الأمازيغية من المطلب الثقافي إلى التوظيف السياسي

الأمازيغية من المطلب الثقافي إلى التوظيف السياسي
الأحد 8 ماي 2011 - 04:28

من المفهوم أن يكون الإعلام في بلد ما متخلفا، وغير متجاوب مع انتظارات مواطنيه، لكن أن يقوم هذا الإعلام بالتضليل وبالتوجيه ضد المقومات الوطنية فإن هذا أمر خطير لا يمكن السكوت عنه بحال من الأحوال. ولعل الحلقة الأخيرة من برنامج “مباشرة معكم” نموذج آخر لبعض البرامج التي يطبعها الارتجال، والتي لا تميز بين الإعلام كخدمة عمومية، وبين دق الأسافين بين المغاربة؛ إما عن جهل أو عن استهتار بالعواقب.



إن هندسة المنصة، في الحلقة الأخيرة، لم تكن لتتحمل مطلقا، بالنظر إلى الموضوع، أن يوضع مدافعون عن “الأمازيغية” في مواجهة “أنصار للغة العربية”. إن هذه الهندسة تسويق لوهم أن المغاربة منقسمون إلى معسكرين، وأن من لهم غيرة على العربية هم أعداء للأمازيغية، بدل توفير “إعلام” حقيقي وملائم للمواطنين، بحضور واع يوفر لهم المعلومة المطابقة، واستضافة مؤرخين ولسانيين وعلماء اجتماع… يقدمون المعطيات، ويبسطون الحقائق أمام الجمهور.


لقد اختار واضعو تصور الحلقة أن يذهبوا مباشرة إلى التسييس والتجييش واختلاق التقاطب، وإلى تكريس مواقف مسبقة، والاهتمام بالإثارة والاستفزاز بدل الإعلام والحوار الهادئ، وقد انعكس ذلك على المشاركين في الحلقة، الذين علت أصواتهم، وغلبت عليهم انفعالاتهم، وكان الخاسر الأكبر هو المشاهد الذي كان يريد أن يخرج بفكرة واضحة ومنسجمة حول الموضوع.


كمواطن مهتم بالموضوع كنت أتوقع أن تنكب الحلقة على مقومات الدعوة إلى الترسيم (الانتشار، الممارسة، عدد المطبوعات والمنشورات، الإشعاع الإقليمي والدولي، عدد حاملي الشواهد والمتخصصين استطلاعات الرأي …) هذا هو النقاش الحقيقي الذي كان ينتظره المغاربة والذي كان يمكن أن يكون مقنعا، وأن يدفع إلى اتخاذ هذا القرار أو ذاك، وليس فرض النتائج والإملاءات.


إن الخلاصة التي يخرج بها أي مشاهد من الصيغة التي قدمت بها هذه الحلقة، هي أن العربية عدو للأمازيغية، وأن العربية هي العائق الذي يقف أمام تطورها، وأن الرزية الكبيرة لحزب الاستقلال هي إهمال الأمازيغية، وأن التكفير عن كل هذه الخطايا لا يكون إلا بالدسترة، وكأن الدسترة إجراء اجتماعي وثقافي وليس مطلبا سياسيا… إنها خلاصات في منتهى الخطورة على وحدة الشعب المغربي وعلى كل المعاني التي تجمعه، لا سيما وأنها لم تترك أية فرصة للخطاب العلمي، المبني على المعرفة، بل أطلقت الحبل على غاربه أمام بعض المشاركين للتهريج أو لممارسة السياسة السياسوية إما لتجييش الأنصار لقضية لم يأخذ أحد الوقت الكافي لتقديم مبرراتها أو لتكسب حفنة “غير مؤكدة” من الأصوات.


إن الصورة التي نجحت الشاشة في تقديمها على المنصة، ومن خلال الخطابات المتداولة هي صورة: “الشلوح في مواجهة العرب” وأنا أقول لهؤلاء الذين أشرفوا على الحلقة: “إذا كنتم تريدون أن تزرعوا جذور الفتنة في المغرب، فهنيئا لكم بهذا الإنجاز…”


إن ما نشهده اليوم، في عدد من المنابر الإعلامية، وما تابعناه في هذه الحلقة، هو عملية تحريف كبيرة وخديعة يتعرض لها جميع المغاربة. إن هناك اليوم من يعمل بصورة منظمة على تحويل مسألة ثقافية إلى قضية سياسية، عبر عملية غسيل للذاكرة، وبناء جدار ثقافي لم يكن موجودا على الإطلاق.


إذا كان واقع المغرب، وتاريخه الثقافي يعيش وجود ثلاث لغات، لماذا يريد السياسيون اختزال هذا الكل في لغة واحدة؟ لماذا يريدون تحويل التنوع الثقافي المغربي إلى قومية سياسية؟ إنها عملية إبادة ثقافية في مقابل ترسيم لغة مخبرية منمطة، لا يرطنها إلا صناعها، ولا تضيف للمغاربة شيئا إلا تحقيق طموحات هؤلاء السياسية الشخصية. هناك حالة عدم انتباه لعملية وأد منهجي لتراثنا الوطني، عبر التنكر لثلاثة روافد أساسية من ثقافتنا… وفي الوقت نفسه، ولادة مبرمجة لكائن خلاسي، هو هذه اللغة الجديدة التي يحلم البعض أن تكون قاعدة ل: “قومية” صاعدة، يسجل بها أمجاده، وكأنه غير معني بما جرى ويجري في إفريقيا من صراعات عرقية وقبلية، ومن حروب أهلية، حمانا ويلاتها الشعور بالانتماء أولا إلى الحضارة الإسلامية.


إن عددا من المتفرجين الذين تابعوا الحلقة، والذين قد يتأثرون بصورة تلقائية بهندسة المنصة (التقابل بين المدافعين عن: الأمازيغية / عن العربية) وبالخطاب الشعبوي الذي ردده أغلب المشاركين، قد لا ينتبهون إلى خطورة معاني الترسيم. إنهم يعتقدون، بحسن نية، أن الموضوع هو مجرد إعادة اعتبار إلى لغة مهضومة الحقوق، في الوقت الذي يتعلق فيه الأمر، في واقع الحال، بازدواجية لغوية، بكل الحساسيات والمواجهات المصطنعة التي يمكن أن تثيرها، إلى جانب نفقاتها الإضافية، وأزماتها المعروفة في كل دول العالم التي عاشت هذه التجربة. فالازدواجية اللغوية محنة لم تستطع أن تصمد في وجهها دول غنية وديمقراطيات عريقة ككندا وبلجيكا، هي اليوم نهب للنزاعات، وعرضة للتقسيم.


إن المشكلة في عدد من دول العالم أن هناك لغات ينطق بها ملايين البشر، مكتوبة منذ قرون، ومع ذلك لم ترق إلى الترسيم لاعتبارات تتصل أولا الوحدة الوطنية، أما نحن في المغرب فننشهد أسرع وصول إلى مطلب الترسيم، للغة مخبرية غير مستعملة في الواقع. وحتى إذا تجاوزنا عن الخطورة التي تمثلها الازدواجية اللغوية، وأعطينا الأولوية للإنصاف اللغوي، فإن الواقع الثقافي المغربي يقتضي ترقية ثلاث لغات يعرفها المغاربة، ويتشبثون بتراثها، ويحرصون على ترقيتها. إن هذا هو خطاب الواقع والعقل والحق الثقافي، وإذا كانت هناك من ضغوط خارجية على المغرب، بهذا الصدد، فإن الأولى هو مراعاة المصالح الوطنية الإستراتجية، وعدم الرضوخ لضغوط الظرفية، يمكن أن تكون شديدة العواقب إذا لم تحتسب خواتمها جيدا.


لقد كان الخطاب الملكي واضحا، فقد تحدث عن التكريس الدستوري للطابع التعددي للهوية المغربية الموحدة، وهو ما يعني الاعتراف بتنوع هذه الهوية، العربية والأمازيغية والإفريقية، ضمن وحدتها التاريخية دستوريا، وهو موقف لا يتضمن أية إشارة لمسألة ترسيم اللغة، كما أن الأحزاب السياسية الوطنية، التي تتمتع بمصداقية لدى المغاربة، والتي لديها رصيد من الخبرة السياسية، تميزت بموقف موضوعي ومعتدل، نحا باتجاه الترقية إلى لغة وطنية لأنه يدرك أخطار الترسيم وتوابعه.


إن مطلب الترسيم موقف يعكس توجهات بعض الجمعيات التي تنحو إلى التطرف في مواقفها العامة، والتي لا تحظى بقاعدة واسعة، لا سيما في المناطق التي تدعي تمثيليتها، وهو مطلب لا يتوفر على المقومات الموضوعية، ويتنافى بشدة مع استقرار وأمن الشعب المغربي، ومع وحدته لا سيما في إطار مشروع الجهوية الذي يفترض أن يكون أداة للتنمية، ولدعم للديمقراطية المحلية، وليس عبء سياسيا يتجاذب أطراف المغرب الموحد المغرب الموحد.

‫تعليقات الزوار

60
  • Abd
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:48

    Qu’on fasse un recensement, Le Maroc est un pays musulman, oui, mais, à majorité d’origine berbère.

  • moha
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:28

    en rifia , zayania(atlas) et en soussia c’est la même chose : AGHYOUL C’est chez tout le monde, TAFOUNASTE c’est pareil, AGHROUM?, AMAN….c’est la même chose dans ces trois dialèctes amazigh de Maroc , donc pour que la langue amazigh ne disparaisse pas il faut lui donner sa valeur et qu’elle soit officialisée dans la nouvelle constitution, il faut faire apprendre l’amazigh avec les alphabets tifinagh à tout les marocains, puisque la plus part d’entre nous sont d’origine amazigh.

  • مسكين
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:24

    يعنى نتا كتقول لنا العربية هى فقط . ولى التقسيم ولى إعلان الحرب ولى الفتنة .يعنى وحد كيطالب باالمسوات بغى تقسيم والفتنة والحرب .قلها عبدين بن على- قبل منك -و حسنى مبراك .قال انا اولا الفوضة. مابقتش مؤمرة صهيونية اولا خفتى نعيقو بك . الى انتا خفتى على الوطن عترف بيا مثل ما انا كنعترف بيك انا مانكدب عليك الى ماعترفتو بى منعترف بكم انا هكدا وجميع ألأمازيغ. ختارو أشنو بغيتو .باش العرب إهمشونا ويحتقرونا ومايعترفوبينا هدا غير مقبول حطو نفسكم مكنا وغدى تحسو با الحكرة .قول لى غدى تنكر كلام لى كيقال على ألأمازيغ فى شوارع والمقهى والحفلات وفى الشغل .بحال هكدا .الكربز- القرودة- حماد مع محمد-وهداك شلح -قوم مكلخ-وزيد وزيد…………..

  • امازيغي
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:46

    نسمع هده الايام الامازيغية ملك لجميع المغاربة … كايسحاب ليكوم الامازيغية بحال شي بورتابل نوكيا ولا سامسونغ آسي راه الامازيغية حضارة وثقافة وارض وشعب وانتماء هوياتي إما أن تكون أمازيغيا او ان تكون شئ آخر.ثم هده اللغة التي تقول انها مخبرية ولا يتكلم بها أي أحد هل اطلعت عليها أولا؟ هل قمت بدراسة في هدا الصدد قبل أن تقول لا يتكلم بها أي أحد ثم إعطني دوله تتحدت العربية الفصحى تتحدتون فقط الكثير من اللهجات هالمصرية اللبنانية الحسانية الخليجية.ليست هناك لغة نزلت واجدة مقادة العربية التي تتبجح بها تم تقعيدها لكم من طرف أجانب كسبويه …هناك الكثير من الكلمات والقواعد التراكيب والصرف المشتركة بين اللهجات الامازيغية مما يدل أن هناك لغة أم هي الأمازيغية المقدسة،لماذا تعارضون تطوير الأمازيغية وتطالبون فقط باللهجات هذا هو منطق فرق تسد ، عرب المغرب لا يريدون للأمازيغي أن يرفع رأسه، نموت ويحيا الشعب الامازيغي العظيم.

  • سلاوي
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:26

    طلب الامازيغ لترسيم اللغة الامازيغية يعبر بوضوح على انهم مع وحدة البلاد من طنجة الى الكويرة .. يعني البلاد الدي يعترف بهم……. وادا لم يكن كدلك سيضطرون لصنع بلد خاص بنا يعترف لهم بلغتم و بهويتهم…

  • med
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:02

    المخزن والإستبداد لا مكنه أن يستمر إلا عبر خلق وإذكاء هذه الثنائيات والاستقطابات.
    فبعد أن بدأت ثنائية الإسلاميين مقابل العلمانيين والساريين تتآكل كان لابد للإستبداد أن يبحث عن أسطوانة جديدة غير أن المضحك في هذه الأسطوانة هي أنها تنحث من التجربة الكولونيالية(الظهيرالبربري 1930م).
    لكن المغاربة أمة واحدة بفضل الله وبفضل تاريخهم وأصالتهم وكذا بفضل وعيهم وطموحهم في بناء دولة ومجتمع مدنيين.

  • خياط
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:04

    موقفك موقف سياسي بالدرجة الاولى .والدليل على دلك استشهادك بمواقف حزبية دات مصداقية.فهل في المغرب حزب واحد دا مصداقية.

  • بومليك
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:32

    والله العلي العظيم اني لم اظن ان بعضا من المغاربة مايزالون في كهوف الجهل الباطني بالعلوم كيف ما كان نوعها.
    عندما نرى بعضهم وبعنصرية بغيضة يبحث عن كل مايمكن ان يواجه به حق من حقوق اخيه.
    ولو بإستعمال مظلات غير مفهومة في عصر الحقوق
    الحاصول لا حول ولا قوة إلا بالله

  • توفيق
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:34

    متفق معك! منذ رايت ذللك البرنامج و أنا متخوف على وحدة المغرب..

  • يونس
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:28

    الخلاصة التي خرج بها المختار بنعبدلاوي في هذا المقال هي ذاتها التي كان يرافع مدافعا عنها الضيف موسى الشامي، وبنفس الروحية والمنهج كان يتكلم طوال حلقة البرنامج، ولقد تمكن حقيقة من إحراج بعض المنتمين، وفقا لتعبير المختار، ( إلى الجمعيات التي تنحو إلى التطرف في مواقفها العامة) وأفلح في التصدي لطروحاتهم المتهافتة، كما أوقعهم مرارا في التناقض الصحافي كلحسن جامع بأسئلته الدقيقة، فلماذا التضايق في هذا المقال من حلقة البرنامج، اللهم إذا كان عبدلاوي يريد أن يقول لنا إن إدارة حوارات حول مثل هذه المواضيع تدخل في نطاق مجاله الخاص، وأنه الوحيد المؤهل لتناولها، ويتعين أن تصبح رسما تجاريا مكتوبا باسمه، وألا يقترب أي كان منها..

  • mohamed
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:08

    tu reproches aux amazighe l’approche politique pour officialiser tamazight mais tu fais la meme chose,tu te sombre dans la politique pour la desqualifier

  • amazigh2
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:30

    حاولت جهد الإمكان أن تظهر بمظهر المحايد و الرزين.
    و لكن في الأخير يتضح توجهك الذي لا يجد سوى التخويف و التهويل و جعل الأمازيغية غولا يهدد الإستقرار و الوحدة.
    أقول لك هذا هو فعلا ما تحدث عنه مستغلوا “الظهير الفرنسي 1930″، و الذين جعلوا أنفسهم بذلك يرقون من البوم إلى النسور.
    أكبر محدد للوحدة و التعايش هو إقصاء الآخر من حيث وجوده الرسمي، فالله تعالى وحده أعلم بتبعات وعواقب عدم ترسيم الأمازيغية.
    و لنا آنذاك موعد
    تانميرت
    نكون أولا نكون

  • AMJOUD
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:10

    كل القومجيين غالبا ما يبداون مقالاتهم بإظهار حرصهم علي وحدة المغاربة لكن بدون شعور او عن قصد يقولون ما تخفي صدورهم و هم اكبر عدو للوحدة المغربية و هناك أدلة كثيرة علي ما اقول فلننظر الي الدول التي حكمتها احزاب بعثية عربية قومية لنستخلص الدروس
    حزب البعث العراقي شتت العراقيين مذاهب و أعراق ، بشير السودان قسم البلاد لان الجنوب غير عربي و سينفصل دارفور لنفس السبب اما الابن غير الشرعي لجمال عبد الناصر فلازال يذبح شعبه الي يومنا باعتباره عميد العرب و ينفي وجود غير العرب فوق البسيطة بل كلهم من اصول عربية و بشار ابن الاسد يسير في نفس النهج و لو لم تتخلص مصر من التيار القومي الناصري مبكرا لانقسمت منذ زمان
    ان العرب يعتبرون انفسهم خير امة تتكلم خير لغة و بالتالي يحق لهم سحق باقي البشر و باقي اللغات
    فلا تحاول تغليط الناس و خداعهم فانت تنظر للعالم من خلال مرآة عربية فلا تستغرب هرطقاتك

  • mouha
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:00

    كلا بد في البداية ان اتوجه بالشكر و التشجيع الى الاعلامي الكبيرالأستاذ جامع الذي حطم كل الطابوهات التي لطالما وقفت حائلا دون مناقشة مثل هذه المواضيع التي يراها البعض حساسة ولا يجوز مناقشتها من على منبرحساس ومن بين هؤلاء هذا المسمى بنعبدلاوي.نعم سيدي مصير لغة شعب باكمله لا تستحق ان تناقش في منبر اعلامي يموله الشعب وبهذه الطريقة الجريئة ،و التي استعدعي لها خيرة اللغويين الامازيغ من امثال الدكتور عصيد والدكتور الشامي…وهم في نظرك جاءوا الى اامنصة لتسويق وهم ان المغاربة منقسمون الى معسكرين.وهنا اود ان أؤكد لك مما لا يدع مجالا للشك ان المغاربة فعلا منقسمون الى معسكرين.الاول هم السكان الأصليون الذين انتزعت وسلبت حقوفهم اللغوية وا لسياسية والاقتصادية واصبحوا في موقع المدافع عن حق بديهي .والثاني هو من امثال المختار الذي هاله ان يرى برنامجا ولاول مرة في تاريخ تلفزة البريهي ،يناقش قضية نراها عادية و طبيعية ويراها هو و امثاله شيء خارقا يجب ايقافه واعادة اخراجه و تقزيمه حتى لا يرقى الى حدث كبير يثير وعي اعداد اضافية من ابناء الشعب الامازيغي المغلوب على امره.ومن هنا يتضح ان المختار بنعبدلاوي ومن خلال مقالته هاته ياخذ على القيمين على هذا المنبر الاعلامي تجرؤه على مناقشة هذا الموضوع الحساس وفي برنامج يلقى بين المشاهدين كثيرا من المصداقية .واسال السيد المختار عن ماهية الهندسة التي يريدها للمنصة ؟ وما هو نوع الضيوف الذين يستجيبون للمعايير التي تلاءم طرحه؟ اتريد من يقولوا لك ما ردده الشامي الآخر عن الامازيغية؟واختم واقول.صبرا ايها الأمازيغ فهناك من الغرباء من لا يريد للغتكم ان تكون لغة وهناك من لا يريد منكم حتى اسماع صوتكم حتى تنتشر العدوى وينتبه الغافل منكم ….والى اللقاء في فرصة اخرى بمتربص آخر بقضيتنا المقدسة؟؟؟

  • abk
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:06

    الد مقراطية تبدأ من الروض تعليم باللغة الأم وبعد ذالك اللغة الرسمية سواء عربية أو أمازغية لكن من سوء الوطنيين و الدمقراطيين و محبين لهذا الوطن هناك لغات أخرى رسمها أعوان وأغنياء وكذلك المستعمرلهذ البلد وهم الفرنسية والإسبانية والإنجليزية والإطالية وربما عم قريب الصينية.كفى كفى الإحتقار للأمازغية فى الدرجة الأؤلى والعربية فى الثانية . فالتتوحد الأمازغية والعربية ضد المتطفلات على هد الوطن أنا أمازغى أكتب وأتكلم العربية فما على الأمازغى المستعرب إلا الرجوع إلى الأصل دون تخليه عن العربية لغة القرأن مثلى ونطلب من الله التوفيق .

  • amazigh tinghir
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:40

    يجب ان تكون الامازيغية مرسمة انت ربما تدافع عن حزب الاستقلال

  • يوزرسيف أمازيغ
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:36

    و هل تظن أن ما كتبته يوحد المغاربة ؟…إن المغالطة الكبيرة و المفضوحة هي أن توهم المغاربة أنهم غير منقسمين إلى : أمازيغيون يتكلمون الأمازيغيةو العربية ، و فئة أخرى ناطقة فقط بالعربية العامية. و لا يعرف أصلها لأنها تنكر أنها أمازيغية …فماذا تكون ؟
    و أنا متيقن أنك لو كنت تعلم أن مقدم البرنامج عربي الأصل لما طرحت هذا التحليل و القراءة لإخراجه.

  • Kalek
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:52

    لا اريد ان اكتب كثيرا في هدا الموضوع الدي أسيلت من أجله قوارير من الحبر حتى من اللدين يكرهون الأمازيغية والعربية معا من بيادق اقزام الأمبريالية.اقول للأستاد وانا أتابع مقالك في اتجاه لغوي وادا به يرتبك ,دخل على خط العرق واللون.في البداية كان ينتقد اللدين يقابلون العربية بالأمازيغية وكان المقال منطقيا ولكنه سرعان ما أصبح مهلهلا عندما أقحم اللون والعرق في اللغة اي من الثنائية المنطقية ألى الثلاثية المهلهلةوأخد المقال طابعا سياسيا بعد انتقاده للأخرين بالسياسة.الأفارقة في المغرب ناطقون بالعربية الدارجة أو بالأمازيغية او معا.هل من لغة للمغاربة دوي الأصول الأفريقيةفي المغرب.ارجوك الأفادة.لأن هدا التلفيق سيؤدي الى انزياح أخر وهو اللون أي تصنيف المغاربة الى بيض وسود و خلاسيين أو بازانيين.الخلاصة وهو ان الأستاد يجب ان يراجع المنطق الداخلي للمقال.

  • yuba wis sin
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:54

    shame on you mr abdalaoui, your are not able to lead this discussion with a democratic point of vieuw.
    by the way we condamn those who don’make difference between ratio and emotio, that’s the of killing democry.
    publish plese
    thank-you

  • amaziY
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:56

    اولا برنامج مباشرة معكم كان من اجل مناقشة الامازيغية, لذلك لم يكن هناك داعي لاستدعاء الشامي للحلقة وهو الوحيد الذي كان ضد الامازيغية.
    اما عن التفرقة في البرنامج فقد كان موسى العربي يجلس قرب عضو الحركة الشعبية الامازيغي. اذن فملاحظتك الاولى لا علاقة لها بالواقع.
    أخيرا كما قال احد الاخوة, والله واخا تكتبو المقالات تا تعياو… اللي بغاها الشعب هيا اللي تكون.

  • اتبير
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:06

    كفاك من العنصرية، فالمغرب متنوع في وحدته و قوي بلغاته، فمثلك من يريد ارجاع المغرب الى مغرب الاسر المتنفذة و المتحكمة في خيرات هذا البلد

  • منا رشدي
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:58

    منا رشدي
    بالأمس هاجم رئيس أركان الجيش الإيراني قادة العرب ووصفهم بالديكتاتوريين ، وقال بنبرة الغاضب : ” إنه الخليج الفارسي وليس الخليج العربي ” . لم ترد دول الخليج على كلمة المسؤول الإيراني .
    يوم أمس قدمت قناة الكوثر برنامجا يتحدث عن الخليج الفارسي بالخرائط والمخطوطات ووثائق حيث تدخل العديد من ضيوف القناة ليشرحوا سبب ظهور هذا الإسم الغريب ( الخليج العربي ) لتشويه الحقيقة الجغرافية واتهموا القومية العربية بكونها السبب في تزوير الحقائق !
    دفاع إيران المستميت عن اسم الخليج الفارسي يحسب لها والحقيقة بجانبها ، لكن ما لا أستطيع فهمه عندنا في المغرب هو هذا السكوت المرضي على اسم ” المغرب العربي ” الذي لا أعلم تاريخ وسبب نزوله فما بالكم بمغرب العرب ؟

  • IBN ZIAD
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:08

    Une fois la langue berbere sera reconnue en temps langue officielle le lendemain le premier marocain berbere se posera sur la lune ou mars.Mais ce qui importe ce n’est pas la langue EXPIMEZ VOUS COMME BON VOUS SEMBLE arabe berbere anglais houtou toutsi qu’est ca change pour un citoyen.A mon avis la seule chose a qui s’atteler c’unité et le développement de notre BEAU PAYS LE MAROC qui sucité de jaloux qui essaient de nos mettre les batons dans les roues Soyez rassurer que personne ne vous veut du bien sauf votre patrie.

  • مصطفى شباب 20 فبراير
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:10

    كن ابن من شئت و اكتسب أدبا **يغنيك محموده عن النسب
    أبي من أصل عربي ، أمي من أصل أمازيغي ، زوجتي من أصل أمازيغي …
    أعتز بهذا الخليط ، أنا مسلم أعتز باللغة العربية لغة الجنة و يتواصل بها أغلب المغاربة منذ 13 قرنا ، أعتز بالأمازيغية لأنها لغة الأهل و الأحباب و ثقافة البلاد…
    نتريث و لا نستبق الأحداث تفاديا للأخطاء التاريخية و نبتعد عن الإستغلال السياسوي للمسألة .
    أوباما من أصل كيني يحكم أقوى دولة في العالم
    في الدول الأوربية بعد قضاء 10 سنوات لك الحق في الجنسية ، فتصبح فرنسي أو بلجيكي أو هولندي …تتمتع بجميع الحقوق و عليك جميع الواجبات
    لا مكان في المغرب لإحياء الظهير البربري
    المغاربة كتلة واحدة متجانسة .

  • تمزيرت
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:12

    انها لهجة الفضائيات,الا فلام والا سبوعيات,الا بداع والاطروحات ,انها ثقافة الامجادموروث الاباء والاجداد,نعتز بانتمائنا اليها,وبالتخاطب بها عبر القنوات وفي بعض المحلات,وباحتضانها لكثير من الجاليات.ولكن طرحها وطنيا كمشروع لغة رسمية للبلاد والخوض في هذا الطرح في ضل وجود عدة اولويات وطنيا, فان ذلك يعتبر بمتابة محا ولة انتحار لهذا الموروث الثقافي.

  • ادريس
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:50

    الامازيغية ليست اولوية في الوقت الراهن و من يريد توضيفهالا يريد الا التفرقة و افراخ الجدال القائم من مضامنه الاساسية ,زد عن تيار امازيغي الفركفوني مدعوم من فرنسا و الدي لا يريد الا مزيد من الاستعمار لا مباشر .

  • zemmouri
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:14

    هدا جيل آخر يا إخوة وليس جيل أجدادنا الدين استغلتم حسن نيتهم وزرعتم أفكاركم العنصرية فيهم…نحن أمازيغ نحب الله ورسوله ونتشبت بكل مقوماتنا الأسلامية لكن هدا لايعني أن يأتي أحد ليفرض علينا رأيه…

  • maroc -libre
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:16

    انا مواطن عادي ريفي بغيت ولادي مايتسماوش ريافة بغيت اتساماو امازيغ . ونت ماكتعرفش لا سوسية لا ريفية لا تشلحيت حنا الأمازيغ ليكيهدرو بوحد من هادو ليعرفين بأنهم لغة واحدة اوبغيناها تكون موحدة اوغادي نضحيو باش مكان باش تكون لغة موحدة رسمية لجميع الأمازيغ من طنجة لكويرة. اوباش نقول لهاد الناس انا ريفي كح غانضحي بالريفية ديالي اونقري الأمازيغية الموحدة لولادي باش بحالكم مستقبلا ماتلقاوش فاش تشدوا. اللعبة ديال سوسي ريفي شلحي باش بغيتو تقتلونا كاملين (سياسة فرق تسود). حنا كولشي امازيغ مغاربة مسلمين الريفي والسوسي والشلحي كلهم ايضحو من أجل لغة علمية امازيغية موحدة تجمعهم . الريفي هو انتماء جغرافي اما امازيغي فهو انتماء هوياتي انا بغيت تسميني امازيغي مغربي.

  • انا ريفي
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:22

    الامازيغية رسمية في بلادها وكول من هو ضد الأمازيغية يطلع بار! انا لا ؤريد ان اكون عربي !
    vive tamazghaa
    انا ريفي احب اخوتي من سورس الى اطلس

  • atlasamazighi
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:18

    je veux repondre a numero 26…..qui vous dit que les rifains sont des amazighs??est ce que les amazighs ont des yeux bleus ??????/

  • Azir
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:42

    آخر فرصة لظمان إستمرار العنصر العربي أو المتعرب بأرض أموركش( المغرب)،فإما دسترة الأمازيغية كلغة رسمية في الدستور أوالرجوع للجبال وحمل السلاح كما حمله أجدادنا من أجل إسترجاع أراضينا من يد المستعمر سنحمله من أجل إسترجاع لغتنا وهويتنا وثقافتنا من القومجيين والمتأسلمين

  • Marocains
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:20

    إدا كتبنا اللهجة الدارجة المتداول بها في الشمال الغربي من المملكة المغربية أيروف الفنيقية التفناح طنجة ونواحيها بالح هل هدا الإختراع سيصبح لغة جبلية مغربية يجب تعليمها لجميع المغاربة؟ هل يمكن دسترتها بإسم الديمقراطية ؟
    إدا كتبنا اللهجة الوجدية أواللهجة المكناسية المغربية بالحروف الصينية
    هل هدا الإختراع اللغوي سيصبح لغة يجب تعليمها لكل المغاربة ؟هل يمكن دسترتها بإسم الديمقراطية ؟
    فكتابة اللهجات الوطنية بحروف غريبة وقديمة لا يعني ان هده اللهجة أصبحت لغة
    اللغة لها أسس وقواعد معترف بها من المختصصين في هدا الميدان
    فكتابة اللهجات الوطنية بحروف التفناح الفنيقية الأ صل لايعني أبدا أن هدا الإ ختراع أصبح لغة .
    من يتكلم هده اللغة ؟ هل هناك اي دولة أتاجر معها بهده اللغة؟هل هناك كتب ومراجع لهده اللغة ؟
    مادا سأستفيد من هده الكتابة التي لا يعرفها أحد بل المدافعين عليها لا يعرفون الكتابة بها ولا يريدون تعليمها ؟
    فالبورجوازية المغربية ترسل أبناإها إلى كندا وأمريكا للتعليم وأنتم تريدون تكليخنا بحروف التفناح الفنيقية تحت إسم اللغة الأمازيغية.
    فمرت بالمغرب جميع الأجناس والحقب و جميع الحضارات .
    من منا عنده دليل يتبت أصوله ؟فقضية الأصل لاتناقش
    أرض عاش فيهآلأشوليون الفنقيون الرومان البزنطيين القرطاجنيين الوندال قبل الإسلام المورسكيون البرتغال الإسبان الفرنسيون بعد الإسلام.
    فقظية الأصل لا تناقش.
    من قال لك ان هده اللهجات هي لهجة السكان الأولون؟
    فهده اللهجات هي نتيجة الخليط التلريخي لقرون متعددة
    فعندما أستمع إلي نشرة اللهجات الأمازيغية في آلتلفزة المغربية فإن أكتر من 70%
    من الكلمات كلمات عربية
    هل كان الأمازيغ القدامى عرب؟إداكانت هده لغتهم الأصلية كما يدعي البعض.
    نحن لغة واحدة توحد المغاربية وهي العربية أما الأمازيغية فهي لهجة وطنية لجميع المغاربة

  • محمود
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:44

    تطرف من طرف المدعين لترسيم الأمازيغية وإحلالها بديلا عن العربية. وهذه اللهجة التي تكتب بخط بدائي ليس لها أي رصيد ثقافي عالم وليست لغة كل المغاربة. لذا وبعيدا عن التطرف نحن المغاربة نقبل بها فقط كتعدد لغوي أما ان تفرض على أبنائنا في المدارس وهي ليست بحال من الأحوال من الرأسمال الرمزي الثمين في شيء فهذا اعتداء على حرية الآخرين وكرامتهم. لكم لهجتكم ولنا لهجتنا أما العربية فهي لغة القرآن.

  • Maghnouji
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:46

    اللغة العربية تمثل الشعب العربي, فلا تمثل الشعب الامازيغي. فاللغة التي تمثل الشعب الامازيغي هيا الامازيغية سواء كانت مخبرية او ناطقة المهم اختارها الامازيغ. نحن الامازيغ نبحث عن الوجود, لذا,فمراة وجودنا هي اللغة الامازيغية. اماالفتنة فانتم العروبيين من يبحث عنها

  • ANAROUZ
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:56

    إلى كل هؤلاء ألذين يقرؤون عليناألآطيفهم كل صباح ومساء، نقول:
    لا مستقبل للتعايش ولوحدة ألمغرب إلا بدسترة لغتنا لغة رسمية ذون لف أو دوران، غير ذالك فتنة على فتنة لن تطفئها مياه ألمحيطات ….

  • ARIF
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:52

    Vraiment c’est la raison, nous sommes en Belgique avec le bilinguisme que des problèmes.
    La France qui est ce grand pays, il a qu’une langue nationale qui est le français, malgré il y a la langue Breton, le marseillais et le Corse etc
    Le Berbère n’a jamais été une langue riche, très pauvre et aride comme notre région le Rif
    A peine 150 mots en berbère et le reste est en arabe.
    On parle rif, mais personne ne m’empêche de parler ce dialecte avant qu’il prend la forme de langue..MAis l’Arabe avec le tamazighte c’est incomparable.
    Une langue vivace, véhiculaire(Arabia)comme les égyptiens appele la voiture(Arabia)
    LA beauté de sa musicalité est extraordinaire, par contre moi quand je parle le rif, c’est agressif et laisse tomber.
    A publier..merci…

  • tamazghaarifino
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:50

    لا اعرف لماذا هته الحساسية المفرطة للامازيغية. اسيدي الامازيغية سوف تدستر ان شاء الله بغيت ولا كرهتي ، رغم اني
    للاسف لا اتكلم الامازيغية الا اني مع دسترة اللغة الامازيغية
    و كفاكم اقصاء لان هذا لا يزيد الطين الا بلة.
    شوفولكم شي شغل ثاني خليو الامازيغية لماليها .

  • مغربية
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:54

    ما على جميع لمغاربة ادراكه انهم في الاصل وفي بادئ الامر كلهم امازيغ تم تعريبهم.المغرب بلد بربري في الاصل والتاريخ يقول بان المغاربة حاولوا تعلم العربية بعد قدوم المشارقة الى المغرب فكان لابد من تعلم لغتهم من اجل لتواصل معهم فتم تعريبنا شيئا فشئا اما الحقيقة فهي اننا كلنا امازيغ من طنجة الى الكويرة

  • amnay
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:58

    لا وحدة ولا سلم ولا سلام ولا امان ولا ديموقراطية مع اقصاء الامازيغية.
    الامعان في اقصاء الامازيغية لا يزيدنا الا تشبثا بها. وعلى النقيظ من دلك اشتعال البغض والكره للطرف الاخر المناوىء.
    تمعنون في احتقارنا فنزداد كرها لكم..
    لا سبيل للسلم غير العدالة والعدالة كاملة..

  • vrais marocain
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:12

    بالواضح كاتب المقال يود أن يقول انه ضد الأمازيغ و الأمازيغية و كفى,وهده عنصرية واضحة وشوفينية صارخة,بهدا يتبين انك أمازيغوفوبي من ضحايا حزب الاٍستغلال

  • abdellah arjdal ifranS
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:14

    ماهذا المستوي الفقير في المعرفة الكاتب لا يعرف الفرق بين التعدد الثقافي و التعدد الهوياتي . هوية المغرب هوية امازيغية فقط اما بالنسبة لتعدد الثقافي يمكن القول ان هناك ثقافة اصليةحقيقية وثقافة ذخيلة اذن هناك تعدد ثقافي وتمازج بين ثقافة الشعب الذي عمره اكترمن7000 سنة و ثقافة الجالية المقيمة هنا منذ عقود الامازيغية يا سيد رسمية منذ فجر التاريخ ولا ننتظر اي كان ان يعلن ترسيمها يا سيد ان كان هَََََمُكَا العربية فلها بلادها الخليج هناك تصرف كما شئت

  • نور الدين
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:30

    الامازيغية لغة رسمية للبلاد
    كرها من كريه او قبيل من قبيل

  • باراكا
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:32

    يبدو الكاتب لاول وهلة موضوعيا لكنه سرعان ما ينكشف ويظهر إقصائه للآخر الذي يريد تقسيم البلاد كما يدعي. ويبدو أن الأستاذ أراد أن يحرم تسييس القضية الثقافية لكن لا حرج عليه أن ينقص من قيمة لغة قاومت لقرون عدة، ولا حرج عليه هو أن يستعمل السياسة لمحاربة قضية مشروعة لأغلبية شعب. إن إنتصار اللغة على الأخرى هو سياسة وليس ثقافة لكن حرام عليكم وحلال علينا. إنه شعار قديم جديد

  • علي
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:34

    لا فرق بين عربي واعجمي ولا احمر واسود الا بالتقوى كلكم من ادم وادم من تراب./صدق الرسول الاكرم صلى الله عليه وسلم.سيد العرب والعجم.

  • رانيا
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:24

    بعد الضحك قليلا
    عجيب امر المستلبون هولاء يريدون الوحدة العربية ويقسمون الامازيغ
    النص من حيث الشكل و الصياغة ماخود من مقال الكاتب المتالق رشيد الحاحي
    غير بدل ان تكون موضوعيا اسقت وراء القومجية المريضة دون ان تعزز اختيارك بادلة مقنعة

    ان ما يسميه المناوؤن لحق دسترة الامازيغية باللغة المختبرية المنمطة ماهو الا محاولة فاشلة الاجها ض اي مشروع لادماج الامازيغية في بيتها
    ان مرحلة التقنين مرت منها جميع اللغات بما فيها اللغة العربية ومنه فهي بدورها مختبرية ومنمطية والدليل علي دلك انها بقيت لغة كتابية لا تستعمل في الحياة اليومية و ما تزال في واقعها مجرد لهجات
    اما مواقف الاحزاب التي وصفتها بانها تحظي بمصداقية لدي الشعب فما قولك في مقاطعة 2007
    هدا هو الضحك علي الدقون
    الامازيغية رسمية رغما عن انفك
    tudert i tmazight

  • amrakchi.
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:36

    لماذا لم يأخد الكاتب المختار بنعبدلاوي مقعده بجانب موسى الشامي ويظهرعن صبيانية أفكاره وعداءه الغير المبرر للأمازيغ؟
    هل الكاتب يريد إبقاء الأمازيغ كديكورات في يد الأعراب؟
    هل تسييس العروبية حلال وتسييس الأمازيغية حرام؟
    هل الأمازيغ عبيد لالعرب عليهم تسوُّلِ شيء من الكرامة والحرية ؟
    هل نحن الشعب الأمازيغي على أرضنا لا جئين أو تحت الإستعمار العربي؟
    إعلم أيها الكاتب العروبي أن تسييس الأمازيغية مهما قُمِع من طرف المخزن العروبي سيطفوا على السطح ويُغرق أعداءه.
    ماهي المقومات الوطنية التي تدعيها؟ قتل الأمازيغية وإبقاء الأمازيغ على نشاطهم الفولكلوري بينما تظلل الناس بأن العربية هل لغة من رضي عليهم الخالق؟
    أقول لك أن لغة أبي لهب لادور لها في بلادالأمازيغ ,فهي حبر على ورق ويتخدها العرب ستارا لنشر قوميتهم العروبية.
    تذكر أن نحن الأمازيغ مواطنين على أرضنا ونحن هم اللغة الأمازيغية.إن كنت تجهلها وتدعي أن ليست في المستوى إسأل المغاربة ماذا رَبِحُوا من لغة أبي لهب وماذا يعرفون عن هذه اللغة الأجنبية الميتة؟
    برنامج “مباشرة معكم” كان ناجحا بكل المقاييس والمواطنون ليسوا سداجا .أن تنتقد البرنامج هدفه التستر على (الشُّوها ) التي ظهر بها موسى الشامي.
    هل أنت سادج أم تظن أن المواطنين سداج إلى درجت إنتظار ما تسميهم مؤرخين ولسانيين وعلماء إجتماع الذي زوروا تاريخ المغرب وساهموا في جريمة تعريب الأمازيغ لِيَمُنُّوا لالشعب الأمازيغي ويعترفوا له بشيء من الكرامة ومن بينها لغة أمه؟
    لماذا تمارسوا النفاق؟ من الذي غلبت عيه الإنفعالات وأستفز الحاظرين رغم فراغ أفكاره ؟ هو من تدافع عنه موسى الشامي .
    بينما مناصرين الكرامة الأمازيغية المتمثلة في ترسيم لغة المغرب الأصلية على أرضها هم كلهم أساتدة ذوي كفاءة عالية وذوي منطق وحق صاف وسليم.
    كفانا من التسكع والتلوِّي والتهرب. الشعب الأمازيغي يريد لغة أمه على أرضه رسمية كحق مشروع وفقا لما يجري في الدول المتقدمة والديموقراطية.الخطورة تأتي وبكل تأكيد من التنكر للغة أغلبية الشعب المغربي الأصلية والمضي قدما في جريمة التعريب والإقبار.هنا ستأتي الفتنة الحقيقية وكفى من الثرثرة الفارغة.

  • رانيا
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:38

    بعد الضحك قليلا
    عجيب امر المستلبون هولاء يريدون الوحدة العربية ويقسمون الامازيغ
    النص من حيث الشكل و الصياغة ماخود من مقال الكاتب المتالق رشيد الحاحي
    غير بدل ان تكون موضوعيا اسقت وراء القومجية المريضة دون ان تعزز اختيارك بادلة مقنعة

    ان ما يسميه المناوؤن لحق دسترة الامازيغية باللغة المختبرية المنمطة ماهو الا محاولة فاشلة الاجها ض اي مشروع لادماج الامازيغية في بيتها
    ان مرحلة التقنين مرت منها جميع اللغات بما فيها اللغة العربية ومنه فهي بدورها مختبرية ومنمطية والدليل علي دلك انها بقيت لغة كتابية لا تستعمل في الحياة اليومية و ما تزال في واقعها مجرد لهجات
    اما مواقف الاحزاب التي وصفتها بانها تحظي بمصداقية لدي الشعب فما قولك في مقاطعة 2007
    هدا هو الضحك علي الدقون
    الامازيغية رسمية رغما عن انفك
    tudert i tmazight

  • souss.
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:40

    تَصَدَّر خطاب صاحب الجلال دسترة الأمازيغية إدراكا لأهميتها بكونها أم القضايا ببلادنا.الشعب الأمازيغي وهو صلب الهوية المغربية ليس فقط بكونه يشكل الأغلبية الساحقة بل يحمل تاريخ وحظارة ألاف السنين التي تضع المغرب في صف الدول ذات حظارة عريقة.إن كانت هذه فرصة ثمينة لقفزة ديموقراطية تاريخية يجب أن تكون كذالك لكل الشعب المغربي وليس فقط لهؤلاء الذين تمكنوا من مناصب القرار وعملوا لستة عقود على إقبار الهوية الأمازيغية عن طريق تعريب المتحرك والثابث.هؤلاء حين يتحدثون عن العرب يتحدثون عن الإنسان القومي العربي بذاته وهويته وكرامته لا كن حين يجبرون لالحديث عن الأمازيغ يحصرونهم في ثقافة وثرات.وكأن الإنسان الأمازيغي ليس إلا مخلفات حظارية بيد العرب.لهذا على الأمازيغ أن يبقوا على يقظة متشبثين بحقوقهم كاملة وواضحة كدسترة اللغة الأمازيغية كلغة رسمية لبلادهم والإعتراف بالهوية الأمازيغية كمكون أساسي لالهوية المغربية وإلغاء كل ما يشير إلى المغرب كبلاد عربية ما يُوهِمُ كالسابق أن الأمازيغ غير موجودين أو أن وجودهم وذاتهم وهويتهم غير مؤثرة ولا ترقى إلى مستوى السيادة والكرامة مثل الذات والهوية العربية.

  • abidawi
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:26

    لاشك أن اللغة الأمازيغية ستتطور بسرعة وتصبح لغة علمية لغناها وسرعة تأقلمها وبالخصوص كونها لغة البلاد الأصل لا تهدف لمسخ شعب وتغيير أصله بل هي لغة الأم.كل المغاربة إما أمازيغ وإما معربين ذوي أصول مازيغية.الأمازيغية لغة مرشحة لتأخد مكان الفرنسية في التعليم العالي بعكس العربية كلغة أجنبية صعبة وكونها فقط لغة دين وشعر.

  • vrais marocain
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:16

    الأمازيغ غرباء في وطنهم بعدما استقبلوا العرب الهاربين من بطش اخوانهم في الشرق واستضفوهم,وقد أصبح الضيوف (العرب )بعد دلك يفتون و يقررون في مصير هوية و لغة الأمازيغ ,انها مفارقة عجيبة!.
    الأولوية الآن لرسمية اللغة الأمازيغية الدي من المفروض أن يكون قبل 50 سنة,وحسب الشرعية التاريخية و العلمية فيجب اعادة النظر في وضعية اللغة العربية في الدستور لأنها مفروضة على الشعب ولا علاقة لها به ,هدا ادا أردنا أن نكون منطقيين ,رغم دلك فالأمازيغ يدافعون عن العربية وليسوا اقصائيين مثل هؤلاء العروبيون الدين أعمتهم العنصرية ضد كل ما هو غير عربي,وينادون دون استحياء باٍماتة الأمازيغية وفرض لغتهم الدخيلة على الأمازيغ.

  • Kalek
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:38

    نريد الديموقراطية اللغوية نريد دسترة وطنية ل دارجة العروبي ودارجةاجبلي ودارجة الموريسكي ودارجة الحساني وأيضا بطبيعة الحال للهجات الأمازيغية.وأمام صعوبةالدسترة الرسمية لأحداها يأتي التراضي على اللغة الأنجليزيةكلغة رسمية للتعليم مرحليا ريثمانقطف ثمار جيل الأنجليزية وترسم دستوريا في جمبع دواليب الدولة.مع نشر اللغة الصينية في ميدان مال وأعمال و تشجيع الشباب على الصضي قدما في تطوير قدراتهم اللغوية في لغات رغم تراجعها بشكل فظيع على المستوى العلمي كالفرنسية والأسبانية….ومن اراد أن يتأكد مما أقوله فليبحث عن عوامل التنمية بالأتحاد الهندي .

  • محمد مرزوق
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:02

    نعم صبرا آل أمازيغ،فموعدكم قريب مع تحقيق حلم طال انتظاره وحق انتهك طال أمده.
    الذي يطالب بحقه ويدافع عنه ليس كالذي يهاجم بكل ما أوتي من وسائل ليقوض كل مجهود بُذِل أو يبذل وإجهاض أي فرصة تنهض بهذا المكون الثقافي/التاريخي حتى يرى النور ويتم برمجته في المناهج التعليمية والتربوية ومن ثم سيتمكن الآخرغير الأمازيغي من استيعابها وتدريسها كباقي لغات شعوب العالم.(من تعلم لغة قوم آمن شرهم) أضعف الإيمان.
    اليوم وأكثر من السابق نلاحظ أن مجموعة من الأساتذة الأفاضل يطلعون علينا بمقالات و دراسات لا تستند إلى أسس ومعطيات علمية أومنطقية وحتى التاريخية.البعض يرى أنه يستحيل مقارنة أو توأمة الأمازيغية والعربية كون هذه الأخيرة هي لغة القرآن ..الخ،آخرون يبررون بالبهتان أن الأمازيغ لاينطقون بلغتهم وكأننا الصم البكم.
    تارة أخرى يقول البعض أن لامجال للحديث على أن الأمازيغية لغة أصلية لشعب أصلي لمنطقة شمال أفريقية بدعوى أنه لا يوجد أصل أصلاً،والنوع الآخر يغامر بكلام خطير -يُفقده المصداقية-ويشبه الأمازيغ باليهود حين نضع المِجهر على<<المحرقة الأمازيغية>>
    والتبجح بكلام شنيع كأمازيغية الحقد والاستفراد والعرق..
    ونرى الأخ بنعبدلاوي ينجرُّ هو أيضا وراء دعاة الغلو الفكري ضد لغة شقيقة -في شقها التاريخي والجغرافي والبشري-للعربية ولا أريد أن أقول العبرية.!!كقوله الأمازيغية لغة مخبرية ويؤسفني في كلامه أن تكون هذه اللغة عبئاً سياسياً يتجادف أطراف المغرب الموحد..ويقول أنه ولادة مبرمجة لكائن خلاسي.. الخ
    فقط أستاذي العزيزما يحوز في نفسيتي أنك أستاذ بدون أخلاقيات فكرية ويغلب على دماغك الهاجس العنصري و أخاف أن تجف كلّ كل كلّ أقلامك من مدادها وحبرها ولن تنفذ التفيناغ من السنة أبنائنا وأحفادنا و.. وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
    أريد من الأستاد المحترم أن يجيبني على ماهية الخلفية التاريخية لكل هذا الإنزعاج والقلق حينما يتعلق الأمر بالأمازيغية التي تشبه حروفها حروف العبرية(كلام أحد الأساتذة الأفاضل من نفس هذه الطينة) التي تدرسونها في المدارس والجامعات المغربية؟؟
    النشر لهيسبريس رجاءاً

  • الحسيمى
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:48

    الكاتب يريد ان يقول ان السياسة محرمة على الامازيغ ,ولا يجب ان يشتغل بالسياسة الا العرب ,
    لانه يعلم ان ترسيم لغة ما دستوريا هو فعل سياسى ويعلم ايظا ان الاهتمام بلغة ما وتقعيدها وتعميمها وتطويريها هو فعل سياسى بامتياز ,فاعتبار اللغة العربية فى ديباجة الدستور المغربى لغة وطنية هو فعل سياسى ,لانه يستحيل النهوض بلغة ما دون وجود ارادة سياسية __(_مدارس و معاهد واكاديميين ومراكز ابحاث)
    يعلم ايظا ان اللغة العربية لايتكلمها ولو 5 بالمائة اى المثقفون فقط وهؤلا ء لايتكلمونها فى محيطهم الاسرى والاجتماعى ,هى منفصلة عن الشعب انها لغة السلطة وتكريس الاستبداد ’لغة الخطب والاوامر من اعلى

  • ras alkhit
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:04

    إثقي ألله ياكاتب ألمحترم.
    ألأمازغية وألعربية إخوتان
    ما ألعيب إدا إعترفتم باللغة
    ألأمازيغية كما إعترفنا باللغة
    ألعربية هذه أربعة عشر قرنا.
    وألله ألعظيم إنني شخصيا أحب أللغة ألعربية وأحب ألقرأن
    ألكريم كلام ألله سبحانه وتعالى.
    لمادا هذا ألخوف من ألأمازيغ؟
    وألأمازيغ لا يخافون من ألعرب ولا
    من أللغة ألعربية رغم كل ألتهميش وألحكرة، سيسامحكم ألله
    إن شاء.
    أنا سمحتكم رغم أنكم أكلتم لى
    رزقي في ألخمسينات وألستينات.
    وأما في ألسبعينات هربت إلى ألخارج خوفا أن تأكلوا عضامي.
    وأخيرا أقول لك مرة أخرى إثقي
    ألله ياكاتب ألمحترم، وأحي من هدا
    ألمنبر ألإعلامي ألهسبريسي ألسيد
    جامع كلحسن ألمشرف على ألبرنامج
    مباشر معكم، ألسيد جامع كلحسن
    أمازيغي ومن أصل منطقة طاطا
    ألأمازغية،
    تنميرت إرغان لجميع ألمغاربة
    من طنجة إلى ألكويرة أنا احبكم
    في ألله ولكن مع ألأسف أنتم تعادونني كامازيغي حر.
    وألسلام عليكم ورحمة ألله تعالى وبركاتة، وألسلام على من إتبع ألهدى.

  • متتبع و مصلح
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:18

    فقد اعتبر بدوره اللغة الامازيغية لغة وطنية واعتقد بانه جاء بجديد كما تعتقد انت والاحزاب التي تدافع عنها

  • امازيغ
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:20

    الكثير يتحدت عن لغة مختبرية امازيغية وهم لايعلمون شيئا عن الامازيغية. كل مافي الامر ان اللغة المختبرية اللتي تتكلمون عنها, ايها الجهال, ليست الا تشلحيت منقحة اللتي يتكلمها معظم الامازيغ بالمغرب. لمناقشة مسألة ما على الانسان ان يكون ملما بها. هل هذا الاستاذ قام بهذا المجهوذ قبل ان يعبر ايما بعبير عن كفائة عالية في الطلامية والاعلم؟ بالطبع لا. كيف بهذا العنصري الجاهل ان يربي الاجيال على المعرفة والبحث ؟ هذا الانسان بعينه خطير على المجتمع ويجب طرده حالا من التعليم.

  • الاعرابية
    الأحد 8 ماي 2011 - 05:00

    من فضلكم كونوا ماشئتم لا يهمنا من انتم, يهمنا اولادنا ووطننا وديننا ,لا نريد تعليم اولادنا شيئ لا فائدة منه ونحن في مناطق عربية لا نحتاج شلحة بتاتا ,ومن بسبب ظروف العمل او التنقل في البلاد في مناطق ناطقة بالشلحة او الريفية فانه سيتعلمها مع الممارسة اليومية ,اما وان تفرض على اولادنا في المدارس فاللهم ان هذا لمنكر ,والى الشلوح لا تعلموا اولادكم العربية ولا تتكلموا بها ولا تكتبوا بها من فضلكم فهي ليس في حاجتكم يتكلمها الملايين في العالم ولا نريد من حفنة تاع البربر التعدي على لغة القران .

  • MAGHREBIYA
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:42

    عذرا للتدخل أنا دخلت المقال خطأ فأنا لا أحب المشاحنات ومع ذلك سأكتب تعليق الديمقراطية تقول إستفتاء جميع المغاربة في نضري يقومو بإستفتاء مثل الفصل 19 فهذا كذلك يقولون أن المغاربة لا يريدونه ما أسهل أن تتكلم باسم الآخرين؟؟ أيها الناس ! إن ربكم واحد ، وإن أباكم واحد ، ألا لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأحمر على أسود ، ولا لأسود على أحمر ، إلا بالتقوى ، ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ، ألا هل بلغت ؟ قالوا : بلى يا رسول الله . قال : فليبلغ الشاهد الغائب ،فهل العنصرية من الإسلام؟ وصراحة أنا لا أعير أهمية للتعليقات لأننا نحن لا نعلم مصدرها ولا القصد من ورائها؟؟؟؟ ومعذرة للإزعاج

  • أبو در العربي
    الأحد 8 ماي 2011 - 04:44

    القول ما قالته الإعرابية. لسنا عنصريين إن نرفض تدريس اللهجات الأمازيغية لأبنائنا، لأسباب لا يستطيع أحد أن يقنعنا بخلافها:
    – اللهجات الأمازيغية لهجات وطنية صحيح، ولكنها مرتبطة بأشقائنا الأمازيغ في المناطق ذات الأغلبية الأمازيغية، ولا يهمنا نحن -العرب- تعلما ولا تعليمها لأبنائنا، ببساطة لأن ثقافتنا الأمازيغية تنفاعل مع المادي منها، فهو من عاداتنا وقيمنا وأفكارنا، أما مدونها فهو مكتوب بالمعربية، وهو جزء لا يجزء من ثقافتنا العربية التي هي ملك للعرب، من عرب الشمال (العروبيين) وعرب اليمن المسمون اليوم بالأمازيغ.
    – يجمع علماء اللغة أن اللغات العالمية سيقل عددها، وتوقعوا الريادة والاستمرار للغات الحية الأبع المحددة حسب الباحثين والخبراء في اللغة الإنجليزية والعربية والإسبانية والصينية. ولهذا فإن الحديث عن البحث عن لغة جديدة لا يتكلمها إلا بضعة ملايين في مفرقين فيها تفرقهم في جغرافيا المغرب وبعض دول شمال إفريقيا هو الرجعية والتخلف بعينه.
    -فرض اللهجات الأمازيغية ودسترتها، توقع الأمازيغيون الأحرار والأكاديميون (الأوراغي) أن تكون نتائجه عكسية، مادام هذا هو مطلب بعض الأمازيغ الحركيين المشبوهين المتآمرين على وحدة الممغاربة.
    – في ظل الحركة الثورية العربية، التي امتدت للمغرب، يجعل من مطالب الأمازيغيين أو المتأمزيغيين، مطالب سياسية، لنيل كعكة من السلطة المنهارة.
    فكفوا عن هذه التراهات، والمغرب عربي بأمازيغييه وعربه، مادام الكل من أصول عربية. ودعوها فإنها منتنة، وهو من يحترق بنارها، هم الانفصاليون العبثيون الظلاميون الذين يريدون العودة بالمغرب إلى ماضيه الحجري، ولا نعلم حضارة أبدعت ببلاد المغرب كما أبدع الرومان، والوندال، والأرض لله يورثها لمن شاء من عباده، وكلكم من آدم وآدم من تراب.

  • amazigh
    الأحد 8 ماي 2011 - 06:22

    أنا بدأت أتعاطف مع كل الشعوب في العالم بما فيها الشعب الإسرائيلي عندما بدأ جهلة التاريخ الدين يريدون محو اللغة الأمازيغية من الوجود فهو يتوهن و أن الشعب الأمازيغي لن ولن يفرط في لغته الأمازيغية و حرف التيفناغ الذي أبهر الأمم ولماذا يكتب العروبيون بالحرف الأرامي لمذا لم يكن لكم حرف عربي كما يقول المثل العقل الفارغ لايمكنه أن يبدع

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 5

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 2

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 6

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59 6

الطفولة تتنزه رغم الوباء