"الآلية السياسية للحوار".. مبادرة لرأب الصدع بين المغرب والجزائر

"الآلية السياسية للحوار".. مبادرة لرأب الصدع بين المغرب والجزائر
الأحد 11 نونبر 2018 - 04:30

تفاعلت مجموعة من المنظمات العربية والدولية بشكل إيجابي مع الخطاب الملكي، بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء، الذي دعا فيه الملك محمد السادس إلى فتح صفحة جديدة مع الجزائر. كما رحبت العديد من البلدان بهذه المبادرة الملكية الهادفة إلى تجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية بين الطرفين، عبر اقتراح آلية للحوار الثنائي في جميع المسائل العالقة.

وأكدت الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي أن هذه “المبادرة الشجاعة من شأنها أن تكون حافزا للعمل المغاربي المشترك لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، الضامنة للعيش الكريم وتشغيل الشباب وحمايته من التطرف وتحصينه من مخاطر الإرهاب، وجعله عنصر بناء لمستقبل مغاربي أفضل وأبقى”.

واعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية أن “هذه الدعوة المهمة تمكن من فتح أفق جديد في العلاقات الثنائية بين البلدين، بما يفتح الباب أمام تحسين الأجواء على مستوى اتحاد المغرب العربي، ويسهم في تدعيم التعاون في كل من منطقة شمال أفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء، وبالذات لمواجهة مخاطر الإرهاب والجريمة المنظمة”.

وبدورها، رحبّت الأمم المتحدة بدعوة العاهل المغربي، منوّهة بـ”الدعم الذي يقدمه للجهود التي يبذلها هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء، في أفق استئناف المحادثات”. كما أثنى قادة عدد من الدول العربية والأوروبية على الدعوة للحوار المغربي الجزائري، منها الإمارات العربية المتحدة، واليمن، وإسبانيا، وسلطنة عمان، وقطر، والأردن ودول أخرى.

محمد زين الدين، أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري بجامعة الحسن الثاني، قال إن “الدعوة إلى الحوار ليست بالمسألة الجديدة؛ فالخطاب يتضمن جانبا شخصيا يتمثل في إدراك الملك العميق بكلفة غياب المغرب العربي أو الكبير، فضلا عن الوعي بمضاعفات استمرار منطق التمزق والتجزئة بين بلدان الجوار، وهي النقطة التي أبرزها الملك في دبلوم الدراسات العليا”.

وأضاف زين الدين أن “الملك كرّس دعوات الحوار منذ وصوله إلى سدة الحكم، بهدف استحضار منطق الوحدة والتعاون في العالم العربي ككل، لأن التكتلات الجهوية بالعالم تفرض تجاوز الخلافات الثنائية والصراعات الإيديولوجية؛ فالخطاب حمَل رسائل سياسية مباشرة للجزائر لرأب الصدع حول طبيعة الخلافات التي تواجه البلدين، خصوصا قضية الصحراء المغربية التي سوف تدخل في مسار مختلف كل الاختلاف عن مفاوضات مانهاتن”.

وأكد أستاذ العلوم السياسية في كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية أن “الخطاب الملكي يوجه رسالة استباقية إلى حكّام قصر المرادية، من خلال إعطاء إشارات فيها الكثير من الطمأنة واليد الممدودة بشكل فعلي، بغية تجاوز الخلافات كيفما كان نوعها بواسطة ما أسماه بالآلية السياسية، إدراكا منه بأهمية التركيز على المصالح المشتركة بين البلدين، بفعل التحديات المتعددة التي تواجه الجميع مثل الهجرة السرية والإرهاب”.

وأوضح المتحدث أن “الخطاب أبدى حسن النية ومنطق الصراحة لتدبير الملفات العالقة، لأن الخطاب أرسل إشارات إيجابية واضحة تتعلق بتدبير الخلافات الثنائية، وتبقى الكرة الآن في الملعب الجزائري من أجل معرفة ردود الفعل أولا؛ فالمبادرة الملكية تحترم مقتضيات القانون الدولي وحسن الجوار، باعتبار أن أقوى التنظيمات الإقليمية لها اختلافات سياسية، لكن القواسم المشتركة تطغى على النقط الخلافية”.

وختم الدكتور محمد زين الدين تصريحه بالقول: “هذا لا يعني أنه يتم التخلي عن الوحدة الترابية للمملكة، لأن اللاءات الأربع التي تحدّث عنها الملك في خطاب المسيرة الخضراء خلال السنة الماضية، حضرت أيضا بشكل ضمني هذه السنة، وهي الحكم الذاتي باعتباره الخيار الإستراتيجي الوحيد الذي يمكن أن يقدمه المغرب، لأنه آلية مهمة في تدبير التوافقات السياسية، ثم الإطار المرجعي للمفاوضات هو الأمم المتحدة وليس الاتحاد الإفريقي، فضلا عن عدم التوظيف السياسوي من قبل بعض الأطراف الخارجية، والابتزاز الذي أسماه بمنطق الريع السياسي”.

‫تعليقات الزوار

55
  • دحمان جزائري
    الأحد 11 نونبر 2018 - 04:46

    دائما تظهر المثالية وتغيب الواقعية الواقع اذا حلت مشكلة الصحراء ترجع العلاقات اكثر من طبيعية من يرى خلاف ذلك؟

  • Ziryab
    الأحد 11 نونبر 2018 - 05:07

    كيف سيرى المراقبون هذه الخطوة الودية بعد اتهام بوريطة الجزائر باحتضان اجتمااع إيران حزب الله و البوليساريو في تهديد أمني مؤكد للمغرب على حسب الوزير ؟ ثم كيف نتكلم عن اندماج إقليمي في إطار اتحاد المغرب الكبير و في نفس الوقت نطلب الإنضمام لفضاء غرب إفريقيا ؟ و لماذا نبني السياج و المتارس و نحفر الخنادق من الجانبين و نتكلم عن الإتحاد ؟ كيف يكون الإتحاد مع دولة تعترف بدولة على أراضيك ؟ لماذا نشترط حظور الجزائر في المفاوضات كطرف أساسي بصفتها من يتحكم في بوليساريو ثم بعد أسبوع نتودد لها و نطلب منها تطبيع العلاقات ؟ هل من يهلل و يشيد بالمبادرة وبالأخوة سينقلب غدا إلى مهاجم في حال قرر الملك سحب مبادرته لسبب من الأسباب؟ هل نحن مجبرون أن نقبل كل ما يصدر من الملك دون نقاش؟ أليس من يتحمل نتائج السياسة هو من يقرر في مصيره عبر الاستفتاء أوعبر منتخبيه ؟ هناك أسئلة أخرى مشروعة لا يتسع المكان لذكرها.

  • ذ.نجيب بالعاصمي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 06:15

    على المملكة المغربية ان تبادر بفتح حدودنا في وجه مواطني الجارة حتى نحرج حكام الجزاءر مع مواطنيهم و امام المنتظم الدولي.وهكذا سنكسب عدوا للوحدة الترابية عوض التمادي في عدوانية رخيصة لن تفيد الا اعداء وحدتنا. وبه نكون قد ابننا للعالم انا الحكماء.

  • jems bond 007
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:41

    لا لفتح الحدود إلاَّ لِمن لهم عائلات هنا وهناك وتحتى مراقبة صارمة

  • فرصة لا تعوظ
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:49

    الجزائر تعيش ورطة تاريخية خلقتها لنفسها وحدها و أغرقت فيها شعوب المنطقة المغاربية برمتها و ساهمت من خلالها في تعطيل دوران عجلة النموه و وحدته ، و تتجلى هذه الورطة بدايتها في صنعها لمرتزقة بهدف تقسيم المغرب و التنكيل بشعبه . ورطة كانت تسعى من خلالها الجزائر إرجاع مجد ثورتها على حساب المغرب و شعبه سياسيا من خلال خلقها لكيان وهمي بوضعها الحصاة في حذائه ، و هي تعد ورطة في حد ذاتها، إنتقامية ذات صبغة عنصرية بعد إنهزامها في جميع حروبها عسكرياً مع المغرب.
    الان ، فقد أصبحت هذه الورطة عبئاً ثقيلا على الجارة الشقيقة خاصة بعد القرار الأخير لمجلس الأمن الذي سحب من صنيعتها تمثيلية الشعب الصحروي و أقحمها كطرف معني في نزاع الصحراء المغربية .
    العاهل المغربي من موقف قوة، حفاظاً منه على كرامة الجزائر و إنقاذ ماء وجهها من غيس هذه الورطة ، فتح لها ذراعيه لطي هذه الصفحة و بداية صفحة جديدة تأرخ بمداد من ذهب ، فخر و ود و محبة الشعوب المغاربية في عز وحدة متكاملة في إطارالمغرب العربي الكبير.

  • حدو الكابران
    الأحد 11 نونبر 2018 - 07:51

    وماذا عن الرد الرسمي الجزائري الغائب ألا يعتبر هذا رفضا للمبادرة شكلا ومضمونا ،المغرب برأ ذمته أمام التاريخ وأمام أجيال المستقبل مما تعرفه المنطقة من استخفاف البعض بمستقبل شعوبها ونهج سياسة التعنت التي لا طائل من ورائها .

  • متوكل
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:07

    إذا كان هذا النوع من الاقتراحات موجه لجهات تحسبه ضعفا فحثما لن يلقى استجابة إيجابية… و لن تزيدهم إلا نفورا احساسا و بالعظمة الوهمية.. لأن العظمة الحقيقية هي لمن يملك الحكمة و نظره بعيد..

  • ابونذير
    الأحد 11 نونبر 2018 - 08:10

    الجزائر لحد الساعة التزمت الصمت وعدم الرد وقال مصدر مأذون لموقع كل شيء عن الجزائر القريب من دوائر الحكم ان الجزائر اعتبرت الخطاب الملكي باللاحدث ومناسبة الخطاب مرتبطة بنزاع الصحراء وذكرى المسيرة التي لاتعترف بها الجزائر وان دعوة العاهل المغربي للحوار امر مشكوك فيه ولم يتبع القنوات الديبلوماسية المعتادة وانه مجرد خطاب للاستهلاك الاعلامي الداخلي والخارجي

  • أيوب
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:21

    الكابرانات يمنعون وسيمنعون أي حل لأن الحل سينعكس عليهم إيجابا على كلا الشعبين،وأي استقرار في الجزائر سيعني انفتاح ديمقراطي سيطيح سلما بالعصابات الحاكمة إن جاز التعبير،الدول الكبرى لاتريد حل لأنهم باعة سلاح،الحل ديمقراطية حقيقية في المغرب ستقيوم في الجزائر ديمقراطية انعكاسا وتأثرا يفرض حل الحدود وكل المشاكل.

  • ريفي مغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:23

    لنفتح الحدود الجغرافية للشعب الجزائري الشقيق للتحرر الثقافي والعلمي والتجاري والانساني والحضاري ونغلق الحدود على حكومة الجزائر سياسيا لعقابها من الحقد والشر وعلاجها برقية الوسواس الخناس تاريخيا وسياسيا حكومة مافيا لاعلاقة لها بالوعي ولاالثقافة ولا الجوار ولا التعاون حكومة مغلقة بحدودها في عش الكراهية بالمرادية العنكبوتي الممسوس بارواح كبورالات مرتزقة كسولة وحدانية راشية للخفي لانفصاليين لاوجه لها عالميا شوهة العرب

  • عبدالرحمان
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:33

    كل المشاكل كيفما كانت يمكن تجاوزها إلا موضوع الأرض فلا حل له إلا بعدول الجزائر عن الخط المتعصب في دعم الجبهة المغربية المارقة بوليساريو

  • الى الصحرء الشرقية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 09:55

    إلى رقم 1 مشكل الصحراء الغربية المغربية حل مندو 1975 كما حل مشكل طرفاية سنة 1958 و سيدي إفني سن 1969 وبقي ملف سبتة ومليلية والجزر إلى حين التخلص من الكلبة المريضة الغير العضاضة التي تلاحقنا مندو 1975 ، شخصيا أفضل إعطاء الأسبقية لصحرائنا الشرقية من بشار شمالا إلى برج باجي مختار جنوبا قصد قطع الطريق على خصوم الوحدة الترابية ولو تطلب منا التضحية بي ثلثي سكان المغرب

  • ملاحظ
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:13

    اوربا استفادت من درس الحرب العالمتين وتجاوزتها بكل ماسيها وفظاعتها ورصت صفوففها والغت الحدود والجمارك وبنت اوربا حديثة ممتماسكة ومتضامنة رغم اختلاف الالسن والثقافات لكن قاسمها المشترك هو الرقي بالفرد ورفاهيته صحة تعليم نقل كماليات سكن لائق ونحن العرب نستقوى على بعضنا البعض ونكيد لبعضنا البعض بالتامر والدسائس وفي العلن نماري بالاخوة والاسلام نصر الله الاقوام العادلو ن ولو كانوا كفارا حسب زعمنا….

  • احمد النقاش
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:15

    نريد علاقات جيدة مع الجزائر لكن ليس على حساب قضيتنا الوطنية و وحدتنا الترابية. العلاقات مع الجزائر تبقى ثانوية لأن المهم هو أن نرى بلادنا تسير في طريق الإصلاحات و تتقدم و تصبح دولة محترمة لشعبها و لرأيه، ليس فيها فساد و فيها تضامن بين فئات المجتمع.

  • lahcen benha
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:17

    لازال البعض يسر على ذكر مصطلح المغرب العربي مخالفا لما جاء في الدستور الذي حدد مصطلح المغرب الكبير للدلالة على الدول المغاربية الطامحة الى اتحاد لازال لم ير النور بعد ، هذا و ان جلالة الملك لم يذكر هذا الاسم في خطابه احتراما للقانون الاسمى في البلاد ولاغلبية المواطنين الاصليين في هذا الوطن العزيز الذين هم الامازيغ اصحاب الارض والذين يحاول الكثيرون تغييبهم وطمس هويتهم ووجودهم ، لكن والحمد فالمستقبل يبشر بالخير لهوءلاء رغم محاولات تهميشهم ونبذهم .

  • لاحياء ولاحياة في من تنادي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:22

    سْفينت دزاير ما عندها رايس أريحة في إتجاه الصخور الشائكة لِدا لا تنتضرو الرد ،

  • سلاك حمادي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 10:29

    النخبة في الجزاءر والمدعومة بجنرالات تقف حجرة عثرة الى الان امام حل مشاكل المنطقة وترى في عصابة ارتزاقية أنشأتها انها تدافع على حرية شعب مس في حريته الى كان غا الحرية راهم حرين اما الارض فهي امتداد تاريخي للمملكة وقانوني والمغاربة أبناء الصحراء يدركون ذلك فالجزائر اما ان تنصت للحكمة والعقل في حل المشاكل العالقة بينها وبين المغرب والابتعاد عن قضية الصحراء وإلا فلتظهر لنا انها معنية بقضية الصحراء وتوضح رؤيتها للحل في المشكل بدون محاولة تقسيم المغرب لان ذلك سيعود بتقسيم الجزاءر

  • خالد الاطلس
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:07

    السلام،
    الصحراء مغربية و المغرب فوق أرضه من طنجة إلى الكويرة.
    المهمة العسكرية قد انتهت والقضية حسمت لصلاح المغرب رغم كل التكلفة البشرية والمالية التي كلفته هذه القضية.
    أيها الإخوة الجزائريين تعالوا إلى الصحراء المغربية لتروا بأم أعينكم كيف كانت الصحراء و كيف هي اليوم.
    مرحبا بكم.
    رحمة الله على كل ضابط و ضابط الصف وجندي مات على على أرضه الصحراء المغربية.
    عاش الشعب المغربي الذي ضحى بكل شيء و تنازل على كل شيء من أجل الصحراء المغربية.
    رحم الله الحسن الثاني و عاش الملك محمد السادس.
    الله الوطن الملك.
    والسلام.

  • basim
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:15

    المغاربة مستمرون في التغيير والبناء الديمقراطي يدا بيد وراء ملكهم،وقد أقاموا الحجة على حكام الجزائر بفضل العرض المغربي التاريخي،ونتمنى أن يستثمره اعلامنا ودبلوماسيتنا لأقصى حد .

  • امين
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:35

    نصيحة للاخوة في المغرب ضعوا كل جهدكم وعقلكم لبناء وطنكم المغرب في كل المجالات وعليكم نسيان بلدي الجزائر نحن حكومة وشعب وجيش ضد فتح الحدود الا بشروط لن تقدروا على التسليم بها لان خيوطها ليست بيد الشعب المغربي نتمنى لكم كل التقدم والازدهار لكن وانتم بعيدين عنا والحدود مغلقة .

  • من بعيد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:38

    اسباب الخلاف بين الجزائر و المغرب عبر التاريخ و لن ينتهي عند مشكل الصحراء الغربية فقط. المغرب ليس له سيادة و لا يستطيح ان يقرر و يفسر اوضاع سياسية او مادية. بلامس القريب سمعنا كلام ريح من كل الجانب سواء الجانب الشعبي و الجانب الملكي و الذي لحق بهم الامر ان يقولوا ما يتصوره العقل ' الله يكثر حسادنا ' عبارات تخرج من افواه من لهم الامر و هذي الكلمات تفسر بطريقة و اخرى مليئة بالغل و الحقد ضد الجزائر شعبا و حكومة. هل هذي السياسة التي تقولوا عنها محنكة? و حتى لا ننسى ايضا تمزيق العلم الجزائري الذي هو رمز الشهداء و بفضلهم ا صبحت الجزائر حرة و مستقلة و حتى لا ندخل في التاريخ انركونا في حالنا من فضلكم.

  • زائر من المنيعة الجزائرية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 11:39

    أنا في تقديري يمكن أن تتحسن الامور لما الاخوة في المغرب يتوقفو عن بعض الجمل التي والله أصبحت بالية و مضحكة عند الجزائريين:
    – عساكر الجزائر
    – قصر المورادية
    – المرتزقة ( سبحان الله الذين قبلتم بالجلوس معهم بداية الشهر القادم)

  • خالد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:09

    السلام،
    حذاري أيها المغاربة و يا أيها الجزائريين،
    المرتزقة من بوزبال تحاول التفرقة بيننا من خلال بعض التعليقات السامة والهدامة.
    إنهم يحاولون من خلال هذا المنبر تمزيق العلمين الجزائري و المغربي.
    إنهم شياطين لعنة الله عليهم.
    والسلام.

  • الصحراء المغربية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:10

    المغرب ليس له سيادة سبحان الله يالجزاءريين تكرار اسطوانة العسكر. الم تحرق راية المغرب وسط الجزاءر أنتم فقط لديكم شهداء .سوف نجلس مع بلدك وليس فقط البوليزاريوا كما سيجلس معه ممثلي المناطق الجنوبية.المشكل الكبير بين المغرب هو الصحراء المغربية ابحث عن أموال البترول والغاز أين تصرف 800 مليار دولار تريدون تصوير بلدك كأنه ملاءكة مع انه اكبر مصيبة أصابت المنطقة وإذا بقيتم على هذه العقلية فلن تقوم قاءمة لدول شمال إفريقيا اما من يقول خلينا عليكم هذا الطلب طلبناها منكم من سنين ولاكن لا حياة لمن تنادي تسلحون البوليزاريوا لقتل المغاربة والله لو كانت بلدي من تقوم بهذه الأشياء لكنت ساشعر بالعار ولما كنت دافعت على اخطاءها ولكن سبحان الله العقلية تختلف

  • يحيى
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:38

    اليوم أرى الرءيس الفرنسي والألمانية أنجيلا ميركل وهم يضعون يديهما في يد بعض بعدما كونا بلديهما وتركاالمشاكل والحروب جانبا هل هؤلاء الان كانوا يموتون جوعا او الخزعبلات التي فرعوا لينا بها راسنا الجيران ولكن المتخلف متخلف يرون في ذلك ضعف وعجز وكانهم امريكا او لست ماذا يخيل لهم للاسف ان اجيالا اخرى ستعيش الضياع والتشتت والتفرقة رغم ان بلدينا مسلمين واحد باغي يجمع الشمل واحد باغي ايشتوا ولكن داءما مايغلب الخير على الشر

  • جمانة
    الأحد 11 نونبر 2018 - 12:45

    إلى 23 – خالد
    كيف لك أن تحذرنا من ضيوفنا. يا أخي اتق الله
    هم ضيوف الجزائر و سيبقو كذلك حتى ينالو حقهم
    أنت عايش في الاوهام

  • احمد المغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:06

    نود تحسين علاقتنا مع الجزائر و لكن إذا لم يكن لذلك وسيلة الله غالب نركز على بلادنا و نحرص على حقوقها و مصلحتها و نصلح من شأنها و نتطلع للمستقبل بتفائل و نطور علاقاتنا مع دول العالم الاخرى في إطار الاحترام و المصالح المشتركة.

  • Med
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:12

    الى 24 – الصحراء المغربية
    نعم, المغرب ليس له السيادة و حتى المغاربة يعلمون بهذا. اذكرك باشياءم: ممكن تفيدك: من دفع المغرب ان يشارك في حرب ضد اليمن و من دفع ابناء المغاربة ان يكونون حليف للحليف الاوروبي في افريقيا ضد ما يسمونه ' الارهاب '. المغرب ليس له قدرة ضد التطبيع. سمعناكم تتكلمون على العسكر و الجنرلات وووو.
    نعم, الجزائر لها جيش قوي خارج من صلب الشعب الجزائري و الخدمة الوطنية فرض لكل جزائري و هذا واجب. ام تتكلم على قادات الجيش الجزائري هم كذالك من صلب الجزائر و ليس مبعوثين من السماء كما الامر عندكم. الجيش هو رمز و عمود فقري لكل بلد تدافع عن سيادتها. اعطيني م علومات صحيحة عن بلدك و ساعطيك الكثير عن بلدي.

  • ادم
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:16

    إلى الرقم 23 سبحان الله أصبح الضيوف أفضل من الجيران ويمكن تسميتهم الضيوف الذين تريدون بهم تشتتون به شمل بلد جار وتذكري الله في تعليقك ولكن سوف نستضيف القبايل حتى ينالوا مراده ما رايك. لسنا أغبياء مثلكم لكي نخسر أموالنا على تشتيت بلد جار وهنا يظهر معدن الانسان

  • قاهر الانفصاليين
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:23

    النخبة السياسية والعسكرية الجزائرية القابعة في قصر المرادية منذ الحرب الباردة… يستحيل عليها أن تستوعب الخطاب الملكي المنفتح…لماذا ؟ببساطية لأنها تتمدد على بحار من البترول والغاز …وتعتقد أن مداخيل هذين الموردين كافية لادارة النزاع مع المغرب :بشراء الذمم ومكافأة الحقوقيين حتى لا يفتحوا ملفات تزكم الانوف…ثم تعطي الاكراميات هنا وهناك لشراء السلم الاجتماعي…..لكنها تغامر بمستقبل الاجيال الجزائرية التي قد تجد نفسها عارية إذا نضب معين البقرة الحلوب…..فالارتهان إلى مداخيل المحروقات لابعاد أي توثر… مغامرة غير محسوبة العواقب.وإلى أبو نذير أقول له دعك من الكلام عن المبادئ والنضال ويافطة الشهداء فالكل يعلم الانقلابات الدموية والاغتيالات التي تلت فترة الاستقلال لكن تحكم الجينرالات في خزينة الايرادات النفطية جعلها ترشي هنا وهناك وأبعدت من يحاكمها ولو إلى حين.وتختبئ وراء يافطة الشهداء و ضرورة الحفاظ على مكاسب الثورة ..لاعطاء مشروعية البقاء وتنويم الشعب الجزائري.فماذا لو نضب معين مداخيل المحروقات…هل سنبقى نسمع أسطوانة المبادى والكلام الاستهلاكي؟ الصحراء في مغربها مهما حدت والايام بيننا

  • رسالة
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:31

    مادامت الشعوب لم تأخذ بعد بزمام أمورها في شمال إفريقيا والعالم العربي عموما، ستبقى عرضة لجميع أجندات القوى المستعمرة وللكراهية المؤسسة من الأنظمة الشمولية…

  • الصحراء المغربية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:45

    إلى الرقم 28 لقد رفع عنكم القلم لن اتجادل مع سفيه أتمنى من كل قلبي صراحة أن تضع ذلك الهاتف وتبحث في تاريخ الدول في كتب عالمية بعيدة عن العسكر ربما تفيق من سباتك مع من يااخوتي سنفتح الحدود اللهم لاشماتة لم اكن اظن انكم بهذه العقلية.نصيحة لك زر مدينة وجدة فقط ستجد الجزاءريين العقلاء لكي تفهم ما تقوله ولكي تتنفس هواء نقي ربما يعود لك عقلك

  • مجرد رأي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 13:47

    الىmed28…يحق لك أن تذكر مزايا الجيش الجزائري وقيادته العسكرية….وهل ستذكر غير ذلك؟هل تعرف مثلا يقول"من يشكر للعروس غير أمها"…أمامك المغرب يمكنك رميه بأقبح النعوث لكنك لا تستطيع انتقاذ ساستك وعسكرييك…عن انقلابات انتخابات تسعينيات القرن الماضي…هل تستطيع مساءلة العسكر حول محرقة الطائرة العسكرية ببوفاريك ؟حيث لا زالت الامهات لم يجف دمعها حرقة على أبنائها المحترقين…تقول أن الجيش وقادته من صلب الشعب الجزائري…سنصدقك لكن لماذا دام الحداد على مقتل جنود بوفاريك 3ايام فقط…والتاريخ يذكرنا أن العسكر أقام 8ايام حدادا على الملحد فيدل كاسترو…فبماذا تفسر لناذلك أيها العاشق لقادته العسكريين؟

  • MED-1
    الأحد 11 نونبر 2018 - 14:55

    الى 32 – الصحراء المغربية
    انت تكلمت كثيرا و لم تقول شئئ.
    الى 33 – مجرد رأي
    يجب عليك ان تفرق بين النقد في الكلام و الشتم و الاعياذ بالله. انصحك ان تعلم على اي بنيت سياسة المغرب مقارنة مع الجزائر التي بنيت سياستها على النظال و الثورات لتحرير الشعوب و ام تتكلم على الانقلاب الذي حصل في بداية التسعينات رغم اني كنت انتقد الحكم الجزائري و رغم اني كنت من الجيش العسكري انذاك الا و ان جبهة الاسلامية للانقاظ لم و لن تريد الحوار و كما قال علي بن حاج سنبقوا في الحكم الى الابد و الامر لم ينتهي الى هنا و ذهب بعيد كل البعد بتنظيم الميرات كل جمعة و زيادة على ذالك طلب من قادة الجيش للمشاركة في حرب العراق ضد الحليف NATO و نسي بان الجزائر تعيش ازمة لم تسبق لها في التاريخ و الكلام كثير و لولا التعارضات من الجيش الجزائري لاصبحنا في خبر كان و الحمد لله خرجنا من المحن و اصبحت الجزائر احسن من زمن مضى.

  • عادل مراد
    الأحد 11 نونبر 2018 - 15:00

    الى رقم 16 لا حياء و لا حياه.
    على الاقل صخور الجزاىر محررة و هي تابعه للجزاىر اما انتم فمىات الصخور التي تقع على شواطئكم.ما زالت تحت الايتعمار الاسباني.
    لا يمكن لما الاتحاد معكم و الا اصبحنا داخل اتحاد ناقص السياده بسبب تقصيركم في تحرير كل اراضيكم.
    تخيل معي اتحاد المغرب العربي و بعض مدن و صخور الاتحاد تحت السيطره الاسبانيه.
    حرروا اراضيكم ثم.تعالوا نتحاور عن الوحدة و أطلب منكم ان لا يدوم.ذلك.600 سنه اخرى.

  • settouti
    الأحد 11 نونبر 2018 - 15:01

    ماذا سيقع لو نقضت المملكة وألغت جميع المعاهدات مع"الجزاير" ثكنة الجنرالات وطالبت بجميع الأراضي المبثورة. … بدلا من ضياع الوقت مع البوزبال…..الحرب لما لا….العلاقات الدولية محكومة بميزان القوة…..واش في يدك و لا….وانتهى الكلام

  • settouti
    الأحد 11 نونبر 2018 - 15:07

    للقمة الجزاير آتية ودلك التوقيت ليس ببعيد….سوف تسترجع اراضي الصحراء الشرقية المغتصبة…وليبيا و التشاد و مالي والطوارئ و القبائل "الاستقلال"….سوف يحصلون على الأراضي المحايدة إلى حدودهم….وانتهت اسطورة الجزاير القارة…..انداك نشوف معهم ونفذ من حالهم

  • الصحراء المغربية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 15:32

    إلى الرقم 34 إذ لم تفهم الكلام فهذا شانك اما اسطوانات المشروخة انت وعادل مراد اصبحت مملة للاسف

  • rachid oujdi
    الأحد 11 نونبر 2018 - 17:53

    j espère que les frontières resteront fermées. pour l instant nos voisins algériens se prennent pour le centre du monde quand bien même des vessies se prennent pour des lanternes.
    A dieu.

  • قبائلي صريح
    الأحد 11 نونبر 2018 - 18:47

    أَشْ مَنْ خِيرْ في كبرنات فرنسا دَبَّحين أطفال ونساء بلدة بن طلحة سنة 1997 مَحبوش الخير لدزايريين أُكِفاه إحبوه لخوتنا المغاربة ،

  • Mohamed
    الأحد 11 نونبر 2018 - 19:26

    اخوتي المغاربة ملككم طرح مبادرة والجزائر تفكر ممكن في الأيام القادمة تجيب نعم او لا وأنتم تنظرون إليها وكأنها أمر واجب التطبيق تم المبادرات لا تطلق هكدا هناك قنوات للحوار فالجزائر ليست ملزمة بالرد كم من مرة نقض المغرب التعهدات صراحة نحن نتوجس من كل ماهو مغربي تم أن المصالح بين البلدان لا تسير وفق الأخوة والجوار لاكن وفق مصلحة كل بلد ادا رأينا فيها خير اللهم بارك وادا غير دالك كل واحد حر في بلده فلا تزايدو علينا و فنحن لا تاخد أوامر من أحد

  • ملاحظ
    الأحد 11 نونبر 2018 - 19:39

    المرجو من الاخوان اقتراح حلول عملية لتجاوز الخلافات، كان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي بالجار حتى كاد يورثه.اين نحن من الاسلام…لذا لا تذكروا الماضي لكي نتقدم للمستقبل. والمفروض ان القوي والغني في الاسلام يساعد الضعيف…

  • Ka ba
    الأحد 11 نونبر 2018 - 20:01

    Le maroc savait a l'avance la réponse négative algérienne mais il voulais démontrer au monde entier que l'Algérie est bien partie au conflit du sahara

  • saidr
    الأحد 11 نونبر 2018 - 20:10

    حسن النية وين توصل،شارل ديغول نهار قال لجلالة الملك محمد الخامس رحمه الله برحماته الواسعة وطيب الله مثواه،تعال نرسم الحدود لكيلا يقع مشكل،فقال الملك المناضل المخلص هذا أمر أعتبره طعنة في ظهر عائلتي الجزائرية،وهذا أمر بسيط سأحله مع أبنائي الجزائريين بعد استقلالهم،فكان ماكان من الغدر الخسيس باستعمار الصحراء الشرقية للمغرب وإيواء من خان وشق عصا الطاعة من أبناء الجنوب،فالله يعطي الخير لمن عاش ومات بحسن النية،والله ينتقم من كل غدار صاحب الغدرة والحيلة والخداع والظلم والبغي والإعتداء والباطل مع أهله وأحباءه،والجنرلات المتسلطة وحزبها الغير منتخب لن يستجيبوا أبدا لنداء الإسلام وأخوة الإيمان والدم ولنداء الرحمة والمحبة والتاريخ سوى إذا حكمت فيهم الظروف والأقدار ولاغالب إلا الله وليس أبدا سواه.

  • مصطفى امين
    الأحد 11 نونبر 2018 - 20:16

    تحسين العلاقات بين المغرب و الجزائر مسألة ثانوية بالنسبة للشعب المغربي اذا لم تحصل لن نتحسر عليها او نقف عندها هناك أشياء اهم منها بالنسبة لنا. حياة الناس بالسنين و حياة الأمم بالقرون و المغرب أمة عريقة و مر من ظروف أصعب عندما كان الاسبان و الانجليز شمال المغرب و البرتغال غربه و الأتراك شرقه و ظل محافظ على دولته. المغرب ألف العيش في بيئة عدائية مثل البيئة الحالية. المغرب دولة منفتحة و لديها الكثير من الاصدقاء و الحلفاء و علاقات جامدة او سيئة مع الجزائر ليست كارثة عظمى فهذا هو الوضع من 1963. بالنسبة لمسألة الحدود بين المغرب و الجزائر فهي مغلوقة تقريبا منذ الاستقلال و لم تفتح إلا لفترة قصيرة بين 1988 و 1994 و المغاربة تعودوا عليها مغلوقة. بغض النظر عن مسألة الصحراء العقلية الجزائرية و المغربية غير متوافقين في الوقت الحالي و لا يمكن الجمع بينهما و ربما إغلاق الحدود فيه خير لنا نحن المغاربة.

  • الواثق بالله
    الأحد 11 نونبر 2018 - 20:37

    سقف بيتي حديد .. ركن بيتي حجر
    فاعصفي يا رياح .. لست أخشى خطر
    الجزائر تناصب المغرب العداء منذ 1963 فهل نقص ذلك من المغرب شيء؟ العكس هو الذي حصل. من 1963 إلى اليوم ضاعف المغرب مساحته مرتين و ضاعف سكانه 3 مرات و نصف و ضاعف اقتصاده عشر مرات. حياة الناس بالسنين و حياة الأمم بالقرون و حتى لو ظلت العلاقات مع الجزائر متوترة 4 قرون أخرى فسوف يتم التعايش معها. المغرب لديه واجهتين بحريتين و أصدقاء كثيرون و هذا كافي بالنسبة له.

  • Mohamed
    الأحد 11 نونبر 2018 - 21:04

    الي 44/45/46 لا تغضبو ولا تتباكو علي الماضي قدمت مبادرة ولم نقبلها وهدا حقنا فلا مجال لقول كنا وكنتم ونحن وانتم تعلمون ان في التعامل بين الدول لا يوجد أخوة وجيران بالأمس نحن أعداء وجار السؤ وحساد والصحراء الشرقية ونهر السنغال واليوم جبران وقد وصي الرسول صلى الله عليه وسلم عليه وهل اخوك وجارك وانت تعلم انه برئ تفرض عليه تأشيرة وهل جارك تسبه كل يوم كاني بالشيعة يسبون الصحابة على المنابر تعلمون اننا لن نبيع الصحراويين لا اليوم ولا غدا وتعلمون ان المغرب قبل بالاتحاد المغاربي ومشكل الصحراء قائم فمن بدأ العداء ومن قطع الرحم ولا تقلبو التاريخ فهو مسجل وأخيرا نرجو لنا ولكم الخير والازدهار

  • الى الصحرء الشرقية
    الأحد 11 نونبر 2018 - 21:20

    الله إكون في عون تْوَانْسا مساكين مع هاد القوم بْلا راس ، أينما دهبت في تونس متسمع غير، وَانْ، تُو، تْري فِيفا لَلْجِري ،،،،، لا ثم لا لفتح الحدود إِلاَّ إِلاَّ لِمَنْ لهم عائلات هنا وهناك

  • saidr
    الأحد 11 نونبر 2018 - 21:30

    وهناك أمر آخر يعرفه كبار الجيل القديم من أبناء الثلاثينات والأربعينات،فحين كانت لجنة جبهة التحرير تسعى للتحرير جاؤوا لجلالة الملك محمد الخامس رحمه الله وطلبوا منه أن يكون ملكا عليهم بعد الإستقلال،وقالوا له بمحبة وحرقة في رجاء لن نجد مثلك يوحدنا ويجمع شملنا ويحكمنا،وبعد أن نالوا استقلالهم ظهر نفاقهم وغدرهم وخستهم،فصارمن لم يطلق رصاصة إبان ثورة التحريرحاكما بالمكروالخداع والغدرلأقرب مقربيه وانقض على الصادقين تصفية ونفيا وسجنا،ولايزال غرسه العقيم الذي لاينبت إلا الشوك والعنصرية والحقد والغدر والخبث قائما ذو شوكة كبيرة أخبر التاريخ أن أمثالها كلهم زالوا رغم حذرهم الجبار واندثروا بقانون العدل السماوي.

  • مغربي
    الأحد 11 نونبر 2018 - 21:43

    وما دخل الصحراء بالحوار بين الجزائر والمغرب، هذا طبعا حسب اقوال السياسين الجزائرين الذين يقولون انه لا دخل لهم بالمشكل بين المغرب والبوليزاريو.

  • Med
    الإثنين 12 نونبر 2018 - 00:26

    الى 49 – saidr
    الجيل القديم في بلدك كان يولويل الى سيدك محمد الخامس و هو في القمر. الجهل عدو صاحبه, والله امركم غريب. على حسب تطلعتي على بعض تعاليق المغاربة و كيف يفكر المغربي احسست بالاحباط. والله يصعب عني ان اتناقش معهم و كانهم يعيشون في عالم اخر و لكن هذا ما كتب الله عليكم. يا سي السعيد, يا صاحب التعليق, اطلب لك الشفاء العاجل لك و لكل من يؤمن بكلامك, امين يا رب.

  • عبد الرحمن
    الإثنين 12 نونبر 2018 - 09:23

    ادا كان الصراع بين الاجيال الماضية لسبب ما وفي ظروف معينة .فعلى الاجيال الحاضرة ان تصنع تاريخها بالسلام والتطور وان لا تبقى منغمسة في افكار اجيال قد ثكون افكارهم خاطءة ..وخير مثال المانيا وفرنسا.

  • محمد
    الثلاثاء 13 نونبر 2018 - 07:09

    قرأت في تعليقات عن الخطاب الملكي ان البعض لا يزال يظن ان الجزائر هي من إختقلت ما تسمونه خلايا إجرامية ، لكن ليعلم العجميع ان الإرهاب هو تخطيط عالمي صهيوني إستحدث لضرب اقوى الدول العربية التي رفظت التطبيع مع إسرائيل ، و انتم اليوم تتهمون الجزائر بالباطل اين كنتم في الماضي و أعلموا ان الجزائر اول الدول العربية التي اتاحت التعددية الحزبية و لغة الحوار و إستقلاليته كيف بربكم هذا الإتهام و حتى فتح الحدود لن يؤتي بأي نتيجة.

  • السميدع من امبراطورية المغرب
    الخميس 15 نونبر 2018 - 09:34

    الى من سمى نفسه محمد53

    – كلا لان كلامك سوى استهلاك داخلي جزائري كله نصب و احتيال على العقول الجزائرية المسلوبة الارادة لان البوليساريو صنيعة جزائرية ليبية و قد حرر المغرب سيدي ايفني و طرفاية و كلميم و طنطان و هي الجزء الشمالي لما تسمونه صحراء غربية فلماذا لم تكن اية مشكلة آنذاك الى ان ظهرت آبار بترول و غاز بليبيا و الجزائر ففكر المقبورين القذافي والهواري بومدين في جلب الطلبة الشيوعيين المتشبعين بالفكر الماركسي فاحتضناهم و اقنعاهم ان الملكية يجب القضاء عليها او تقسيمها لاجل اضعافها و هكذا خلقا مشكلة الصحراء المغربية الشطر الجنوبي من الصحراء ما تسمى عندكم غربية و كل هذا كان بتحريض من الصهاينة و الكا جي بي الروسية لاجل زعزعة استقرار المغرب الكبير و ايجاد سوق او زبالة يفرغون فيها نفاياتهم و هكذا استطاعت روسيا ان تحول ليبيا و الجزائر لمطرح نفاياتها و خورداتها و استنزفت ملايير بالمائت من خزينتيهما . المغرب دافع عن حقه في ارضه رغم تلك الاموال الضخمة المصروفة من عميلي الصهيونية القذافي و بوخروبة . و لهذا لا تدلس على الناس و الجزائر بنظام عسكري بحزب وحيد و رجل وحيد اما التعدد عندكم سوى خرافة.

  • السميدع من امبراطورية المغرب
    الخميس 15 نونبر 2018 - 11:42

    تتمة لمن سمى نفسه محمد

    -محمد الخامس تاج رؤوسنا يا ابلة و هو سيدك شئت ام ابيت و هو كان محبوبا في ما يسمى بالجزائر و كل المغاربة الاوسطيين كانوا يحبونه و لم يعجب النصارى التلاحم بين الشعب المغربي الكبير و ملكهم ففكروا في خلق فرية يهينون عبرها الشعب المغربي فاختلقوا قصة ظهوره في القمر بتوزيع صور negatif بالابيض و الاسود في قرية نائية ليضعوا تلك الصور امام القمر فتبدو لهم صورة محمد الخامس كذريعة بان الشعب غبي و يجب و احتلاله واجب عليهم و لكنهم فطنوا للعبة و انتهى الامر لانها فقط الفقسة للضرابت الموجعة التي كان يتلقاها المحتل في المغرب الذي ادخله الشك للاستمرار في الاحتلال و خرافاته كلها باءت بالفشل.
    -فرنسا لم تعترف ببلد اسمه الجزائر لان ملكهم حين اعلم الاتراك انه سيحتل المغرب الاوسط وثيقته كلها خطاب للمغاربة و كان محمد الخامس مو المفاوض في انتهاء الاحتلال و لولا توقيعه ما انسحبت فرنسا من المغرب الاوسط و اهله كانوا يحبونه و لا يشيطنونه كما تفعل انت و كانوا يثقبون الدرهم المغربي و يعلقونه في صدورهم تيمنا ببركاته لكنك عقلك ليس في ملكك و تدلس على الناس و اما انك واحد من شرذمة البوليساريو .

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 7

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 19

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 10

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر

صوت وصورة
هوية رابطة العالم الإسلامي
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 19:40 2

هوية رابطة العالم الإسلامي