البديل: فصل السلطة عن التجارة حل الأصالة والمعاصرة وانتخابات سابقة لأوانها

البديل: فصل السلطة عن التجارة حل الأصالة والمعاصرة وانتخابات سابقة لأوانها
الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:24

كيف يشخص المغاربة وضعهم؟


ماذا يريدون؟


كيف يصلون إليه؟


منذ أحرق البوعزيزي نفسه في سيدي بوزيد وشمال إفريقيا والشرق الأوسط يغليان.. كانت بقة الزيت تتقدم بسرعة وثبات. في غضون شهر ونصف سقط بن علي ومبارك. سقط قتلى في اليمن والبحرين ولكن زعيم الجماهيرية الشعبية سيحطم كل الأرقام في سفك دم الشعب الليبي… في هذا الوضع يطرح السؤال:


المغرب إلى أين؟


ظهرت أجوبة عدة على هذا السؤال.


الجواب الأول نحن بخير وغير معنيين بما يجري في تونس ومصر. انتهى النقاش مع عباس.


الجواب الثاني يعاني المغرب من الفساد ولكن ليس هذا وقت الاحتجاج الذي قد يخدم جهات خارجية عدوة.


الجواب الثالث نريد التغيير على أساس أنه عاش الملك والمسئولون الكبار في الدولة فاسدين.


الجواب الرابع الشعب يريد إسقاط النظام.


في هذه الأجواء أعلن عن مسيرة 20 فبراير، مع ما سبقها من جدل عام أساسه النميمة لأنه لا يجادل في مشروعية المطالب بل يتقصى في أصل طارحيها ونواياهم وتوقيت طرح تلك المطالب… من هم؟ ولماذا الآن؟ من أمامهم؟ من خلفهم؟…


كشف هذا الجدل حقيقة أساسية وأخفى أخرى.


كشف درجة التقدير للملك حتى بين الداعين للاحتجاج. سألت عددا كبيرا مهم: “هذه المسيرة ضد من؟” يجيبون بارتباك “ضد الحكومة لا ضد الملك”.


وأخفى مسلمة أساسية لم يتجرأ أحد على نفيها: المطالب مشروعة ولابد من إصلاح سياسي يسمح بمراقبة المسئولين ومحاسبتهم ولابد من محاربة الفساد.


أعتبر، انطلاقا من متابعات كثيفة وجدالات طويلة طيلة الأسابيع الماضية أن هذا سقف يمثل وجهة نظر أغلبية المغاربة.


إلى هنا لا خلاف.


نصل الآن للحل الذي يضمن:


– أولا تقديم حلول صادرة عن التشخيص.


– ثانيا أخذ الأجوبة السابقة بعين الاعتبار.


– ثالثا تأكيد التجاوب مع حساسية المرحلة لأن القول بأن المغرب استثناء لا يبرر الجمود.


– رابعا ترجمة الغضب الشعبي، والشبابي خاصة، عبر قناة سياسية، تضمن الاستقرار وتقود للتغيير. على أساس أن الشعب يريد إصلاح النظام وليس إسقاطه.


لتحقيق هذه الأهداف أقدم اقتراحين:


الأول هو فصل السلطة عن التجارة، بحيث يمنع بتاتا على المحيطين بالملك ممارسة التجارة. ولهذا أسباب ذكرها ابن خلدون في مقدمته وخاصة في الفصلين 11 و15 من الباب الخامس. قال إن ممارسة التجارة تذهب بمروءة الأشراف والملوك. لأن التجارة تتطلب المماحكة والتحذلق والخصومات وهذه أفعال تضر الذكاء وتخدش المروءة… ويضاف لهذا أن المتجارة بنفوذ السلطة يعظم الربح ويخرب السوق ويدفع من حصلوا على أموال سهلة للطغيان فيعظم حال الحاشية ودورها. والعهدة على ابن خلدون.


أتوقع أن يظهر محلل من العائلات النافذة في السلطة أو تابع له يكذب ابن خلدون. لكن هذه مصيبة المستفيدين، يرون الحق ولا يتصفون به.


ثانيا حل مجلس النواب ومكاتب البلديات والجماعية القروية وإجراء انتخابات سابقة لأوانها تثمر نخبة سياسية جديدة. ويترافق ذلك مع إما حل حزب الأصالة والمعاصرة أو إعلان قطع كل صلة له بصديق الملك بحيث تكون كل الأحزاب على قدم المساواة لدى جهاز الدولة، وبذلك يمنع أي شخص من تحويل قربه من الملك إلى استثمار سياسي. بحيث يكتفي السيد عالي الهمة إما بشرف صداقة الملك أو ينزل للسوق السياسي، له كامل الاختيار.


يحقق هذا الاقتراحان ما يلي:


– تحقيق التغيير الذي يريده الجميع فعليا أو شفويا.


– إيجاد مخرج للذين يشيدون بالملك وينددون بالنخبة السياسية الفاسدة. هذه فرصتهم لاختيار نخبة بديلة.


– يثبت أن للسلطة في المغرب قرون استشعار وتصغي لنبض الشارع.


– مجاراة القول بأن المغرب استثناء في المشكل، طيب ليكن استثناء في طرح البديل.


– يحترم مخاوف المحافظين من الفوضى، ففي اقتراح كهذا لا مكان لشعار “الشعب يريد إسقاط النظام”


– يحمي استقرار البلاد، كما يحمي الأرواح والممتلكات.


– سيفرض الشباب المتحرر على الإسلاميين تحديث خطابهم للحصول على دعمهم.


– تحويل العبء إلى ظهر المحتجين وكل من يطالب بالتغيير، ليدركوا أن التغيير مسؤولية أيضا.


– استثمار حماس الشباب لدمجهم في الحل السياسي.


بعد انتخابات نزيهة، بدون مال واقتصاد ريع لشراء الذمم، سيجد جلالة الملك محمد السادس أمامه نخبة جديدة، تملك شرعية شعبية تؤهلها لتدبير دمقرطة المغرب عبر دستور يفصل السلطات.


كيف يتحقق هذا؟


يجب أن يدرك الشبان أن الغضب طاقة كاسحة ولكنه ليس سياسة، لذا يحتاجون لتنظيم على الأرض في جمعيات وأحزاب، الإنترنيت ليس بديلا للتنظيم، الشبكة العنكبوتية ليست حزبا. الإنترنيت وسيلة إعلامية وليس تنظيما… يجب تعلم التعامل مع الجموع مباشرة وليس فقط استخدام الحاسوب في زاوية ما… لقد سهل العالم الافتراضي التحريض والتعبئة، لكنه لن يصنع التغيير، لذا فالحل هو بديل تنظيمي يجمع الشباب ليمنح غضبهم قناة وقوة وأفقا لاستثمار الفرصة التاريخية.


هذا اقتراح عاجل قبل أن تسيل قطرة الدم الأولى على ارض المغرب.

‫تعليقات الزوار

71
  • ahmed
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:46

    اطالب بمحاكمة حركة 20 فبراير بتهمة الدعوة الى التخريب.
    انتظر مساندتكم وتعليقاتكم.

  • badr el khadri
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:38

    c se que j’appel du bien dit,j’aime la façon dont vous venez d’interpreter le sujet et la vision,bravo ,
    Itotaly Agree with you

  • مغربي وأفتخر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:26

    كلنا مع طرحك يا كاتب هذا المقال لكن :
    – 20 من فبراير أثبث أن غالبية المغاربة مع ملكهم في السراء والضراء وخروج اليوم كان بجل مناطق المغرب بالمئات وليس الآلاف أو الملايين كما توقع أهل الفتنة .
    – من خرج اليوم ليس العقلاء بل مجموعة من البراهيش والشمكارا و……
    – شعبنا مازال غير قادر على فهم الثورة مادام يخرب مكاسبه وموارده وبنياته التحتية.
    -حصاد 20 فبراير في الحسيمة وصفرو وفاس و كلميم كان دمارا وتخريب لكل ما تم إصلاحه في عهد محمد السادس .
    خلاصة القول صديقي كاتب هذا المقال أننا لن نختلف على ظواهر الأمور ما لم نعرف جوهرها .

  • Abderrahim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:36

    وأنا أول المساندين لكل ما جاء في هذا الطرح وأنا أعيد هنا نداء كنت قد وجهته إلى جلالة الملك عبر تعليق آخر وأتمنى أن تكون أجهزة المخابرات تقوم بعملها كاملا وأن توصل نداءاتنا إلى ملكنا كما هي
    كنت قد ناشدت جلالة الملك بأن يأخذ زمام المبادرة وأن يطرح تغيير الدستور للمناقشة حتى وإن تطلب الأمر إعلان حالة الإستثناء والآن أنا أعيد ندائي إلى ملكنا: يـــــاجلالة الملك أنصت إلى ما يقوله شرفاء هذا الوطن فإنهم يطرحون بدائل حقيقية كفيلة بإخراج البلاد من عنق الزجاجة والله يكون في عونكم إن شاء الله
    أنا الآن في القصر الكبير وعاينت أحداث تخريب قام بها شباب فقراء غير متعلمين غير متربين ولا شغل لهم بمجرد ما سمعوا أن هناك مضاهرات حتى خرجوا كالجيوش التي لا يمكن إيقافها
    هل سنأتي اليوم ونكرر ذلك الخطلب السطحي بأن خارجين عن القانون قاموا بعمليات تخريب معزولة وستتم اتخاد الاجراءات اللازمة وستتم محاسبة كل من ثبت تورطهم
    أضن أننا سنكون بذلك لا نفهم شيئا فأضن أنه حتى السجون امتلأت عن آخرها ولا يمكن أن تستوعب كل الذين خربوا اليوم على امتداد الوطن
    ياشرفاء هذه البلاد إن هؤلاء الشباب قنبلة موقوتة حينما ستنفجر بالكامل سيكون الكل مدعوا للسكوت
    بصفتي أستاذ ورجل تربية أقول لكم قسما بالله العلي العضيم إن كل الشرور التي يمكن أن تلحق بهذا الوطن لا قدر الله أسبابها المباشرة متعددة لا مجال لحصرها الآن إنما لها سبب واحد غير مباشر : إنه الفشل المزمن لمنظومة التربية والتعليم في إنتاج مواطنين مسؤولين يعرفون ما يجري حولهم وقادرين على حسن التصرف وقت الأزمات
    وحينما نتكلم على التعليم فإننا نتكلم عن النضام السياسي الذي نحن ننادي بإصلاحه
    ولله الموفق

  • طارق
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:26

    كلام جميل و منطقي و غاية في الواقعية و هو يجسد الشكل الامثل للحل الوسط و الاني و الدي يخدم جميع الاطراف دون اراقة دماء و في ضل الشرعية الدستورية المغربية و يحفض لهدا البلد امنه و استقراره و يفند كل التآمرات التي تنسج في الخفاء للقضاء على وحدتنا الترابية و تشعل نار الفتنة في قاطرة التغيير التي يقودها صاحب الجلالة محمد السادس ملك الشباب و الشيوخ والفقراء و الاغنياء على حد سواء.

  • MAROKIN
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:22

    السلام
    أعجبني الكثير في مقالك، في ما يتعلق بما يريده الشعب المغربي و ارتباطه بملكه و وحدة ترابه،لكن لماذا البام من بين الأحزاب الأخرى… جميع الأحزاب لها ما عليها في ما وصلنا إليه,,,الفقر و التهميش الذي تعيشه الجماهير الشعبية و الفسادالمستشري و الظلم و المافيا و استغلال النفوذ,,, لهذه الأسباب تتجاوزهم الجماهير لأن الأحزاب عندنا تتصارع من أجل الكراسي,,,التجارة ,,,و ليس لبناء المجتمع,
    أما الملك’ هذا الرجل العظيم المتسامح, بالنسبة لنا هو من يحمينا من السماسرة الذين يتربصون بنا و يحيكون المؤامرات ضدنا, فتظاهر الشعب المغربي هو ضد الفاسدين المفسدين الذين نهبوا الجماعات المحلية و مرافق الدولة ,, و تلاعبوا بآمال الشعب,,,,,,,,,, لا تهمنا 20 أو 27 فبراير أو حتى 31 فبراير إذا استكملها هذه السنة ، ما دمنا مغاربة متشبثين بملكنا و وحدة ترابنا و لن نسامح في حبة رمل ،،،
    خلاصة
    هي مطالب اجتماعية و شعبية يجب الاستجابة لها,لكي لا يستغل الأعداء فقر البسطاء ,
    تنبيه هام =
    الحق في التظاهر لا يعني تخريب الممتلكات و تدمير المرافق،،، هذا لن يقبله أي مواطن شريف و لا أي شاب يقدر المسؤولية,,,

  • عروبي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:32

    بقاء هده الوجوه في السلطة وعدم التجاوب مع المطالب الشعبية لكل المغاربة حتى الدين لم يخرجوا للمسيرة لكنهم سيفعلو بعد وضوح مطالبها.اقسم بالله فان هدا سيجلب للمغرب اكبر من الضمار الدي يحدث في ليبيا.
    سارعوا الى التغيير افتحوا الابواب للشباب للكفاءات
    باركا من اعادة انتاج المفسدين
    عااااااااااش الملك

  • خالد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:06

    المغرب يحتاج إلى العديد من الإصلاحات الجذرية تهم جميع المؤسسات بما فيها المؤسسة الملكية في سبيل تحقيق ملكية برلمانية, ومؤسسة الحكومة التي تعيش في عالم لا علاقة له بمطالب الشعب المختصرة في العيش الكريم , المساوات, إصلاح الإدارة والتعليم والصحة.. وبما أن المغرب تبنى العديد من المشاريع التنموية المهمة, فإننا نحتاج إلى نظرة متأنية في مختلف سبل التغيير والإصلاح نستفيد من خلالها مما هو مكتسب.. علينا أيضا ألا نغض الطرف عن أقلية المنحرفين الساعين وراء تمييع المجتمع تحت مظلة “حقوق الإنسان” على غرار حال “تونس ما قبل الثورة”, وأيضا عن الانفصاليين ذوي النظرة الضيقة المرتبطة أساسا بمصالح شخصية.
    إذن, إن لم يكن النظام المغربي فاسدا فعليه أن يستفيق من جديد إلى جانب نخب الشعب الواعية من أجل محاربة الفاسدين.

  • مواطن مغربي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:10

    نتمنى ان يجد اقتراحك آذانا صاغية. هناك شيئ واحد لا أتفق معك فيه وهو الانتخابات السابقة لأوانها إذ كيف نجري انتخابات عاجلة وخريطة الاحزاب الحالية على ما هو عليه ثم أنه في هذه الحالة ستتم الانتخابات في غياب الاحزاب التي سوف تمثل الشباب.
    في مقابل ذلك, يكون البديل هو اسقاط الحكومة وانشاء حكومة تكنوقراط مع الابقاء على البرلمان الى غاية 2012 موعد إجراء الانتخابات القادمة.

  • خلدوني
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:16

    كيف نحدد هذه الفئة من (الشعب )من بين كل الذين أعطوا أصواتهم لكل الذين دخلوا البرلمان حكومة ومعارضة ؟
    لم يكن ذنب هذا الوضع على رقبة (الشعب) الذي زكى كل المنتخبين ، بل الوزر على هؤلاء المنتخبين الذي لم يصلوا إلى مستوى الإصلاح و تأطير المواطن . فمن سيؤطر هذا (الشعب) الذي سيختار من ينقد الوضع ؟
    أعتقد أن كل الوجوه المألوفة ،حتى التي تدافع عن الحقوق في الجمعيات و المنظمات، و في الأحزاب السياسية المعترف و عير المعترف بها ، كلهم يجب استبدالهم بوجوه جديدة ، وجوه تستحق أن تشارك (الشعب) في في الوصول إلى ما يطلب تحقيقه .
    النقابات لم تعد تؤطر أي رجل تعليم ، ثم تدعو إلى الإضرابات .. النقابات ممثلة في مجلس المستشارين . تناقض كبير . من يصوت على نقابيين وهم لا يؤطرونه ؟
    واقعنا يجسده ركاب الحافلات في وقت الذروة . داخل المدينة يؤدي الزحام إلى البحث عن حيز لموطئ قدم يضع فيه الراكب ( المتـأخر ) كل جسمه ، ويبحث عن فجوة يمد من خلالها يده ليتمسك بمقبض يحكمه في التوازن .
    الراكاب الذين سبقوا إلى الكراسي منهم كان يختار مقعده ومنهم من اضطر إلى الجلوس ( فوق عجلة الحافلة ) أو بقرب زجاج لا يفتح أو لا يغلق .
    الواقع أيضا في الحافلات عبر المدن ، كيف يسمح المسؤول عن الحافلة و على سلامة الركاب أن يحمل الحافلة فوق طاقتها الاستيعابية ، و أن يكون تسامح الراكبين مع المسؤول ومع الراكبين غير القانونيين .
    هذا الواقع الذي لا يمكن لتنظيم أن يغيره في عقلية (الشعب)
    المآسي التي تخلفها حوادث السير تشبه ما حدث في 20 فبراير، المسؤلون عن حافلات النقل الحضري و عبر الطرق هي الجمعيات و الأحزاب السياسية ، يتحمل المسؤولون عنها و الركاب القانونيين و غير القانونيين من الأطفال و المستضعفين .
    تسامح (الشعب) ركاب السفينة مع من يحملها فوق طاقتها هو أيضا أصوات الناخبين الذين خرجوا اليوم يتظاهرون . دون تأطير

  • زهير
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:06

    البرلماني يتقاضي في الشهراربعة ملايين سنتيم لمدة اربعة سنوات وهو نائم في قبة البرلمان وعندتقاعده تمنح له الدولة نصف مليون سنتيم في حين موضف مغربي يكد ويخدم بلده 40 سنة باجر هزيل وعند تقاعده تترك له الدولة 2500 سنتيم وووووووووووووووووووووووو

  • abderrahim- germany
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:08

    يجب الفصل بين السلطة والتجارة لدا يجب على الملك محمد السادس بيع حصصه من شركة ONA لتشجيع المنافسة وعدم التهرب الضريبي نفس الشيء بالنسبة لضباط الجيش وأصحاب النفود. وإصلاح العلاقة بين جهاز الشرطة والمواطن حتى تكون الشرطة والقضاء في خدمة الشعب ويكون هناك احترام متبادل.

  • dolme
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:14

    والله إن المغرب فيه ظلم وظلم فاضح، اشتغلت منذ زمن في المحكمة، والله كنت بيدي هاتين أكتب الظلم والمحاكمات الباطلة التي ستقدم إلى القاضي مطبوخة كما أرادوا، وآخر مرة مرت بين يدي تهمة لإمرأة والله تدمي القلوب والله تهمة من سمعها سيكره أي شيء أسمه القضاء أو الحكومة أو البرلمان أو الأحزاب أو مركز الشرطة. إني واحد ممن اشتغل في هذه المجالات والله كنت أرى الظلم يوميا وأرى الرشوة يوميا وأرى الفساد بشتى أنواعه من وكيل الملك إلى الشاوش، تسلب أموال الناس في المحاكم، ظلم في المحاكمات. وهذه قصة لم أراها بأم عيني ولكن لي صديق حكاها لي وقعت في المحكمة الإبتدائية في الدار البيضاء، رجل مسن عمره تعدى الستين قبض عليه في أحداث البيضاء 2003 وضع في السجن لمدة 4 سنين بدون محاكمة. المهم قدم للمحاكمة بعد هذه المدة فسأل القاضي ، ما تهمتي قال القاضي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فقال الرجل المسن المريض بالفشل الكلوي إذا كانت هذه هي تهمتي فيجب أن يحكم عليك معي بثلاثين عاما سجنا، فتعجب القاضي وقال لما؟ فقال الرجل العجوز لأن دورك أنت هو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال القاضي كيف؟ قال الرجل المسن ألا تحكم على السارق بالسجن وعلى القاتل بالسجن وعلى المغتصب بالسجن وعلى.. وعلى بالسجن قال القاضي بلى قال المسن أليس هذا أمر بمعروف ونهي عن منكر فرد عليه القاضي ( أسمع أ سي أنا عاطييني هادشي أُصافي معندي ماندير لك ) بالله عليكم أهذا هو العدل أهذه هي الديموقراطية ..
    هذا مجال واحد تطرقت له في الظلم وهناك مجلات عديدة مثل المجال الطبي والصحي والتعليمي والإداري بشتى أنواعه والأجور التي لاتسمن ولا تغني من جوع والبطالة التي استفحل أمرها …
    شعب يجاع وتستضر ضلوعه ولقد عار لتُحلب الأغنام
    فالوعي بغي والتحرر سِبَّةٌ والهمس جُرم والكلام حرام

  • الناجي أحمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:30

    إن بلدنا المغرب لا يمكن أن تحكمه إلا الملكية ودلك للأسباب يعيها الجميع و من جهة أخرى لايمكن أن نقارن بلدنا ببلدان أخرى فنحن متقدمين كثيرا بالمقارنة مع الدول الجارة .لا أنفي أن هنك فساد في التدبير والتسير لكن يجب الوقوف عليها وإصلاح ما يمكن إصلاح والمشكل أن التنشأة الإجتماعية في المغرب كما يقول المثال ليس في القنافد أملس و الفاهم يفهم ……..

  • hicham ji
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:46

    على الله أن يستجاب لهذه المطالب لأنه في الأساس مطالب مشروعة و لا تستلزم الكثير.
    – اتمنى ألا تلعب لعبة جس النبض الشعب قالت كلمته على الملك أن يتخد اجراءات جذرية تساعد على بلورة مطالب الحركة التي تتمشى و نهجه .وعلى الأحزاب العجوزة أن تجد لها مكان في متحف ما و بكل أطيافه.

  • تفرزيزت
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:42

    اثمن هدا الطرح و اضيف رد اقول رد المظالم وتسوية اوضاع كل من داست الحكومات الحالية والسابقة علي حقوقه جوعونا حتي جوعوا ابناءنا هم ايضا عن اي تغيير تتحدثون .عند ربكم تختصمون في محكمة الله العليا.وقد خاب من حمل ظلما…

  • حفيدة خالد ابن الوليد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:54

    معظم محتوى المقال تملق لمحاربي ثورة 20 فبراير . المقال ما هو الا تخذير للعقل و تسكيته و تحليل عقيم لا يرتقي لمستوى الطرح العقلاني كما تفهمه الاجيال الحالية الشابة الطموحة و الباحثة عن الحياة الكريمة و شرف الحرية. لقد ولى عصر الاطروحات المتهالكة و تخذير الشعوب عهد القرون الغابرة و عقليات الستينيات و السبعينيات . نقطة آخيرة ، اخالفك الرأي يا صاحب المقال لأقول لك أن الانترنت اصبحت اذكى سلطة فى العالم لاسترجاع الحقوق المنهوبة الى الشعوب المغلوبة دون قطرة دماء و خير مثال على ذلك انظر ماذا فعلت امريكا و كيف كلفها ذلك من دمار و خراب لشعب العراق حينما ارادت اسقاط صدام حسين و انظر الى النسبة القليلة لا تتجاز المائة من الشهداء نجحت فى اسقاط بن علي ا و حسني مبارك . الانترنت يا سيدي هي السلطة الخامسة الذكية باعتراف الدول العظمى و احرار العالم . و ساضرب لك مثل لكي تتفتح عقيلتك بأن السيد/ البطل الشاب وائل غنيمالمصري و بذكائه العلمي الهندسي الالكتروني و هو لا يتجاوز 30 سنة اسقط اعتى فراعنة العالم الحاليين من منصبه بفضل ذكاء استخدامه لللانترنت و لا عزاء للاحزاب الكرتونية التي تدعي المعارضة التي تدعي محاربة الفساد و التي سرعان ماتصبح من الموالين للحكومة اذا ما قدم لها اول طعم بالمنصب و الجاه . ارجو ان تحترم عقل القارئ.

  • عادل
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:08

    نعم رسالة للمسؤولين:20 فبراير أكدت أن المغرب ليس استثناء. أما أن يكون المغرب استثناء في تلبية كل المطالبة الشعبية وبسرعة وأن يتسموا بالجرأة والشجاعة.أما الحلول الجزئية القشورية فلن تزيدنا إلا تأججا وغضبا. وقد أثبتت التجربة التونسية والمصرية ذلك.وستؤكد تجارب أخرى أتية نفس المغزى.

  • مواطن
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:18

    بسم الله الرحمان الرحيم أشكر الكاتب على هقالته الرائعة وأشاطره الرأي في اقتراحاتة المنطقية وارجو أن يستجيب الملك لمطالب الشعب ويقوم بالاصلاحات الضروية.

  • no
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:26

    نعم للاصلاح .
    نعم لملكية برلمانية
    نعم لمحاربة الفساد
    نعم للاصلاح الدستوري

  • hamid radi
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:12

    la volonté du peuple est la base réelle pour que le roi restera fort et pour le progrés de notre pays vers l’égalité et la fratérnitée il faut un changement positif et un grace royalpour les détenus politiques du loi du térrorisme qui basé sur les mensonges et l’injustice…..

  • amanius
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:20

    pour la totalité des points ils sont tout a fait au point et doivent imperativement etres resolus.ce que je veux un peux rectifier que les islamistes sont un courant dans la mouvance et les exclur ou leurs idées et une faute grave.nul equation ne marchera sans eux et l’egypte nous a donné l’exemple et ce n’est pas parceque les membre de MALI sans la que les autres n’y sont pas.un peu d’esprit democratique svp.merci pour l’article

  • marokain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:36

    ce qui est trop décevant pour moi et pour une tres bonne partie des marocains c’est que dans certains villes comme agadir, nador et hoceima seul le drapeau kabyle qui a été levé pendant la manifestation
    vous êtes fous ou quoi ? vous voulez provoqué une guerre civile ? j’ai ecris dans un précédant message en arabe que la tres grande majorité des marocains ont des origines amazig, y compris le roi qui a sa mère amazig
    que voulez vous au juste ? faire déplacer 90% des marocains en arabie saoudite ? je vois vraiment les prémisses et les débuts d’une guerre civile à cause de certains voyous qui parcequ’ils n’ont pas de travail ils lèvent le drapeau de la kabylie algérienne et qui est un drapeau qui n’a rien à voir ni avec le RIF ni avec les CHLOUH

  • fayza
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:28

    الأحزاب و النقابات فاسدة دون إستثناء إلى أين المفر
    لم يبقى لنا إلا الملك ليعش ملكنا

  • mostafa
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:04

    الحلول العملية للخروج من النفق .
    انتخابات حرة ونزيهة ومشاركة حزب الصامتين الذي كان السبب في صعود حزب الاستغلال على ظهره في الانتخابات الأخيرة.
    ثورة القواعد الحزبية والنقابية على ديناصوراتها حتى تعيد شيئا من مصداقيتها الضائعة.
    حل حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة” وكل ذي عقل يعرف لماذا”.
    إسناد مناصب المسؤولية على أساس الكفاءة وليس الإسم العائلي والمصاهرات.
    تشكيل حكومة انتقالية تقنوقراطية لأنه لا أحذ يثق في الأحزاب التي همها الوحيد عدد الحقائب الوزارية التي تستولي عليها.

  • مغربية حرة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:42

    هذا عار عليكم يا شباب المغرب لقد اعطيتم الفرصة لاعدائنا لكي يشمتوا فينالقد اعطيتم الفرصة للمجرمين والمتشردين ومنتهزي الفرص ليخربوا بلدنا الجميل ننحن ننعم في المغرب بخلاف دول أخرى بالامان وبالخيروبالطمئنينة وجئتم انتم اي حركة 20 فباير لتجردونا من هذه النعم لن نسمح لكم اما الله لن نسمح لكم اما الله لن نسمح لكم ونريدمتابعتكم قضائيا

  • كريم
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:48

    أولا : نأسف كثيرا على ما وقع أمس الإثنين من أعمال تخريبية و… و… و… .
    أما ما يتعلق بالمقترحات فهي مقترحات مناسبة إلى حد ما في هذه الظرفية التي تعيشها الأمة العربية
    من القمع والتهميش واهدار للحقوق
    والذي أود أن أقوله هو: أنه إذا أردنا أن نتظاهر ونطالب بالإصلاح فلا من إنشاء لجن شعبية حتى لا نكون سببا في إتلاف الممتلكات العامة والخاصة ,ولكي نظهر للعالم نحن شعب متحضر ومتمدن أما ماوقع أمس فهذا عار علينا كمغاربة

  • abdo zaari
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:34

    المحيطون بالملك هم رؤوس الفتنة وسيؤدون الثمن غاليا ان لم تستحيي فافعل ماشئت نحب الملك شيبا وشبابا والملك مقدس واميرالمؤمنين ويجب ان يعرف ان المغاربة لن يتخلون عنه ولاكن وصل السيل الزبى ويجب التغيير اولا المحيط الملكي لالتظييق على الاحزاب بحزب مصطنع ولد لتضييق على العدالة والتنمية رغم ان العدالة والتنمية حزب لامصداقبة له غير قادر على المساس بالعرش مهما الشعب يحب ملكه فاالهمة ليس له مكان داخل القصر بالنسبة لتجارة فنحن جميعا ملكك الكل لك لاتدنوا الى مستوى الاباطرة فانت ملك يجب الابتعاد عن الشبهات انت الحاكم ادن فالماجيدي لامكان له داخل القصر الصحراء مغربية وستبقى مغربية لالوساطة الياس العماري يجب ان يتنحى عن القصر. الحكومة يعينها الاحزاب عن طريق الاقتراع ولا دخل للمستاشرين ولاالمحيطين بالملك لتكون لها مصداقية وتوازن ومعارظة شفافة والداخلية حمايتها نزاهة الانتخابات والمؤسسات العمومية واعادة النظر في التعليم الصحة القظاء والسكن الاجتماعي ومراقبة المال العام ومحاربة الرشوة بصرامة السجن للجميع وليس لللفقراء والمحتاجين وسنكون سعداء عاش الملك

  • vive le maroc
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:30

    je suis d’accord
    Votre proposition est très logique
    mais aussi Partie Istiklal doit etre hors de la vie politique

  • liberman
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:30

    vie..liberté…justice..et )dignité”” les familles qui sont au pouvoir et qui ne font qu acumuler les miliards de dolards et entasser des tonnes d or a l interieur ,comme a l exterieur , on veux plus vos sales geules ,sap sap sap comme on dis a FES ??pour les chats au qui on fais confiace ,et qui nous vole en cahette nous resources de nouriture en cuisine ; mais atendez atendez , il faut rendre des comptes ce que les manifestant ,ont oublié de prononcer , c est des des miliers de miliards de dolards qu il faut rendre au peuple qui as donner trop de sacrifices et qui as vecu l exorcisme , et qui as pendant des decenies rever juste de la dginté et la liberté d expression et la justice et et qui as trop souffert pour echaper a la mizere ,que vous avez tjrs grace a vos hypocrites de medias et a vos baltagias tjrs terroriser ce pauvre peuple , pour qu il oubli ces droits et qu il vous laisse vivre la hay classe et la richesse top du top avec son argent et lui construire des miliers de miliers de cafés pour que son role se limite au simple spectateur 18h sur 24 sans rien faire a comptepler les culs et vos gagwares et Bmw et mercedes et porche kayane et infinity et aprendre toutes les belles marques de voiture de luxes que bcp bcp d honetes et de braves presidents d etats ,a traver le monde ne possede pas ;en plus ,ils sont trop ocupés a servire leur pays

  • الغيور على الوطن
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:16

    عاش الملك و عاش الشعب المغربي نعم للتغيير و العيش الكريم لكل مواطن لا للاستبداد و الظلم و الاستعمار لبعض رموز الفساد الذين طغوا في البلاد و اكثروا فيها الفساد و جمع الاموال و تهريبها .نرجو من ملكنا الهمام ان يتدخل ويعمل على طمئنة شعبه من اجل محاربة المفسدين و المخربين الدين لا يرون الا مصالحهم و نحن ان شاء الله تعالى وراءك من أجل ذلك مخلصين حتى تحرير وطننا من قيضة المخربين و المستعمرين وطرد الاحتلال الاسباني من سبتة و مليلية . يا شباب هذا الوطن الغالي حافظوا على وطنكم وقفوا صفا واحدا امام اعدائكم و الله ولي التوفيق .

  • salah
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:36

    الى الشعب المغربي انكم بمضاهرتكم هاته اعطيتم صورة واضحة للعالم الغربي و كدلك الشعوب العربية على اننا نستحق الريادة عربيا و اننا شعب واع ومتحضر بما فيه الكفاية لتنضيم اي مضاهرة والمطالبة باصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية لتحسين اوضاع الشباب المغربي والتنديد بدور الاحزاب السياسية المجوف والفارغ واحتكار وجوه نكاد نراها حتى في المنام و ترك مناصبهم لشباب مفعم بروح الوطنية وافكار حداثية مواكبة للعصر واحداث لجن للمتابعة والمراقبة والضرب على يد من حديد كل مستغل ومستبد وكدلك المطالبة بتوحيد الصفوف من اجل وحدة الشعب العربي من الخليج الى المحيط وفتح الحدود ونستغل ترواتنا من اجل تنمية شعوبنا وازهارها ورفع مستواها المعيشي عوض تكديسها في بنوك اجنبية ومصادرتها في آخر المطاف آلا يرو كيف لدول مختلفة لغة ودينا وعرقا موحدين اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا وليكن في علم آل سعود ان النهاية آتية لا مفر منها وان الامريكان سينفضون من حولكم كما انفضوا من حول مبارك وان وحدة الشعوب قادمة الى فك الحصار عن الشعب الفلسطيني وتصبح الدول التي نستمد منها الشرعية حاليا تستمد منا هي الشرعية ونصبح اصحاب قرار ضاربين عرض الحائط قرارات الامم المتحدة.

  • adil
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:52

    عاش الملك فقد نصح لنا قبل الإنتخبات الأخيرة أولا بألمشاركة الكثيفة حتى لا نتركوا المجال لصماصرة الأصوات ,ثانيا بحمل المسؤولية أمام صناديق الإقتراع.
    لكن للأسف الناس باعوا ضمائرهم ب100 أو 200 درهم وصوتوا على حزب الخونة بتاريخه الأسود .يجب إعادة كتابة تاريخ المغرب لمعرفة حقيقة هدا الحزب.
    اللآن الحل هو التشبت بالمؤسسة الملكية وحل حزب الإستغلال وتعميق البحت المالي مع المسؤولين.
    إنتخابات سابقة لأوانها شفافة.
    إصلاحات إجتماعية عاجلة(رفع الحد الأدنى للأجور; محاربة الرشوة; محاربة الفوارق الطبقية…………….)
    و اللأهم هو إصلاح التعلييييييييييييييم كفى من الأجيال الفارغة فكريا و تقافيا بالتالي سياسيا كي تبقى النخبة مسيطرة على السلطة والثروة راه سينقلب السحر على الساحر.

  • مغربي غيور
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:50

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم أرنا عجائب قدرتك في إصلاح هداالبلدالدي نحبه حبالامثيل له،وسائربلادالمسليمين آمين،يقول الله تعالى:
    ﴿ إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم وإذا أراد الله بقومٍ سوءً فلا مرد له ومالهم من دونه من والٍ ﴾ صدق الله العظيم
    [ الرعد:11]

  • badr hari
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:56

    تحية تقدير لكل من شارك في مسيرة 20 فبراير, للتعبير عن آرائهم بكل صدق وبدون نفاق, مسيرة تعبير عن حب صادق للملك, ولايصال رسالة صادقة ومباشرة لا لبس فيها وبلا لف وبلا دوران, ليس كبعض المنافقين المتملقين, لا شغل لهم الا المدح ثم المدح <<قهرتونا>> لا نرى منكم حلولا ولا أفكار تطرحونها للنقاش الجاد, أينما دهبنا نجدكم, هؤلاء المنافقون هم أخطر على المغرب ملكا وشعبا, وللاسف ما أكثرهم, وفي هسبريس بالخصوص, يدعون انهم وحدهم يحبون بلدهم وهم لا يقدمون شيئا لهدا البلد, خيرا لهم ان يصمتوا ويتعلموا من الشباب الحي الغيور على بلده ويريد بحق ان تتقدم البلد وتزدهر بالعمل وليس بالقول, فأنا أجزم ان المخربين من ضبطوا في هده المسيرة المباركة هم من هؤلاء الدين دكرنا.

  • adil
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:58

    عاش الملك فقد نصح لنا قبل الإنتخبات الأخيرة أولا بألمشاركة الكثيفة حتى لا نتركوا المجال لصماصرة الأصوات ,ثانيا بحمل المسؤولية أمام صناديق الإقتراع.
    لكن للأسف الناس باعوا ضمائرهم ب100 أو 200 درهم وصوتوا على حزب الخونة بتاريخه الأسود .يجب إعادة كتابة تاريخ المغرب لمعرفة حقيقة هدا الحزب.
    اللآن الحل هو التشبت بالمؤسسة الملكية وحل حزب الإستغلال وتعميق البحت المالي مع المسؤولين.
    إنتخابات سابقة لأوانها شفافة.
    إصلاحات إجتماعية عاجلة(رفع الحد الأدنى للأجور; محاربة الرشوة; محاربة الفوارق الطبقية…………….)
    و اللأهم هو إصلاح التعلييييييييييييييم كفى من الأجيال الفارغة فكريا و تقافيا بالتالي سياسيا كي تبقى النخبة مسيطرة على السلطة والثروة راه سينقلب السحر على الساحر.

  • citoyen marocain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:00

    suite aux récents évènements du 20 février je trouve un peu dommage que ca connu quelques actes de bandalisme dans certaines villes marocaines qui ne font qu’empirer les choses il faut être à la hauteur de la responsabilté de la liberté d’expression chose qu’a montré les citoyens de casablanca et rabat qui ont démontré une manifestation pacifiste digne de la democratie , faut pas jouer le jeu de certaines organisation étrangère qui sont jalouses de notre pays , c’est vrai qu’il y a encore des problèmes sociaux mais dans l’expace de 10 ans notre pays a connu un grand changement qui se respecte et il y a aussi de gigantesque chantier qui nous serviront dans le plan social et économique , je suis pour l’amélioration et aller de l’avant à condition que ça se passe par le dialogue et non pas par les actes de bandalisme.
    un marocain pragmatique qui aime son pays et son roi

  • لا مقايضة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:02

    السلام عليكم …أخي الكريم شكرا .. أوجزت فأحسنت . كلامك يدل على صدق نوياك . سددة فأصبت المغزى فهل من عاقل له عقلان أو محب له قلبان فالجواب أريده من عند صحاب 20 فبراير

  • karim
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:14

    اطالب بمحاكمة حركة 20 فبراير بتهمة الدعوة الى التخريب

  • A Moroccan citizen
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:38

    Dear Moroccan fellows:
    We’ve to be aware that there’s a fine line between destruction and manifestation. Of course, we’ve to call for change and claim our economic, social and political rights; still, it should be done in a civilised manner. Those who break, burn, kill, steal and… are not Moroccans, but enemies of this country, though they have Moroccan ID’s.I’m addressing Moroccan youth to combat any kind of vandalism. We should be an example for our arab fellows, who’re swimming in rivers of blood.King Mohamed VI is a very kind man; he’s doing his best to push Morocco forward. Let’s help him build a civilised nation.

  • sghl
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:54

    كلام كلام كلام كلام مشكلة المغرب الوحيدة هي البطالة فيا ايها الشباب العاطل متى ستقوم من سباتك وتستغل الفرصة للظفر بحقوقك

  • youssef
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:20

    عندما نتكلم على المصطلح التشخيص ,نتكلم عادة بمصطلحات علمية.لا ارى اية علمية لهذا المقال ,بل هو مجرد وصف من الاوصاف للمرض العقل المغربي .فمبالك التكلم على الحلول او دواء .وكما قال الله التعلى, في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا.صدق الله العظيم .فالمشكلة ليست في شخص الملك ,بل كل المشاكل البلد تنبع من العقل المخزني لنضامه ,وكل ما من حوله من اشخاص ,احزاب ,جمعيات …ولكن مشكلتنا نحن المغاربة ,ليست لدينا الجرئة والشجاعة لنقول له بصوة واحد,كفى لقد خلقنا الله احرار,ونحن مصدر كل السلط .و الدولة ليست
    الملك لا حد .ووحدة الشعب المغربي تكمن في كلمة لا اله ال الله قبل كل شئ…و ان الملك انسان مثلنا مثله .خاضع للحساب مثله مثل جميع البشر.والله هو الوحيد القهار .حي لا يموت.

  • ahmed
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:24

    ان اكبر خطر على بلادنايكمن في الدائرةالضيقة المحيطة بجلالة الملك خاصة عالي الهمةوالماجدي.كل الشعب المغربي يكرههم الكره الشديد.لانهم يستغلون قربهم لخدمة مصالحهم الخاصةوقد اكدت دلك وثائق الويكيليكس.تعاني المملكة من تحديات وصعوبات عدة من استمرار نهب المال العام وممتلكات الدولة على كل المستويات ومع دلك دمج الهمة في حزبه كل السراق.الشعب المغربي كله مل من الهمة ومن مسرحياته…

  • الدكتور الورياغلي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:58

    لقد قررت بمعية مجموعة من الدكاترة والعباقرة إنشاء صفحة على الفيسبوك والتويتر مع إعداد مجموعة من المقالات ترسل لأشهر المواقع الإخبارية في الوطن العربي .
    هذه التظاهرة سوف تركز على شيء واحد لا ثاني له، وهو ” وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ” فكلكم يعلم فداحة الفساد الذي يستشري في هذه الوزارة طولا وعرضا، فمع أن مداخيلها بالمليارات، ومع أنها أغنى وزارة بلا منازع، مع كل ذلك نرى بيوت الله لا يؤبه لها، ونرى الأئمة لا يصلهم من الوزارة إلا فتاة الفتاة، ونرى أن هذه الوزارة حاول جهدها علمة الحقل الديني في المغرب عبر توظيف مجموعة من المحلقين ذقونهم والمقصرين ممن لا يعرفون في دين الله حرفا، في حين عزلت جميع الخطباء المفوهين الذين كانوا زمن الحسن الثاني غفر الله له هم رواد المساجد والمنابر .
    أضف لذلك أن هذه الوزارة اتخذت من محاربة التدين ديدنا لها، وقد تعاونت كلية مع حزب البام في التنكيل بالإسلاميين والزج بهم في السحن بعد اتهامهم بالإرهاب.
    إذن فعليكم جميعا أن تتجاوبوا مع هذه الصفحة في حال أن تم إنشاؤها بجول الله.
    وإلى الآن لم نقم بإنشائها لعدة اعتبارات، ولكن نحتاج لمزيد من الوقت ومزيد من تقدير المآلات، وعسى الله عز وجل أن يحقق آمالنا وآمال جميع المغاربة .

  • marocaine
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:28

    حركة 20 فبراير لم تدعوا للتخريب و كل المغاربة شهود على ذلك حتى وزير الداخلية أقربذلك
    من خرب البلاد هم بلطجية الأحزاب “براهش” المدفوع لهم و مدفوع بهم لإثارة البلبلة حول شباب 20 فبراير الشريف و النزيه.
    و الله المستعان علي ما تصفون

  • Marocain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:28

    je confirme c bien dit merci pour cet article

  • bachar
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:24

    السياسة عند البرلمانيين والأحزاب تجـــارة .
    كل البرلمانيون يشترون مقاعدهم بأثمنة تفوق ماسيحصلون عليه من مراتب كبرلمانيين ورغم
    ذلك يصبحون أكثر غنى خلال مزاولتهم المهنة بمباركة أصحاب القرار

  • محمد
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:04

    للأسف بعض المخربين يفعلن ما يفعلون من أجل التخريب لا أقل ولا أكثر جعلني أفكر مليا أي نوع من المراهقين يغيش بيننا : مزاجيين أكثر من اللازم . يفاجؤون أكثر العارفين بعلوم النفس والإجتماع .. هل تعدد الأوساط الإعلامية بدأينتج هذه المخلوقات .. أحبهم لكن أرثى لوضعهم .أمامهم باب مسدود وهم يتجهون نحوه بكل سداجة أو ربما تحدي..

  • المحارب
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:12

    السلام عليكم
    تهم شئ الحرية المساوات الامن توزيع الثروات بشكل عادل
    حل الحكومة الفاسية الفاسدة و
    البرلمان واعادة صياغة الدستور
    الغاء العفو الملكي للمجرمين …

  • محمد الحنداوي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:40

    يحزنني ان ارى الاوضاع تنقلب على هذا النحو لاول مرة في حياتي اقف عاجزا عن فهم ما يحصل حول تضارب الاقوال فما عدت اصدق احدا لهول ما ارى و اسمع و اطالع اها حقا يقع بين ظهراينا هل وصل المغاربة الى ها الحد انا لست مع و لا ضد حركة 20 فبراير فانا لم استوعب بعد ما يحصل و لكن ما يحز على قلبي ان ارى مراهقين يتصرفون بتلقائية و بدون تعلق فتمتد ايديهم لممتلكات الناس اما للنهب او التخريب
    ومن هدا المنبر اناشد الضمائر الحية للتصدي لهذه الاعمال البشعة و كان الله في عون قواة الامن و هنا لا ادافع عن هذا الجهاز و لكن ادافع عن حق المواطن في الفليل من الامن
    و اطلب من منظمي التظاهرات ان يضبطوا النظام حتى لا نعطي ذريعة لاي تدخل امني سافر يهب ضحيته اناس ابرياءو الله ولي التوفيق

  • isaak
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:34

    لقد تم تأسيس ما كانت المظاهرات تناشد به، لقد تم تأسيس مؤسسة أقسم بالله ما فهمت ما دورها ولا ماهيتها على حد قول عباس الفاسي ولا بنموسى ولا أيٍّ من أعضائها الذين وُجِّهتْ لهم الكلمة بعد إنتهاء مراسيم التعين لم أفهم أي شيء مما قالوه؛ ما فهمته شيء وحيد هو أنَّ حكومة عباس الفاسي وعصابته المحترمة أنتصروا وبقوا صامدين وسيستمرون. هنيئاً مريئاً وكل إحتراماتي للمناضلين الاستقلالين الارستوقراطين، هل لكم أن تسندوا لي خدمة يا سيدي الوزير المحترم أريد منك أن توفر لي تأشرة سفر إلى بلد أروبي ؟؟

  • Elfilali
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:50

    Bravo I totally agree with you I want to pinpoint that PAm is the great danger in Morocco.This party is a magnet tha guathered every ruined material and exploited the simbol of the crown to grab votes and immigration of corrupt people to their party.
    May Allah change our situation for the best.

  • فاطمة الزهراء طاطا نت
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:34

    ان أكبر أداة للتخريب هي هذه الأحزاب السياسية كلها لكن وعلى رأسها ما يسمى الأصالة و المعاصرة .انهم في جماعة أقايغان باقليم طاطا نموذجا يعيثون في المنطقة فسادا منقطع النظير أمام أعين السلطات المحلية :استحواذ على الأراضي بمباركة رئيسهم للمجلس الجماعي .نشر فوضى في كل مناحي الحياة مجموعة الأساليب والخطابات والمناورات والحيل السياسية التي يلجأ إليها رئيس الجماعة و زبانيته من نساء وبعض المستسارين لأغراءالمواطنين بوعود كاذبة أو خداعه وذلك ظاهرياً من أجل مصلحهم عملياً من أجل الوصول إلى العبث بمصير المواطنين. قد اعتاد الكثير منهم اللجوء لاستخدام أساليب السفسطة و اللعب على مشاعر و مخاوف الساكنة النساء بالخصوص تضليلهم بالشعارات والوعود الكاذبة. والديماغوجية .غريب أمر هؤلاء الوافدين الجدد .مجرمون في حقهم أولا وفي حق من أوكلوا بتسيير شأنهم المحلي .و الغريب هو أن رجال السلطة هنا بطاطا يخافون من الأصالة و المعاصرة ويغضون الطرف عن تصرفاتهم و لو كانت غير قانونية.

  • Ysf
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:22

    Ceux qui ont manifesté en date du 20 février ne sont pas des fauteurs de troubles, loin de la.
    Les voyous qui ont cassé des biens publics ou privés dans certaines villes de notre cher Royaume ont été manipulés par ceux mêmes qui ont contribué à les priver de tout espoir ou projet de vie digne, respectueux et respecté…
    Le profil type du manifestant 20 février ne peut pas être un casseur…
    Par contre, un bon prétexte pour casser cet élan qui fait peur est de lui coller une étiquette négative comme celle-là (la destruction des biens). D’autant plus que les événements actuels en Libye font paniquer les marocains.
    C’est un jeu rentable à court terme… très néfaste après…
    Même un voyou inculte et manipulé peut se rendre compte de la duperie dont il est l’objet… il devient incontrôlable… tant pis alors pour les petits malins…
    A demain…
    و الله المستعان علي ما تصفون

  • memo
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:40

    bonjour

    a mon avis il vaut mieux lancer une compagnie de sensibilisation pour assurer un bon deroulement des elections 2012 comme ça on aura un changement 100%ligitime

  • marocain
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:48

    لقد احسن من قال .لن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم.فالطامة الكبرى تكمن في ظماءر العرب التي تشتغل ب:نفسي نفسي.يعني انه حتى لو غيرنا المسؤولين بالمحرومين فانهم سينهجون نفس المنهج .فحل المعظلة صعب جدا او ليس لها حل.الا ادا غيرنا الظمائر كلها واصبح الكل يحب لاخيه ما يحب لنفسه اي ان نصبح مسلمين بمعنى الكلمة.فهدا ما يجب ظخه في العقول .فليجدو اصحاب الدراسات النفسية الطريقة المناسبة لدلك.و عاش ملكنا لانه يحب الخير للشعب.

  • soso
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:32

    نتمنى كل المسؤلين ان يطلعوا على هدا المقال بدون استثناء

  • bigbil
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:42

    لماذا ليس في امريكا الا حزبين؟
    اليس من باب اولى اصلاح الاحزاب و خلق تكتلات وانضمام بعضها لبعض ما هو اشتراكي في حزب واحد و ماهو اسلامي و ماهو ديموقراطي وما هولبرالي ومن ليس له عدد معين من التمثيليات يحل
    من مطالب الشعب المغربي الحد من الرشوة على صعيد الصفقات الكبرى من تجهيز و بناء ثم الصغرى طبعا
    تفكيك اللوبي الذي يتحكم في سوق الادوية و سوق السيارات و العقار و على الدولة ان تحدد ثمن المتر المربع
    كيف يعقل ان تفرض نفس قدر الضريبة على الغني و الفقير
    من له سيارة ويريد شراء اخرى و على من ليس له على من يريد شراء بيت و على من يتاجر في ذلك
    كل ما يجري في حزب الاستقلال ملزم لوقفه
    متابعت من يسرق مال الشعب مثل الذي نهب الملايير من القرض الفلاحي و مكتب التضامن الاجتماعي ومكتب القروض العقاريةcih
    النقص من الاجور الكبيرة والزيادة في الاجور المتدنية والنقص من الضرائب المفروضة عليها
    اعطاء فرصة للبنك الاسلامي بالدخول للبلد فكثير من المغاربة يعلمون ان الربا حرام و من السبع الموبيقات وما يفعله بنك الصفا تعجبز
    عدم خوصصة المرافق العمومية لانه عند خوصصتها يبدا الموظف في البحث عن الربح باي ثمن واول ضحية هم الزبناء
    تفعيل مكاتب حقوق الانسان ومكتب محاربة الرشوة ومثيلاتهامن المكاتب الاخرى
    فتح دور القران التي غلقت ظلما وعدوانا
    لانريد قروض ربوية من بنك النقد الدولي اواوروبا او امريكا
    اصلاح التعليم وعقوبة كل من يمارس الساعات الاضافية

  • hobo lmalik
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:10

    أشكرك جزيل الشكر على هذا المقال المميز

  • CITOYEN
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:46

    pour ceux qui pense qui pense que le 20 fevrier est juste de la demagogie et que le peuple marocain n est pas pres ,vous vivez dans un temps medieval ,vous meprisez et insultez le peuple marocain .on en a assez de ce discours de statut quo,on veux un gouvernement responsable qui peut rendre des comptes sur l etat du pays et ces infrastructure et institutions desuets ,au maroc quand un pont tombe le roi est fier de s occuper des frais d enterrement des decés !!quelle honte.
    l entettement actuelle ne sert personne ni le roi ni le peuple

  • المهرج
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:52

    يا بن عزيز..مال حزب الأصالة والمعاصرة ؟ فأن تقول له انه صديق الملك فهدا افتراء كاذب لأنه في هده الحالة من نكون نحن ومن هم الآخرون !!!؟؟؟؟؟ فالملك صديق كل المغاربة . يجب أن تعلم أن حزب الهمة عرى على عورات وهشاشة الأحزاب الأخرى وأبان عن تدبدب وعدم جدية مواقفهم وجهلهم وأطماعهم ، فهم فاشلون ففي رمشة عين اكتسحهم كلهم وهدا يحتاج لدراسات سيكولوجية وبسكولوجية لمعرفة من هم هؤلاء الدين يقررون مكاننا ، يتغيبون يأكلون من ضرائبنا ، صامتون او متآمرون ضد مصالحنا …وباكتساحه لهم الكل أصبحوا ضده ، يتهمونه بنعوت لأنهم بدل ان يردوا عليه بالعمل والجدية والإخلاص للوطن بدؤوا يلفقون له التهم .هؤلاء الدين يشوهون سمعة الهمة ما دا فعلوا من اجل هدا الوطن فمنهم الكثيرون الدين ضحكوا على دقوننا يا سيدي

  • Mme Massinissa
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:40

    le maroc serait en bonne route, quand le roi fera ce qui suit:
    1- defaire les partis politiques actuels
    2- defaire le parleéemt et le senat
    3- supprimer le senat ( majliss chouyoukh)
    4- interdire à toutes personnes qui a dejà joué dans la vie politique ou gouvernementale marocaine de reapparaitre dans l’avenir du maroc actuel
    5- donner la chance aux jeunes de toutes les regions du Maroc, car les marocains du reste du maroc, sont trés competents et peuvent servir le pays bien mieux que ceux qu’on a vu pendant 50 ans.
    Les jeunes doivent rester vigilents et ne pas permettre aux vieux rapaces de sauter sur leur volenté de créer un nouveau Maroc pour tous de tanger à Lagouwira. Personne n’est mieux que peronne. Les marocaisn sont tous egaux e
    devant les droits et obligations.

  • liberman , Robin des bois
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:56

    on veux voir des vrais marocains sur la scene ; l histoire marqueras en or que les discours et les paroles des braves , , , les hypocrites et les baltagias degager on peu plus monger ni boit en voyant acahque fois vos salmes geueles , on as toujours envie de vomir ,epargner nous , pitié pitié pitié ,tant qu il est tant que vous vous casser saints et sauf comme ahmed az et jamal moubarak et ben ali et laila

  • hamidooo
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:38

    حل حزب الاحتقلال الذي نهب واستحوذ على ثروات الشعب منذ ما يزيد عن خمسين سنة

  • radi
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:44

    إن صاحب التعليق الأول رغم إحترامي لرأيه فهو إما من الطبقة الفاسدة أو مستفيد من ما تقوم به كيف تحاكم من عبّر عن رأيه ؟ بدل المساندة

  • همام
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:44

    اريد حل فوري لحزب الاصالة والمعاصرة لانه حزب لا يملك الشرغيةمستغل لنفود سيضر بالمغرب

  • مالي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:32

    يجب حقيقة المطالبة بفصل السلط بشكل فعلي, فلا يمكن أن تستمر الأمور بهذا الشكل,حكومة شكلية برلمان شكلي أحزاب شكلية لا تؤطر الا مجموعة من المنتفعين ولم تعد تواكب ديناميكية التغيير بقدر حرصها على الانخراط في مشهد بئيس ,وللخروج من هذه الشرنقة لا بد من دعم مطالب الشباب المتعلقة بضرورة سن دستور ديمقراطي يضمن للمؤسسة الملكية مكانتها التاريخية والشرفية وينزع عنها الطابع الاحتكاري للسلطة وذلك في أفق تحقيق التوازن السياسي ,
    والنماذج أمامنا متعددة فهناك النموذج الاسباني والبريطاني,,,
    وبهذا نعيد للممارسة السياسية معناها الايجابي ونؤسس بذلك لثقافة الاستحقاق السياسي بدل القرب أو البعد من الملك وما يترتب عن ذلك من استرزاق سياسي ……

  • مواطن حر
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 06:44

    الحمد لله وحده
    يجب علينا أن نعلم جميعا أننا مسؤلون عن التغيير وإن لا أحد يستثنى من ذلك ونعلم كذلك عاجلية الأمر في التغيير فلسنا بأفضل من تونس ومصر وليبياحالا اللهم أننا لازلنا ننمق في الكلام ونحسب أننا بذلك سنضمن الوصول إلى المبتغى فلنكن واضحين مع أنفسنا فبلدنا يعتو في الفساد سوء الأخلاقي منه أو الإقتصادي أو السياسي وأنا أتسائل وإن كان فهمي لا يرقى إلى التصورات النقدية الدقيقة، ما هو دور هذا المجلس الذي أسسه الملك بوضوح ؟ وكم سنة سيقبع هذا المجلس لمدارسة أحوال المغاربة الإقتصادية والإجتماعية؟ ومتى سيقدم الحلول المناسبة للقضاء على التهميش والفقر؟ في نظري الأمر واضح فإن الأمر ليس سوى مجرد خطوة صورية للإمتصاص غضب المغاربة من الظروف القاسية التي يمرون بها. وأضيف أنه من السهل دائما وضع خطط واستراتيجيات لمدارسة حيثيات المشاكل ولكن من ذا الذي سيقدم حلولا جادة وفي أقرب وقت ممكن لأنه طيلة عقود والمغرب يعيش نفس السيناريو دون أن يتغير إلى حال أفضل. وفي نظري يجب محاسبة المفسدين أولا و الزج بهم في السجون نكال ما فعلوه في المغرب من سلب ونهب وتحقير وأسماؤهم لا تخفى على الصغير منا قبل الكبير لآننا لا يمكن أن نتحدث عن إصلاح حقيقي ونحن لا زلنانسمح بهؤلاء المفسدين يعيشون بيننا و نستأمنهم على أموالنا و حياتنا و نحن نعلم جيدا حقيقتهم. أذكر فقط إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا أن مصيبتنا في هذه الأمة سيكون سببهاأناس من بني جلدتنانحسبهم منا وهم أبعد علينا مما يكون فلا يهمهم سوى الدرهم،وقد يبيعو أقرب الناس إليهم بسببه فكيف ببيع الوطن والقيم. وكحل ثان التعجيل بالإصلاحات الدستورية من أجل أن تصبح للمؤسسات فاعلية كالبرلمان والحكومة ومؤسسات أخرى لا تقل أهمية وإما أن تبقى كل الصلاحيات للملك وأن يتم الإستغناء عن هذه المؤسسات لأن لا فائدة من تحميل مزانية الدولة مؤسسات لاجدوى منها فإعطاء صلاحيات لها يعني المشاركة في البناء والتشييد وإلا فلنقل على المغرب السلام.

  • الجبلي
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 07:18

    إلى المسمات حفيذة خالد بن الوليد أجيبيني على هذا التساؤلات رحمك الله :
    –لماذا ضحايا حرب العراق قدروا بمئات الألاف ولم تتحرك الآلة الإعلامية الغربية المتحضرة للدفاع عنهم أو للمطالبة بحمايتهم كما تنص على جلك المعاهدات الدولية ؟
    –لماذا نفس ذلك الإعلام ساند الثوار المصريين عبر جميع أبواقه الهرتزية المسموعة المرئية والفضائية و العنكبوتية ؟
    –ألم يكن الأنطرنت متوفرا أيام حرب العراق؟
    –ألم يكن هناك عشرات من أمثال وائل غنيم طالبوا بنصرة العراقيين ؟أم وائل غنيم هذا له قدرات خاصة خارقة ؟
    و أين هو هذا الساحر الأنطرنيتي السيبيرنيتيكي مما يحدث الآن في ليبيا ؟
    يا أختاه إما أنكي ساذجة مغرر بك أو أنك مؤجورة تخضرين أفكار الناس أو أنك لا تعرفين ما تقولين .
    إنها يا أختاه لعبة المصالح و تقاسم ثروات العالم العربي و تناطح الأقوياء ومؤامرات تحاك في عواصم العالم مثل نيويورك باريس لندن طوكيو برلين بيكين لإستنزاف العالم العربي .
    و ما الأنطر نت إلا وسيلة من الوسائل في سبيل تحقيق ذلك .
    أجي بعدا أراك مفتونة بثورة تونس و مصر فهل الثورة التي تنسلخ عن هوية الثوار تسمى ثورة ؟
    ربما تكون ثورة ليبيا ثورة حقيقية ولكن في حالة واحدة ووحيدة و هي إذا لم ينفذ القذافي أوامر أسياده الغربيين و تشبث بالسلطة و تشبث الثوار بمطالبتهم بإسقاطه و صبروا و تحملوا التضحيات لإسقاطه و إسقاط الطغمة الدائرة في فلكه .
    أما أن يزاح الرؤساء بأوامر آتية من خارج الحدود فتعبير عن ثورة ناقصة أو ربما مفبركة مفصلة منمطة مقولبة .

  • أحزاب أخرى سبقت حزب الهمة
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:00

    أحزاب أخرى سبقت حزب الهمة فاغتنت واستولت على أموال المغرب أنظروا إلى أرصدتهم وأمولاكهم فأين كنتم انداك
    الله مع الحق

  • البشير
    الإثنين 21 فبراير 2011 - 08:02

    السلام عليكم
    الأخ بنعزيز .هذه أول مرة أدلي فيها بدلوي لأضيف إلى ما ذكرته مسألة أعتبرها هامة ألا وهي :
    ألا ترون معي أن هذا الكم الهائل من الأحزاب ساهم بدوره في التعفن السياسي والمالي في المغرب الحبيب ؟
    أرى من منبري أن تتم المناداة بإسقاط الأحزاب ؟ فلا هي أثبتت وطنيتها ولا هي اسست للديموقراطية التي من أجلها أنشئت.
    وأقترح أن يتم إسقاطها ديموقراطيا كالتالي :
    في الانتخابات المقبلة بحول الله والتي نرجو أن تحظى بالنزاهة ، كل حزب لا يحصل على مجموع نسبة معينة يتم الاتفاق بشأنها لنقل 5 % مثلا يحل تلقائيا وتصادر الدولة جميع ممتلكاته ، ولا يحق لآي من أعضائه مهما كان أن يؤسس حزبا آخر بدلا عنه.
    وهكذا دواليك . “أمولا نوبة” حت يتبقى لدينا فقط ثلاثة احزاب تتداول تسيير البلد على غرار البلاد المتقدمة.
    نحن ثلاثون مليونا ، ولدينا والله لا أعرف عددها لحد الساعة من الحزاب.
    وكل حزب يبتلع المليارات كدعم من الدولة ومن … الانتخابات
    ما رايكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اللهم بين الحق واهله واحفظ هذا البلد .

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية