الاستقرار...تلك نعمة كنا نجهلها !!

الاستقرار...تلك نعمة كنا نجهلها !!
الأحد 6 مارس 2011 - 17:56

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( من أصبح آمناً في سربه معافاً في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيذت له الدنيا بما فيها )).


توفيرالأمن والاستقرار من أعظم واجبات الدولة.. ولايدرك هذه المهمة إلا اللذين يعانون من عدم وجود الدولة وسيطرة عناصر العدوان والتخريب، ولايدرك هذه النعمة إلا اللذين تعاني بلدانهم من الضعف والاستسلام وعدم القدرة على مواجهة التطرف، ونحن هنا في المملكة المغربية ينبغي أن نقدر نعمة الأمن والاستقرار التي ننعم بها .


إن الحياة في ظل الأمن نعمة تقتضي منا أن نعرف قدرها، ونؤدي شكره، بالمشاركة في الحفاظ على مقدرات الوطن والمشاركة الدائمة في استقراره وأمنه.


الأمن والاستقرار مسؤولية الدولة والمجتمع، لأن اللذين يقومون بالتخريب وإقلاق الأمن والاستقرار هم أفراد من المجتمع ومعروفون، ولذلك على مكونات المجتمع أن يكونوا على قدر عال من المسؤولية ويعلنوا وقوفهم إلى جانب الأجهزة الأمنية والحكومية في سبيل الحفاظ على الأمن والاستقرار وأن نقول: لا وألف لا لدعاة الفتنة والتمرد والتخريب، ولايجوز مطلقاً السكوت على اللذين يحرضون الناس على التخريب أو الذين يدفعون بالبسطاء من الناس لإحداث الفوضى.


وجود الأمن يتبعه الرخاء والنماء والرفاه. وغياب هذا الأمن لأي سبب من الأسباب، يعني غياب الاستقرار، وتنامي المخاطر في الاستثمار، وظهور طبقات طفيلية تمارس أفعال تجار الحرب، اللذين يستثمرون هذه القلاقل من أجل الثراء السريع.


الاستقرار نعمة غالية يجب ألا يتم التفريط فيها، وإنه يتعين على المغاربة الحفاظ على مكتسبات الأمن والاستقرار، وعلى الجميع أخذ العبر والدروس من الآثار السلبية لتردي الأوضاع الأمنية على الشعوب نفسها قبل أي شيء آخر .


إن الشعب المغربي صاحب الحضارة والتاريخ، أكد أنه قادر على الوقوف صفاً واحداً فى مواجهة من يتربصون بأمنه واستقراره، حيث يتحول فى كل محنة إلى درع بشري يتكاثف فى مواجهة الأخطار، حيث شكل وحدة شعبية طوال12 قرناً. وإن المواطن المغربي لا يتحمل أن يعبث بعض المندسين باسم حرية التعبير بين جماهيره واستغلالهم لنفث أحقادهم تخريباً وترويعاً وحرقاً ونهباً ومحاولة إشعال الفتنة الخبيثة في أمن واستقرار بلاده . ولقد فوض الشعب الحكومة للقيام بمهمة استخدام القوة لقمع المخربين والمتمردين والعابثين وأصحاب الأفكار المنحرفة لأنهم في كل الأحوال لايمثلون الإرادة الشعبية بقدر ماتكون لديهم نزعات عدوانية ورغبات انتقامية بهدف تحقيق أغراض لاصلة لها بالصالح العام.


والمطلوب اليوم من جميع منظمات المجتمع المدنى والمثقفين والمفكرين ووسائل الإعلام تكثيف حملات التوعية والوقوف يدا واحدة ضد أي محاولات لزعزعة الاستقرار وإشاعة الفوضى، مناشدين الكل بكل أطيافهم السياسية، إلى الوقوف صفاً واحداً أمام هذا التحدى الخطير الذى يستهدف الوحدة الوطنية، والعمل على تفويت الفرصة على أعداء المغرب فى الداخل والخارج للنيل من وحدته والقضاء على التطرف والأسباب التى أدت إليه.


يجب أن يطمأن الشعب المغربي أن الأوضاع مستقرة ومادعوة البعض للتجمهر ،لا تخرج عن كونها محاولات لفئات لا تريد الاستقرار ، بل تسعى لتحقيق أهداف غريبة ومشبوهة، لكن المغرب وشبابه عازمون على ردع كل من تحاول أن تسول له نفسه استغلال مساحات الحرية لأبنائها وبناتها وأنها لن تسمح لأي كان أن يغرر بهم أو أن يستخدمهم لتحقيق أجندات مشبوهة غريبة الطعم والرائحة.


ويجب أن نستحضر باعتزاز المكتسبات التي حققتها المملكة في مجالات حقوق الإنسان وتوسيع فضاءات الحرية والديموقراطية وسياسة القرب، وأن نشيد بمبادرات الملك محمد السادس المتجددة التي تدفع إلى الأمام بدينامية التنمية، و تحصين هذه المكتسبات والعمل على تطويرها، مؤكدين أن مناعة المغرب تكمن في الالتفاف حول شخص الملك.

‫تعليقات الزوار

12
  • امغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:18

    لست ادري عن اي استقرار تتحدث يا سيدي ، هل تتحدث عن استقرار جحافل المتسولين التى تجوب شوارع المدن والقرى ، ام استقرار هده الاعداد الغفيرة من المعطلين ،ام عن استقرار اولائك الدين يخاطرون بارواحهم للعبور الى الضفة الاخرى من المتوسط على ان يجدوا لقمة العيش على مثن قوارب الموت ،هل يمكن ان تستقر الاحوال والقلة القليلة تستحود على مقدرات البلاد والاغلبية تتصارع على الفتات ، لن احاسبك على نواياك ، ولكن ان توفر لك قوت يومك وصحتك سليمة ،فهل تظن ان جميع المواطنين هم كدلك ،الاجدر بك ان تبحث عمن يثير الشغب والفوضى اثناء التضاهر من اجل تحسين اوضاع المحرومين والمهمشين ، ولا يحدث دلك اثناء المضاهرات من اجل دعم فلسطين او العراق رغم ان اعداد المتضاهرين فيها يفوق عدد المطالبين بالعيش الكريم .يجب ان تضع في اعتبارك كل هده التساؤلات قبل ان تفكر في الكتابة وشكرآ

  • hamdane
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:02

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( من أصبح آمناً في سربه معافاً في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيذت له الدنيا بما فيها )).
    سبحان الله ، يا أخ يطيب لو تمعنة قليلا في الحديث الدي اسردته لتين لك الخيط الابيض من الاسود. فإن لم تستطع فصيام خيرلكم حتى تعقلون. الله يوفق

  • الشاهد
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:10

    عن أي أمن تتحدث يا لكحل ؟ ألم تنبأ بقيمة الماء و غلاء الكهرباء ؟ ألم يزرك صاحب مسكنك ليزيل ضياء الكبرياء عن وجهك إذ تتوسله لينظرك لأجل قريب ؟ ألم يصرخ صبرك تأوها لمرض أعانه جشع الطبيب و ازدحام الهلال الأحمر و الصليب ؟ ألم يته سهمك و تتهاوى أرضك عندما، كأكثر الناس، كدت و اجتهدت و نجحت لكنك لم تكن عبقريا فتحصل أولى المراتب و لا نافذا فتدهس الأبواب ؟ ألم يغتل حلمك في أن تعيش سيدا لا عبدا، فالفتاة الجميلة الذكية لن تكون لأمثالك، و الشقة التي تمنيتها لا يسكنها العامة و السوقة، و السيارة و الخرجة و العرضة…؟
    أما إن كنت إنسانا ذا معنى فتلك و الله هي الطامة. كيف يقمع صوت الحر و ينتهك حق المظلوم و يتبختر الفاجر على التفي ؟ كيف يلبس الذئب براءة الحمل، كيف من جبل على الظلم أن يقدس و يرفع فوق ايات الذكر ؟
    يا لكحل إذا كنت بنبيك مستهديا فقد قال لي و لك أن خير الشهداء حمزة و رجل قال لسلطان جائر اتق الله فقتله. إن الحديث الذي أنت ظالمه و لنصك أنت صدرته كان من الأولى لو كنت حرا إلى صاحب القصور أن ترسله.

  • كل اتل
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:20

    شكرا صاحب المقال بالشكر تدوم النعم احرص الناس على الفتنة اضعفهم على حملها ونذكر كل من يشجع على الفتنة بالنتايخ وخيمة

  • mansour
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:04

    كان الله في عونك ستسمع مالايرضيك من بعض الحمضيين،فحين
    تتحذث عن الإستقرار فكأنك مدافع عن الملكية،وبما أنهم يكرهون
    الملكية فهم مستعدون لتضحية بالإستقرار..والغريب أن ثوريي
    ليبيا ضحوا بإستقرارهم لأنهم إشتاقوا للملكية وعهد الملكية ورفعوا
    أعلامها وغنوا نشيدها،حتى المصريين إشتاقوا للملكية وعبرو عن
    ذلك من وسط ميدان التحرير ومباشرة على شاشات التلفاز؛وهنا
    يريدون أن يحرموننا من هذه النعمة فقط لأنها لا تتوافق مع إديولوجياتهم
    وعقائدهم؟؟؟يارب إحمي هذا الوطن من دعاة الفتن وإحمي ملكنا من
    كيد الحاسدين أمين يارب العالمين.
    أنشري ياهسبريس وشكرا

  • محمد المغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:14

    موضوع رصين وسط دعوات الفتنة،والإجهاز على المكتسبات التي ضحت من أجلها الأحزاب الوطنية،بعض الناس لم يشعروا بالتغيير الجاري حولهم،اما جحافل المتسولين الذين تحدث عنهم احد المعلقين،فهي مهنة،والمتسول المحترم يفوق مدخوله أعلى سلم من سلاليم الوظيفة العمومية،والدولة سائرة في توظيف أصحاب الشواهد العليا،وستتيح فرص الشغل لمن لاشهادة له.
    الدمقراطية المغربية تسير بخطى حثيتة ،والمغربي يشعر بالحرية في بلده خير ألف مرة من أية دولة عربية.
    ياليت كل الشبان يسيرون في خط التفكير الرصين الدموقراطي،وهل الدموقراطية تكون بالتخريب،وفتنة عباد الله.
    الشاب انور من الشباب المتنور تبارك الله عليه والمتفائل،مثل هذه الكتابات نحتاجها في خضم الدعوات المغرضة للفتنة،والتشكيك في جميع الأعمال.يكفينا عبثا بأمن الناس،ومشاعرهم،وتقليد الغير ،مهما اختلفت الظروف،والسياقات.
    مكقالك نور وسط ظلمة التحميس الفارغ،واستغلال ظروف الناس،ومهما فعلتم فإن القانون الإلهي لايمن يتحديه قاتل تعالى.. وفضلنا بعضكم على بعض في الرزق ـ صدق الله العظيم.

  • rachid
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:06

    التعليق الأول واعر لن أزيد عليه أخي مغربي

  • hasna
    الأحد 6 مارس 2011 - 17:58

    اللهم أدم علينا نعمة الآمان التي نعيش فيها .
    اللهم أعن ملك البلآد و العباد على ماهو سائر فيه من التنمية و التغيير
    آمييييييييييين يا رب العالمين.
    و صاحب التقرير رقم 1و الوحيد الذي يشتكي من بين 38 مليون مغربي مازال غافلآ

  • حنان
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:00

    كلامك 100*100 صحيح ويجب ان نقف وقفتا واحدة ضد من ينادون بالتفرقة و يحاولون تهديد استقارار البلاد و الامن فيها و يحاولون خلق الفوضى
    شكرا على الضموضوع
    كلنا ضد شباب 20 فبراير
    كلنا مع الملك

  • مسلمة
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:12

    السلام عليكم انت اول من تتير موضوع الأستقرار اما الأخرين ينادون بالفوضى و الفتنة تحت اسم التغيير كأن سلامة هدا البلد وآهاليهم لا تعنيهم يشيء و المشكل الكبير بأنهم مدركون ما يفعلون فهم أشد خطرا علينا من الأرهابيين لأنهم منا وكما هم مقلدون لشعوب الأخرى في التضاهر على حد قولهم بالسلم فهناك من سيقلد المخربيين و ينشرون الرعب و النهب و السرقة وان تدخل الأمن يتهمونه بأستعمال العنف وخرق حقوق الأنسان و حرية التعبير و ان إبتعد ضاعت الممنشآت والشرف…………فلهدا إتقوا الله يا عباد الله و من يتق الله يجعل له مخرجاو كلنا محاسيون على اقوالنا و أفعلنا و كل قطرة دم ستسيل سيحمل وزرها الدي يدفع المسلمين لتضاحن..إتقوا لله ياعباد في أنفسكم و فينافإن الله يرى و يسمع و يمهل و لا يهمل ولكل شيء اجل

  • مريم
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:08

    اشم رائحة الجبن هنا
    .
    .
    ..
    يبدو يا سيدي انك تتحدث عن مغرب غير الذي نعرفه .
    .
    .
    .او ربما كتبت هذه السطور و انت جالس على مكتبك ترتشف كوب قهوى
    .
    .
    .
    .عن اي امن تتحدث في هذا المغرب الحبيب ؟

  • امغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 18:16

    اولا “ان كل ما ارجوه من الله ان يجعل بيني وبين بمهنة التسول حجابا مستورآ وان يحفظ كل مسلم وياخد بيد هؤلاء المتسولين حتى لو كان مردودها يوازي اجرة مسؤول خليجي .ثانيآ”هناك حديث يعرفه غلبية المسلمين يقول انصر اخاك ظالمآ او مظلومآ .ان من يكره الملكية هم اولائك الدين يزينون ويزوقون الواقع امام جلالته ، ويطمسون الحقائق المؤلمة التى يتخبط فيها المجتمع ، رغم علمه علمه بكل هده الامور ،لست من دعات للفثنة ولا من محبي الشغب انما من الدين يحبون وطنهم ويدافعون عن سلامته ، اظن وهدا حقي وحق كل مواطن مغربي ان اعبر عن رايي انبه من الاسباب التى يمكن لاقدر الله ان تؤدي المثل ما يحد ث في محيطنا ، ويتدارك المسؤولين الامر قبل فوات الاوان ،هدا كل ما في الامر ،واشكر موقع هسبريس على اتاحة الفرصة للجميع حتى يعبروا عن احساسهم ومشاعرهم النبيلة، ..رجائي من المعلقين ان يتجنبوا الكلام النابى تجاه اخوانهم ،لاننا مسؤولون جميعآ امام الله والوطن ، ادا ما فرطنا في سلامته.وشكرآ للجميع.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 9

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 25

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 4

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11 1

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 3

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية