20 يونيو 2014 - 23:58

    يا الله لا حول ولا قوة الا بالله حسبنا الله ونعم الوكيل ان بعض السياح لا يجذبهم الى المغرب المآثر المتواجدة به بل تجذبهم السياحة الجنسية و التي تعتبر آفة خطيرة ونلاحظ ايضا غياب مراقبة الوالدين لأبنائهم و التي لها دور كبير فب حفظ شرف بناتهم لكن التساؤل الذي يطرح دوما كن هو المسؤول الرئيسي عن مثل هذه الأفعال والذي يمكنه الحد منها ولا حول ولا قوة الا بالله

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 13

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 23

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 10

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى