الإبقاء على إجراءات "الحجر الجزئي" يفاقم محنة البسطاء بالدار البيضاء

الإبقاء على إجراءات "الحجر الجزئي" يفاقم محنة البسطاء بالدار البيضاء
صورة: هسبريس
الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:00

أثار القرار الحكومي تمديد إجراءات “الحجر الجزئي” غضب الشرائح المجتمعية التي تشتغل في القطاع غير المهيكل بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، بالنظر إلى الأضرار الاقتصادية التي طالتها منذ بداية جائحة “كورونا” في ظل غياب بدائل ناجحة.

وقررت الحكومة تمديد فترة العمل بالتدابير التي تم إقرارها يوم الأربعاء 23 دجنبر 2020 لمدة أسبوع إضافي، وذلك ابتداء من اليوم الأربعاء على الساعة التاسعة ليلا، مع الإبقاء على الإجراءات الاحترازية، وذلك على خلفية ظهور سلالات جديدة فيروس كورونا المستجد في بعض الدول المجاورة.

وتعالت مجموعة من الأصوات المجتمعية المنادية بإشراك الهيئات المدنية في إعداد القرارات الحكومية، اعتبارا للوضعية الاقتصادية “المتردية” التي تعيشها كثير من العائلات بالدار البيضاء التي تحتضن كثافة سكانية مرتفعة بالمقارنة مع المدن الأخرى.

وتشتغل نسبة كبيرة من المواطنين في القطاع غير المهيكل، وهو ما كبدها خسائر فادحة منذ حلول جائحة “كورونا” بالبلاد، بعدما اضطرت الحكومة إلى اعتماد الحجر الصحي الكلي لمحاصرتها، قبل أن يتم اللجوء إلى الحجر الصحي الجزئي تبعا للوضعية الوبائية.

وفي هذا الصدد، قال المهدي ليمينة، فاعل مدني متتبع للشأن المحلي في مدينة الدار البيضاء، إن “كثيرا من الفئات الاجتماعية تضررت من الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة، خاصة تلك التي تشتغل في القطاع غير المهيكل، ضمنها النساء العاملات في الحمامات التقليدية”.

وأضاف ليمينة، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “النساء العاملات في الحمامات التقليدية يواجهن مصاعب كثيرة نظرا إلى قرار الإغلاق الممتد طيلة العام الماضي، في ظل عدم توفرهن على أي تغطية صحية، وعدم استفادتهن من دعم اجتماعي يضمن لهن العيش الكريم”.

وأوضح الفاعل المحلي أن “المؤسسات المنتخبة لم تقدم مقترحات بديلة لدعم الفئات المتضررة من جائحة كورونا، خاصة أن الدعم الحكومي لم يشمل كل شرائح المجتمع”، موضحا أن “مالكي القاعات الرياضية بالمدينة وجدوا أنفسهم في وضعية مزرية بسبب الديون المتراكمة عليهم”.

وشدد المتحدث على أن “قرار تمديد الإجراءات المتخذة لا يستحضر المقاربة التشاركية مع المواطنين”، محذرا من “حدوث انتفاضة اجتماعية مستقبلا في حال ما استمرت الوضعية على هذه الشاكلة، ما يتطلب إشراك الهيئات المعنية في إعداد الإجراءات الحكومية التي تهم أزمة كورونا”.

الحجر الصحي الدار البيضاء حالة الطوارئ الصحية فيروس كورونا

‫تعليقات الزوار

32
  • محمد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:09

    الناس اللي كياخدوا هاد القرارات لا يعيشون وضعية صعبة والذي لا يعيش هذه الوضعية الصعبة لا يحس اطلاقا بمن يعانيها مثل الم الأسنان لا يحس به الا الموجوع به و الباقي حكايات

  • طلب معاشو
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:09

    قطع الاعناق ولا قطع الارزاق انسان عد مكفى معى الوقت خرجو على الناس بزاااف كورونا دازت في المغاربة كملين وعادي مرض مكيستهلش هدشي حيتاش لمريض بزااف هو خاصو يحضي نفسه ليموت ماشي انسان تيترزق الله خرجتو عليه سد حل سد…. كاين لخدام على عائلة فيها 7 ناس حتى طبقة المتوسطة هي لكلات دق بزااااف اما مزلوط مولاف مسكين

  • visiteur
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:09

    حكومة عايشة من خيرات البلاد لا يهمها لا اقتصاد و لا شعب. الله يجعل البركة في الفوسفاط و المناجم و …

  • الانتفاضات
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:11

    كل العالم عرف انتفاضات مجتمعية بما فيها فرنسا و أمريكا إلا المزرعة التعيسة التي كلما زاد فيها ضغط المخزن على الناس إلا و تعالت أصوات العياشة و الطبالة من القاع أن عاش المخزن و عاش الصهاينة و الموت للجزائر***

  • محمد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:13

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا لم تغلق المقاهي رغم كثافة الزبائن و مجتمعين على طابلة وحدة و الحمامات و النوادي الرياضية مغلقة و المحلات الماكلة عيب يسدو و كنتمنى يجيب ش غضب من عند الله اللي يسد العالم كلو و ش كارثة اللي تزحف كلشي لان الحكومة ما راعاتش ناس دراوش ش ساد و ش حال يارب يارب زلزل العالم لكي يرو قوتك

  • Mouatene
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:14

    محذرا من “حدوث انتفاضة اجتماعية مستقبلا .

  • Reda
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:15

    نتفهم صعوبة …الوباء لكن الحياة لا يمكنها التوقف….و المصاريف و المتطلبات لا تتوقف…
    كيف لي للمسؤول حكومي يتقاضى 70.000 درهم يوقف عمل فئة تبحث عن ربح 100 درهما في اليوم…
    عيقتو …على الدراوش…
    خلاصة القول….ما كاين والو…فهاد البلاد السعيدة….غار لي يقولبك و يضحك عليك….اللفت

  • متضرر
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:16

    الكل متضرر أرباب الحمامات وعمال الحمامات وغالبية المواطنين الذين لا يملكون حمامات منزلية خصوصا في هذا الفصل الذي يشهد انخفاضا في درجة الحرارة وصبر الناس قد نفذ. ..

  • ولد العم
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:25

    والفنا الميزيرية غير ايزيدوا شي عام اخور.والله ماضايعين غير اللي لاباس اعليهم اما المازاليط عايشين كيف ديما .

  • عابر
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:27

    المؤسسات عجبها تخدم هكا حيث هما لي مستافدين بنادم مرتاح كيتخلص. تجي تلقى عامل تيعطيك موعد حتا فيه 6 أشهر ولحماق هذا أخد رخصة سياقه لي كانت فنهار دبا 6 أشهر أو وخا تكون باغي تسوق طائرة

  • كاعي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:29

    طيابات الحمام لا يمكن اخدهم كمثال حيث ان مدخولهم اليومي يفوق 500 درهم بشهادتهم… و مدخولهم الشهري هو 4 اضعاف مدخولي كموظف… القطاع الغير مهيكل فيه بزاف الخدمات لي فيهم الفلوس و بنادم لي خدام فيه ما ماكايديرش حساب دواير الزمان… و من الفوق ما كايخلصو ضرائب لا والو داك المدخول عندهم صافي ماشي بحالنا لمقهورين ديال بصح.. لتضررو هم الناس للظروف ديالهم هشة سواء كانو بالقطاع الغير مهيكل ولا موظفين بسطاء.

  • ali
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:31

    لكا الله يا فقير والله نحنو مستخدون في الحمامات مابقا عندنا والو وتجمعت لنا ديون كثيرة لا تعويض تاواحد ماشاف فينا

  • Adam b
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:34

    كورونا لن تغرب عنا حتى ولو بالتلقيح والعالم كله يعرف دالك ولهدا من يتخد متل هده القرارات أن يتخدها كما ولو طبقها على نفسه لأنه لا يعقل أن تمنع أرزاق العباد وامتالك ينعمون في نعيم ورخاء مطلق

  • سعد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:45

    حكومة منافقة يقولون لك حريصون على صحة المواطن وعندما تأخد زوجتك للولادة يتركونها مرمية على الارض وهي تصرخ من الالم، قد يظنون بانهم سوف يفلتون من الحساب لكن عند الله سوف يحاسبون على الصغيرة قبل الكبيرة

  • ادم
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:47

    المشكل الذي تخفيه السلطات و السبب في تمديد الحجر هو ان للقاح الصيني لم تتجاوز نسبة فعاليته 50% و هناك توجه عام في كل الدول التي وقعت عقود استيراده للبحث عن لقاحات اخرى و بالتالي لن تبدأ حملة التلقيح في المغرب الا بعد اسابييع او اشهر

  • deterte
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:48

    ليعلم الجميع أن أخطر ما في هذا المرض ليس سرعة انتشاره وقلة فتكه فنحن في المغرب نتحدث عن 450000الف مصاب أي ما يقارب نصف مليون شخص توفي منهم في المستشفيات 8000مصاب واقول في المستشفى ولا نعرف العدد المتوفى في بيته لأن العديد لم يجد سريرا أو حاول التداوي في بيته قلت الخطورة المسكوت عنها ولا يعرفها احد وحتى الأطباء هو أن أي مصاب تعالج وشغي من الإصابة كلهم واسألوا لتتاكدون كلهم يتحدثون عن إصابة أكثر من 20\100من الرئة أي أن الأغلبية تعيش الآن بنصف أو ثلث طاقته الرئوية ولا أحد يعرف طبيا هل سيسترجع الجزء التي اتلفه المرض ام تصلب إلى الأبد ماذا يعني هذا أن كل المصابين خرجوا باعاقة دائمة في قدرتهم الصحية وانا اعرف أربعة أشخاص كلهم تشافوا لكن كلهم أعمارهم اقل من أربعين سنة وكلهم لا يستطيعون الصعود إلى الطابق التاني في العمارة وأصبحوا مضطرين التوقف في الطابق الأول للاستراحة ولا يستطيعون الجري نهائيا أو المشي أكثر من نصف كلم دون التوقف واي نزلة برد بسيطة تصبح عندهم كارثة وتخنقهم فالاعراض و الآثار ستبقى معهم طول العمر

  • عابر
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:55

    من يعتقد ان هذه الاجراءات سببها كرونا فهو واهم او ساذج. كما من يعتقد ان كرونا ستذهب يوما وستعود الحياة الى طبيعتها في المستقبل فهو احق او يتحامق. ليس بسبب المرض الذي مهما طال الزمن سيندثر، كما انقرضت امراض اشد فتكا واكثر شراكة. ولكن من ذاق حلاوة قمع العباد وقطع الارزاق، وان يسوق الناس كما تساق البهاءم اعزكم الله، وان يدخل الناس منازلهم متى شاء وان يخرجهم متى شاء، ومن وجد فرصة ذهبية في قمع الحريات وخنق الاصوات…. وهو مع كل ذلك ينعم بنعيم البلاد وخيراتها، بل ويزيد ثراء ورخاء، اقول، لا يتصور ان يتخلى عن كل هذا ويعيد الحياة إلى ما كانت عليه، ويستحيل ان يتخلى يوما عن بقرة كورونا التي تبيض ذهبا. وان اختفت كورونا هاته، سيخرج بك بكوروناااااات ا خريات.

  • anouar
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:55

    الوضعية تزداد سوءا….. الورقة الاستثناىية اثقلت كاهل المواطن في الطرقات…… وراه المعنى باين

  • مواطن
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:04

    تقهرنا ، تعقدنا ، مرضتونا ، لا خدمة لا بيع وشرا وصلنا الحضيض … حراااام هدشي حرااااااااااااااام

  • deterte
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:38

    كل من يعتقد أن الدولة باتخادها الإجراءات الحجر الغاية منه هو ضبط المواطن وقمعه واسكات الأفواه واعرف أن هذا الوثر هو يطرب الكثيرين ويصفقون له ويعتبرونه الحقيقة لأنهم يريدون سماعه ويخدم مصالحهم الذاتية والخاصة الخبزية وان واضعي هذه القيود من حكام لا يمكنهم الاستفاءة من خيرات البلاد بدون وضع تلك القيود فهم يستفيدون دائما وضعت القيود أو لا مت أو لم تمت اصبت ام لم تصب مع العلم أن الدول الديكتاتورية والمتخلفة أن لم تكن جميعها لم تطبق حالات الحجر والدول الديموقراطية والراىئدة في حرية الرائ والإعلام والغنية والتي تطبق المحاسبة للمسؤولين وأعني كل الدول الأوروبية هي أول من طبق إجراءات الحجر الصارم واقفلت الحدود والاوقفت الحركة الاقتصادية وما زلنا نسمع أنها مستمرة مثل حكام انجلترا وفرنسا وإيطاليا وسويسرا وبلجيكا وهولندا وسويسرا وغيرها في أوروبا هم حكام حرامية شفارة وهل الجزائر ومصر والسعودية ودول الخليج وكل دول أفريقيا الذين لم يطبقون الحجر هم الديمقراطيين ونزهاء اتقوا الله أن كنتم فعلا مؤمنين في هذا الشعب الذي يؤيد ترهاتكم ولا يعرف أنكم تعزفون على الوثر الذي يضحكك والحقيقة أنكم تضحكوا عليهم

  • aziz
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:39

    السبب الرئسي في التمديد أن المخزن يريد تخفويف الشعب ليس إلا ولكن الشعب المغربي فيه أناس عقلاء المخزن يضن أن المواطنين جبناء يجب محاسبة المفسدين و تسوية الأوظاع هذا ما ينتظر من المحكومة القيام به أين الدكاكين السياسية مع ما يقع في البلادالسعيدة.

  • key West
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:42

    Corona n,ira nul part laissez les gens travailler au bien donnez leurs de quoi Manger.

  • جعفر
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 16:57

    الوزير ساكن في فيلا مغديش يحس بالميزيرية لعيشها الفقير لعانا بزاف من هاد كورونا فين التعويضات منين غيعيش هاد الفقير ليه الله

  • اليزيدي
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 17:10

    غريب أمر بعض المواطنين،لاهم التزموا بالاجراءات الاحترازية بشأن الوقاية من “كورونا” ،ولاهم تقبلوا منهجية الدولة في هذا الباب،وجهوا الانتقاد لانفسنا،هل كان الجميع ملتزما _حتى ابان الزامية الحجر الصحي_،لقد كنا نلاحظ الفوضى والاكتضاض ،والسباق على البضائع،وعدم الالتزام_حتى بالاجراءات الاحترازية العادية(ارتداء الكمامة،التباعد الاجتماعي،النظافة…)_،”كل يلغي بلغاه”،”أنا وبعدي الطوفان”،كما تناسلت الاشاعات(ابتلاء من الله،مؤامرة غربية،”كورونا كذبة السنة”…)،وساهمت في اشعاعها بعض قنوات الصرف الصحي ،وبعض منصات التواصل الاجتماعي،رغم جهود بعض الاعلام والاشخاص،بشأن التحسيس بمخاطر “الڤيروس” ،(برنامج المرحوم الغماري)،ولاحياة لمن تنادي،لذلك علينا بالصبر،وترك الامور لذوي الاختصاص،الله يهدي الجميع،ويقينا تعالى جميعا من هذا الوباء،وان الفرج لقربب.

  • m.elouafri
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:10

    انا اريد ان افهم شيئا واحدا هل سلالة الجديدة من الفيروس طاغي تشتغل من وراء ثامنة وتاسعة ليلا …والله لم افهم شيئا حكومة كل همها فرض الاوامر وعدم مراعاة حق المسكين الدي يستنجد قوته من المساء …الله ايكون في عون الشعب

  • مولاي سعيد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 18:24

    هذا الشعب غير مفهوم أبدا يصرون لرفع الحجر الجزئي وهو لا يضر كثيرا ويريدون العودة للحياة العادية رغم الخطر الذي يداهمنا مقابل بعض الدريهمات يغامرون بصحتهوم ومن معهم، ثم بعد ذلك يذهبون للمستشفى فيشتكون ويبكون ويصرخون ويقولون لم نجد لا طبيب ولا ممرض ولاتحاليل ولا رعاية نعم للحجر الجزئي أو أكثر لانه هو الدواء المتاح حاليا، أما قلة المال ليست مشكل بالمرة.

  • Sami koualla
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 19:19

    عجبا لحكومة ذمرت شعبا كاملا نهبت كل أمواله واليوم تفرض عليه الحجر والاحتراز والتباعد من اجل مصلحته الصحية ولكن في الحقيقة هو ميت في هذا الوطن بدون كورونا فالمواطن المغربي الذي يهان من لقمة العيش ويحرم من حق السكن فاعلم انه يعيش في وطن. العار

  • مواطن2
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 20:52

    تاملت الصورة ورجعت الى ماض غير بعيد لما قررت مديرية الامن الوطني منح تعويضات لرجال الامن – وكان من بين المنتقدين لهذا الاجراء فئة محسوبة على الطبقة المثقفة. للاسف الشديد. تعويضات متواضعة جدا مكافأة لهم على تضحيتهم الجسيمة طيلة السنة صيفا وشتاء. اقول لهؤلاء المنتقدين لاحظوا الصورة جيدا.انها لرجال الامن وهم يجوبون الشوارع ليلا ونهارا صيفا وشتاء. تصوروا انني اقرأ المحرار عدة مرات في اليوم وهو لا يتعدى 11 درجة داخل البيت …فكيف يكون حال هؤلاء وهم تحت رحمة السماء. رجال الامن وحدهم وربما مع ” المخازنية ” يسهرون على سلامة وامن المواطنين وهم في منازلهم امام شاشة التلفاز او الحاسوب….من خلال هذا التعليق نبهت فقط المنتقدين الذين يتسرعون في حكمهم على فئة تسهر على امن وسىلامة الجميع
    رغم قساوة الطقس.وللاشارة فقط انا مواطن عادي ليست لي اية علاقة بهذا الجهاز…فقط من باب التذكير والانصاف.

  • متقاعد
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 21:37

    الفقراء والحمد لله رغم احتياجاتهم فهم لا يتخلوا عن اخوانهم ولو باكل معا ما قسم الله ولو بالخبز والشاي .. المهم الفقير متظامن مع اخيه المواطن الفقير خاصة في هاته ااوظعية العصيبة على الكل … اما الآخرون فما ياكل كلب حراسة فيلتهم وقت الفطور قد يساوي معيشة مواطن فقير لمدة 3ايام .. فما بالك ما ياكل صاحب الكلب!!!! ؟؟؟؟ عند ربكم تختصمون!!!!

  • خالد
    الخميس 14 يناير 2021 - 00:31

    هذه الاجراءات غير مسؤولة نحن نعاني في صمت الله اصاوب الحال

  • محمد سعيد KSA
    الخميس 14 يناير 2021 - 09:17

    السلام عليكم

    يعجبني هندام رجال الأمن في الصورة.

    ولكن هل فعلا يحتاج شارع واحد لكل هؤلاء العناصر الأمنية لظبط عملية الحجر الصحي !!!
    حقيقة لا أحب المقارنات بين البلدان فلكل بلد وشعب ظروفه وثقافته، ولكن حقا على الشعوب
    أن تتعاون مع القرارات الحكومية التي تلم بتفاصيل ومعطيات للمصلحة العامه لا تتوفر لعامة الناس.

  • docteur
    الخميس 14 يناير 2021 - 15:39

    on est pour le confinement au maroc surtout à casa, il faut pas sortir de la masison sauf exception, on est dans une situation difficile, lah yzajikom bikhir , confinement puis confinement

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41

آراء مغاربة في لقاح كورونا