الأمطار تُحسّن مؤشرات سير الموسم الفلاحي

الأمطار تُحسّن مؤشرات سير الموسم الفلاحي
الخميس 3 فبراير 2011 - 10:38

تميز الموسم الفلاحي 2010 – 2011 بتساقطات مطرية ملائمة وشاملة لجميع المناطق الفلاحية، مع فوائض، بالمقارنة مع الحالة العادية، تتراوح بين 6 و73 بالمائة، باستثناء بعض المناطق الواقعة بالجهة الشرقية وجنوب المملكة التي ستستفيد من برنامج تنفذه الحكومة لمكافحة آثار الجفاف.


وذكر بلاغ لوزارة الفلاحة والصيد البحري،أمس الأربعاء، أن هذه التساقطات تميزت أيضا بتوزيع زمني جيد طوال الموسم الفلاحي.


وبذلك، فإن المعدل الوطني للتساقطات بلغ إلى غاية 30 يناير المنصرم 297 ملم، بنسبة ارتفاع قدرها 38 في المائة مقارنة بالحالة العادية (215 ملم).


احتياطات السدود للاستعمال الفلاحي بلغت إلى غاية 31 يناير 2011، 8ر9 مليار متر مكعب


وبخصوص وضعية السدود للاستعمال الفلاحي، سجلت الاحتياطات إلى غاية 31 يناير 2011، 8ر9 مليار متر مكعب مقابل 12 مليار متر مكعب خلال نفس التاريخ من الموسم السابق.


وبلغ معدل الحقينة الإجمالية لهذه السدود حوالي 86 في المائة مقابل 88 في المائة مقارنة مع الموسم السابق (عدا سد الوحدة الذي يعرف انخفاضا منتظما).


ومكنت هذه الظروف المناخية من إتمام المرحلتين الأوليتين من الموسم الفلاحي، ويتعلق الأمر بمرحلة إقامة الزراعات (شتنبر- دجنبر)، والمرحلة الحالية (مرحلة نمو الزراعات) في ظروف مريحة على مستوى معظم المناطق الفلاحية.


وتميز استعمال المدخلات الزراعية في مرحلة إقامة الزراعات بالتزود العادي والمنتظم بالبذور والأسمدة من خلال تعبئة 06ر1 مليون قنطار من بذور الحبوب التي استفادت من دعم الدولة (من 150 إلى 170 درهم/القنطار).


وبالإضافة إلى ذلك، بلغت كمية الأسمدة التي تم بيعها من قبل الشركات التجارية الرئيسية 470 ألف طن مقابل حوالي 450 ألف في 2010، أي بتطور بلغت نسبته 4ر4 في المائة.


المساحة المزروعة بحبوب الخريف بلغت نحو 93ر4 مليون هكتار


من جهة أخرى، وحسب بحث جرى عقب الموسم الفلاحي 2010- 2011، فقد بلغت المساحة المزروعة بحبوب الخريف نحو 93ر4 مليون هكتار (قمح وذرة)، أي بزيادة ب 3 في المائة مقارنة مع موسم 2009- 2010.


وعرفت المساحة المزروعة بالقمح الطري زيادة بنسبة 8 في المائة، فيما زادت المساحة المزروعة بالقمح الصلب بنسبة 2 بالمائة، أما المساحة المزروعة بالذرة فقد تراجعت بنسبة 3 في المائة بسبب التساقطات المبكرة لهذا الموسم.


وفي ما يتعلق بالمناطق، فإن جهة تازة الحسيمة تاونات عرفت ارتفاعا في المساحات المزروعة بالنسبة للأنواع الثلاثة، فيما عرفت المناطق الأخرى انخفاضات همت الذرة لفائدة القمح.


من جهة أخرى، تشير التقديرات الأولية للوزارة إلى زراعة 280 ألف هكتار بالبقوليات الغذائية، أي بزيادة نسبتها 14 في المائة مقارنة مع الموسم المنفرط.


وتجدر الإشارة إلى أن الموسم 2010- 2011 يتميز بوضعية نباتية جيدة للمزروعات، وتعد الوضعية النباتية للحبوب في حالة “قطف كاملة” بالنسبة للبذر المبكر، وفي حالة “مرتفعة” بالنسبة لبذر الموسم، وتعد الوضعية النباتية للمزروعات جيدة في مجموع المناطق الفلاحية.


وتعد التساقطات المسجلة في المرحلة الحالية (مرحلة نمو الزراعات) مفيدة جدا بالنسبة لنمو الزراعات المحلية وكذا بالنسبة لإنجاز عمليات العناية (معالجة الأعشاب السيئة وإضافة الأسمدة الآزوتية)، كما أن لهذه التساقطات نتائج إيجابية بالنسبة لمجموع القطاع الفلاحي (إقامة جيدة لمزروعات الفاكهة مع العلم أن برنامج توزيع نباتات زراعة الفاكهة المدعمة إلى حدود 80 في المائة هم 5ر3 مليون نبتة، منها 86 في المائة من أشجار الزيتون).


كما عرف الموسم زراعة جيدة للنباتات الطبيعية في المراعي والأراضي البورية مكنت من توفير غذاء كاف للماشية، وتحسن احتياطيات مياه السدود للاستعمال الفلاحي، والتي بلغ معدل الامتلاء الحالي بها 74 في المائة مقابل 91 في المائة خلال نفس التاريخ من الموسم المنصرم.


وضعية إيجابية للاستجابة للحاجيات من الماء في ما تبقى من الموسم


وتمكن هذه الوضعية من الاستجابة للحاجيات من الماء في ما تبقى من الموسم الجاري و تأمين احتياطي من مياه السقي بالنسبة للمواسم الفلاحية المقبلة.


كما تم تسجيل تحسن على مستوى الفرشاة المائية تمكن من زيادة وفرة مياه السقي واقتصاد مهم في مجال كلفة عملية ضخ.

‫تعليقات الزوار

14
  • مجد الدين
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:40

    ما تنساوش شكر الله
    و الزكاة

  • Ibn Battota
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:44

    الحمد لله.

  • الشتا مزيانة
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:48

    الحمد لله المغرب بلدنا الغالي بلد الخيرات الله يزيد في خيرات المغرب وينصر ملكنا الغالي في تنمية مغربنا الجميل . عاش الملك

  • Tazi
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:58

    على الرغم من ذلك يبقى غلاء الاسعار دائما هو سيد الموقف في هذه البلاد لان الازمة تنخر العظام والمسهولين عفوا المسؤولين منشغلون بملئ بطونهم ومؤخراتهم العفوووووو

  • hassane
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:42

    شكرا للحكومة على امطار الخير. وإذا كان ممكنا نريد قليلا من الثلج، خاصة في المناطق الساحلية لأن أطفالنا لم يسبق أن رأوه مباشرة. عافاك ما تنساش أسي عباس

  • عثمان تطوان
    الخميس 3 فبراير 2011 - 11:06

    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك
    حمدا كثيرا لله الرحيم الكريم ملئ السموات و ملئ الأرض و ملئ ما بينهما و ملئ ما شئت يا أرحم الراحمين
    اللهم لك الحمد حتى ترضا و لك الحمد إذا رضيت و لك الحمد بعد الرضى

  • moha
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:54

    c’est vrai quand elle y’a une saison de pluie, on a une bonne récolte, le peuple se sent bien car il est proche de cette récolte, mais les gouvernements sur place ils utilisent ces saisons comme des calments des comprimées pour une depression des problémes de peuple, et le pire, ces gouvrnements s’ils avaient les moyens ils auraient même imposé des impots sur ces récolte que ALLAH nous a donné;
    il faut qu’on oublie cette politique qui dit s’il plu tout va bien s’il plu pas tout va mal,
    le Maroc il a beaucoup de richesses qu’on devait partager .
    sauf avec les poissons des côte marocaines on peut nourrire toute la population,sans oublier les richesses naturelles et humaines,
    donc arrêtons de prendre les gens pour des cons;
    maintenant il faut jouer claire et mettre les cartes sur tables

  • Maromed
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:56

    الحمد لله.
    (وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ *فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ) (الذريات:22-23)
    الحمد لله.

  • بنادم
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:52

    المملكة الشريفة عند الازمة العالمية يعرف المغرب تساقطات مهمة الحمد لله على عطاء الله ورحم الله الحسن الثاني الدي راهن على الفلاحة والسدود وليس مثل من يعيشون ازمة السكر والزيت عاش المغرب عاش محمد السادس

  • hassan
    الخميس 3 فبراير 2011 - 11:00

    الحمد لله على كل حال. الله يعطينا والسماسرة والمضاربين يسرقون قوت الشعب الخضرة غلاة بلاقياس واللحم والدسير اصبحوا كماليات. يجب على المسؤولين على هذه البلاد التدخل لانقاذ قوت المواطنين والا سوف ينتفض الشعب على الجميع حينها ياتي على الاخضر واليابس.

  • brahim de dades
    الخميس 3 فبراير 2011 - 11:04

    meme s il pleut toute l anneé les prix resteront tjrs les meme …pensez un peu aux gens qui n ont rien qui ne sont que des marocains par leurs cartes d identiteé …baissez un peu les prix ils ne sont poas raisonable de tout ..de toute façon meme s il pleut l or les prix vont rester les meme que dieu nous protege

  • سلام
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:50

    الحمدلله خير من الله والحمد لله اللهم ادم نعمك على عبادكواجعلنا من الشاكرين

  • younes
    الخميس 3 فبراير 2011 - 10:46

    الناس غير كايشكيو
    صراحة كاينين شي وحدين واخا يكون لي يكون يقولك لا هادشي ماكافيش
    هز يدك للسماء أصاحبي وحمد الله تعالى وقل الحمد لله رب العالمين يــــــــــــــارب
    راه كاينين لي مالقاوش الماء للشرب…
    الفلاحة يقولون بأن الأمطار تهاطلة بانتظام حيث أنها تمطر 3او4 ايام ثم تخرج شمس خفيفة لمدة أسبوع ثم تتهاطل الأمطار بضعة أيام وتخرج الشمس وهكذا
    المهم راها غادية ملييييييييح

  • Hassan
    الخميس 3 فبراير 2011 - 11:02

    Merci infiniment Ha
    ssane.Vous m’avez fait rire.(شكرا للحكومة على امطار الخير. وإذا كان ممكنا نريد قليلا من الثلج،) …Chokran wa hamdan liLLahi wahdah.

صوت وصورة
أسرة دون معيل
الجمعة 26 فبراير 2021 - 12:50

أسرة دون معيل

صوت وصورة
رواج تجارة التمور بكلميم
الجمعة 26 فبراير 2021 - 11:36 3

رواج تجارة التمور بكلميم

صوت وصورة
طريق مهملة بالدار البيضاء
الجمعة 26 فبراير 2021 - 10:36 1

طريق مهملة بالدار البيضاء

صوت وصورة
دار الورد العطري
الخميس 25 فبراير 2021 - 18:39 2

دار الورد العطري

صوت وصورة
غضب مهنيي النقل السياحي
الخميس 25 فبراير 2021 - 17:39 3

غضب مهنيي النقل السياحي

صوت وصورة
حريق يرعب ساكنة بفاس
الخميس 25 فبراير 2021 - 16:29 8

حريق يرعب ساكنة بفاس