الأشعري يفوز بجائزة البوكر العالمية للرواية العربية

الأشعري يفوز بجائزة البوكر العالمية للرواية العربية
الإثنين 14 مارس 2011 - 23:48

الصورة من أرشيف: طارق الشامي


فاز الروائي والشاعر المغربي محمد الأشعري، الاثنين14 مارس 2011، بجائزة (البوكر) العالمية للرواية العربية في دورتها الرابعة.


ونال محمد الأشعري هذه الجائزة، خلال حفل أقامته “مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي”، راعية الجائزة، مساء اليوم بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، حضرته صفوة من أهل الأدب والنشر والثقافة العرب، وذلك عن روايته “القوس والفراشة” مناصفة مع الروائية السعودية رجاء عالم عن روايتها “طوق الحمام”.


وفضلا عن الروائيين المتوجين، ضمت القائمة القصيرة للمرشحين لنيل الجائزة كلا من الكاتب والروائي المغربي بنسالم حميش والروائيين المصريين ميرال الطحاوي وخالد البري والكاتب الروائي السوداني أمير تاج السر.


وقال الشاعر والناقد العراقي فاضل العزاوي رئيس لجنة تحكيم الجائزة، في كلمة خلال هذا اللقاء، إن فوز رواية (القوس والفراشة) و(طوق الحمام) مناصفة، “تأكيد على أحقيتهما بنيل هذا التقدير المشرف، لأنهما عملان أدبيان متميزان يتناولان قضايا إنسانية مختلفة بأسلوب أدبي يمزج بين الإبداع ومتانة اللغة”.


واعتبر أن الروايتين الفائزتين، اللتين اختيرتا من بين 123 عمل روائي ترشح لنيل الجائزة، تمثل “مرايا إبداعية، تعكس المشكلات الوجودية والصراعات الأكثر أهمية داخل مجتمعاتنا في هذه اللحظة التاريخية بالذات”.


من جهته اعتبر محمد الأشعري نيل روايته (القوس والفراشة) هذه الجائزة الرفيعة عربيا، “نافذة أخرى للانفتاح على آفاق أكثر رحابة، بعد ترجمتها إلى لغات متعددة”.


وأضاف الأشعري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن فوزه بجائزة (البوكر)، يمثل في حد ذاته “تقديرا لمكانة الرواية المغربية، واعترافا بخصوصيتها الإبداعية والأدبية”.


وأشار إلى أنه “سعيد بهذا التتويج الذي سيجعله وفيا لكيانه وليس لنقط الضوء، ولن يصبح شخصا آخر إلا داخل الكتابة وما تفرضه عليه من تحديات”.


وقال الأشعري إن نيله هذا التقدير الدولي مناصفة مع الروائية السعودية رجاء عالم، “لا يمثل بالنسبة إليه أي إجحاف أو تقصير، لأنني قبلت الدخول في اللعبة كاملة”.


وتتناول رواية القوس والفراشة، موضوعي التطرف الديني والإرهاب من زاوية جديدة، تستكشف تأثيرات الإرهاب على الحياة العائلية، إذ تروي قصة والد يساري يتلقى في أحد الأيام رسالة من تنظيم القاعدة تفيده بأن إبنه، الذي يتابع دراسته في باريس بحسب اعتقاده، مات شهيدا في افغانستان.


وتعالج الرواية هذا الخبر الصادم على حياة بطلها، وبالتالي على علاقته بزوجته، من زوايا معيشية مختلفة.


وللأشعري ، المزداد سنة 1951 بزرهون، روايتان وعشرة دواوين ومجموعة قصصية.


بدأ نشر قصائده في مطلع السبعينات ومارس الصحافة وترأس تحرير العديد من المجلات والملاحق الثقافية، تحمل مسؤوليات نقابية وسياسية مختلفة، منها رئاسة اتحاد كتاب المغرب، وعضوية مجلس النواب، كما أنه شغل منصب وزير الثقافة والاتصال.وترجمت مختارات من أعماله الشعرية إلى لغات عديدة .


أما رواية (طوق الحمام) لرجاء عالم، فتكشف عن العوالم الخلفية لمدينة مكة، من خلال إبراز واقع معيشي معتم، يرصد حياة البشر، والتطرف الديني، ومافيا متعهدي البناء، الذين يدمرون معالم المدينة التاريخية والدينية.


وقد بدأت رجاء عالم (من مواليد مكة المكرمة)، النشر في الملحق الثقافي بجريدة الرياض، ونشرت حتى الآن عشر روايات (اثنتان باللغة الانجليزية “فاطمة” و”ألف ليلة وليلتي” وأربع مسرحيات.


كما أصدرت عدة كتب فنية بالتعاون مع فنانين منهم الفنان التونسي نجا المهداوي، والفنانة شادية عالم والمصورة الأمريكية ويندي أيوالد.


وحازت عالم على عدة جوائز تقديرية في البلدان العربية وكذلك في باريس ومدريد لدورها في النهوض بإبداع المرأة العربية.


ويحصل الفائز بجائزة (البوكر) يحصل على مبلغ 50 ألف دولار، فضلا عن ترجمة عمله المتوج الى العديد من اللغات.


يشار إلى أن زوار معرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته ال21 الذي يفتتح غدا، سيكونون على موعد مع الكاتبان الروائيان الفائزان وكذا باقي الكتاب الذين ترشحوا للقائدة القصيرة للجائزة، في فعاليات مختلفة ولقاءات مفتوحة معهم، للحديث عن أعمالهم الروائية وتجاربهم الإبداعية ومساراتهم الأدبية.


وقد ضمت لجنة تحكيم الدورة الحالية لجائزة البوكر في عضويتها إلى جانب فاضل العزاوي، الناقدة البحرينية منيرة الفاضل والمترجمة والناقدة الإيطالية ايزابيلا كاميرا دافليتو والكاتب والصحافي الأردني أمجد ناصر، إضافة إلى الكاتب والناقد المغربي سعيد يقطين.


يذكر أن الجائزة العالمية للرواية العربية أطلقت في أبوظبي في أبريل 2007 وتدار شؤونها، بالشراكة مع “مؤسسة جائزة البوكر” في لندن، وبتمويل من “مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي”.


وتروم الجائزة مكافأة التميز في الأدب العربي المعاصر ورفع مستوى الإقبال على قراءة هذا الأدب في الوطن العربي وخارجه، إضافة إلى ترجمة الأعمال الفائزة ونشرها بلغات أخرى عالمية أساسية.

‫تعليقات الزوار

15
  • رشا صلاح محمد/جامعة الامارات/ق
    الإثنين 14 مارس 2011 - 23:52

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    ألف مبروووووك يا استاذ محمد الأشعري..تستاهل الفوز بجائزة البوكر لقد اثبت تميزك على الساحتين الادبية العربية والعالمية..بالتوفيق دايما..

  • ali talsint
    الإثنين 14 مارس 2011 - 23:54

    جميل ان يكون للمرء طموح في تحقيق هدف في هثل هكدا ميادين.ففي الادب نفسه و ادا بي نفسي اليه تتوق .اتمنى ان نشحن انفسنا الى تقديم أعمال تستحق نفس هدا التقدير.الى جانب الشهادة التي سيحظى بها تاريخنا ان كنا حقا شعوبا تأمل قيادة نفسها الى مستقبل بعيد.

  • مهتمة بالثقافة
    الإثنين 14 مارس 2011 - 23:56

    اعتقد ان فوز الروائي المغربي السيد محمد الاشعري بجائزة البوكر على معالى الوزير بنسالم حميش هو فوز مستحق، اثبت الاشعري انه فعلا له اسما وازنا في ساحة الثقافة العربية والدولية.
    هذا لاينفي ان السيد بنسالم ليس مبدعا، بالعكس، لكنه خيب امال الثقافة المغربية بكل مكوناته، بمجرد ماتقلد منصب وزير الثقافة، ليته ضل روائيا ومساهما في اغناء الثقافة العربية. فالمنصب الحالي كشف كل النوايا السيئة له واستغلاله لموقعه ليدلع المقربات والمقربين بكل مايطلبون،متناسيا اسماء رسمت معالم الثقافة المغربية.
    اظن ان الكثير يشاطرني الراي للاشف
    مبروك للاستاذ الاشعري
    الله يرحم ايامك في الوزارة

  • شعاع الفضاء
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:00

    السيد الوزير دائما متميز و دائما يفيض عليه الخير فعندما كان وزيرا للثقافة حلب ميزانية الدولة و فاز بأموال الشعب و اليوم يفوز بجائزة لم نسمع بها أبدا ألا وهي جائزة الباكور للحنكور.فهنيئا لك مرة أخرى.

  • راغية
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:02

    ماشاء الله

  • سعد
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:06

    مبروك للفائز و كلنا فائزون..فائزون بثقافة تجهز كفنها و بتعليم قد لف في كفنه لانه اريد لزاد الروح و العقل ان يكون قنابل موقوتة.انفجرت فاتت على الدار و اهلها…

  • محمد المتوكل
    الإثنين 14 مارس 2011 - 23:58

    الرواية العربية لا زالت بدائية و لا تتجاوز الأفق المحدد لها من طرف أنظمة لا زالت ترى أن الحرية خطر يهدد وجودها. و هنا يبقى الإبداع محدود على عكس مثلا ما يحدث في الأدب الأمريكي بالخصوص مع مجيئ كتاب من طينة بريت إيستن إليس و كتابه American Psycho… حتى الأدب في امريكا اللاتينية استطاع أن يتحايل على قيود الدكتاتورية بإضفاء لمسات ‘سحرية’ على الرواية اللاتينية بجعل مثلا ديك شخصية رئيسة… أما قصة يساري إبنه ‘إرهابي’ فهي لا تختلف عن قصة رجل ذكوري و إبنه الشاذ… لكنها كانت تكون مهمة لو أن القصة اعتبرت ما يسمى بالإرهاب امتداد لحركات التحرر اليسارية و التي تم تشويهها لدعم الدكتاتورية العالمية و هذا ما أشك أن يكون هدف رواية الأشعري الذي انساق وراء التفكير الرسمي المبني على قلب الحقائق و تشويهها عندما لا تخدم مصالحه.

  • السي عيسى
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:10

    مَثلُ الأشعري في سياق هذه الغنيمة وفي مناصفته حرمةً سعوديةَ كمثل الدجاجة تُوسِّعُ فَعْلَتَها في سبيل بضع قطع من فضة ! فيا للَّحية! ويا لخزي الفرسيوي! ويا للعار يمتد من زرهون إلى أيت قامرة! وليقتن من لا عين له عشرا.

  • mohib
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:12

    salam
    qu est ce qu ila fait de bien a la culture quand il etais ministre peut etre une ferme a lui a zarhoun pas plus

  • rachidoc1
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:04

    إيوا هاذي نص جائزة.
    واش غدي تقسمها مع حميش مسكين.
    …”لا يمثل بالنسبة إليه أي إجحاف أو تقصير، لأنني قبلت الدخول في اللعبة كاملة”
    لقد فاز الوزير السابق على الوزير اللاحق.
    غير أني لم أكن أعلم أن بعض نساء مكة يجدن لعب البوكير.
    إنها لعبة البوكير بإخراج إماراتي.كل شيء فيها ممكن.
    سمعت أنك مولع بتربية الخيول، و ربما وزارة الرياضة و التنقاز في نيكاراغوا ستنظم مسابقة خاصة بخيول الشعراء و الوزراء السابقين.
    أتمنى لك حظا وافرا في هذا التييرسي.

  • مراد
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:14

    الجائزة كانت للرواية الجميلة المفعمة بالابداع و للروائي المناصل محمد الاشعري اتمنى ان يخجل اعداء النجاح عن بث سمومهم فالفائز الوطن

  • الحوس
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:16

    للاشعري قدرة كبيرة على الاشتغال والتحدي و لو بالموارد الضئيلة, فهو الذي حول وزارة الثقافة من مندوبية صغيرة تابعة لوزارة الداخلية الى مؤسسة وطنية تدبر ملف الثقافة بالمغرب ذات اشعاع تجاوز الحدود الوطنية .و هو كذلك يثبت يوما بعد يوم أنه مبدع بكل ما تحمله الكلمة من معنى بعد كان يشنف رؤانا بعموده اليومي عين العقل خلال مرحلة ممارسته لمهنة الصحافة.لقد تعرض خلال تقلده مسؤولية وزارة الثقافة لحملة شعواء و ممنهجة من قبل الاجهزة و بعض الحاقدين المرضى …و قد تبين هذا جيدا بعد موقفه الاخير داخل المكتب السياسي للاتحاد القاضي بضرورة الحفاظ على قدرات الاتحاد على قول لا في الوقت المناسب .لقد تتبعنا عن قرب و عن بعد الحملة و الاشاعات التي كانت تحاك ضده فلم نجد سوى الاجهزة و أزلامها وراء كل ذلك .و هذا لا يعني بان الاشعري منزه عن الخطأ,فلقد أخطأ حينما راهن على التغيير من داخل النظام و بدون ضمانات .لقد أخطأ حين راهن على الاشتغال مع النظام في غياب تفويض و تواصل حقيقين مع الجماهير .وقد أخطأ حين تخلى عن الجماهير التي بدورها تخلت عنه دون أن تعوضه بأي بديل .لقد أخطأ حين اهضر كل رصيده الرمزي في الدفاع عن التناوف التوافقي الذي لم يؤد قط الى التناوب الحقيقي لينتهي أمام صبي مثل الحسن أوريد و من معه من قواد و أجهزة يدافع عن مقعد برلماني مستحيل……ووووووووو

  • فتيحة
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:18

    فيه شعراء مغاربة مقصيون وبالرغم انهم هجروا بدافع الفقر والحاجة والا بلدان افرنجية انهم مازالو يكتبون الشعر من هناك ولكن اين هي الادان الى تسمعهم فحكومتنا بركا عليها تزيد غير في الدقيق والزيت والسكر او اتاي فبالله عليك يا وزير التقافة فيهواحد صديق الاشعري مواطن مغربي مقيم ببسكتلندا شاعر كل ادان الدول العربية تسمعه الا انت يا وزير انه يوصل شعر شعره عبر دروب انه الشاعر عبد الالاه صحافي اقرا شعره يا وزير وشوف هل يستحق دالك الشاعر جائزة او لا

  • الرأي البليد
    الثلاثاء 15 مارس 2011 - 00:08

    يستاهل فقد أثبت فعلا أنه لاعب بوكير بامتياز..وحتى اللي كالو ملحه مافاتوهش وأكدوا يوم 8 مارس أمام وزارة حميش على أن ملح الأشعري أحلى وأشد مفعولا من ملح مدن عبد الرحمان منيف الذي اختار المنفى٠٠مسكين ج٠ب٠سارتر الذي رفض جائزة نوبل٠٠مسكين الطاهروطار الذي رفض حقيبة وزارة الثقافة٠٠!!

  • ياسين
    الإثنين 14 مارس 2011 - 23:50

    نعل الشيطان با مراد القادري
    راه الأشعري ماغاديش يرجع لوزراة الثقافة
    وانت باح ماغادي تاخد والوا
    وسير تبيع داك الززل الردئ ديالك قدام باب الزاوية ديال طاسلتك

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 1

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض