البرلمانية أبو زيد تدعو المغرب للتّحاور مع انفصاليّي الداخل

البرلمانية أبو زيد تدعو المغرب للتّحاور مع انفصاليّي الداخل
الجمعة 13 يونيو 2014 - 04:30

“كيْف يُمكن للمغرب أن يفتح قنوات الحوار الرسميّ مع قوى متطرفة، وصل بها الأمر إلى حدّ تنفيذ أعمال عنف، ممثلة في تيّار السلفية الجهادية، ولا تفتح قنوات الحوار مع فئة من المواطنين، بعيدةٍ تماما عن العنف” بهذه العبارة ردّت النائبة البرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حسناء أبو زيد، على سؤال طُرح عليها حول موقفها من انفصاليّي الداخل.

وأضافت أبو زيد، خلال ندوة نظمتها مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب، بمدينة سلا، قائلة “المغرب قادر على فتح مثل هذه الحوارات، لكن الخطير هو ألّا نكون مستعدّين للنقاش مع فئة من أبناء البلد، لديهم توجّهٌ يجعلهم يحسبون أنّ مستقبل الصحراء لا يمكن أن يكون إلا في ظل الانفصال، رغم أنّ مجموعة من التجارب الدولية أثبتت فشل هذا الخيار، والحوار معهم وحده الكفيل بدحْض هذا التوجّه”.

وانتقدت أبو زيدٍ ما أسمته “الخطاب السيئ”، الموجّه إلى انفصاليي البوليزاريو، وذلك حين حديثها عن مبادرة شبيبة حزب الاتحاد الاشتراكي، بلقائها مع شبيبة الجبهة الانفصالية، قائلة “لقد ظللنا نعيش لسنوات في الصراع، وكان رأي شبيبة الحزب أنّ الدفاع عن قضية الصحراء يقتضي فتح مجال الحوار، في ظلّ مقترح الحكم الذاتي، عوض إسالة الدماء”، وأضافت “لا يمكن أن نحاور من نوجّه إليه خطابا سيّئا للغاية، وبعد ذلك نطالبه بالجلوس معنا إلى طاولة المفاوضات، هذا غير مقبولٍ وخارج أدبيات وثقافة الحوار”.

وردّا على سؤال حول موقفها من البرنامج الحكومي في مجال السياسة الخارجيّة، قالت أبو زيد “لا يمكن الحديث عن البرنامج الحكومي في مجال السياسة الخارجية، فهذا يدخل في صلاحياتها المكتوبة، لكنّه ليس من صلاحياتها الحقيقية”، واستطردتْ أنّ السياسة الخارجية ليست شأنها حكوميا، “هم يديرون هذا المجال من الناحية الإدارية، ولكن التوجّهات العامّة للشؤون الخارجية تدخل ضمن اختصاصاتٍ أريدَ لها ألّا تبدو حصرية، كالمجال الديني والجيش، ولكن ظلّت في منزلة بين المنزلتيْن”، وفق تعبيرها.

وذهبت النائبة البرلمانية إلى أنّ الموقف الرسميّ للدولة، وحتى موقف بعض المؤسسات الوطنية، غير المنتخبة، يبقى متقدّما على موقف الحكومة، مشيرة، في هذا الصدد إلى الجزء الأوّل من تقرير المجلس الاجتماعي والاقتصادي والبيئي، حول النموذج التنموي في الأقاليم الجنوبية، “والذي لم يرَ بأسا في استعمال مصطلح الصحراء الغربية”، متسائلة “لماذا تعجز المؤسسات المنتخبة حتى عن تتبّع هذه الخطوات المتقدّمة من أجل خلْق آفاق جديدة لتناول موضوع الصحراء على الصعيد الداخلي؟”.

وإلى جانب الحكومة، طالت انتقادات أبو زيد مؤسسّة البرلمان، الذي قالت إنّه لم يجرؤ حتى على مناقشة التقرير الذي أعدّه المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول وضعية حقوق الإنسان في الصحراء، قائلة “ما الإشكال أن يناقش البرلمان مثل هذه التقارير”.

وأضافىت “خصوصا وأنّ جميع مقرّري الأمم المتحدة الذين يستقبلهم المغرب يقرّون بأنّه ليس هناك انتهاك ممنهج لحقوق الإنسان في الصحراء، ولكن هناك انزلاقات، إذن ما الإشكال أن نقول إنّ هناك تضييقا على جمعيات حقوق الإنسان في المناطق الجنوبية، والتي كان من الممكن أن يكون لها توجّه آخر لو أتيح لها حقّها في ممارسة عملها بدون تضييق”، تقول أبو زيد.

‫تعليقات الزوار

49
  • محمد خبير بالصحراء
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 05:39

    النائبة المحترمة حسناء أبوا زيد ما قولك في هذه المعطيات :
    ١- قادة البوليزاريوا لا يزالوا يهددون بالحرب بين الفينة والأخرى لم نسمع صوتك يندد وينتقد عدوان البوليزاريوا .
    ٢- أسرى حرب البوليزاريوا الذين اطلق سراحهم الكثير منهم يعيش حالة مزرية لم نسمع صوتك يدافع عن حقوقهم سواء ما تعرضوا له طيلة سنين الاعتقال من خرق للقانون الدولي في الاراضي الجزائرية او تنكر الدولة المغربية لحقوقهم ،للأسف الدول الديمقراطية تجعل من مواطنيها الأسرى ابطال وقادة للأمة
    ٣-لم نسمع اي موقف او تحرك منك تجاه الدول التي تعترف ب Rsd رغم ان هذا الاعتراف في حد ذاته من العواءق للوصول الى حل سياسي اذ كيف يعقل التشبت بدولة والدعوة في نفس الوقت لتقرير المصير وتحديد نتائجه مسبقا في الاستقلال (الانفصال)
    ٤-انت تعرفين جيدا ان الصحراء مغربية وما قبول المغرب بالاستفتاء و بالمفاوضات والحكم الذاتي ما هو الا حل سياسي توافقي لا يلغي حق المغرب بقدر ما يراعي geo-politique فهل تعتبرين المغرب دولة استعمارية colonial كاسبانيا نعم موقف الامم المتحدة نتيجة تأثير الجزائر وغيرها عملوا على ابقاء الصحراء غير مستقلة رغم اتفاق مدريد .

  • ثعلب الصحراء
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 05:49

    اسطوانة قديمة تريد هذه المراة ان تلفت الانظار اليها عبر التمرغ في المستنقعات " العفنة " من اجل الركوب على انتخابات واستحقاقات قادمة عبر اصوات الانفصاليين وما شابههم زمن الرويبضة من علامات الساعة

  • ولد حميدو
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 05:53

    هل تريدين منهم ان يطلبوا امتيازأت اكثر فهم كباقي المواطنين و منذ 1975 وصلنا الى الجيل الثالث و لا يمكن ان نرجع عقارب الساعة الى الصفر و اقتراح الحكم الذاتي في حد ذاته حوار

  • الجمعة 13 يونيو 2014 - 05:57

    لا حوار مع هؤلاء ما داموا تبنوا الاطروحة الانفصالية .. يا اما ان تكون مغربيا او لا تكون و هؤلاء ليسوا مغاربة لا يمتهم بالمغرب سوى بطاقة التعريف يجب اقحامهم السجن لانهم يمثلون تهديد لوحدة المغرب الترابية ما تقوله هذه البرلمانية غير منطقي او لعلها تتبنى نفس الاصروحة المريضة فلنضرب هؤلاء المرتزقة سواء في الداخل او اي مكان بيد من حديد

  • الجمعة 13 يونيو 2014 - 06:26

    السلفية الجهادية حتى لو كانت تيارا متطرفا فأتباعها ليسوا خونة للوطن ‘ أما الانفصاليون فهم خونة لا حوار معهم، هل حاورت تركيا الأكراد الذين كانوا يريدون الانفصال عنها بقيادة عبد الله أوجلان؟ أم ظلت تترصده إلى أن ألقت عليه القبض ولولا طمعها في الانتماء إلى الاتحاد الأوربي لأعدمته منذ زمن بعيد.
    خونة الداخل لا يصلح لهم إلا الحزم والصرامة والضرب بيد من حديد.
    هل كان يستطيع أحد منهم في عهد الحسن الثاني رحمه الله أن يتجرأ على الجهر بخيانته فضلا عن أن يتظاهر أو يرفع علم المرتزقة؟!!
    لما انعدمت الشدة معهم طلعوا من جحورهم ، والله لو استعملنا معهم أسلوب ادريس البصري من جديد لدخل هؤلاء النمل مساكنهم ولن يخرجوا منها حتى لو أغرتهم مخابرات الجزائر بالمال، فالإهانة وبهدلة السجن وقساوته لا تهون أمام أمام أموال المخابرات مهما كثرت ، وكرامة الإنسان لا تقدر بالمال.

  • Abdooo
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 06:51

    ملف الصحراء عرف عدة أخطاء كثيرة من بينها الجلوس مع البوليزاريو على طاولة واحدة ثانيا تساهل أو نوم السلطات بما فيها المخابرات حتى أصبح انفصاليو الذاخل يؤرقوننا وكذالك لم نطالب بفتح ملف الصحراء الشرقية لنجعل للجزائر ملف في أروقة الأمم المتحدة ومناوشتها كما تفعل وكذالك شرح تاريخ المغرب بجميع اللغات بتصوير أفلام وثائقية تعرض في كبرى القنوات الدولية

  • الصويري
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 06:59

    أنتم لم تحاوروا الزايدي و مجموعته و حاول لشكر أن يفرض أبو زيد نفسها على رأس الفريق البرلماني وتأتي اﻵن و تتكلم عن الحوار مع اللذين يقتلون أبناءنا و يتبولون على جثتهم .المسألة يا أبو زيد ليس فيها انفصال من أجل مبادئ و لكن اﻷمر فيه اﻷموال القادمة من الجزائر.وقبل ذلك حاولي الحوار الجاد مع رفاق الزايدي قبل الحوار مع القتلة .

  • handala
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 07:18

    البرلمانية أبو زيد تدعو المغرب للتّحاور مع انفصاليّي الداخل
    فعلا ما أكثرالخونة داخل الوطن.كل من عاد من المرتزقة يمنح أكثرمما كان يحلم به وأكثرمن المغاربة الأحرارالدين يقدسون المغرب وماتوا من أجله ليحرم أبناؤهم من كل شيء.
    كيف سنتحاور مع الخونة؟إن كنت تقبلين أنت دلك فهدا رأيك وتقافتك…أما الدي يريد تقزيم المغرب
    فلاحوارلنا معه.فتندوف قريبة جدا يمكنهم العودة إليها ومع من يشاركم الرأي ويريد التحاورمعهم…
    فالصحراء مكان واسع لينزل عليكم الإلهام…

  • موحى
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 07:53

    الدعوة إلى فتح حوار مع انفصاليي الداخل{مجرمي إيززيك} هي خطة انفصاليي الخفاء المتمترسين في مختلف المراكز { برلمان أحزاب وزارات …} لخدمة أجندة جمهورية جنوب الجزائر و القائمة على استنزاف المغرب و زعزعة استقراره بكل الوسائل الممكنة ، و تفريخ الجبهات هي إحداها .
    لماذا لا يجرؤ أمثال أبوزيد ، كجمولة ،الحضرمي ، بيد الله… على تشكيل جبهة لإقناع ذويهم من انفصاليي الداخل بالإندماج في طنهم الأم ؟
    أم الحفاظ على البقرة الحلوب أهم من الانفصال و من الوحدة؟

  • majid
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 08:08

    على الدولة المغربية أن تنهي كل أشكال المفاوضات مع البوليزاريو،وأن تشترط التفاوض مباشرة مع الجزائر،وعليها أن تدعم حكومة القبائل في المنفى وأن تحتضنها كما تحتضن الجزائر جماعة بن عبد العزيز،وعلى الدولة المغربية أن تطرد كل خونة الداخل إلى ما وراء الجدار،وأن تحاكم كل من يساندهم من منظمات مشبوهة.وأن تمنع كل أجنبي مساند لأطروحة الجزائر من تدنيس وطننا، فأمامه مخيمات تندوف إن أراد التضامن.وعلى المغرب أن يسحب مقترح الحكم الداتي أو يطرح مشروعا يخص كل جهات المملكة وليس فقط الصحراء.نريد دولة حازمة وقوية مع أعدائنا وليس فقط مع شعبها.فنحن من يملك الأرض فلماذا نتفاوض ولماذا كل هذا الخنوع.

  • mohamed
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 08:28

    hier etait le president directeur general du congres mondial herzelo separatiste qui fous en air les grands progres que notre pays a realise dans la matiere des droits humains aujourd hui c est le meme polisario represente au parlement qui manifeste ses idees et oubli les souffrances des sequestres de lahmada a quoi jouent ces intrus le premier en haut a la nationalite espagnole et reside a mlilya la seconde est a la capitale du pays je crois qu il faut appliquer la loi sur ces gens qui representent 1 menace reelle a notre pays

  • khalid lmaghribi
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 08:38

    يبدو ان اﻻشتراكيين فقدوا البوصلة ويفقدون حتى المقواد فاصبحوا يتخبطون يمينا وشماﻻ.دعوة النائبة محاولة يائسة ﻻستمالة اصوات هؤﻻء الخوانة في اﻻنتخابات وﻻنستغرب ان طالبت بصندوق انتخابي في تندوف باعتبار المرتزقة مغاربة الخارج.لقد طفح الكيل باﻻشتراكيين ففاض التنور ولم يجدوا الجودي لرسو فوقه فغرقوا بعدما رفضوا ركوب سفينة الديموقراطية اﻻنخراط في بناء المغرب الحديث ( هدا ما كنزتم ﻻنفسكم فدوقوا ماكنتم تكنزون ).

  • صحراوي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 09:02

    عيب ان تروج مثل هذه البرلملنية لمثل هذه الأفكار . فمن يدعى إنفصالي يتبرأ من الوطن . وبالتالي لا توجد حجة لمناقشته للعدول عن فكرته . ومن يعتقد أن شراء الدمم ممكن في جميع الوسائل لا يجوز ان يعتقده في الوطن الذي هو أسمى من أن سباع او يشترى ….لقد ألفت البرلمانية أن تتم ترضيى خاطرها وأتباعها بمختلف الامتيازات والريع حتى يعلنوا ولاءهم للوطن و.ولما حلت حكومة ترفض مقايضة حب الوطن بالمنافع استحدثت المقولة القديمة هن ضياع الصحراويين وضرورة مناقشة الإنفصاليين …. وأنا أقول أن لا بوليزاريو الخارج ولا الداخل الذي أنشأته عصابة مصاصي الدماء من المتنفلين الصحراويين الداخليين من أجل حماية مصالحهم وإطالة أمد الآنتفاع …. وهو نفس ما تسعى له الأستاذة التي تريد أغداق الامتيازات على البوليزاريو بغية شراء أصواتهم لكن إلى متى …. أقول للأسالذة أن المغرب أكبر من أن يعطي أموالا لشراء مواطنين وفي الصحراء من يعيش بعرق جبينه وفيها من ولد وفي فمه ملعقة من ذهب ولما وشكت أن تتهاوى يبحث عن الطرق لإبقائها في فمه وفم ذويه والفاهم يفهم

  • Observator
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 09:08

    كعادتها لا تخلق الا المشاكل و المتاعب ، اخرها هو النقاش الذي افتعلته مع الخلفي في البرلمان واللذي نتج عنه اعتذار لدولة المكسيك، وقبلها ما وقع في البرلمان عند مناقشة قضية الأقاليم الجنوبية،….

  • Hammadi
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 09:33

    Pregunata ala señora parlmentaria quien mato alos fuerzas de seguridad con sangre fria ,pero todo el mondo hora esta buscando votos como sea

  • كريم
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 09:33

    مع من نتحاور؟ و على اي قاعدة؟
    إن الفرق بين هؤلاء و السلفية كبير جداً، فالسلفيون لم يكلفوننا الدماء، بل ما نسب إليهم، يقال أنه من صنيعة جهات لم يكشف عنها بعد!!! أما هؤلاء فكلفوننا حربا طويلة، و هم يمثلون الذرع المسموم لمن هم خارج الوطن، فلا فرق بينهم، فكلاهما يتربص بالوطن، و يبتزه.
    إن ما يجب أن يقوم به الوطن هو توقيف الابتزاز، و توقيف التمييز الذي يستفيدون منه على حساب الوطن و المواطنين فهم كما يقال: "يأكلون النعمة و يسبون الملة"،.
    إننا نعرف أنه لو فتح الحوار لانكشف كثير من أنصار البوليزاريو ممن يختبئون وراء الدعوة للحوار مع انفصاليي الداخل، و سينفضحون على رؤوس الاشهاد، و نحن لا تريد لهم ذلك، لأننا في أرضنا، و لا نحتاج لحوار مع من يتآمر علينا مع أعدائنا!!!

  • مغربي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 09:49

    اعتقد ان رغم فكر و اجرام الجهاديين فهم ﻻ يعتبرون خونة و ان كان من بينهم مجرمون قتلة و بالتالي فمعاقبتهم تتم وفق القوانين بينما الإنفصاليون خونة و شرهم اكثر و اكبر و يجب التعامل معهم بشدة و الحكم عليهم بالإعدام متى اتسخت ايديهم النتنة بدماء المغاربة الأحرار كما حدث في المخيم من تدبيح القوات العمومية و التمثيل بجتثهم الطاهرة ارضاء لجنراﻻت الجزائر

  • رأي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:24

    وجودك على رأس الفريق البرلماني ، يعتبر أكبر انفتاح على الأخر، وموضوع تدبير أمور الصحراويين لبدهم المغرب لاشك في أنه يقوم على الحواروالتشارك ، أي حوار تريده السيدة أبو زيد مع انفصلي الداخل ؟
    إن أعداء الوطن يمولونهم ماديا ويجعلونهم آلة في خدمة مخططهم ، وللتاريخ قول ، وسيعرفون كم هم بلداء.

  • منت سويلم
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:39

    عندما يعترفون أنهم مغاربة و يريدون الانفصال نفصال
    وعندما يعترفون ان الامة المغربية واحدة وانهم جزء منها و يريدون الانفصال
    وعندما يعترفون بزياراتهم لعسكر الجزائر
    وعندما يقرون بالاموال التي تصلهم من عسكر الجزائر
    ساعتها دافعي عليهم

  • محمد الصحراوي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:51

    انني اتعجب كيف نقبل فكرة الارتسترزاق فوق ترابنا , اناس مئطرون و مدربون احسن تدريب مشبعون بمحاربتنا , ويكنون لبلادنا كل العداوة والسعي لتدمير وحدتنا التربية بتطبيق اوامر اسيادهم في الجزائر, فقد تمكنوا في وقت وجيز ان يسيطروا على عقول (او تخدير ) عدد كبير من الموطنين الابرياء وتمكنوا من ضمهم الى صفوفهم وبالاخص فئاة الشباب السهلة الاختراق , هل لافكرنا اولا ان ننظم احصاء بغية التعرف علي من هم الصحراويون الحقيقيون المنحدرون من صحرائنا المسترجع حديثا ومن هم السكان القادمين من الاقاليم المجاورة , قبل كل شيء وازلة فكرت ( الشعب الصحراوي) التي يريد العدو انشائها وقبلنا سماعها بكل سهولة كما اراد

  • غيور غيور عن وطنه
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 10:59

    أننا كمواطنين مغاربة ﻻ ولن نقبل بعد اليوم أن نفتح أي حوار مع خونة الداخل فإما أن أكون مغربيا أو ﻻ .كما أن متل هده التي تسمي نفسها نائبة والتي تعتبر بوقا للمهرجين من الحزب الدي أصبح يفقد وزنه وهيبته وطنيا ودوليا مند طرد المناضلين منه واﻻعتماد على تحرك بعض المرتزقة الدين أصبح يعج بهم الحزب اﻻشتراكي بعدما أصبح يتحكم في مصيره أكبر مهرج .المغرب في أرضه وصحرائه أما تحركات متل هؤﻻء من أجل اﻻصوات اﻻنتخابية فأقول لهم المغاربة عاقوا وفاقوا ولم تعد تنطلي عليهم الحيل .واخيرا ادعوا المسؤولين إلى إحالة متل هؤﻻء على القضاء ويطردوا إلى أرض الديموقراطية وحقوق اﻻنسان والسهولة والجنان الخضراء .ﻻ تفرضوا الحضر على مقالي وشكرا .

  • انا
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:02

    تحياتي الى الناءبة المحترمة تن لم يومنو بافكارك سينزلون وهم الان نازلون وسيندمون وهم الان نادمون وهلكونا معهم

  • الحو
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:08

    من يفقد الحوار لايمكنه التواصل على اساسه فهو ينادي بفعل شئ لا يؤمن به اصلا ويحتج على الاخرين بضرورة فتح الحوار مع شردمة مسخرة من طرق اجندة لاتخدم الا لمعاكسة مصالح الشعب المغربي الدي يسعى دائما للوصول او الى تحقيق غد افضل في تلاحم تام بين القمة والقاعدة وهدا هو السر الدي يحسد عليه الغاربة مما جعل بعض الكلاب تنبح مرات وخاصة عندما يرونا ان القافلة مستمرة في سيرها وفي الاتجاه الصحيح انا ارى : كل من يحمل بطاقة تعريف وطنية وجواز سفر مغربي عليه ان يدافع عن وحدة الوطن والا تخلى عن هاتين الوثيقتين ويغادر الى الجهة التي ينصرها فهو حر لكن ان يتنكر لولي نعمته فهدا الامر نتمنى ان لا يبقى مقبولا تحت اي دريعة كانت والسلام

  • madan4444
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:47

    لمادا هدا التعصب حسناء أبو زيد معها الحق المهم هو إحتواء الأزمة داخليا والحلول لإرداء الجميع

  • من الداخلة تحت الراية المغربية
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 11:54

    اهم ما يميز حسناء ابو زيد هي الشجاعة في تناول المواضيع الشائكة و الاكثر اهمية الحوار مع الانفصاليين يجب اخذه بعين الاعتبار ..و الانفصاليين انفسهم مغاربة لا يحسون بذلك لان اولا..كل السلطات بالصحراء تتعمد سياسة عنصرية و تسلطية بحقهم و لذالك الانفصال في وتيرة متزايدة جدا و متسارعة من يعرف حقيقة ما يجري في الصحراء هو من عليه التحدث لان اغلب المغاربة للاسف جالسين في رغد العيش في مدنهم و لا يعرفون ابسط ما تعيشه الساكنة الصحراوية هنا..و الكل يصدق بان الجنوب جنة النعيم حاشا..ان اغلب مسيري الشان الصحراوي وضعته سلطة وزارة الداخلية..و اغلب رجال السلطة في الجنوب معاقبين اداريا بالحاقهم بالصحراء كما ان رجال الامن بتصرفاتهم التسلطية علينا جعلونا نكره مغربيتنا و عروبتنا لذلك لا اجد حرج ان اكون اطالب بالانفصال و لا علاقة لي بالجزائر او البوليساريو او غيرهم ما يهمني هو ان اكون حرا و معتبرا و ذات قيمة اخلاقية لم يوفرها المغرب ابدا بسلطاته هنا ..للاسف لا توجد ارادة لدى اي مسؤول في خدمة الارادة السامية للملك مع انهم يضعون كلهم صوره في مكاتبهم و يستغلون باسمه السلطة قمة النفاق ة نعدام الوطنية

  • superbougader
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:21

    هل يمكن الحوار مع من انتزع من حضن أمه و هجر قصرا إلى معسكرات كوبا و رضع من تذي ملؤه الحقد و الكراهية للمغرب و المغاربة . هل يمكن الحوار مع من لا يعرف حتى والديه و أقاربه بعد ان مارست عليه قوى الشر عملية غسل الدماغ فأصبح والده هو كاسترو و والدته هي الخائنة المسماة أمينتو حيضر التي لا أمان و لا أمانة عندها إلا أنها ارتمت في أحضان منظمات تعادي الوحدة الثرابية كمؤسسات تدعو و تدعم بكل قواها انفصال الأقاليم الجنوبية عن الوطن الأم. و السؤال . لماذا لا تدعم هذه الجهات انفصالي غرداية بالجزائر . لماذا تكيل بمكيالين و تتجاهل مطالب أمازيغ غرداية بالإنعتاق من سلاسل النظام الجزائري المتعفن .

  • rguibi
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 12:47

    هذا التصريح يدل عن قصد و وعي أن هذه البرلمانية انفصالية حتى النخاع و هي تعي جيدا ما يريد انفصاليي الداخل, و حتى لو افترضنا الحوار مع هذه الشرذمة فهذا يدل على ضعف الدولة في نظرهم أتمنى إجراء تحقيق مع هذه المرأة و التي تقوم بدعاية انتخابية لها قبل الأوان و التي لا يجب أن تكون على حساب سلطة الدولة.و نتمنى محاسبتها و محاكمتها لأن الدولة وسعت من الحريات خصوصا في الأقاليم الجنوبية و عليه من يصدر مثل هذه التصريحات فهو خائن .و حتى لو افترضنا إجراء حوار ما هي أرضية و مرتكزات هذا الحوار؟و أظن السبيل الوحيد للحد من توسع قاعدة الإنفصاليين هو إجراء دراسة للوضع الاجتماعي و خصوصا أن عدد المعطلين في تزايد كبير خصوصا في صفوف الحاصلين على الماستر و المجازين.و من جهة أخرى العمل على الضرب بيد من حديد كل من تورط في أكل المال العام.

  • شاكر لله
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:03

    اولا توجهين ملاحظاتك لخطابات سيئة وتقومين بها المغرب هو كلنا من الشمال الى الجنوب ولايمكن ان نتحدث بفكرة انفصالية حوار بين المغرب ومجموعة ضالة تاريخ الارض وجغرافيتها امامك فعن اي حوار هناك واقول هناك من اتخذ الامر ابتزازا للدولة نعم هم ابناؤنا ارتكبت اخطاء لكن خطاهم كان هو الاكبر ان حملوا السلاح والتجؤوا الى دولة لا يمكن لاي عاقل ان يغفل اطماعها على من عشعش في مخه فكر الانفصال ان يحاور نفسه قبل الدولة القضية لايمكن ان تسيس يا سيدة وان تكون للمرجعية الاديولوجية الحضور القوي في تبني الخطاب ما يمنعك انت وفريقك الاشتراكي من فتح حوار معهم لقد ذهب المدلل الابن اليازغي حتى المخيمات فاعتقد ان هناك من عايش كل تمخضات انبعاث هذا السرطان في الجنوب وهم قادرون على ابراز الامر دون ان يكون للدولة حضورا ما يجعل الحوار به نوع من التنافر غريب امرنا ان يكون في القرن العشرين فكر القبلية يغلب المواطنة

  • أبوعثمان
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:28

    لست أدري هل الدكتورة المحترمة واعية بما تقول وهل هذا رأيها الخاص أم يشاطرها حزبها .ينطبق عليها الدعاء(اللهم أعنني عن أصدقائي أما أعدائي فأنا كفيل بهم).
    أنا أفضل الحوار مع ولد البوهالي أفضل من أمينتوحيضر والتي لم تعترف بالهوية المغربية .هؤلاء الذين استفادوا من كل الامتيازات من أموال دافع الضرائب وأصبحوا خونة لم يجلبوا للمغرب سوى الويلات .
    بذلوا كل مجهوداتهم في تلطيخ سمعة المغرب لدى المجتمع الدولي بقضية حقوق الانسان.
    أتمنى من الحزب الذي تنتمين اليه أن يوضح للرأي العام هل هو مع أطروحتك أم لا.كيف الحوار مع القتلة ومازالت أيديهم ملطخة بشهداء أكديم ازيك وكل مرة يشنون هجومات سياسية على المغرب ليس هذا بالسهل علينا أن ننساه فاذا نسياه السياسيون ف الأرامل,الأيتام,والأباء الذين فقدوا فلذة أكبادهم مايزيد عن 35 سنة لن ينساوه.
    المغرب قدم تضحيات كثيرة.سجن وعفى وعوض الضرر ووووووووو ولم ينفع معهم علاج.وشـــــــــــــــــــــــــــــكـــــــــــــــــــــــــــــــــــراٍ

  • Amazigh
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 13:29

    Il faut éliminer tous les separatistes et tout ce qui prononce le sahara occidental au lieu du SAHARA MAROCAIN.Notre unité territoriale est au dessus de tout dialogue ou commentaire.Il est temps de netoyer notre pays de TANGER A ELGOUIRA

  • hasnae
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:17

    المشكل في حزب الاشتراكي الذي لم يعرف كيف يأطرك ويجعلك مواطنة وبرلمانية صالحة تضحي من اجل وحدة وطنها ,لا ان تبدي رأيك في قلب الدولة القاضي بفتح حوار مع انفصالي الداخل , فإذا فتحت فرنسا وانجلترا واليابان ….هذا الحوار فأكيد ان هاته الدول ستقسم حتى لن تعود قابلة للقسمة , نحن في المغرب ابناء المغرب ليس لدينا انفصالين ومن كان هذالك فل يرحل لاحوار ولاسيئ من هذا القبيل ,

  • الواقعي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:36

    الى التعليق رقم 5 , اذا كانت السلفية الجهادية ليست عدوة للوطن فمن هو عدو الوطن؟ السلفية الجهادية لا تؤمن بالدولة المغربية بل تؤمن بالامة من الشرق الى الغرب, و لا تؤمن بالنظام الملكي بل تبحث عن اي فرصة لاسقاطه و لا تؤمن بالديمقراطية ولا الانتخابات ولا الحرية بل يمكنها ان تقتل عشرين مسلما من اجل قتل كافر واحد على حد تعبيرها, السلفية الجهادية سوف تأخد المغرب الى عصر الظلمات .اريد ان يسلط الله عليك داعش لكي تعرف هل هم اعداء للوطن ام لا. هل تعرف تأثير تفجير انتحاري على اقتصاد الوطن؟؟ انه اكبر من حرب ضروس مع الجزائر او البوليساريو .

  • houri
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 14:53

    الحرية الزائدة والتعبير الزائد لايتفقان مع افكار التضليل وخيانة الوطن هؤلاء الانفصاليين لا تربطهم اي صلة مع وطنهم الام فهم من كبار اعداء الوطن والشعب المواطن الصالح والغيور مهما كانت ظروفه المعيشية والاقتصادية تجده محبا لوطنه ولشعبه ولا يخون وطنه ولو بالاعدام او بمال قارون هؤلاء الخونة المتمردين يجب احراقهم من الجدور ولا مكانتا لهم في وسط المجتمع المغربي الاصيل كيف نحاور شردمة من الخونة على الطاولة وهم لا يعترفون اصلا لا بالمغرب ولا بتارخه ولا بشعبه لقد باعوا وطنيتهم وانضموا الى صفوف المخابرات الجزائرية ليزرعوا الفتنة والفوضة والبلبلة في اقاليمنا الصحراوية انا كمغربي قح اطالب بسحق واخراق هؤلاء الخونة حتى يكونواعبرة لكل من سولت له نفسه ان يخون امته ووطنه ان البرلمانية ابو زيد ربما شدها الحنين الى الانفصال والتعاطف القبلي مع ابناء جلدتها الخونة او تريد ابلاغ رسالتها لهؤلاء على انها مستعدة لتضحية في ترويج اطروحة الانفصال كما فعلت امينة حيدار سفيرة المرتزقة بالصحراء اقول للدولة المغربية لماذا هذا التساهل والرفق مع الخونة الانفصاليين في الاقاليم ان هذا يحز في انفسينا كمغاربة غيورين

  • بنحمو
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 15:19

    لا تقبلون برأي أبوزيد و الدولة تحاور مرتزقة البوليزاريو. ماهذا النفاق ؟
    من طلبت السيدة محاورتهم هم مغاربة و يعيشون بيننا في الأقاليم الصحراوية, مالعمل هل نزج بهم في السجون ؟ غير ممكن مع وجود كل هذه المنظمات الحقوقية الوطنية و الدولية التي تترصد كل التحركات في هذا الملف.
    فما الضررفي محاورتهم و إقناعهم على أنهم لا يعملون لمصلحتهم أو مصلحة الوطن أو سكان الأقاليم الصحراوية, بل يتبنون سياسة و أجاندة لعدو الخارج.
    مالضرر أن نعرف متطلباتهم و ما يدور في نفسهم حتى تعرف الدولة أين يكمن الخلل.
    أبو زيد من أبناء و بنات ماء العينين, صحراوية مغربية قحة, و من ينعتها بالإنفصال لا يدرك شيئا عن الإنفصال و أمي في المجال السياسي.
    السيدة تعرف ما يجري هناك أكثر بكثير من الببغاوات هنا بالداخل.
    و مهاجمتها لأنها تضع بعض المتطفلين على السياسة في وضع يندى له الجبين ذاك شرف لها.

  • hassan
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 15:55

    أفيقوا ياعرب وأخرجوا المنافقين من المسؤولين من بلدانكم
    إنهم أشد عداوة إليكم من الغيرخاصة المهربين منهم لخيراتكم بالبنوك الٱجنبية إنهم بمرتبة جواسيس عليكم فقط .فقط يا من تودون أن تكونوا كسائرالأمم المحترمة ( الحكام المهربين أموالهم إلى البنوك الأجنبية هم 100% الأعداء الحقيقيين للشعوب العربية ويتظاهرون بالدود على المقدسات الإسلامية بشتى الألقاب
    يجب إخراجهم من الوطن العربي حتى لا تزداد لأمور تعقيدا وعدم إعطائهم الفرصة بلإنفراد بالقرارات حول مصالحكم ، لا تؤمنوهم في شيء إنهم أخطر على الأمة عما تعتقدون

  • marocain vrai
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 17:17

    لا حوار مع الخونة ومن يناصرهم .
    إما أن تكون مغربيا وإما " اهبطوا تندوف فإن لكم فيها ما سئلتم"

  • محمد
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 17:22

    التفاوض يجب ان يكون مع الدولة الراعية لهم والمعاملة بالمثل بالمثل والسلام

  • Younes
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 17:23

    قيل الكثير عن حب هذا الوطن وأعطى البعض الحق في منح الوطنية لمن أرادو ونزعها عن من في نظرهم ليسوا اهلًا لها انكون نحن خيرا ممن بعث فينا الذي حاور من كانوا لا يؤمنون لا بالله ولا برسوله مع ذللك كانت الحسنى أولى السبل التي سلكها صلى الله عليه وسلم
    هؤلاء الذين تتدعون خيانتهم لن يكونوا اكثر ممن حملوا السلاح ضد البلد وأسسوا هذا الكيان المعادي لوحدة الوطن ونا لو عفو الوطن ذاللك فكانت أحسن طريقة لثنىهم عن غيهم و الرجوع الى الطريق فما بالكم با ناس نشاؤا في هذا البلد و كانت السياسة الممنهجة في تلك المنطقة الجنوبية فاشلة بكل المقاييس ساومت أهلها على وطنيتهم مقابل امتيازات منحت لهم كانت السبب في تكوين ما اصبح يطلق عليه انفصاليوا الداخل
    أرى ما من حل سوى اعادة النظر في الطريقة التي يتعامل بها مع هذه الفئة من المواطنين دون ان نسقط حق المواطنة عن احد

  • سعادو
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 17:54

    كيف لنا يااختى ونعتز بك دائما بيننا بان نتحاور مع من يكن لنا الكره لو كانت هذه الفكرة لغيرك للقت الترحاب وقلة المداخلات فيها ولكنها صدرت من بنت رمال الصحراء لان كل من يقول الحقيقة هنا ينعت هناك بالانفصلية فمرحبا بها اذا كانت صادر عن قول الحقيقة فواصلي اعانك الله فطريقك طويلة ومليئة بالاشواك

  • XXXXCC
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 18:38

    متفق مع رقم 10 – majid انه الري الصائب ;اذا اراد المغرب "بان الزازاير ديال بوكطاية "تخليه"" tranquille"" على المغرب يقوم بتهديد دولة 10 في عقل, والمغرب له الاوراق الرابحة لتدمير وتمزيق الزازاير حتى تدخل سوق راسها

  • عبد السلام
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 18:59

    عجبا لامر هذه البرلمانية التي تتقلب كالحية حسب اهدافها الشخصية ولو على سمعة الوطن وكرامته. فالجلوس مع السلفيين والتحاور معهم مفخرة للوطن لانهم ليسوا خونة الوطن وبائعوه مثلك . اما الجلوس والتحاور مع الخونة فهو بذاته هزيمة من نوع خاص .فكيف بمن يهدد استقرار البلاد وسمعته بشتى الوسائل خدمة لاجندات اجنبية الجلوس معه ماذا ستستفيد منه الدولة الا الندم .فالخائن خائن مهما فعلت الدولة . لذلك اشم فيك رائحة نتنة منذ زمن بعيد . فالانتخابات قريبة وانت ستعملين على استمالة خونة المغرب ليصوتوا لك وعليك وعلى حزمك المريض. فحذار ان تتوهمي انك ستفلحين يا ايتها البرلمانية التي لا يهمها مصلحة الوطن بل مصلحتها فقط وفقط

  • سكينة
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:37

    الله لا يبكم كل المعلقين، شكرا لكم وعلى النائبة ( من نائبات الدهر) أن تقرأ وتتوقف بتمعن عند مختلق التعليقات، لأن الأمر يتعلق بالاتجاه العام في هذا الموضوع من خلال هذه العينة،
    فحسنا بوزيد لم نسمع رأيها في الاتهامات والافتراءات التي تطلقها ASVDH و CODESA ولارأي لها ولا تضامن مع الأمنيين من ضحايا اكديم ازيك والذين تطالب لهم بالحرية وتعتبرهم أبطال والدم ملحمة.

    حسنا بوزيد هي انتهازية تريد أن تأخد الدولة المغربية بيد زوجها وكرسيها، وتأخد البوليساريو بقلمها ولسانها. انتهازية تعكس سلوك مجموعة الانفصاليين

  • HAMOU Amsterdam
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 19:56

    البرلمانية ابو زيد هي قدوة للبرلمانيين في قبة النوم وهي تدعو الان الا الحوار، فكيف يمكن لنا ان نحل مشكلتنا بدون حوار،(أنا اندهش من التعليقات التي كتبها اخواني حول هذا الاقتراح وكم عصبية موجودة في هده الردود). الحوار هو طريق الحلول،

  • Ahmad tekkni
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 20:17

    الى صاحب التعليق 34 , الدكتورة حسناء ابوزيد بيروك هي ليست من عائلة ماء العينين و لا علاقة لها بهم سوى البر و الإحسان , هي تكنية منت بيروك من اعرق عائلات الصحراء الأبرار .. جدها القائد دحمان من أخيار أعيان كلميم و أخيار المقاومين الأبرار و من القياد الإشراف . عائلة عريقة و مجيدة و لها مواقف يشهد لها التاريخ .

  • صحراوي
    الجمعة 13 يونيو 2014 - 22:59

    أنا أريد أن أطرح سِؤال على الذين هم بارعون في انتقاد البرلمانية أبو زيد.
    هل أنتم بالفعل تريدون حل لمشكل الصحراء.وكيف؟
    ثم.هل فكرة الإنفصال التي أصبحت في تزايد اليوم بالأقاليم الجنوبية .خيار أم إكراه فرضته عوامل معينة؟
    وكيف لنا أن نعرف الأسباب دون الحوار؟
    وهل الرهان على الحرب كما ينادي البعض و "الرمي" في السجون وإما أن تكون أو تكون. هو الحل، وما أدراكم أننا سنكون الفائزين أم أننا سنخسر كل شيء وهو الإنسانية.
    فكروا معي……………..

  • المحااميد
    السبت 14 يونيو 2014 - 01:15

    اولا قبل كل شيء عاش المملكة المغربية الشريفة عاش الملك محمد السادس شعارنا الله الوطن الملك من طنجة حتى لكويرة ومن غشنا ليس منا لا تم لا الارض مقدسة لا مساومة فيها الانفصال انها صناعة جزائرية للمنفد الى المحيط الاطلسي الجزائر مغرورة ونسيت قسم المسيرة الخضراء رحم الله الحسن الثانى المغاربة شجعان اين ما وجدو في العالم والتاريخ يشهد علينا لا انفصال الداخل ولا انفصال الخارج الارض ملك المغاربة ==============================

  • عبد الحق المغربي
    السبت 14 يونيو 2014 - 03:01

    عندما استقبل الحسن الثاني قادة اﻻنفصال في قصره وأجلسهم مع ولي عهده كان ذلك مؤشرا على ثقة المغرب بنفسه ومحاولة ذكية ﻹبعاد المخابرات الجزاءرية عن التأثير في الملف .
    شعار الوطن غفور ، جعل قادة البوليساريو
    اﻷشد عداوة للمغرب يتجهون إلى المغرب بلدهم الذي كانوا متنكرين له سابقا .
    نﻻحظ أن اللقاء بين المغاربة والمغاربة لمناقشة مستقبل وطنهم ﻻ يخاف منها سوى حكام قصر المرادية  

  • االمحاميد
    السبت 14 يونيو 2014 - 10:58

    هاد الكلام خطير سبق ان قالته الخائنة التي تنتمي لااقليم طاطا السيدة منتوحيضر == لخرى==ايها المغاربة ما اديرو من الكلب اغزال هاد الكلام با ما يسمى بالانفصال هو مخطط جزائري الجزائر ترشي الجمعيات والمنضمات با نقود البطرول وهدا معروف يجب على المغاربة ان يكونو ياقضين من اعمال بوقطاية الجزائري واعوانه اننا لاننسىمخطط اكديم ازيك مخطط جزائري كيف دخلو للعيون يجب سحب كلمة انفصال الداخل يجب ان لا نسمعه مرتا ثانيا داخل البرلمان الارض ملكنا هدا كلام خطير على المغاربة لانعرف سوى الله الوطن الملك من طنجة حتى لكويرة المغرب واحد موحد وراء ملكنا محمد السادس نصره الله

  • حسن الصحراوي
    السبت 14 يونيو 2014 - 14:04

    حذاري ثم حذاري من أفكار التدسيسية للإتحاد الاشتراكي إنهم ينهجون نفس المنهاج للحزب الإشتراكي الفرنسي الذي آوى وساند البوليزاريو في بداية الثمانينات بقيادة دانيال ميتران زوجة الرئيس الإشتراكي فرانسوا. وهكذا يستمر الحزب الإشتراكي العلماني (أحفاد جول فيري كبير الإستعماريين) في مساندة ودعم ما يسمى بانفاصاليين الصحراء الغربية والشيء الجلي هو أن الأحزاب الإشتراكية بالمغرب وبدورها نرى أن السيدة أبو زيد هنا تبين عن موقفها الغير الرسمي لقضية الصحراء المغربية، وأنه لا بأس بتسمية الجنوب بالصحراء الغربية. وكذلك كما هو شأن موقف فرنسا برئاسة الحزب الإشتراكي الحاكم أنه هناك ممارسة التعذيب وخروقات في حقوق الإنسان، وهنا تقول هذه السيدة أن هناك تضييق على جمعيات حقوق الإنسان في المناطق الجنوبية. ولا أحد يتكلم ويشجب ما تفعله الجزائر من تعذيب للمعتقلين الصحراويين المغاربة.
    الله يهدي هذه السيدة صاحبة الزيف فوق الراس، اتقي الله يا أمة الله. إن خداع وكذب الإشتراكيين نعرفه مند سنين .

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة