الأزمة السورية ووقوف الشيخ على حجمه الحقيقي

الأزمة السورية ووقوف الشيخ على حجمه الحقيقي
السبت 14 شتنبر 2013 - 23:42

للأنترنت فوائد لا تعد ولا تحصى. إحدى أهم فوائدها الاطلاع على مقالات كبار كتاب الصحافة الخليجية لحظة نشرها للوقوف توا على حالة مزاج الأسر الحاكمة في هذه المنطقة من عالمنا العربي، وعلى نفسيتها الراهنة. إنها فعلا حالة متكدرة ونفسية مأزومة جدا هذه الأيام.

شعور بالغضب والقنوط والإحباط يكاد يصعد من بين سطور مقالات كتابها ليلفح القارئ في وجهه جراء المبادرة الروسية التي تجاوبت معها الدولة السورية والقاضية بتخلي دمشق عن سلاحها الكيماوي، وتجميد واشنطن قرارها الذي كانت قد أعلنت عنه والذي بموجبه كانت الإدارة الأمريكية تعتزم شن حرب على سورية.

يبدو واضحا أن شعورا بالخدلان من طرف الأمريكيين ينتاب المسؤوليين الخليجيين. لقد تولد لديهم الانطباع، بل اليقين، بأن أمريكا ماضية إلى الحرب، وأنها ستشن هجوما شرسا وكاسحا على النظام السوري، وأن ذلك سيؤدي إلى إسقاط بشار الأسد، وسيقع التخلص من النفوذ الإيراني في بلاد الشام، وسترتاح الدول الخليجية نهائيا من الصداع الذي يسببه لها حزب الله في لبنان، لأنه يزعج بسلاحه إسرائيل، ويحول دونها وتحويل لبنان إلى دولة خاضعة كليا للنفوذ السعودي.

غير أن الرياح جرت بما لم تشتهيه السفن الخليجية. أمريكا تفاهمت مع روسيا، وتم الاتفاق على الاشتغال معا من أجل نزع السلاح الكيماوي السوري، وتأجلت الضربة، إن لم تكن قد ألغيت بشكل نهائي، وتم ذلك حتى دون إشعار المسئولين الخليجيين بالصفقة، إذ يبدو أنهم علموا بالأمر عبر وسائل الإعلام فقط مثل كل الناس، بخلاف الإيرانيين الذي يرجح أنهم كانوا مواكبين لما يتم طبخه، فجاء القنوط والإحباط والاكتئاب وسيطر على نفوس حكام الخليج الذين كانوا قد فركوا أيديهم فرحا بالضربة القادمة وشرعوا في تبادل التهاني بإسقاط بشار الأسد حتى قبل أن يتم إسقاطه.

فبقدر ما كان الرهان كبيرا جدا على أن بشار الأسد قد انتهى وتم القضاء عليه حين تجمعت الأساطيل الحربية الأمريكية في البحر الأبيض المتوسط من أجل شن الهجوم على سورية، بقدر ما كانت خيبة الدول الخليجية كبيرة وعظمى، لأن ما كانت تتوقعه وتنتظره على أحر من الجمر، لم يتحقق ووقع التراجع عنه، من غير استشارة الخليجيين والأخذ برأيهم، رغم ما ضخوه من أموال طائلة للوصول إلى هذه الغاية.

ولعل مرد الإحباط الخليجي يعود إلى وهم سائد لدى حكام هذه المنطقة. إنهم يتصورون أنهم بأموالهم الطائلة قادرون على التحكم في الإدراة الأمريكية، وفي صنع القرار العالمي، وتوظيف البيت الأبيض وتشغيله طبقا للمخططات التي يرسمونها له بينهم في اجتماعات مجلس التعاون الخليجي، وأن أوامرهم سينفذها لهم الأمريكان، خصوصا المتعلقة بالأزمة السورية، ما دامت أوامر لا تتعارض مع المصلحة الإسرائيلية العليا والأمن القومي للدولة العبرية.

بسبب الرضوخ الخليجي للأوامر الأمريكية يتصور الخليجيون أن الأمريكان أصبحوا في جيوبهم، وأن ضرب سورية سيتم كرمى لعيونهم، بصرف النظر عن أي قراءة سياسية أمريكية خالصة للوضع الإقليمي.

ربما كان يتهيأ لبعض الشيوخ في منطقتنا أن تأثيرهم في قبائلهم وعشائرهم، وما يسمى بدولهم، المستمد من وجاهة الشيخ، ورئيس القبيلة الذي لا ترد له كلمة، وتنفذ كل رغباته وأوامره، تزلفا وخوفا وطمعا، والذي يتم، نظرا لكبر سنه، الاستحياء منه واستئذانه قبل القيام بكل كبيرة وصغيرة، هذا التأثير يمتد ليكون له نفس الوقع في العواصم العالمية الكبرى، بحيث ما يريده شيخنا من أوباما، أو بوتين، أو كاميرون، أو هولاند، سينفذ في الحال، نزولا عند مكانته وأبهته وهالته الحاضرة بقوة في محيطه.

هذا التصور الذي للشيخ على نفسه، والتأثير المفترض الذي لديه على غيره من حكام البيت الأبيض والكرملين والإليزي، بينت الأزمة السورية أنه مجرد وهم وخرافة في ذهن صاحبها. لقد تم اتخاذ قرار تأجيل الضربة العسكرية من طرف القوتان العظميتان ، أي من جانب واشنطن وموسكو، لاعتبارات تخص كل واحدة منهما، وتم فرض القرار على الجميع، أحب من أحب أو كره من كره.

وتأسيسا عليه، يتعين على حضرة الشيخ الموقر أن ينزل من صهوة غروره، وأن يتواضع ويدرك حجمه الحقيقي في لعبة الصراعات الدولية والإقليمية العظمى. فالقرار على هذا المستوى، سواء لجهة الحرب أو السلم، لا يتخذه ويحسم فيه إلا من له الجيوش القوية والعتاد العسكري المتطور والاقتصاد المسيطر.

ريع النفط والغازلا يوفر الشروط المطلوبة للدخول إلى نادي الكبار والمساهمة معهم في تحديد مصير العالم. قد يكون لصاحب المال بعض الإسهام في هذا الاتجاه أو ذاك، ولكنه إسهام يظل ضئيلا، ولا يكون حاضرا بحسم في ساعة اتخاذ القرار النهائي. أما وجاهة الشيخ فإنها معدومة التأثير بتاتا في هذا السياق.

من هنا جاء الغضب والإحباط والذهول والاكتئاب من جانب حكام الخليج نتيجة لعدم شن أمريكا حربا على سورية. لقد وقف الشيخ على حجمه الحقيقي قياسا بأحجام عمالقة العالم والمديرين لشؤونه.

* صحافي من المغرب

‫تعليقات الزوار

14
  • zorro
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 01:03

    دول الخليج العربي لها مصالح في زوال نظام بشار كما لأمريكا غاية في زواله او أضعافه على الاقل وكما لايران و روسيا مصالح في بقاء النظام البعثي وشئ عادي المصالح هي لغة العالم والعيب في بعض المغاربة الدين اصبحوا ابواق لنظام دمشق لاتجرهم لامصالحة ولاشئ سوى ادعائهم انهم يفهمون اللعبة الدولية كيف تلعب اموال واحلام لسيطرة على الشرق الاوسخ على الاقل زوال نظام بشار سيفيدنا في نقص عدد الدول المعترفة بالكيان الصحراوي فوق ارضينا وكدالك التاريخ يعلمنا ومن حرب الجولان 73 عندما تم الغدر بالمغاربة وكيف سمح الجيش السوري الصنديد في الجبهة الامامية بمرور الجنود الاسرائيلين بدباباتهم وقواتهم ووجد المغاربة نفسهم امام الالة العسكرية الاسرائيلية تقتل فيهم ام حزب الله فمتى اطلق صاروخ مند 2006 ومند الافراج عن سمير القنطار وكلما يطلق الفلسطينين صواربخ من جنوب لبنان الا وسارع حزب الله لنفي مسؤوليته حتى أمينه العام وصفها بالصورايخ المشبوهة ! ام الضربة العسكرية مزالت قائمة كما قال كيري فشل السياسة الدبلوماسية سيتم ضرب نظام الاسد واصلا اداكانت الثورة السورية تعول على امريكا لما صمدت كل هده المدة

  • حسسسسان
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 01:10

    يبدو أنك أنت أيضا تفرك يديك فرحا لإفلات المجرم بشار من السقوط. هنيئا لكم إذن يا عاشقي الديكتاتور.

  • رفيق جبيهة
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 01:14

    اين الشعب السوري وليس النظام من حسابات المخربشين المأجورين.؟إن كلمة سوريا في السياسة الدولية اليوم تقتضي الحذرمن الوقوع في مساندة مجانية للنظام السياسي السوري عميل البرجوازية الروسيةالوضيعة المنقلبة على المشروع اللينيني.في سوريا اليوم,نقيضان يجب التمييز بينهما بدقة هما الشعب المنتفض بالسلم وبالسلاح,وزمرة العملاء(النظام السياسي).لقد صارت كلمة سوريا مجردة او مطلقة تتحرك في اطار الميتافزيقا والايديولوجيا اللاعلمية.

  • ZIANI ZENATTI
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 03:52

    صدعتوا لينا راسنا هاسوريا ها مصر ها لعراق ….. اسيدي حنا كنعيشو في افرقيا و كمغاربة معندنا علاقة بدوك لعروبية الارهابيين يقتلوا بعضهم ابشع من الشياطين
    او فلسطيين لباغين يبنو دولة عنصرية عرقية على اساس العروبة مع الفلسطينيين هم اعراق و ديانات و زيدون عرب اصلهم اليمن و الخليج اش جاب العربان لجيروزاليم
    ان كيهمن بلادي و شعب بلادي و مشاكل و بس
    كامازيغي لاعلاقة لي بالعربان البدو و حضارة الخيم
    ان كتهني شمال افريقي ارض البربر و الغرب المتحضر
    عد ادراجك لخيمتك في الصحراء ا لخالية الناس تبني و العرب يخربون

  • أبــوأمــيـن ـــ إيــطــالـيـا
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 09:04

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إلى4-ZIANI لاتفرغ حقدك على هذاالمنبرالحر،تعلم إحترام الآخرين كيفماكان جنسهم بغض النظرأأنتَ موحد أم من الهوتسو!؟
    ألاتعلم أن أكبرتجمع بالقدس للمغاربة الذين أرسلهم المنصورالموحدي لتحريرالقدس والرباط في الأرض المباركة؟
    من علم الإنسانية فن الرياضيات والفلك والعطر وحتى دورالخلاء أحفاد من تطاولتَ عليهم!
    بلادك ليست بالضرورة ماإستقر في مخيلتك من أوهام بروتوكولات سحرة الكاهنة،وإن لم ننتصرلإخواننا،فإننا سنكون حكمناعلى أنفسنابالضياع.
    أتجهل أن البطل بن تاشفين دك حصون الأعداءبالأندلس تلبية لنداءالأخوة وقفل راجعا؟
    1-zorroملحمة المغاربة بمدينة القنيطرة فالجيش السوري لم يخنهم ولكن سيناريوالسادات أوقف الحرب فأرغم الجيش السوري على التراجع في حين رفض الأبطال المغاربة التقهقر وحررواالمدينة بإمكانياتهم الذاتية.
    أماحزب الله فله أجندته الخاصة ولايمكنه إطلاق الصواريخ لأن الأعداء الحقيقيين هم بعض العرب الذين يتمسحون بالصهاينة للقضاءعلى كل مقاومة.
    الثورة تُمول بالبترودولار!!في حين تُضخ الملاييرلعصابة السيسي؟!
    أسوأمصائب الجهل:
    أن يجهل الجاهل أنه جاهل!ويجادل الاخرين ويجهل أنه جاهل
    سلام.

  • كريت
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 15:45

    اجزم ان من اصابهم الاحباط فعلا وبعضهم اصابه الاكتئاب هم اهل واتباع "الاصلاح والتوحيد "و "العدل والاحسان" ونهاري والفيزازي والقباج سيموون من الغيض والحنق لان خالتهم امريكا لم تنفد رغبتهم في ضرب سوريا اما مشايخ الخليج فاموالهم وفسوقهم وخمرهم قد يخفف عنهم بعض الاحباط ويجعلهم ينسون ولو لحين اما الجماعت الارهابية فقد اصابها السعار بعدما فقدوا الامل في ضربة امريكا فبداوا يدبحون الاسرى كما تدبح الشياه في مشاهد لم يعرفها تاريخ البشرية حتى في عهد التتار وهولاكو …امريكا هي الطاعون والطاعون امريكا

  • simo
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 15:59

    الشيخ الدي تتكلم عنه وتقصده في كلامك يسكن في الشرق الاوسط ومن حقه ان يلعب كما تلعب ايران و روسيا في سوريا ولااعرف بعض المأجورين المغاربة ماعلاقتهم بالشرق الاوسط ومشاكله القديمة مند الفتنة الكبرى بين الصحابة الى دولة الاموية الى عباسية وغيره من التقتيل والقتل وكان من الافضل ان تكتب من نضريتك الايديلوجية وتعلن على افكارك وليس بهدا الطرح البسيط الانترنيت نعمة على البعض وعلى الاخريين نقمة فبعض الناس عقلهم فارغ يتم شحن فيه جميع الافكار المشوشة و مند ان دكت اسرائيل الضاحية الجنوبية دكا فحزب الله تعلم مند تلك اللحظة ان لا يطلق صواريخه العبثية وحفظ الدرس وكما قال احد المعلقين كلما اطلق صاروخ من جنوب لبنان نحو اسرائيل سارع حزب الله لنفي دالك ويعني حزب الله اصبح يحمي حدود اسرائيل الشمالية وفي سوريا اسرائيل تستبيح الارض والجوى السوري ويخرج النظام يقول المقاومة والممانعة ادكانت هده المقاومة فماهي الخيانة والمذلة

  • عبد السلام توزوز
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 16:13

    يقولون إن السحر لا يؤدي دوره ويحقق مفعوله إلا إذا كان المتلقي مهزوزا وجلا فاقدا للرشد، ومستعدا لأن تتقاذفه الأيدي والأهواء. كذلك هم صانعوا الانتصارات الوهمية، ومسطروا الملاحم الخرافية التي لا تغري حتى الصبيان بالتصديق.
    فرسان من قصب، وخشب مسندة انطمس لديها الحس النقدي.
    نتفق أن الشيخ صاحب الهيبة والأبهة مجرد نمر من ورق، وهو مسلوب الإرادة يأتمر بأمر أمريكا، فما أعطى الشرعية لبشار الجزار، هل أبوه الذي عاث فسادا في لبنان، وبقر بطون النساء في حماة في وطنه ؟
    إن إسرائيل ترتعد فرائسها من بشار، ويبيت سكانها مسهدين من صواريخ سوريا التي تنهمر مثل المطر.
    هنيئا لنا بالنصر المظفر والقدس تنعم بالسكينة والبحبوحة في ظل حكم العرب الأمجاد.
    بشار يقيم جنة للديمقراطية والازدهار، ويعيد الشعب انتخابه رغم سأمه من السلطة، ويتمسك الناس بتلابيبه وهو يطلب أن يقيلوه من تكاليفها ؟
    حزب الله شوكة دامية في خاصرة لبنان والأمة تقضي على كل إمكانية لقيام الدولة في لبنان والمنطقة. ملشيات تمارس البلطجة وقطع الطرقات بقوة السلاح، وهو الآخر قد هزم إسرائيل حين قبل صاغرا أن يبتعد عن حدودها بكلمترات عديدة.
    والآن يسلم الزعيم سلاحه

  • الشيخ الطاهر
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 16:46

    لعروبه ليست عصبيه او عنصريه او اقصاءيه او او مءرمل انما قضيه عادله ضد الهيمنات اليهوصهيوسيحيه المستعمره اقتصاديا لخيرات الشعوب المحرومه الجاءعه المتشرده و هذا كله غير مطبوخ ضبعا انما الحياه صدفه الفطن من يلعق الزيت و يسبه تبا لكم و لحقاراتكم و للتوضيح فقط بركاتك يا شام العز سلميه سلميه و الهاون من فوق عاش الشيخ بشار لعربي اخضر العينين فرحان براسك بالصحا و الراحا التبرك مؤخرا صوت صوره ها جعران لمحشي ها لكرد لعيساوي و مازال لخير لقدام لان البصاطل بصاطل واضح و باين و لي ما خبنا راهوم تم ان لم تنشغ اعطيه لو نقي محدد مقدد مقطقط ربيييييك مطهر من الجناا

  • zorro
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 19:20

    أبــوأمــيـن ـــ إيــطــالـيـا / من الغرائب كون الجاهل لا يدرك أنه جاهل وانه عارف بجميع الاشياء شئ متير لضحك انصحك ان تقرأ كيف فتح السوريين الثغرة في الخط الامامي ليمر الاسرائيلين الى الخط التاني المشكل من المغاربة لمادا لم ترد على مساندة بشار لصحراويين واستقبلهم قبل شهر في قصره وغيره في أزمة جزيرة ليلى مع اسبانيا جميع الدول العربية ساندت المغرب الا دولتين الجزائر وسوريا ام حزب الله فهو عبارة عن فيلق ايراني في المنطقة وتدكر عندما قال الامين عام للحزب في خطبة (نحن ايران في لبنان)

  • الرامي
    الأحد 15 شتنبر 2013 - 21:15

    إلى zorro
    سورية لا تعترف بالبوليساريو ولم تؤيد إسبانيا حين كان لديها نزاع مع المغرب حول جزيرة ليلى، زعمك هذا ليس صحيحا البتة، كما أن بشار الأسد لم يستقبل قيادة البوليساريو في أي وقت من الأوقات. نحن في عصر اليوتوب، من يقول عكس هذا الأمر ليدلنا على الرابط لنرى الاستقبال كما يفترض أنه منشور بالأنترنت، وبإمكان الناس التأكد من وجوده، والوقوف بالصوت والصورة على هذا الاستقبال المزعوم. وفيما يخص حزب الله فإنه مقاومة مكونة من لبنانيين أبا عن جد، هذا حين نتكلم واقعيا وليس بالمجاز، وإذا كانت لديه صلات بإيران فإن لتيار المستقبل اللبناني أيضا صلات أقوى بالسعودية، كما للكتائب صلات بفرنسا وللقوات اللبنانية بأمريكا وإسرائيل. حزب الله هزم إسرائيل سنة 2006 باعتراف لجنة فينوغراد، وهو حين يضرب إسرائيل يتهم من طرف البعض بأنه يغامر ويدمر لبنان، وحين يتوقف عن قصفها يعايره هذا البعض بكونه لم يعد قادرا على رمي ولو صاروخ واحد تجاه إسرائيل. احترنا يا قرعة منين نمشط راسك.

  • نور الدين
    الإثنين 16 شتنبر 2013 - 00:17

    قراتب بعض تعليقات بعض الشيوعيين هنا
    فبعضهم يسب ويقول عن السوريين عروبيين وغيره
    السوريين هم اخوتنا في الدين والعقيدة واللغة
    ونحن كبشر نتالم لما يصيبهم من بشار ضبع سوريا
    وهناك من يتحدث عن المؤامرة الاسرائلية
    فان كانت هناك مؤامرة فهي علي الشعب السوري
    لو كانت ضد ضبع سوريا بشار الجحش لكان قد سقط منذ سنتين قد خلت
    وانا اقول اسرائيل احسن منكم لم اجد رئيسا يهوديا قتل شعبه بالبراميل المتفجرة والسكود
    اسرائيل جائت موراكم وخدمت الارض
    وهناك لا لا ليس هناك بل واحد يعلق اكثر من تعليق يقول الخليج لو كان انضمة الخليج تدعم سوريا بالاموال والاسلحة لكان ثوار سوريا قد دعسو راس بشار وزمرته وعصاباته الصفوية
    اضحكني هستيرية الشيوعية في تعليقاتهم المضحكة
    القضية وما فيها ان العبد الاسود اوباما لا يستطيع ان يتخذ القرار لان العبيد لايستطيعون قرار التنفيذ وعمر العبيد علي مر التاريخ حكمو كانو دائما عبيد ليس بالكره بل طوعا كان اهل الفاس يذهبون لافريقيا للاتيان بالعبيد طواعية وكان كل بيت في فاس فيه عبد اسود
    العبد دائما مامور وعمره كان يتخذ قرار
    اخيرا اقبح خلق الله فوق المعمورة هم اليسار

  • ياسين
    الإثنين 16 شتنبر 2013 - 08:15

    التواطئ الامريكي من الاول واضح فقد استعمل اسلحة سكود والبراميل التي هي مثل الكيماوي
    لو كان الخليج يعرف ما كبر بامريكا
    ولسلح ثوار سوريا
    ولكانو الان علي اسوار طهران يفتشون علي القرد الخامنائي
    فعن اي دعم خليجي تتحدثون عنه لثوار والكل يشاهد الثوار يقاتلون باسلحة بسيطة
    عن اي دعم خليجي وملايير تتحدثون عنهم والمقاتلين يقاتلون باسلحة صنعوها
    امريكا لم ترد التدخل لانها لم تجد حارس لامن اسرائيل كبشار الضبع ثانيا العبيد لايصلحون للحكم لانهم لايستطيعون تنفيذ القرار
    الشعب استشهد منه مئات الاف ومئات الاف المهجرين ومدن دمرت فالحديث عن ضربة متاخر والشعب سوري بعد هاته المذابح مصمم ان يكمل طريقه حتي النصر باذن الله
    الخليج بامكانه ان يسقط بشار الضبع ويقضي علي المشروع الصفوي المجوسي في المنطقة دون الرجوع لامريكا
    لو سلح ثوار سوريا ومولهم
    تتحدث عن الخليج كانهم يرسلون صواريخ ستنغر بالاطنان ومضادات الدبابات بالاطنان لو كان السلاح يصل الي ثوار سوريا من الخليج ما تجرات طائرة جحشية بقصف الاطفال والنساء والشيوخ بالبراميل المتفجرة
    ولكان ثوار سوريا في طهران يطلبون الثار من الزمرة المجوسية النجسة

  • أبــوأمــيـن ـــ إيــطــالـيـا
    الإثنين 16 شتنبر 2013 - 09:45

    بسم الله الرحمن الرحيم
    10-zorro:السلام عليكم
    أخي زعمك أن الجيش السوري فتح منافذ للصهاينة للمرورفهذه أكاذيب شيوخ ومعلقي وصحفيي تيارالإستسلام الذي دشنه المقبورالسادات،ودخل في حرب 73بمباركة وتخطيط كيسينجربنصرمزيف ولماأحرزالمصريون تقدما أمرالسادات الجيش بالتوقف لتتمكن قوة الصهاينة من التفرغ للجبهة السورية التي إستبسل فيهاالمغاربة،وبالفعل نجح العدوفي فرض قوته على الجبهة السورية،وتمكن السادات من تجميل صورته في تمثيلية رست على معاهدة إصطبل داوود،فقدت من خلاله مصرقرارهاالسيادي وأصبحت دمية في يدالصهاينة.
    الإستقبال المزعوم لبيادق الجزائرفهذاغيرصحيح وتعلم أن الدبلوماسية فن طرح قضيتك وليست التباكي.
    أماحزب الله فهويعمل به خيرة المثقفين اللبنانيين،كمناضلين تتم مراقبتهم لكي لايتم إختراقهم كعملاءفتح باعوامناضلي فلسطين،فحزب الله أذل الصهاينة بينماجيوش العرب في خدمة حكامها،والغريب أنه حين يقاوم يتهم بالمغامر،وحين يتوقف يوصف بالعميل،أماعلاقته بإيران فأرى أنهاناجحة واستطاعت ردالإعتبارللمقاومة الإسلامية راجع صمودغزة.بينماالنظام العربي يريدمحوه كهدية للصهاينة
    متى إنتصرجيش العرب على الصهاينة؟
    أحييك سلام

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد