البرتغال "تسرق" متقاعدي أوربا من المغرب عبر"التأشيرة الذهبية"

البرتغال "تسرق" متقاعدي أوربا من المغرب عبر"التأشيرة الذهبية"
الجمعة 17 يناير 2014 - 09:05

أطلقت لشبونة مجموعة من الإجراءات الضريبية التحفيزية لإغراء متقاعدي أوربا واستقطابهم من أجل الاستقرار في البرتغال.

وخصصت البرتغال نظاما خاصا لهؤلاء يتيح لهم الاستفادة من حزمة إعفاءات جبائية على مداخيلهم تنافس بها مجموعة من الدول من بينها المغرب إلى جانب كل من تونس.

فبعد أن كان المغرب يطلق عليه إسم “جنة المتقاعدين الضريبية”، جاءت لشبونة لتحاول سحب البساط من تحت أقدام المغرب، وخصصت للمتقاعدين والمستثمرين الصغار حزمة تسهيلات يسيل لها اللعاب، عبارة عن إعفاءات كلية من الضريبة على الدخل وتسهيلات في الحصول على وثائق الإقامة والتجمع العائلي.

البرتغال صادقت على إجراء قانوني يتيح منح الأجانب ترخيصا للإقامة للقيام بأنشطة استثمارية أطلقت عليه إسم “التأشيرة الذهبية”.

هذه التأشيرة الذهبية يتم منحها للأجنبي في ثلاث حالات، تتمثل الأولى في الحالة المتعلقة بقيامه بتحويل لمبلغ مالي بقيمة مليون أورو على الأقل، أما الحالة الثانية فتتمثل في اقتنائه لعقار بقيمة لا تقل عن 500 ألف أورو، أما الحالة الثالثة فتتعلق بقيامه بإنشاء مشروع استثماري يساهم في خلق 30 منصب عمل مباشر على الأقل، مع ملاحظة أن هذا الاستثمار يجب أن يمتد على الأقل لمدة 5 سنوات على الأقل.

وينعطي هذا الإجراء الحق للمستثمرين الأجانب في البرتغال الحق في الاستفادة من التجمع الأسري.

ورغم أن هذا الإجراء تم إصداره في أكتوبر 2012، إلى أن تفعيله على نطاق واسع في الآونة الأخيرة، مكن البرتغال من استقطاب استثمارات بقيمة 185 مليون أورو.

وتشير الإحصائيات إلى أن الصينيين جاءوا على رأس قائمة المستفيدين من “التأشيرة الذهبية”، والذين حصلوا على 228 تأشيرة من أصل 294 وجاء الروس في المرتبة الثانية ثم البرازليين.

إلى جانب التحفيزات الموجهة للمستثمرين، نجحت البرتغال م خلال إجراءات تحفيزية للمتقاعدين الأجانب الراغبين في الإقامة في البرتغال لمدة لا تقل عن 183 يوما في السنة.

وقد منحت البرتغال وضعا خاصا للمتقاعدين السويسريين والفرنسيين “مقيم غير اعتيادي”، وأعفتهم من الضرائب بكافة أنواعها بشكل كلي.

هذه الاسترتيجية البرتغالية الجديدة يبدو أنها نافست بشكل مباشر الإجراءات التي قام بها المغرب من خلال تخصيص حزمة من التحفيزات الضريبية، حيث أن المتقاعدون الفرنسيون الذي ينتقلون للاستقرار في المغرب يستفيدون من تخفيض بنسبة 40 في المئة على راتب تقاعده لدى إقامته بالمغرب، وتخفيض ضريبي يقدر بنسبة 80 في المائة في حالة تحويله لمبلغ راتب التقاعد بشكل كلي إلى المغرب.

كما أن المتقاعد الأوربي يعفى أيضا من الضريبة على العقارات المملوكة بالتراب المغربي، أو أي مبلغ وضع على حساب محلي، مما حعله لبضعة سنوات يطلق عليه إسم الجنة الضريبية المفضلة للمتقاعدين الأوربيين.

‫تعليقات الزوار

31
  • salman towa
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:16

    إذا كانت عندي مليون أورو شنو رانمشي ندير في البرتغال الغارقة في الأزمة؟؟؟

  • PureMinded
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:22

    المرجو التأكد من المعلومات اولا.

    البرتغال بلد ينتمي للاتحاد الاوروبي و لفضاء شنغن و بالتالي اي مواطن اوروبي يمكنه الاستقرار في البرتغال متى شاء دون تاشيرة و لا هم يحزنون.

    التاشيرة الذهبية هي مخصصة للمواطنين من خارج الاتحاد الاوروبي المستعدين لانقاذ قطاع العقات الميت في البرتغال عن طريق منح تاشيرة الاقامة مقابل شراء عقارات تفوق قيمتها نصف مليون اورو و المستهدف طبعا هم الصينيين و الروس بدرجة اولى.

  • Ali
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:29

    ولماذا لا يمتاز الاخوان المغاربة من هذه لامتيازات رغم ان المغاربة الذين ممكن ان يستقروا بالبلاد اكثر من الأجانب ، و لكن ماذا أقول يا حكومة الرعاع الى الجحيم، والله القسم وحتى و لم ينهب في البلاد فهم لا غيرة لهم على الوطن و لا كفاءة لأغلبهم …الله يعفو على اخوان المغاربة من هذك البلاد الكحلة…

  • Al3adil
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:44

    Salam aleikoum,
    Voilà ce qui peut vraiment permettre aux retraités étrangers de plier valise du Maroc et partir au Portugal ; des services de santé de meilleure qualité, un bon climat, une garantie pour leurs investissements et surtout une population moins agressive, plus sérieuse tout en étant moins affronter aux problèmes de vol de mensonge. On a l’impression malheureusement de vivre l’inverse des valeurs de l’Islam ici au Maroc. Il viendra un temps où on ne trouvera plus personne à voler, sur qui mentir, …..
    Salam aleikoum
    Alaadil

  • oui
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:44

    المغرباء في الخارج لانر اي تحفيز في الغرب من هدا النوع الدي تتكلمونا عليه في بلادنا في الخطبات نسمعو هدا الكلام من السبعنات الئ حد الان الضرائب علئ الكل اما البورتوغال انه فعل دالك من السبعنات الئ اليوم الئ الجالة البروغالية اعرف الكتير منهم عندما يخد التقعود يدهب بلادهم اما عندنا ليسئ الئ الكلام لاغير

  • عبد المنعم
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:47

    مواطن الإتحاد الأوروبي المتقاعد له الحق في الإقامة في أي بلد أوروبي أراد من داخل الإتحاد.

    العقلية البرتغالية " الأوروبية " قد تختلف عن العقلية المغربية. المتقاعد الأوروبي في العموم ليس إنسانا ثريا , تفكيره في الخدمات الصحية على الخصوص يأخد منه تقريبا كل تخطيطاته المستقبلية وهو في حالة لاتمكنه من المغامرة.

    عوامل عدة تدخل في الموضوع ليس فقط العامل الإقتصادي أو المادي.

  • فندقي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:47

    سياحة طرزان
    لا اوطيل
    لا عومان

    لاحظت في أقاليمنا الجنوبية ذات الدفء والجمال جحافل من المتقاعدين الاوربيين، لا يستفيد بلدنا كثيرا من سياحتهم:
    اشعة الشمس دافئة بينما اوربا تتجمد من الصقيع
    كل شيء شيء شيء رخيص رخيص وفي المتناول
    معاملة تفضيلية ومسيح الكابا
    ينامون في الكرافانات
    لا ترويج للفنادق او المطاعم
    حتى الملابس يصبنونها في الاودية
    يؤدون بضعة دريهمات في الباركينغ البلدي مع الاستفادة من الماء والكهرباء
    يستهلكون معلباتهم الغذائية التي جلبوها من بلدانهم
    يستفيدون من موادنا الغذائية والمحروقات المدعمة
    تمخميخة وصافي

    وربحنا بكري

    فلتأخذهم البرتغال والموزمبيق

  • ادرس
    الجمعة 17 يناير 2014 - 09:52

    فليدهبو ال شبونة. الخير فيما اخةاره الله. ادا كان المغرب يعول في بناء اقثصاده على هؤ لا ء فهدا خطأ. يجلبون عادات وتقاليد غريبة الى المغرب. وادا كانو بالفعل يساهمون في نمية الاقتصاد فالتحاول الحكومة جلب التقاعدين من اصل مغربي. اكبر مشكلة تقف في وجه المغاربة المتقاعدين من الرجوع الى المغرب هي التامين الصحي. اصلاح هدا القطاع سوف يؤدي حتما الى رجوعم الى ارض الوطن

  • hicham amsterdam
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:02

    Et oui la hollande veut egorger les marocains ont les suivant chez eux au maroc pour vendre leurs bien maison villas et de paye les impots plus cher .et si benkiran et sa compagnie dorment bien dans le parlement

  • majid de azdel
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:04

    يجب على كل المسؤلين العمل على جلب متل هذه المصالح للبلد بدل النقاشات الفارغة. سواء. الحكومة او المعارضةعلى المصالح الشخصية 

  • لمبيريك ولد بيبة
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:08

    1- سنعطي التأشيرة الدائمة لكل متقاعد تبث انه باستطاعته تحويل مبلغ شهري يبدأ ب 500 دولار امريكي.
    2- تعطى التأشير الدائمة لكل من يشتري شقة بثمن 50 الف دولار

    3- الافارفة
    تعطى لهم التأشيرة بمدة سنتين في حالة توقيع عقد عمل مع اي مؤسسة مرخص لها وتحسب الرسوم السنوية 150 درهم مغربي لكل سنة
    4-الفليبين والاندونسيين
    تعطى لهم تأشيرة عمل مع رخصة مزاولة عمل كخدم في المنازل ولا يشترط عقد العمل ولا تلغى تأشيرتهم بتغيير المهن أورب العمل.
    5- المتزوجون من المغاربة
    تعطى لهم الاقامة الدائمة فقط ويشترط موافقة الزوج/الزوجة وتسحب بأمرهم

  • غريب
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:17

    العالم يجلب العلماء وانتم تجلبون المتقاعدين ؟؟

    سبحان الله

  • Said Scandinaves
    الجمعة 17 يناير 2014 - 10:25

    يجب كذلك على الحكومة المغربية أن تعفي فورا الجالية المغربية من جميع أنواع الضرائب التجارية ليسثمرو في المغرب، لأن الكثير من الجالية المغربية يستثمرون في خارج المغرب !!

  • حبيب
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:14

    لا علاقة للمشروع البرتغالي بالمغربي، الخطة البرتغالية موجهة الى الصين،روسيا، والدول العربية الغنية والدول العربية التي تعرف تدهور سياسي وكذلك دول امريكا الجنوبية.
    اما المتقاعدين الاوروبيين لا يحتاجون الى التأشيرة الذهبية لاستقرار في البرتغال فهم يملكون احسن واغلى الفيلات على شواطئ البرتغال ذات طقس حار بالمقارنة مع طقسس دول اوروبا الشمالية.
    للعلم فالاحصات في موضوع التأشيرة الذهبية نجد ان شخصا مغربيا موجود على قائمة الدول التي استفادت، هذا يعني ان هناك من هرب اموال من المغرب ليقتني بيت ب 500 الف يورو او يستثمر مليون يورو.

  • Bihi
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:28

    Le probleme va se poser avec une generation qui arrivera à la retraie dans une dizaine d'années. La plus part sont des ingenieurs, techniciens, et des cadres. Ils sont entrain de penser à acheter dans le sud de l'espagne et du portugal. Les anciens souvent ouvrier rentre au Maroc poury passer leurs retraites, mais pas la generation lettrés. Les problèmes du maroc sont multiples: toutes l'administration est corumpue, le système de santé est déplorable (publique et privée), l'insécurité galopante (il n'y a plus un endroit ou ont peux vivre en sécurité dans ce pays). Sans parler de l'extremisme religieux cela donne froid dans le dos (celui qui frequente le Mc do est deja kafir)

  • محمادين البرتغال
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:32

    شكرا للاخ صاحب المقال على إهتمامه بالبرتغال وبالأفكار التي نجحت بعض الحكومات المتعاقبة على السلطة في هذا البلد، من وضعها وإثارت زوبعة من الأراء الاوروبية حولها، نعم البرتغال تعيش ازمة إقتصادية ومالية، ولديها ازمة في بيع عقاراتها، لكن ليس هذا المقصود الأساسي من سياسة جذب المتقاعدين من جميع دول العالم للإقامة في البلاد، فعملية الإعفاء من الضريبة على الدخل (وليس من كل الضرائب كما جاء في تدخل البعض) سيجلب للخزينة البرتغالية اموالا بطرق اخرى، أولا لان نوع المعاشات التي ستعطى لها هذه الإمتيازات سواء بالنسبة للتاشيرة(للمتقعادين غير الاوربيين والامريكين والكنديين والأسرتاليين) تتعدى مبالغ معينة، وثانيا لان المتقاعد الغني الذي سيعيش في البلاد سيقوم بشراء او بتاجير بيت (هنا ضريبة العقار) ثم سيقوم بالإنخراط في تأمين صحي (هنا النفع لشركات التامين) وسيستعمل سيارة (هنا الضريبة على السيارات) وسياكل وسيشرب وسيسافر، كل هذا ورائه ضريبة خفية، ستجعله يندم على اليوم الذي قدم فيه الى البرتغال، فالضريبة على القيمة المضافة لجل المواد والخدمات تتعدى 23% في هذا البلد ناهيك عن غلاء المعيشة و غير ذلك، يتبع…

  • بلد الراحة
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:33

    هناك بلدان يذهب إليها الناس من أجل العمل و الإنتاج لأن أهلها منتجين.
    وهناك بلدان يذهب إليها الناس من أجل الراحة والنوم والأكل بدون عمل، لأن سكانها لا يزالون بعقلية القرن 13 لا يفعلون شيئا سوى الكلام و الاستهلاك وبيع و شراء سلع أنتجها الغرب و الصين.
    مرحبا بكم في بلاد الراحة و النوم والكسل.
    في بلادنا، من يعمل كثيراً لا يكسب كثيراً. والعكس صحيح.
    أما الأجور الضخمة فأصحابها أصبتهم التخمة والنعاس و راء مكاتبهم الفخمة و منهم من يقوم بالقيلولة في دفئ قبة البرلمان.
    فمرحبا مرة أخرى بالمتقاعدين و كل من أراد الراحة والتسكع.

  • slovensko
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:47

    انا الان اعيش في المانيا بعد ٣ سنوات عشتها في اسبانيا , لو توفر لدي المال لشراء منزل لشتريته في اسبانيا٠الامن و الامان الجو الجميل بنية تحتية الافضل في اوربا خدمات صحية جيدة٠اسبانيا اجمل بلد اوروبي

  • - أحمد -
    الجمعة 17 يناير 2014 - 11:57

    متقاعدوا أوربا تتخاطفهم الدول ومتقاعدوا المغرب يتسولون على جنبات الطرقات ولا يخجل المسؤولون بمقارناتهم الاستكباشية بين المغرب وأوربا

  • stoph
    الجمعة 17 يناير 2014 - 13:43

    كم نضيع من الوقت والجهد في تحليل هذا ومقارنة ذلك والكنز كل الكنز في الاستثمار في الاخلاق ثم الاخلاق ثم الاخلاق وكل الباقي سيكون تحصيل حاصل

  • لحريزي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 14:05

    كيفاش مال المهااجرين مساكن ما تعطيوهمش شوية ديال الامتيازات بالله عليكم عطيونا شي شويا وشوفونا واش نرجعو لبلادنا ولا لا ونخدمو رزقنا فيها

  • TAGADA
    الجمعة 17 يناير 2014 - 14:22

    Le monde cherche des invesetessements,des medecins,ingenieures,ect..et la roiyame cherche de faire au maroc une semetieres du monde sertout l egalisation de sejour pr les africans,moyens oriont,asitic son passer pr l opinion du pp marocain ci comme le maroc est une villa privee,d autre part je suis pour l egalisation pour les retraites europiens tt simplement ils rentrent le devise au maroc et faire boujer le commerce son oublier qu il a entre eux des medecins,ingenieures ect qui peuve aider le maroc pr lr experionce ps comme les autre,publiez cette fois ci svp aolla dayrine loujehiate ewa goloha we hinewna,le maroc est pour tt les marocains sertout welade liblade alaclieine.?!

  • omar germany
    الجمعة 17 يناير 2014 - 15:16

    Le portugal est un tres beaux paysp pour vivre ..et pleins d oportunite et j essaye d aller vivre labas ..la culture ..la sympathe des gents ..mieux q n importe quel autre pays eurpien..

  • Simon de France
    الجمعة 17 يناير 2014 - 17:41

    شكرًا للبرتغال على هذا الإجراء الشجاع. سنبيع كل عقاراتنا ونحول جميع مدخراتها الى هذا البلد الجميل بتاريخه وبشعبه وبمناخه وبأمنه وبادارته وبحكومته … على كل مقيم بأوروبا ان يدرس الامر بجدية وعقلانية، لان ظروف الاستقرار جد مناسبة، لذلك يجب ان نضيع هذه الفرصة الثمينة

  • مغربي
    الجمعة 17 يناير 2014 - 17:50

    كل سياسات الدولة المغربية ترقيعية. لأنها دولة فاسدة ولا تريد مواجهة مشاكل البلد الحقيقية: الفساد السياسي والاقتصادي، واقتصاد الريع، غياب الديمقراطية وإشراك المواطن في اتخاذ القرار ،مشكل التعليم والأمية والجهل المستشري في البلد ا…..

  • oui
    الجمعة 17 يناير 2014 - 19:04

    En parle tous des retraites on doit mettre dans nos tètes que un ressortissant marocaine de la première génération dépense dix fois plus qu’un touriste, mais risque de changer avec la deuxième et troisième génération, les jeunes ne supporterai pas ce que leurs parent ont supporté où bled, déjà on les voit beaucoup parte en vacance avec leurs familles à d’autre destination pourquoi ?, Il ne supporte pas les comportements de notre administration qui ne fait rien pour les accompagner s’il faut chaque fois venue où bled passer les vacances dans les bureaux pour égaliser les feuilles d’aucune utilité presque on va égaliser ce qu’on va mangé dommage pour notre pays, il ne faut pas oublie que nos ressortissant des années 70-80 avec trois fois moins de ressortissant que aujourd’hui apport plus que les autres domaines arrêtant de dénigrer le rôle joue par cette communauté qu’à donné beaucoup et qui donne encore vive le Roi vive le Maroc.

  • salim
    الجمعة 17 يناير 2014 - 19:13

    لمادا لاتفرض الحكومة على كل متقاعد اجنبي ضريبة 100 درهم من كل اجر لصندوق التضامن للمسنيين المغاربة في وضعية صعبة , كما فعلت على كل تدكرة طائرة لصندوق السياحة ! لا اضن ان المقيمين سيرفضون .

  • Foab
    الجمعة 17 يناير 2014 - 19:36

    Yo ono de estos dengo 13 años de trabajo en españa quiro on oferta como este de portogal pero en marruecos tengo mochas cosas hacindo en marruos yo bochco en marruecos pero sempre bochco allebar comenos no salen sempre hay palta hay palta este no si qui no salen tene pagar elflure eso no enteresa

  • agoulide
    الجمعة 17 يناير 2014 - 20:31

    هكذا تشجع البرتغال الاجانب للاستقرار في هذا البلد في حين تفرض علينا حكومتنا ضريبة لزيارة بلدنا..شكرا لحكومة الفقراء زادكم الله فقرا على فقر لانكم عديمي القدرة على تسيير الامور

  • watani 55
    الجمعة 17 يناير 2014 - 23:01

    comme dit le proverbe: " alma ou ashattaba 7etta l9a3e leb7er"
    Ces retraité n'ont aucune valeur ajouté sur notre pays à part augmenter les prix de l'immobilier, ils paient pas d'impots, il ne produisent pas et ils sont là pour consommer, nous n'avons pas besoin eux les marocains sont des bons consommateurs. Ce qu'il faut développer c'est plus de service qui insitent les gens à venir investir et s'ils s'installent par la même occasion, le maroc est ouvert pour tout le monde. Il ne faut pas compter sur ces gens pour faire évoluer le Maroc.

  • Amine
    السبت 18 يناير 2014 - 20:05

    لو كنت في مكان دولتنا لن اخفض أي شيء، لأن البرتغال لايمكنها أن تنافسنا، لأن الجو والشمس في المغرب هما شيئاً يطمح لهما أي أجنبي

صوت وصورة
التداول بالعملات الرقمية
الإثنين 22 فبراير 2021 - 20:48

التداول بالعملات الرقمية

صوت وصورة
رحلة إلى الكركرات
الإثنين 22 فبراير 2021 - 19:48

رحلة إلى الكركرات

صوت وصورة
برنامج "نسمع" لزرع القوقعات
الإثنين 22 فبراير 2021 - 18:32

برنامج "نسمع" لزرع القوقعات

صوت وصورة
مسؤولية الجزائر في قضية الصحراء
الإثنين 22 فبراير 2021 - 16:32

مسؤولية الجزائر في قضية الصحراء

صوت وصورة
مياومون يبحثون عن الشغل
الإثنين 22 فبراير 2021 - 12:33

مياومون يبحثون عن الشغل

صوت وصورة
التدمير يهدد غابة المعمورة
الإثنين 22 فبراير 2021 - 11:56

التدمير يهدد غابة المعمورة