"الإسلامي للتنمية" يقرض المغرب 1.8 مليار درهم

"الإسلامي للتنمية" يقرض المغرب 1.8 مليار درهم
الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:16

منح البنك الاسلامي للتنمية، اليوم الأربعاء، المغرب قرضا بحوالي 1,8 مليار درهم لإنجاز مشروعين الأول يهم تزويد منطقتي أكادير واشتوكة آيت باها بالماء الصالح للشرب، والثاني يروم تطوير قطاع زراعة الزيتون لفائدة صغار الفلاحين.

وشكل هذا القرض موضوع اتفاقيات تمويل وقعها وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد ورئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية أحمد محمد علي.

وقال بوسعيد متحدثا ، خلال حفل التوقيع على هذه الاتفاقيات ، إن المشروع الأول الذي ستستفيد منه، ساكنة تقدر ب1,5 مليون نسمة، يروم تقوية أشغال إمداد الماء الصالح للشرب من محطة تحلية المياه “كاب غير” ومحطة معالجة المياه “تامري” إلى منطقة أكادير.

كما يهم هذا المشروع، يضيف الوزير، إنجاز أنظمة التزود بالماء الصالح للشرب لفائدة جماعات قروية على مستوى إقليم اشتوكة آيت باها.

وأشار بوسعيد إلى أن المشروع الثاني، الذي يندرج في إطار مخطط المغرب الأخضر، فيهم رفع مداخيل صغار الفلاحين والمساهمة في تحسين إنتاجيتهم وظروف عيشهم.

وفي هذا السياق، أعرب الوزير عن شكره لرئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، على العناية الخاصة التي يوليها البنك لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة، من خلال تمويل مشاريعها الإنمائية.

وحسب الوزير فإن مذكرة التفاهم التي تم التوقيع عليها بشأن الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة البنك، ستعطي دفعة قوية لعلاقات المملكة مع هذه المؤسسة المالية في مجالات البنيات التحتية وخصوصا الطرق والماء الشروب والطاقة والفلاحة.

ومن جهته، أشاد أحمد محمد علي بالعلاقات الممتازة القائمة بين البنك والمغرب، معربا عن استعداد مؤسسته لتعزيز تعاونها مع المملكة.

كما أشاد المسؤول ذاته، بالتطور الاقتصادي الذي حققه المغرب، بفضل الإصلاحات والمخططات التنموية التي تم نهجها.

وأبرز أن مذكرة التفاهم حول استراتيجية الشراكة مع مجموعة البنك الاسلامي للتنمية، والتي تم إعدادها بتشاور مع القطاعين العام والخاص، تمتد لثلاث سنوات (2013-2016).

وأوضح أحمد محمد علي أن هذه الاتفاقية تروم أيضا تحسين الإنتاجية بالمغرب، وتعزيز التنمية القروية والنهوض بالقطاع الخاص، عبر تحسين مناخ الأعمال ونقل الخبرة والمهارة المغربية للبلدان الأعضاء في مجموعة البنك، وخصوصا في ما يتصل بتقوية القدرات ذات الصلة بالكهربة القروية وتدبير الموارد المائية.

من جانبه، شدد وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة، السيد عبد القادر اعمارة، على أهمية البنيات التحتية في زيادة وتيرة تدفق الاستثمارات.

وأعرب الوزير بهذه المناسبة، عن استعداد المغرب، نقل مهارته وخبرته في مجال الطاقة وإنتاج الكهرباء وتدبير الموارد المائية.

وبلغ الحجم الاجمالي للتمويلات التي قدمها البنك للمغرب، من سنة 2007 إلى غاية سنة 2013، ما يفوق 11 مليار درهم همت قطاعات حيوية في الاقتصاد الوطني تتعلق بالكهرباء والماء الشروب وشبكة الطرق السيارة والربط السككي والموانئ.

‫تعليقات الزوار

8
  • salman towa
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:39

    يقترضون الملايير ويشترون آلاف سيارات الدولة من مرسديس آخر موديل. فهم تسطى

  • jalal
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 20:44

    يا سبحان الله اين المنطقة الشرقية من المشاريع مغشوشة لا شركات لا فلاحة لاسياحة

    اعطونا الاجابة يا خدام صحيفة هسبريس من فضلكم

    المغرب الشرقى فى نسيان اين اموال من المساعدات اجنبية والله حرام

    انا اريد زواج اين العمل عمرى 38 سنة امتى اتزوج حشومة والله عار

    ممكن ةان ترسلوا هدا الميساج الى الحكومة

    هل يبدوا لى المخرج الوحيد هو الانتحار

    ممكن النشر وشكرا هسبريس

  • saleh
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:09

    غرقونا بالكريديات الله اغرقليهم الشقف حكومة الربا بامتياز اسلام التسابح الله بريئ منكم ومن صنيعكم

  • المغربي المتمرد
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:30

    حكومة الاقتراض و الزيادات لاشيئ ايجابي

  • Mister
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 21:44

    je vois qu c'est encourageux de faire des relations financiéres avec les banques islamiques , c'est trés bien mais la question qui se pose nous le peuple est-ce qu'on a la posibilité de beneficier nous aussi de ses pret et puisque on est un pays islamique vous savez déja le mot: arribaa est que ses 7aram selon notre religion

  • Rachida Boston
    الأربعاء 29 يناير 2014 - 22:46

    كل شهر اقرأ ان الحكومة تقترض سؤالي هل الحكومة اختصاصها سوى الاقتراض وزيادة على المواطنين؟

  • MED
    الخميس 30 يناير 2014 - 07:23

    حكومة لا تتقن الا لغة الوعود الزائفة و الاقتراض

  • Free thinker
    الخميس 30 يناير 2014 - 09:39

    عن أي ربا تتحدثون، عن أي بلد إسلامي، عن أي حلال وحرام؟؟ أتعلمون أن المغرب يصنع ويصدر ألاف القنينات من النبيذ والجعة، وأن أموال الضرائب على الخمور تستعمل لتسديد رواتب الآلاف من موظفي الدولة؟؟ سيرو حيدو الخمر إلى ماناضتش الثورة، ها وجهي.. وماذا عن القنب الهندي والحشيش الذي تعيش منه آلاف العائلات في الأطلس خاصة، والمغرب عامة؟ ومثال أبسط: التبغ، ماشي حرام حتى هو؟؟؟ علاش مانحيدوهش؟ كلها سلع تجلب الكثير من الضرائب التي تستعمل لسد أفواه الملايين…لم يعد هناك مفهوم الحلال والحرام في الإقتصاد، الأولوية هي إنقاذ هذا البلد من الكارثة..

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 3

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 18

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية