اضطرابات سياسية ومخاوف صحية تخفضان أعداد حجاج هذا العام

اضطرابات سياسية ومخاوف صحية تخفضان أعداد حجاج هذا العام
الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 08:30

توجه أكثر من مليوني حاج، وهو عدد أقل من السنة الماضية بحوالي مليون حاج، إلى مكة المكرمة هذه السنة لأداء فريضة الحج، بسبب انتشار أنباء عن انخفاض عدد الحجاج هذا العام، بداعي الخوف من الإصابة بفيروس الجهاز التنفسي الذي انتشر أخيرا في شبه الجزيرة العربية.

وقننت السلطات السعودية، بشكل حاد، توزيع تأشيرات الحج، ومنعتها عن مجموعات محددة، مثل المسنين والنساء الحوامل، وكل من يعاني من أمراض مزمنة التنفسية منها خاصة، كالربو والحساسية، كإجراء وقائي ضد فيروس الجهاز التنفسي الجديدة، الذي أودى بحياة أكثر من 50 شخصا في المملكة العربية السعودية في العام الماضي.

وقال وزير الصحة السعودي، عبد الله ربيعة، يوم السبت الماضي، إنه لم يتم الكشف عن أي حالة من حالات العدوى الفيروسي بين الحجاج.

واختار كثير من الحجاج هذه السنة ارتداء أقنعة وجه أثناء الطواف ورمي الجمرات، وفي كل الأماكن التي يكثر فيها الازدحام، كوقاية من مرض الالتهاب الرئوي الذي انتشر في الشرق الأوسط، وأصاب ما يقارب 100 شخص، معظمهم في المملكة العربية السعودية.

ويرتبط هذا الفيروس الجديد في أعراضه بفيروس “السارس”، أو المتلازمة التنفسية الحادة، كما يشبهه في حالة تطوره الوخيمة في جسم الإنسان، حيث أسفر عن مقتل المئات من الأشخاص حين تفشى عالميا سنة 2003، أغلب تطورات هذه الفيروسات تبدأ بنزلات برد عادية، أي أنها من عائلة الإنفلوانزا: فيروس التهاب الجهاز التنفسي.

وقد دفعت المخاوف من تفشي محتمل للڤيروس الجديد بين الحجاج هذا العام، السلطات السعودية إلى تحديد إمكانية الحصول على تأشيرة الحج بنسبة 20 في المائة، بالنسبة لكل البلدان دون استثناء. ونقلت الصحف عن “إسماعيل بن محمد”، رئيس مديرية التموين الطبي لوزارة الصحة في مكة المكرمة، أن هناك ثمانية مستشفيات و24 مركزا صحيا مجهزا ومفتوحا على مدار الساعة لجميع الحجاج طيلة فترة الحج.

السياسة أثرت في أعداد الحجاج

ولم يتأثر عدد الوافدين إلى الحج هذه السنة فقط بإجراءات المملكة في تقليص عدد التأشيرات الممنوحة، من جهة بسبب الخوف من انتشار الفيروس، ومن جهة أخرى بسبب مشاريع الإصلاحات والتوسيعات الجارية في مدينة مكة المكرمة، إنما أيضا أثر في عدد الوافدين إلى الحج ما يحصل في الشرق الأوسط وبعض البلدان المغاربية من اضطرابات سياسية، وسفك دماء، بما في ذلك الحرب الأهلية في سوريا التي أودت بحياة أكثر من 100 ألف شخص وأرسلت سبعة ملايين من المواطنين السوريين كلاجئين فارين عبر الحدود.

“سوريا تعاني، وهذا يعني أن العرب والمسلمين يعانون أيضا”، هكذا عبر قال “عبد الكريم أحمد” أثناء تواجده بمكة المكرمة قبل أن يتوجه إلى منى داعيا: “أسأل الله أن يرفع المعاناة عن الشعب السوري ويوقف سفك الدماء”.

وبدوره قال المصري “عصام حاج حسونة” وهو يدعو الله لبلاده التي شهدت أسوأ أعمال عنف في شهر غشت الماضي عندما قتل أكثر من 1000 شخص في اشتباكات، بعد أن أطاح العسكر بالرئيس محمد مرسي: “أنا أسأل الله أن يعيد الاستقرار والوحدة لمصر، حتى نتمكن من التقدم والازدهار”، وأضاف “حسونة”: “مع هذه الأوضاع، يهمني أن أدعو لأجل بلدي مصر أكثر ما يهمني الدعاء لنفسي ولأولادي”.

ولم تخل شعائر الحج، التي تقدم 14 قرنا، من مستجدات التكنولوجيا، حيث رفع الحجاج اللوحات الرقمية المشتغلة باللمس، لقراءة القرآن، عوض حمل المصحف المطبوع، كما أن شكل المسجد الحرام تغير بشكل كبير، وظهرت الأريحية على الحجاج، وهم يصلون في مختلف أركانه بعد التوسيعات التي شهدها خلال السنة الفارطة، وهي في مرحتلها الأولى، حيث قدرت لاستيعاب 450 ألف من المصلين لهذه السنة.

‫تعليقات الزوار

8
  • Abu abderrahmane
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 08:49

    نسي المقال أو تناسى السبب الحقيقي (وبما يكون المقال ممولا من وزارة الاعلام السعودية لدر الرماد في العيون وخلط الأوراق)، فالسبب هو بكل بساطة السبب الحقيقي هو موقف السعودية من الانقلاب في مصر بل عملها بالكواليس لقلب الرئيس مرسي تم جهارها بدعم الانقلابيين الدمويين في مصر ، كذلك هو الحال مع الإماراتيين والكويتيين. وأما التجهيزات والبنى الأساسية بما فيها الطبية فيمكن أن تستوعب عددا أكبر من الحجيج…الدليل هو تجييش الحج بتسيير ٩٥ ألف من أفراد الأمن والجيش وهو عدد غير مسبوق
    انشري هسبريس

  • Youssef
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 10:50

    بالعكس عدد الحجاج ذاءما في تزايد, والوقاية لابد منها,السبب هو الاصلاحات التي يعرفها الحرم,حتى لاتنفروا الناس من القيام بهذا الواجب.لو رخصت السلطات السعودية باكثر من هذا العدد لكان.

  • SOSI
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 11:56

    HARB AHLIA SOURIA ,,????????

    ,?

  • شرفت
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 14:56

    غير صحيح ما جاء في العنوان عن سبب تخفيض الحجاج لا مرض ولا سياسة السبب هو التوسعة ياأخي قرار التخفيض جاء قبل عدة أشهر راجع الأرشيڤ نحن في أربا لو سمحوا للمسلمين بالسفر للحج لكل من أراد ان يؤدي مناسك الحج لكان عدد حجاج اكثر بكثير في المغرب واحده حرم من السفر للحج ما يناهز 7000 حاج وحاجة اذا اصلح العنوان وراجع القال

  • Free Thinker
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 22:08

    "ولم تخل شعائر الحج، التي تقدم 14 قرنا، من مستجدات التكنولوجيا"
    غير صحيح, فالحج له اكثر من 14 قرنا. فالمشركون كانو يقيمون الحج على كعبات منتشرة في القفار العربي. معظم شعائر الحج عادات وثنية احتفظ بها الاسلام: رمي الجمرات, تقديس الحجر الاسود الذي هو نيزك سقط من الفضاء فظن العرب انه قادم من الجنة. تقديم القرابين للالهة بالتضحية بحيوان…
    كان الحج قبل الاسلام موسما يحرك اقتصاد المنطقة التي تجذب القبائل العربية. و عندما جاء الاسلام نبذ كل مظاهر الشرك و عبادة الاوثان الا الحج فقد احتفظ به و بعبادته للحجر الاسود, و ذلك لما يجلبه الحج من مال وفير للمسلمين بعدما سيطروا على مكة. ثم قال الاسلام ان الحج يغفر الذنوب, وذلك لجذب اكثر عدد من الناس.
    الا تتساءلون لماذا يطوف المسلمون حول الحجر و يقبلونه? اليست هذه الوثنية بعينها?

  • Moroccan
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 01:17

    مبارك العيد على جميع الامة الاسلامية اولا
    بخصوص صاحب التعليق 5 يبدو جليا من خلال ما أوردته مدى غباءك المطلق تطلقون العنان لالسنتكم وانتم رعاع الناس كثرة اللغو الله احفظ
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
    الله ارد بيك

  • عبداللطيف من الشرقيه
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 05:51

    هذه الدوله دينيه عنصريه ولكن نقول ان الربيع العربي سيمر بها قريبا ويومها سوف تبدا تصفية الحسابات ياخدام امريكا علي دوركم في الحرب العراق وايران ودوركم في قمع انتفاضه شعب البحرين الابي وقتلكم للحوثيين جنوبا

  • عمر
    الخميس 17 أكتوبر 2013 - 10:00

    الحج يا اخي هو قمة الانصياع و العبودية للخالق.
    لا ندري لماذا المناسك مرتبطة بالحجارة (كما تسميها) ولكننا متأكدين من أن الله أراد المشاعر هكذا.
    يكفينا فخرا أن الله يغفر لكل أهل عرفات كما توترات بذلك الأحاديث النبوية الشريفة
    أقول لك و من منطلق تجربة شخصية و كذا ما أكده مجموعة من عاش التجربة : إحساس عجيب و طمأنينة عند المبيت في العراء بمزدلفة. ما أحسست بمثله قبل."
     و لله على الناس الحج لمن استطاع اليه سبيلا"
    كيف نحج؟ نحج كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم. مطلوب أن نتأمل ونتدبر الحكمة من شعائر الحج. لكن لا نرفض الشعائر بدعوى انها من الوثنية. استغفر الله تعالى الله عن ذلك علوا كبرا 

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 9

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 3

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 6

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32 2

منع احتجاج موظفي التعليم

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 7

أسر تناشد الملك محمد السادس