البوليساريو ترسل مرتزقة إلى ليبيا لتركيع الثورة

البوليساريو ترسل مرتزقة إلى ليبيا لتركيع الثورة
الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:13

قال الرئيس المؤسس للمعهد الأمريكي للديانة والسياسات العمومية جوزيف غريبوسكي إن “البوليساريو” تجند المقاتلين في مخيمات تندوف وترسلهم للقتال في ليبيا لتركيع الثورة.


وأكد غريبوسكي, في مقابلة مع الصحيفة الأمريكية (ذي تايمز تربيون) أن “البوليساريو” تمارس الضغوط على ساكنة (مخيمات تندوف) للعمل كمرتزقة لدعم نظام معمر القذافي في ليبيا”.


كما دعا إلى وقف “الفظائع” التي ترتكب في المخيمات وانتهاكات حقوق الإنسان, ولا سيما من أجل تسوية قضية الصحراء.


ونقلت صحيفة (الواشنطن بوست) مؤخرا عن مسؤول ليبي سابق قوله إنه تم توظيف المئات من مرتزقة “البوليساريو” من طرف نظام معمر القذافي لتركيع الثورة الليبية.


وأكدت الصحيفة أن “تفاصيل مفاوضات تتعلق بتوظيف 450 من مرتزقة البوليساريو تم وضعها رهن إشارة مسؤولي حلف شمال الأطلسي من قبل مقرب سابق من القذافي”.


وحسب المصدر ذاته, فإن “المرتزقة يتقاضون ما مجموعه 10 آلاف دولار لكل واحد منهم, مقابل وقوفهم إلى جانب القوات الموالية للقذافي لمدة شهرين”.


وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء المرتزقة ” يشكلون من الآن فصاعدا تهديدا للقوات الأمريكية المنخرطة في هذا النزاع في إطار مهمة حلف شمال الأطلسي”.


وكان كان الوزير الليبي المستقيل المكلف بالهجرة, علي الريشي, أكد مؤخرا بواشنطن أن مرتزقة “البوليساريو” يوجدون من بين تجار الموت الذين تسللوا إلى ليبيا لزرع الإرهاب ولاجهاض الثورة الليبية.

‫تعليقات الزوار

26
  • مغربي
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:29

    عصابة البوليزاريو مستعدة لفعل المستحبل من أجل عرابها الجرذافي الذي يشتري بأموال النفط ذمم بعض القادة الأفارقة من ذوي النفوس الضعيفة.
    هذه العصابة تعلم جيدا أنه بزوال الجرذافي, ستتبخر الأصوات المرتزقة الداعمة لها و التي تقتات من أموال الشعب الليبي, و ستتحول أحلامها الإنفصالية الى مجرد سراب.

  • موحا راس اللوحة
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:39

    ايوا حنا بعدا شفنا غير العلم المغربي والجزائري عند باب العزيزية.

  • moha 9983 /78549/45378953
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:41

    على المغرب عند تصفية قضيةالصحراء ان لاتعترف ببطاقة التعريف البوليزاريو لإندماجهم كمغاربة يجب تحقيق الهوية بدقة لأن الكثير فيهم غيرمرغوب فيهم وبس

  • khalifa omer
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:45

    إن الإعلام في عمق مهمته هو نقل الأخبار وله بعد ذلك أن يشترك مع القراء الذين ينبغي إن يحترمهم مسبقا في تحليل تلك الأخبار بصدق وحياء وعلميةوأن يكون التبّين أي التحقق من صحة وصدق الأخبار والتحليل مسئولية الإعلامي أو الكاتب الذي يستخدم الأعلام وللأسف تزيد أزمة القاري العربي فداحة عندما تؤثر عوامل التجزئة والتخلف والتبعية فيصبح ضحية للزيف وتدمير الذات عندما نطبق ذلك على ما تتعرض له ليبيا نجد العجب العجاب وبداية لابد من احترام الرأي الذي يعتمد المعايير العلمية والأخلاقية ولكن عندما ينحرف ذلك هنا الطامة والأخطر من ذلك وهو ما وضع الكاتب نفسه تحت طائلة الكذب والتزييف والتدليس بجريمة الاعتداء ليس على القذافي وإنما على الحقيقة وكل الجماهير العربيةاذ ان قصة المرتزقة قصة مختلقة و لا دليل عليها منذ مدة ونحن نسمع عن حكايات المرتزقة هذه وليومنا لم يتجرأ ما يسمى المجلس الانتقالي الليبي على بث صورهم وشهاداتهم واعترافاتهم ووثائق هوياتهم والجزيرة وغيرها مجندة لخدمتهم وتراها تمرر حتى صور عادية من الشوارع نقلها هواة وتحميلها على الفايس بوكاليوتوب في حين لم نشاهد إلا بعض المقاطع العابرة التي قيل إنها لمرتزقة لم نفهم حديثهم ولا قدم دليل يثبت ذلك ؟ولكن المثير في الأمر أنه منذ مطلع ما يسمى بالثورةالليبيةوالاتهامات تطال ليبياولكن لم يقدم المعارضون أدلة على ادعاءاتهم حتى نصدقها.
    واختتم بقوله تعالى (يا أيها الذين امنوا إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا )…صدق الله العظيم

  • Lembirikovich
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:51

    كيف لا يسانده البوليساريو ومعمر القذافي هو ولي نعمتهم و رسام علمهم بعد المسيرة الخضراء. فقد اطرهم وسلحهم كي يقودوا حربا ضد بلدهم الام ويعلنوا الايشقاق عن المغرب بدعوى الثورة. واليوم وجب ان يردوا الجميل ويساعدوا العقيد على كبح الثورة الليبية المباركة. وكثير من اعضاءالبوليساريو الذين اوقفوا في المعارك هم رهن التحقيق في بنغازي المحررة ومن بينهم كذلك بعض العناصر الافريقية التي كانت محتجزة في تندوف لانسابها للصحراء المغربية امام اللجان الاممية التي تزور المهطقة.

  • ALI
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:49

    Il est du devoir du Maroc d’aider les insurgés,de leur donner une assistance militaire,de nombreux libyens d’origine marocaine (Amazigh) le demandent ,en plus plusieurs marocains travaillaient en Libye il faut reconnaître le conseil libyen de transition

  • abdeljalil
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 22:03

    ان الله يمهل ولا يهمل..سيأتي حتما دور عبد العزيز المراكشي ليلقى نفس مصير صديقه وعرابه القدافي المعتوه
    بالله عليكم هل بهؤلاء المرتزقة ستقوم دولة؟ فعلا انها وقاحة

  • حسن اكادير
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:25

    ايوا مساكن غير بغاو اترزقوا…
    راه ماكاين ما ايدار في تيندوفففف

  • محمد المكناسي
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:55

    من الممكن ان يكون صحيحا خصوصا ان المرتزقة البوليزاريو يريدون جلب المال من اي جهة كانت

  • علماني
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:27

    مايهم المخابرات هو القضاء على السلفية اذ تعتبرها اخطر من الفنبلة النووية ولذلك فهي لا تحرك ساكنا امام البوليساريو والديبلوماسية ضعيفة جدا لان الجهد كله والطاقات كلها في محاربة ماتسميه امريكا ارهابا لكن اصلاحات الملك الشاب نصره الله ستاتي اكلها رغم هؤلاء ان شاء الله

  • حفيدة سيدي عمر المختار
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:53

    لياتو البوليساريو ولتاتي كل حثالة البشر قسما بالله لنجعلنهم عبرة لمن يعتبر نحن احفاد المختارسنحرق الارض تحت كل من يظن اننا لقمة سائغة وسنجتثهم اجتثاثا وغدا سنلاحقهم في عقر دارهم ما ان ننتهي من القذافي المجرم سنتتبع كل من ساعده وكما اننا لن ننسي فضل تونس وقطر والامارات علينا لن ننسي اي دولة مجرمة او منظمة ساعدت القذافي وسنذيقهم وبال ماصنعت ايديهم

  • بنادم
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:43

    تحرير مادا الله يعطينا وجهك سير لصحراء الجزائر وتكلم انجليزي
    ههههه فهناك يتواجد الاف بي اي قد يسمعون اليك

  • عصام
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:35

    هدا يعطينا انطباعا عن الدولة الوهمية التي يحلم ببنائها الانهزاميين
    هل مجموعة المرتزقة هده هي من ستبني وطنا للصحراويين
    أفراد مستعدين لحرق الارض بمن عليها لأجل مبلغ 10 ألاف يورو
    الصحراء مغربية رغم أنوف المرتزقة

  • mokawime
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:59

    Bien sur le polisario se son nos esclave ou notre marchandise en le droit de marchander sur eux,le Kadafi les a aider les a armer il son leur chiens,nous les Algériens en profitent sur eux nous les présentons comme des bouc émmissaires pou coincer nos fréres les MAROCAINS qui sont en voie du développement et nous en les suits..Nous sommes des copieurs et des vexés

  • التهامي
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:57

    إلى صاحب التعليق رقم 5 تأكد من الآية قبل الاستدلال بها.راجع سورة الحجرات الآية 6./.

  • omario
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 22:01

    بالله عليكم هل بهؤلاء المرتزقة ستقوم دولة؟ فعلا انها وقاحة

  • رمزى
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:47

    للأسف كان القرذافى يمول فيهم من أموال الشعب اليبي وألآن يذبحوا فينا بلارحمة ولاشفقه.
    أتمنى من الحكومة المغربية أن تدين هولاء المرتزقة الخارجين عن الدولة المغربية وأن تعترف بالمجلس الأنتقالى ويكون لها موقف واضح من الشعب الليبي

  • ادريس المريني
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 22:05

    كاد الفقر ان يكون كفرا فالبوليزاريو يريدون كسب بعض الدريهمات ليقتاتوا بها وبوتفليقة لا يريد فقدان من يتفق معهم على المنكر فالقذافي الاحمق يهتم بكل من يفسد في الارضولا يصلح ولكن لن ينقذه لا البوليزاريو ولا عسكر الجزائر القذافي انتهى وليبيا تجاوزت المحنةوهاهي تجني ثمار الحرية

  • محمد جمال الجزائري
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:21

    هذه أكذوبة تظهر مدى الافلاس السياسي والأخلاقي والاعلامي لأصحابها. الجزائر دولة قوية لها من الذكاء والامكانيات لمساعدة من تريد وعلانية. فهي تساعد البوليساريو ولا تخشى من ملفقين ومرتزقة الاعلام المأجور. تستغلون الآن موقف الجزائر من الأزمة في ليبيا ولا تعلمون أن الجزائر قادرة على فضحكم في أي وقت تريد. أرجو النشر إن كنتم ديمقراطيين ….

  • Celio
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:17

    Une occasion historique se présente devant le Maroc pour en finir avec les séparatistes à la botte de Khadafi et co.
    Les us les mettent sur la liste des organisations terroristes et le tour est joué, s’il sont en plus accusé pour Marrakech alors la c’est fini pour eux!
    Affaire à suivre!!!

  • vraimarocain
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:23

    أولا انت لست حرا (free) لسبب بسيط هو انك تدافع عن جمهوريتك الوهمية التي يقودها زعيم عاق لوالديه ويتاجر هو ومن معه بآلام وأهات ومآسي المحتجزين بتندوف، هدا الزعيم الدي لا يستطيع ان يقتح فمه حتى عند طبيب الاسنان إدا لم يعطه أسياده جنرالات الجزائر الضوء الاخضر وما سيقوله. فكيف بزعيمك مقيد وأنت تدعي انك حر. من جهة أخرى ما حدث في احداث 8نونبر 2011 من دبح وقتل وتدمير وبدون رحمة او شفقة أكبر دليل على ان البوليساريو لا قلب لهم ولا مشاعر لدلك كانت التسمية التي أطلقها الحسن الثاني جد دقيقة ومعبرة (المرتزقة) شئتم أم أبيتم.وعند ربكم تختصمون.

  • جامع كر
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:31

    هدا الامر ليس بغريب فالقدافي هو الاب الغير الشرعي لما يسمى جبهة البوليزاريو و ان مصير ه=ا الكيان المزعوم مرتبط ببقاء او زوال هدا المعتوه على راس نظام الحكم في ليبيا

  • momo
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:33

    votre fin est proche je peut dire très même. Vous avez compris bande de bozbale (polisario) votre monsieur finance a un gros problème pour le moment

  • بركة الغندوري
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:37

    لا يخفى عنكم اخواني ان جبهة البولساريو هي من صنيع القدافي.
    والدي هو المساعد في تاسيسهاوالمومن الرسمي لها من ممتلكات و خيرات الشعب الليبي و الدي كان مقهورا على امره من خلال افكارالمخبول من خلال ما يسميه بالمؤتمرات الشعبية الاساسية ونفس الخطة فرضها على مرتزقته التابعون له و الدين قمعوا وقهروا واحتجزوا اخواننا من الاقاليم الصحراوية حيث ما زالوا يعانون من الامرين.
    و هدا من طبيعة الحال فالمرتزقة هي من صنيعة الافكار الهدمة لمجنون القدادفة.
    ومن تعدى حدود الله فقد ظلم نفسه.
    ان الله يمهل ولا يهمل.

  • muntaserbilah
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:19

    ان ضم الصحراء لن يكون بالفاق التهم فمنذ الوهلة الاولى لانضمام المغرب لدول العدوان على ليبيا المقصود منه ليس حبا لليبيين فالمغرب معروف بانتهاك حقوق الانسان عبر مرور الزمن وانما للوقوف معه في ضم الصحراء وبدا في اعطاء التهم لبمايسمى الثوار لتشويه سمعت نضال الشعب الصحراوي المكافح منذ ان كان الثوار عبيدللقذافي

  • سعيد حقاوي
    الثلاثاء 3 ماي 2011 - 21:15

    القذافي رجل وحدوي ولم يعد يدعم الانفصال في الصحراء منذ 1984..والمغرب في صحرائه..ودخول الاستعمار الصهيوني الامبريالي الى ليبيا يهدد المغرب والجزائر والسعودية وكل الدول العربية..ان المخطط اكبر من ان يتم النظر اليه بطريقة الثار والاحقاد الجاهلية…علينا التفكير بطريقة استراتيجية..فرنسا تخدم مصالحها وامريكا تخدم مصالحها ولسنا دويلة كقطر.. لاتفعل الا ما تؤمر..ضرب ليبيا واسقاط القذافي هو على المغرب ايضا خطر انما يعملون سياسة فرق تسد..وما يجب ان ننادي به هو الحوار والمصالحة الوطنية والاستجابة للمطالب الشعبية دون نشر الفتنة والخراب والنار او فتح الباب للحماية والاستعمار انها تشكل اكبر الاخطار..والقذافي هو وريث سر المختار ينتصر دفاعا عن يلده وعن عرضه او يموت وهذا هو نهج الاحرار..

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11 2

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 2

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات