اطلقوا سراح كفاءات الفتيات المغربيات !

اطلقوا سراح كفاءات الفتيات المغربيات !
الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:02

Moroccan Girl Can Do More! الفتاة المغربية بإمكانها أن تفعل اكثر ان اتيح لها مناخا ثقافيا يكفل لها حقوق المواطنة الكاملة .

هنيئا للتلميذة هدى الحاصلة على أعلى معدل في نتائج الباكلوريا .. هنيئاً لأم هدى المرأة المعلمة المكافحة لأجل نجاح ابنتها .. ورحمة الرحمن تسع والدها اللذان عملا رغم ضيق الافق على الاستثمار في زرعها ورعاية كفاءتها .. هنيئا لنا بكل الفتيات الناجحات اللواتي حققن أعلى نسب النجاح تصل 44 بالمائة متجاوزة نسب الممتحين الذكور ، مرة آخرى تنضاف إلى سلسلة إنجازات الفتاة المغربية تفوق هدى بامتياز، وبامكانات الكفاح والعزيمة تسجل هدف قوي ومتميز في مرمى كل العراقيل المجتمعية التي تعثر كفاءات الفتاة وتفك اسرها بعصامية .. في ظل كل أنواع الإجهاز المنمط المهين و القهر السالب للكرامة الإنسانية للفتاة المغربية .. في غياب استراتيجية تعمل على تمكينها من الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والسياسية .. أمام تجاهل تام لكل آليات التحفيز والمواكبة والدعم لفتياتنا و أعلى نسب التسرب الدراسي تطالهن في سلكي الابتدائي والإعدادي على الخصوص ..

فالمهانة الإنسانية الكبرى أن تتوقف الفتيات عن الدراسة لأن الدولة لم توفر إلا مراحيض مشتركة مع الذكور خاصة في القرى والمداشر .. و من المهانة أن تتوقف بناتنا عن الدراسة لغياب التنقل الدراسي .. من المهانة أن يخلد المغرب اليوم العالمي للتعذيب في كل يوم من 26 يونيو .. و كفاءات الفتيات غير محررات .. وهن سجينات الصورة النمطية التي يسوقها الإعلام المرتبطة بكل أنواع المساحيق التنظيفية والتجميلية .. فلتوقفوا سراح كفاءات الفتاة المغربية !!!بتحرير التشريعات والاليات والمؤسسات بما يضمن المشاركة العادلة للشابات الى جانب الشباب .. حرروا المداخل الدستورية والقانونية المتعلقة بمشاركة الشباب اناثا وذكورا من الدهنيات الدكورية بما يكفل المواطنة الفاعلة للشابات لأجل الاسهام الجماعي في تنمية الوطن.

اللهم بارك في نجاح فتيات المغرب وفي نجاح هدى ووفقهن لما سيأتي من خطوات في زمن الردة الحقوقية التي تعرفها النساء .. كي لا يصبحن ثريات معلقة تضيء البيوت و تظلم أنفسهن وتطفأ أنوار الكرامة الإنسانية و التنمية المجتمعية .. فلا تنمية بدون لحمة وطنية تشاركية تسهم فيها كل الطاقات المغربية ذكورا واناثا شابات وشباب نساء ورجالا في القرى وفي المدن .. فلا جهوية متقدمة فاعلة دون تحرير إمكانات وطاقات كل الإمكانات البشرية في مختلف جهات المغرب .

‫تعليقات الزوار

18
  • فاطمة الزهرة
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 22:33

    ضقت ذرعا و سئمت من نظرة المجتمع السلبية للمرأة ، أنا امرأة و قادرة على منافسة الرجال و الحذو على خطاهم ان أعطيت لي الفرصة … كفافكم تنقيصا للمرأة فدهاءها و صبرها لا يضاهيه أحد! تحية غالية و أخوية لكل امرأة مغربية تريد أن تثبث وجودها في المجتمع طبعا في جو يسوده الاحترام و الأدب!

  • aymen
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 23:17

    ظلم المراة ظلم المراة ظلم المراة سئمنا من تكرار هذه الاسطوانة اذا كانت مؤسسة الزواج تظلم على الحياة الخاصة للمراة لماذا لا تختار احداكن حياة العزوبية مدى الحياة فتستريح من سيادة الفكر الذكوري لدى الرجل و تريح الرجل من اسطوانة الحقوق و التساوي على الطريقة الغربية

  • الزاوية90
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 23:20

    لعل معلومات كاتبة المقالة في حاجة إلى تحيين،فهنيئا لسارة رضاد ولهدى ولغيرهما.وبالله التوفيق.

  • rachid
    الجمعة 27 يونيو 2014 - 23:33

    أضيف لمعلوماتك أنه للسنة التانية على التوالي تحصل فتاة على أعلى معدل , بل في السنة الماضية كان من بين العشرين الأوائل 18 فتاة

  • محمد محمادي
    السبت 28 يونيو 2014 - 00:11

    "الفتاة المغربية بإمكانها أن تفعل اكثر ان اتيح لها مناخ ثقافي (وليس مناخا ثقافيا) يكفل لها حقوق المواطنة الكاملة". هذا تناقض. اذا كان بامكانها ان تفعل، وانا واثق من ذلك، فعليها ان تعمل من من اجل فرض مناخ ثقافي منصف لها. أما اذا انْتَظَرَتْ ان يُتَاح لها هذا المناخُ فستَنْتظر ابد الدهر.

    الم يقل بنكران ان مكان المراة هو البيت؟ وقال انها رَبًتْ هؤلاء البرلمانيين العظام. مُتناسيا ان هؤلاء البرلمانيين، الذين رضعوا الجهالة والخمول كما قال الشاعر، هم من اسباب تخلف المغرب. ومتناسيا ان مستوى ميركل وروسيف وكرشنر وباشلي ووو…اعلى من مستواه ومستوى كل الحكام العرب بكثير رغم انهن نساء.

  • Hamza alaoui
    السبت 28 يونيو 2014 - 00:26

    يا الهي أصبحت قضايا المراة العادلة غير عادلة . كل شيء زاد عن حده انقلب الى ضده . أصبحنا رجال نعاني ضغوط اجتماعية اكثر بكثير من المراة. أصبحنا نطلب المساواة . لأعرف لما غيرت نساء كلمة العدل (وهذا امر رباني في القران ) الى كلمة مساواة ( وهذا امر إنساني شيطاني حسب اعتقادي) . اصبح كل ما يهم المراة هو تدمير ، ذاك العدو ، ذاك الشيطان متجسد في رجل، ناسية متناسية انها تدمر المجتمع الاسرة و حتى نفسها . اقل معاشر النساء الرحمة و التعقل فالرجل هو والدك ، اخوك و زوجك و ابنك و نص المجتمع الاخر. اسأل الله لنا الهداية

  • مواطن مقلق رجلللللللل
    السبت 28 يونيو 2014 - 01:27

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ،حتى مجهود هذه الفتاة الجبار و كذالك والديها ،استعملته لاغراضك الشخصية . ان هذه الفتاة تستحق الاحترام و التقدير لاكن ليس انت التي تريدين الركوب على مجهودها لاثارت موضوع حامض لقد حسم الامر في القرأن الكريم … و للرجال عليهن درجة …. و

  • انسان متواضع
    السبت 28 يونيو 2014 - 01:58

    دائما نفس الخطاب، الذي مفاده ان الرجل كائن شرير و الانثى ضحية .
    اتمنى ان نتجاوز هذ الكلام ، اشرت الى الفتاة التي لا تستطيع ان تذهب الى المدرسة لبعد الطريق، ماذا عن الطفل الذكر، ام انه ليس انسان ، اخذت جزء من الحقيقة و اخفيتي الجزء الاخر لتصوري لنا مسأساة ضحيتها الفتاة في حين ان الضحية في هذا البلد هو المواطن كيفما كان جنسه.
    لماذا لا نتجاوز هذه الافكار، و نفكر على ان الرجل و المرأة هما كيان واحد و مواطن و نتعامل على هذا الاساس من يشتغل يصل و من يتكسال يبقى في مكانه ، لتكن نظرتنا ليست مقتصرة على نوع الجنس بل علىى قعاليته و انتاجه و دوره في المجتمع ، عندما ننصل الى هذا الفكر فههنيئا لنا المغرب
    لكن عندما نبقى حبيسي " انت ذكر ووحش و انا انثى ضحية " او انت ليد و يجب ان يكون عندي فلن نصل الى اي مكان

  • AnteYankees
    السبت 28 يونيو 2014 - 06:18

    Quelle est la place d'une phrase en anglais dans ton récit, si ce n'est pas un sentiment d'infériorité devant l'occident dominant, même si l'apparence est islamique visible ? La contradiction entre ce qu'on pense dévoilé par les écrits et les actes par le comportement vestimentaire est le signe maladif de la non-conviction. fin

  • ahmed
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:41

    اطلقوا سراح الفتيات النيجيريات-
    ما راي الاسلامويين و الاحزاب الاسلاموية في اختطاف الفتيات النيجيريات باسم الاسلام ؟ لم نسمعهم,
    شكرا

  • مستغرب
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:20

    رقية أشمال
    هذه الانتهازية لا تناسبك، ولا تليق بامرأة مسلمة ملتزمة كما يوحي مظهرك.
    من يعتقل – في نظرك – "كفاءات الفتيات المغربيات" كما عبرت؟ لو كان ذلك
    صحيحا فكيف وصلت 'سارة رضاد' إلى تحقيق المعدل العام الأعلى لشهادة
    البكالوريا هذا العام؟ وكيف حققت -من قبلها ومعها- فتيات أخرى معدلات
    مرتفعة، ومنهن هدى النيبي 'المسكينة' التي تلاعبت 2M بعوطفها حين زفت
    إليها بشارة وهمية، نتيجة التسرع وغياب المهنية، ثم تراجعت بعد الفضيحة
    وأعلنت دون كلمة اعتذار أن سارة هي صاحبة أعلى معدل..
    أجل تستحق سارة الإشادة وكذلك هدى وكل الفتيات المتفوقات..ولكن المستنكر
    هو الركوب على كل موجة لأجل الظهور ولتحقيق "مآرب أخرى".
    السلام عليكم.

  • محمد
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:33

    أنا بن كريان عفوا بن كيران أقول : لا.
    ردوا البنات إلى البيوت مكانهن… فهن لا يصلحن إلا للجنس والولادة والتربية لأنهن ناقصات عقلا ودينا وجهدا وذهنا وسياسة ونفاقا وكذبا وتملقا و…….وإن كيدهن لعظيم…… و للرجال عليهن درجة…….
    للمرأة ثلاثة خرجات: الأولى من فرج أمها إلى الدنيا والثانية من بيت أمها إلى بيت حماتها والثالثة من بيت حماتها إلى قبرها.
    واش فهمتوني ؤلا لا؟

  • sifao
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:06

    لا اتفق معك سيدتي ، القرى نفسها مراحيض ، لا تُشكل عائقا امام تمدرس الفتاة ، قضاء الحاجة في الهواء الطلق حق مكفول للجميع تضمنه الطبيعة قبل القوانين ، لكن المرحاض الحقيقي هو عقلية الذكورة التي تكرسها منظومة اخلاق العبيد ، بمجرد ان ينتفخ صدر الفتاة الا ويتم الحجز عليها في انتظار وأد فضيحتها في بيت الزوجية ، المسألة لا تتعلق بالتشريعات والقوانين المجحفة في حق المرأة اكثر من سيادة ثقافة مهترئة يغديها شيوخ المأساة في المساجد والقنوات والمواقع الاجتماعية ، المطلب الاول والرئيس هو ان ينكف هؤلاء عن شيطنة المرأة وتحريض الاباء والابناء عليهن وعلى رأسهم رئيس الحكومة الذي افتى بضرورة بقائها في البيت اعتقادا منه ان ذلك سيحل معضلة البطالة التي تهدد بقاءه على رأس السلطة ، ونسي ان اكثر من نصف المعطلين الحاملين للشهادات هم من النساء ، وغطاء الدين هو الاولى باقناع الذكور على اضطهاد الاناث ، لذلك فإن الحديث عن الحقوق في ظل سيادة احكام الدين اجترار لنفس الكلام والمأساة.
    الفرق بين الذكور والاناث يحدده الاجتهاد و المثابرة في العمل وليس ما يفكر فيه فقيه لا يرى في المرأة الا جسدها الذي يغريه …

  • alia
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:29

    7 – مواطن مقلق رجلللللللل
    ارجو ان تشرح لنا ماذا تعني *و للرجال عليهن درجة* ؟
    ارجوالاسهاب في الشرح حتى افهم جيدا المعنى المراد. وشكرا

  • إيمان
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:31

    أولا وقبل كل شيء هنيئا لكل التلاميذ المتفوقين،نعم غالبا ما نرى الفتيات متفوقات على الذكور في الدراسة ،هذا لا يدل على ان الفتاة أذكى من الفتى ،بل الفتيات غالبا ما يعتمدن على الحفظ ويحفظن الدروس عن ظهر قلب،اما الفتى فلا يحفظ دروسه بتلك الطريقة ،هذا ما يجعله يحصل على نقط اقل خصوصا في مواد الحفظ،بتجربتي الدراسية اجد التلميذ الذي يحتل الرتبة الأولى غالبا غير ذكي،غالبا ما يعتمد على الحفظ فقط،ويهتم بدراسته من البداية ،وهذا ما يساعده على التفوق،عندما تسأله في شيء آخر غير الدروس تجده لا يفقه شيئا ،التلميذ الذكي تجده ذكيا في بعض المواد فقط وليس الكل.
    ثانيا أتسائل لماذا اهتممتم بالاناث فقط ،الا يوجد ذكور حصلوا على رتب ومعدلات جيدة ،أم هي حملة ضد بن كيران.

  • محمد
    السبت 28 يونيو 2014 - 12:32

    المغربية نوال المتوكل
    أول عربية مسلمة، فازت بميدالية ذهبية في العالم العربي و الإسلامي و كان ذلك سنة 1984
    المغربية مريم شديد
    أول رائدة عربية مسلمة تشرف كل العرب و المسلمين و تستطيع أن تصل إلى القطب الشمالي المتجمد و هي باحثة وعالمة فلك
    المغربية أمينة الصنهاجي
    أول امرأة عربية مسلمة تلتحق بوكالة ناسا الفضائية كعالمة فضاء و ذلك في الستينات
    المغربية ثريا الشاوي
    أول طيارة في العالم العربي الإسلامي و قد حصلت على شهادة الطيران سنة 1951 ،ماتت شهيدة فداء لوطنها وأمتها العربية المسلمة.
    المغربية بشرى البرنوصي
    أول امرأة عربية مسلمة ربانة تقود الطائرة في العالم العربي
    المغربية عائشة المكي
    أول امرأة عربية مسلمة تكون أول مظلية في العالم العربي الإسلامي و قد شاركت في المباراة الدولية للطيران سنة 1956 و حصلت على الجائزة الأولى بين كل الدول المشاركة
    المغربية سعيدة عباد
    أول إمرة عربية مسلمة تسوق القطار في العالم العربي الإسلامي و ذلك سنة 1981
    المغربية الدكتورة حسناء الشناوي
    الدكتورة حسناء الشناوي هي أول مغربية في العالم العربي و الإسلامي تحصل على جائزة الأكاديمية الفرنسية لعلم النيازك

  • lahcen de bni mellal
    الأحد 29 يونيو 2014 - 11:09

    المراة تحب الحرية يظهر في لباسها وعلااتها كما نجدها في اي مكان الئ جانب الرجل في المقهئ في الملعب …تجدها سياسية رياضية..مثقة لها راي تحب الرجل ولاتعبده …وهده الافكار تنطبق علئ الرجل في رعاية لاطفال والمساعدة في شؤون البيت والاهتمام بالمظهر كما انه يحب المراة لايعبدها ولايقمعها…يمكن ان تعرف الراة انها تتعرئ …او تحب التعري اما الانثئ فهي لاتتعرئ ولا تحب التعري ان الدكر يمثل خطرا علئ المراة حتئ علئ اولادها كما ان الانثئ خطر علئ الرحل لان الدكر والانتئ تعودوا علئ العنف منذ الصغر اما الراة والرحل تعودوا علئ السلم …اما مايقول الاستاذا ابن كيران ادا لم تقدر الانثى ان تصبح امراة فالافضل ان تبقى في المنزل…

  • mohamed
    الأحد 29 يونيو 2014 - 11:51

    الى صاحب التعليق 13: يقول صاحبه: قضاء الحاجة في الهواء الطلق حق مكفول وذهابها لبيت الزوجية حجز لها وواد لفضيحتها. احكم ايها العاقل

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة