البرد القارس ينهي حياة متشرد وسط مدينة أزرو

البرد القارس ينهي حياة متشرد وسط مدينة أزرو
الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:05

عثر، نهار اليوم الخميس، على شخص متشرد (ر. ق)، في بداية عقده الرابع، جثة هامدة بأحد شوارع الحي الصناعي وسط مدينة أزرو.

ورجحت مصادر هسبريس أن تكون موجة البرد القارس التي تجتاح المنطقة، إثر التساقطات الثلجية الأخيرة، السبب المباشر في هذه الوفاة، موردة أن الهالك، الذي ينحدر من حي القشلة بأزرو، مختل عقليا، وكان يعيش حياة الشارع وبدون مأوى منذ مدة.

المصادر ذاتها قالت إن عناصر الشرطة بمدينة أزرو حلت بالمكان فور إخطارها بالعثور على هذه الجثة، مشيرة إلى أنه تم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي 20 غشت بأزرو؛ وذلك في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.

‫تعليقات الزوار

11
  • متشرد
    الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:30

    اين هي الجمعيات والمؤسسات والجماعات والسلطة .حاظرة الا على شاشة التلفاز اما في الميدان والشوارع والازقة فهي غائبة وتختبئ في جحور عن قساوة والبرد القارس وتترك المتشردين يموتون بردا

  • عباس فريد
    الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:38

    رؤساء الجماعات الترابية همهم تبذير الاموال في المهراجانات المختلفة للشطيح والرديح ويخصصون لها ميزانيات ضخمة كل ذلك تحت أنظار ومباركة العمال والولاة بينما تخلوا الميزانيات من اعتمادات مخصصة للإيواء والإغاثة انها مهازل المغرب الحديث والعهد الجديد الذين يظلون يطبلون وينفخون فيه !!
    فكيف لمواطن يموت في الشارع وملايير الشعب تهدر في الخوا الخاوي

  • جميل كندا
    الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:47

    وسمة عار على كل من علم حاله وتركه لمصيره. ناموا واهنؤوا بترفكم يا أغنياء بلادي.سوف تحاسبوا .

  • تطواني
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:18

    الكل يقول أين هي الجمعيات.. وانا اقول اين هي دولة المؤسسات.. الدولة غائبة فيما يخص الفئات الهشة.. حاضرة فيما يخص الاستثمارات..

  • امين
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:59

    حادث مأساوي يحصد روح مواطن متشرد فأين هو دور حكومة غريمك يا بن كيران أنت لك تقاعد مريح و سيارة فارهةو حرس شخصي ! على نفقة الدولة ونحن لنا التشرد و هجرة البلد عبر قوارب الموت (و اقصد ضحايا اسفي الستة الذين لفظهم البحر ) و البقية تأتي و تنادوننا بالتحلي بالوطنية !

  • رشيد اودادس
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 02:02

    رحمة الله على الفقيد، فهو بالنسبة لهم ليس الا رقم على لائحة ضحايا التهميش و اللامبالات، و التي تطول و ستبقى كذالك، ما دمنا ندافع عن غيرنا في فلسطين و كمبوديا و جزر البطريق في حين لا احد يكلف نفسه و لو منشور بائس على حائط مبكى الفيسبوك لكشف عورة ما يعيشه ابناء هذا الشعب، انا لله و انا اليه راجعون

  • amin sidi
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 02:15

    سلام . راه كين الي كيسخن بطون نتاع لحطب فالنهار .اوكين الي كضوي ويسخن عيل بشمعة وحدة. ؟

  • لك الله يا وطني!!!!
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 04:20

    لا يوفروون حتى ملاجئ لهؤلاء الأشخاص ويأتون ليتحروا عن الأسباب الحقيقية للوفااة !!! أيعقل هذا !! عن أي سبب تبحثوووون ..عن أي سبب تبحثوووون!!!

  • abdelah
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 08:41

    إنا لله وإنا إليه راجعون البقاء لله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم اغفر له و ارحمه و جعله من أهل جنات الفردوس الاعلى مع النبيين والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا اللهم ابدله دارا خيرا من داره و اهلا خيرا من اهله و جعله في نعيم
    لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

  • أينك يا عيوش!؟
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 18:34

    هاهو المجال الذي ينبغي لجمعية عيوش وغيره ان يعملوا فيه.. لا الطنطنة والدندنة وهدر الاموال حول مشاريع تافهة

  • الحلاقKamal
    السبت 21 دجنبر 2019 - 00:40

    للإشارة وتصحيح فإن رضوان رحمه الله تعالى ليس مختلا كما ذكر وإنما مذمن غفر الله لنا وله فرغم محاولات إخوته مساعدته على تخطي مرحلة الإدمان إلا أنه يعود لحالته (الغالب الله تقهرو) رحمه الله وبدل سيئاته حسنات وفي هذه الأثناء هناك عدد من المواطنين المغاربة في المدينة يفترشون الأرض ويلتحفون السماء أسماءهم : با بن علي رجل طاعن في السن، التازي رجل طاعن في السن، محمد الملقب ب باغوس، عزيز السيرور، اللزعر السيرور، خالد شاب ينحدر من خنيفرة مضطرب نفسيا ، باخا عبد الرحمن واللائحة تطول والغريب في الأمر أن السلطة المحلية مصحوبة بعناصر من القوات المساعدة تقوم بجمعهم فبقرب مقر عملي من مكان تجمعهم أكون على إطلاع دائم بحالهم لكن السؤال المطروح واللذي لربما لم تطرحه السلطة المحلية نفسها لماذا لا تقبل هذه الفئة الإستقرار في مقر رعاية المسنين بالمدينة؟
    لمذا لا تلبى رغبات هذه الفئة؟
    لماذا لا يسألون عن سبب هروبهم من المقر؟
    لمذا لانوفر لهم ما نوفره للسجناء؟

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 2

نقاش في السياسة مع أمكراز

صوت وصورة
سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 19:00

سال الطبيب: العلاقات الأسرية في رمضان

صوت وصورة
شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:36 7

شيخ يبحث عن النحل وسط الشارع

صوت وصورة
علاقة اليقين بالرزق
الأحد 18 أبريل 2021 - 17:00 9

علاقة اليقين بالرزق

صوت وصورة
ارتفاع ثمن الطماطم
الأحد 18 أبريل 2021 - 16:19 12

ارتفاع ثمن الطماطم

صوت وصورة
منابع الإيمان: رمضان
الأحد 18 أبريل 2021 - 14:00 9

منابع الإيمان: رمضان