الأسلاك الشائكة على الحدود تنسف الوحدة المغاربية

الأسلاك الشائكة على الحدود تنسف الوحدة المغاربية
السبت 11 يناير 2014 - 22:43

أبدى الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني استهجانه لعزم المغرب بناء أطول سياج حديدي في إفريقيا على حدوده الشرقية مع الجزائر، وفق ما روجته أخيرا صحف مغربية، مبرزا أنه في هذه الحالة “ستعوض الأسلاك الشائكة شرايين القرابة والأنساب والحضارة المشتركة بين المغاربة والجزائريين، بدعوى محاربة التهريب والمخدرات والهجرة السرية”.

وبعد أن سخر الدغرني، في مقال خص به هسبريس، من هذا الجدار لأنه سيكون “أكبر مشروع ضخم تنجزه أول حكومة في ظل دستور 2011″، انتقد هذا النمط من التفكير والقرارات، حيث “سيصبح المغرب مشهورا بسياج الحدود مثلما اشتهرت ألمانيا بجدار برلين”.

وفيما يلي نص مقال الدغرني كما توصلت به هسبريس:

نشرت وسائل الإعلام خبرا سيئا يثير الرعب ومزيدا من الخوف مفاده أن المغرب المخزني يستعد لتغيير تاريخه وجغرافيته، ليصبح وطنا جديدا وغريبا في العالم، يحده جنوبا جدار الأسمنت والرمل مع الجزائر، ومع موريتانيا بحقل من الألغام، ومن الشرق سياج من الأسلاك Grillage وغربا المحيط الأطلسي، وشمالا البحر الأبيض المتوسط، ومعنى ذلك أن وطن الإنسان الحر، وبلاد الأولياء الصالحين والكرماء الذين يفتحون أبواب بيوتهم للضيوف والأحباب والمجاديب الذين يتجولون بلا حدود، وأيضا بلد الرحل Les nomades.. سيصبح شديد الانغلاق معزولا من ناحية حدوده البرية عن جميع القارات، وسيكون على رشيد بلمختار ولحسن الداودي أن يبدلا في سنة 2015 إن طال بهما زمن الحكم الكتب المدرسية كلها في المغرب، ليصبح البلد في دروس تربية الأطفال مسدودا من كل الجهات،عزلته الطبيعة عن القارتين الأمريكية والأوروبية بمياه البحرين (بحر الظلمات، وبحر الروم ،حسب تعبير المؤلفين القدامى)، وعزله المخزن عن إفريقيا بسياج حديدي وجدار من الاسمنت والرمال،وحقول من الألغام.

وسيتم حسب وسائل الإعلام بناء أطول سياج حديدي في إفريقيا، وربما في العالم يبلغ طوله 450كلمتر(بين فكيك والسعيدية)وارتفاعه3أمتار، وهو أكبر مشروع ضخم ستنجزه (ظاهريا)أول حكومة في ظل دستور 2011ولكن بدون عرضه على أي اجتماع حكومي (حسب علمي المتواضع)، ولا نقاش في البرلمان، ولا ضجة تدشين رسمي كما يقع عند افتتاح كل مشروع كبير أو تافه، ولا اسم الشركة التي ستنجز هذا المشروع الفرعوني الكبير،ولا نعرف نحن الشعب الذي سيعيش كالدجاج داخل هذا السياج مصدر تمويل هذه المعجزة التي ستضاف الى عجائب المغرب الحديث،ولا من هو العبقري (ة)وصاحب(ة) المنجزات الكبرى الذي خطط وفكر في المشروع الذي لامثيل له في سياسة تبذير أموال دول العالم الثالث،ولا من هو البلد الصناعي الذي سينتج ويبيع للمغرب ماقدره حوالي 1350كلمتر طولا من الأسلاك الشائكة إذا احتسبنا طول السياج مضروبا في 3أمتار التي هي الارتفاع، هذه المعجزة التي ستفصل ولاية وجدة (المغرب)عن ولاية تلمسان (الجزائر) وسيكون وداعا نهائيا للوحدة المغاربية التي كانت أحلاما لدعاة الوحدة،وهو فصل بين أرض كانت واحدة عبر مآت السنين، بطريقة العزل بين الحيوانات لكي لايقتل بعضها البعض، ولكي لا تكون حرة طليقة ومتآلفة، وهي سياسة تدجينDomestication الحيوانات، لم يشرحها أي مسؤل حكومي أوحزبي أونقابي ولاأمني حتى الآن علانية أمام الشعب الذي سيعيش محاطا بالماء والجدران والألغام والسياج الحديدي مثل حديقة الحيوان، وهو سياج يشرح بدرس تطبيقي للذين لم يفهموا ماذا كان يقصده بنكيران بسياسة التماسيح والعفاريت، وماذا كان يعنيه الحسن الثاني عندما أجاب صحافيا عن المعتقلات السرية بأنها”حديقتي” ، وماذا يعنيه الخوف من الجزائر..

كان الناس ينتظرون أن تفتح الحدود البرية بين المغرب والجزائر ،فإذا بهم يصبحون ملزمين بصرف قوت يومهم ومعيشتهم على شراء الأسلاك الشائكة،بدل شراء السلم والتفكيروالديبلوماسية والحلول السياسية، وسيصبح المغرب مشهورا بسياج الحدود مثل ما اشتهرت ألمانيا بجدار برلين(بني في 12/8/1961وسقط في 10/11/1989)،وسيصبح مطلب الأجيال القادمة لشمال إفريقيا هو إزالة السياج وليس فقط فتح الحدود بعد أن تزداد الأمور تعقيدا…وقد بدأت فعلا تتعقد بصدور إعلان عن وزارة الدفاع الجزائري عن نيتها في إعداد مشروع لإنجاز كاميرات بالأشعة الحمراءInfra rouge من أجل تشديد المراقبة على حدودها مع المغرب تشرف عليها مديرية الصناعات العسكرية بسيدي بلعباس قرب الحدود المغربية..

وكانت المبررات المبتدئة من سنة1975 للخوف المخزني ترتكز على مناهضة البوليساريو في الجنوب ،واليوم ظهر خوف أشد في الجهة الشرقية،وهو تأخر سياسي خطير، وتخلف عن زمن المرابطين والموحدين والمرينيين والسعديين وحتى عن زمن الاستعمار الفرنسي والتركي،يقع الصمت عنه ،وليس فيه شفافية ولا معلومات مدققة،وكلما هنالك هو تسريب خبر السياج الحديدي الى “صحافة مقربة من الأمنيين” تفيد أن صفقة الأسلاك الشائكة فتحت أظرفتها يوم 16دجنبر2013 وتضيف بأن الذي فاز بصفقة الملايير هي شركة يملكها برلماني من دائرة مرور الأسلاك،وهو ما يذكر بكتاب “كفاحي “Mein Kampfلأدولف هتلر الذي أسس الحزب النازي بألمانيا لأنه شاهد الحاكمين يقررون الميزانية العمومية في مجالسهم ويتولون تنفيذها ليقبضوا الميزانية التي قرروها ،ومعنى ذلك أن صفقة الأسلاك الشائكة أبرمت في آخر السنة أثناء اشتغال الشباب بفرجة كرة القدم وسكرات رأس السنة(2014)،وكانت تتطلب كما كان مجهولا قبل فتح أظرفتها تعيين مزوار كوزير للخارجية وبوسعيد كوزير للمالية وشكيب بنموسى كسفير للمغرب بفرنسا وآخرين من حكومة10/10/ 2013 لتمر الصفقة كما أريد لها أن تكون… وأعلنت في اجتماع لكبار الأمنيين بوجدة(جريدة المساء عدد2228وأخبار اليوم عدد1225يوم25/11/2013) وليس في اجتماع للحكومة،ولا لكبار السياسيين ليصبح السياج معاملة أمنية وعسكرية غير إنسانية، ولاديموقراطية ، وسيكون تقليدا أعمى للسياجين الاثنين Double enceinte grillagéeالاستعماريين اللذين بنتهما اسبانيا لعزل مدينتي سبتة و مليلية عن المغرب سنة1995، يبلغ ارتفاعهما6أمتار(نصف علو السياج المخزني) ونقلا لفكرة بناء الجدار الرملي في الصحراء (1980-1987) الذي عزل جزءا مهما من أراضي الصحراء الاسبانية سابقا خلف الجدار لتصبح معقلا ل RASD ولكن طول جدار اسبانيا قصير، ويبرره التاريخ الاستعماري للمنطقة، لايقارن بما سيحدث بين المغرب والجزائر،حيث ستعوض الأسلاك الحديدية الشائكة شرايين القرابة والأنساب والحضارة المشتركة بين سكان منطقة وهران وتلمسان ووجده وبركان..تحت ذريعة محاربة التهريب للبترول ،والقرقوبي،والهجرة السرية،والإرهاب،والحقيقة أن السياج بعلو3أمتار لن يفيد شيئا بالمقارنة مع علو جدار اسرائيل مثلا (9 أمتار بني ابتداء من سنة 2002 وتوقف إتمامه بسبب دعوى أقامها الفلسطينيون) وضع للحد من “هروب السكان” نحو أقاربهم وعائلاتهم التي عزلتها السياسة الاستعمارية التركية والفرنسية عن بعضها، ولا يقارن بالحاجزBarriere الذي بنته الولايات المتحدة الأمريكية في حدودها مع المكسيك ابتداء من سنة2002(Secure fence act) لأن الولايات المتحدة لها حدود برية مفتوحة شمالا مع كندا، وحتى فلسطين لها حدود برية مع الأردن ومصر وسوريا ،والمغرب سيغلق في جميع الجهات الأربع إذا بني هذا السياج وهل سيدخل المغاربة والجزائريون للتواصل بينهم مرحلة سياسة حفر الأنفاق Tunnel كما وقع بين مصر وغزة؟بعد توقيف كل المواصلات وبناء السياج وفشل الدبلوماسية…فكيف ستتصرف شعوب شمال إفريقيا مع هذا السياج؟

‫تعليقات الزوار

34
  • مغربي
    السبت 11 يناير 2014 - 23:18

    لا علاقة مع بلد مثل الجزائر لا تقارنا بأولئك فات الأوا و أتمنى انهيار ثمن البترول و الغاز قريبا ، و الصحراء مغربية رغم سنين من الغدر

  • حميدة ولد العمراني
    الأحد 12 يناير 2014 - 00:03

    أتمنى أن يكون سياجا حديديا بسمك عشرة أمتار و علو عشرين مترا عن سطح الأرض، و بين كل مائتي متر توجد حراسة عسكرية على أبراج تراقب كل حركة تدب علنا نرتاحُ من سموم الأقراص المُهلوسة التي أغرقتنا تُغرقنا بها الجارة الشرقية، و أيضا ننتهي من إسطوانهم التي تفيد بإغراقنا لهم بالمخدرات…و قبل الجدار الحديدي يجب إنشاء خندق مائي إسمنتي بعمق عشرين مترا و بنفس العرض أيضاً كي يكون سياجا أكثر أمانا يمنعنا من كل أنواع القيئ و الفضلات التي يرمينا به جاء جيران ابتلينا بجورتهم.

  • rafik
    الأحد 12 يناير 2014 - 00:45

    يظهر أن السيد الدغرني يتعامى على الحقيقة … النظام المخابراتي في الجزائر بنى اخطر الجدران واكثرها خبثا واجراما بين شعوب المغرب الكبير ومنذ فجر الاستقلال ومازال- جدار الدم : ففي خضم الصراع على السلطة وللتعتيم علي الاقتتال والتصفيات في صفوف الوطنيين الجزائريين تم اطلاق حرب 1963 واتهام المغرب بها وسماها بضهم بالغزو المغربي " محي الدين اعميمور" – وكذالك حمام الدم والمذابح التي اقترفها النظام في صفوف الشعب الجزائري . و استهداف المغاربة من سكان الحدود برصاص جيش النظام.
    -الجدار الآخر والدي لا يقل فضاعة الذي بناه النظام المخابراتي بين الشعبين يوم اقترف مآسي طرد أكثر من 35000 مغربي ومغربية ومزق اسرهم وجردهم من كل شئء حيث رماهم حفاة على الحدود بواسطة ناقلات لا تليق حتى لنقل القمامة .
    الجدار الذي بناه النظام بمعاكسة وحدة المغرب واسالة دماء المغاربة والجزائريين في الصحراء ولا زالت تسيل بالالغام وتمزيق شمل الاسر , ناهيك عن معارك أمغالا 1 وأمغلا 2 حيث مورس الاقتتال بين الاخوة .
    هذه بعض الجدران فقط والائحة طويلة ولا زالت مفتوحة دون ذكر المس اليومي بكرامة المغاربة ورموزهم.لقد تجاوز الظالم المدى

  • zouhair
    الأحد 12 يناير 2014 - 02:23

    تغير موقف المغرب من الحدود مع الجزائر سببه البترول و الغاز الشيء الوحيد الذي كان يطمع فيه المغرب من الجزائر هو بترول رخيص لكن مع وجود مؤشرات قوية على تواجد البترول و بدأ عمليات تنقيب جدية و دعوة الرئيس الصيني للملك سبقه إعلان التلفزيون الحكومي الصيني على إكتشافات ضخمة للبترول و الغاز بالمغرب دفع صناع القرار بالمغرب للإستغناء عن فكرة بترول الجزائر أو حتى طلب فتح الحدود منذ أكثر من سنتين لم نعد نسمع عن فتح الحدود و الأسلاك على الحدود تؤكد على أن المغرب دفن فكرة مغرب عربي و حدود مفتوحة مع الجزائر + أظنك تبالغ في فكرة فتح الحدود البرية التقليدية بالجمال و الحمير فوسائل النقل تغيرت كثيرا و المغرب لازال يستقبل الملايين عبر المطارات و الموانئ أما الحدود البرية فجار يرفض فتحها و حدود جنوبية مليئة بالمخاطر أفضل غلقها على أن يدخل مريض من مرضى القاعدة و يفجر نفسه في أبرياء أما غربا و شمالا فهناك كائنات تدعى السمك لا تتدخل في سياسة و لا هم يحزنون كل ما تطلبه هو النظافة و إحترام راحتها البيولوجية و هي من أشرف كائنات الأرض أفضل من البشر و نفاقهم

  • Fanos
    الأحد 12 يناير 2014 - 07:09

    اوا أخويا مع هاد الجنرالات ديال الجزائر غير طرق لباب او بني السور أودير السياج بالشفرات الحادة اربط تصيب ماتطلق

  • jerimmy
    الأحد 12 يناير 2014 - 07:14

    ecoute Mr , nous avons besoin des projets comme celle la pour proteger notre pays contre le terrorisme et les criminels , regarder en espgane il a fait meme chose a melilila et israel

  • Mowaaatén
    الأحد 12 يناير 2014 - 08:07

    Nul en tout y compris en géometrie
    " ويبيع للمغرب ماقدره حوالي 1350كلمتر طولا من الأسلاك الشائكة إذا احتسبنا طول السياج مضروبا في 3أمتار التي هي الارتفاع،"
    – من المستفيذ من هذه الحدود غيرمروجي القرقوبي و المهربون للسلع و البشر.
    – الى متى سنبقى ننتظرهذه الوحدة والجيران يكيدون لنا كيدا و يتربصون الفرص ويبادلون حسن نيتنا بالنفاق و الدسائس
    – أ في سبيل وحدة غير ااتية (في المنظور القريب) ننتظر تخريب ما تبقى من عقول شبابنا . ننتظر تغيير النسيج البشري للمغرب فتطالب كل فئة (من المهاجرين السريين) بترسيم لغتها – "هذه المعجزة التي ستضاف الى عجائب المغرب الحديث" -66 لغة- " وسيكون على رشيد بلمختار ولحسن الداودي أن يبدلا في سنة 2015 إن طال بهما زمن الحكم الكتب المدرسية كلها في المغرب، ليصبح البلد في دروس تربية الأطفال" مفتوحا على كل اللغات واللهجات. " ليصبح وطنا جديدا وغريبا في العالم"
    – هل ترون أنه
    حلال عليهم "…وقد بدأت فعلا تتعقد بصدور إعلان عن وزارة الدفاع الجزائري عن نيتها في إعداد مشروع لإنجاز كاميرات بالأشعة الحمراءInfra rouge من أجل تشديد المراقبة على حدودها مع المغرب "…وحرام علينا

  • merrakchi
    الأحد 12 يناير 2014 - 08:51

    انا مع الجدار العازل على الحدود الشرقية ليس السياج الحديدي فحسب لان دمار شبابنا ومستقبل وامن بلادنا ات من هناك مخدر القرقوبي او اقراص الهلوسة سلاح مدمر من العدو الجزائري

  • marrueccos
    الأحد 12 يناير 2014 - 10:32

    الجزائر لا تستطيع حماية أمنها الداخلي فبالأحرى مراقبة حدودها الجغرافية ؛ الحدود التي تخترقها كل أنواع الهجرات ! من هجرة الباحثين على ظروف أفضل للعيش إلى هجرة الباحثين عن مكان لتسويق المتفجرات والسلاح والمخدرات الصلبة !
    الجزائر أيضا تطبخ على نار هادئة فالوضع السياسي داخلها يؤشر إلى إتجاه الجزائر نحو الهاوية وما أدراك ما هي ! هكذا هي الدول الفاشلة جهنم دنيوية والفرق عن جهنم الٱخرة أن الأخيرة يدخلها من ثقلت موازينهم ! أما جهنم الدنيوية فالناس أحرار في دخولها ومعظمهم ينجو بأسرته وذويه إلى مكان يحفظ حياتهم مع العلم ن معظم ساكنة الغرب الجزائري عقلها وقلبها في المغرب ! ألم تر كيف تحولت سوريا إلى جهنم دنيوية فغادرها ساكنتها جماعات وهم اليوم بالملايين ينتظرون رحمة الأوربيين بهم ! الأوربيين لم يقبلوا إستظافة السوريين وإكتفوا بتقديم مساعدات عينية ! الإستثناء الوحيد هي السويد وألمانيا حيث إستقبلت الدولتين أقل من 10 ٱلاف سوري وسورية لأغراض تخص تنويع النسل !
    أتفهم بناء حائط من الأسلاك على حدودنا الشرقية وتمنيت أن يشمل الجنوبية أيضا مادامت أنظمة الدولتين ٱخر من تبقى من حائط برلين جانبه الشرقي !

  • marrueccos
    الأحد 12 يناير 2014 - 10:53

    التاريخ لا ينتظر أحدا ؛ إنتظرنا 50 سنة لتبنى وحدة إندماجية بين دول المنطقة المغاربية تضمن الكرامة لكل مواطنيها ! لكن قوبلنا بصراع أيديولوجي بليد تزعمه بلداء ! صراع " القدافي " ؛ " بومدين " جر الويل على المنطقة وها هو " بوتفليقة " و" ولد عبد العزيز" يريدان تكرار بفس سياسة الفاشيات البليدة !!!!!!
    لا يا أخي إن كان بناء صور حديدي سيفصلنا عن الفاشيات فمرحبا به ؛ لنا الحق أن نطمع في عضوية الإتحاد الأوربي !!! أما الحصار الذي تتحدث عنه فلا يعدو على كونه حصار نفسي لمن يؤمن به !!! فالبحار مفتوحة إلى ما نهاية فإن لم يكفي المتوسط فالأطلسي رحب رحابة الهادئ !!!! ومعظم المبادلات التجارية مع العالم الحر البحر من يتولاها وليس البر !!!!!!
    كوريا الجنوبية محاطة بالأعداء فهل خسرت كوريا الجنوبية شيئا من قوتها وكرامة مواطنيها بالطبع لا !!! البحر أيضا من كان وراء شهرة الكوريين الجنوبيين فبواسطته تصلنا التكنولوجيا الحديثة والصناعة الخفيفة ونصف الثقيلة !!!!! ( ) هي من ينقصنا لننطلق وجوارنا البري عطل علينا إستعمالها ففرمل تقدمنا وكي كا يقولو المغاربة أللي درق عليك بخيط درق عليه بحيط !!!

  • سياسي مغربي
    الأحد 12 يناير 2014 - 11:48

    لماذا تتحدثون و كأن حزب بنكيران ليس مخزنيا، كل الأحزاب في المغرب مخزنية و كلهم ينفذون سياسة أوروبا و خاصة فرنسا ، فالسياج هو لحماية أوروبا من المهاجرين الأفارقة، سياج كسد متقدم أمام الأفارقة قبل أن يجدوا أمامهم سدا آخر في سبتة و مليلية، أما الشعب المغربي و الجزائري فحقوقهم فى التنقل لا تهم لا فرنسا و لا أوروبا و عملائهم الذين يحكمون المغرب و الجزائر، العملاء أخذوا الثمن، ثمن الرشوة من أوروبا، و سيبنون جدار الفصل المخزني بين الشعبين الجزائري و المغربي . و في نفس الوقت فهم يتوسعون في الإتحاد الأوروبي و يدخلون دولة بعد دولة.

  • frifra
    الأحد 12 يناير 2014 - 12:44

    انا مع الجدار العازل على الحدود الشرقية و نطلب من المخزن الاسراع ببنائه.

  • OUJDI beh
    الأحد 12 يناير 2014 - 12:45

    هل تعلم ان الجزائر حفرت خندق على الحدود في الصيف الماضي وهو ظاهر للعيان عندما تكون متجها من وجدة الى السعيدية في منعرجات الكربوز ؛؛؛؛؛؛ لماذا لم نسمع اي سياسي جزائري يندد بذلك ؟؟؟؟؟

  • AMDIAZ
    الأحد 12 يناير 2014 - 15:06

    عار….حتى الحدود بين إسرائيل و غزة و مصر مفتوحة و بين إيران و العراق و بين روسيا و أمريكا…ناهيك عن اروبا الذين اقتتلوا بالملايين….فما معنى هاذ التبرهيش و تاغنانت.

    سد الحدود مسألة نفعية تمطر أموال هائلة في جيوب الأجهزة المخزنية في كلا الجانبين التي تبتزز مافيات التهريب. أموال ستجف يوم تفتح الحدود و تدخل كرسوم جمركية مخازن الدولة مكان جيوب المافيات الرسمية و غير-الرسمية.

    بالمناسبة الحدود غير مسدودة….هناك أنبوب غاز فرنسي ينبعث من جنوب الجزاير عبر المغرب نحو إسبانيا….الحدود فقط لنا أصحاب البلد أما المستعمر فمن حقه الدخول و الخروج أينما حب….فضيحة.

  • الوجدي01
    الأحد 12 يناير 2014 - 15:57

    السلام عليكم
    دائما بعض إخواننا ينهجون طريقة خالف تعرف. المصلحة تقتضي أن نحصن أنفسنا من جارالسوء. ولننسى أننا أخوة لأن جار السوء لم يؤمن بهذه الأخوة التي كنا نكنها له، لذا فالمطلب الوحيد لكل المغاربة هو أن ننسى أن لنا جارا شرقيا وان نضع شيئا أقوى من السياج أن أمكن. الرجاء النشر

  • لوسيور
    الأحد 12 يناير 2014 - 19:17

    لدفع الشرور التي تأتينا من الرشق المخدرات والسلع والادوية الفاسدة ولرد ارجال الزنوج لابد من وضع سياج مدعم بالالغام ….عندئذ سأعتز ببلادي وافتخر…انك يا احمد الدغرني لا تعرق ان اصدقاءك الاسرائيليين يضعون اسلاكا كهربائية وسياج مدعم باشعة الليزر في كل حدودها وفي حدودها مع مصر لمنع تسرب الافارقة اليها…لقد اصبحت اكبر عدو للامازيغ انت وعصيد بتعاطفكم مع الزنوج..والامازيغ الاحرار سيحاسبونك على دعوتكم استباحة حدودها والتسامح مع الاغيار

  • وماذا عن الصحراء الشرقية !
    الأحد 12 يناير 2014 - 19:35

    أرجو ألا يفعل المغرب ذلك على الأقل قبل استرجاع "الصحراء الشرقية" من النظام الحركي!

    أم أن العبقرية المغربية "المتسامحة خْلوقْ" ستسمح فيها كما سمحت في غيرها؟

    تحية لشباط الذي كانت له جرأة إثارة الموضوع في ظل صمت اليمين واليسار والتأسلم…كما قرر "عطلة حزبية" بمناسبة رأس السنة الأمازيغية …
    هذا رغم تقززي من حزب "آل الفاشي"!

    أرجو أن يكون قد قلب عليهم "القفة" بما فيها، و"الطبلة" بما عليها!

    Azul

    Ameryaw

  • boubker
    الأحد 12 يناير 2014 - 21:28

    لم نسمع لك صوتا عندما حفر الجزائريون خندقا ام انه يساهم في البناء المغاربي. الولاء للوطن وليس للاديولوجيا ان تكون معارضا للحاكم لا يعني ان تكون ضد الوطن الحاكم يتغير ويبقى الوطن

  • ZAK
    الأحد 12 يناير 2014 - 21:50

    The only trade that goes over the border is the illegal one( drugs, oil and human trafficking of illegal immigrants) . For this reason , building a fence is the right decision. I hope this serious project comes to reality. not to say that we are against the Maghreb union. the union can be built by having agreement on trade that is legal, where countries on all sides benefits from goods exchange and tax revenues. We need to secure our borders not only from the east but also from the south, because the check point in the border with Mauritania is not secure enough, due to corruption, cars and lorries drive into Morocco with drugs, illegal African immigrants, etc. Now that the country might have oil and gas,and cannabis is about to be legalised, securing the borders is a must.'

  • mbark
    الأحد 12 يناير 2014 - 21:58

    شمال افريقيا هي بلاد الامازيغ.
    ولكل الدين لا يعرفون معنى هدا الاسم نقول ان معناه الاحرار…
    وهدا يعني بان الامازيغ لا يؤمنون بالحدود .الامازيغ خلقو احرار وسيظلون احرار.
    اما من يريد تسيج ارض الامازيغ فهو يسيج عقله فقط .

  • algeriao
    الأحد 12 يناير 2014 - 22:15

    شكر خاص لصاحب المقال لانني و ربما لاول مرة اقرأ مقال يتكلم عن ما يحدت بدون عاطفة و لا مجاملة للبلد الدي ينتمي اليه الكاتب لقد جعلني حزينا لقراءته وشعور بوجوب الوقوف الان في وجه كل هته الحملات من الجانبين التي تصور لنا ان الاخر هو ألد الاعداء و اكترهم خطرا و ان الاخر يكيد لنا وووووو .انه لرأي يطفيء البغضاء التي يكتسبها المرء من كترة قراءاته في للصحف التي اوحي اليها من كلي الجانبين بضرورة صنع عدو و تعبئة الرأيين العامين. وانه لرأي يوقض فينا النخوة و يشعرنا بأننا نحن الشعبين مهددين في اشياء نتشاركها مع بعضنا بعضا سنفقدها مع دوام الحال… هدا ما احسسته انا . اما التعاليق فهي مخالفة و متناقضة مع رأي وهدف كاتب النص 180 درجة لا استطيع انتقاد المخزن لانه لن ينشر تعليقي ولكني سأنتقد نضام بلدي الدي تعجز الكلمات عن وصفه الخص انتقاده في شيء يجعلني مكتفي من كترة الكلمات و هو انه نضام ليس في مستوي طموحنا . نحن نحلم ببلد متقدم مزدهر كاليابان و هم يتكلمون علي انهم و فرو لنا الخبز و السكن وووو. الفرق شاسع. و هدا ينطبق علي كلينا

  • AMDIAZ
    الأحد 12 يناير 2014 - 22:27

    عندما زار الرسام الفرنسي Delacroix المغرب في القرن التاسع عشر لاحظ قلة الجسور على الأنهار التي عبرها فسأل أحد مرافقيه عن السبب فأجابه '' هكذا نصعب على المجرمين الفرار''. يبدو أن هذه العقلية السلبية الخائفة و الخانقة لم تتغير و لو شبرا.

    تصوروا معي بلدا في العالم منغلق على نفسه و محاصر من كل الجهات ….حتى كوريا الشمالية و إسرائيل و غزة لا يحلمون بهذا الانجاز الجبار…. فهنيئا لكم ببلد كالقبر……

  • ثابت الجزائري
    الإثنين 13 يناير 2014 - 00:33

    إلى الذين يتبجحون بالوطنية ويمجدون السياج والخنادق سواء جزائريين أو مغاربة، فهذا الجدار لن يوقف التهريب، والذين أمروا بحفر الخنادق وبناء السياج يعرفون ذلك، لكنهم تجار وجدوها صفقة رابحة هذا هو الهدف فلا تضحكوا على أنفسكم وبعد أن يبنى السياج ستفتح الحدود وتكون هناك صفقة أخرى بأموال طائلة وهي إزالة السياج وردم الخنادق؛ هل فهمتم يا أذكياء؟؟؟

  • إنسان حر
    الإثنين 13 يناير 2014 - 00:52

    لاحظت أن أغلب من قام بالتعليق في هذا الموضوع مع بناء السياج المخزني العازل و هذا للأسف الشديد يدل على قصر النظر و التفكير المحدود جدا و الضيق لدى بعضنا… ففي الوقت الذي نشاهد فيه العالم يسير نحو الأمام و الإنفتاح على الجميع فالتعاون سائر بين دول العالم التي تحترم نفسها و تريد ترقية شعوبها رغم بعد المسافات الجغرافية، للأسف الدول التي تتخبط في الإنحطاط و الجهل و التخلف تتسارع نحو النفور و التباعد السياسي و الإقتصادي رغم أن الله جعلها متقاربة جغرافيا… الجزائر و المغرب شعب واحد ثقافة و لغة و هوية، لكن النظامين المخزنيين المستبدين عوض أن يدعما إمكانيات التقدم و و التعاون و الرقي بشعوبهما , عوض بناء المستشفيات و بناء المدارس لمحاربة الأمية, ينفقان الملايير من الدولارات قصد بناء سياجات تزيد الهوة و الحساسيات بين بلدين و شعبين جارين…

  • aboumalak
    الإثنين 13 يناير 2014 - 11:00

    Mr Dghrni met le doigt sur la blessure. En effet, les pays veulent séparer une terre unifiée depuis longtemps. Chaque pays avance des arguments pour prolonger le conflit. Mais, pourquoi cette attitude ? En réalité les deux pays utilisent cette stratégie pour brouiller les pistes chaque fois que les tensions sociales internes augmentent. Ce conflit s’avère très efficace pour contenir les contestations sociales et amortir les vagues de mouvements démocratiques. Chaque fois que les mouvements pour les droits et la démocratie montent en puissance le conflit fait surface dans les journaux, les chaines télévisées et la radio. Si la tactique s’avère payante pour les deux pouvoirs, rien ne garantira son efficacité dans l’avenir. La circulation des drogues et clandestines entre la France et l’Espagne est quasi quotidienne mais ni la France ni l’Espagne n’a pensé à siéger ses frontières. Les frontières ne sont pas une affaire d’États mais avant tout une affaire de peuples (Catalan et Basque).

  • AMDIAZ
    الإثنين 13 يناير 2014 - 12:03

    عندما زار الرسام الفرنسي Delacroix المغرب في القرن التاسع عشر استغرب من قلة الجسور على الأنهار التي عبرها فسأل أحد مرافقيه عن الحكمة في ذلك، فأجابه '' كي نصعب على المجرمين الفرار عندما نلاحقهم''…..نفس العقلية السلبية الخائفة و الخانقة التي جابت لينا الاستعمار لم تتغير ولو شبرا.

    يجب تغيير هذه المقاربة الأمنية لتدبير أمور البلدان و نهج سياسة تنموية طموحة و متفائلة و إلا فسنعيش في قبور من أوطان…..حان الوقت للسجانين، عبيد الامبرياليين و الأنظمة السياسية المتطفلة و الكاذبة على الشعوب أن تتعقل و تخدم الأرض و العباد مكان إستغلالها و حبسها في الأقفاص…خلونا من كذوب و نفاق القومية العربية المجيدة و الأمة الاسلامية العظمى…تحركو ترزقو!!!!

    عار….حتى الحدود بين إسرائيل و غزة تفتح و بين إيران و العراق و بين روسيا و أمريكا…ناهيك عن اروبا الذين اقتتلوا بالملايين….فما معنى هاذ التبرهيش و تاغنانت.

    ما يرثي أن المشاكل بين المغرب و الجزاير سببها غالبا ليس خلافات إديولوجية معقدة أو مصالح إستراتيجية بل شجارات سافهة بين زبانيتنا في حانات باريس و غيرة و تنافس بينهم في حبهم لفرنسا.

  • bob
    الإثنين 13 يناير 2014 - 12:30

    لماذا تتحدثون و كأن حزب بنكيران ليس مخزنيا، كل الأحزاب في المغرب مخزنية و كلهم ينفذون سياسة أوروبا و خاصة فرنسا ، فالسياج هو لحماية أوروبا من المهاجرين الأفارقة، سياج كسد متقدم أمام الأفارقة قبل أن يجدوا أمامهم سدا آخر في سبتة و مليلية، أما الشعب المغربي و الجزائري فحقوقهم فى التنقل لا تهم لا فرنسا و لا أوروبا و عملائهم الذين يحكمون المغرب و الجزائر، العملاء أخذوا الثمن، ثمن الرشوة من أوروبا، و سيبنون جدار الفصل المخزني بين الشعبين الجزائري و المغربي . و في نفس الوقت فهم يتوسعون في الإتحاد الأوروبي و يدخلون دولة بعد دول
    .lalgerie va ajouter les cameras infra rouge ,istijaba li asyadhom al oropyyin ,lihimayat hodoudohom al khalfiya min al hijra siryya come il a fait le maroc en 2012,la region de figuig est pleine de ses cameras qui privent les habitants de cette ville daller dans leurs terres,oueds et palmeries.et hop come ça nous sommes les serveillans dariere frontieres deurope au moment queux constuisent une grande europe unie.

  • abed1
    الإثنين 13 يناير 2014 - 13:32

    ربما كنت على صواب … لكن العجب العجاب في ااسلاك الفكر وما تجره معها من فتنة خاصة وأنها صدأت وتهالكت …

  • marocain
    الإثنين 13 يناير 2014 - 13:38

    نحن المغاربة قمنا بواجبنا اتجاه هذا الجار العدو اكثر من اللازم صبرنا على الاذى كثير طرد المغاربة سلح البوليساريو جعل منها دولة وهمية تحارب الشعب المغربي بشراسة قتل بسبب هذا خيرة شباب المغرب في حرب الصحراء ضاعت ملايير طائلة دفاعا عن وحدة وطننا والشعب المغربي في امس الحاجة اليها طرح الملك عليهم فكرة الحكم الداتي للخروج من دائرة العداء على اساس لا غالب ولا مغلوب طلب فتح الحدود ونسيان الماضي طيلة عشر سنوات وهو يمد يده للصلح لكن الحركى بقايا الاستعمار باخلاقهم السيئة الذكر ضنوا انه ضعف وانهم في مركز قوة وتغطرسوا وتكبروا وتمادوا في حقدهم وحقارتهم معبرين بما لا يدع مجالا للشك انهم ابناء لقطاء وليسوا ابناء الشهداء كما يدعون فكفرنا ولله الحمد بكل ما يجمعنا بهم ونحن لسنا ضعفاء نحن مستعدين للدفاع عن وطننا وارضنا بارواحنا ضد اي مغتصب حقير ولو كان يدعي الاسلام والاسلام منهم براء
    الحمد لله على هته الخطوة المباركة ونتمنى تلغيم الحدود وعسكرتها واعلان الجزائر منطقة خطيرة على حياة المغاربة فهم يلصقون التهم باي مغربي ويطلقون النار على ساكنة الحدود

  • مصطفى المغربي
    الإثنين 13 يناير 2014 - 13:48

    الا تعرفون ايها الاخوة قاعدة في العلاقات الدولية تقول بالمعاملة بالمتل .الجزائر حفرت خندقا على طول الحدود وهي عازمة الان على وضع كاميرا على الحدود والمغرب عازم على تسييج الحدود .هناك تساو في المعاملة .الجزائر كانت البادئة .وهنا اقول للسيد الدغرني الدي تفتقت قريحته ووجه اللوم للمغرب ,لماذا لم يوجه الوم للجزائر في تعاملها مع المغرب وعرقلة وحدته الترابية .يقول ان تسييج الحدود يضر بوحدة المغرب العربي ,وهل هناك وحدة اصلا بين بلدان المغرب العربي .في نظري والكل يعرف ذلك ان ساسة الجزائر هم من يقفون حجرة عترة للحيلولة دون تحقيق وحدة المغرب العربي .فطالما كانت هناك نداءات من المغرب بفتح الحدود ولم شمل المغاربة والجزائريين ,لكن تعنت حكام الجزائر جعل الامور تبقى على ما كانت عليه .وانا كمغربي اتاسف كتيرا على هذا الوضع الغريب في العلاقات بين الدول,كما اني ارى ان الاخوة الجزائريين راضين عما قام به حكامهم والدليل انهم لم يحتجوا ,ما يفيد انهم يقبلون بغلق الحدود.وهم احرار في ذلك .

  • citoyen X
    الإثنين 13 يناير 2014 - 15:06

    Pour ceux qui réclament les zones orientales volées pendant l'occupation française de l'Algérie, ce projet sous-entend une officialisation définitive du tracé des frontières. A près on signe la paix et tout entre dans l'ordre, en vue d'une vraie UMA qui marche.

  • رحيم بلال
    الإثنين 13 يناير 2014 - 17:23

    ربما السيد الدغوغي يحن الى اشياء يتمناها فبعض الحركاة الامازيغية من قديم تحاول التكثل في اطار دولي و العارفين للتاريخ يعرفون خبايا الامور. والحدود بالنسبة لهم تقوض احلامهم; اما مايجب معرفته ان النظام الفاسد في الجزائر لن يتوان عن معاكسة المغرب و اضعافه .السياسة الجزائرية و قيامها مبني على اضعاف المغرب , اسمع ماقاله رمضان العمامرة [ منطقة الساحل و الصحراء تعتبر عمقا طبيعيا و استراتيجا و امنيا للجزائر و امنه اي الساحل و الصحراء يهم الجزائر وحدهاا] و حتى يتاتى لها هذا فهي تريد جوارا ضعيفا و مفتتا. و نحن من حقنا حماية وطننا بكل السبل , اما الجدار لن يمنع تواصل الشعوب هناك حدود معترف بها دوليا يجب ان تفتح فقط,

  • Oujdi
    الإثنين 13 يناير 2014 - 17:38

    أسباب التسييج هو التهريب و اكتشاف النفط في المغرب و سياسة الجزائر العدائية و ثورة جزائرية مستقبلية …

  • ramirez
    الإثنين 13 يناير 2014 - 19:46

    ce monsieur ne vit pas a la frontiere avec ces harkis il vit a rabat ou casa loin du danger il ne sait pas que vos citoyenns larmee algerienne il tirent sur eux et il les tue comme des animaus ces generaux ont fait des tranches au long de frontiere et des casernates bien equipes ces ils nous considere ennemi desiole nos politicienns ne sait rien sur le moral de ces harki ils nous haissent tot et tard feront la guerre au maroc wa layamo baynanalaches ne pense pas au maghreb uou liunion maghreb

صوت وصورة
منازل الروح
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 23:28 4

منازل الروح

صوت وصورة
برامج رمضان على هسبريس
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 19:08 5

برامج رمضان على هسبريس

صوت وصورة
مدرسة تهدد سلامة التلاميذ
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:31 16

مدرسة تهدد سلامة التلاميذ

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 17:07 4

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
منصة للسيارات المستعملة
الثلاثاء 13 أبريل 2021 - 10:59 6

منصة للسيارات المستعملة

صوت وصورة
جنازة لاعب كرة
الإثنين 12 أبريل 2021 - 19:25 24

جنازة لاعب كرة