"اشتراكيُّو" فرنسَا يقرعُون حربًا ضدَّ أصوليَّة الكاثوليكيين والمسلمِين

"اشتراكيُّو" فرنسَا يقرعُون حربًا ضدَّ أصوليَّة الكاثوليكيين والمسلمِين
السبت 25 يناير 2014 - 19:00

“المعركةٌ ضدَّ الأصوليَّة الكاثوليكيَّة، كما ضد الأصوليَّة الإسلاميَّة معركةٌ واحدةٌ”، بهذه الصيغة دعَا وزيرُ الداخليَّة الفرنسِيِّ، مانويل فالسْ، الاشتراكيين إلى التصدِي لكافة مظاهر المد الأصولي في الضواحي، بالأسلوب نفسه، لأنَّهما يشكلانِ معًا خطرًا يحدقُ بالعلمانيَّة، قائلًا إنَّ وجود الخطر هُو الذِي يستوجبُ خوضَ المعركةٍ، وذلكَ أثناء لقاءٍ للفريق الاشتراكِي، في البرلمان الفرنسي.

التهديدُ الأول، وفقَ الوزير الفرنسي، يشكلهُ منتمون إلى اليمين الكاثوليكي المتطرف، فخلال النقاش الذِي عرفتهُ فرنسا حول الإجهاض، أوْ زواج المثليِّين، الذِي صادق عليه البرلمان الفرنسي العام الماضِي، لمْ يترجج الاشتراكيون في التصدِي للأصوليَّة لوقفها عند حدها.

لكن المسؤول الفرنسي، تابع بقوله إنَّ معركة اليسار لمْ تضع بعد أوزارها، حيث إنَّ مواضيع كثيرة لا تزال مثارة، سيما الهويات الطائفيّة، “التي نجدها بالخصوص في الأحياء الشعبية، التي تعاني الفقر والبطالة والعنف، وتنضافُ إليها أزمة هوياتية حادَّة” يضيفُ مانويل فالسْ، فِي مقاربته التِي تربطُ تنامِي الأصوليَّة في فرنسا، بالتهمِيش الذِي غالبً ما يفرزُ نماذج عنيفة.

وشدد المتحدث ذاته، على أنَّ معركة اليسار ضدَّ المطالب الدينيَّة، التِي أضحتْ تتعالَى أكثر فأكثر، وسط المجتمع الفرنسي، لا ينبغِي أنْ تقلَّ شراسةً على المواجهة التي يخوضها ضد اليمين المتطرف، بالنظر إلى ما يمكن أن يترتب عنها مستقبلا، من تهديد للـ”النموذج الفرنسي.

و”حتَّى لا تُفْهَم المعركَة ضد الأصوليَّة، في تلك الأحياء الشعبيَّة، على أنها استهداف لأولئك الاشخاص، فتخلفَ لديهم إحساسًا بالاحتقار، لا يجبُ علينا أن ننسَى خوض معركة على صعيدٍ آخر، في سبيل التحرر، ومناهضَة التمييز، والمساواة فِي المدرسة”، كمدخلٍ إلى التصدِي للتطرف، من خلال تجفيفِ منابعه.

من جانبه، ذهبَ وزير العدل السابق، روبر بادنتر، إلى إنَّ فرنسا دخلت مرحلة الخطر، في صراعها مع الأصوليِّين، مضيفًا أنَّ ما أضحَوْا يرفعُونه من مطالب دينيَّة، تهدد العلمانيَّة في الجمهوريَّة، التِي يتجدد النقاش فيها، بين الفينة والأخرى، حول الحدود الفاصلة بين ممارسات الفرد الأخلاقيَّة، وصلتها بالمنظُومة العلمانيَّة، وعمَّا إذَا كانَ تحيِيد الدين في الفضاءات العامَّة، انتهاكًا للحقوق، غالبًا ما ينبرِي معه مجلس مكافحة الإسلاموفوبيا، إلى التحذِير من مغبَّة الإقصَاء والاستهداف الممنهج للمسلِمِين.

‫تعليقات الزوار

39
  • youssef
    السبت 25 يناير 2014 - 19:12

    أنا متفق معه تماما لأن فرنسا فيها الكثير من المسحيين و المسلمين و بعض اليهود و للعيش بسلام لابد من العلمانية لأنها تقف نفس المسافة عن جميع الاديان

  • وديع طنجة
    السبت 25 يناير 2014 - 19:13

    فرنسا دولة علمانية بامتياز بل تحارب التدين بكل الطرق. الإحصائيات تؤكد أن 80% من الفرنسيين لادين لهم. يريدون تشويه الإسلام لكنه يزيد انتشارا. " يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره …."

  • maroc2
    السبت 25 يناير 2014 - 19:14

    المعركة الحقيقية موجهة ضد الإسلام فقط لأن هناك لوبي إستهلاكي لا يجد في الإسلام هدفه المنشود لهدا أصبح العداء للمسلمين شبه مباح

  • حmid
    السبت 25 يناير 2014 - 19:22

    فرنسا مستعمرة من طرف الصهاينة فالفرنسيون لا حول لهم ولا قوة

  • Frankfurt
    السبت 25 يناير 2014 - 19:27

    je vous jures, que les francais sont les plus raciste en europe, mais ils mentronts pas,car ils ont une sourire trop doux. moi je vis en allemagne est je travaille avex eux, les allemands sont plus tollerant que les francais.

  • jerimy
    السبت 25 يناير 2014 - 19:28

    est les exterimistes juifs ??? sont exclu ou quoi ??

  • achraf
    السبت 25 يناير 2014 - 19:28

    La France tu l'aimes ou tu la quittes!! que ceux qui souhaitent un autre modèle partent vivre en Arabie Saoudite ou en Iran!! le pacte républicain permet à tout le monde de vivre en paix! la religion doit rester dans la sphère privée!! les islamistes et les fachos de l'extrême droite sont les deux faces de la même pièce! il faut les combattre pour préserver la société de ces malades du cerveau.

  • MERLIN
    السبت 25 يناير 2014 - 19:29

    Cela ne m'impressione même pas puisque ces gens ont le diable dans le coeur.
    Ils détestent tout ce qui est pure

  • Abdellah de Paris
    السبت 25 يناير 2014 - 19:45

    العلمانية من أسس الجمهورية الفرنسية، نحن كفرنسيين متشبتون بالعلمانية و الدين مسألة فردية وكفى…

  • abdellatif
    السبت 25 يناير 2014 - 19:49

    C'est l'Islam et les Musulmans qui sont vises par tout cela.Quand on dit "integriste" on pense surtout au Musulmans malgre qu'il ya des integristes Chretiens et Juifs

  • من فرنسا
    السبت 25 يناير 2014 - 20:04

    خلاصة انها حرب ضد الاسلام والمسلمين التي تنهجها فرنسا بتداول حكوماتها
    وزير الداخلية يريد اكتساب الناخبين اليمينيين والمتطرفين لصالحه
    مراد فالس ان يصبح رئيس لفرنسا في الاستحقاقات القادمة
    حين دعت المتطرفة لوبين من ازاحت الرموز الدينية من الفضاء العمومي
    اعتدر الوزير فالس للجالية اليهودية عن ما تفوهت به رئيسة الحزب اليميني المتطرف
    لم يكتفي بهذا بل وضع القبعة 'الكيبا' على راسه تضامنا مع اليهود
    لتقوم بدورها ماري لوبين لتتنازل لليهود بقولها ليست الكيبا المشكلة….
    ليبقى الاسلام في الواجهة
    للاسف ليس هناك غيرة لا من الداخل ولا من خارج فرنسا لماذا لا يتم الضغط من قبل دول عربية ومسلمة
    لماذا لا نرى قوانين في بلداننا العربية تردع الاجانب وتحثم عليهم عادات وتقاليد البلاد
    هنا في فرنسا الفتات المرتدية للحجاب تحرم من التمدرس ومن العمل
    اين هي حرية التعبير!!!!
    حقوق الانسان!!!
    للاسف ليس لدينا لوبيات كما لليهود للغضط
    لكن للاسلام رب يحميه وكفى بالله وكيلا.
    والسلام
    اخوكم ابراهيم من باريس

  • الحقيقة
    السبت 25 يناير 2014 - 20:04

    هاذ السيد مريض مسكين، آصلو إسباني كاطالاني وفرانسا أعطته الجنسية ف 1982 ، وبدا طالع كيلحس الكابا نإسرائيل، فيبدو أنه تزوج يهودية، وخارجاً عن نطاق السياسة في حواربينه وبين جمعية ضاغطة يهودية قال: بماأنني متزوج بيهودية هذا يعني أنني مرتبط أبديا بإسرائيل!!! فرضي عنه اليهود ووضعوه حيث هو الآن، فتراه أقام الدنيا ولم يُقعدها على الكوميدي ديودونيه Dieudonneالفاضح لتسلط إسرائيل على الدولة الفرنسية، فمنعه من أن يعرض فنه في المسارح الفرنسية، والآن قاليك الأصوليين الكاثوليك؟ اللذين هم قلة القلة ،لكن هذفه الحقيقي هو المغاربيين، فهذآلغلام الذي إزداد في كاطالونياعام 1962 حينها كان آباء المغاربيين المحررين والرافعين لإقتصاد فرنسا في قمة الجهاد من أجل البقاء في مجتمع يعزلهم في الضواحي، فيأتي لِيتّهمَ المغاربيين من الجيل الرابع بأنهم فرنسيين من الدرجة الثانية….؛ وفي ظل هذا الإحتقار والعبث٬ أليس من المعقول أن يكون هناك تدخلا للدبلوماسية المغاربية في وجه المعربديين من هذا الشكل؟ وأين الأبناك العواهر اللذين إغتنو لمدة عقود من أموال ^عمالنا في الخارج^ …………

  • aziz
    السبت 25 يناير 2014 - 20:08

    Les socialistes sont les grands défenseurs de l'état hébreu, donc ils fony fe la myopie en ciblant uniquement les musulmans et l

  • abdouarha
    السبت 25 يناير 2014 - 20:15

    les Franc-maçons et les Sionistes déclarent la guerre sur les religion . d’après les prophétie de Mohammed que l ALLAH le bénisse avant la bataille d’Armageddon les musulmans et les chrétiens s'uniront contre le même ennemie

  • GEOPOLITICA
    السبت 25 يناير 2014 - 20:19

    regardez plutot sur les conventions entre la france et les pays tiers le peuple marocain et le marocain chez eux est moins avantagé que l'algerien ou tunisien ou autre de point de vue papier entre autre titre de sejour pour le marocain 600 euros contre 60 euros pour l'algerien ou d'autres pays, et les français au maroc 10 euros le timbre, de même pour les papiers les expulsions le marocain est le plus exposé plus vulnérable le moins défendu et l'ironie ces français hyper-racistes meme n'iront pas en algerie ou autres mais au maroc, là ils ont un pays qui leur permet tout
    ces relations dites privilégiés entre la france et le maroc ne profitent qu'à une faible minorité de marocains -5% alors que ça nuit au peuple marocain

    du côté religion et politique le premier pays sioniste c'est bien la france

  • مواطن فرنسي
    السبت 25 يناير 2014 - 20:19

    وزير الداخلية الفرنسي من بين أشد المدافعين عن دولة إسرائيل ومصالحها في فرنسا هدفه الرئيس ليس هو محاربة الأصولية الإسلامية كما يزعم و إنما محاربة الإسلام وكل تيار جمعوي يناهض المشاريع المجتمعية المدعمة من طرف اليسار ( زواج المثليين-تعديل قانون الإجهاض-إدخال نظرية الأجناس فى المقررات الدراسية…) أعتبر وصول اليسار خراب مجتمعي إقتصادي لفرنسا

  • عمر
    السبت 25 يناير 2014 - 20:20

    لما اصبح المسلمون لا يعرفون عن دينهم غير الإسم أصبح هذا الدين الحنيف يفتقد لسفراء يمثلونه على الوجه الصحيح والأصح يضعه في المكانة التي بوأه الله عز و جل إياها من فوق سبع سماوات لذا افتقدنا الشخصية الإسلاميةالمحترمة في عين غير المسلمين الذين يتربصون بدين الأمين شرا ومن المنطقي جدا أن يدوسنا كل من يدعي علما زائفا حصله بين عشية وضحاها ظانا سوءا بالمحجة البيضاء والله محيط بأهل السوء.

  • مغربي
    السبت 25 يناير 2014 - 20:33

    اللهم أنصرنا وقينا شر هؤلاء الأصوليون أعداء الدين والأمة الإسلامية وأعداء الوطن . لو كانوا صادقين لما توالت عليهم الهزائم تلوى الهزائم .

  • sarah
    السبت 25 يناير 2014 - 20:41

    Français de toutes origines, TOUS unis contre la dictature israélienne qui sévit en France.

  • rachid de paris
    السبت 25 يناير 2014 - 20:42

    la france a perdu sa tete
    il est gouverné par des gents qui n'ont rien a voir avec la republique francaise …..liberté égalité fraternité
    a ce jour la gauche au pouvoir a bien montré qu'ils sont tous contre l'islam et les musulmans .le ministre l’intérieur la dit et la redit a partir de la on peux dire ceux qui gouvernent en france ne sont pas des vrais francais et ils n'ont pas les valeurs des francais
    j'ai regrité de voter pour francois hollande ….il a eu tout le monde …mais bon 2017 n'est pas loin ils regretteront tous leur acte ….ces traîtres

    vive la france pour les francais

  • FHAM ALFAHM
    السبت 25 يناير 2014 - 20:53

    Au fond ce qu'il veut viser c'est uniquement les musulmans il faut comprendre les arrières pensées des français comme lui, y a un code: laissez moi vous mettre aussi dans le sac mais je vise uniquement les musulmans arabes maghrebins ….

    donc ce sioniste se la joue à la sarkozie insulter les immigrés musulmans maghrebins c'est dans le but de ce sioniste c'est de devenir futur president de france

  • Marribi
    السبت 25 يناير 2014 - 21:01

    الفرنسيين مساكن لا حول و لا قوة بيدهم ففرنسا اليهود هم من يسيرونها و طبيعي ان يكون هناك ميز عنصري اتجاه المسلمين مع العلم ان طبقة من الفرنسين علي العلم بان الخطر ليس من المسلمين و الدليل علي ذلك عد د الفرنسين الدين يعتنقون الاسلام يوم بعد يوم

  • Sioniste
    السبت 25 يناير 2014 - 22:20

    Valls est un convertis au judaisme
    sioniste apres son mariage avec une juive et il le dit franchement dieudonné l humouriste les a tous demasqué dans son one man. Chow apres il a eté interdit de salle et beaucoup de francais ont compris la manipilation sioniste

  • tarik
    السبت 25 يناير 2014 - 22:33

    les socialistes français sont en train de mener une grande campagne pour revenir à l équilibre de la juste laïcité qui organise la république et ses valeurs.je suis contre ceux qui pensent que c est contre la religion en général. L islam ou le le catholicisme ne peut jamais régner sur le sol français, puisque la révolution française à la base avait pour but de laisser tomber la religion.
    vive la république et vive la France.

  • Ait benhamou chakib
    السبت 25 يناير 2014 - 22:34

    L' ignorance du faux homme d' etat francais ( le socialiste manuel valls ) !. Mr Valls doit reetudier l' histoire de la france , et de la republique : le front national , et les catholiques sont eux les inducteurs de la laicite en 1906 , pour la 2 eme france imperiale : ils ont aussi cree le parti socialiste , et ils ont place miterrand -homme de droite- a la tete de la gauche , pour suivre l' urss au neogatt , et ils ont permis le retour chirac apres la faillite politique du couple maroc-france depuis 1999. Le monde vit un 3eme regime mondial , qui depasse les capacites de valls a retransplanter la france dans la chaine qui s' installe : il cherche alors le statuquo qui detruira la france dans un monde en mouvement : le probleme actuel de la france est qu' il n' y a pas d' homme d' etat , et qu' elle repose sur un consensus politique mondial de 1906 pour definir le neofutur autour du royaume du maroc en perte de vitesse , par rapport a la chaine mondiale !. Valls est un faux pion.

  • ahmed
    السبت 25 يناير 2014 - 23:14

    متفق معه تماما مع انه شخص خبيث وعنصري الدين مكانه المسجد والكنيسة و الكنيس والمعابد اما الحياة العامة فالصوت الاعلى للقانون اعلم ان هذا لن يعجب "رباعة المنافقين لي جالس حدا شي زجاجة دال الجعة وعمر جبهتو ماقاست الارض .ويهب لنصرة الاسلام واعلاء كلمة الله والموت في سبيله الله اعطينا وجهم"
    انا شخصيا اقوم بكل اركان الاسلام وجد ملتزم لكن في بيتي وعلاقتي بخالقي ومعتقداتي تخصني فاحتفض بها لنفسي ولا احد يمكنه منعي من ممارستها لكن في الشارع والمدرسة …احترم القانون واطلب تطبيقه بالحرف اما الشرائع الدينية الجامدة جمود صخر "الكرانيت" فكلما دخلت قرية افسدتها وجعلت اعلاها اسفلها ولكم في افغانستان وباكستان والصومال وسوريا والسودان عبرة يا اولي الالباب.
    بالمقابل خدو الحكمة من اندونيسيا وماليزيا وتركيا…حيت سيادة القانون البشري نتاج العقد الاجتماعي ومتطلبات العصر …

  • Rachid
    السبت 25 يناير 2014 - 23:43

    Je fais parti des gens qui ont voté pour eux dernièrement , et on est nombreux de l avoir regretté !, et je pense que ce parti politique ne rêvera plus jamais le pouvoir car il a déçu tout le monde droite comme gauche !!, ils sont obsédé par la laïcité !!!! Sans respect pour les relégions !!!

  • Del
    الأحد 26 يناير 2014 - 04:03

    بسم الله الرحمان الرحيم اريد ان أعقب عن التعليق رقم 9 كاليك نحن كفرنسيين علمانيين الله يحشمك الى كنتي أنتا فرنسي en plus en sont fous que tu soit français ou américain d'accord salle mutation de merd moi aussi je suis français est je suis marocain musulman lhamdo lilah et je suis pas de 77 et pa de 78 et pa de 91-92-93-94-95 sale couchon je suis de département 75 et en plus en dit pas je suis français en arabe clondo slm hespresse excuse moi mes frères

  • موروكي
    الأحد 26 يناير 2014 - 04:31

    رد على من قال فرنسا تدار من اليهود وفرنسين لا حول ولا قوة لهم :
    _ سادس أكبر ميزانية عسكرية في العالم
    _ ثالث مخزون أكبر للأسلحة النووية
    _ ثاني أكبر السلك الدبلوماسي
    _ فرنسا هي أغنى دولة في أوروبا والرابع في العالم
    _ خامس أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي الاسمي
    _ دولة عظمى ومكانتها في امم متحدة معروفة

    الان سؤال ما محلنا من العالم فينا غير الفم مزال الناس في العالم ما تعرفش حتى سميتنا..نضلو مدابزين على الجنس , ونكرو علا ما يكتبش بالعربية ,, وطواسة ديال المشرق حتى الدارجة لي تربا بيها بنادم نهار واحد قالهم نديروها في التعليم ماشي حتى ناقشوه نقضو عليه بحال النمر باشنع الاوصفا والاحتقار للدارجة..خلصة داك راح حنا لي لا حول ولا قوة لنا ودولة ديالنا مدارة من طرف المشرق.

  • sarah
    الأحد 26 يناير 2014 - 06:06

    Hola valls l''espanol…..et français que depuis les années 80. C''est dingue…. fini valsinou…les minorités ne voteront plus umps….
    Le parti qui taxe les français et finance 2 tramways issraeiens à hauteur de 6 mds €.

  • ouldchrif
    الأحد 26 يناير 2014 - 09:39

    Les 2 grands partis en Fr:PS et UMP sont sous controle du lobby politico economique et militaire du Sionisme international dont le CRIF est une branche active en Fr.C'est ce lobby qui a déniché Valls et l'a formé comme Sarkozy et sont entrain de le pousser étape par étape vers le haut:apres s'etre élu député,maintenant ministre de l'interieur pour mieux connaitre l'état,puis ministre budget et économie ou finances puis affaires etrangeres ,enfin premier ministre dans 10 ans et…enfin candidat président de la république..

  • musulman
    الأحد 26 يناير 2014 - 12:33

    la france est un pays laic,qui protège tout monde ,mais les islamistes fanatiques extrémistes ont profité de la démocratie pour semer la haine,et ainsi les français les rejettent ,donc le ministre de l'intérieur a raison de les surveiller et d'expulser ceux qui propagent le fanatisme qui a conduit des jeunes gens à aller faire le jihad en syrie ,alors que la guerre civile en syrie se déroule entre le régime sanguinaire Assad et les terroristes islamistes au service des arabes pétroliers,la france a trop tardé pour expulser les extrémistes ,il faut faire vite pour éviter la contagion syrienne en france!

  • salah-21
    الأحد 26 يناير 2014 - 12:55

    إن ما يتحدث عنه (فالس)اليهودي هو محاولة اللوبي الصهيوني في فرنسا لإحكام سيطرته على دواليب السلطة و بالتالي صارت مسالة الأصولية هي الشغل الشاغل لكل يهود فرنسا (bhl-finkielkraut-valls -zemmour-la famille lyvee-sarkozi- ect)اما حين يتعلق الأمر بالأصولية اليهودية الصهيونية فلا نجد من هؤلاء الصهاينة المتحكمين في دواليب الإعلام الفرنسي أي إدانة بل تجدهم يدافعون عن الأصوليه اليهودية بكل ما أوتوا من قوة و أعطي مثالا على ذلك حين كان (dieudonne) ينوى إقامة حفل مسرحي في الأولمبيا تحركت جماعات الضغط اليهودية و هددت مدير المسرح و قامت فعلا بإلقاء زجاجتين حارقتين داخل المسرح مما دفع بوزير الداخلية اليهودي(valls)بإلغاء الحفل غصبا عن حكم قضائي بعدم إلغاء الحفل و بالتالي الأصولية اليهودية الصهيونية تعربد في فرنسا و لا أحد يستطيع أن يتكلم إلا قليلا من الغيورين أما إذا تعلق الأمر بنقذ الكيان الصهيوني فإن الهستيريا تصيب الصهاينة في فرنسا و يتحرك ملف معادات السامية ضد كل من يشير الى الصهاينة ببنان النقذ(dieudonne-garrodi)على سبيل المثال.وهذا هو الخبث الصهيوني للسيطرة على مراكز القوى في الدول الغربية يتبع

  • AL BAZ
    الأحد 26 يناير 2014 - 13:37

    التيار العلماني الذي تاسست اسسه داخل الكنيسة وبمباركة الرهبان والكهان واحبار اليهود والساسة الغربيين كفرنسا التي حاربت وتحارب المسلمين وتمنعهم من ممارسة شعائرهم وان سمحت تضع رقابة وشروطا في الاخير تمس بحقوق المسلم بل وتنتصر للديانات الاخرى وتدافع عنها وهذا فعل تاريخي اي منذ خلق الدولة الاسوائلية وهذا امر طبيعي في السياسة الفرنسية وتوجهاتها الكنسية التي كثيرا مااتتجاوز القرارات السياسية لهيمنة الديني الكنسي على السياسي وهي من الثالوث الامبريالي الذي زرع هذا الكيان .ان القاريء البسيط يدرك ان الهدف من مقارنة الكاثوليكية بالاسلامية هو محاولة ضرب الاسلام في الصميم لسببين هما :1 التشريع الكنسي المسيحي واليهودي لا يرقيان ليشكلان تشريعا دنيويا قادرا على تقديم البديل لهيمنة الغلبة وسلطة المال وتحريف الحقائق والعودة بالانسان الى البدائية الحيوانية التي حتى الحيوان تجاوزها بفضل سيرورة التطور .والسبب الثاني هو تاكد فقهاء المسيحية واليهودية على ان الاسلام قادر على ان يكون دينا ودنيا اي تشريعا سياسيا واقتصاديا وانتاجيا واخلاقيا ,فالاسلام دين اخلاق وتربية وعبادة لذلك يحاربونه لانه لا يخدم مصالحهم

  • ali
    الأحد 26 يناير 2014 - 13:57

    واﻷصولية اليهودية بل الصهيونية التي ينتمي اليها فالس اليست هي أصل الداء؟
    أليس فالس بيدقا للنظام الصهيوني المستحوذ على الحكم في فرنسا ؟
    ان الشعب الفرنسي اليوم بدأ ينتفظ ضد الهيمنة الصهيونية والاستبدادية في الحكم والاعلام ودواليب السلطة وصنع القرار واصطناع الرأي العام الذي أفرغ فرنسا من محتواها ومبادئها وجعلها دويلة تابعة لاسرائيل تشن الحروب على الاسلام وعلى المسيحية وعلى الدول العربية كل ذلك من أجل الحلم الاسرائيلي الصهيوني.
    ان الفرنسيين دوي الأصول ليسوا عنصريين بل العنصريون والكارهون للأديان هم من يدرسون التلمود المليئ بالحقد ضد العنصر البشري ويعتبرون غير اليهود جنسا أقل منهم مثيلا بالدواب.
    لقد حان الوقت لكي ينهض الشعب الفرنسي لانتزاع الحكم من العصابة الصهيونية التي ادت بفرنسا الى الافلاس في كل الميادين.
    فارتقبوا ما هو قادم في فرنسا .ان الشعب يغلي وانتفاضة عارمة هي قادمة لا محالة… ربيع فرنسا سيكون ساخنا…وتذكروا قولي هي مسألة شهور فقط..ان لم تكن أسابيع.

  • AL BAZ
    الأحد 26 يناير 2014 - 14:23

    تتـمة : ان الاسلام لايخدم مصالح اصحاب الاجندات القذرة التي تريد تحليل ما حرم الله والدعوة الى الانحراف بكل اشكاله واهدافه التخريبية وليس من الصعب ان يجد اصحاب هذا التيار الشاذ الذين يلزمهم العودة الى محاضرات المرحوم احمد ديدات وما فعله بوجوه التعصب الكنسي الذين كذبوا على شعوبهم وعلى الله ويحاولون اسقاط المسلمين من المغاربة لضعفهم الفكري والمادي في فخ الشك الذي تنتج الفقر والفقر كفر وانا على يقين ان المسلم الكوني وان سقط في مقلب التنصيريين والتهويديين فانه يتدارك الحقيقة بسرعة ويتخذ الحيطة والحذر لان المؤمن لا يلذع من الجحر مرتين فينقلب كارها ورافضا لبعض المظاهر التي تبدو لنا انها مرتبطة بالحرية والتحضر ولكنها سلوكات همجية ،ولا يمكنها ان تكون قاعدة عامة لان لكل بيئته وما الحديث عن الحداثة ودعاة اجتناب القديم والموروث الا دعوات تبشيرية من لدن اشخاص استطاع الوكر المسيحي او اليهودي ان ينجح في تجنيدهم كعملاء لتشويه الاسلام والمسلمين , ان المسلم يتهم بالاصولي لارتباطه بلحيته ومظهره وهو ما يرفضه خدام التغريب لانهم يريدون مسلما يضع جيل على شعره ومسلمة عارية ترتدي خردتهم المهربة وابنها شاذ

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الأحد 26 يناير 2014 - 14:45

    نعم تفضل بالكلام، هذا باختصار شديد معنى حملة اليسار، والتي يقودها ضد كل اشكال الاصولية في الاديان، بذريعة محاربة حتى ابن جنسه من حزب اليمين المتطرف، فلماذا لا يقوم الاصدقاء الاعداء"اليسار و اليمين" بمحابة كل اشكال التطرف"العراء و البغاء"، ثم الاتفاق معنا على كلمة سواء"وسطية الاسلام"، وعندها يمكن حذف النقطة و تحول كلمة "غرب الى عرب" جميعا.

  • slimane
    الأحد 26 يناير 2014 - 15:20

    Valls le trisomique est très dangereux, il essaye de mener une politique de gauche à droite, les agences de sondage et la presse sous toutes leurs facettes font et défont les politiciens en France. S'attaquer à tout ce qui touche à l'islam, reste la recette efficace pour monter dans les sondages, donc les oiseaux de malheur tels que Valls le trisomique en profitent

  • morino
    الأحد 26 يناير 2014 - 18:45

    بعد تفجيرات 11يناير المنسوبة للقاعدة وباخراج امريكي ستتبعها 11 يناير في اوروبا تفجر في لندن و باريس و تنسب للقاعدة غير انها ليست كالامريكية يتبعها احتلال دول اسلامية بل سيليها تحرير اوروبا من المسلمين القاطنين بها …………….

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 16

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 13

احتجاج ضحايا باب دارنا