‫تعليقات الزوار

21
  • politesse
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:14

    ل ل اسف مكاينش الءحترام في المغرب …..

  • ازروال
    الخميس 13 فبراير 2014 - 23:24

    مع الأسف الاحترام غدي أكيقلال فهاد الآونة الأخيرة حيت كنلق بعض الأبناء مكيحترموش الآباء و التلاميذ مكيحترموش المعلمين والأساتذة وفي الشارع كنسمعو الكلام الساقط بكترة والصغير مكيحترمش اللي يكبر سناً. كنا صغار إلى لقينا شخصاً يكبرنا سناً نقبّل يداه. الآن كين ضاهرة خايبة بزاف هو كنلق شباب في بعض الأماكن العمومية كاع دين ألاّ فشي حديقة أكيتعامل بالرديلة والناس غادين جايين ّ أهاد الحالات كنشفها بزاف فشارع. فرنسا بمراكش

  • تمييز المشاكل عن غيرها
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:33

    موضوع قيمة الاحترام في المجتمع ليس موضوع يجدر لمناقشته بهدا الشكل وبهؤلاء الاشخاص ، لأن الموضوع اكبر من دلك ،وبالتالي للامر اسبابه ويجب ان يعالج من طرف المفكرين والمثقفين الحقيقيين وليس بتوجيه الموضوع نحو زاوية معينة لتكريس التخلف والهيمنة والوصاية على المتتبعين مع دعوتكم لاناس هم في الاصل لا يمكن ان يقدموا اي شيء لهدا الوطن .
    قنوات الاعلام يخصها مراجعة نفسها بالنسبة للمغاربة وانتم تريدون معالجة موضوع تساهمون في تكريسه ونقل ما يقوله المفكرون والفقهاء والعبرة هي الوفيات المتتالية للأطر والمفكرين .

  • عبد الحميد
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 00:54

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله
    غريب أن ألمغرب مؤسسة ملكية دستورية عقيدتها ألإسلام وألإسلام مغيب بقيمه عن مثل هده الموائد الحوارية الهامة
    حقيقة أن هده ألموائد في حد داتها مغيبة عن واقع مر يفتك جل المبادئ والقيم ألتي تسمي للعيش الكريم بصدق
    كنت أضن أن أحد من ألحضور الكريم يقول أننا مغرب ألإسلام مغرب ألذين البناء الذين الخلاق الذين الدي بنيت عليه أخلاق ومعاملات جميع ألأمم
    حقيقة أن ألإنسان يدور في فراغ قاتل لعناده وهدم أصوله وعقيدته الحقة
    حقيقة أن الفلسفة تياه في أعماق ألبحار دون نتيجة
    أمر بسيط لتدارك إن أعلن ألجميع نبد ألأنا والغرور والحسد والحقد والجهل وشيئ بسيط أن يعرف كل واحد جهده وعلمه ومسؤوليته وما له وما عليه
    أي أناس تربعوا على وظائف دولة لا يهمهم منها إلا رواتبهم
    أي أناس يرجا منهم نفع وهم همهم مصالحهم ومصالح دويهم في مقدمات أهدافهم والباقي من المجتمع في نظرهم لا وجود لهم
    أي أناس تربوا على الخيانة في دراسته نرجو منهم منفعة في وظائفهم
    إن لم يستحيي هدا ألإنسان فإنه يفعل ما يشاء
    فأي ضوابط تقيد بها هدا ألإنسان إن لم يخف من ربه ومن ولي أموره
    العلم والعدل هم أساس الحل

  • ابن آوى
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 01:10

    للأسف كان موضوع الحلقة أكبر بكثير من الذين استقدموا لمناقشته و مرة أخرى يفشل كلحسن و الدوزيام في التعامل مع هذا الموضوع وتمت دعوة فنانين (بصيغة المثنى) ولم يحضر الجانب التربوي و الديني و الاجتماعي

  • خ /*محمد
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 04:32

    اول ميزة للمرء ، الذي فيه شيء من العضمة :عدم الحاق الاذى باحد*
    التخلّق بالأخلاق الفاضلة من شعائر الإسلام*
    رسول الله صلى الله عليه وسلم جمع كل فضيلة، وحاز كل خصلة جميلة، فمن ذلك شرف النسب ووفور العقل وصحة الفهم، وكثرة العلم ، وشدّة الحياء، وكثرة العبادة والسخاء والصدق والشجاعة والصبر والشكر والمروءة والتودد والاقتصاد والزهد والتواضع والشفقة والعدل والعفو وكظم الغيظ وصلة الرحم وحسن المعاشرة وحسن التدبير وفصاحة اللسان وقوة الحواس وحسن الصورة وغير ذلك*

  • الملكية
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 05:06

    سياسة تربية و تعليم معوقة تعطينا مجتمعا معوقا.
    اتعجب بانفاق ملايير في طرقات و مباني و جسور مقابل لا شيء في تعليم وتربية!!!؟

    الملكية هي مسؤلة علي اصلاح هدا قطاع الاساسي لانه خارج صراع سياسي.

    إنتهي.

  • Satos
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 05:07

    التربية على الاحترام والمعاملة الحسنة تبدأ من البيت ثم الى المدرسة ثم بالدين. لماذى لا نتبع مبدأ بسيط جدا " عامل غيرك كما تريد ان تعامل"

  • Said Montréal
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 07:54

    Éducation à la maison sur les valeurs du respect de soi et de l'autre. Demander à un enfant de respecter un adulte c'est de lui montrer l'exemple du respect en le considèrant comme être humain en ne le frappant ps s'il fait des bêtises car le modèle marocain de l'éducation est basé sur l'obéissance par la violence physique et psychologique, à la maison et à l'école. La violence est devenue une norme sociale au Maroc à tel point que nous banalisons le phénomène de violence à l'encontre des enfants même les intellectuels marocains font appel à la violence comme mode de solution inconscient car il est gravé dans notre éducation. Les canadiens parlent beaucoup avec leurs enfants et leur expliquent les choses ça fait bâtir l'estime de soi si l'enfant comme une bêtise il y a la punition par le retrait des privilèges ou le retrait dans sa chambre mais la communication est toujours présenté c'est ça l'exemple que l'enfant suit car l'enfant suit les modèles des parents.

  • Rachid
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 08:20

    انظر !! انها تقل انّ المواطننين الاتيين من القرى و البوادي اقل احتراماً و غير نظاميين ، والله العظيم الكرسي الذي تجلس عليه اغلى منك و افضل منك بألف مرة . و بالمناسبة و أضفها الى عقلك انّ القرووين اكثر احتراماً و أدباً و انضباطاً و كلامهم اوزن من كلامك ، و حبهم لوطنهم اكثر منك .
    فماذا استفاد المواطننين منك ؟ الا تعرف ان اغانيك هي من ساهمت في تخلخل المجتمع المغربي ؟
    الدار البيضاء مدينة مغربية و بمأني مغربي صحّ عليك نجي ليها .
    انا قروي و افضل منك بألف مرة . لم احتقر شخصاً ابداً او اهنته ها .
    من فظلك انشر

  • راشدي من وجدة
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 08:35

    مع كامل الاسف… الموضوع المطروح للنقاش كان من المفروض على القناة الثانية استضافة عالم من العلماء متخصص في الشريعة الاسلامية لاعطاء الحلول الناجعة التي اتى بها القران و السنة النبوية الطاهرة لعلاج هذه الاختلالات بدل استضافة فنانين ساهموا في تفشي هذه الضواهر السلبية و المشينة …
    القناة الثانية تعطي الدليل على انها لا تربطها اية علاقة بالدين الاسلامي الذي هو دين الدولة المغربية.

  • مصطفى
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 09:24

    يمكن اجمال أهم الأسباب في تردي قيم الاحترام وجنوح أغلبية فئات المجتمع نحو الفردانية والسلبية والعنف إلى ما يلي :
    – غياب الحد الأدنى من القيم المشتركة ومن قبيل قيم التضامن والتلاحم مع شيوع ظاهرة الفردانية والوصولية والوشاية فأصبحت مؤشرات الترقي والنجاح مرتبطة بهذه، أما الكفاءة والنبوغ فهي أمور ثانوية غير ذات جدوى ؛
    – اعلامنا جد متخلف ولا يوازي طموح وتطلعات المجتمع فهو غارق في البساطة والاسفاف يعطينا انطباعا أنه يخدم أهدافا غير معلنة يكرس اليأس والتبعية وجب عليه أن يخاطب الناس على اساس أنهم أذكياء ولا شيء غير ذلك ؛
    – تبخيس العلم والثقافة واعادة الاعتبار للمثقف واعتباره جزء لا محيد عنه في عمليات الاصلاح والتنمية لا اعتبار مساهماتهم كنوع من الترف الفكري واصلاح حقيقي لمنظومة التعليم ؛
    – اعادة توزيع أدوار الفاعلين في المجتمع وخصوصا دور ما يصطلح عليه بالدولة العميقة والموازية في كبح وتعطيل وتحييد التغيير والالتفاف عليه ؛
    – وقفة مع الذات لإعادة تعريف هويتنا للقطع مع التناقضات في المجتمع والتخفيف من حدة التجاذبات بين التيارات المحافظة والحداثية.

