الاستفتاء على الدستور يمهّدُ الطريق أمام السيسي

الاستفتاء على الدستور يمهّدُ الطريق أمام السيسي
الخميس 16 يناير 2014 - 14:19

أظهرت عمليات فرز 93 % من مراكز الاقتراع في الاستفتاء على الدستور المعدل في مصر، ارتفاع نسبة التصويت بالموافقة على الدستور إلى نحو 98.4% وفق ما ذكرته وكالة الأناضول التركية، في الوقت الذي توقع فيه خبير دولي، أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي سيكون رئيسا لمصر “بالتزكية” خلال أشهر قليلة.

وبخصوص نسبة المشاركة، قال مسؤول في وزارة الداخلية المصرية إنها قد تفوق 55%، استنادا إلى نتائج مؤقتة قبل انتهاء عملية فرز الأصوات التي انطلقت بعد إغلاق مكاتب الاقتراع على الساعة السابعة حسب التوقيت المصري.

وتظل هذه الأرقام غير رسمية، لحين إعلان اللجنة العليا للانتخابات عن النتائج الرسمية بعد البت في الطعون، وهو أمر متوقع مطلع الأسبوع المقبل، حيث يشكك “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الشرعية” الداعم للرئيس المعزول محمد مرسي في أرقام المشاركة في استفتاء الدستور.

واعتبر”التحالف” في بيان له أن “الصناديق لتي تركت في أحضان الفساد ليلا، قد حملت سفاحا بملايين الأصوات الزائفة، كعادة عصابة مبارك، التي لم تعرف استحقاقا إلا بطعم التزوير”، على حد قول البيان.

وفي هذا السياق، قدر إمام يوسف، عضو الهيئة العليا لحزب الأصالة (السلفي)، والقيادي في “التحالف”، نسبة المشاركة في الاستفتاء بنحو 14 %، تمثل ما يقرب من 7 ملايين و420 ناخبا من إجمالي أكثر من 53 مليونا يحق لهم التصويت.

وتعليقا على النتائج الأولية للاستفتاء، توقع الخبير “محمد كرّو” الباحث السياسي في مركز كارنيجي للشرق الأوسط، أن إقرار الدستور المصري المعدل كأول استحقاق انتخابي بخارطة الطريق ستتبعه ثلاث مراحل، وهي حسب الخبير ذاته “دعوة المصريين للخروج يوم 25 يناير من أجل إحياء ذكرى الثورة (التي أطاحت بنظام حسني مبارك)، ثم يليها فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، والمرحلة الأخيرة تتعلق بترشح السيسي لرئاسة مصر”.

وأضاف “كرو” أن المرحلة الأولى ستكون من خلال استخدام المشهد الجماهيري في 25 يناير لإظهار أن المصريين يريدون الفريق السيسي رئيسا، بغض النظر عن المظاهرات التي ستخرج في اتجاه معاكس لذلك، أما المرحلة الثانية فهي التي تطالب بها القوى السياسية منذ فترة وهي إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، وبالتالي سيحسم الرئيس المؤقت “عدلي منصور” موقفه بإجرائها أولا، وأخيراً سيكون السيسي رئيسا بالتزكية، يقول الباحث السياسي في مركز كارنيجي للشرق الأوسط.

‫تعليقات الزوار

74
  • علي
    الخميس 16 يناير 2014 - 14:53

    الأحداث السياسية التي تقع بمصر هي شأن داخلي صرف ،
    كمغربي أتمنى الخير لمصر و أن تجتاز محنتها

    اللهم احفظ مصر

  • حسناء
    الخميس 16 يناير 2014 - 14:57

    انتهى زمن الاخوان المسلمين فى مصر ولا اعتقد انه سوف تقوم لهم قائمة بعد اليوم

  • mohamed wlad ziyan
    الخميس 16 يناير 2014 - 14:59

    إن مصر دخلت في تيهان وخمول يلزمه عشرات من الأعوام فبعد أن ثم الإطاحة بتجار الدين، يطفو على السطح الديكتاتور السيسي الذي همه التربع على كرسي العرش، وبالتالي فإن مصر ستعود إلى سابق عهدها أي السيطرة المطلقة للجيش على السلطة، بطريقة منمقة.

  • أصيل
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:04

    نقول لكم كإخوة يامصريين إنطلاقا من خشيتنا على بلدكم و حبنا لها…والله لقد جنيتم على أنفسكم بعزل الرئيس الشرعي و الآن تعوضوه بفرعون جديد. لا تحاولوا كسب عطف الدول للإعتراف بالباطل، لأنه وبكل بساطة لن يحترمكم الأخ فما بال العدو.

  • al mahde
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:06

    حسني مبارك أثبت أنه أكثر ذكاءا من كل الشعب المصري الذي رفض ديكتاتور عسكري واحد اسمه حسني مبارك و استبدله بـ ١٩ ديكتاتور عسكري في المجلس الأعلى للقوات المسلحة. كان الشعب المصري يقول "الجيش و الشعب ايد واحدة" ، و ها هو الجيش يعيد نظام مبارك. القبول بالمجلس العسكري بعد سقوط مبارك خطأ تاريخي

  • yasser
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:08

    بل قل مسرحية الاستفتاء فالكل يعرف نسبة الاقبال وكيفة ستزور
    الانقلاب الدموي يفعل كل شيء من اجل اعتراف الدول الاجنبية بما في ذلك الدول الممول للانقلاب

    مصر مقبلة على ثورة اضخم وستزيح الدولة العميقة ودولة العسكر
    الشعب ا لمصري ذهب ضحية ال نهيان وال سعود ا لذين يسعون الى تقويض كل الدمقراطيات الناشئة في العالم الاسلامي

  • أحمد حسيسو
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:10

    كل ما بني على باطل فهو باطل، الانقلاب العسكري همجية و تخلف، ولا يمكن أن يخرج من رحمه إلا الكذب و التزوير و استتنساخ تجارب حكم الديكتاتور مبارك في الانتخابات و الاستفتاءات، لكن هذه المحاولات اليائسة البائسة لن تثني شعب مصر عن المضي في إسقاط ديكتاتورية السيسي الجديدة طال الزمن أم قصر، و استرجاع حريته و كرامته بحول الله و قوته.

  • amahrouch
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:13

    Si Sissi ne règle pas l Egypte,elle ne se réglera jamais.Mais je pense qu il est en voie de la régler.Il va meme la révolutionner.Cet homme serait plein de surprises.Attendons,nous allons voir

  • abdellatif
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:13

    On fait tout pour obeir le peuple Egyptien et a travers lui tout les peuples Arabes

  • صفعة جديدة اخرى للإخوان؟؟
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:15

    بعد ثورة 30 يونيو الماضي والتي شارك فيها الملايين المصريين ضد مرسي كما هو معروف للجميع ها هي صفعة جديدة اخرى وقوية للإخوان من طرف الشعب المصري بعد المشاركة الكثيفة بالأمس والقوية في الدستور الجديد لجمهورية مصر.
    بحيث ان كل القنوات التلفزية الدولية التي نقلت الحدث بالإضافة ايضا للصحافة العرببية والأجنبية التي حضرت في مصر لهدا الغرض اجمعوا كلهم كون المشاركة في الدستور من طرف الشعب المصري كانت قوية وكثيفة جدا لم يسبق لها مثيل في تاريخ مصر!!

    وهدا إن دل على شيء إنما يدل بطبيعة الحال على كره المصريين للإخوان ولسياستهم الديكتاتورية والفاشلة.
    ويأكد ابضا للمشككين بما لا يدع المجال للشك تأكيد للثورة التصحيحية ليوم 30 يونيو.

  • سمير
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:22

    مع الاسف مصر تدخل الى نضام عسكري دكتاتوري لم يسبق له متيل.

  • Kamal
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:24

    عادت مصر الى الديمقراطية الحقيقية : نسبة 99,99 ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • عربي
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:24

    العرب لا يرتاحون إلا مع حاكم قوي "حسكة" لا يضحك كثيرا ولا يبتسم ذات يمين و ذات شمال..لا يمرض ولا نعرف نقط ضعفه ..يجسد هيبة الدولة صارم ولكن حنون لا يجوز انتقاده ولا محاسبته هذا النوع هو الذي يضمن الاستقرار أما غير ذلك فانتظروا الفوضى…هذه هي العرب وهذا هو الزعيم العربي ﻷننا شعب متخلف أما الزعيم حتى و لو كان يحب الديمقراطية فلا يمكن ان ينجح بها مع الشعوب العربية

  • خ/*محمد
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:26

    احذر خيانة رئيس الدولة الرئيس محمد مرسي الذي انتخبه المصريون فلا تفتحوا باب الفوضى *جيوش السيسي هي تابعة للحكومات الطاغية ;لانها هي التي تنصر الطواغيت وتؤيدهم وتثبت اركانهم ;وتنفد القوانين الوضعية والدساتير الكفرية بالحديد والنار وتقتل الدعاة والموحدين ;وعليه فلا يجب الانتساب الى هذه الجيوش وعلى راسهم السيسي الطاغوت الاكبر المتعطش لدماء الابراء*

  • الزرهوني
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:27

    فعلها السيسي وعدنا إلى عهد مبارك بقالب عسكري انقلابي

  • يوسف من الرباط
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:27

    لم يستطع أحد من الانقلابيين ولا أذنابهم ولا المتعاطفين معهم، تجميل صورة ما يقع في مصر والذي ليس سوى القتل والتزوير والكذب، وللذين يعتقدون أن الأمور حسمت، فليقرؤوا شيئا من التاريخ وليدركوا أن الباطل زاهق وأن الحق يعلوا ولايعلى عليه.

  • العدل
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:31

    السلام عليكم
    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    عدنا الى هاته الارقام الخيالية:
    حسني مبارك كان دائما يفوز ب 99.99%
    الان 98.4%
    والله اتوقع لمصر الشقيقة, سنوات من البؤس والحرب الاهلية, ازمة اقتصادية, وووو وكل هذا سيندم عليه طبقة من الشعب المخدر.
    وكل هذا سببه: حبس و قتل المظلومين, الاعلام المرئي و السمعي, الصحافة الكاذبة, وللاسف حتى بعض المسؤولين من جامعة الازهر.
    فاللهم ارنا الحق حقا فنتبعه, وارنا الباطل باطلا فنجتنبه.
    فاللهم انصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا.
    امين. والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

  • moroccan
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:39

    سيسقط هذا الدستور الباطل و سييقط السيسي و العسكر بفضل الله و بارادة و ثبات الشباب على التظاهر السلمي ان شاء الله .

  • موحــــــــــــــــى الشلح
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:45

    الاستفتاء اثبت أن تجار الذين، الذين حاولوا سرقة الثورة الشبابية المصرية لا يمثلون حتى 12 % من الشعب المصري.

    لماذا طائفة الإخوان لا تمثل سوى 12% من الشعب المصري ؟؟ لنشرح بطريقة (الخوشيبات) لبعض المغاربة الذين يعتبرون انفسهم مصريين اكثر من المصريين انفسهم ويدافعون على مرسي

    نعم نتفق معكم على أن مرسي "فاز" ب 51% من أصوات المعبر عنها، لكن ما يتجاهلونه هو أن عدد المصريين الذين شاركوا في الانتخابات الرئاسية لم يتجاوزوا 48% من مجموع (100%) من الناخبين.

    عدد المشاركين في الانتخابات فقط: 48% من مجموع المصريين.

    عدد الذين صوتوا لمرسي : 51% من 48% الذين شاركوا في الانتخابات.
    عدد الذين صوتوا لشفيق 49% من 48% الذين شاركوا في الانتخابات.

    نسبة الناخبين الذين صوتوا لمرسي من مجموع 100% هم فقط %24

    خلاصة : إذا كان عدد المصريين الذين صوتوا على الإخوان هو 25% يمكن تقسيمهم إلى صنفين : نصفهم إخوان (12%) والنصف الأخر مصريين من مختلف الشرائح لتجريب الإخوان فإننا يمكن أن نستنتج بان الإخوان لا يتجاوزون 12% فقط.
    لكن إخوان الشياطين خبراء في الكذب والديماغوجية مما جعلهم يظهرون بحجم اكبر من حجمهم الحقيقي.

  • متحفظ
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:47

    كان الله في عون المصريين المغلوبين على أمرهم.
    السيسي و من معه لن تجود عليهم السماء بأمطار من ذهب و لا الأرض بأبار النفط أو الغاز و لن تتمدد مساحة فدادين مصر لإنتاج المزيد حتى يتمكنوا من تلبية حاجيات 90 مليون نسمة في مجالات الشغل و المأكل و الملبس و السكن و التعليم.
    ولن يقدروا على الرفع من معنويات الشعب بالقيام بدور الريادة في مواجهة العدو الاسرائلي,
    إنه عبث في عبث الى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا.
    الوضع المضطرب الذي احدثه طيش العسكر لن يزيد الاحوال إلا تدهورا وسوءا رغم كل المحاولات الضالة التي وافقت أهواء الإنتهازيين المفسدين الذين باركوا وصفقوا و طبلوا و حولوا الجنائز إلى أفراح دون النظر الى العواقب التي ستأتي، ولا شك في ذلك، على الأخضر و اليابس.
    فهنيئا لهذا الفرعون الدمية على اعتلاء عرش مصر وهي جريحة وويل لأحرارها من بطشه و طغيانه.

  • المقاومة
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:48

    سوريا ومصر اسقطتا مشروع الشرق الاوسط الجديد سايس بيكو2

  • abdou
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:48

    الإ نقلاب فشل ولم يبقى له إلا بضعة أسابيع . عزوف الشباب الدي يمثل 65% من سكان مصر سيحرق الإنقلابيين .الإنقلابيون في ورطة حقيقية لأنهم توقعوا أن الشعب سيكون معهم لكن الحقيقة المرة هي أن نسبة العلمانيين بمصر لاتزيد عن 7% وهدا منطقي للغاية ويؤكد أن من خرج في 30 يونيو لا يزيد عن 3 مليون شخص وليس 33 مليون كما كانوا على الشعب المصري.
    العلمانيون خسروا المعركة لأنهم دمويون وقتلة .

  • إنه مسمار في نعش الإخوان
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:52

    لاحظوا كيف سيطل علينا كالعادة بعض المتأسلمين المتعاطفين مع الإخوان المفلسين وهم معروفين بالطبع لكل القراء لكي يكذبوا كعادتهم هدا الخبر وهدا الرقم، مثلما كذبوا ازيد من ثلاثين مليون مصري الذين ثاروا ضد الإخوان.
    لم يسبق أن سُجل وتحقق هدا الرقم منذ عهد الراحل جمال عبدالناصر؟؟؟؟
    لدرجة أن بعض قادة الإخوان لم يصدقوا لما رأت أعينهم بالأمس بحيث صدموا ولم يكن يتوقعون او يتصورا بأن المصريين سيشاركون بدلك الحجم وهدا العدد!! بحيث لاحظ الجميع ايضا بمن فيهم حتى الصحافة الأجنبية والمراقبين الدوليين كون جل مكاتب التصويت في المدن الكبرى كالقاهرة والإسكندرية والإسماعيلية ومرسى مطروح وبور سعيد وغيرهم كانت فيها صفوف المواطنين الذين ينتظرون دورهم في المشاركة طويلة جدا بحيث منهم من دام انتظاره لساعات طويلة.

  • Arhaal n ilmchane
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:54

    نظام اكثر دموي في مصر في اطار التكوين. سيكون اكثر ديكتاتورية و دموية. اكثر من عهود كل الديكتاتوريات السابقة من عبد الناصر الى مبارك. سياتي يوم قريب على المصريين يحننون فيه الى حكم الرئيس مرسي.

  • Fayçal
    الخميس 16 يناير 2014 - 15:59

    L'histoire apprendra à nos frères Egyptiens qu'il ne suffit pas de vouloir aimer du bien au peuple que les choses pourront changer.. L'armée préparait son coup d'état depuis un an, et personne n'a vu venir cela

  • الصاعقة بلجيكا
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:15

    سيتم كالعادة في الدول القاءمة على رقاب الناس نعم للدستور بالاغلبية الساحقة زورا وبهتانا ، وبعد تمرير الدستور "صوتوا بنعم "
    سيفوز السيسي بتسعة وتسعون في المئة ، كما فاز باقي حكام المسلمين

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:18

    اعتقد انه من وجهة نظري العادية وربما العادلة يضا، ان الرئيس السابق محمد مرسي و جماعته كانوا هم السبب الاول والحقيقي وراء مجزرة السيسي ، بما انه كانت فئة ولو قلة اوتكن اغلبية معارضة لبرنامج حزبه في تسيير امور شأن البلاد.
    اضن انه حتى البلدان الديمقراطية الغيرمسلمة تنسحب بهدوء، اذا فقط احست بالفشل، خوفا على مصالح ابناء الوطن، وايضا الاخلاص لجماهيرهم الوفية، وهكذا يتم ابعاد كل الحسابات المتوقعة، اوحتى حدوث متل تلك الماساة التي شهدتها مصر مؤخرا.
    اما بخصوص الحكم فيجدر بهذا المجرم السيسي الاختفاء وترك المسؤلية لمن هو اجدر بقيادة استقرار البلاد.

  • أحمد الرازي
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:29

    انتهي زمن الإخوان انتهى زمن التجار في الدين الخ …عبارات لايمكن أن يرددها إلا جاهل بما يجري أو مأجور من الانقلابيين أو عنده حقد دفين الاخوان لم يحكموا قط فهل تولي رئاسة الدولة لبضعة شهور دون سلطة يسمى حكما فماذا تقولون في الذين حكموا لأكثر من نصف قرن وملكوا كل شيئ وهم الان يعودون من أبواب متفرقة وكيف كان حكمهم أما الاتجار في الدين فهي تهم جاهزة لألصاقها بكل معارض له مرجعية اسلامية أما من يملك السلطة فيمكنه أن يفعل ما يشاء ولا معقب .إن ما يجري الان في مصر يعنينا جميعا عربا وامازيغ ومسلمين وغيرهم إنه إجهاض للديمقراطية ولن نعيش إلا مزيدا من الاستبداد والتحكم وما يتبعه من فساد وتخلف فهذه هي النتيجة الحتمية لعمليات الاقصاء وتزوير الارادات وحكم العسكر

  • مصر تحتضر
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:30

    عظم الله أجركم ايها المصريون في مصر . إنا الله و إنا إليه راجعون

  • مرسي رماه الشعب لمزبلة التاريخ
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:35

    هدا المشاركة القوية للمصريين في الدستور الجديد دليل قاطع على ان تجار الدين قد انتهت صلاحيتهم بالفعل في مصر والى الأبد.
    والله لو كان الإخوان على حق وعلى صواب بالفعل لما ثارت عليهم ملايين من الشعب؟
    الإخوان في الحقيقة ما هم إلا خوارج عصرهم! بحيث ولو كانوا يمثلون الإسلام الحق والصحيح لو يَسر الله طريقهم بالطبع إلى الخير والفلاح ولما أنزل عليهم كل هدا الفشل وهده الهزائم المتتالية عليهم، وكرّه الشعب فيهم بسرعة الشيء الدي نجم عنه تلك الثورة التصحيحية التي ستقضي على مستقبلهم السياسي.
    أما تلك الشرذمة القليلة عندنا التي تتعاطف مع سماسرة الدين في مصر فأقول لهم؛
    انتم متطفلون تتدخلون في الشؤون الداخلية التي هي من اختصاص الشعب المصري وحده، لهدا لم ولن ينفعكم تطفلكم هدا في شيء لأن الشعب المصري قادْ بْشغلوا وهو من ثار على حسني مبارك يوم 25 يناير وثار ايضا على الإخوان ومحمد مرسي يوم 30 يونيو وسيبقى يثور حتى يجد مسؤلين سياسيين في المستوى المطلوب.

    ( إدن علاشْْ ماديوهاشْ شوية في جيهة الضّاراكم ؟؟) وتعلموا كيف تحترمون إرادة الشعوب في التغيير إن كنتم بالفعل مسلمين كما تدعون؟

  • لاحولا
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:35

    اقول للاخوة الذين شاركوا بتعليقاتهم من 1 الى 5 + 10 تعليقاتكم كلها كانت عاطفية تنم على كره الاخوان و لم تاتو بجديد،

  • تحية للشعب المصري الرائع
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:49

    مبروك للشعب المصري على هذا الانتصار الباهر على قوى التخلف والظلام من المتاجرين بالدين، أفاقين كذابين وإرهابيين متطرفين.. سيقوم أتباع طابور المتأسلمين من أبناء جلدتنا بالتباكي كعادتهم على هذه النتيجة، وعلى زعيمهم "الشرعيّ" الذي شرع لقانون الإكليروس، وأراد إرجاع مصر إلى عهد الكهانة… ولكن الشعب المصري العظيم قال كلمته، وهي أنه ضد أخونة مصر.. مصر عبد الناصر وطه حسين وأحمد عرابي وعلي عبد الرازق وفرج فوده ونصر حامد أبو زيد….و.. و..غيره من التنويريين..
    والله كنت أضع يدي قلبي وأنا أشاهد جماعة من الأميين الذين يحكمون باسم الدين، استحلوا الجسد المصري.. وبدؤوا مخططهم التفتيتي بتقسيمه أطرافا أطرافا.. يفوتونه لحكام إمارة حماستان، ولحكام الأمبراطورية العثمانية البائدة.. ولكن الشعب المصري عندما استشعر الخطر القادم، نزل إلى الشارع ليسترد حقه.. في أروع ملحمة تحالف فيها الشعب والجيش..وليدق آخر إسفين في نعش المتأسلمين.. والله لو لم يتدخل الجيش في الوقت المناسب، لأصبحت مصر سوريا أو ليبيا جديدة. لن تحلموا ثانية "بالخلافة الإسلامية" الوهمية.. لقد انتهيتم.. إلى غير رجعة.. فكفاكم معاندة وإصرارا باطلا.

  • عربي حر
    الخميس 16 يناير 2014 - 16:52

    السلام عليكم
    ان التاريخ لن ينسى لقادة الانقلاب في مصر انهم وصلوا الى الحكم عن طريق الانقلاب وسفك دماء الابرياء والشعوب الحرة تحفظ التاريخ جيدا ولن تنسى شهداء رابعة وبورسعيد ومحمد محمود وموقعة الجمل وحرائر بلاد الكنانة العفيفات الائي قدمن ارواحهن فداء لمصر
    وانا كمواطن عربي يتمنى كل الخير للشعب المصري ولكل الشعوب العربية والاسلامية اقول لعبد الفتاح السيسي وزمرته المجرمة مابني على باطل فهو باطل والحق سيعود لاصحابه طال الزمن اوقصر

  • عسو
    الخميس 16 يناير 2014 - 17:04

    إنها الانتكاسة بأم أعينها ،إنها الديموقراطية عند العرب وبمساهمة الاخوان العرب:الانقلاب عن شرعية صناديق الاقتراع ،قتل الناس بدون وجه حق ،محاكمات صورية للمعارضين . ولكن اكثرما صدمني شخصيا هو وقوف المثقفين في صف الانقلابيين العسكر .

  • mohamed ashry
    الخميس 16 يناير 2014 - 17:06

    اتمنى نشر تعليقي يا هسبريس لماذا الحقد على مصرنا ليست مصركم اولا لكي الله يا مصر ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين تقولون ان سياسة الصحافة المصرية خاطئة واين انتم من الحق مع احترامي لجميع المغاربة ماذا فعلتم لمصر لكي تتحدثو عليها بهذه الطريقة وعلى رجل من رجالها انا مصري واعيش فى المغرب ومتزوج مغربية ولدي منها اطفال ونعيش فى سلام والحمد لله والمغاربة الاشراف سوف يتفقو معي ولكن لو انكم عشتم فى مصر ورأيتم معاملة الاخوات واستغلالهم السلطة والمناصب كما فعل قبلهم مبارك لكنتم غيرتم رأي جريدتكم ولكن اهل مكة ادري بشعابها اتقو الله ولي تأتو بفتنة ولو صدر عن جريدة مصرية خطأ فلا تنشرو فادال على الخير كفاعله انما الفتنة اشد من القتل وانا واثق مليون بالمية لن ينشر تعليقي والسلام على اشرف المغرب

  • المسكييوي ياس.friends yes.
    الخميس 16 يناير 2014 - 17:06

    اعتقد انه من وجهة نظري العادية وربما العادلة ايضا، ان الرئيس السابق محمد مرسي و جماعته كانوا هم السبب الاول والحقيقي وراء مجزرة السيسي ، بما انه كانت فئة ولو قلة اوتكن اغلبية معارضة لبرنامج حزبه في تسيير امور شأن البلاد.
    اضن انه حتى انضمة البلدان الديمقراطية الغيرمسلمة، تنسحب بهدوء، اذا فقط احست بالفشل، خوفا على مصالح ابناء الوطن، وايضا الاخلاص لجماهيرهم الوفية، وهكذا يتم ابعاد كل الحسابات المتوقعة، اوحتى حدوث متل تلك الماساة التي شهدتها مصر مؤخرا.
    اما بخصوص الحكم فيجدر بهذا المجرم السيسي الاختفاء وترك المسؤلية لمن هو اجدر بقيادة استقرار البلاد.

  • إلى رقم 22 abdou
    الخميس 16 يناير 2014 - 17:19

    صحح معلوماتك جيدا راك غالط "بزاف"
    عندما اقال الجيش مرسي كما فعل مع مبارك بعدما ثار عليهم الشعب كسر بعض المتأسلمين رؤوسنا في دلك الوقت بحيث فيهم من كان يدعي بأن مرسي سيعود للحكم بعد أسبوع ومنهم من توقع عودته بعد شهر على أكثر تقدير؟؟
    بحيث أنهم كانوا واهمين جدا ويحلمون كثيرا كون 90 مليون مصري سيعيدونه بسرعة إلى السلطة، لكنهم (مْساكنْ) صدموا بعد دلك عندما تأكدوا بأن الشعب المصري بنفسه فرحان وجد مطمئن لسقوط مرسي والإخوان من السلطة.
    بحيث بعد دلك لم نعد نرى من يحتج في الشارع تضامنا مع مرسي سوى بعض من مريدي الإخوان فقط؟ وهم لم يكن يتعدوا بطبيعة الحال العشرات أو المئات في أكثر تقدير كما نلاحظ جميعا لاتتجاوز مظاهراتهم بضعة الاف فقط، أما ملايييييين المصريين فلا يهتمون بهم أصلا؟؟؟؟
    إن الله يمهل ولا يهمل.
    لقد امهل الله الاخوان 82 عاما ولم يهملهم.
    الإخوان قد أعطيت لهم فرصة ثمينة لم يكن يحلمون بها من قبل؟ لكن للأسف ضيعوها بسبب غبائهم الشديد عندما حاولوا أن يفرضوا دكتاتورية جديدة في مصر باسم الدين؟!!

    الإخوان هم الدميون والإرهابيون وليس العلمانيون وهدا يعرفه جيدا معظم الشعب المصري بالطبع.

  • ابو هاجر
    الخميس 16 يناير 2014 - 17:34

    والله انها لمهزلة , انه استفتاء نعم , استفتاء القوة والغاء الاخر , قتل الشعب وسحله و سجنه و حرقه .فالسيسي المجرم لم يقم بجرائمه الا بعد تلقيه الضوء الاخضر من قوة خارجية عظمى, وتمويله من طرف اصحاب البترودولار المهتزة عروشهم بسبب ظلمهم وطغيانهم لشعوبهم ولكن من خاف من شيء سلط . واقول لمن يساند الانقلابيين اسال الله ان يحشره معهم ………..

  • مصري خارج مصر
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:12

    وبخصوص نسبة المشاركة، قال مسؤول في وزارة الداخلية المصرية إنها قد تفوق 55%،
    لو كانت هده النسبة لما كانت الشرعية لمرسي ولما كان هدا التطاحن والتقاتل ياربي تحفظ بلدان المسلمين من الطغاة والقتلة.

  • حنان
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:24

    يالها من مهزلة 98% لو قالو 70 لصدقنا أو حتى 80 . لكنهم يفضحون انفسهم بغبائهم . ألم يكن مبارك يفوز بهده النسب .أما مرسي ففاز ب 51 % و 60% في الأستفتاء على الدستور. كيف لعاااا قل أن يصدق لك الله يا مرسي

  • عمر
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:30

    في الواقع من يرى البيان الذي ألقاه السيسي بعزل مرسي وبحضور كل من
    شيخ الأزهر
    بابا الأقباط
    حزب النور السلفي
    البرادعي
    التيار العلماني
    تمرد
    تقريبا إلم نقل كل أطياف الشعب
    إذن فهذا انقلاب شعبي سببه جماعة الإخوان بسياستها التفريقية
    وغبائها السياسي
    أما فيما يخص الاستفتاء فكل الاستفتاءات هي تأكيدية تكون دائما لصالح الحكومة أو الدولة
    هذا رأيي وأحترم كل الردود السابقة بدون تعصب ولا تكفير هههه

  • ردا على رقم 31
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:38

    إليك هده الدلائل والحقائق؟
    الملاحظ ان الإسلاميين خلاص انكشفت عوراتهم اليوم امام الشعوب في الوطن العربي وخصوصا في كل من مصر وتونس والسودان وحتى في المغرب وهدا لا ينكره بالطبع إلا جاهل لا يفهم مايجري في محيطه أو من يتعاطف مع تجار الدين وسماسرته.
    السودان مكث فيها الإسلاميون ثلاثين سنة ورغم دلك لم تعرف الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية فيها إلا تدهورا وتأزما وخرابا، لدرجة أن البلاد انقسمت في عهدهم إلى دولتين كما في علم الجميع!!!
    الإسلاميين اكبر المراوغين والكذابين كونهم كان يدعون أيام المعارضة انهم يتوفرون على مفاتيح لكل مشاكل الأمة الإجتماعية والإقتصادية؟ لكن عندما اسندت لهم المسؤولية في الأقطار التي يحكمون فيها أظهروا للأسف عجزهم التام وفشلوا فشلا ذريعا!
    وعود كثيرة وعدوا بها ناخبيهم أيام المعارضة لم يحققوا منها أي شيء؟
    أما من يتهم الجيش المصري بأنه انقلابي فأقول له؟
    سبق للجيش أن أقال حسني مبارك كدلك عندما ثار عليه الشعب؟ رغم أن من ثاروا ضد مرسي والإخوان من المصريين يفوق عددهم بكثير من خرجوا ضد مبارك؟
    وأتحدى من يقول العكس لأن هده الحقيقة يعرفها حتى الإخوان أنفسهم؟؟

  • مواطن من المهجر
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:39

    هذه الأرقام كانت منتظرة والإنقلابيون والله لن يعرفوا الراحة وخاصة رئيس مصر الجديد السيسي ///القذافي الثاني\\\ إنه يعيش فوق الجمر وأصبح يخاف حتى من من كان أقرب لإليه: إنقلاب السيسي على رئيس منتخب في انتخابات حرة ونزيهة فضيحة كبيرة جدا وتسليم العسكر دفة السياسة يزيد الوضع غباءا لأن العسكري من أغبى مخلوقات الله لأنه لايجيد الحوار والسياسة بل العسكري أداة فقط في أيدي سياسيين من وراء البحار وليس له رأي

  • محلل سياسي n#1
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:45

    لمن يقول مالنا و مال مصر اقول له انه لو لم تقم 25 يناير لما كانت 20 فبراير و لو لم تكن 20 فبراير لما كان هناك دستور جديد و لولا دستور جديد لما كان بنكيران في الحكم… لكن العميل السيسي الآن ارجع الهبة الى الدكتاتوريات التي تفائلنا بزوالها قيل تلث سنوات…و ترجع حليمة الى عادتها القديمة و المغرب ليس استثناء لأننا ان شاء الله راجعون الى سياسة لي دوا يرعف كما في مصر الآن…

  • Driss usa
    الخميس 16 يناير 2014 - 18:58

    86% من المصريين قاطعوا التصويت . يعني الدستور باطل. الدستور مكتوب من طرف راقصات ،كسيرية ،مخرجين افلام الجنس . عاهرات .. و حشيشية…. ويعطي الحق الأقباط و يحارب الاسلام ويعطي حصانة الكاملة لوزير الدفاع………ويجوز لأي شخص سب الرب والأنبياء ……. وغير وغير…اش من دستور.

  • ABDENBI
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:01

    تعليقات تنعث السيسي بالمجرم تعليقات تقول بأن المصريين خرجوا بكثافة للتصويت على الدستور وتكذيب مقولة أن الإخوان المسلمين يمثلون الشعب المصري ، فالحقيقة ظهرت وهي أن غالبية المصريين مع القيادة الجديدة ومع الجيش.

  • السفياني
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:03

    حينما يتعلق الأمر بكل ما هو مسلم حق أو إسلامي يصبح الأمر على المستوى الدولي كل حلال حرام وكل حرام حلال وكل ديمقراطي دكتاتور وكل دكتتور دمقراطي
    وهذا هو نهج إبليس والحكم لله فانتظروا

  • abdou
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:15

    رد على 37
    للأسف أن تتكلم بالعاطفة وأنا أتكلم من حيت الوقائع على الأرض. لا شأن لي بالإخوان ولكن ما يمليه التاريخ أن الإنقلاب إذا لم ينجح بعد أسبوع فلن تستطيع أن تنجحه بعد شهور . يجب أن تعلم أن الإنقلاب فشل وهو يحتضر وأنا متتبع للشأن المصري مند ما يزيد عن 8 سنوا ت وهذه المعركة الهمجية بين التيار العلماني والإسلامي هي معركة فاصلة . الإخوان فصيل مسيطر على الأرض أما العلمانيون فهم مسيطرون على النخبة والإعلام ورؤوس الأموا ل الفاسدة ونخبة من الضباط سواء بالأمن أو العسكر .
    الإخوان لوحدهم يشكلون 25 % من الشعب المصري وهذا لوحده رقم صعب . السيسي سينتحر أو ستتم تصفيته . الثورة المصرية قادمة وأالأيام بيننا

  • Hamid Richou
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:19

    نحن نعيش في عالم، كل ظالم يأخذ حقه من محكمة من محاكم الدنيا، إما يكون الحكم عليه من قاض عادل أو غير عادل، أو بالأحرى لا يحاكَم، فالذي لا يحاكَم في محكمة الدنيا ، أو يكون التلاعب هنا على المظلوم، فلابد أن يمرَّ بمحكمة الأخرة، والقاضي فيها هو الحاكم الأول والأخير، وهو القاضي العادل.هو الله الواحد الأحد
    هذا هو إيماننا بديننا الإسلام.
    حميد ريشو.
    لا للإنقلاب، لا لخونة أوطانهم، نعم للشرعية، ووقفة تضامنية لرابعة.
    لا للسيسي وأتباعه .

  • الهبيييييل.
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:22

    ان من يعتقد ان زمن الأخوان قد ولىفهو واهم.

    ان الأخوان ابتلوا البلاء الحسن. وقد نحجوا في الأمتحان كونهم لم يوالوا

    الصهاينة ومن ويحميهم. والله سبحانه وعد الأتقياء بالتمكين. ليس بفرض

    انغسهم على الناس بقوة الحديد والنار. كما فعل السيسي وزبانيته

    بقتل الأبرياء نهارا جهار وأمام العالم….. انتبهوزا!!!!! لن يات عليه شعبان

    المقبل الا وهو من الرئاسة الى الرياشة. فالله يمهل ولا يهمل والظلم ظلمات

    أزلية. اللهم اغث امة نبيك ولا تسلط عليها بذنوبها من لارحمها.

  • شأن مصري داخلي لايهمنا نحن.
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:24

    أولا هذا شأن داخلي يهم المصريين.ونحن ﻻ خيار لنا ﻻ بين مرسي وﻻ السيسي.فعندنا شباط ولشكر وبنكيران ومزوار و….

    ثانيا بالتوفيق للسيسي إذا ترشح في وطنه لأن الملايين المصريين يريدونه رئيسا وهده هي الحقيقة ـــ الغالبية العظمى من الشعب،
    فلولا السيسي لتحولت حضارة مصر الفروعنيه التي كان التاريخ يرتعد حين سماع إسمها إلى أفغانستان والصومال، و بدأت ترى تقطيع الايادي و الرقاب و الرجم كما بدأنا نرى في بعض فيديوهات الإرهابيين من الجيش " الحر" في سورية !!!

    أخيرا بعض الإسلاميون السذج كانت حسابتهم وتخميناتهم خاطئة كليا، بحيث انهم لم يفيقوا من أحلامهم وسباتهم إلا عندما فتحوا أعينهم على الواقع المر بالنسبة لهم، لأنهم كانوا واهمين عندما ظنوا واعتقدوا بأن الملايين من الشعب المصري هي من سيعيد مرسي إلى عرشه؟!!!
    لكن العكس هو الدي حصل عندما اظهرت كل الحقائق بأن المصريين يفضلون السيسي العسكري مليون مرة على مرسي الإخوانجي.

    من حقهم دلك بالطبع لأن لا أحد في الحقيقة يريد لبلده أن تتحول مثل سوريا أو باكستان أو الصومال حيث الإرهابيين القتلة والظلاميين هم المسيطرين هناك.

  • محمد امزيغ
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:53

    كنا من اوائل من قال ان الدكتور مرسي سيعود
    نعم سيعود سيعود انشاء الله لسجن طرة
    نعم سيعود لانه اول من خان رفاقه
    الم يعزل الفريق طنطاوي
    الم يعزل الفريق عنان
    علما انهم هم من سلموا اليه الحكم
    اليس هو من عين السيسي
    لو كان مرسي انسانا يحب الشعب المصري ما كان ليقيل الفريق طنطاوي الذي انحاز الى الشعب ضد قائده
    لمن لا زال يقول اتوا على ضهر الدبابات نفترض ماقلته صحيح
    الم تبارك قدوم اصحابكم في غزة على القنابل
    الم ياتي احابكم الى الحكم في ليبيا على ضهر الصواريخ والبارجات والناتو وكل انواع السلاح في الدنيا
    فلماذا تعيبوا على الاخرين ما تحبون لانفشكم
    الم تطلبوا من امريكا وجميع دول العالم ان توصلكم الى الحكم في سوريا ولو ادى دلك الى قتل نصف شعب سوريا
    متى كانت الشعوب تهمكم
    وادا اراد ربك ان يهلك قوما او امة امر اخوانها (مترفيها) ففسقوا فيها
    لمن يتشدق بالشرعية
    الشعب منح الشرعية لمبارك
    انتزعها منه ليمنحها لمرسي
    انتزعها من مرسي سنرى لمن سيمنحها من جديد رغم كيد الكائدين

  • بوروايل
    الخميس 16 يناير 2014 - 19:55

    اليوم كل المدن والمحافظات بمصر خرجت عن بكرة أبيها لتكذب أن العسكر وحيد وبأن الشعب مع عودة "الشرعية"الإخوانية ، في كل المدن رجال،نساء،أطفال رافعة لصور السيسي ولا وجود للإخوان ،إختبؤوا كالجرذان لأنهم لا يمثلون فعلا الشعب ، ينتظرون الظلام للقيام بعمليات إرهابية، فأين هم أصحاب المقالات والتعاليق وهم مغاربة الذين لطالموا كذبوا أن الشعب المصري خرج بأزيد من 30 مليون ضد حكم الإخوان وركزوا هجومهم على الجيش وقالوا أنه لا يمثل الشعب. أنشروا هذه الحقائق ياهسبريس

  • كم أنت جميلة يا مصر
    الخميس 16 يناير 2014 - 20:04

    لثد أبرزت يقظة الشعب المصري، أن لا خوف على مصر من إرهاب الإخوان المجرمين، ومحاولاتهم اليائسة وقف المسيرة إلى المستقبل الزاهر والمشرق. لقد أظهرت نتائج الاستفتاء، التفاف الشعب الواسع حول جيشه الوطني. وأسقطت أوراق الحالمين بعودة عقارب التاريخ إلى الوراء.. فو الله أنا أشفق عليهم من جهلهم، وأما الحاقدون فنقول لهم خسئت أفواهكم.. إن مصر طوت صفحة حكم جماعة الإخوان المتأسلمين، بإقبال لافت على المشاركة فى الاستفتاء، ما يعزز شعبية الجيش المصري الوطني، ويمنح المشروعية الشعبية ثانية لإسقاط زعيم عصابة الإخوان "مرسى" من خلال الصناديق، بعد أن أسقطه الشعب أرضا.

  • محمد من تنجداد
    الخميس 16 يناير 2014 - 20:23

    الى كل من لازال يحلم

    نعم ابتلوا ا لبلاء الحسن عجبا

    ما موقع اخوان سوريا من اخوان مصر اليسوا في احضان الصهاينة وامريكا

    وفرنسا والانكليز ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ام هم ادواتكم

    هل قطعت امريكا المساعدات على الاخوان

    الجواب لا ادن ادن استنتج

    نعم الله سبحانه وعد الأتقياء بالتمكين.

    وهاهو مكن مرسي والشعب المصري

    تاريخهم مليء بالاجرام لما قامت ثورة عبد الناصر حل جميع الاحزاب

    باستثناء الاخوان غدرو به سجنهم

    اخرجم السادات قتلوه

    منح العسكر لهم الحكم انقلبو عليه

    تحالفوا مع الارهابيين لقتل العسكر

    الدليل اختطاف العسكر من طرف الارهابيين في سيناء وقول مرسي يجب

    الحفاض على حياة الخاطفين والمخطوفين

    بمعنى الخاطفين راه دياولنا

    ها انتم تقتلون العسكر في ليبيا تونس اليمن؟؟؟؟ رغم انه ساندكم

    مادا سيفعل ادا استمر النزيف في حقه عندما يدافع عن اعضائه سيتهم

    هذا النوع من البشر لا يعرف من الاخلاق الا الاسم

    ان انت اكرمت اللئيم تمرد

  • مسلم
    الخميس 16 يناير 2014 - 20:37

    في حال تم التصويت على هذا الدستور ستعود مصر إلى سنوات الإضطهاد والقمع مع الديكتاتور السيسي.
    أخشى على الشعب المصري من الوقوع في الحرب الأهلية إذا وافقوا على دستور الذل دستور الإنقلاب الذي صاغته إلهام شاهين و49حرامي.

  • احمد ايطاليا
    الخميس 16 يناير 2014 - 20:46

    اقول لكل من يضن في الاخوان سوا ان يقول (ربنا لا تجعل في قلوبنا غلا للدين امنوا)

  • hassan
    الخميس 16 يناير 2014 - 20:53

    مهلا عليكم يا زبالة المغرب الذين يشمتون بالإخوان المسلمون في مصر. سوف ينقلب السحر على الساحر ويكتشف المصريون بعد شهور أن الإنقلابيين أسوء من مبارك و أن
    الإخوان هم ملح الأرض المظلومين. سوف تنفجر ثورة عظمى حقيقية لا تبقي ولا تذر. وينال الظالمون عقابهم العادل قضاة وإعلاميون وعسكريون وكل البلطجية الخونة تجار المال الحرام وعملاء بني صهيون. وغدا يفرح المؤمنون بنصر الله. ألا إن نصر الله قريب

  • Mahmoum
    الخميس 16 يناير 2014 - 21:14

    لا أعلم ما إذا كان الشعب المصري يدرك فحوى هذا الدستور الذي يمنح صلاحيات لا متناهية للسيسي والعسكر ويحد من حرية المواطن وحقه بالتظاهر ويدعو إلى جعل مصر بلدا علمانيا،أم أن الشعب سيقول نعم للدستور حبا في السيسي وكرها في الإخوان.

  • أبو أيوب
    الخميس 16 يناير 2014 - 21:14

    كعربي أرى أنه منذ 1952 والعسكر يتحكم في زمام الحكم . حيث أن مصر ما تزال تعيش الأمية والجهل والتخلف والفقر والاستبداد والفساد ونهب الثروات والإثراء بدون سبب،في حين أن دولا كانت تعيش تحت وطأة أنظمة عسكرية ديكتاتورية وفاشية،وتحولت إلى أنظمة مدنية ديمقراطية، تمكنت من الارتقاء بدولها إلى مصاف الدول المتقدمة الراقية. كتركيا وماليزيا .
    ولهذا إذا جاء عسكري لحكم مصر،فهل المصريون مستعدون أن يعيشوا مدة 60 سنة أخرى في ظل الأمية والجهل والتخلف والفقر والاستبداد والفساد ونهب الثروات والإثراء بدون سبب.

  • mohammed
    الخميس 16 يناير 2014 - 22:01

    c'est bon la récréation est terminée, le peuple égyptien a eu quelques mois pour s'exprimer et c'est bon, la c'est le retour des dictatures.

  • أخوكم في الله
    الخميس 16 يناير 2014 - 22:07

    السلام عليكم في رمضان كثر الدعاء على السيسي فاستجاب الله ولأن الله لا يظلم احدا ترك السيسي يتمادى في ظلمه وقال قولة فرعون دروني أقتل موسى ومن معه اي اعطوني تفويض لكي يتقوى رصيده ان لم يتب
    سؤالي هل كون القدافي و السيسي و لا نعلم من اخر أمهاتهم يهوديات الاصل كان صدفة ????
    ليس من المنطق أن يكون الاخوان ولا أي تيار أسلامي في الساحة قي هذه الفترة اتركوا أي ديكتاتور كيفما كان وانطلقوا في …. تربية الجيل ….ليكن عندكم هما اغرسوه في قلوب أبنائكم كما كان لليهود هدف (زوجوا بناتهم لاسياد القبائل لتنجب لهم القدافي والسيسي و…)… خططوا ل عشرات السنين ….. أما هذه الديموقراطية ليست من الاسلام في شيء لهذا لم و لن تفلحوا …..واذا أردتم النجاة فاسلكوا طريقة سيد المخلوقات (ص) فهو الطريق الوحيـــــــــــــد للنجاة ما اختار سيدنا (ص) ان يكون ملكا لقريش بل صبر و رسخ التوحيد الخالص ….

  • azrou
    الخميس 16 يناير 2014 - 22:13

    تقولون دستور الدم,فلتعلموا ان كل هذه الحشودالتي صوتت فهي تكره الدم تماما وصوتوا كي يشعروا بالامان في المستقبل.يكرهون نظام الاخوان ,ويرفضون عودته,يكرهون طمع الاخوان,يكرهون تصريحاتهم المستفزةالتي رسخت العداء بين اطياف الشعب المصري,يكرهون الارهاب الذي ينطلق من منصة رابعة العدوية.يكرهون الضحك على الشعب باسم الدين.يريدون ان يبقوا احرارا لاعبيدا لفقهاء الظلام والبترودولارالقطري وعملاء امريكا واسرائيل واردوغان.

  • HASAN. ORE
    الخميس 16 يناير 2014 - 22:15

    السيسي قتل 3000 مواطن في يوم واحد . وهم ركع سجود في ميدان رابعة العدوية . وما زلنا نحن نناقش الانتخابات والتصويت . من انتهك حرمة اقدس شيء عند الله في هذا الكون الا وهي الدماء ايمكن ان يكون نزيها في تزوير بضع اوراق … لاحول ولا قوة الا بالله….

  • ذكاء المصريين ووعيهم!
    الخميس 16 يناير 2014 - 23:57

    من يتهم العسكر بأنه دموي اقول له هدا السؤال سبق ان طُرح داخل مصر من طرف عدة وهيئات وباحثين وجمعيات اروبية يريدون منه استخلاص آراء المصريين حول سر تعلق المصريين بجيشهم، وخرجوا بنتائج مفادها أن المصريين يثقون بجيشهم كثيرا ويعتبرون الإخوان بأنهم هم الإهابيين والدمويين. ويقولون عنهم ايضا لو أتيحت لهم الإمكانية التي يتوفر عليها الجيش المصري مثلا لو قتلوا شعب بأكمله وأضاف له شعوب كل الدول المجاورة…..
    يمارس الإخوان السياسة بمنطق الرقية ويحكمون الشعوب بالقهر والتكفير والتخوين وكل همهم جني الثمار الفجة والناضجة بمنطق استباق الغنيمة وهم منافقون وكاذبون ولا عهد لهم اذا تمكنوا في الأرض اهلكوا الحرث والنسل لايقيمون وزنا لحياة البشر عدائهم لشعوبهم اشد من اي عداء قساة مجرمون يتميزون بالخسة في الطباع كأخلاق الضباع هذا ما ثبت في كل المناطق التي حكموا بها من الصومال الى غزة الى افغانستان ومصر.
    كل هده الصفات التي تتوفر فيهم، لسوء حظهم يعرفها عنهم الكثير من المصريين بالطبع وهدا هو سبب فشلهم وعدم تمكنهم من السلطة رغم أنهم يوجدون في المعارضة لما يزيد عن ثمانين سنة.

  • مهتم مغربي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 00:22

    السلام عليكم
    إحذروا لعبة الأرقام و الإحصائيات : جاءت نسبة التصويت بنعم على الدستور الجديد عاليــــة بالمــــــــقابل فنـسبة المشاركة كانت ضعيفـتة….عزوفــــــــ الشـــباب كان ملفتــــا للغايــــــــــــة …..
    أعتقد أن الشعب المصري سيستمر وسيواصل النضال بنزوله إلى الميادين إلى غاية تحقيق أهدافه المشروعة و المتمثلة في تأسيس نظام مدني ديموقراطي ….سيستمر النضال بقيادة طلبة الجامعات وحركة 6 أبريل و أنصار الإخوان و بعض المسيحيين …..المعركة لم تنته بعد حتى ولو أصبح وزير الدفاع الحالي رئيسا للبلاد .
    في ظل هذه الأوضاع ،لا بديل إلا الجلوس على طاولة الحوار مع المعارضين للحكومة الحالية ، إنهم مصريون وفصيل سياسي مهم بمصر .
    تحياتي

  • mohammed
    الجمعة 17 يناير 2014 - 00:34

    لما العجلة فالايام القادمة حبلى . وسترون العجب العجاب وخاصة لمن يرى او يريد ان يرى الامور خارج نطاقها .وانا اخاطب اصحاب العقول المشبعة بسياسة العسكر او COPIER _COLLER ولمن يقول ان الاخوان ارهابيون اقول له حرر عقلك من السذاجة وابحث عن دواء عمى البصيرة وعمى القلوب;اللهم انصر جميع المسلمين امين يا رب

  • الغباء والجهل المركب !!!
    الجمعة 17 يناير 2014 - 01:09

    لاحظوا معي كيف وصل الغباء والتكلاخْ بالبعض عندنا لدرجة أنهم يريدون أن يقولوا لنا بأن الإخوان هم من يمثلون الإسلام الحق في مصر أما ثمانين مليون مصري الباقين فإسلامهم باطل؟!!
    ووصل بهم الغباء ايضا لدرجة انهم يعتبرون كل من انتقد الإخوان فهو لاينتمي للإسلام؟!!!

    سيلاحظ معي كدلك جل القراء من خلال بعض التعاليق لتلك الشرذمة الذين تتعاطف مع الإخوان عندنا بحيث يتضح بأن اصحابها أصيبوا بالفعل باليأس والإكتئاب بعدما تيقنوا بأن الشعب المصري متشبث بقيادته العسكرية كثيرا.
    الملاحظ في هؤلاء المتعاطفين المتطفلين ايضا أنهم لم يعد يتبقى لهم شيئا آخر يتشبثون به سوى التشبث بالتمني والوهم أي الحلم يوما بعودة مرسي؟! يتشبثون بهدا الوهم حتى لايفقدون صوابهم رغم أن داخلهم يقول لهم استحالة عودة مرسي ولو بعد قرن من الزمن.
    معظم هؤلاء المتعاطفين مع الإخوان المفلسين هم من جماعة الأحلام والرؤى والخرافات للمرحوم عبدالسلام ياسين! وفئة أخرى لكنها قليلة تنتمي لحزب بن اكيران والسبب هو انهم اصبحوا يمارسون السياسة على أرض الواقع، وليس مثل الآخرين الذين لازالوا يوجدون في سبات عميـــــــــق ومستغرقين في أحلامهم؟!!!!

  • دبمقراطي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 01:40

    لسنا في مجال الفن لنقول الالوان و الاذواق لا تناقش نحن في مجال السياسة وهو خاضع لقواعد و ضوابط يمكن الرجوع اليها عند ابداء الرأي.
    المشكل هنا لا يتعلق لا بالإخوان و لا بمرسي إنما بقواعد السياسة و الديمقراطية التي يجب أن تحترم فوصول هؤولاء الى الحكم جاء عن طريق صنادق الاقتراع و لا يجوز تغييرهم الا بنفس الاسلوب و لا يحق لأحد ان ينوب عن الشعب بدعوى تصحيح المسار ويقرر بالقوة ما يشاء. اننا نظلم مرسي سواء وافقناه اوعارضناه حين نقول أنه حكم ووزير الداخلية في عهده هو الجنرال ابراهيم الذي بقي في منصبه وهونفسه من يضطهد اخوان مرسي بعد الانقلاب.
    ما يجب أن نعلم هو أنه منذ أنقلاب عبد الناصر سنة 1952 تحكم العسكر في دوالب الدولة و استحوذوا على كثير من الامتيازات وحاربوا الاخوان و اعتبروهم من ألد الاعداء كل هذه المدة، فصار من المستحيل في أذهانهم قبول نتائج الانتخابات منذ البداية فالتسليم في السلطة مرفوض عندهم ولو اراد الشعب المستضعف.
    اما السبب الخارجي فيكمن في اتفاقيات كمب دفيد التي كبلت الدولة المصرية و نزعت منها حرية القرار فتحتم وقف مسلسل تأصيل قواعد الديمقراطية و ترسيخ مبدأ السيادة الشعبية.

  • sam bxl
    الجمعة 17 يناير 2014 - 02:01

    en 1973 EN CHILIE tout le monde a connaissait Pinocchio le militaire qui pris le pouvoir pendant plus que 20 ans et c lui qui a donnée accès pour les capitalisme et les chicago boys pour contrôler l Economie de tout le pays après ,et je pense personnellement que ssisii fera la meme chose qui a fait mubbarak ,reveillez vous EGYPTE plzzzzzzzzzzz

  • حميد الشرقاوي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 08:56

    وسيعلم الذين إنقلبوا أي منقلب سينقلبون نتمنى من الله العلي القدير أن يطيل في عمرننا حتى نرى هؤلاء السفاحين القتالين أمام الشعب والجرافات تجرهم كما فعلوا بالمصريين يوم رابعة فإن الله يمهل ولايهمل وإن غدا لناظره لقريب السفاح الفرعوني السيزي سيرى من أصحابه ومن مقربيه عندما تنتهي المصالح مالا عين رأت ولاأذن سمعت بإذن الله السميع العليم

  • عين الصواب
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:43

    وسينتهي الربيع العربي (أسلحة ومخططات أمريكا وإسرائيل)، جيش مكون من التكفيريين بدل من الإسرائيليين والأمريكان، الهدف هدم ليبيا وسوريا والعراق أي القوات التي كانت تتصدى للغرب ولإسرائيل سواءا في المؤتمرات الدولية أو العربية أو المواجهة مثل عراق صدام. الذريعية الحالية مواجهة الشيعة في إسم حزب الله الذي قاتل الصهاينة الإسرائيليين ودائما مواجهة بنفس السلاح أي السلاح التكفيري.
    الوسائل : -استخدام قنوات غربية سواءا في القطر العربي أو في دول اسكندنافية أو ألمانيا وأمريكا ممولة من طرف البترو دولار.
    – ملايير الدولارات لدعم الإرهاب
    -قاعدة أمريكية في دويلة عربية لتدريب التكفيريين
    – البوابات الإلكترونية الأمريكية Facebook و twitter و .. التي جمعت بعض التكفيريين لإطلاق الإشاعات، والتظاهر …
    وأخيرا فالأمثلة كثيرة ومن ينتقد حكم الجيش فإن العراق كانت تعيش الرخاء والازدهار في عهد صدام، والآن مع التكفيريين في العراق نتداول سقوط عشرات أو مئات المواطنين يوميا، وللأسف لا إذانة من طرف هذه الجماعات المؤيدة لمرسي أو القنواة الموالية لهم على الإطلاق.

  • محمد المراكش
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:36

    عدنا الي عهود الظلم والظلام
    وعدنا الى سوء الخلق وفحش الكلام
    عدنا الى الوية القتل والاجرام
    فوا اسفاه على مرسي من اولاد الحرام
    وزاو الليل ووجوهالالغام

  • امي و جاهل
    الجمعة 17 يناير 2014 - 23:57

    الديمقراطية هي صناديق الاقتراع. فاز مرسي في الانتخابات وصوت عليه الشعب المصري……والى مابغوه اتسناو صناديق الاقتراع ماشي اتعزل بالدبابة.هدي هي الديمقراطية لي بغى افهم لي ما بغى كاع لايفهم.

صوت وصورة
الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎
السبت 27 فبراير 2021 - 18:08 49

الأمازيغ ، التطبيع وإسرائيل‎

صوت وصورة
إعادة تمثيل جريمة الكارة
السبت 27 فبراير 2021 - 17:17

إعادة تمثيل جريمة الكارة

صوت وصورة
رحلة كفيفين مع الحياة
السبت 27 فبراير 2021 - 13:30 3

رحلة كفيفين مع الحياة

صوت وصورة
إسكافي في القرن الـ21
السبت 27 فبراير 2021 - 12:30 4

إسكافي في القرن الـ21

صوت وصورة
الجرعة الثانية لأطباء طنجة
السبت 27 فبراير 2021 - 10:30

الجرعة الثانية لأطباء طنجة

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
السبت 27 فبراير 2021 - 08:47 16

رحلة "حرّاكة" مغاربة