اعتماد 4000 مندوب لملاحظة مستقلة لانتخابات 25 نونبر

اعتماد 4000 مندوب لملاحظة مستقلة لانتخابات 25 نونبر
الأحد 6 نونبر 2011 - 23:35

صادقت اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، خلال اجتماع عقدته الجمعة بمقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط، على لائحة نهائية من 16 هيئة وطنية وأجنبية انتدبت نحو 4000 ملاحظا وملاحظة للقيام بمهام الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في 25 نونبر الجاري.

وأوضح بلاغ للجنة أن هذه الأخيرة اعتمدت كلا من “النسيج الجمعوي لرصد الانتخابات”، و”المجلس الوطني لحقوق الإنسان”، و”مركز حقوق الناس”، و”المنتدى المدني الديمقراطي المغربي”، و”منتدى الكرامة لحقوق الإنسان”، و”المنظمة المغربية لحقوق الإنسان”، و”الهيئة المغربية لحقوق الإنسان- التحالف المدني للشباب من أجل الإصلاح”، و”جمعية المبادرة الحضرية (البرنامج التشاركي المغرب)”.

كما اعتمدت اللجنة “مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان”، و”فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة”، و”جمعية إبداعات نسائية”، و”جمعية حركة التويزة فرع ابن جرير”.

وبخصوص المنظمات الدولية غير الحكومية، أشار البلاغ إلى أنه تم منح الاعتماد لكل من “المعهد الوطني الديمقراطي”، و”شبكة الانتخابات في العالم العربي”، و”منظمة جندر كنسيرنز انترناشينال”، و”مجموعة الأبحاث الدولية للدراسات النائشة وعبر الإقليمية”.

وذكر البلاغ أن اللجنة رفضت اعتماد جملة من الهيئات نظرا لعدم توفرها على الشروط المنصوص عليها في القانون المحدد لشروط وكيفيات الملاحظة المستقلة للانتخابات، مشيرا إلى أنها استبعدت الترشيحات الفردية ولم تنظر إلا في الطلبات المقدمة من قبل الهيئات كما ينص على ذلك القانون المشار إليه.

ويعد هذا الاجتماع السادس من نوعه الذي تعقده اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات، وهي الاجتماعات التي خصصت للمصادقة على استمارة طلب الاعتماد وميثاق الشرف الخاص بالملاحظين ومساطر الاعتماد والموقع الإلكتروني للجنة ونظامها الداخلي بالإضافة إلى البث في اعتماد الدفعات الأولى لطلبات الاعتماد.

ويذكر أن اللجنة تتولى، بموجب القانون المحدث لها، تلقي ودراسة طلبات الاعتماد والبت فيها، والعمل على تسليم، عن طريق الجهات المعنية، بطائق خاصة بملاحظي الانتخابات المعتمدين التابعين لها، وكذا الشارات التي يتعين عليهم حملها للتعريف بهويتهم ووضع رهن إشارة الملاحظين ميثاقا يحدد المبادئ والضوابط الأساسية التي يتعين أن يتقيدوا بها أثناء ممارستهم لمهامهم.

كما تعمل اللجنة على تنظيم دورات تكوينية لفائدة ملاحظي الانتخابات وتقوم بإحالة التقارير التي تتوصل بها من الجهات التي قامت بمهام الملاحظة المستقلة والمحايدة للانتخابات إلى السلطات العمومية المعنية.

وتتألف اللجنة الخاصة لاعتماد ملاحظي الانتخابات التي يرأسها رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان من الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي يضطلع بكتابة اللجنة، وأربعة أعضاء يمثلون السلطات الحكومية المكلفة بالعدل والداخلية والشؤون الخارجية والتعاون والاتصال.

كما تضم اللجنة ممثلين عن المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، والهيأة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، وجمعيات المجتمع المدني الممثلة داخل المجلس الوطني لحقوق الإنسان تقترحهم الجمعيات المذكورة على رئيس اللجنة.

‫تعليقات الزوار

9
  • abdo
    الإثنين 7 نونبر 2011 - 02:08

    هههههههههههه 4000 مندوب ، بعد أن تشكلت الحكومة في كواليس الجي 8 ، وحسم الأمر بشكل نهائي…..فالنظام المخزني المخابراتي المغربي يعتبر التالت في العالم بعد الأردن والموساد و السي آي إي ، وسنرى كيف سيُدبح البيجيدي بنفس الشفرة التي ذُبِح أعتى دعاة التطرف و جهابدة السياسة ، ومرغوا ( بشكل فض ) كالقطعان في وحل الإنبطاح و التبويس

  • yasir ali
    الإثنين 7 نونبر 2011 - 10:11

    Where are independent foreign observers???
    this is a bad move and and negative point for any possible new elections…

  • Safi, Morocco
    الإثنين 7 نونبر 2011 - 12:56

    الحزب الفائز فائز من اليوم! لأن الداخلية قامت بطبخ وتهيئ كل شيئ والإنتخابات تبقى أشياء شكلية فقط.
    بما أن رأي الشعب لا يُحترم، لذلك لا فائدة من الذهاب إلى صناديق التصويت. مضيعة للوقت!
    من الأحسن أن يجلس الجميع في منزله لأن (خردولة8) G8 فائزة من الآن!
    أنصح المغاربة.. لا داعي للذهاب إلى صناديق الإقتراع لأنه بعد 25 نونبر ستحس بالشمتة، أنت ستذهب للتصويت على أبيض والنتائج سيكون فيها أسود قاتم!
    ونقول للدولة، سيأتي الوقت الذي ستُحاسب فيه الدولة من طرف الشعب حساب عظيم جداً !!

  • azzaoui
    الإثنين 7 نونبر 2011 - 16:06

    AZZAAOUI 60 MONSIEUR LE PRESIDENT DE LA LIGUE DU DROIT DE L'HOMME ET SES MEMBRES AVANT DE VALIDER CETTE ELECTIONS IL FAUDRA MIEUX L'ANNULE CAR ELLE EST ANTICONSTITUTIONNELLE .JE VOUS RAPPELLE QUE PLUS DE CINQ MILLIONS DE MAROCAINES RESIDENTS A L'ETRANGER NE SONT PAS PRESENTES (stop a la discrimination) ………………

  • hisham
    الثلاثاء 8 نونبر 2011 - 09:58

    هؤلاء كلهم مخازنية هههههههههه!!!! يكفي خبثا ردا على تعليقات الفبرايريين :
    "النسيج الجمعوي لرصد الانتخابات"، و"المجلس الوطني لحقوق الإنسان"،
    "مركز حقوق الناس"، و"المنتدى المدني الديمقراطي المغربي"،
    "منتدى الكرامة لحقوق الإنسان"، و"المنظمة المغربية لحقوق الإنسان"
    "الهيئة المغربية لحقوق الإنسان- التحالف المدني للشباب من أجل الإصلاح"
    "جمعية المبادرة الحضرية (البرنامج التشاركي المغرب)".
    مركز الشروق للديمقراطية والإعلام وحقوق الإنسان"
    "فدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة"
    "جمعية إبداعات نسائية"
    "جمعية حركة التويزة فرع ابن جرير"
    شبكة الانتخابات في العالم العربي"
    "منظمة جندر كنسيرنز انترناشينال"
    "مجموعة الأبحاث الدولية للدراسات النائشة وعبر الإقليمية".
    وإضافة لهم لجنتين من البرلمان الاوروبي……………

  • حمزة وعزيز
    الثلاثاء 8 نونبر 2011 - 11:01

    عجبا كل العجب لحزب المصباح الذي بدأ مند الان يشكك في نتائج الانتخابات قبل اجرائها وهو الذي طبل وصوت لصالح الدستور الجديد وأعتبره ديمقراطيا , ومن هذا المنطلق عليه وعلى غيره أن يمتثل لما ستفرزه الاستحقاقات البرلمانية المقبلة ,أما مسألة المغاربة المقيمين بالخارج فلابد لهم من تمثيلية داخل لجنة الاشراف على الملاحظة فهو حقهم المشروع وتتفرضها قواعد الديمقراطية ماداموا يشكلون كتلة انتخابية مهمة جدا .ثم 4000 ملاحظ وملاحظة هذا عدد كبير جدا بالمقارنة مع سنة 2009 التي كان فيها عدد الملاحظين 56 تقريبا وكنت من ضمنهم مع المجلس الاستشاري لحقوق الانسان وعملنا على أوسع نطاق ونجحنا في الوقوف على الغالبية الكبيرة من مكاتب التصويت داخل كل دائرة انتخابية وللعلم فعمل الملاحظ يقتصر فقط على متابعة الأحداث والوقائع ولاحق له في التدخل في العملية ويقوم بملئ الاستمارات المختلفة لاأقل ولاأكثر .

  • لحسن العثماني
    الثلاثاء 8 نونبر 2011 - 18:45

    حينما يغيب الضمير
    حينما يغيب الضمير تكثر ويلات المصائب . لقد أصبحت كلمة الضمير شيئا مخجلا لدرجة أنه أصبح في خبر كان مات حينما مات كانط و أفلاطون قبله ، وماتت معه القيم الأخلاقية النبيلة التي لم يدعوا إليها لا هذا و لا ذاك ، إننا حائرون هل تعلمون لماذا ؟ لأننا فقدنا كل شيء و على رأس هاته الأشياء الضمير الأخلاقي الذي يقود الإنسان نحو فعل الجميل دون غاية بعيدا عن الماديات التي حلت محله مع كل الأسف و أصبحت تجري في عروقنا مجرى الدم إلى درجة يمكننا أن ننتحر من أجلها كما فعل الدكتاتوريون الآنيون ، لقد أصبحت الماديات تنخر أجسامنا بلا شفقة و لا هوادة حتى أن منا من فقد عقله و أولاده بل حتى حياته من أجلها ، نحن الآن أمام متناقضات شتى و لعل من بينها الضمير و المادة وبذلك فإنه من الصعب وضع إصلاح آن ،لاأنه و بكل بساطة الاول غائب تماما إلا عند من رحم الله أما الثاني فإنه حاضر حضورا فعليا ، فقد استطاعت الديموقراطيات الكبرى الحالية نتيجة استحضار منطق الضمير عن منطق الماديات وتغيبه ، ومن ثم فلا يككذب عليك كاذب إن قال في برامجه الإنتخابية أنه سيقوم بمحاربة الرشوة

  • aksel
    الثلاثاء 8 نونبر 2011 - 21:39

    G8 a ete cree par le makhzen pour gagner les elections et avoir les memes tetes dans le prochain gouvernement pour servir le makhzen. il n'y a pas de changement sauf sur papier.

  • محمد
    الأربعاء 9 نونبر 2011 - 00:07

    إن الإنتخابات في المغرب وخاصة السابقتين كانتا نزيهتين وشفافتين.النتائج ما أفرزته صناديق الإقتراع بعيدا عن كل تزوير. شعارهم " ولو طارت معزة" سينعتون انتخابات 25 نونبر بالمزورة ولا غرابة في ذلك لأنهم فشلوا في تغليط المغاربة.
    رغم التكلفة الباهضة ألتمس شخصيا من المسؤولين استحضار والسماح لكل من أراد مراقبة وتتبع عملية الإنتخاب ل 25 نونبر سواء من الداخل أو الخارج لقطع الطريق على أعداء المغرب والمغاربة.الأغلبية ستعطينا ما أرادته وقد يكون أبيض أو أسود وما علينا إلا قبوله كما ولد.

صوت وصورة
سلسلة التفاح بإقليم الحوز
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 13:04

سلسلة التفاح بإقليم الحوز

صوت وصورة
موسى يتحدى مصاعب الهجرة
الأربعاء 21 أبريل 2021 - 11:52 9

موسى يتحدى مصاعب الهجرة

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 21

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي