‫تعليقات الزوار

41
  • ahmed
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 00:40

    عليكم اولا باستخلاص الاموال الطائلة من الشركات والابناك…التي تتقن فنون التهرب من الضرائب وكل شيء قانوني وموتق.وخلق اليات صارمة لمراقبة الاعوان وموظفي ادارات الضرائب وكتير منهم مرتشين .اما ما تقومون به الان لا يعدو كونه محاولة لسد عجزكم بتشديد الخناق عن التجار الصغار الذين يبيعون بضائع كلها ضرائب غير مباشرة اي اموال دخلت الخزينة قبل دخولها لمحله فمادا ستخضعون للتضريب"الدخل" وهل لهم دخل اصلا بالكاد يكفيه ليعيش اولاده حياة كريمة يجب ان تستهدفو الدخول الخيالية لكتير من المواطنين "لي واكلينها باردة" اما مول الزريعة والحانوت والمحلبة والنجار… غير ملي ساكتين على غياب ضمان اجتماعي تغطية صحية … والخضوع للواجبات دون ادنى الحقوق .راه دارو معاكم المزيان" دعوا الجني في قمقمه.

  • فواد
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 00:50

    في كندا كل فرد بالغ مسؤول لتادية ضرائبه عند نهاية كل سنة وقس على ذلك الموسسات حكومية كانت او خاصة يعني :كل مواطن يفهم لماذا يجمع الفواتير و هي عملية بسيطة جدا
    الجدية والنزاهة والمراقبة و المحاسبة والنمودج الكندي ، لماذا لا
    الا يقال عنا اذكى شعب في العالم?

  • محمد حمزاوي
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 01:13

    نعم تنهج هده الحكومة عدة إصلاحات و التي ستكون العصى السحرية للخروج من أزمة خانقة لكن ستكون أولى أسباب فشل هاته الإصلاحات هو تجريبها على المواطن البسيط..

    و هنا أقول أنه يجب على التجار التكتل لردع هدا القانون رغم أنني من المساندين و بشراسة على هده الحكومة لكن في هده النقطة أرى أن التاجر الصغير من أكبر المتضررين …

  • صحراوي لمتوني
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 01:41

    تريدون الحقوق و تتخوفون من الواجبات، تريدون الأرباح، ولا ترغبون في التعشير، وأداء الضرائب…
    الأمر يا تجار ليس بالصعب ولا يحتاج الى خلق وظيفة محاسباتي بالنسبة لكل واحد منكم…كل ما تحتاجونه هو القيام بدورات تدريبية يتم من خلالها تعليمكم طرق البيع الحديث التي تعتمد أسلوب scan….أسلوب سهل يقوم بنفسه بتعداد نوع، وعدد، كمية، وثمن كل السلع المعروضة…بشكل تستطيعون معه تنظيم مداخيلكم و مراقبة عمالكم، أو الأشخاص الذين تتعاملون معهم…وهو نفس الأسلوب الذي تعتمده المتاجر والأسواق التجارية المعروفة…
    كما وجب عليكم ان تعرفوا ان المنافسة بين المتاجر واكبر الآسواق ستعرف دروتها، مما سيأثر على تجارتكم…فلا تظنوا ان الامتثال للقانون سيحد من حريتكم التجارية، فالضرائب واجبة على كل مواطن…والحكومة لا تستطيع ان تفي بالتزاماتها، إذا تخلف المواطن عن أداء الضرائب…ولا تنظروا لهذا القانون كما تعمل المعارضة الحزبية، والتي لا تريد تحقيق النتائج الجيدة في ظل هذه الحكومة…والكل يعرف السبب الذي تمتطيه هذه المعارضة…
    فهلموا جميعا لنجرب هذا القانون، الذي سيعود على المغرب بالنفع، وسيدفع المتهربين الى الأداء.

  • تاجر صغير
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 02:21

    تقنين القطاعات شيء جيد وهو في مصلحة الدولة والتاجر والمواطن ويكفي جولة في سوق الجملة بدرب عمر و شارع محمد السادس لنرى الجشع بكل معانيه حتى أن بعض البضائع التي فيها " promotion " وحدات زائدة من طرف الشركة المنتجة تُباع مثال كلينيكس " tampo " بدلا من 5 1 وحدة الشركة وضعت " 3" مجانا يعني 8 1والبائع يحتسب ثمنها عند البيع بالجملة وكذلك الشاي وبعض المواد الإستهلاكية و الآليات الإلكترونية لا يُعرف مصدرها وإن طالبتَ بالفاتورة فلن تحصل سوى على توصيل غير مختوم وبدون توقيع لذلك فالمصالح المختصة يجب أن تتحرك لإنقاذ هذا القطاع و حماية المستهلك

  • مغربي مع القانون حتى النخاع
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 02:51

    مزيآآآن هاد القانون كنا كنتسناوه سنيييييييييين !!! الحمد لله لتفكروه !!!!!!! حيت هاد الحوانت غير كيفرخو! واش أعباد الله كتلقا مول لحانوت كيخلص غير ظريبة التجارة عادية أهو كيبيع فيه كلشي أو بلا رقيب ولا حساب !!! كيقوليك كغنديرو مع مول الخبز لمعندوش الفاكتورا؟ أسيدي خلي الخبز لمول لمخبزة أشداك ليه ؟؟؟ نتا بيع غير لفيه لكود بار أو ل بلفاكتورة بحال لحليب أو لقهوة أو زبدة أوزيد أوزيد أو الله يجعل شي بركة !! أو نعناع خليه لسوق أشداك ليه؟؟ أو لبوطا خليها لسطاسيون نتوما براسكم معندكم حتى طفاية دلعافية إلا طرا شي مشكل الله يحفظ !! ككاديرو تشريوالسلعة غير مكثر أو نتوما غارقين كريدي كما كتقولو؟ ساهلة! بزيادة أو تملص الظريبي أو زيادة على كاهل الناس منين كيبغيو يردو لكريدي تزيدو شيحوايج كعما خداهم ! الريبا الله يستر ! راه هاد تبقالت لقاوها سايبا أوهاهو جا العدل !! يحيا العدل !!! أنا فرحان حت دولة أخييييييراً شافت هاد جهة أو هرمنا من أجل هاد اللحظة التاريخية !!!
    "مع إحترامي الخالص لبعظ لبقالة لكيخدمو بنزاهة وإخلاص"
    أنشري يا هسبريس ولك الأجر !

  • hamou
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 03:24

    c'est blizzard comment on traite chez nous les problèmes
    et partout ces dernières années on n'entend que le mot ISSLAH
    dans l'éducation la justice la santés et maintenant les impôts
    on a l'impression que tout est pourri
    j'imagine mal un épicier qui tient un registre et y inscrit 0.5 dhs de la khamira
    ce isslah doit commencer d'en haut vers le bas
    inciter les producteurs a mettre leurs produits tel qu'il soit dans un sachet avec un code barre
    et donner aux épiciers des machines comme celles des grandes surfaces qui peuvent lire les codes barres
    et ces machines doivent être celés par les impôts
    si vous ne pouvez pas faire ça
    laissez la France comme elle est
    si non
    dès la 1ere années de l’exécution de cette loi la moitié des épiceries fermeront
    sauf si c'est le but de ce isslah
    car chez nous al isslah a un autre sens

  • jalal
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 04:24

    التلفزة المغربية أرادت أن تدافع عن صاحب البقالة فأفضحته لاحضوا معي هاد النمودج الدي بحتت عنه القناة بالريق الناشف كي تعطينا نضرة مغلوطة لكن الله فضح كلاهما
    0:02 الزبالة في الأرض تحت الطاولة الحمراء و عش الفأران بجانبه و البقال فرح ببدلته المتسخ
    0:03 مواد التنظيف صابون كلور مسحوق الغسيل مع المشروبات و المواد الغدائية أي لا يحترم قانون سلامة المستهلك
    0:09 يأخد العامل الحوامض واحدة تلو الأخرى بيده متسختين و بدون قفازات غدائية ضرر للمستهلك
    0:11 الميزان متسخ و العامل التاني يتفنن بنقل الميكروبات للحوامض
    0:14 يعيد البقال نفس المصيبة مع الطماطم وهو يضن نفسه أمام الكاميرا أنه لا أحد سوف ينتبه لأضافره المتسخة
    0:25 الخبز موضوع عاريا بجانب الممر و بدون حماية من ملابس المتسولين و المتسخة
    1:03 الثلاجة لا تعمل بل هي فقط عبارة عن دولاب زجاجي تتكاتر فيه البكتيريا و متسخة
    1:13 أكياس فارينة مباشرة فوق الأرض أي يدخلها البرد و التسوس ضرر للمستهلك البقال و عدم إقفالها لكي لا تسقط فيها الحشرات و لا تكون مرتعا للفأران
    1:27 كارتة الشوكولاطة متسخة بجانب الميزان و الغبار فوق السباغيتي و الدقيق

  • Gogo
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 04:30

    D'après la direction des impôts les petits commerces ne sont pas concernes ,alors que ce que l'on entend dans le reportage n'est peut-être que le fruit de la rumeur .
    L'application de cet article qui consiste à déclarer quotidiennement les entrées et sorties avec factures à l'appui relève de l'utopie . Ce genre de procédures dépasse celui en cours en Europe ou l'on remet un ticket au client qui représente la facture (scontrino en Italie ) mais le contrôle n'est pas quotidien .
    Le forfait pour les petits commerces à encore de longues années devant lui et cet article 145 ne peux s'appliquer qu'aux grandes surfaces bien structurées et peut êtres à certaines activités plus organisées ou malheureusement les fraudeurs ne manquent pas .
    Ce n'est peut être qu'une action pour mettre un peu d'ordre et palier à certaines anomalies constatées en même temps combattre quelques petits malins .
    AY AAWN RABI

  • Adam wald lhaj
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 07:26

    Ce gouvernement est tellement gourmand. Au lieu de contrôler ces qui s'enfuient à suisse avec milions de dollars, ils choisissent plutôt d'attaquer ces détaillants pauvres. d3inakom lah .

  • Mohamed
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 07:33

    la Grèce est en faillite suite au non application de cette règle.

  • oui
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 07:37

    هذا ما يسمى المتابعة لكن لابدا من البدائية من الاعلا او سبقاء ذالك بلا جدوة

  • maghribi
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 07:58

    طبقوا هذا القانون على كبرى المحلات التي لها ارباح جد محترمة كمرجان اسواق السلام …………………………….وكذلك البرلمانيين والوزراء ورؤساء الاحزاب واصحاب النفوذ هم في الحقيقة ملزمين بدفع الضرائب ليس فقراء التجار انتم المسؤولين عن الوضع المزري بالبلاد باركا من الحكرة واستغلال الضعفاء

  • daoudy
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 09:12

    ستطبق الضرائب حتى على السيرورات وبائعوا ا لببوش وبائعوا الزريعة ولطايب وهاري والكلية واذا ماوجد دكان في قمة جبل راقبوه بدقة وتغافلوا على المراة الحبلى المجاورة للدكان وووووووووووووووولكن كل هذا سببه المواطن نفسه الذى يابى تغيير هذه الحكومة التي لاتعرف الا مص الدماء

  • مكناسي
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 09:26

    لم يتبقى لكم سوى البقالة لكي تقوموا بمقاسمتهم رزقهم المحدود . بينما كبار المستثمرين و التجار و البرلماننين اصحاب المشاريع . لايؤدون الضرائب للدولة و حتى ادا ادوهها تكون في اضعف الحدود بسبب التسهيلات التي يحصلون عليها من طرف عملاءهم بسبب الرشاوي .
    هذا ليس غريب لأن الدي اصدر هذا القانون هو البرلمان و انتم تعرفون نوعية الأشخاص المتواجدون به .
    الا يكفي ان التجار الصغار بالتقسيط يؤدون ضرائب التجارة و الدخل .

  • ازدو
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 10:12

    الدور الدي يلعبه البقال في الا قتصاد الوطني مهم جدا دون ان ننسي دوره الاجتماعي على دوي الدخل المحود اصحاب الكردي .نعم لاصلاح الضريبي وصيانة حقوق الدولة ولاكن علينا حفظ حقوق التجار الصغار .علينا ان نحاسب الكل من الوزير الى الفقير هناك شركات لاتدفع درهم واحدا اين ضرائب اصحاب درب غلف مدخولهم اليومي لا يقل على در1000 اين اموال الفاسي الفهري وياسمينة بادوولامادا نشتري الاسلحة لاماذا الثعويضاةالخيالية الى الفانينوالرياضيين وامول الحشيش والفساد .مول الحانوت لايملك فلوس الحمام .اقسم بالله العظيم انى دفعة الي الضرائب 5ملاين سنتيم اي 2مليون سنتيم لي السنة وهدا الدكان ملك جدي وتعيش فيه 5 اسر يعني24فرد اموالي التي ادخرتها دفعتها ضرائب اعمل في……… لان تدفع هدا المبلغ في 20سنة لانهم يسرقون بالقانون والدولةتسرق الصغاربالقانون وزيدو فالكارووالشراب ولبواط ديال شطيح والقمر وكفى من الرشوة في المقاطعات والامن والدرك والمسثشفياث .

  • خ/*محمد
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 10:14

    سالت احد تجار الحي لمذا لم تترك اخاك يتمم دراسته فكان جوابه :مبتسما لقريا ما تعطيه 7000 درهم في الشهر فقط مع مالين الكريدي; بيسري هذ الوقت حسن من 2 خلصة ديال موظف *

  • مواطن صالح100
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 11:24

    لاأحد ستطع ان نكر ما للضرائب من دور فعال في المجتمع لكن ايضا لااحد يفهم لما ذاالدولة لاتهتم بمواطنها ولا تهتم بحقوقهم التعليمية والصحية والادارية فالتعليم اصبح مهمشا من يريد ان يعلم ابنه احسن التعليم ويهيئه فكريا فبعض المدارس الحرة توفر الظروف الملائمة للتعلم لانها طمعت في جيب المواطن كما الدولة طا معة في جيب المواطن اذن المواطن بين سيف دو حد ين هاهو يؤدي الضرائب لكن جودة التعليم منعدمة اما الصحة اسال الله ان لالحق بصحتك ضررا لانك ستعاني الامرين متجرك مغلق والضرائب تنزل عليك وتكلفة العلاج تنتظرك لان لاحق لك ف بطاقة الرميد التي قاموا بها كشعار والا لامعنى لها لان كل مواطن له الحق في الرعاية الصحية اما الادارة قضية اخرى فالموظف ينظر اليك نظرة عدو له نسي انك تؤدي الضرائب ليتنعم بالتغطية الصحية التي انت محروم منها واجرته الشهرية التي لااحد يراعيك هل انت اديت الكراء والماء والكهرباء والعمال والدين عند الزبائن واكيد ان البقال الوحيد مثلا تعيش عليه اسرا الله اعلم بعددها واكيد لولا مساعدة بين الناس لسادت الفوضاء في البلاد لان كل منا في الصباح يحتاج الى خبزة ليكسر بها جوعه والا لجا الى السرقة

  • bilmaoune
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 11:28

    يجب على بنككيرران البحث في عائدات الفوسفاط والذهب والفضة والكريمات اعالي البحار : باراكا من در الرماد في العيون . خائف من التماسيح والعفاريت ، كمنتير الماجدي الذي لا يؤدي حتى فاتورة استهلاك الكهرباء للوحات الاشهارية للبلديات المغربية ، ويرجع الى الفقراء لتفقيرهم . وهل يعلم أن 35 مليون نملة عند هيجانها ستقتل الاسد .

  • patriot
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 11:38

    هد الحكومة تلفات ليها الجرية واش احنا في اوروبا هد الناس المسؤولة كيجيبوا القوانين دياول الغرب او كيطبقوهم علينا واش احنا وصلنا لداكشي اللي وصلوا ليه من ناحية التقدم و التكنلوجيا و ما خفي كان اعضم او زايدون قوانين الغرب كطبق على العموم

  • driss
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 12:04

    البقال يتحمل جميع مشاكل الدوله بما فيها من مشاكل اجتماعيه واقتصاديه باركا عليه ارجوكم

  • omar yasir
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 12:27

    si les marocain aurons une bonne hospitalité une bonne instruction de bon route on est OK

  • لزعر
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 12:45

    يجب أولا تحديث هذه التجارة و يكون هناك دخلا عند جميع المغاربة حتى يمكن لهم شراء جميع المواد المقننة. أما و أن تجد تاجر بالجملة يبيع بالتقسيط و بثمن ما يبيع به لتجار التقسيط و لا يمكن لك أن تتسلم الفاتورة و حتى لو سلمت فيدخل فيها tva فتصبح السلعة غالية و لا يمكن لك بيعها بثمن السوق، أضف إلى ذلك الخزائن المغلوقة و التي لا تدفع عليها أي ضرائب و هي مخصصة لتخزين السلع ليتمكنوا أصحابها من ربحه لما يرتفع ثمنها و هناك لوبي آخر الذي يشتري السلع بكثرة من الشركات الأصلية و يخزنها إلى أن يزيد ثمنها فيخرجها للسوق و هناك أمر آخر فتاجر التقسيط لما يشتري مثلا سلعة و تمر أيام فينخفض ثمنها فهو خاسر لا محالة فهذه الخسارة في بعض الأحيان تفلس التاجر و يصبح عرضة للفقر. فعلى الحكومة بدل أن تخرج القوانين على عنانها يجب أن تدرس دراسة معمقة في الأشياء حتى لا تكون هناك ارتباكات و أن تخفف على المواطن ثقل المصاريف و ليس الزيادات المتتالية إلا لأن الدولة تريد مداخيل لسبب الأزمة التي خلقت من طرف اللوبيات التجارية التي يتسع مجال لعبها يوما بعد يوم. فاتقوا الله فينا يا حكام فاليوم عمل و لا حساب وغدا حساب و لا عمل.

  • said amraoui
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 12:46

    انا بقال بالتقسط,محسوب علي الضوء بثمن تجاري,وفي حي شعبي اغلب ساكنته من الكهول والشيوخ, وفي حي تكاثرت فيه الحوانيت,فاثورة الكهرباء قد تصل الى 1000درهم شهريا والضريبة تصل الى 1000درهم في السنة, اضافة الى المرض ويتناوب على المحل شخصان, دون ضمان اجتماعي او خصوصي, ولهذا اقول لرئيس الحكومة نحن ننتظر منك ان( تذبح )الحولي ولكن انت تريد ان( تذبح) الفروج , فالتبرير بالضريبة على الجميع (الكبااااار) والصغيييرين, من باب العدل, تبرير مغلوط لا يقول به الى التقنقراطي وليس السياسي الحكيم, الذي يجب ان يتحرى كل التفاصيل, فما يلاحظ على هذه الحكومة هو انها تريد مداخيل على رقبة الفقراء,وعجزها على مقارعة اصحاب القطاعات الاخرى التي من الرشوة اليومية تدخل الملايين (كالمحافظة العقارية), وقطاع(تعلم السياقة) و(قطاع الصحة) وقد يكون ادعائي كذبا ,ولكن لا بد من دراسة هذه المكاتب عبر وسائلكم الخاصة للتفحص والتشريح والتقييم, لاخذ القرارالسليم؟ وهنا اطرح سؤالا مؤرقا, كيف يعقل ان تكون (وكالة )تسليم رخص السياقة,ليست لها مكان خاص دون اكتراء منزلا, مع العلم ان مداخيلها محترمة, وهذا سؤال قد يبين لك عدة قطاعات ومداخيلها؟انشر

  • NIMPORTEQUOI
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 13:13

    Que vas- tu faire mon cher détailleur de cigarettes de contrebande? et toi qui habite à la campagne,tu dois penser aussi aux factures si tu as des poules et des œufs à déclarer aux impots

  • omar
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 13:59

    لقد عمل عمر ابن عبد العزيز والتكافل الاجتماعي منذ ولايته على تجريد بني أمية من كثير من أملاكهم وإقطاعياتهم التي اقتطعوها بدون حق ، وتمزيق صكوكها واحدا بعد الآخر ، وإدخالها في بيت مال المسلمين ، وصمد عمر لبني أمية ، ولم يضعف أمام اعتراضاتهم المتكررة ، ورد جميع الأراضي والحقوق التي اغتصبت من الناس لهم ، وأعطى كل ذي حق حقه .
    وعمل عمر على إزالة الضرائب المجحفة ، وكانت قد فرضت على الناس قبل ذلك من أجل تنمية موارد الدولة ، كأجور ضرابي النقود ، وهدايا النيروز والمهرجان ، وأجور الفيوج – أي رسول السلطان الذي يسعى بالكتب – وأجور البيوت ، ودراهم النكاح .
    وأسقطت المكوس وأوضح عمر سبب ذلك بقوله : " أما المكس فإنه البخس الذي نهى الله عنه ، فقال : وَلاَ تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ . غير أنهم كنوه باسم آخر .

    وقد سبق أن أصدر أمره برفع الجزية عن كل الذين أسلموا ودخلوا الإسلام ، رغم اعتراضات كثيرة من الولاة وأصحاب المصالح .

  • الحسن أبروش
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 14:24

    (ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير «31» (سورة الحجرات).
    قاعدة المساواة على نحو مثالى فى صدر الإسلام، فأهدر الإسلام النظرة المتدنية إلى الفقراء، التى كانت تحرمهم من كثير من الحقوق، ورفع من شأنهم حتى يتساووا مع غيرهم ماداموا متساوين فى القيمة الإنسانية.
    التخطيط وتوفير البيانات والمعلومات اللازمة
    الإنتاج بجوده وتوفير التكنولوجيا الملائمة لتوفير الموارد البشرية المتخصصة
    وضع السياسات الاقتصادية الملائمة

    توفير الأمن والاستقرار اللازمَين
    نشر الوعي التنموي بين المواطنين

    يعتبر أهم متطلب من متطلبات التنمية الاقتصادية العدالة الاجتماعية حيث ان عدم توافرها يؤدي إلى إخلال في عملية التنمية.وأيضا المشاركة المجتمعية في عملية التنمية وذلك بأشراك المجتمع في قرارات التنمية وذلك لزيادة تقبل المجتمع للتغير نحو التنمية الاقتصادية.

    يقول المتنبي في التسامح :
    إن أنت لم تغفر للمسكين اذا عدم ** ولا الفقير اذ يشكو لك العدم

    فكيف ترجــو من الرحمن رحمته ** إنما يرحم الرحمـن من رحم

  • التاجرالصغير
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 14:30

    إلى المتذخل رقم6 مع كامل الإحترام.وخا أنت بينتِ ِلنا على الحقد ديالك أم الرباح في الحليب او زبدة أو لقهوة خلينهم ليك لانه حنا خدامين مع الناس البسطاء و دراوش راه مشي كل التجار خدامين أماكن راقية لكتخلي ربح . خسنا نشوفو هد التجار الصغار لي عايش أو عيشين معاه دراوش .
    لأنه خدام مع ناس مغديش إشري بكية ديال لخميرة لا غاددي إشري أ 0.50 أو 2.00d لعدس أو 1.00 رز 2.00d سميدة آه راه الله إحسن العون أما إلا تم تطبيق القانون بلا متمشي تقد و لعدس2.00 أو 1.00 رز 2.00d سميدة . أولكريدي لي بلا ضما نات أو زيد أوزيد

  • EPICIER QUI N'A PAS DE CHANCE
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 15:05

    مول الحانوت مسكين الا ما حماقش بعطيني حلوى دجوج دريال و الكريدي زيدوه contabilité ديال كول نهار
    نعناع ب TVA مادمت في المغرب فلا تستغرب

  • محماد
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 16:40

    خليونا خدامين اما الفلوس لي كنجمعوا في العيد الكبير كنخسروهم الدراري الوالدين الدوار كون جينا نهدرو حنا كون ديما معتصمون امام مجلس النواب كلاونا الناس منهم موظفين كبار سير عند محماد مكيقولش لا

  • لزعر
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 16:45

    يجب أن يُعْرَفَ الربح الذي يربحه تاجر التقسيط فمثلا دانون 25 سنتم نصف لتر حليب 25 سنتم القهوة يمكن أن تربح فيها 3 درهم في الكيلو فكم مثلا سوف تبيع في اليوم الواحد و لو بعت 100 دانون فربحه 25 درهم كذلك الحليب فمجموع ربحك لا يمكن أن يصل 6000 درهم شهرية إذا خصمت منها كراء المحل و الضوء سوف يبقى لك 3000 درهم زد عليها كراء المنزل و صوائر الأبناء ماذا تضنون سيبقى لهذا المنكوب الصامت أم أنكم تضنون أن البقال يربح 50000 درهم شهريا. فالضريبة إذا كنت تربح 6000 درهم شهريا لتصبح 72000 درهم سنويا X في 20% فيجب عليك أن تؤدي للدولة 14400 درهم .

  • المهدي
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 17:29

    ماذا عن الشركات الكبيرة ؟ انا اسكن في ايت اعزة قرب تارودانت و هي المقر الرئيسي لاكبر شركة حليب في المغرب *الجودة* لا تدفع لبلديتنا او لعمالة تارودانت درهم واحد من الضرائب . رغم انها تلوث اجواء هذه المدينة الصغيرة بروائح يصعب معها فتح نوافد البيت في الصيف . و عندما تحدث احدهم عن الامر يقول لك * راه مخدمين الناس واكلين معاهم طرف ديال الخبز* . الان هذه الحكومة البغيضة تريد مضايقة هؤلاء البقالين البسطاء ؟؟ حتا هوما راه كيكل معاهم بنادم طرف ديال الخبز . كلما خصك ما تاكل كتاخدو دون مشاكل عن طريق لكريدي بلا ما يزيد عليك مول الحانوت الفائدة . قول للشركة تعطيك يوميا لفلوس ؟؟ الله لا تحلم بها . و لا البنك اسلفك . الله حتى تردهم ليه بالزيادة . هذا الى عطاوه ليك اصلا

  • Ahmed
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 17:29

    هذا ما يجري به العمل في هولندة منذ زمان، يجب علي التاجر ان يسجل كل يوم المصارف و المدخول ثم يحتفض بهاذ 7 سنوات

  • rachid
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 18:32

    عندك حق حيت مزال وليدك يخدمو عليك معرفتا باش روات غير بلابلا.سوال باباك

  • Brahim
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 18:39

    meme dans les kiosques en Europe, les gens gagnent seulement 10 ct dans la plupart des produits. mais ils sont obliger de déclarer leurs recettes annuelles, selon les facteurs des produits qui ont achetet soit chez les grands ou petits distibiteurs .Chaque personne est obliger de déclarer ses revenus meme les gens en chomage.La loi fiscale de chaque pays á un barréme qui fixe est ce que la personne est imposer ou non.
    Ici en Allemagne,les gens qui ont un revenu de 8500 euro par an ne sont pas imposer.
    Plus qu´on gagne plus que les gens ont obliger de payer leur taxe qui arrive parfois á 47% comme ici. Spitzen Steuersatz.
    Pour cela je pense que malgrer cette idee pour nous au maroc est prouvoucante mais il est juste .

