استحسان واستهجان .. مغاربة يختلفون حول العرض التلفزي في رمضان

استحسان واستهجان .. مغاربة يختلفون حول العرض التلفزي في رمضان
كاريكاتير: مبارك بوعلي
الإثنين 19 أبريل 2021 - 05:55

جدل سنوي يتجدد بشأن جودة الإنتاجات الفنية المعروضة على القنوات التلفزيونية العمومية في زمن جائحة “كورونا”، حيث انتقد كثيرون تكرار الوجوه والمضامين نفسها ببعض “الأعمال الرمضانية”؛ فيما يتم “تهميش” قامات تمثيلية راكمت رصيدا فنيا جدير بالثناء عبر مشوارها الطويل.

ونالت الأعمال الكوميدية قسطا وافرا من الانتقاد الحاد من لدن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بدعوى عدم توفقها في معالجة الإشكالات المجتمعية الراهنة من جهة، وضعف الكتابة الموجهة لهذا القالب الفني من جهة ثانية؛ ما دفع كثيرين إلى مقاطعة إنتاجات القنوات التلفزيونية لهذه السنة.

وطالت الانتقادات كذلك، بحسب تفاعلات المنصات الرقمية، الممثلات غير المجربات اللائي يتم جلبهن من مجالات أخرى لا علاقة لها بالفن؛ بينما لا تتم المناداة على أهل المهنة الذين تلقوا التكوين النظري والعملي في ميدان التشخيص الفني.

وفي مقابل استهجان فئة معينة من المغاربة للإنتاجات الرمضانية، أشادت فعاليات تمثيلية مختلفة بالمستوى الفني لهذه السنة بالمقارنة مع السنوات الفارطة، بحجة أن جودة الكتابة والتشخيص قد تطورت بشكل نسبي، مؤكدة أيضا أن المنتقدين الحاليين يشاهدون الأعمال المعروضة في الآن نفسه.

ومن وجهة نظر الناقد الفني أحمد بوغابة، فإن المغاربة يناقشون ذات المواضيع كل سنة، من قبيل “الساعة الإضافية” والدخول المدرسي والعطل والبرامج الرمضانية؛ فيما يظل التجاوب الرسمي من لدن الجهات المختصة “غائبا”، ما يدفع تلك الشرائح إلى تكرار الانتقادات الموسمية.

وأوضح بوغابة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الخطاب المتكرر يدل على غياب التقدم الفعلي على أرض الواقع؛ لأننا نناقش المواضيع نفسها دون أي جديد”، ثم زاد: “في الحقيقة، لم أعاد أشاهد الإنتاجات الرمضانية منذ سنوات، وهو موقف شخصي يلزمني فقط، بعد مقاطعتي النهائية للتلفزيون، حيث توجهت صوب عالم الأنترنيت الذي أختار فيه الأعمال التي تتماشى مع قناعتي بحكم المهنة التي أزاولها”.

وشدد الناقد الفني على أن “الدولة لا تتجاوب بالشكل المطلوب مع تلك الانتقادات السنوية، ما يؤدي إلى تكرار الأسطوانة عينها”، موردا أن “مقولة أينشتاين تنطبق على الصناعة التلفزيونية بالمغرب، التي مفادها أنه من البلادة تكرار الخطأ نفسه، وتوقع نتائج مختلفة”.

وختم بوغابة بالقول: “هذه المشاكل غير مرتبطة بقطاع الإنتاج الفني فقط، بل مردها إلى المنظومة الفكرية المغربية التي تعيش على وقع الجدل بمختلف الميادين دون استثناء، حيث يغيب التجديد المطلوب من طرف الفاعلين؛ الأمر الذي ينتج عنه الاحتجاج من لدن المتابعين”، ليخلص إلى أن “الاحتجاج ينبغي أن يوجه صوب المسؤولين عن الكوارث الحاصلة بالمغرب”.

الأعمال الرمضانية القنوات التلفزيونية العمومية جائحة كورونا مواقع التواصل الاجتماعي

‫تعليقات الزوار

57
  • محمدين
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 06:11

    المغاربة يختلفون في كثير من الأشياء ولكن يتفقون في قضية الصحراء المغربية وفي تفاهة العرض التلفزي وخاصة في رمضان

  • متلقي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 06:14

    الاعمال الرمضانية كجودة صوت وصورة رائع وديكور الخ……… اذن اين تكمن المشكلة؟ فاعتقادي فالسيناريو والمحتوى اما ضعيف او ردئ حوار لا يضحك حتى الاطفال الصغار بالنسبة للاعمال الرمضانية الكوميدية اما الاعمال الرمضانية الدرامية في المستوى اما الكاميرة الغير الخفية فيجب حذفها

  • Hicham
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 06:24

    ما ببن اشهار واشهار .اشهار.انا كنبدل القناة منبن كيجي الاشهار.

  • مغربيي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 06:27

    اين هي الجودة في البرامج التلفزيونية . كوميديا باسلة. حبذا لو ادرجتم بعض المسلسلات التاريخية افضل بكثير من هاته المهزلة التي تعاد سنة وراء سنة لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  • الزرادي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:17

    صناعة التفاهة و الحموضة!!
    سياسة ممنهجة من اجل خلق جيل ساذج

  • اكفس ما يراه المشاهد
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:19

    في الحضيض واستخفاف بعقول الناس ..
    هل هذه برامج للصائم ..!!!

  • HAKIM
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:20

    اشعر بالاشمئزاز من بعض الوجوه التي تحتل التلفزة طيلة ليالي رمضان ويعتبرون الفن هو الهرج والمرج والضحك والشطيح والرديح والهضرة الخاوية ، هكذا يريدون لرمضان ان يكون ،لا شيء من المواد التي تغذي الروح او المواعظ والدروس والتذكير بامور الدين ، اصبحت التلفزة تتهرب من الدين وكانها تتجنب اطرافا لارضاء اطراف اخرى ،وحتى البرامج التي تركز فيها على الفئة الشبابية تبدو حامضة في نظر الشباب

  • مواطن مسلم غيور
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:26

    ما خاصناش فن في رمضان. هادشي راه إلهاء عن طاعة الله. عمركم تساءلتو علاش هاد الكم الهائل من البرامج الفنية خصوصا في شهر رمضان ؟ يكاد الإنتاج السنوي كله ينحصر على هاد الشهر المبارك. طفيو التلفاز شوية، ولا قاطعوه، هادشي راه معيق

  • أسردون اباري
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:45

    انا اعجبني فقط مسلسل حلوف كرموس على القناه الاخيره

  • مغربي صحراوي حر
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:56

    When we are talking about producing art, we normally mean originality, research planing and above all a special aesthetic touch of trying to seduce the audience. Almost magic like.
    Ramadan TV is utterly and categorically deprived of all the above.
    Reason???
    Well. Listen to this
    Wrong people are squatting the Moroccan TV space. No art or beauty are involved
    Excuse the rude comparison. But I cannot help it

    The governance is a spit image of how the Algerian state is run. Or shall it say rather it, it not run

  • من فرنسا..
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:58

    كثيرا ما نعشق مشاهدت التلفزة المغربية لربط اواصر المودة والمحبة بالبلد. . لكن كثيرا ما نستظم بتفاهة البرامج او بعيدة عن تقاليدنا ومجتمعنا ومما يزيد الطين بلة.. انها تقدم مسلسلات وبرامج أجنبية المشاهد المغربي.. أما الوجوه القديمة للساحة الإعلامية ما زالوا متشبتين بالتفاهة والزبونية ؛ لا تجديد . لا برامج هادفة…لا وجوه شبابية واعدة… مما يجعل كثيرا من المغاربة يعزفون على مشاهده تفاهة دار البريهي ..وغير بعيد عن دوزيم لتجد نفسك أمام روتين يومي اباحي سادج لا يفرق بين شعبان ولا رمضان وجوه لا تمث بالفن والاعلام بصلة ولا قرابة….

  • ام ادم
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:07

    الحموضة ككل سنة كون هدوك فلوس زادهم غافقطاع تعليم مكاينش استفادة والشعب راه واعي ان بعد مسحت وحدة مندوك الحلاقم العقوبة لخرا

  • ahmed2020
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:14

    هناك بعض الاعمال : المسلسلات الدرامية و الافلام المغربية وكذا سلسلة حديدان ، اللتي نلمس فيها مجهودا واجتهادا وتنويعا ، الله يوفق. وهناك بعض السينكومات و الكاميرا كاشي حبذا لو يطوروها و باراكا من تعواج الفم والاسلوب النمطي إلى درجة الملل . ورمضان كريم

  • عابر سبيل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:29

    المغرب في حاجه الي التعليم والصحة اولا وعندما تتحقق جميع المطالب يأتي الفن والابداع

  • مواطن مقهور
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:34

    كل عام نفس الهدرة، و كل عام نفس التفاهة… هما عارفين تينتجوا لنا الزبل و تيفرجونا فالصرف الصحي، باش نبقاو نتقاتلو غير على هادشي… نصيحة للخوت : قاطعوا التلفاز و ارجعوا ثقافة المطالعة و ديك الساع غادي يديرو لنا ألف حساب.

  • صراحة هناك تحسن ملحوظ
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:37

    رمضان كريم للجميع.. أنا من محبي الفنانين محمد الجم و حسن الفد.

  • marroquí
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:38

    ,,لا أخفيكم رأيي المتواضع أنه هناك سلسلات كوميديه في اليوتوب أحسن من التي معروضه في القنوات التلفزيونية،لأنه تجد نفس الممثل في عدة مسلسلات ما يحير لي العقل أن هناك عدة ممثلين جالسين بدون عمل أرى أن أبوك صاحبي باصمتا …

  • مواطن حر
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:44

    البرامج التلفزية لهذه السنة رديءة جدا وخاصة مايدعى بالكاميرا الخفية فيها تهدير للمال دون اية نتيجة تذكر بل ان المشاهد يزداد اكتءابا ومللا عند المشاهدة …في الوقت الذي كانت فيه في الماضي كاميرا خفية بسيطة كانت تجلب المشاهد بالضحك والفرحة تعمه ….نتاسف لما الت اليه برامج التلفزة المغربية بكل قنواتها من رداءة وحموضة

  • عبد الغني
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:49

    واش رمضان ديال الفراجة ؟

    ينادم على هاد الأساس تيقيل جيعان وصافي

    كاين شي وحدين دوز من قدام دارهم التلفازة مجاهدة و قعدين يضحكو النهار و ما فيه بحال هداوة

    رمضان ديال العبادة و الصلاة و الدعاء و التصدق و تقوية الإيمان و الرجوع لله على الله وعسى ربنا يتقبل منا !!

    كاين شي وحدين الصلاة ما تيصلهاش وملي قتقوليه اللي متيصلين ما دايزلوش رمضان تيقوليك ماشي نتا اللي تحكم عليا !!! نفس الأسطوانة ديال ne me juge pas

  • عابر سبيل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 08:55

    …ما عمري فتحت التلفزة هاد رمضان … الحمدلله…….

  • السقرديوس
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:01

    وأنا تشاهد الأعمال الرمضانية على القنوات المغربية تحس بإستحمار وغبن كبيرين. ولا تدري هل هذه الرداءة مقصودة لغرض في نفس مسؤول، أم أننا فعلا نعاني من إنحصار وضحالة فكرية بنيوية تجعل من هذه الحمضيات أقصى ما يمكننا بلوغه.

  • يونس من اطوان
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:07

    قمة الحموضة في زمن تقدمت فيه أغلبية القنوات التلفزية العالمية.
    يظنون أن الفكاهة هي الكلام بصوت عالي مع النهر المتكرر…
    أقسم بالله أن البرامج الفكاهية الرمضانية تجعلني في أغلبية الأحيان إلى إقفال التلفاز.
    وحين أتفرج أقوم بقياس درجة الحموضة اللتي وصلت إليها قنواتنا التلفزية الدون المستوى

  • من وجدة
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:12

    آش هاد المسلسلات التافهة المخلة بالحياء اللي ولات تعرض في فترة الفطور جللها تتكلم على المغازلة،العنف الزوجي،الطلاق وقلة الحياء….انا اب فعمري 40 سنة مبقيتش قادر نتفرج فالقنوات المغربية مع ولادي وليت غي نسالي لفطور ونوض.

  • mouad
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:16

    أنا شخصيا ليس لي الحق في التعليق على برامج رمضان فالقنوات المغربية لأني لاأشاهدها
    إنما بلغ إلى علمي أن برنامج الكامرا المكشوفة على دوزوم تبث من جديد رغم خروج الممثلين وقولهم أنهم مثلو فيها فقط .
    فالإصرار على بتها لا نجد له تفسيرا سوى أن دفتر التحملات ألزمها بعدد سنوات الإنتاج والبث وبالتالي فهما ياخدو فلوسهم ويكمل عدد السنوات لي وقعو عليه وطز فالمشاهد لي عارفنا كانضحكو عليه .

  • Youssef
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:27

    لقى طغى اللوبي المتحكم و أثر في كل القنوات التلفزيونية المغربية،
    نرى نفس الشخصيات يمثلون في العديد من المسلسلات وفي مختلف القنوات وهذا يمتد على طول 5 سنوات نرى الخياري وفركوس بوطازوت……. في جميع القنوات كانهم استأجروها الى أجل غير مسمى مما أدى إلى طمس المواهب الغنية وحجزها بعيدا عن الأنظار

  • زكي مراكش
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:34

    السلام عليكم
    انا شخصيا ماكانتفرجوش فيهم بمرة اللهم سبايستون و كارتون نيتورك مع لوليدات ولا الحموضة والبسالة ديالهم وقلة احترام عقول المغاربة
    كايبيعو القرد ويضحكو على من شراه

  • maghribi
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:41

    لحموضة لحموضة لحموضة فلوس دعم داهم زعطوط هههه

  • نبيل
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:42

    عندنا فنانين في المستوى المخرجين في المستوى ، ولكن مع غياب منتج صحيح، كاتب واعر دو خيال واسع، و سيناريست في المستوى كيبقى العمل الفني المغربي في أي مجال ناقص بزاااااااف. التوأمة مع فنانين المخرجين مصريين واتراك هو الحل، ما فيها باس نتعلمو من ناس سااابقينا بزاااااف.

  • عبد الرحيم
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:50

    انتاجات بليدة جدا لا تليق بالمغاربة.
    نفس الوجوه في عدة ادوار هنا وهناك سينيما مسرح كوميديا تلفزة من اجل المال و في الاخير يبكون على قنوات الاتصال الاجتماعي من أجل المال دائما و يقولون إنهم فنانين ، من اين يا ترى؟
    يريدون ان يضحكوا الناس لكن الناس يضحكون عليهم لأن مستواهم و انتاجاتهم لا تليق.

  • المهدي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 09:56

    شهر رمضان شهر الاجتهاد في العبادة لا مشاهدة وسماع ما يفسدها فعلى كل عاقل صون لسانه وعينه من الحرام واستغلال وقته فيما لا يعود عليه بالندم

  • Abdessamad
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:01

    فرق كبير بين برامج الجيل السابق و الجيل الحالي، في الوقت الماضي كانت البرامج التلفزية تعتمد اساسا على البرامج الهادفة والتي لا تمس بحياء المشاهد، فكنت أتابع البرامج التلفزية مع أبائي وعائلتي دون أن أحس بالخجل، اما الان والله لا أستطيع الجلوس حتى 5 دقائق أما التلفاز حتى مع أولادي، لا حياء لا احترام لا أخلاق، كل هذا بدعوى التفتج والحظارة،
    الهدف من المحتوى التلفزيوني الان هو نشر الرذيلة وخلق جيل جديد لا أخلاق لا دين لا تربية …
    أين هي البرامج الدينية والمسلسلات الدينية في رمضان

  • عبد القادر نعيم
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:04

    المحتوى متوسط . و تبقى نفس الوجوه في كل القنوات و في جميع المسلسلات .. أما الكاميرا الخفية يبدو لي أنها لا تجلب الإبتسامة بل تدمي القلوب …

  • رأي
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:08

    برامج جد جد جد تافهة و نفس الوجوه الحامضة التي تشمئز من كلامها و حركاتها…. الحمد الله اللي كاين البرابول

  • برامج تافه
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:13

    برامج تافهة لاعلاقة لها لا برمضان ولا بالصيام ولا باخلاق المسلم، دمتم في حضيضكم وفي سباتكم

  • مهتم جدا
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:24

    نفس النقاشات ونفس الاحتجاجات ولكن لا مجيب ولا تغيير . بلد يعيش الشعب فيه في وادي ، والحكومات المتعاقبة في وادي آخر تماما . واذا كان انشتاين قد قال : لا تنتظر نتائج مختلفة وانت ترتكب نفس الاخطاء ، فإن فيكتور هيجو قال : قتل رجل في غابة جريمة لا تغتفر ، وقتل شعب آمن مسألة فيها نظر ..
    وحكوماتنا بتعنتها واصرارها الذي لا يستمع لنبض شعبها ونبض شارعها قد قتلت شعبا كاملا كان آمنا …

  • Al
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:24

    Pour moi c’est la chaine tamazight le reste waloooooooooôoo

  • yadinemohammed123
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:30

    سيناريو هزيل، السلسة الرمضانية خالية المضمون. اللهم التصنع في حوار فارغ، وعرض الازياء وفنون المكياج والأسنان الاصطناعية الشديدة البياض. أما الفكاهة فهي غائبة البثة. انها أزمة سينارنو يتخبط فيها القطاع.

  • H
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:40

    الحمد لله التفاهة عنوانها البرامج الرمضانية.لا علاقة لها بثقافة المغربية.مسلسلات دخيلة عن بلدنا

  • لك الله يا وطن
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:49

    أصبحنا نخاف و نستحيي من مشاهدة تلكم البرامج مع العائلة
    اللهم ردنا إليك ردنا جميلا

  • Azizo
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:50

    لقد ابتعدوا عن جلب الممثلين الذي راكموا في تجربتهم الفنية رصيدا مهما في تخصصهم واصبحوا ينقبون عن من يمتازون بالجمال والقوام بحركات وحوار كانتا حتى الامس القريب خطا أحمر لا يمكن تجاوزه. الفن رسالة يحمل معه التربية والرسائل الإيجابية للمجتمع والترويج عن النفس.

  • سفيام
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 10:56

    مبقتش كنحمل نتفرج في الفد ملي مشات عليه بوطازوط ولا غير كيقلد راسو بطريقة باسلة وتافهة كدالك الناصيري باسل لا هو ولا لمعاه محتوى ضعيف جدا .الوالي ولا خدام غير بالاسم ديال اما المستوى ف هو جد ضعيف
    كدالك كرهت فكرة المسلسل كلنا مغاربة لأنه سياسي اكتر ماهو فني غير هاد السنة عاد تفكرتو ان عندكم ممثلون من الصحراء .

  • Smail
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 11:10

    عندما كانت التلفزة الوطنية بمفردها فقط و بإمكنيات محدودة, كانت مفيدة أكثر. أما الآن رغم كثرتها و بإمكانيات أكبر, أنا شخصيا في غالب الأحيان لا أجد فيها ما يشدني إليها, لا في رمضان و لا خارجه. بعض البرامج كأنها انتقام من المشاهد. المغاربة يستحقون أكثر من هذا بكثير. لكن هناك بذائل كثيرة و الحمد للله. فلتفعل قنواتنا ما تريد, إن لم تستحيي, نحن ندفع لها و لا نطلب منها شيئا. في نفس الوقت أستغرب كيف ستوصل رسالة الوطنية و المواطنة إلى المغاربة عندما يهجرونها؟ هل غضت الطرف عن رسالتها؟ سوف يهجرها جل المغاربة إلا الذين يحبون الأفلام المسيكية لتنتج لنا يوما ما مسكيو المغرب.

  • fechtali.ahmed
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 11:40

    كاينة الفراجة غير في رمضان.واراه رمضان للعبادة فقط خليونا نتعبدو راكم يا برامج الزفت كاتحاربو الله ورسوله.

  • بالاك
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 11:47

    هدا الاجترار مقصود ومفتعل والدليل على دلك ان المهنة لا زالت لم تقنن بعد لكي يبقى دلك التجادب والتدافع ويفوز بالادوار والاشتغال الا الدين لهم مواصفات ولهم قناعات وفكر يتوافق مع ما تريد التلفزة ان تقدمه قد يكون منهم فنانين متميزين في التشخيص لكن ما يهم هو القبول في المشاركة وهدا امر جوهري في اختيار الفنان الحقيقي والطامة الكبرى اننا لا زلنا نحتاج اليوم الى فنانين حقيقيين يتحدوا الوسائل الرسمية التي من المنطقي ان لا تقبل الا الاشياء التي تساير منطقها اما الاشياء الخارجة عن هدا النص فيجب على كل ممتهن اراد ان يسير في الدرب الصحيح ان يكون عصاميا .ولا اظن ان لنا فنانون من هده الفصيلة وللتكير فان هدا النوع هو الدي يعطي الجديد والتحول في المجتمع. لانه يعتبر نمودج مخبري في غابة من الطحالب واسمحوا لي على هدا المثال

  • مصطفى
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 11:50

    أنا شخصيًا أُسَمّي جُلّ “إن لم أقول كُلَّ” ما يُعرَضُ على قنواتَيْنَا الأساسيتين في رمضان ” حُــمُــوضَــةُ رمــضــان ”

  • الحسين
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:12

    الحمد لله الذي عفاني من مشاهدة التلفزة المغربية.
    بل اشاهد الجزيرة الإخبارية والقنوات التي ثبت القران الكريم فقط.

  • رشيد طنجة
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:30

    انا بعداك هدي كثار من 20سنة مشوفت التلفزة المغربية ومانادمشي .كنشوف غير قنوات البارابول لفيها الافادة. واليوتوب.

  • hamid 77
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:35

    قمة الحموضة لا علاقة لا بالتمثيل و لا بالفكاهة الهدف تكليخ الشعب و نشر الرديلة بينه وإرسال رسائل مشفرة لافساد ما يمكن إفساده من قيم و توابت دينية

  • سيفاو
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:39

    الكتاب موجودين و لكن الفرصة لا تتاح لهم فقط باك صاحبي و المصالح المشتركة لي دليرة فهاد المجال. و الدليل مهمشين فنانة كبرنا معاهم و مازال قادرين يعطيوا على حساب اخرين لماذا حيث الزبونية دايرة و باراكا من لفلسفة لخاوية تقهرنا بلحموضة

  • حسن
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:59

    باستثناء مسلسلين او ثلاثة…الباقي لم يحقق اي تقدم خاصة على مستوى الكتابة والسيناريوو؟؟؟
    المعطى الايجابي ف العرض الرمضاني هو الديكور والمنازل وجودة الصوورة والملابس وهي مشتركة بين المسلسلات.
    بالنسبة لمسلسل سلمات ابو بنات…السيناريوو ناقص خاصة ان سخصية الاب تدير شووهة في جميع الاماكن وتناقش بالغوات ..وكانها شخصية لا تنتمي لحقبتها زمنيا حيت كلشي تيجيه غالي ف اسعار و افكاره دابما محافظة اكثر من اللازم و مستمر في تدخل في خياة بناته كانهن غير متزوجات ويتوعد ازواجهن كانه منحهم اميرة …كان على سيناريست ان يبين اختلاف شخصية الاب مع محيطه ليس بهذه الطريقة البسيطة وانما يخترع قضايا اخرى…ك ان تتبنى بنته طفلا او طفلة و من جهة اخرى الا تتزوج ابنته مولات القلب او تاتي اخت زوجته اتعيش معهم بحكم انها بقات بلا زواج للاشارة لمشكل العزوبية الابدية للبعض ونظرة مجتمع لها ومعاناتها..
    ف مسلسل ولاد مرسى تيبانو شخووص ديالوو مزيانين. والقصة في تطور لحد الان…مسلسلات اخرى لم اتابعها ..لذلك لم اعلق عليها.
    فعلا كاميرا خفية من الاحسن ان تحذف …وعوضها تدار برنامج ترفيهي تثقيفي لمناسبة رمضان..

  • مواطن
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:12

    انا بقى فيا هير ديك الضرية…………………………………………….. لكنخلصة فالظو والماء

  • محمد سعيد عبد الكريم
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:38

    المجهود ضخم ومصاريفه أضخم مقابل هزالة في المحتوى والمضمون . من قال ان الهزال يضحك ومن يتشبث كل رمضان بحشد مجموعة من الاعمال بشكل سيء والظهور بان عندنا مجموعة كبيرة من الفرق والممثلين الذين يعملون ( حسب ما يقال) لاصحابنا
    مع ان شهر رمضان هو للعبادة وليس الهزل والهزال
    فاتقوا الله في المشاهد البسيط الذي تغرقونه بتلك الخردة التي لا تساوي حتى عشر ما ينفق عليها وهو المواطن الذي لا يمكنه تغيير القناة ويضطر الى مشاهدة
    ما لا يمكن باي حال ان يسمى فن ….!

  • Smail
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:51

    عندما كانت التلفزة الوطنية بمفردها فقط و بإمكنيات محدودة, كانت مفيدة أكثر. أما الآن رغم كثرتها و بإمكانيات أكبر, أنا شخصيا في غالب الأحيان لا أجد فيها ما يشدني إليها, لا في رمضان و لا خارجه. بعض البرامج كأنها انتقام من المشاهد. المغاربة يستحقون أكثر من هذا بكثير. لكن هناك بذائل كثيرة و الحمد للله. فلتفعل قنواتنا ما تريد, إن لم تستحيي, نحن ندفع لها و لا نطلب منها شيئا. في نفس الوقت أستغرب كيف ستوصل رسالة الوطنية و المواطنة إلى المغاربة عندما يهجرونها؟ هل غضت الطرف عن رسالتها؟ سوف يهجرها جل المغاربة إلا الذين يحبون الأفلام المسيكية لتنتج لنا يوما ما مكسيكيو المغرب.

  • الابحار والعصر
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:54

    لكل منا هاتفا محمولا والربط عبر النيت والابحار مفتوح طول الليل .أما التلفاز أهله وبراميجه في رمضان او في رأس العام فقد انتهى عهدهم إلى الابد .

  • محمد
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 13:54

    في الحقيقة يجب ان تكون برامج دينية، لآننا كمجتمع اسلامي ، من الأفضل لو قدمت خاصة في فترة الفطور برامج تعرف بمقاصد الصيام الدينية والصحيةً وقصص دينية حتى يتفقه الجميع هويته الدينية التي قد نبتعد عنها بمشاغلها اليومية خلال الشهور الأخرى.

  • مهتم جدا
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 14:59

    فين احنا وفين الفكاهة والكوميديا في مصر مثلا ، من يصنفون عندنا فكاهيين وفكاهيات والله لو وضعتهم في المشهد الفكاهي في مصر لشبعوا عطالة وبطالة ، لان ما يقدمونه سخيف جدا وكئيب وأثقل من الحجر على القلب .
    اما الاستعانة في الادوار بوجوه اشتهرت بالغناء ولا علاقة لها بالتمثيل ، فكارثة عظمى أفسدت البر والبحر وزادت المغاربة اكتئابا

  • عبد المجيد باقاسم
    الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:20

    آفة البرامج التلفزية الخاصة بشهر رمضان ، هو التكرار ، التكرار على مستوى المواضيع و حتى الاشكال و القوالب الفنية و الوجوه، و سبب ذلك سيطرة منهجية الاستنساخ على حساب الإبداع و الخلق و التجديد ، النابع من الكسل الذهني و غياب الحس الجمالي ، ما يهمني الأكثر، في مشاهداتي القليلة لهذه المنتوجات ، هو التوصل و استخلاص القيمة و المكانة التي يخصصها هذا المنتوج للمتلقي الذي هو نحن ، و بصيغة أبسط ، كيف ينظر إلينا منتجوا هذه الأعمال و إلى انتظاراتنا و ذوقنا و وعينا و مستوانا الفكري، و هنا الكارثة ….حيث يتبدى لنا واضحا ( أنهم ) ينظرون لنا كأميين، و سذج و زبناء نستجدي الضحك المبتدل و المقالب التافهة و الضحالة الفكرية و الذوق المسطح، و لست أدري من وراء هذه الجريمة ، هل ( المبدعون ) أنفسهم ، أو المنتجون في قنواتنا؟؟؟ أم هما معا؟؟؟ مع أنني أأكد على أن الاستثناء دائما موجود و الذي يوضع في أوقات بث تعطي الدليل و المصداقية لما ذهبت إليه…

صوت وصورة
رسالة أمير الكويت للملك محمد السادس
الجمعة 7 ماي 2021 - 22:20 1

رسالة أمير الكويت للملك محمد السادس

صوت وصورة
مع ربيع الصقلي
الجمعة 7 ماي 2021 - 21:30 1

مع ربيع الصقلي

صوت وصورة
حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية
الجمعة 7 ماي 2021 - 20:00 6

حزب مايسة: قضية الصحراء المغربية

صوت وصورة
سال الطبيب: تجنب العطش والجوع
الجمعة 7 ماي 2021 - 18:30 8

سال الطبيب: تجنب العطش والجوع

صوت وصورة
تعزيز المساواة بين الجنسين
الجمعة 7 ماي 2021 - 15:09 8

تعزيز المساواة بين الجنسين

صوت وصورة
انهيار محلات تجارية بفاس
الجمعة 7 ماي 2021 - 13:34 4

انهيار محلات تجارية بفاس