  • LARBI
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 09:28

    الموضوع غاية في الاهمية وقد كانت الاستفادة كافية من خلال ماادرجه كل من الاستاد نور الدين افاية وكدا الدكتور المتخصص في علم النفس والاستادة التي تنتمي الى هيئة القضاءاما بالنسبة للممثل الزعري والمغنية الادريسي فكان تواجدهما في البرنامج غير ايجابي ويمكن للانسان ان ينطلق من هده المسألة وهي كيف بفنانين شبه اميين ان يمارسوا مهنة سامية وخطيرة وهي الكفيلة باعطائنا متلقي مهذب ومسؤول وايجابي في تعامله مع الاخرين ومع الطبيعة في حين تضل بلادنا تزرع بمنطق الديمقراطية او الفبركة اوهما معا اشخاص انيطت لهم مهمة صعبة وجسيمة وهي الميدان الفني فمن اسباب تدني المستوى والدوق حتى مقارنته بما كان في السابق ولم نكن نقتنع به اصلا هو هوءلاء الدين ولجوا الفن ولم يعرفوا انهم ولجوا الى مهنة تتطلب التضحيات الجسام والتكوين والثقافة العالية

  • chaoub
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 09:31

    الإحترام كلمة كبيرة تتسع للعالم أجمع لو إستطاع فهم مغزاها هذا العالم ، إن إستمرارية الأمم لا يمكن أن تكون لو غابت عنها مفاهيم تساند تواجدها وتعاونها وتخليد أمجادهآ …,
    صغيرة هي من حيث عدد الحروف لكنها تستطيع ترويض كل المصطلحات وتجعلها تخضع لها …وتسايرها .,
    حينما نتحدث عن المنظومة الرياضية بشموليتها لا بد أن نستأنس بهاته العبارة الجامعة المانعة إنها كلمة إحترام …
    وما أدراك ما كلمة إحترام ….,!
    مفهوم الإحترام تجلى أمامنا بوضوح كلما إنسجم مع أساسيات وأدبيات العمل الإعلامي ،

  • Hicham UK
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 12:25

    دعوة الزعري و الادريسي للبرنامج بمعية اساتذة و مختصين فيه ظلم لهما يتحمل مؤوليته القائمون على البرنامج. اضف الى ذلك اقصاء الدين من النقاش و كان الاسلام لا يمثل مكونا من مكونات الثقافة والهوية المغربية. فقط الحديث النبوي الشريف يتوفر على اسس نظام اجتماعي راق لم اجد مثله حتى هنا في اوروبا يبدا من احترام الانسان لنفسه في الحرص على طهارة البدن و النفس و الروح الى احترام الاخر في شخص الوالدين و الاخوة و ذووا القربى و الجيران بل و حتى العدو. اضف الى ذلك احترام البيئة و الفضاء حيث جعل الاسلام اماطة الادى عن الطريق شعبة من شعب الايمان. و خلاصة القول ان التشوهات التي تعتري الفضاء الاخلاقي و الاجتماعي ما هي الا انعكاس للخلل الذي يعتري العقد الذي يجمع بين الشعب و القائمين على اموره.

  • Driss
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 13:08

    La violence était aussi a votre temps Mr. Zaari. Est ce que vous vous rappelez qu`on pouvait pas avoir des cabines téléphoniques sans que les jeunes les cassent et c`est la raison pour la quelle il y`a des teleboutiques. Ou bien das les Cinema et meme les bus, est ce qu`on avait pas déchiré ou cassé les sièges. Dans les stades il y`avait aussi la violence en plus des forces auxiliaires (lamroude) qui nous ont frappé partout. Dans les écoles quand il y`avait des grèves et bien on avait mal compris le mot arabe "Idrabe" et on a cru qu`on devait frapper et casser tout. Je crois qu`il `y`a plusieurs raisons pourquoi les jeunes sont agressive et l`une des grandes causes c`est le manque de perspective et l`espoir pour leurs avenir.

  • peredesenfants
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 15:55

    شكرا للسيد جامع اولحسن على هذا الموظوع المهم الذي تجاهلة الاحزاب المغربية حكومية او معارضة ان اهتمت به.
    حظور مميز ووازن لاناس طبعوا الساحة الوطنية بحظورهم المميز سواءا على خشبة المسرح او ل في مجالاته.
    تطرق البرنامج للعديد من النقط السوداء التي يجب على الدولة الاهتمام بها لكي لا تذهب المنجزات و المجهودات المبدولة منذ سنوات في مهب الريح ادا لم ننتج مجتمع شاب واعي بما ينتظره من تحديات ورهانات وطنية و دولية بحيت ان اعطاء الشاب كل ما يستطيع من تعليم رزين و هادف يؤهله الى تخطي الموعقات التي قد يجدها في طريقه مما سيؤدي به الى الانحراف وقد صدقت الاستادة عندما تطرقة الى واقع التعليم المر و اللوبي الذي ما زال ينهب واقفا حجر عترة امام كل اصلاح يروم الخروج من المنظومة التعليمية لما تتخبط به ن مشاكل شتى.
    في نضري هناك الكثير من النقط تطرق لها البرنامج وجب على جميع السياسين التطرق اليها للبحت عن الحلول الواجب اتخادها للخروج بنتائج يساهم فيها كل الفاعلين مصلحة في خدمة مجتمعنا والله يعاون كل ما هو عندوا غيرة على هاذ البلاد.

  • عادل
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 16:46

    علينا العودة الى قاضي المدينة الذي كان يحل مشاكل الناس بدون بيروقراطية حيث كان المتظلم يذهب مباشرة للقاضي ليتظلم عنده.

  • ايوبي
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 18:58

    نقولوها بصراحة ما بقا احترام بين افراد المجتمع المغربي ما بقا وقار ما بقات رحمة ما بقا تضامن . كيف نراهن على ان الاحترام موجود وافراد الاسرة او العائلة اول نواة اجتماعية التي تجمع بين الاب والام والاخوة ينعدم فيها الاحترام
    قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم : ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا . والسبب اننا نثق كثيرا في الدراما المصرية والتركية التي تغزو شاشتنا
    وما هي الا سيناريو وتمثيل والناس يصبحون يقلدون تصرفات الممثلين ازاء ابائهم وامهاتهم واخوتهم . ( كايردو الهضرة على الوالدين وقد حدرنا الله من قول " اف" للوالدين فكيف بتعنيف الوالدين والكلام موجه للولد والبنت)

  • zghayba الد ا خلة
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 19:13

    المكان الوحيد او المنطقة الوحيدة في المغرب اللي باقي فيها الاحترام مائة في المائة هي المناطق الامازيغية .وبالخصوص الامازغيين "الشلوح ديال الجنوب" .محب للمغاربة قاطبة من الصحراء المغربية العزيزة"الداخلة".

  • said amraoui
    الجمعة 14 فبراير 2014 - 21:31

    الوضع الاقتصادي صعب, بسبب النهب والتهريب, ومنظومة اجورية,بالية وبدوية, ولا قانونية ,واللا حضارية, ومتعالية, ومافيوزية, ولصوصية, وغير محترمة ,ومحترمة, ومتناقضة مع الحداثة والتشدق بالعدالة الشفهية, المفضوحة ؟ووارؤها زنادقة, متخلفين عن الوضع الحضاري الانساني, وبدل الافصاح عن الاجور الخيالية والامتيازات الانتهازية, وجمود فكري وسياسي اقطاعي بغيض, وموغل في التوحش والوحشية, مقابل معارف قروسطوية ,لا ترقى الى العقلية الحداثية القانونية والدستورية ,والعلمية, والتباهي بالارستقراطية, المشاعية, الريبوية والخسيسة, والذنيئة, اصبح اللص في بلادي يتباهى بالغنى والنهب الفاحش, والخداع الفاحش والمتدني, والبدائي المتخلف, والمتعجرف, فجراثيم هذا العصر,اصبحت تتباهى بالوحشية المصرفية, لا تعرف معنى الوطن والمواطنة, ولاتعرف بناء امة الحضارة,الانسانية, فاجور وبذخ وفاحشة ومناكر,فوضوية, وعقول فارغة, لم ترقى بعد الى مستوى تطور الامم والبشرية؟ فاصبح المجرم الاذل الاجوف, يتحمل المسؤولية بعقلية رجعية متخلفة, وتوارى الى الخلف, كل النزهاء والشرفاء, والعلماء والمفكرين والسياسيين الحقيقيين والحقوقيين, وساد السفهاء؟؟ انش

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33

مطالب بفتح محطة ولاد زيان