  • مغربي حر
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 19:57

    ما لا يعرفه النوابغ الذين تفتقت عبقريتهم بهذا القانون الذي لايوجد مثيله إلا في الدول المتقدمة، والتي بالمناسبة لا وجود فيها للباعة المتجولين ولا للفرَّاشة ولا لعمال وعاملات الموقف ، ولا أي مظهر من مظاهر الفقر والبؤس، فما لايعرفه علية قومنا هو أن البقال ومن سنين طويلة كان ومازال يشكل حزام أمان ومنقد للعديد من الأسر بالكريدي والتقسيط وأغلب زبائنه من البسطاء عكس زبناء الأسواق الممتازة، فمن منا لم يفك البقال زنقته على قولة المصريين حتى اننا يمكن أن نسدد أقساط السيارة والثلاجة والتلفزة والصبانة ندع البقال حتى الشهر المقبل أو حتى يشاء الله، والمسكين صابر ،.

  • hassan farid
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 20:01

    ان التاجر الصغير بدات تضيق به الدائرة و مهدد بالانقراض كما تضيق بزبنائه من الطبقة الكادحة و المستفيد ة من هدا التاجر بالدرجة الاولى بقروض بدون ضمانات ناهيك عن المنافسة الشرسة و الغير المتكافئة من الاسواق الكبرى و المتوسطة وتجارة الرصيف
    و في ظل ما يعيشه التجار من الحرمان من الحقوق الأساسية من تغطية صحية شاملة ورعاية اجتماعية وتقاعد مريح ومختلف المطالب الاجتماعية المشروعة ، ناهيك عن ركود تجاري ناجم عن تفاقم ظاهرة المنافسة غير الشرعية و غير الشريفة نتيجة استفحال القطاع الغير المهيكل المتمثل في الفراشة وأصحاب العربات ( المعفيين من كل ضريبة أو رسم أو تحمل)

  • charif
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 20:57

    salam la verité dans les declaration des impots c est a chaque fin de l anneé le commercant declare ces facturs a son comptable avec aussi les frais du magasin les salaires et apres le comptable a son tour fait son travail avec le service d impots ;mais pas tou les jours c est pas possible, c est comme ca que sa marche meme en france ;mai je voi pas pour quoi les petit commercant?IL FAUT chercher la ou il ya bcp de LMARKKA les grosseste qui paye moins d impot car ce systeme ret trop corompu au maroc

  • rabah
    الثلاثاء 7 يناير 2014 - 21:21

    إنا لله وإنا إليه راجعون في وقت كان يجب علي هذه الحكومة المنبتقة من حزب يسمي نفسه اسلامي أن يعمل الحسبة من منطلق الزكاة نجده يوغل في تطبيق المحاسبة للشادة والفادة أشد من نضرائه المتعلمنين وعلي التجار الذين لا ندافع عليهم جميعا لقد آن الأوان لمحاسبة الجميع حتي البائع المتجول وحدة بوحدة حتي نصير مثل الأوربيين وفي ذلك الحين نكون قد طبقنا جميع املاءات البنك الدولي وشريعته ونسينا شرع ربنا الذي يصلح في كل زمان ومكان و يعتبر فرض عين علي كل مسلم ومسلمة.

  • Must Montreal
    الأربعاء 8 يناير 2014 - 06:15

    Juste de vous dire c est bien de le faire comme Canada,mais le gouvernement marocain doit le suivre a la lettre car la plupart des epiceries ne s en sort pas car la marge du benifice est tres basse en plus la plupart de la vente se fait par credit.La seule solution des personnes qui se plaignent qu ils mettent une caisse enregistreuse ac va facilite la tache.

  • الصويري
    الأحد 12 يناير 2014 - 10:58

    نحن مع هادا القانون ولكن بالمقابل وفرو للتاجر الصغير التغطية الصحية التسهيلات الممنوحة للموظفين هناك من يؤدي الضرائب للدولة سنوات ولما احتاجة مثلا للسكن ولا الدواء لم يجد من يقف معه ولا من يساعده ادا من واجب الدولة تعطيه التقاعد اديالو على غرار ما يقع في اوروبا المستنسخ منها هادا القانون

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 14

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 11

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال