اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء يعجل بحل نهائي للنزاع الإقليمي

اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء يعجل بحل نهائي للنزاع الإقليمي
الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:00

منعطف جديد دخله نزاع الصحراء المغربية؛ فبعد التضامن الدولي الواسع مع تحرير معبر الكركرات، أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية اعترافها رسمياً بالسيادة الكاملة للمملكة المغربية على الصحراء.

وقررت الولايات المتحدة الأمريكية، في أول خطوة عملية تجسد السيادة المغربية على الأقاليم الجنوبية، فتح قنصلية بمدينة الداخلة، تقوم بالأساس بمهام اقتصادية، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

ويعتبر قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تاريخياً لاعتبارات عدة؛ أبرزها أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة التي تعد قرارات مجلس الأمن بخصوص تجديد مهمة بعثة المينورسو، ما يعني أن القرارات المقبلة قد تحمل انتصارات جديدة للمغرب.

وحرصت الإدارة الأمريكية في عهد ترامب على تقديم مساعدات مالية، ضمن قوانين المالية، إلى المغرب يمكن أن يتم استخدامها في تنمية الأقاليم الجنوبية، كما باقي جهات المملكة.

وقال الموساوي العجلاوي، الخبير في ملف الصحراء، إن “القرار الأمريكي حدث تاريخي لا مثيل له شكلا ومضمونا”، مضيفا أنه “من حيث الشكل، فإن صياغة القرار تحمل ثقلاً كبيرا لأنه صادر عن الرئيس الأمريكي، ثم بعد ذلك بيان الديوان الملكي، أي نحن بصدد قرارات رسمية”.

وأعرب العجلاوي، في تصريح لهسبريس، عن اعتقاده أن السياقات السياسية التي جاء فيها القرار الأمريكي لا يمكن فصلها عما جرى في الكركرات والتضامن الدولي الكبير الذي لقيه المغرب إثر تدخله العسكري، الذي حشد دعم أزيد من 80 دولة.

وشدد المتحدث على أن القرار الأمريكي يأتي أيضا في ظل الانتكاسة التي لقيتها جبهة البوليساريو خلال قمة الاتحاد الإفريقي الأخيرة، بما في ذلك موقف رئيس جنوب إفريقيا الذي لم يعلن عن أي إدانة للتدخل المغربي.

ويرى الخبير ذاته أن قوة القرار الأمريكي تكمن في كونه صادرا عن دولة عضو دائم في مجلس الأمن الدولي لها وزنها وثقلها، مبرزا أن واشنطن هي من تتكلف بصياغة مسودة مشاريع قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن تجديد ولاية بعثة “المينورسو”.

وأضاف العجلاوي أن ملف الصحراء دخل منعطفا حاسما اليوم، لأن البلد الذي يكتب “قرار الصحراء” يعترف بالسيادة المغربية الكاملة على الصحراء المغربية، معتبرا أن هذا الأمر هو سابقة في التاريخ ويكون له ما بعده على مستوى قرارات مجلس الأمن.

وأوضح أن قراءة العديد من التطورات والأحداث المرتبطة بمسار ملف الصحراء، تبين أن الملف دخل مرحلة حاسمة على مستوى الحل النهائي، مشيرا إلى تصريح لوزير الخارجية الفرنسي منذ سنة ونصف تقريبا، قال فيه: “لن تمر سنة 2022 دون حل نزاع الصحراء”.

وتابع المصدر ذاته بأن عدم تحمس الأمم المتحدة لتعيين مبعوث جديد خلفا لهورست كولر، الذي استقال من منصبه قبل أزيد من سنة، يعود إلى أن دولا كبيره، ضمنها روسيا، غير مستعجلة لتعيين مبعوث جديد، مضيفا أنه “حتى بعد ما جرى في الكركرات والفرقعة الإعلامية الكاذبة لبلاغات البوليساريو، لم تعر دول العالم أي قيمة لكل البلاغات الحربية المزعومة لانفصاليي البوليساريو”.

ويرى العجلاوي أن “قرار أمريكا فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة يفتح الباب أمام دول أوروبية لها وزن كبير يرتقب أن تحط بعثاتها الدبلوماسية بالصحراء المغربية”، مؤكدا أن “ما حصل عليه المغرب في عهد ترامب لم يقع في عهد أي رئيس أميركي سابق”.

‫تعليقات الزوار

135
  • الحل ؟
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:07

    اعتراف ترمب وان كان في ظاهره ايجابي كان من الاحسن مع هذا الاعتراف أن تضغط امريكا عن باقي الدول وخصوصاً اوروبا في هذا الاتجاه.
    ويبقى الطريق طويلا ً الى ان نحصل على الاجماع الاممي ..

  • Sam espagna
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:11

    نفتقر عصرنا هذا لحكماء ..كيف نبتز على قضيتنا العادلة والتفريط في قضية أخرى عادلة لإنهاء عصر الاحتلالات الغربية والصهيونية

  • Momo
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:12

    سكوت تام في الجزائر،اتحدى عصابة الجنرالات ان ينتقدوا الولايات المتحدة او يستدعوا سفيرهم للتشاور كما فعلو مع بعض الدول الافريقية المعترفة بصحرائنا.

  • سعيدة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:13

    نحن نجني الآن ثمار السياسة الحكيمة والمحنكة لملكنا الهمام أدامه الله ذخرا للبلاد …

  • مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:13

    قبل ١٠ اشهر قلت باني جد متفائل من ترامب وبانه سيحمل خبراصار للمغاربة

  • mourad
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:15

    اظن انه جاء الوقت المناسب لاعلان البوليزاريو منظمة ارهابية من طرف المغرب وجميع حلفاءه لتكون بذلك الضربة القاضية للبوليزاريو والجزائر الداعمة لها من خيرات الشعب الجزائري الذي هو اولى بها.وارجو من الجزائر ان تخرج بتصريح ناري توبخ فيه الولايات المتحدة الأمريكية لافتتاحها قنصلية في الداخلة كما وبخت الدول الافريقية من قبل.

  • الصاعق
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:15

    بعد إعلان بايدن فائزا في الانتخابات الأمريكية في شهر نونبر المنصرم..غرد ترامب وقال : "أمور كثيرة ستتغير في ما تبقى لي من أيام من ولايتي"..وكأنه تهديد موجه لبايدن وداعميه من الديموقراطيين وحتى الجمهوريين والقادة الأوربيين الذين يسميهم ترامب ب"المجموعة الخفية" أي لاكليك بلهجتنا..لذا كل خطوة يتخذها ترامب الآن فهذا يعني أنها ضد إرادة هذه المجموعة ومنها :1)محاولة إنهاء نزاع الصحراء المغربية بشكل نهائي 2) ضرب إيران عسكريا بشكل جدي وليس ب"تفلية" (لأن محكومة المعممين هي صنيعتهم وحليفتهم في السر وترامب يعلم ذلك جيدا) 3)إصلاح ذات البين بين السعودية وقطر إثر الخصومة التي نشبت بينهما في 2014 في عهد الديموقراطي أوباما والتي افتعلتها وغذتها إدارته إبان فترته الرئاسية..كل هذا يفعله ترامب نكاية بهم وانتقاما منهم..

  • عبدو
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:16

    حسب منضوري الخاص و اخدا بعين الاعتبار للتطورات المتسارعة في قضيتنا الوطنية الأولى أستطيع ان أقول انتهى الكلام ،و يجب ان نفتح نقاش حول هل مازال الوطن غفور رحيم أم لا؟ و هل نستطيع ان نسامح الصحراويين في المخيمات أم لا ؟و هل هم مغرر بهم أم انفصاليين؟

  • Nabil Montréal
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:16

    Avec l'aide des russes on fera du maroc un nouveau sahara ou il reste que les os du makhzen . L'algérie na pas peur de vous affronter et finir avec la monarchie une bonne fois pour toutes. N'oubliez pas qu'on a fait plié la première puissance coloniale. .maîtresse de la France calme toi

  • سنصنع لانفسنا بيدينا
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:16

    وهي كذلك ضربة لفرنسا واسبانيا والاتحاد الاروبي ككل لم نعد بقرة حلوب لديهم شكرا سيادة الرئيس والديبلوماسية المغربية

  • خالد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:19

    على رسلكم ايها المهرولون.. امريكا و الغرب عموما لا ينهي النزاعات بل يستعملها و يسيرها حسب مصالحه و حين تقتضي مصالحه سحب الاعتراف او التهديد بشء اخر سيفعل دون تردد كما فعلت امريكا مع ايران في الاتفاق النووي.. النزاعات مجال تقتات به القوى العظمى على حساب الاغبياء و لن تنهي اي نزاع في العالم العربي او الاسلامي

  • المستوى
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:21

    الخطوة الموالية هو وضع البوليزايو ضمن خانة المنضمات الارهابية.

  • صوت من المغرب
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:22

    كل ما يخشاه جل المغاربة ان يكون اعترافا لمدة أسبوعين المتبقية للحزب الجمهوري في الحكم. وكل المحللون يجهلون سياسة بايدن وحزبه الديمقراطي. ويكون المغرب ضحية ذاك التطبيع المتسرع مع الاحتلال الاسرائيلي

  • الطنز البنفسجي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:22

    مهما زوقنا الكلام.. الاعتراف مقابل التطبيع وهذا امر واقع.
    الاشكال للي عندي هو واش كان ضروري اعتراف ميريكان.. اكيد هو مهم بزاف.. ولكن يالله لبارح زعما كنا رسميا ضد التطبيع فاش دارتو الامارات.
    سؤالي.. المغرب فالصحرا اصلا والدول العظمى معاه فالحكم الذاتي او على الاقل ماشي مع الاستفتاء يعني كانت الامور عادية والديبلوماسية المغربية كانت غاديا مزيان.
    كنلقى الناس للي كانو هنا كيسبو الامارات بسبب التطبيع بسرعة ولاو مع التطبيع… فقط ضد الجزائر.
    حنا هولنا ونفخنا وعظمنا الاعتراف وقزمنا بشكل كبير التكبيع وماكاندويوش فيه.
    لعن الله السياسة ودواليب السياسة.

  • خبر سار
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:22

    المغرب اول دولة تعترف بي امريكة في 1777 من طبعي امريكة تعترف بي سيادة المغرب نشكر امريكة علي الشجاعة ونحن وراء ملكنا العزيز سنتعلم كثير من دروس الحياة إذا لاحظت ان رجال الإطفاء لا يكافحون النار بالنار – وهدا ناتج على السياسة الحكيمة لي صاحب الجلالة الملك محمد السادس وشعارنا الله الوطن الملك وشكرا هيس بيس جريدتنا المفصلة

  • samir
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:23

    لو كان انهاء الصراعات بيد امريكا لتوقفت الصراعات في العراق و اليمن و افغنستان و اثيوبيا و سوريا و القائمة طويلة العالم كله يعترف باسرائيل هل انتهى الصراع
    الصراعات تنتهي لما ياذن لها الله

  • ولد علي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:23

    America officially recognizes the sovereignty of Morocco over all of its desert lands and will open a consulate in El-Ayoun, praise be to God, thank you, Mr. Trump, President of America, thank you to the friendly American people! Hello Mr. Consul General of America, welcome to the Moroccan city of Dakhla!
    Oh peace, today the joy is complete, it is a wonderful wonderful holiday
    Congratulations to His Majesty Mohamed VI and the Moroccan people as a whole, from Tangiers to Lagouira

  • Mostapha
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:24

    الجزائر سوف يجن جنونها وسوف تحرك الانفصاليين وتدفع بهم لتصعيد العسكري وإشعال المنطقة وعلى القوات المسلحة الملكية أن تكون على استعداد لرد بقوة حتى يتأكد عساكر الجزائر أنهم واهمون في اعتقادهم أن المغرب لقمة سهلة

  • محمد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:24

    اين انتم يا اعداء المغرب صم بكم عمي تفتحون فمكم فقط على الدول الضعيفة . ادا كنتم رجال وبخووا امريكا نحن ننتظركم بلا بلا بلا . تدعون ان الجمهورية المزعومة اخر المستعمرة في القارة الافريقية بل الجزائر هي اخر المستعمر في القارة الافريقية من واجب علينا ان نحررها ولكن ينكرون الخير مرة اخر . ادا اعترفت امريكا ستبدا اروربا وكندا وفي الاخير ستعترفون بالصحراء المغربية لانكم ستظطرون اندماج في المغرب العربي

  • ضد الضد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:25

    الله اكثر خير ترامب و لو جاء في اخر ايام حكمه. على المغرب صنع تمثالا له في الداخلة مباشرة بعد فتح القنصلية.

  • مواطن
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:26

    انا جد متفائل بهذا القرار…ولكن ما هو الثمن الذي سيؤديه المغرب في المقابل .لماذا هذا التوقيت بالضبط علما ان الرئيس الأمريكي لن يعود رئيسا بعد أقل مت شهر…؟

  • العاميري
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:26

    بلدنا الغالي المغرب استرجع صحراءه الغربية النغربية من يد الإحتلال الإسباني قبل نصف قرن مضى وانتهى الأمر بجهاد وكفاح الشعب المغربي العضيم وبقيادة ملك بطل رحمه الله ولكن شكرا شكرا أمريكا حليفتنا العضيمة والصحراء مغربية ولن نفرط ولو في حبة رمل واحدة من أرضينا وسنقطع يد كل طامع في بلدنا الغالي الأسد الاطلسي الإفريقي العضيم من طنجة العالية الى الكويرة الغالية

  • Hami64
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:27

    اللله العظيم كنت كنكول لصحابي , الرئيس ترامب احسن للمغرب , هو راجل بوهالي غير منافق .هاهية النتيجة هدف ذهبي رائع في الدقيقة 90.
    المهم ادراري كسكسو مع اللبن راه عندي اليوم من ورا صلاة الجمعة.

  • Citron
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:28

    Le Maroc est entrain de récolté se qu'il a semé depuis des siècles, une pensée au Sultan Mohammed Ibn Abdillah qui a reconnu l'indépendance de la terre de l'oncle SAM en 1777, une pensée au feu Mohammed cinq qui a empêché le gouvernement de Vichy sous occupation Nazi en 1939-1945 d'extrader les Juifs Marocains aux camps de concentrations Allemande, une pensée au feu Hassan deux le grand diplomate du 20eme siècle qui a su avec son intelligence comment protéger et défendre le Maroc malgré les complots des voisins contre lui, et enfin, le doué et le grand visionnaire contemporain Sa Majesté le Roi Mohammed six, Chapeau et merci Majesté

  • Mohammedia
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:29

    على الحركة الانفصالية أن تعلن حل نفسها كما فعلت حركة إيطا الباسكية في إسبانيا والوطن المغربي غفور رحيم ليلتحق المغاربة الصحراويين المغرر بهم بوطنهم الأصلي ليعيشوا حياة الكرامة والحرية بدل رمال تيندوف

  • سعاد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:29

    بعد الاعترأف بالصحراء لان يجب طرد المنورسو.

  • البلولي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:29

    بات واضحا أن حكام الجزاءر العسكر الشيوخ وضعتهم الولايات المتحدة الأمريكية أمام مسؤولياتهم لتطبيق الحكم الذاتي كمبادرة جادة لتسوية قضية الصحراء المغربية .. وعليه ، وجب عليهم تغيير مواقفهم المتجاوزة والمتصلبة التي ورثوها منذ حكم بومدين … وجب عليهم إطلاق سراح المحتجزين الصحراويين في تندوف لالتحاق بالصحراء المغربية ..وجب كذالك انطلاق مفاوضات لتطبيق الحكم الذاتي بين المغرب والجزائر وممثلي سكان الصحراء المغربية وممثلي البوليزاريو وموريتانيا ..حان الوقت لطي هذا الملف : لا غالب ولا مغلوب .. حان الوقت لتنمية الصحراء المغربية باستثمارات خارجية كبيرة تعود بالنفع على شعوب المنطقة المغاربية كلها….

  • Mounir
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:29

    بهذا الاعتراف الامريكي للصحراء المغربية,ستسحب الدول الافريقية المساندة للبوليزاريو اعترافها خوفا من القوة العظمى.

  • شكر الله
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:30

    خبر سار لكل مغربي له غيرة على وطنه ووحدة ترابه فلا بسعا الا ان نهنيء شعبنا العزيز والشكر الجزيل لملكنا الحبيب الدي يسهر على تقديم كل ماهو افضل لشعبه

  • سعيد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:31

    عبر جريدتكم الموقرة اريد ان اسأل بن كيران رأيه
    في هذا الاتفاق التاريخي مع ترامب الذي يعد انتصار بكل المقايس في مشكل الصحراء من مرتزقة البوليزاريو
    ولكن مقرون بتطبيع العلاقات مع اسرائيل
    اعرف انه يحب الاضواء والركوب على الاحداث اذن ننتضره رأيه و هل سيغامر ب تقاعده اذا ما خالف إ رادة و توجهات صاحب الجلالة

  • عبدالرزاق
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:31

    الصحراء مغربية، ولا نحتاج تطبيعا مع الكيان الصهيوني للإعتراف بذلك.
    تطبعون مع الكيان الصهيوني على أساس حل الدولتين مع أن الصهاينة لا يعترفون بهذا الحل.

  • morocco
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:31

    thank you president TRUMP , VERRY GOOD DECISION

  • Nouri
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:31

    خطوة رائعة من رئيس ترامب كذلك اخواننا اليهود المغاربة نشكرهم الصحراء المغربية عدة جهات جعلتها متل البقرة الكل ينتضر ان تقع منهم الخراير واسبانيا وروسيا وحتى فرنسا واعلامها المنحاز. الخطوة التانية ضرب من حديد كل مرتزقة الداخل وانفصاليين وكدالك يجب تسريع خط السكك الحديدية والطريق الى الصحراء المغربية وتنمية ليتمكن كل سكان المغرب من ارتباط اقتصاديا واجتماعياورياضيا باقاليم الجنوبية. وللتفاوض مع الجزاير الحاقدة. انتهى الامر

  • مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:32

    نحن نواجه حرب وجودية شعواء تهدد امننا لدلك لا داعي للعاطفة لو عرض طرامب على الفلسطينيين مساعدتهم مقابل الاعتراف بالبوليساريو لما ترددوا دقيقة واحدة هم فقط بسبب اموال الجزائر وقفوا ضد المغرب في الكركارات

  • م المصطفى
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:33

    صدمة قوية بالنسبة للجزائر . لم يبق لها إلا أن تتفرغ لشؤونها الداخلية وتتخلى عن تمويل المرتزقة، بعدما وظفت كل طاقاتها المادية والمعنوية والسياسية للتشويش على بلادنا لمدة 45 سنة.
    واليوم والحمد لله أصيب جينيرالاتها من الجهة التي لم تكن لهم بالحسبان.
    فجاء الرئيس الأمريكي ترامب بقراره الرسمي بخصوص مغربية الصحراء، والتزكية لذلك بفتح قنصلية عامة بمدينة الداخلة.
    بالنسبة للجزائر هذا الإجراء التاريخي يعتبر صدمة قوية لها ، ولا تستطيع أن تنتقده إلا من وراء حجاب.

  • بوخبزةا
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:33

    50عام والجزائر عمل لنا أشواك في أرضنا ورغم ذلك نحن صابرون متابرون في حق اشقائنا الجزائريين ولكن هذا هو حكم العسكر لبد أن يجيد (بوعبوع) ليحكم الشعب
    لتأكيد نحن المغاربه لا نتاجر بالقضية الفلسطينية
    فلسطين لها رجالها ونحن معهم

    لتنوير أمريكا معترفون بها أيام زمان
    وهي ترد الجميل
    ولي رسو قاصح يسطح رسو مع الحيط

  • سولوه
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:34

    ن قطة ايجابية تنضاف للمغرب الحمد لله اتفقسوا يالعديان.مزيد من النصر للمغرب .

  • merci les usa
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:35

    le maroc aide à la sécurité en europe ,par sa lutte permanente contre les terroristes,il aide aussi à limiter l"immigration en europe,de plus le maroc entretient des rapports cordiaux avec toute l"europe,car le maroc a une histoire millénaire ,le premier pays et l"unique pays souverain à reconnaître les usa,aujourd"hui les usa reconnaissent l"intégrité territoriale du maroc de tanger à lagouira,un grand merci à nos amis américains auxquels il faut accorder toutes les facilités au maroc qui n"oubliera jamais ce geste amical,
    le pouvoir harki d"alger continuera toujours son désespoir d"affaiblir le maroc qui lui pique les yeux,
    le socialisme du pouvoir harki est la corruption pure du régime d"alger qui dépense des milliards de dollars pour une cause perdue,
    SM MOHAMED VI est un 'génie,un roi cultivé qui mesure ,qui veille sur son peuple qui l"adore

  • دوگول
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:37

    في انتظار نفس الخطوة من دول اخرى خاصة الصين روسيا الجزائر وجنوب افريقيا ندعوا المرتزقة الى جمع اسلحتهم والتوجه نحو الحرب مع الجزائر لاجل تاسيس جمهورية صحراوية فوق التراب الجزائري مادام الامر اصبح مستحيلا في مناطق اخرى

  • Zizo
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:38

    ما نخشاه هو حجم التنازلات و الإمتيازات التي سنقدمها في سبيل صحراءنا

  • عادل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:38

    اللهم انصر اخواننا من الجيش المغربي الباسل المرابط في الصحراء المغربية وسمح لينا من حقهم

  • Donnant-Donnant
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:38

    محمد الخامس اقترحت عليه فرنسا أن يرسم الحدود مع الجزائر كما يشاء مقابل التوقف عن دعم المحاربين الجزائريين بالمال والسلاح من أجل الإستقلال لكنه رفض وقال لا اغدر جيراني وإخواني تانتضر حتى ينالوا الإستقلال و نقوم بذلك معا…وبعد أن استقلوا بداوا بمحاربة المغرب على ارضه….!!!
    انتهى عهد المشاعر والعروبة..لايجب الوقوع في الخطأ مرتين كل يحرص على مصالحه.

  • marjane
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:38

    علا الله اسالي هاذ المسلسل ديال الصحراء ، مكين لحكم داتي لاولو صحراء مغربية اوبغينا حقنا من الصحراء من اللخر

  • بن عمي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:39

    اللي ما عجب حال يشرب لبحر.اليهود المغاربة اخوتنا ولحنا ودمنا وصحراوة كدلك اخوتنا ولحمنا دمنا والوطن غفور رحيم ويتسع للجميع .من يريد ان يعيش في المغرب فعليه ان يتقبل جميع مكوناته باختلاف الوانهم ودياناتهم ومن لا يريد دلك فل يرحل الى الجزاىر.

  • زهير
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:39

    لا أضن أن اعتراف واشنطن بمغربية الصحراء سيعجل بحل نهائي للنزاع الإقليمي. الحل النهائي للنزاع الإقليمي لن يتحقق دون تقرير المصير بمنطقة القبائل الشقيقة التي تعتبر آخر مستعمرة في إفريقيا.

  • Amaghrabi
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:39

    ان مع العسر يسرا ان مع العسر يسرا.صدق الله العظيم.انه انتصار محقق للامة المغربية ,فلا حجرة عثراء في حذاء مغربنا من اليوم وانقلب السحر على الساحر بحيث هذه الحجرة اصبحت اليوم في حذاء الجزائر بمعنى ان المرتزقة هي الحجرة التي رماها بوخروبة في حذاء المغرب واليوم والحمد لله بقرار الولايات المتحدة العظمى الاعتراف بالصحراء المغربية انتقلت الحجرة العثراء الى حذاء الجزائر,وفي الشهور المقبلة سنرى ردة فعل الجزائر حول هذا الفشل المحقق الذي وصلت اليه ,وبكل تأكيد لم يبق لها اليوم الا التخلص من المرتزقة اما بالتي هي احسن وتتشاور مع المغرب بكيفية الرجوع المحتجزين بطريقة سلمية اخوية انسانية نحو وطنهم او تكرر نفس الخبث والحقد والكارثة الا انسانية التي قامت بها سنة 1975 وفي يوم العيد ومع الاسف.الحمد لله وقعت هذه المبادرة الامريكية والجزائر في ازمة سياسية واقتصادية مما يجعلني اتفاءل بردة فعل حكام الجزائر لانهم دخلوا في حالة "حيص بيص"لا مفر لهم الا بالاعتراف بحق المغرب في صحرائه وفتح صفحة جديدة صادقة تحترم الشعب المغربي والشعب الجزائري لنعيش في اخوة دائمة كما كنا دائما شعبا واحدا

  • الفيلالي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:40

    الان يجب ومن المفروض ان تعترف اسرائيل هي الاخرى علنا بمغربية الصحراء لان لها ثاثير كبير على مجموعة من الدول التي ستحدو حدوها

  • عبدو نيكوف
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:40

    مادا أعطت القضية الفلسطينية والعرب لاكثر من نصف قرن على مساندة المغرب لها ، لاشيء إخواننا الجزائريين و آخرون من أبناء جلدتنا نتشارك معهم الدين اللغة الهوية وووو ، مددنا لهم أيدينا من أجل الوحدة و التضامن ولم نرى منهم سوى الخدلان و النفاق و الانتهازية يعملون خفية و جهارا ظلما و عدوانا لتقسيم المغرب وفصله عن صحرائه الدي شهد له البعيد قبل القريب بأحقيته و شرعيته التاريخية عليها ، أسرائيل لم تؤدينا في شيء أكثر مما أدتنا به بعض الدول العربية ، معظم الإسرائليين حاليا قيادة و شبابا ترعرع أباءهم و أجدادهم في المغرب و شاركونا الطعام و الماء و الهواء و التراب في تعايش راق ، ثم لم ينسوا أو ينكروا فضله عليهم ، و آخرون إخوة لنا احتضناهم بأرضنا وأمددناهم بالمال و السلاح و الرجال وساعدناهم في كفاحهم لأجل ااتحرر من الإستعمار وفي الأخير تنكروا لنا وطعنوا ظهرنا من الخلف بخنجر الغدر و الخيانة و الانتقام ……
    ومع دلك المغرب لن يساوم أو تزعزع عقيدته الراسخة لنصرة حق المظلومين وخاصة حقوق الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة .
    … السياسة مصالح لكنها مبادئ و أخلاق و قيم كدلك

  • touhali
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:44

    الوحدة والحب ﻻ لتفريقة والكراهية.
    ﻻأدري لمد النظام الجزائري حقود ومضاد لكل مصالح المغربية، الجزائر قارة ثلاثة أربع أراضيها كلها مغربية، موروثة عند ﻹستقﻻلها من ﻹستعمار الفرنسي الذي أنضمها إلى الجزائر إبان إستعماره للبلدان المغرب والجزائر؛ ﻹستعمار كان يفعل كل ما يشاء فى مستعمراته نظرياً هو صاحب كل شيء. تاريخ والخرائط تشهد على موقع المغرب وحدوده قبل تشتيته وتقسيماته وتوزيعه أطرافا بين دول دول ﻹستعمارية. المغرب ﻷن بدأء يجمع أطرافه المستعمرة والتاريخ يشهد وجوجل دايما موجود. لماذا الجزائر قلقة من جمع ﻷطراف المستوﻻ عليها. هل تخاف من مطالبتها بأطراف المنضمة إليها؟ أم توريد ألمزيد؟ أم فقط حسد؟؛
    النظام الجزائري يريد ﻹنتحار ودمار المنطقة المغرب الكبير! مع العلم أن لفشل دايما يكون سبب ﻹنتحار. سؤال هل نظام الجزائري فشل؟ جواب السؤال نعم. لماذا؟ جواب السؤال:
    ستين سنة من ﻹستقﻻلها ولم تقضي حتى على البطالة بدون تكلم عن أشياء كثيرة ﻻخرى! النظام حسد ﻻيعرف ما يعمل ينقل فقط ما نجزه المغرب! الجزائر لديها إمكانية ضخمة جداً ولم تصل الى مستوى أضعف دولة خليجية.

  • nizaar
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:44

    ‏السياق هو صفقة القرن وليس شي آخر

  • عبد الله
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:46

    الصحراء في المغرب والمغرب في صحراءه، واعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالسيادة المغربية على صحراءه هو تحصيل حاصل، وكان الاجدر من الدول المستعمرة للمغرب كل من فرنسا واسبانيا ان تعترف قبل امريكا بسيادة المغرب على صحراءه، فالارض أرضنا والشعب شعبنا فلماذا هذا التماطل في تثبيت الحكم الذاتي في الصحراء المغربية للمغاربة الصحراويين، وهذا الاعتراف سيسهل في ايجاد حل واقعي عبر دخول المغاربة المغرر بهم في تيندوف لوطنهم الام، عبر مسالك الامم المتحدة وعبر الزيارات المتبادلة بين ابناء المغرب المقيمين في صحراءه واولائك المجبرين الذين يعيشون في مخيمات الذل والعار بالجزائر عدوة الشعوب، الجزائر تريد استعمار المغرب عبر ما يسمى البوليزاريو التي اوجدها القذافي المقتول.

  • TAMAZIGHT
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:48

    للأسف من كان يزرع ويزرع العروبة في المغرب والمغاربة كان يزرع الخيانة في المغرب والمغاربة . فبدل أن يفرح المغاربة بعتراف أقوى دولة في العالم بجزء من أرضهم وتاريخهم وجغرافيتهم وهوياتهم وانسانيتهم هاهم يهاجمون الولايات المتحدة الأمريكية ويسطفون الى جانب المرتزقة والارهابين الانفصالين لأن الايديولوجية العربية أعمت عقولهم وقلوبهم.
    – الدولة المغربية فشلت في تكريس المواطنة في نفوس المغاربة …..

  • مرتن بري دو كيس
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:49

    قال عز من قاءل.."…ان تنصروا الله ينصركم .ويثبت اعمالكم ".
    وقال ايضا .
    …"ان يعلم الله فيكم خيرا ..ياتيكم خيرا .".

    …."وكفى الله المومنين القتال…"
    صدق الله العظيم…..فالوقت حان للمغاربة المحجوزين ان يطلبوا حكمهم الذاتي بقوة. ويرجعون لبلادهم كي يعيشون عيشة البشر المكرمين عيشة راضية…لا عيشة الذبانة فالبطانة التي يعيشون عليها في مخيمات العار…لما حكام اللقيط الجزاءري يتمتعون بكل ما ارادوه في الجزاءر وخارج الجزاءر هم وعاءلاتهم .وباموال الجزاءريين الذين يعيشون تحت قمع العسكر الجزاءري الذي جعل من الجزاءر اعجاز نخل خاوية.

  • hassia
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:49

    A bas la junte algerienne vive le maroc et des allies et vive les juifs marocain
    D,allemagne

  • كريم مبشور
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:49

    بعد هذا الإعتراف أصبح من اللازم مد التنمية الإقتصادية على تراب الصحراء لتكون متنفسا حيويا لباقي جهات المملكة و ذلك لتشجيع المغاربة للإستقرار هناك.

  • هشام
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:50

    الآن حان الوقت لتواصل مع صحوايين المغرر بهم في مخيمات دل وعار تندوف وإرجاعهم الى وطنهم يجب أن تكون مبادرة مد اليد وتواصل فإن الحلم الدي رسموه
    عصابة بوليزاريو وصنيعتها في أذهان صحراويين
    قد تبخر

  • Abdel
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:50

    Il y a tjrs une contre partis la preuve :''Donald Trump annonce que le Maroc reconnaît à son tour Israël'

  • حسان ألوسط
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:51

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية.أقول لكن مشكوك وحاقد على بلدنا أننا لن نترك شبرا من أرضنا ولو بأرواحنا تحية لكل مغربي من طنجة إلى الكورة

  • حميد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:52

    اقامة العلاقات مع اسرائيل واعتراف امريكا بمغربية الصحراء تحصيل حاصل :
    1) تدكروا ايها الجزائريون الاف الشهداء من الشعب المغربي التي قاتلت بشراسة من اجل استقلال الجزائر وتشهد قبور شهاذائنا على الحدود وداخل الجزائر نفسها بل الاكثر من دلك ان جيش التحرير المغربي لم يرد الانضمام الى القوات المسلحة الملكية الا بعد استقلال الجزائر ، وما ان استقلت حتى انقلبتم وغدرتم المغرب في حرب 1963 ورفضتم تسليم تيندوف للمغرب.
    2) تدكروا ايها الجزائريون وصمت العار لحكامكم سنة 1975 لما طردتم 75 الف مغربي من الجزائر وليلة العيد بدون دنب ولم يرد المغرب بالمثل .
    3) تدكروا ايها الجزائريون ان نظامكم الفاشي يناهض الوحدة الترابية للمملكة في كل زمان ومكان والمغرب صابر على الجمر.
    تدكروا كل البغض والحسد والغل والحقد والسم الدي نفثه نظامكم الدكتاتوري في عقول الشعب الجزائري .
    تذكروا ولن ننساها لكم ابدا توجيه صواريخ اسكندر ضدنا واعتبارنا العدو الكلاسيكي .
    والان تتحدثون عن التطبيع مع اسرائيل نعم لم ياتينا منكم الا الشر ادا دهب المغرب عند الشياطين والمغول والتاتار فلا يلام انتم السبب الاول والاخير .

  • Le vagabond
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:52

    كان البوليساريو ولازال عند الجزائر قضية تقرير المصير، اليوم اصبحت البوليساريو شوكة ومعضلة في حنجرة الجزائر. وحين قال بو مدين للبوليساريو انه سيجعل منهم حجرة في حذاء المغرب واليوم اصبحت مسامير في حذاءهم. وحين قال بعض الجنرالات انهم سيجعلون من المغرب جزيرة فهاهي الجارة اصبحت اليوم معزولة تماما. فعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم. صدق الله العظيم.

  • جبلية عسكرية
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:52

    اولا الصحراء استرجعناها باعتراف امريكا او بدون اعتراف. ولكن يبقى الشئ الايجابي هو في حال استغلال المغرب لصحراءه في التنقيب على النفط و الغاز يمكننا بيعه لامريكا بدون قيود او مشاكل كما هو الحال مع اوروبا اللتي تحاول الضغط على المغرب في ما يتعلق بالمنتوجات من الصحراء .

  • متتبع
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:53

    موسى العجلاوي محلل سياسي معروف

    لكن يبقى كل ذلك في اطار تحليله ووجهة نظره في الموضوع في انتظار ما ستسفر عليه التطورات الإقليمية والدولية عقب هذا القرار.

  • ABC
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:53

    أعتقد أن الوضعية الإدارية لمدينة الكويرة مسألة وقت لطي هذا الملف بصفة نهائية . ولم يعد لأي طرف أي كان التشكيك في مغربية الصحراء . الجلسة انتهت

  • بوشعيب
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:54

    نصيحة لإخواننا في تونس و ليبيا.

    إن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية قد يسبب لكم بعض المشاكل في التنفس. كيف؟

    منذ 1962، و جنرالات النيف المنفوخ مصابون بالسعار لسبب كرههم للمغرب. منهم جنرال لم يتنفس من 1962. من البارحة، خرج منه هذا الريح من هول الصدمة لما عرف باعتراف أمريكا بمغربية الصحراء. لذا أنصح أحبتنا في تونس و ليبيا باستعمال كمامتينللأنف و الفم لا واحدة فقط، ليس لتجنب الإصابة بكوبيد 19 فقط، و لكن لأن الجنرال شنق ريحة قد تنفس أخيرا، و يُعتقد أن ما خرج منه يزكم النفوس بل قد يغمى على الإنسان إن هو تنفس تلك الريح. و بما أن الرياح الآتية من المحيط الأطلسي أقوى من ريح "الشرقي" الضعيف القوة، فإن ما خرج البارحةيتجه نحوكم و سيصلكم حتما أنتم الموجودون شرق جارة السوء اليوم أو غدا. فحذار أن تتنفسوا الريح المشنوقة من 1962.

    من يستطع أن يخبر شعب الجزائر بهذا الأمر فليفعل، ليس من طريق لإيصال الرسالة له. كل القنوات الإخبارية و الصحافة في دولة الدزاير متشنجة هذه الأيام و لا تكشف الحقائق للجزائريين و الحدود مع المغرب مغلقة. لا تصلهم رسائل الحقيقة.

  • touhali
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:55

    الوحدة والحب ﻻ لتفريقة والكراهية
    الشعب الجزائري مضغوط عليه من خلال نظامه العسكري الذي لا يرحم نظام مافيا.
    الجزائر قارة ثلاثة أربااعيها أرضي مغربية؛ بلد غني بجميع أنواع مختلفة من المعادن الثمينة بلد لبترول والغاز بلد رجال العز، لكن مشكل شعب هو نخبة نظامه!
    العسكر ﻻ يتقنون إلا فنون الدفاعية كيفية قتل والدمار وهدم!
    وظيفة العسكرية مختارة لدفاع عن الحدود وعن كل خطر يهدد البلد! ؛ على شعب الجزائري أن يختار نظاما مدنياً مثقف قويا دبلوماسيا يريد بناء الجزائر إقتصاديا وعمرانيا.
    العالم ﻹشتراكي كله تغير من دكتاتورية العسكرية إلى محور ميدان البناء والتطوير الذاتي والنفسي ومحاربة الاستبداد والظلم والطغيان والفقر والبطالة؛ أفكار التي لا تزال لم تتغير بعد : الجزائر وكوريا الشمالية.
    يجب على شعب أن يختار نخبة مدنية ديمقراطية مسئوليتها بناء الجزائر ﻻ لهدمها.
    ألله أوصى عن الجيران وﻷقارب!. أعتقد بأن نخبة نظام العسكري الحالي في لجزائر لها ربح في لحرب والهادم.
    على نظام الجزائري، إحترام نفسه لكي يحترم.

  • LGOUIRA
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:56

    J'ai une question , Est ce que LGOUIRA rentre dans la souveraineté marocaine ou mauritanienne
    Expliquer moi car je ne comprend pas ça,
    Car depuis qu'on j'étais petit au Maroc depuis 1982
    J'ai appris le Maroc de Tanger à LGOUIRA
    Si quelqu'un a déjà visité LGOUIRA m'explique ça situation s'il vous plaît

  • مجرد نكرة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:56

    لم يأتي هذا القرار من الرئيس ترامب إلا بعد إعتراف الأقلية المغربية بالكيان الصهيوني و التطبيع معه . و بهدا نجد أن هناك شرخ كبير بين الدول العربية التي تتهاوى أو تتهافت لاخد رضى ماما سميت ( oncle same )

  • المغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:57

    بخ بخ بخ ، إنها بداية نهاية الأساطير ، و انسداد الآفاق أمام الكذابين الماكرين الحاقدين. فرب ضارة نافعة.

  • Max
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:57

    اعتراف امريكا بمغربية الصحراء
    بشرى جيدة لتنمية اقاليم الجنوبية من محاربة الفقر و العطالة في صفوف اخواننا الصحراويين

    اتمنى من السلطات بناء اكبر ميناء بحري للصيد و التجارة العالمية في افريقيا و تكون قاطرة لتنمية افريقيا .

  • عادل بوموجة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:58

    عاش المغرب وعاشت أمريكا والموت لجار السوء الذي يجوع ويغتصب ويقتل شعبه من أجل إضعاف المغرب أن أفضل التحالف مع الشيطان على التحالف مع دولة النيف المخنن الجائعة دولة مقولة حقرونا المغاربة هاهاهاها

  • ايت الحسين ادار
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:58

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته قرأ ومتتبعي صفحات هيسبريس النصر لملك المغرب ولشعب المغربي الحر من طنجه لكويره النصر للقواة المسلحه الملكيه والامن الوطني ودرك الملكي ولوقايه المدنيه وللاطر الصحيه من طنجه الكويره تحيه تقدير لكل صحافه مكتوبه ولمسموعه ولكل مواطن يدافع عن ثراب الوطني من طنجه لكويره نعم لقد أثلج قلوبنا هد الخبر رغم اننا ندرك جيدا وكذالك العدو ومرتزقه صندليست لفراقشيه والخونه ونفصاليات ومنافق حكام دزاير ان (الصحراء مغربيه) وتبق مغربيه الا ان يرث الله الأرض ومن عليها ارجو من شباب المغربي وكل لجرائد الاكترونيه ان تتصدى لاعدا الوحده المغربيه تلقين دروس الوطنيه وحب الوطن وعلمه الأحمر تتوصطه نجمه خضراد يرفرف فوق محتفل الدوليه وفوق ثراب المغربي من طنجه لكويره لقنو هد درس لبزباليو و لخونه واوباش ومتطرفين ودواعش وكل من يريد زعزت استقرار المغرب كونو لهم بالمرصاد طيله 6اشهر لان اعد الوطن خارج وداخل الوطن مجندين بتحطيم معنويات صحافه المغربيه لأنهم يزوجون مغالطات وكذب ويسعدهم في ذالك خونه واعدا تقدم والإصلاح من داخل المغرب عاش المغرب ملكا وشعبا وينصرنا الله عل كل اعدا امين يارب لعاملين

  • عابر سبيل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:59

    الحل الأمثل للحفاظ على سلامة تراب الوطن تكمن في شئ مهم ومفتاح الحل هو ترسيخ العدالة الاجتماعية ومحاسبة المسؤولين الفاسدين واعطاء الشعب المغربي حقوقه المشروعة ، الشعب القوة الحقيقية لحماية وطنة وليس المختل عقلياً ترامب جميع شعوب العالم عندما تفقد الثقة في حكامها وتعيش حالة فقر وبطالة وتهميش وتشرد وقمع واستبداد اول مطالبه هو الانفصال عن هذه الدولة ليعيش حياة كريمة ، كيف لكم أن تريدوا وطنية شعب انتم من انهكه وجوعه وشرده في بكل بقاع العالم أن يظل صامتا تحت كل هذا الاضطهاد والقمع والإذلال، لو فرضنا أنها انتهت البوليساريو فإن لم يتمتع المواطن المغربي بجميع حقوقه فهناك عدة بلوليساريو تنهج نفس النهج قادمة من الشمال والجنوب والاطلس وفي هذه الحالة سنظل تحت ابتزاز أشباه ترامب .

  • rachid
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:01

    الامر يبدو غريبا نوما ما؟!
    ألم تنتهي بعد ولاية ترامب؟ ولماذا جاء هدا القرار في الساعة الاخيرة من حكمه؟ ولماذا في هذا الوقت بالدات؟ أسئلة وغيرها ستخطر على بال اي واحد منا والجواب ….

  • Roudani abroad
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:01

    لاحظت أن كلما ذكر هذا الموضوع في أي صفحة، إلا و تجد الجزايريين يسألون لما التطبيع، و غيره من سب و شتم… ألا تعلمون يا جيران السوء أن ما فعلتموه طيلة هاته السنوات من إمداد الخونة بالسلاح للتعدي علينا و قتلنا و سلبنا أرضنا، هو ما دفع المغرب للتطبيع؟ جعلتم الدول الكبرى تبتزنا و تضغط علينا حتى تعترف بسيادتنا على صحراءنا. لم نرى من اليهود ما رأيناه منكم. الحقد و الحسد و الضغينة.

  • شكرا دونالد ترامب
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:01

    ويرى العجلاوي أن "قرار أمريكا فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة يفتح الباب أمام دول أوروبية لها وزن كبير يرتقب أن تحط بعثاتها الدبلوماسية بالصحراء المغربية"، مؤكدا أن "ما حصل عليه المغرب في عهد ترامب لم يقع في عهد أي رئيس أميركي سابق"

  • عبدالله بن آدم
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:03

    هل الصحراء تحتاج فعلا إلى اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية كي تكون مغربية؟
    سلام على الدنيا إن لم يبقى فيها إلا مكره على التفاوض مع من قتل وشرد أطفالا ونساء ورجالا من أبناء جلدتنا.

  • kamal
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:05

    ولكن علينا أن نضع في الحسبان الطرف الآخر الذي بدوره سيسعى بأي طريقة فرض أجندته. فجينيرالات الجزائر الذين يتباهون بآخر ما تنتجه المصانع الروسية وادعاؤهم إكتساح المغرب بالإسكندر والغواصات والأهم هو تسليحهم للبوليزاردريو سيجعل المغرب يتنازل أكثر للحصول على التوازن العسكري لحماية أراضيه. فالمنطقة ستصبح تصفية حسابات ومصالح وربما لا قدر الله ستسير للأسوء والسبب هي الجزائر التي ستتعرض لضغوط مقابل الإستقرار وقد تعترف يوما ما بإسرائيل رغم انها مثلها مثل باقي الدول لها إعترتف ضمني ولكن في السر.

  • حسن بونوار
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:05

    اليوم سنصلي صلاة الجنازة على البوليزاريو وعصابة جنرالات العسكر الجزائرية وجنوب افريقيا . رحمة الله عليهم جميعا

  • عثمان
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:06

    هل المقابل التطبيع ام ماذا؟ حسب ما صرح به بوريطة ان اعتراف امريكا بمغربية الصحراء جاء قبل التطبيع واضاف قائلا ان بناء علاقات ديبلوماسية كاملة مع اسرائيل أمر مختلف ولا يجب ان نسقط منطق الشرق الاوسط على المغرب لان هناك مغاربة يهود و هذه التطورات كانت لمصلحتهم باعتبارهم نسيج من المجتمع المغربي…
    لكن ان لم يكن التنازل عن حقوق الفلسطينيين و خيانة القضية هو الثمن فهل ياترى احسن ترامب في ايامه الرئاسية الاخيرة انه من الواجب رد الجميل(1777) للمغرب، هل يفعلها من باب الواجب ام التطبيع كان الثمن؟ لو كان من باب الواجب لما لا يفعلها من كان قبله؟ هل بعد هذا يصح القول محمد السادس رئيس لجنة القدس؟ كيف كنا سنرد لو كان المشهد معكوس حيث تطبع فلسطين شعبا و حكومة مع الكيان الذي يدعم البوليساريو رفقة امريكا ؟ هذا من باب الانصاف والعدل.

  • مغربي و افتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:07

    تحية حارة للشعب المغربي.لقد حان الوقت لمراعاة المغرب لمصالحه العليا لقد سئمنا من جارة السوء و ما ياتي منها من الخراب و الفتنة 45 سنة من المعاداة و اهدار اموال باهضة من طرف النظام العسكري الجزائري الرجعي و الكراهية و الحقد و الغل و زرع الفتنة و التفرقة بين شعوب المنطقة.و لا ننسى الاعلام المأجور الجزائري الذي يشن يوميا حملات السب و الشتم و القدف في المغرب و مؤسساته و لا يراعون الجوار و الإسلام الذي يدعو الى التعايش السلمي و التسامح و زرع المودة بين شعوب شمال إفريقيا.المغرب على صواب في قراراته.و نحي الولايات المتحدة الأمريكية على الجرأة و الشجاعة و تبا للنظام العسكري الجزائري الحقود انشاء الله النظام العسكري الجزائري و دميته البوزبال الى مزبلة التاريخ.العالم اليوم يتكلم لغة المصالح المشتركة لا العواطف.و لا ننسى الدول الخليجية و الاردن و اليمن و مصر على وقوفها الى جانب المغرب في قضيتنا الأولى.

  • امير الشعراء
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:07

    قرار القيادة المغربية كان بسبب تعنت النظام الجزاءري الشيوعي السفاك
    دليل ءاخر يثبت أن هذا النظام نظام عميل للاستعمار
    وبيدق كان مستعملا بذكاء لابتزاز المغرب
    وياتي جزاءري ويقول نحن مع تقرير المصير و بلابلا بلا
    هل قررتم مصيركم انتم؟

    التاريخ سيسجل ان المغرب أخطأ مرغما على التطبيع مع الاحتلال الصهيوني
    والتاريخ ايضا سيسجل ان النظام العسكري الفاشسي الشيوعي المجرم كان سببا رئيسيا في لي ذراع المغرب للاعتراف بكيان مصطنع
    لن يغفر التاريخ ذلك للنظام الشيوعي الابله

    يقول الشاعر:
    غباء الجزائر غباء محير…
    ولو كان عاقلا لاعدم نفسه

    والمعنى ان اسباب اندثار النظام الشيوعي الشمولي موجودة فيه

  • جلال
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:09

    المغرب كان عليه يستغل الفرصة التاريخية لن تكون سانحة مرة الاخرى طي الصفحة القضية المفتعلة الاستغلال وجود رءيس مختلف عن باقي رؤساء الاميركيين منافقين يلعبون على كل الحبال الرءيس ترامب الرجل اعمال يمارس السياسة بعقلية التاجر عقد الصفقات التمن مقابل التمن الاعتراف السيادة المغربية علاقات مع الاسراءيل الملك محمد السادس استخدم الصبر الذكاء الاستراتجي مع ترامب كوشنر الصفقة لن تكلف المغرب شيء العلاقات مع الاسراءيل والمغرب كانت موجودة السرية اصلا المغرب كان له دور في السلام بين مصر والاسراءيل الاستفادة المغرب سياسيا وعسكريا الاقتصاديا سياحيا اكثر الاستفادة الاسراءيل المغرب بي امكانه يطلب الشراء طاءرات اف 35 تمكنه من ضمان التفوق العسكري يصبح اكبر قوة في سمال افريقيا العلاقات مع الاسراءيل لن تغير من دعم المغرب القضية فلسطين الملك قام اتصال الرءيس فلسطين عباس بعد اتصال ترامب هذه الرسالة الواضحة من الملك

  • مغربية
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:11

    نعم لمغربية الصحراء .لكن ليس على حساب القضية الفلسطينية والتطبيع الاسرائيلي .

  • القائد اخليل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:12

    المغرب في اقل من شهر تلقى لقمتين مسممتين الاولى في الثالث عشر من نوفمبر في الكركرات والثانية بتقريدة اترامب حول الصحراء الغربية والتي باع بمقابلها المغرب القضية الفلسطينية وبالتالي اترامب يقول هناك اسرائيل والمغرب وهناك فلسطين والصحراء الغربية ، ولكم ايها القراء الاحرار التعليق …

  • محمد البغدادي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:12

    مزيدا من الدعم ان شاء الله ومزيدا الضربات الموجعة لاعداء المغرب و حساده والحب الكبير و النصر لملكنا و مملكتنا المغربية ووطننا الحبيب المغرب . و الله الذي ينقصنا سوى الرفع من مستوى الامن والعدل و الصحة و التعليم و الضرب بيد من حديد لكل مسؤول لا يقوم بواجبه احسن قيام

  • أخوكم من المهجر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:13

    أنا جد مسرور لهذا الإنجاز العظيم ،وستشهد الأقاليم الجنوبية المزيد من النماء والإزدهار بفضل هذه التطورات السريعة من اعتراف إلى فتح القنصليات وانا واثق السنة المقبلة ستعرف المزيد من الخطوات المماثلة. العز والإزدهار للمملكة المغربية.

  • سعيد امنتانوت
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:15

    باع العرب الشرف مقابل اعتراف امريكا واسرائيل
    ياك كانگولو المغرب في صحرائه والصحراء في مغربها ياك عندنا الجيش وعندنا أقوى المخابرات وعندنا وعندنا لماذا غانحتاجو اعتراف امريكا وحتى روسيا..
    الجواب هو أنه تنقصنا العقيدة هنا يتبين لنا أن المتحكمون في البلاد ومسؤولي الخارجية ضعاف الشخصية

  • محمد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:16

    الدل هو من تعيشونه يوما تحت السلطة الجينرالات يا اعدا ءالامة مادا قدمتم للفلسطينيين هل سلحتهم كما تفعلون مع الجمهورية الوهمية . مادا قدمتم يا اعداء الامة .لم نسمع الحكومة الجزائرية تفتح فها كما تفعل مع البوليزاريوا الكلام فقط عن الصحراء .قلك نحن مع الفلسطينيين . طردتم مغاربة شعب مسلم لمادا لم تحاربون بالسلاح فقط المدنيين .ساندوكم وكان المغرب القاعدة الخلفية للثوار لمهاجمة فرنسا اتقوا الله .بلا بلا بلا

  • الرباطي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:18

    ولكن مالانتمناه ان يكون هناك تطبيع مع العدو الصهيوني وان ننهي القضية الفلسطينية بالإبقاء على الاحتلال على كل أراضي فلسطين وعدم العودة الى حدود سبعة وستين وهذه نقطة ستكون سوداء بتاريخ المغرب وطبعا نحن نعلم ان اغلب الدول تتعامل مع اسرائيل سواء اقتصاديا وديبلوماسيا وثقافيا ولكن لانريد للمغرب ان يكون منهم لان الشعب الفلسطيني والقدس أغلى من اي شيء

  • Appie
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:19

    لا افهم في السياسة ولكن ربما يجب على المغرب ان يتخلى عن فكرة الحكم الذاتي من يريد العودة فمرحبا به

  • سي محمد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:19

    الله ينصر الحق .آمريكا و جل دول العالم تأكدت ان مشكلة الصحراء هي نزاع بين المغرب و الجزائر ،اما البوليساريو هم كراكيز تستخدمهم الجزائر للوصول لأهدافها.

  • ميدو
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:19

    شكرا للرئيس الأمريكي ترامب، مرحبا لعلاقات رابح/رابح مع إسرائيل وأهلا وسهلا باخواننا المغاربة اليهود في بلدهم الأم، وباي باي لخاوا خاوا المنافقين الغدارين الحاقدين الحاسدين، وليقفلو حدودهم بجدار عازل إلى الأبد حتى نستريح منهم ومن شرهم.

  • Othman goulmima
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:20

    قضية الصحراء المغربية قضية وطنية لن تتنازل عنها احب من احب وكره من كره.
    بالنسبة لاعداءنا اقول لهم
    القافلة تسير والكلاب تنبح
    وعلى الشقيقة موريتانيا سحب اعترافها بالوهم.

  • ملاحظ عابر سبيل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:20

    أخرس قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالإعتراف الرسمي بمغربية الصحراء، أبواق الإعلام الجزائري المثير للشفقة.
    و نكست مناشير النظام صفحاتها بالحزن في جو جنائزي بعد الصدمة غير المتوقعة من رئيس أقوى دولة في العالم.
    ففي الوقت الذي كانت الآلة الدعائية لنظام الكبرنات تصف المغرب بالعدو، وتنشر إشاعات مضللة مضحكة حول بلاغات كاذبة لكراكيز مليشيات البوليساريو، بينما المغرب يواصل في صمت عمله الجاد المدروس بكل عناية بإقناع المنتظم الدولي، لِيصل لأكبر دعم في تاريخ علاقاته الدولية بإعتراف الولايات المتحدة قائدة العالم، للمغرب بكامل السيادة على كافة أراضيه، لتوجه بذلك طعنة قاتلة لنظام عصابة الجنرالات التي خربت وعزلت الجزائر عن العالم وأصبحت الكلب الأجرب الكل يهرب منها و لا يريد الإقتراب.
    وخرست بذلك كافة الألسن السامة الناطقة بإسم نظام العسكر المتهالك، والتي لم تستطع التفوه بكلمة واحدة تهاجم فيها واشنطن التي قررت فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة قريباً، كما فعلت مع دولة ساحل العاج حينما قررت فتح قنصلية لها بالعيون .
    — عن الجزائر تايمز —

  • الحق
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:27

    إن الحق واحد ألا يتجزأ ، حق المغرب بصحرائه رغم أنف الاخرين ..وحق فلسطين بارضها رغم أنوف الاخرين ! والمغرب يومن ايماناً قويًا وصامداً بعدالة القضية الفلسطينية وهو على هذا النحو أصبح مرشحا وبقوة للدفاع عن الفلسطينيين !

  • Mustapha
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:31

    Autant de haine envers le Maroc qui vous a aider à être indépendant.en plus ça ne vous regarde pas cette affaire ,occuper vous de votre pays vous avez assez de problème aussi je crois .mais imaginer un instant que le Maroc soutient les kabyle algériens pour leur indépendance ? Comment vous aller réagir enfin diwha f souk karkoum

  • الحسين
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:35

    أمريكا وإسرائيل على قلب رجل واحد ولو أظهروا لكم غير ذلك فانشاء سفارة الإمارات ثم أمريكا أمر جيد ولكن ما يخشى هو التطبيع مع إسرائيل أليست أمريكا من طلبت ذلك أليست الإمارات أول من طبعت. ارجوا ان اكون قد أسأت التقدير

  • Citron
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:40

    Au No 15 NABIL DE MONTREAL : Tu es chanceux de vivre à Montréal par l'aide social Canadien et pourtant vous insultez matin et soir les chrétiens et le Juifs qui vous abritent et qui vous nourrissent, ou moment ou tes semblables font la queue toute la journée en Algérie pour recevoir 100 grammes de sucre, 250 grammes de farine et 150 grammes semoule quel Nif pourrit qui respire l'air infecte des égouts

  • ايمداحن الحسن
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:41

    مصلحة المغرب الاستراتيجية تقتضي التطبيع مع إسرائيل ومن ير عكس ذلك فلا يفقه شيئا في السياسة ولا في الاقتصاد.

  • الملاحظ
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:44

    اعتراف امريكا بمغربية الصحراء كعكة لذيذة لكن ربطها بتطبيع العلاقات مع اسرائيل اعطاها طعما مرا , و تبين فيما بعد انه تم دس السم للمغاربة في هذه الكعكة , و تلقت قضيتنا الوطنية الاولى ضربة قضية بسبب بلادة بعض حكامنا و تواطئ البعض الاخر , قضيتنا لا ترقى الى موقع القضية الفلسطينية و اشقائنا في فلسطين و التي تعتبر قضية احتلال لدولة كانت قائمة , بينما قضيتنها هي محاولة انفصال , و الربط بين القضيتين يعتبر مساواة بين الاحتلال و الانفصال , فهل المغرب يحتل الصحراء ام الفلسطينيين يريدون الانفصال عن اسرائيل

  • مغربي و أفتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:45

    أمريكا الدولة العملاقة هي القاطرة التي تجر دول العالم المتحضر الأخرى، في الأيام القادمة ستتسابق الدول الأوروبية بالخصوص على الاعتراف النهائي بسيادة المغرب على صحرائه، و ستفتح قنصليات لها هناك.
    على البوليزبال و كبرانات المرادية العجزة أن يبداوا حالا في تفكيك خيامهم البالية في تندوف و الكف على اللعب بين ارجل الكبار ،
    انها امريكا يا سادة بلاد العم سام سيدة مجلس الأمن الدولي، تقول الصحراء مغربية أو الفيتو.
    الاتحاد الافريقي مع جنوب إفريقيا من الأن خارج التغطية حتى يطردوا جمهورية وهمية لا تريدها أمريكا العظيمة في المنطقة.

  • عبد المغيث
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:45

    فعلناها فعلناها وإدا ضربت فأوجع فالعاقبة واحدة ، يجب أن نمر الان للسرعة القصوى ونصنف البوليساريو كمنظمة ارهابية رفقة حلفائنا فإما الان وإما أبدا .

  • إدريس
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:45

    عاشت فلسطين من النهر إلى البحر
    وعاش المغرب من طنجة إلى لگويرة.
    الإعتراف بالكيان الصهيوني ليس حلا بل سيزيد من تعقيد الأمر وسيضعف الجبهة الداخلية وسيقوي أعداء الوحدة الترابية

  • عدو النظام الجزائر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:47

    الإتحاد مع أمريكا وإسرائيل إضافة لدول الخليج العربي والأردن والدول الإفريقية الصديقة هو السبيل الوحيد والأوحد لدحر عدو المغرب الأزلي. الذي يكن الحقد المطلق للمملكة المغربية، ويخسر ملايير الدولارات من جيوب الشعب الجزائري على مدى عقود خدمة لأجنداته اامقيتة ضد وحدتنا الترابية متناسيا بكل وقاحة التضحيات التي قدمها المغرب ملكا وشعبا للمقاومة الجزائرية.وسيربح بلدنا الكثير من هذه الشراكة الإستراتيجية اقتصاديا وثقافيا وسياسيا. ولا داعي للتغني بأحلام الماضي، لأنه في هذه الظروف العصيبة علينا وعلى العالم كل دولة لا يهمها سوى مصالحها الخاصة بدون نفاق والسلام. شكرا هسبريس على النشر.

  • El Ghomari
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:52

    Au commentateur 15, tu as omis une donnée capitale dans ton équation. Ta lutte contre le colonialisme français dont tu te pavanes avait pour axe principal la résistance marocaine et tunisienne et la synergie du mouvement mondial de libération des peuples. Tu oublies que ta résistance a vue le jour au Maroc, à Nador plus exactement. Quant à faire plier le makhzen, tu fouts le doigt dans l'oeil. L'affaire du Sahara est l'affaire de tout une nation. Peuple et dirigeants dont la dynastie a préexistée la naissance de ton pays de plusieurs siècles. Pour la Russie, a part vous céder toute sa ferraille périmée à coups de milliards et de bakchich à vos généraux je doute qu'elle s'embarque dans quoi que ce soit avec un régime agonisant et surtout désormais en faillite économique.

  • Taika
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:55

    Le maroc foitcmener la france et l espagne a prendre une de cision pareille. Ces 2 pays ont bcp d interets economiques evec le notre. Donnons donnons

  • مواطن حر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:56

    السؤال الجوهري يقول اي ثمن دفعه المغرب ومن المستفيد الاكبر،اهو المغرب ام اسراءيل؟ المغرب ليس بحاجة لهذا الاعتراف لاننا سءمنا اسطوانات المخزن بان الصحراء مغربية!! الشيء الوحيد الذي تبين هو ان التطبيع جاء من القصر ،يعني ان القصر هو من يحكمنا والباقي كراكيز فقط. الشعب الفلسطيني واهم بانه صدق خرافات قادات العملاء العرب، لن تنالو حريتكم الا بالكفاح المسلح ..الخزي والعار لمن يبيع مبادءه.

  • صحراوي مغربي حر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:57

    هذا إن دل على شيء فانما يدل على أن يهود المغرب هم من يحكم العالم من وراء الستار .من اراد ان يتحقق فلينظر لطاقم الحكومة الإسرائيلية…. الحكام البلداء الجزاءريون الذين يصفون جيرانها المغاربة بالاستعمار الصهيوني اسدوا للمغرب خدمة من حيث لايحتسبوا جعلت امريكا بضغط من اليهود المغاربة بالاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء….من يتوهم أن الإدارة الأمريكية القادمة ستغير موقفها سيضل يحلم في حمادة تيندوف 50 سنة أخرى… ومن سولت له نفسه الدخول في حرب مع المغرب فسوف يكون مصيره التشردم والتقسيم والعقوبات كما حدث بسوريا والعراق

  • منطق المقايضة قبل العاطفة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 12:59

    كثير من التعليقات تعبر عن هشاشة الفكر واعتماد معلقيها عن العاطفة أكثر من المنطق في الفكر الإيجابي. قوة عقل الانسان تتجلى في المنطق لحصر العاطفة وذلك خلافا للكائنات الحية الأخرى.
    لا شيئ يتغير في قضية فلسطين وفي المقابل المغرب بمساعدة حكمة الملك الشجاع يسير بثبات في طريق الصواب من الدنيا إلى الآخرة ويقول نريد مقايضة مليون يهودي مغربي بالإضافة إلى الآلاف المطرودين من الجزائر مع عصابة المجرمين في النظام العسكري الجزائري.
    لا علاقة لقضية فلسطين التي تتجدر من الدين أكثر من أي مجال آخر، بقضية الصحراء المغربية المرتبطة بالاستعمار الإسباني والذي أخد الثروات وانسحب.

  • محمد نورالدين
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:01

    المغرب دحر أطروحة الانفصاليين واطروحة الجزائر لأنه في موقع قوة تاريخيا اما هم فإنهم يعيشون في عهود الشيوعية البائدة وبها يتحكمون في من يحكمون وحقيقتهم أنهم اقطاعيون وراسماليون متوحشون

  • ابو ايمن
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:01

    الكيان الصهيوني،،، ولا جار السوء، من الجهة الشرقية،،اليهود هزو رايات المغرب،، ورددو اغاني المسيرة في إسرائيل،، واكدو على مغربية الصحراء،،

  • شمالي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:18

    المغرب في صحرائه فالصحراء في وطنها الأم و99في المائة من المغاربة يدينونا بالدين الاسلامي فهناك مقدسات مغتصبة و ارض و شعب محتل و يقتل مطرود من ارضه من طرف صهاينة يهود مدعوم من الغرب فهدا من واجبنا ان لا نطبع الا لتنازلات من حل الدولتين و عاصمتها القدس و ارجاع جل الحقوف لإخواننا الفلسطنيين

  • اخبارك العيون
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:30

    ۞ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

  • متتبع مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 13:50

    وصلنا الى هذه النتيجة الإيجابية بفضل الحكمة والتبصر والحنكة السياسية التي يتحلى بها ملكنا الهمام …وحدث أمس جعلنا وكاننا نعيش يوم انطلاق المسيرة من سنة1975…عمت الفرحة قلوبنا وشعرنا بالنصر الذي اهديناه لاباءنا واجدادنا رحمهم الله الذين كانوا بنتظرون هذه اللحظة قيد حياتهم.

  • الملاحظ
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:11

    التطبيع مع اسرائيل دون مقابل كان سيكون اهون على الشعب المغربي , من ربط قضيتهم المقدسة مع التطبيع المسموم

  • علال
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:16

    صلى عليك الله يارسول الله
    ابلغك ان من يدعون انهم من احفادك عانقوا احفاد خيبر واقروا لهم بهدم المسجد الاقصى واقامة الهيكل مكانه . وهم فرحون . اخبر صاحبيك ابو بكر وعمر ان لجنة القدس باعت الاقصى من اجل الدنيا .

  • MERCI NOTRE ROI
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:20

    QUELLE CHANCE POUR LES MAROCAINS QUE LE ROYAUME VIENT DE RECONNAITRE ISRAEL
    APRES LA NORMALISATION DES RELATIONS DIPLOMATIQUES ENTRE RABAT ET TELAVIV
    LA RUEE VERS UN VISAS POUR ISRAEL NE SE FERA PAS ATTENDRE

  • مواطن مغربي
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:43

    اذا كانت للأنظمة السلطة الحاكمة اكراهات … فإن الشعب حر الاختيار وقد اختار الوقوف دائما مع الشعب الفلسطيني وعدم التطبيع مع العدو الاسرائيلي هذا من جهة … ومن جهة اخرى الصحراء مغربية وتظل كذلك ولن نفرط بحبة رمل واحدة رغم حقد الحاقدين متكتلا بكل وحدته الترابية ولا مقايضة ولا مساومة بصحرائنا مع اي قضة اخرى كالقضية المقدسة الفلسطينية… أخوكم من المغرب

  • الملاحظ
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:44

    نعم مشكل الصحراء سيحل نهائيا في نهاية 2020 كما قررت فرنسا , و لكن السيناريو حقير بئيس و مهين للمغاربة , و العاب البوليزاريو و غلق الكركرات تدخل في هذا السيناريو و سكوت العسكر في الجزائر و مطالبتهم البوليزاريو بالهدوء و ابواق المخابرات الجزائرية التي تشيد بتقدم المغرب و تقول ان اموال الجزائريين يستنزفها البوليزاريو و عدة معطيات تشير الى ان هناك اختراق و اتفاق على طي هذا الملف , لكن الطريقة فيها اساءة لشعب المغرب و لشهامته و كرامته و اخلاقة و تعبر عن منطق العصابات , نعم الاتفاق تم بين النظامين لا غالب و لا مغلوب لكن نحن كشعب ندعم حراك اخواننا في الجزائر للتخلص من عصابات العسكر

  • نورالدين المعتدل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 14:45

    السياسة هي السيادة والسيادة هي السياسة ،مزيدا من الحيطة و الحذر فيما يقع ويحدث على المستوى الدبلوماسي والسياسي بسبب الصحراء المغربية ذات الجذور التاريخية والقانونية التي تربطها بالوطن، القرارات المصيرية لا تتخذ بين عشية وضحاها ،قراءات واحتمالات كثيرة وكثيرة تنبثق من اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء في الوقت الميت من رئاسة ترومب لأمريكا والذي كان إلى وقت قريب من ولايته موليا ظهره للمغرب وكأنه لا يبالي للشراكة المتينة والتاريخية والجيوستراتيجية التي تجمع البلدين مهما اختلفت الوجوه الرءاسية لأمريكا ولماذا ربطت الاعتراف بالتطبيع مع إسرائيل وهما موضوعان لا يجمعهما المكان والزمان. المزيد من الحذر والحيطة والتحليل والتأمل
    محترمة مشكورة هسبرس انشري تعليقي.

  • Ali Montreal
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 15:41

    البارحة كنا نعتبر الإمارات مصر والبحرين خونة والآن نصفق و نفرح باتخادنا نفس الخطوة. هل قضية الصحراء أكثر قدسية من قضية الأمة الإسلامية؟ هل نسينا أن فلسطين هي أولى القبلتين وثالث الحرمين. لا تقة بالصهاينة. هل نفرح و نهلل لمجرد تويت من رئيس سيغادر البيت الأبيض بعد شهر؟ هذا الرئيس لا زال يردد أن الإنتخابات الأمريكية مزيفة و منذ ذلك الوقت لا أحد يلقي أي اعتبارا لما يقول. لا تطبيع مع الصهاينة…إذا رأيت أسنان الليت بارزة فلا تضني أن اللليت يبتسم…

  • متابع المقايضة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 16:22

    اذا حللنا هذه القرارات الأخيرة من جميع الجوانب فسنجدها مفيدة للمغرب للأسباب التالية :
    ١. قضية الصحراء المغربية
    – طول امدها و انعدام رءيا واضحة لحلها
    – انهاك اقتصادي لا تنموي
    – مواقف جوار معادي
    ٢. قضية التطبيع مع اسراءيل
    موجود من زمان في السر
    – مطلب جالية يهودية مغربية نافذة
    – الحاجة لبعد استراتيجي امني
    – الحاجة لنقل تيكنولوجي اقتصادي بديل
    ٣. مقايضة الولايات المتحدة والمغرب
    الاعتراف بمغربية الصحراء مقابل التطبيع مع اسراءيل
    ٤. القضية الفلسطينية و المقايضة
    – في ظل المتغيرات السياسية والطرق المتبعة فقد وصل حلها للباب المسدود
    – على عاتق المطبعين ان يدافعوا عليها من زاوية بديلة
    – المغاربة واعون بأن تلك المقايضة امر مر و فلسطين في قلبنا و لها حامي يحميها أقوى من القوى العظمى لأننا بشر عاجزون!!!!

  • مواطن
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 17:13

    في معاهدة كامب ديفد طبعت مصر مع اسرائيل . وفي معاهدة اوسلو طبعت منظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيل بقيادة ياسر عرفات . فلماذا اللوم على من يطبعون اليوم مع دولة إسرائيل . أحلال عليكم وحرام علينا . أقول للفلسطينيين التطبيع يعني علاقات تجارية واقتصادية واجتماعية وسياسية وثقافية انتم وقعتم عليها وطبقتموها بينكم فلماذا هذا الموقف المتذبذب . الصحراء المغربية بالنسبة لنا اولى الاولويات وهي قضية حياة أو موت ولن نسمح لاي كيان مصطنع أن يرسم حدودا بيننا وبين موريطانيا او نسمح لجار السوء بفتح ثغرة على المحيط على حساب ترابنا . اليهود المغاربة كانوا وطنيين اكثر وعبروا عن حبهم لوطنهم بينما الخونة باعوا القضية وفضلوا العيش في خيام الذل تحت إمرة جنرالات العسكر الجزائري أعداء المغرب .

  • إدريس الجراري
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 20:50

    عمر مشكل الصحراء ما يتحل حتى متبقاش التبعية لأمريكا وفرنسا
    اما هده الجعجة بدون طحين فلا معنى لها وهده فترة ستنتهي ويتبين ان مشكل الصحراء مستمر وليست امريكا من تقرر في مصير الشعوب لكن لها تدخل بوسائل إقتصادية واخرى سياسية …
    وكلامي مع مليه اش كال لقرع …

  • Adam
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 20:54

    يجب الضغط على امريكا من اجل ادخال بوليزاريو ضمن المنظمات الإرهابية. المغرب قادر على هذا إلى من يهمهم الأمر.

    وسلام

  • الصحراء مغربية
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 23:13

    "الصحراء كانت دائما مغربية، وستظل مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، مهما كلفنا ذلك من تضحيات" خطاب ملك المغرب محمد السادس ل 40 مليون مغربي، شعارهم : الله ـ الوطن ـ الملك.

    ألف شكر للولايات المتحدة الأمريكية على إعترافها الصائب والتاريخي بمغربية الصحراء، وللرئيس ترامب هذا الرجل العظيم والشجاع الصادق.

  • خالد
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:07

    احذروا يا اخواني المغاربة من المغالطات التي ينشرها الذباب الالكتروني الجزائري لتقسيم مملكتنا انه الحقد الدفين فهم لطالما حاول تفكيك المغاربة مع عرشهم ومع بعضهم البعض ولكن الحمد لله الروابط متينة واصيلة كالعروة الوثقى

  • تحليل
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:07

    صرح المعارض الجزائري أمير ديزاد الأسبوع الفارط ' وهو العارف بألاعيب وتاشيطانيت ديال عصابة العسكر ' بأنه استقى معلومات من مصادر موثوقة داخل بلاده مفاده أن العصابة تدرس إمكانية التطبيع الجزائري مع إسرائيل وما سيترتب عنه من خلق عراقيل كبيرة للمملكة الشريفة بالنسبة لقضيتنا الوطنية وعلاقتنا من أمريكا..!!!!!!!!!!! لهاذا دياولنا اتغدّاو بيهم قبل ما يتعشّاو بينا …!!!!!! برافو عليهم … !!!!! عندنا سياسيين دهاة ما يديرهاش بيهم العقل المعوق ديال كابرانات فرنسا .. !!! عاش المغرب وعاش سيدنا حامي الوطن .

  • مغربي امريكي وافتخر
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:09

    في انتظار ات تحدو نحو أمريكا دول عظمي لها وزن سياسي في الساحة الدولية

    ِاللهم زد وبارك !!!

  • عبداللطيف rabat
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:11

    اعتراف امريكا بمغربية الصحراء اصاب جارة السوء الجزائر بالسعار تجاه المغرب وأصبح جميع محللي القنوات الفضائية الجزائرية يتطاولون على اسيادهم المغاربة وخصوصا واحد مقلش الأذنين في إذاعة الحياة الجزائرية.أقول له لهلا يشافيك من مرض السعار.

  • كاره الضلام
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:13

    قضية الصحراء انتهت عمليا مند بناء الجدار العازل و انتهت سياسيا بعد واقعة الكركرات الان امريكا تضع نقطة النهاية و تصدر الحكم الاخير، الحسن التاني خاض معركة استنزاف النظام الحركي و نجح في دلك بشكل عبقري بحيث انهم بددوا قروشهم عن اخرها من اجل الاضرار بالمغرب العظيم و جاء ابن الحسن التاني فوجه الضربات المهينة و القاضية لبلاد الحركي، المغرب و الخرائر كانا في سباق و هم قاموا لنا بدور الارنب مند اربعين سنة و الان السباق دخل مرحلة السرعة النهائية و المغرب وحده في المضمار بعدما خرج الارنب مهانا
    قضية الصحراء انتهت و بعد مدة سترى الاوروبيين يهرلون الى العيون و الداخلة و ستشع واشنطن البوليزبال على لائحة الارهاب و سيبدا الصحراويون في العودة الى المغرب، و الخرائر ستدخل مرحلة الجحيم بشكل حتمي، خرابهم قدر مقدر لا راد له و نهوض المغرب قدر حتمي لا محيد عنه و شكرا ترامب العظيم

  • كريمة
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:15

    لا نعتقد أن إعتراف ترامب مقابل التطبيع سيأتي بحل لمشكل الصحراء المغربية،لأن القضية فيها إرادة الشعب وإقتناعه في العمق هل يقبل أن يكون مغربي أم لا؟. هذه القضية تنطبق كذلك على الكتلان فهم لا يعتبرون أنفسهم بإسبان طال الزمن أو قصر

  • zaki from germany
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:16

    السياسة والعلاقات الدولية بيّنت وتقول:عندما تكون صديق أمريكا وإسرائيل وتقفان بجانبك، فلا خوف عليك وافعل ما شئت! فالمصالح القومية المغربية تغلب العاطفة.. فلا يجب أن نكون فلسطينيين اكثر من الفلسطينيين أنفسهم… فشخصيا لا أتذكر ولو موقف واحد لفلسطين يُدين الانفصال في الجنوب المغربي…ثم اخواننا المغاربة في إسرائيل المقدرون بأكثر من مليون يُعانون الأمرين في رحلات ترانزيت فقط لزيارة بلد اجدادهم المغرب…

  • Топ
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:31

    وَاهِمٌ مَنْ يظن أن النبوءات -أو ما يسمى بالخبر السار للشعب أو الأمة- قد إنتهت. هاهي نبؤءة السيد رامب العظيم تنزل علينا خبرا لم يستطع أحد فعله من قبله. فهذا الرجل العظيم الذي قصّر كثير منا في حقه عبر الإستهزاء به في مواقع التواصل الإجتماعي يهدي لنا خبرا سارا بنهاية هذا الصراع الذي طال أزيد من أربعة عقود ألا وهو بتأكيده التاريخي لمغربية الصحراء. كل ظهير أمريكي أصدره هذا الرجل العظيم يعد نبوءة سارة للعالم لهذا يكرهه الكفار الحقيقيون لسلامة منهاجه القويم.

    #صحرائنا المغربية والتاريخية فوق كل إعتبار

    May God Bless America Mr Trump

  • Abdelghani
    الجمعة 11 دجنبر 2020 - 11:57

    سياسيا لولا اسرائيل لما قامت امريكا بهذا الاعتراف,وما يجري في الخفاء بين المغرب واسرائيل لايعلمه الا الله والقائمين علئ وزارة الخارجية,فلا ذخان بدون نار واعتراف امريكا ليس بالمقابل بل بشروط اما تحددها امريكا بنفسها واما الكل يكب في مصلحة اسرائيل التي لايهمها اتفاقها مع الامارات ولا اية دولة عربية اكثر مما يهمها اعتراف المغرب باسرائيل لان للمغرب كلمة قوية مع الدول العربية زائد مكانته دوليا,علئ كل حال نحن سعداء بهذا الخبر المفرح لان كلمة امريكا لا رجعة فيها عند اتخاذ اي قرار ووجب علئ الكل الامتثال اليه وهي ضربة قوية ليس لحفنة البوليساريو بل لدولة الجزائر.لكن حذار من ان يكون وراء هذا الخبر اياد اسرائيلية من اجل التطبيع مع المغرب.

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 5

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09 1

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 9

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 11

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال