البرلمان الفرنسي يُصوِّتُ بالأغلبية على قرار الاعتراف بدولة فلسطين

البرلمان الفرنسي يُصوِّتُ بالأغلبية على قرار الاعتراف بدولة فلسطين
الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:35

صوّت النواب الفرنسيون، مساء اليوم الثلاثاء، بأغلبية لصالح مقترح يحث الحكومة على الاعتراف بفلسطين كدولة على حدود يونيو 1967 في تصويت رمزي غير ملزم، شارك فيه بالتصويت 490 نائبا من أصل 506، وامتنع 16 آخرون، وصوّت بالإيجاب 339 ورفض المقترح 151نائبًا.

وقبيل التصويت، استمع البرلمانيون إلى النائب اليساري، فرانسوا لونكل، الذي أكد أن الفلسطينيين كالإسرائيليين لديهم الحق في أن يكونوا مستقلين، لذا ندعو المجتمع الدولي إلى التحرك.. في المقابل، انتقد ممثل كتلة اليمين المعارضة للاعتراف بالدولة الفلسطينية، كريستيان جاكوب، سياسة الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، كما انتقد نص الاعتراف بفلسطين.

من جهته أكد مدير الأبحاث بمعهد العلاقات الدولية والاستراتيجية نبيل بليغ، أن تصويت النواب الفرنسيين اليوم الثلاثاء على الاعتراف بدولة فلسطين يشكل رسالة قوية لإسرائيل.

وأوضح بليغ، وهو أستاذ بجامعة العلوم السياسية-باريس، في مقال صحفي رغم أنه لا يبدو أن هذا التصويت سيمارس ضغطا على المستوى الدولي إلا أن الحكومة الإسرائيلية تأبه لهذا التصويت من طرف نواب الشعب الفرنسي والدينامية الدبلوماسية التي ينخرط فيها.

وحسب الباحث الفرنسي، فإنه “رغم أن هذا القرار الذي غير ملزم، إلا أنه يعزز في المقابل عزلة إسرائيل على المستوى الدولي باعتبار أنها ما زالت متشبثة بثلاث ممارسات غير مشروعة هي الاحتلال والقمع والاستيطان”.

وتساءل بليغ إنه “صحيح أن تصويت الجمعية الوطنية لا يترتب عنه أي أثر قانوني أو أثر ملموس على الأرض وهو ما جعل العديد من المحللين يصفونه بالرمزي المحض. لكن كيف نفسر تعبئة وقلق المدافعين بشكل غير مشروط عن إسرائيل بخصوص مقاربة النقاش وبعده التصويت البرلماني”.

وأبرز في هذا الصدد أن الوزير الأول الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يتردد في تحذير الجمعية الوطنية بل وفرنسا نفسها من خلال التصريح بأن “الاعتراف بدولة فلسطينية من قبل فرنسا سيكون خطأ فادحا”.

وبعدما أكد منحى التاريخ يملي بضرورة الاعتراف وإقامة دولة فلسطينية ويدين استراتيجية الاحتلال والاستيطان التي انخرطت فيها إسرائيل، أبرز الجامعي الفرنسي أن السياسة الإسرائيلية النابعة من هاجس أمني إنما هي طريق مسدود لن يعود بالنفع على الإسرائيليين أنفسهم، وهو أيضا سبيل يمنعه القانون الدولي ويرفضه المجتمع الدولي.

وأشار نبيل بليغ إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية للمواثيق والاتفاقيات الدولية، وتشبثها ببناء المستوطنات تشكل عائقا كبيرا أمام إرساء سلام وحل عادل ومستدام بالشرق الأوسط.

يشار إلى أن برلماني بريطانيا وإسبانيا صوتا أيضا لصالح الاعتراف بدولة فلسطين. وتندرج هذه الخطوة في إطار مبادرات مماثلة بدأتها السويد كأول دولة من غرب أوروبا وعضو في الاتحاد الأوروبي تعترف رسميا بفلسطين كدولة، وذلك في نهاية أكتوبر المنصرم. وكانت بولندا والمجر وسلوفاكيا اعترفت قبل انضمامها للاتحاد الأوروبي بدولة فلسطين.

‫تعليقات الزوار

35
  • كريم
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:51

    هناك فقط تعليق بسيط على هذه المبادرة التي قامت بها فرنسا والدول الاخرى للاعتراف بدولة فلسطين ،فللعلم انه اول دولة اعترفت بالدولة الفلسطينية هي آيسلندا قبل ثلاث سنوات .
    فهل هو اعتراف بالدولة الفلسطينية ام تهويد للأراضي الفلسطينة المحتلة واعتراف بالكيان الصهيوني

  • Adil
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:52

    Un Pas vers la Vérité .. un Pas vers la Liberté

  • Abrouti trimicha
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:53

    ما معنى شكل رمزي هو فقط رسالة موجهة الاستهلاك لان الصهيونية تحكم سيطرتها التامة على كل المجالات في فرنسا وخصوصا موسسة الاعلام ومؤسسة القرار الرياسة والويزارة الاولى.
    ولا احد يمكن في فرنسا ان ينتقد علانية سياسة إسراءيل بدون ان يحاصر ويدمر مستقبله المهني والسياسي .وهناك أمثلة كثيرة على طغيان الصهيونية في فرنسا وإملاء سياستها على المسؤولين الفرنسيين الذين يهابونها كثيرا في ظل ضعف التأثير العربي اوغيابه

  • berkani
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:56

    مبروك على الانسانية هذا الخبر المفرح و لو جاء متؤخر جدا

  • khalid
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:59

    هذه مسرحية من مسرحيات الغرب لا تغني ولا تسمن من جوع

  • mhayawi
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:00

    متى يا عرب متى نستيقظ من سباتنا فقد افاق المسيحيون قبلنا في كل شئ مند القدم وحتى في قضية تخصنا قبل ان تخصهم.مالم افهمه جهاد في سوريا وقتال بين مسلمين وبجوارهم عدو اغتصب العرب باكملهم بما فيهم فلسطين ولم نسمع عن رصاصة واحدة سقطت على الارض المحتلة .سبحان الله اقتربت الساعة

  • سعيد
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:09

    لا أعرف ما سبب تهافت الدول الأوروبية على الاعتراف بدولة فلسطين. والله أشك.

  • المهدي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:09

    فيما مضى قبل زمن العولمة ، كانت نار النزاعات المسلحة والثورات تصيب العالم المتخلف وضمنه العربي طبعا في حين كان الغرب في منأى من شظايا هذه النزاعات الدموية ، لكن شاءت العولمة بشقها المدمر ان تلغي كل الحدود بما فيها حدود الدم والإرهاب الأعمى ، واليوم بعد ان تأكد للغرب ان التطرف والإرهاب لم يعد يوفر احدا فوق هذه البسيطة وان وسائط التواصل ألغت الحدود ووفرت فرصا هائلة لتجنيد الإرهابيين عن بعد ، بل وحتى تلقينهم دروسا في طرق التفخيخ وصنع المتفجرات ، ارتد اليها وعيها فجأة لتستيقظ على حقيقة ان القضية الفلسطينية هي قطب الرحى في كل خلاف عربي إسلامي – غربي ، وان امر تسوية هذا الخلاف والتخلي عن التعنت الغربي الداعم للغطرسة الإسرائيلية هو نقطة البداية للإفلات من فتيل النار الذي يتهدد تلابيب هذا الغرب ، انه فصل نادر من فصول التاريخ يتشكل وسيذمغ البشرية لقرون مقبلة ، لقد ألقى الإرهاب ، وبكل علاته ، حجرا في بركة التاريخ الراكدة ..

  • حسن
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:27

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اتمنى من الله ان يكون موقف مماثل من الدول العربية التي تشارك في الحرب على داعش اتمى ان تكون مشاركت الغرب حتى في مثل هده البادرة الاعتراف بالدولة الفلسطينية كدولة مستقلة من يد الاحتلال الصهيوني….

  • طارق
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:31

    نتمني من الله التوفيق لااخواننا الفليسطينين وليعرف الجميع ان
    الاعتراف لن يكون سهلاا وان اليهود يوف يعملون المستحيل ضد دلك ليس الاا لضعف المسلمين الدين يحملون من هدا الدين الاا الااسم

  • حمزة
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:31

    تمهيدا للدفع بالبرلمانات العربية و الحكومة الفلسطينية للاعتراف بيهودية الدولة الاسرائيلية على المغاربة الوعي المسبق بالفخ المحبوك بكل دقة .

  • abd da3if
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:34

    هل ستقوم الحكومة اافرنسية بالاعتراف بدولة فلسطين
    هذا هو السؤال المطروح الان
    اللوبيات اامساندة لاسراءيل قوية بفرنسا و يجب على القوى العربية ان تقوم من جانبها بالضغط على حكومة هولاند لتحقيق الاعتراف النهاءي
    لكن ضغط امريكا على فرنسا لعدم بيع حاملات الهليكوبتر ميسترال لروسيا قد يتجدد لمنع الايليزي من الاعتراف بالدولة الفلسطينية.
    و هنا لا بد من تحرك اادول العربية لثني واشنطن على على على معاكسة قيام دولة عباس و عاصمتها القدس .

  • عبدو اليوناني
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:36

    خطوة في اﻻتجاه الصحيح نشكر جميع الدول التي تحذو حذو السويد إنشاء الله فلسطين مستلقة وعاصمتها القدس الشريف بإذن الله

  • انكي من روسيا
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:38

    Pourquoi les palestiniens font beaucoup d'enfants ?

    Pour augmenter les chances d'en avoir un qui réussisse dans la vie

  • yesli
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:43

    أنا كأمازيغي من السراغنة نواحي أمراكش لاتهمُّني قضايا العروبيون والمُعرَّبون مادامت فلصطين قضية الأعراب و ليست قضية مسلمين و أمّة إسلامية كما أرادتها القومية العربية

  • roche
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:09

    en fin
    il faut realiser ce reve sur le terrain

  • ما اروعك يا وطني
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:19

    السلام عليكم

    حسب معرفتي المتواضعة لقد كثر في الاونة الاخيرة تداول كلمت ما يسمى الارهاب في جميع اقطار العالم ,ولاجتثات هذه المعضلة راوا في الاعتراف بفلسطين واحد من المفاتيح التي وجب لعبها وستسير على نهجه بعض الدول والله اعلم

  • لْمُوبِيطَ
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:21

    مْزْيانْ.
    Courageuse et souveraine la France 🙂
    وَخَّ مرة مرة تَيْسْخُنْ عْلِيها راسها.
    أنا إِلَ جَاتْ عْلِْيَّ بْلاشْ مْنْ هاداكْ الحفل ديال الزيارة الرئيس الجديد كل 5 سْنِينْ, ثلث ايَّامْ أَصَحْبِ دْيَال التّْرْحَابْ أُ فْرّْشْ الزّْرابِ أُلْ قِيامة!.. أُ فْالتّالِ إِنْعْثُو لمغرب بدوك النُّعُوث! هادِيكْ أنَا لِّعَيْشْ 13 عَام هْنَايَ تْفْقّْصتْ فِهَ مزيانْ. أُ جات من دبلوماتْ! أُزِدْ علِيها واحْدْ السؤال واش فرنسا تَتّْعامْلْ بالمثل أُ تَالدِّير داك الإستقبال للملك? المرة لي كان فها الملك فْزِيارة رسمية تْمَّ مَشْنَّ والُ. بلاشْ تَّحْنَ كٌاع من هاد البروتكول.

  • ١محمد١
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:24

    رغم ان الموضوع متعلق بفلسطين يتدخل بعض المرضى النفسيين ويتكلمون بإسم الأمازيغيين بغير وجه حق…

    اذا كنت تكره العربية لهذه الدرجة لماذا تكتب بها و تقرأها… ؟؟؟؟؟

    قمة التناقض……….

  • الحـــاج عبد الله
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:44

    هـــــــــــــــــــــــــــــــــــا هي الدولة واين هي الارض ؟؟

    في الوقت الذي تدعمون فيه الاستيطان، وتدافعون عن الكيان في الامم المتحدة وتسلحون فيه الصهاينة، وترسلون اليه المستوطنين للغستيطان في الضفة الغربية ( الفين عائلة يهودية فرنسية التحق باسرائيل بصفةنهائية هذه السنة) …

    الغرب يضحك على الاعراب ويسخر منهم، انتظروا 70 سنة حتى التهم فيه الكيان كل ارض فلسطين واعترفوا بدولة محمود عباس

  • anayone
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:59

    هذا التصويت مهزلة و إستهزاء بالفلسطينيين والعربان ، ما معنى الدولة؟؟ أرض ، شعب و سُلطة ، لا يُوجد أُي من هذه العناصر!، كُل "الإتفاقيات" بين الفلسطينيين و الصهيونية العالمية كانت كلها ضياع للحبر الذي كتبها. ثُم فرنسا المُنافقة الماسونية صاحبة التاريخ الدموي ضد الشعوب و الدراع النووي لإسرائيل ؛ هذا "الإعتراف" سيكون كارثة على القضية الفلسطينية .

  • دحمان
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 20:50

    Dans la Palistine il y a un peuple qui merite la liberté il a trop souffert c'est le moment de lui reconnaitre son autoditermination .c'est le moment de dire stop au sionisme comme on a dit stop a l'aparthied .

  • المهدي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 20:57

    Au n ° 14 : on n'a pas besoin d'être sorcier pour répondre à votre question , eh ben s'ils font beaucoup d'enfants c'est pour faire face à cette transhumance juive dont l'objectif est de maintenir la supériorité numérique et , ipso facto, légitimer l'occupation , les palestiniens de leur part n'ont d'autres choix pour contrecarrer cet afflux massif d' occupants que d'activer leur reproduction ce qui agace , bien évidement l'occupant qui , en dépit de son hégémonie militaire , se trouve impuissant devant un enfant bien déterminé , autrement dit : القنبلة المنوية في مواجهة القنبلة النووية .

  • متفرجة
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 21:11

    المفروض الاعتراف بارهاب اسرائيل وليس بدولة فلسطين. لان فلسطين اصلا دولة الفلسطينيين غصبا عن الكل ،الاعتراف بدولة اسرائل له احتمالين يا اما خوف الغرب على اسرائيل من الارهاب او خوف الغرب على انفسهم،

  • ابن تاشفين
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 21:17

    والله إنها مهزلة ، يظنون أن المسلمين سذج و يمكن الضحك عليهم بسهولة، الإعتراف بفلسطين كدولة مستقلة على حدود يونيو 1967 يعني بشكل أوتوماتيكي الإعتراف بإسرائيل و استقلاليتها ، فكأن شخصا استعمر بيتك و احتل أكثر من نصفه بالقوة و بمساعدة الجيران و بعد ذالك في عوض أن يحارب الجيران المستعمر و يخرجوه من بيتك، يقولون لك حسنا نعترف أنك تملك غرفة مستقلة على باقي البيت، مما يعني ضمنيا أن باقي البيت تم إقراره بشكل رسمي للغاصب فتقوم عائلتك جهلا باستحسان القرار و مباركته.
    يا إخوان إعلموا أنه لا وجود لدولة إسمها إسرائيل وهذا ما تربينا عليه وهو ما سنظل عليه حتى تعود إلينا فلسطين لا ينقص منها شبر، فلا تكونوا سذج .

  • amahrouch
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 21:30

    L occident làche la corde pour bientot la tirer brutalement et trainer les arabes.Il envoie un message,les arabes vont le prendre pour une grande réussite et s encourageront à vouloir tout et maintenant suite à quoi une deuxième nekba jaillirait.L occident prépare son opinion publique comme quoi les arabes ne cherchent pas la paix mais cherchent à s approprier seuls les lieux saints du monotheisme abrahamique.Les arabes tombent toujours dans les pièges

  • مواطن2
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 21:58

    لا داعي للتعليق على ما ورد في المقال. تعليقي حول الصورة . فادا كانت الصورة تتعلق بالقضية الفلسطينية اثير انتباه القراء الكرام الى القاعة التي غصت بالبرلمانيين الفرنسيين . انظروا كثافة الحاضرين لامر قد لا يهم الكثير منهم. خلافا لما وقع عندنا لما صوت البرلمان على الميزانية وغاب عدد كبير من النواب كما ورد في مقال لهسبريس لما اعطت تفاصيل الحاضرين. انظروا الى المقاعد ليس فيها ولومقعدا شاغرا. والعدد المسجل على السبورة لخير دليل على كثافة الحضور. ان تقدم اي بلاد لا ياتي بالصدفة ولا من فراغ. بل هو مثابرة واجتهاد وتضحية وتفان في خدمة وحب الوطن. اين نحن من دلك يا ترى ؟ لقد ابتعدنا كثيرا عن الطريق السوي و اشك اننا سنتقدم في يوم من الايام بالشكل الدي تسير عليه بلادنا.

  • Elmeskioui yassine
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 23:27

    خمسة تزغريدات تساوي الاعتراف الدولي بفسطين ام فلسطين دولة حق وقانون تساوي تزغريدة خامسة.

  • abdou
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 23:48

    l Onu a voté pour la résolution de 2 états en 1948 Israël a crée son état ;la Palestine attend encore; des pays occidentaux ont vote pour la reconnaissance de Palestine contre des pays arabes qui ne veulent pas la reconnaître comme l Arabie Saouditel

  • Elmesioui yassine
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 23:59

    عذرا عن خطئ فلسطين/ وعذرا يا فلسطين دولة الحق بدون اي اعتراف..

  • MEN
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 02:18

    Ce n’est que invitation au gvt de reconnaître Etat Palestine mais les questions importantes Etat sont sans solutions : 1/Gaza et Cisjordanie 2territoires écartelés séparés par d’Israël que Hamas ne veut pas reconnaître coûte que coûte a inscrit dans ses statuts vouloir en chasser tous les juifs;2/ Cas épineux desdits réfugiés présentés comme 9 millions alors que palestiniens restés en Israël ne dépasse pas 1,5 Million avec problèmes de les distinguer des populations arabes des pays d’accueil aussi qui va indemniser les ayants droits puisque logiquement ne peuvent retourner que dans Etat Palestinien et non en Israël dans but masqué de renverser sa structure démographique,3/Comment faire de Jérusalem cas unique de capitale pour 2Etats dont les 2sociétés s’excluent mutuellement et chacune veut souveraineté sur même lieu religieux,4/Quel Statut Etat en option et sécurité d’Israël, le cas des ressources eau notamment. Rejet mutuel l'horizon n'apportera que des conflits durables.

  • Daynasor
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 03:15

    الى متى سيظل المسلمون سطحيين في تحليلهم. الغرب الصهيوني هو من صنع الكيان السرطاني, اليست فرنسا و انجلترا هما من حاكتا الخطة لقيام اسرائيل, تراهم اليوم يريدون دولة فلسطينية عند حدود 67. او بصيغة اخرى عفى الله عما قبل 67. اسرائيل زائلة عاجلا ام اجلا. يوم يخرج العرب من قفص القومية العربية و يعوا ان الاسلام لا يفرق بين العربي و الامازيغي و الكردي و البوسني …. عندها ستصبح للقضية الفلسطينية قاعدة شعبية اوسع.
    اقرب الناس للمسلمين, و احياهم قلوبا هم النصارى, لكن فرق شاسع بين قادة الغرب و اعلامه النفاث للكراهية و بين الشعب.
    كثيرون من الغربيين يساندون القضية الفلسطيين بالرغم من حملات التضليل و الكذب الممنهج و سيطرة الصهاينة على الاعلام سيطرة شبه مطلقة, فماذا لو استغل العرب الاغنياء امولهم في التعريف بالقضية الفلسطينية? ليست الامكانيات التي تنقص و انما الرؤية المستقبلية و الارادة.

  • Palestine
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 04:00

    j entends beaucoup parler de la reconnaissance de la Palestine et meme dernierement il y avait des responsables arabes qui ont fait un seminaire pour traiter ce sujet, le sujet de la reconnaissance de l etat de palestine.
    Franchement je ne sais pas est ce qu ils sont betes ou ils essayent de nous embeter maintenant on vient pour reconnaitre palestine c est la palestine qui existait au debut et c est sa terre qui est occupe pa Israel et tout ca il est marque dans les anciennes cartes geographiques
    s'il vous plaît changer vos phases lorsque vous entamez ce sujet je parle bien de la presse, des responsables et des dirigeants, nous sommes des arabes et nous sommes des musulmans nous deverons soutenir la verite et non pas soutenir ce que les sionistes essayent de diffuser
    merci

  • mouneim
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 05:31

    السويد ايضا في طريقها لاعتراف بدولة فلسطين

  • سعد
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 08:52

    الغبي كل الغبي من يصدق هذه التمثيلية الفرنسية ركيكة الاخراج. فآخر من نتتظر منه اعترافا هي فرنسا التي يحكمها اليهود من أعلى رأسها إلى اخمص قدمها.
    فلا يغرنكم غثاؤهم فأحيانا يرمون الماء على الزيت المقلي من أجل التغطية على عوراتهم الداخلية أما دولة اليهود فتبقى قرة عين فرنسا وعصب اقتصادها

صوت وصورة
أشغال كورنيش المحمدية
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 21:40

أشغال كورنيش المحمدية

صوت وصورة
ليل عروس الشمال
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 20:44

ليل عروس الشمال

صوت وصورة
استهلاك المغاربة خلال الجائحة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 18:42 2

استهلاك المغاربة خلال الجائحة

صوت وصورة
حماية الأطفال من التسول
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 14:30 15

حماية الأطفال من التسول

صوت وصورة
مشاريع التجميع الفلاحي
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 13:11 1

مشاريع التجميع الفلاحي

صوت وصورة
شكاوى من المخدرات بالكارة
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 11:59 27

شكاوى من المخدرات بالكارة