التحرش الجنسي...مشكلة تؤرق الفتيات في الشارع ومكان العمل

التحرش الجنسي...مشكلة تؤرق الفتيات في الشارع ومكان العمل
الأربعاء 20 يناير 2010 - 23:59

رغم التطورات الايجابية التي يعرفها المغرب على مختلف المستويات بما فيها المستوى الحقوقي، وعلى صعيد الانجازات التي حققتها للمرأة في مختلف المجالات، فإن ظاهرة معاكسة النساء والتحرش بهن ما تزال منتشرة في الشارع المغربي.


تعاني كثير من الفتيات المعاكسة في شوارع المغرب بشكل يتحول فيه الأمر في أحيان كثيرة إلى تحرش جنسي. وغالبا ما يصعب على الفتاة الرد عليه أو حتى اللجوء إلى المحاكم لمقاضاة من يتعدى على حريتها، لأن القوانين المختصة بهذا الجانب لم يصادق عليها بعد. وهذا ما ساهم في استمرار هذا الوضع في نظل عادات وتقاليد تحمي الرجل إلى حد كبير من سلوك كهذا في مجتمع يسيطر فيه الرجل كالمجتمع المغربي.


معاناة يومية


تروي سناء وهي صحافية مغربية بأن المعاكسة لا تستثنيها، وأن أي رد عليها قد يكلفها الكثير، إذ تقول في هذا السياق: ” يستخدم الشباب في بعض الأحيان كلمات نابية، وإذا دافعت الفتاة عن نفسها، فقد يكون مصيرها الدخول في دوامة من المشادات الكلامية التي قد لا تنتهي”. وقد تعرضت سناء للعديد من المضايقات التي تمس كرامتها وتحد من حريتها. ولهذا فهي تعتبر الأمر انتهاكا لحرية الآخرين في العيش بسلام، وتقول: ” حريتي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخر، وهذا ما يتجاهله الشباب الذين يظنون أن لا حدود لحريتهم”. أما طبيبة الأسنان كاميليا فقد تعرضت هي الأخرى للعديد من المعاكسات والتحرشات التي أزعجتها وأثرت على نفسيتها، ومن بينها مرة تعرضت فيها للتحرش وهي في منزلها، ” في إحدى المرات كنت أطل من نافذة البيت فإذا بأحد الشبان يغازلني بمناداتي بالبصيرة لأنني أضع النظارات، وظل يحوم حول المنزل وهو يردد هذه الكلمة وكله أمل في أن أتحدث معه”. وتقول إيمان، مهندسة اتصالات: “أصبح الأمر عند بعض الشباب هواية، وشخصيا المعاكسة في الشارع تفقدني صوابي فقد كدت أن أضرب أحد الشبان يوما بسبب ذلك“.


التحرش في عيون الرجال


وفي تفسيره للتحرش يرى الباحث الاجتماعي علي شعباني بأنه يعود إلى عدم تقديس الحياة المشتركة والعلاقات بين الأفراد، وغياب الاحترام بين الآخرين. ويسترسل شعباني: ” إن ضعف الأمن في المجتمع وانتشار الفوضى يشجعان على التحرش”، أما الموظف عادل فيعتبر أن وجود التحرش في المجتمع سببه الرجل والمرأة، ” في بعض الأحيان قد تلتقي بفتيات يدعونك عن طريق الإغراء إلى التحرش بهن، وشخصيا قمت بمعاكسة العديد من الفتيات”، يقول عادل لكنه يؤكد أن القيام بمثل هذه الأمور مرتبط بالمراهقة فقط، ويعود ذلك، في نظره، إلى تعود الشاب على رؤية هذا الأمر في مجتمعه منذ طفولته، ولذلك من الصعب على الإنسان الخروج من هذه الدائرة إلى حين نضوجه وقد يصعب عليه الاستغناء عن ذلك. وإذا كان عادل قد صرح بأن ذلك قد يرتبط بسن معين فعز الدين، طالب جامعي، يرى أن خطورة مسألة التحرش تكمن في وجود أشخاص في سن متقدم ويتحرشون بفتيات في العشرينات من العمر مشيرا إلى أن هذه الظواهر خطيرة وتدل على انحلال أخلاقي. ويقول في هذا الصدد: ” التحرش في بعض الأحيان يتعدى اللفظي إلى اللمس، واستعمال ألفاظ تخدش الحياء وتنم عن انعدام المسؤولية تجاه المجتمع”. ويضيف عز الدين أن الشاب يسمح لنفسه بمعاكسة الفتيات، لكنه يرفض أن يرى أخته أو زوجته أو إحدى قريباته تتعرض لذلك، لأن الأمر يمس رجولته حسب قوله. ويتابع قائلا ” على المرأة أن تنتبه إلى لباسها في بعض الأحيان بحيث يتماشى ذلك مع الضوابط المجتمعية والدينية“


لكن المسؤولية في نظر علم الاجتماع ليست ملقاة على الرجل وحده، وهذا ما أعرب عنه علي شعباني، إذ قال: “لا يمكن أن نحمل المسؤولية للفتيات اللواتي يتميزن بلباسهن، أو ببعض السلوكات الأخرى التي يعتبرها الإنسان إما مشجعة أو مستفزة، لأنه التحرش في جميع الأحوال سلوك غير أخلاقي وغير قانوني ولا يجب أن يكون في المجتمع“


مشكلة التحرش في مكان العمل


يتعدى التحرش في بعض الأحيان الشارع إلى مكان العمل وتكون المرأة في غالب الأحيان الضحية في حال عدم تكافؤ الحالة الاقتصادية بينها وبين الرجل، ويعتبر عبد السلام أديب، عضو مؤسس لشبكة مناهضة التحرش الجنسي بالمغرب أن حالات المعاكاسات في الشارع مفضوحة وقد يكون للمرأة الحق في بعض الأحيان بالوقوف في وجه من يتعدى على حريتها لأنه لا يملك سلطة عليها. ويضيف قائلا: ” أنا كحقوقي يهمني أكثر التحرش الذي يتم في أماكن العمل نظرا للعلاقة السلطوية بين العاملات والموظفات من جهة ورؤوسائهن من جهة أخرى”. وقد تأسست شبكة مناهضة التحرش الجنسي سنة 2006 بهدف تلقي شكاوي النساء اللواتي يتعرضن للمضايقة والابتزاز والمساومة والتحرش في أماكن عملهن، وحسب أديب، فالنساء اللواتي يلجأن للشبكة قليلات لأنهن يفضلن الصمت والكتمان، ويضيف: “نستقبل العديد من النساء لكنهن تفضلن عدم الظهور في وسائل الإعلام لأن الأمر قد يعرضهن لفقدان مصدر رزقهن، كما يتخوفن من الفضيحة ورد فعل الزوج عند علمه بالموضوع“.


“مكافحة التحرش عبر التربية والتعليم“


ولهذا يؤكد عبد السلام أديب على ضرورة توفر رقم أخضر تتصل به كل من تتعرض للتحرش سواء في مكان العمل أو في الشارع، ويرى ايضا بأنه هناك ضرورة لوجود وكيل محكمة يتم اللجوء إليه في هذه الحالات، لأن ذلك قد يسهل على الفتاة اللجوء إلى القانون، ويجعلها تدافع عن حقها بشكل أسرع. أما علي شعباني فيلح على أهمية التربية والتنشئة الاجتماعية المتوازنة، ” التحرش سلوك منحرف، وكل انحراف يمكن القضاء عليه أو تقويمه عبر تعليم المبادئ الأخلاقية والقانونية وإشاعة الوعي والمعرفة والاحترام بين الناس”، يقول شعباني ويضيف: ” من الصعب القضاء على هذه الآفة، لأن المكبوتين متواجدون في جميع المجتمعات، لكن ليس من الصعب تقليصها”. جدير بالذكر أن البرلمان المغربي سبق وأن ناقش سنة 2008 مشروع قانون يجرم التحرش الجنسي ويعاقب كل من تورط في التحرش بفتاة أو معاكستها بالسجن وبغرامة مالية إلا أن القانون لم يصادق عليه حتى اليوم.


دويتشه فيله

‫تعليقات الزوار

138
  • تازي
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:17

    السلام عليكم
    للقضاء على ظاهرة التحرش الجنسي بالفتيات والنساء المغربيات في الشارع والأسواق والأماكن العمومية يجيب على الدولة ان تكون فرقة للامر بالمعروف والنهي عن المنكر وتكون تابعة للشرطة <الأمن ني> وشكرا.

  • بو صلعة
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:29

    يجب على البنت ستر نفسها و ان لا تستعرض مفاتنها و تتعرى كما يحدث في الشارع..لمادا كل هدا السفور لمادا هدا العري..اريد جوابا يا بنات حواء ….

  • Lui même
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:33

    ألا تلاحظون أن النساء المحجبات لا يتعرضن للمعاكسة؟ إذن أمر عادي أن تقبل الإناث المتبرجات المعاكسة بحكم أنهن يردن إبراز زينتهن للناظرين و ذلك عنوانا لتحررهن من القيود الدينية وكذلك الشباب الذي لا ينقاد للضوابط الإسلامية فإنه يعتبر مضاجعة الفتيات المتبرجات مسئلة عادية لأن التحرر يشمل بالأساس المجال الجنسي و في حالة رفض المتبرجة الإستجابة لنزوة الشاب فإن رد فعله يكون بعض المرات عنيفا لأنه يحسب ذلك الرفض بمتابة تنقيص من شخصه

  • dayez men hna
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:25

    قال تعالى “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رحيما” ، وفي أيامنا هذه مع تفشي اللباس المثير لذا غالبية البنات ، تشبهاً بالموضة المستوردة من الغرب ، ومع تفشي الجهل وقلة الدين لذا الكثير من الشبان ، أصبح هدف الإسلام من صيانة وحفظ كرامة المرأة موضعاً للنقاش ، فأصبحت النساء تشتكين من ظواهر كالتحرش دون الإعتراف بأنهن هن سبب هذا التحرش ، ولا يقبلن بأن طريقة لبسهن وتجملهن ، وحتى استحسان بعضهن لهذه الظاهرة ، هو السبب الرئيسي في المشكل …
    أقول أنا الحل هو الرجوع لدين الله ، فهكذا يعرف الشاب أنا من وجبه غد البصر وحسن السلوك ، وتعرف المرأة أن ما أوتيت من جمال وزينة يجب أن تحفظه وتستره ، ولا تضعه مثارة للفتنة … ، ولا أظن أنا القوانين ستكون رادعاً أمام الشهوات .. ولن يردع المرء شيءٌ أكثر من قناعاته

  • THAMI LMARRAKCHI
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:27

    L HUMILIATION sexUELLE EST MALHEUREUSEMENT PLUS LIEE AUX PEUPLES SOUS DEVELOPPES TEL LE MAROC.ELLE EST DUE A DEUX CAUSES DABORD L EDUCATION QUE LA RUE NOUS APPRENNENT EN CONSIDERANT LA FEMME COMME UNE SOURCE DE PLAISIR ET UN ETRE FAIBLE.DAUTRE PART LES ACTES NON RESPONSABLES DE QQS FILLES DANS LES RUES QUI AIMENT QU ON LES GATTE EN NOUS SOURIANT ET EN PORTANT DE VETEMENT sexXY.IL EST NECESSAIRE DE REMARQUER QUE QQS FILLES NOBLES MAIS MAL HABILLEES DU POINT DE VUE CULTURE MAROCAINE SONT AUSSI LA PROIE DE L HUMILIATION.SANS PARLE DES FILLES QUI MALGRE QU ELLES SONT BIEN HABILLEES SUBISSENT LE MEME SORT.LLAH YA3FOOOOOOOOOOOOOOOO

  • ولد الدرب
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:35

    واش البنت اللي لابسة كلشي مزير و غادة و كدور علاش كتقلب صراحة الدراري زادو فيه و لكن حتى الدريات ما كايحشموش وا دابا الدرية ولات كتقصد الدري وا ناري الى عرفوك مزوج وا عاد كتزيد تعجبهم

  • عبد العزيز
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:11

    التهرشُ الجنسي من طرف الذكر تجاه البنت يكون في أكثر الأحيان مسبوق بالتحرش الجنسي من قبل البنت .
    وإلا قولو لي بربكم الفتاة تخرج بثياب تسترها في بعض الأحيان لكن تصف خبايا انوثتها .
    فالأنثى التي تريد ان تحترم يجب غليها ان تخرج بلباس الحشمة وتمشي مسية معتدلة وبهذا السمت تدعو لاحترامها.
    وخلاصة القول كل انثة تسأل جدتها هل كانت تتعرض للتحرش الجنسي.

  • moslim+
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:39

    نعم يجب معاقبة التحرش الجنسي لكن يجب كدلك معاقبة كل من تنتهك الحياء العام بلباسها الفاضح لأنه لا يمكن أن نكبح شاب قهرته الظروف المادية ولا يستطيع الزواج أمام جيش من العاريات

  • مغربي غيور
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:57

    اتقوا الله أيها الرجال، لا تؤذي المرآة فإنك ابنها وأخوها وأبوها،
    بدركن أيتها النساء اتقين الله وباركا من العري . فهذا لا يجوز شرعا،
    في الحقيقة النساء هما سباب البلاء
    سامحوني

  • al 9assmi
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:37

    وانا اقرا هدا هدا المقال تبادر الى دهني نكتة مغربية ساسردها عليكم (قالك هدي واحد البنت وصلت للقسم ديالها متاخرة قالها المعلم ديالها علاش تاخرتي قالت ليه راهكان واحد الولد تابعني كيبسل عليا رد عليها الى كيبسل عليك كي خاسكي تزربي باش توصلي بكري قالت ليه هو كان كيتمشى بشويا ) تبقى مجرد نكتة لكن تبقى معبرة فنحن ننظر للرجل في موضوع التحرش بان اللوم و العتاب يقع عليه بالكامل في حين تناسينا او ربما غضضنا الطرف عن مسؤولية المراة في هدا فربما لو لم تستفز المراة الرجل بطريقة او باخرى لما شهدنا هدا الانحلال الاخلاقي والتي يتحمل مسؤوليتها على السواء كلا الجنسين

  • مغربي اصيل
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:59

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.اولا يستحيل ان نرى اخت تلتزم بالحجاب الشرعي ويتم التحرش بها.الاكيد ان اللباس الفاضح يجعل التحرش اكتر في مجتمعنا.وهدا اكيد ليس مبرر لهده الظاهرة التي استفحلت بشكل كبير.لكن كمسلمين اليس من العيب ان تخرج البنت وهي تلبس لباس يكشف عن كل جسدها .اليس عيب ان نرى الام وهي تردتي لباس مستور وابنتها بجانبها تلبس لباس فاضح.في اعتقادي كمسلم ان هدا هو السبب الحقيقي.ولاننسى ايضا ان التحرش ليس فقط من طرف الرجال هناك تحرش من طرف النساء خاصة في الشركات وفي المطارات .لاحولا ولاقوة الا بالله

  • سارةزرول
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:33

    السلم عليكم هاده الضاهرة سبابهاالنساولفتيتات التي لايحترمون المجتمع لمادهاده الفءالا تحترم انفسها اولاوتستوراعردهالماهدالمكبوتين كمايسمينهم لايتحرشون على النقابات ولاعلي الدتحترمونفسها

  • الهواري
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:13

    مسؤولية التحرش تتحملها المرأة كدالك عندما ترتدي ملابس حازقة ومثيرة وتضع عطورا جدابة. نعم للحرية لكن يجب مراعاة شعور الأخرين
    ومايعانونه من حرمان بفعل صعوبة الوصول إلى الزواج .
    فالمتعارف عليه أن رائحة الجيفة ـ الميتة ــ هي التي تجلب الكلاب.

  • الافناوي
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:21

    في الحقيقة الانثى هي التي تتحرش بالرجل ولو بدا الظاهر عكس دلك.بنت الناس تخرج من المنزل مبرزة تفاصيل المؤخرة بشكل فضيع حتى ان المرء يدرك نوع المايو الدي تلبسه ومبرزة نهودهامع احترامي للمحترمات هدا واقعنا يجب ان نتحدث عنه بجراة.وبالمقابل بنت الزنقة تتبرج اكثر من بنت الناس وتاتيك مهرولة بقولها فين ازين نمشيوتجدها في كل الامكنة تثير شهوة الرجال.ادن الرجل هو الضحية وهو المتحرش به لان هدان الصنفان من النساء يقولان للرجل ضمنيا بلغة الجسد تعال.انا ساركز على لي تايحسبو نفوسهم بنات الناس ويخرجن بتلك الاثارة راه نتوما لي تتحرشو بينا ويلا كنا حنا مكبوثين نتما مكبوثات كثر منا والا علاش مزيرة على المؤخرة وحتى المقدمة.نتما سباب لبلا اكتمسحوها فالرجل .دابا صراحة اصبحت الفتاة اكثر حبا للجنس من الرجل لان المواقع الاباحية لي تايتفرجو فيها غالبية البنات عمات عملها.يارب السلامة انا وليت تنخاف شنهار تشدني شي وحدة صحة باش نمشي معاهاولكن كنطلب الله احفضني انا افكر في الحور العين بالجنة واسال ربي ان يوفقني الى زوجة صالحة تعينني على كيد ثلة من النساء .راه النبي قال نصف اهل النار نساء حيث عرفو الله على الكيد ديالهوم.اغلب النساء كاسيات عاريات حتى ان سمعة المغرب لاخلاقية انهارت في العالم .عفاكم ابنات اليوم لي قرات هاد المقال تنقص من التبرج راه قسما بالله ماشي فصالحها اراه حتى الى تزوجات بهلديك الطريقة لن تتزوج الا خبيث سيهينها مستقبلا لانها قد يكون تمتع بها قبل الزواج.مع احترامي للمحترمات

  • المغربي
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:01

    من خلال قراءة المقال يحق لناأن نتساءل هل هؤلاء اللواتي تم التحرش بهن لابسات لحجاب شرعي . ؟
    و الجواب و اضح .
    ذلك أننا لم نسمع أبدا عن أحد تحرش بمحجبة حجابا شرعيا .
    نحن قوم أعزنا الله بالإسلام و لإن إبتغينا العزة في غيره أذلنا الله .

  • أبو ذر المغربي
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:11

    هذا غير مستبعد و ليس بجديد، و قد شهدنا ذلك بأم أعيننا في هسبريس مع حلول الكاتبة الجديدة، الكثير حرشت مشاعره و إحساساته، فبدأ يتحرّش !
    يا “أمة كبشية” …
    أبو ذر المغربي

  • hassania
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:13

    التحرش لا يشمل فقط ذات اللباس الغير المستور أو..بل حتى المتحجبات فأنا شخصيا أكره هذا السلوك أو بالأصح هذا المرض لأن في غالب الأحيان يكون عائقا لي للللخروج فلابد أن أبحث عن رفيق(ة).فأنا لا أعرف ماذا يستفيذ المتحرش عندما يقول(زين أو تولين أوالغزالة أو زلات..)لكن ليس الكلمات ما يهمني.بل يتعدى الأمر ذلك ليصل إلى حد اللمس و للأسف أمام الجميع هذا يحدث ووقع لي شخصيا وكنت متحجبة هذا ليس افتخار ولكن فقط كي تعرفوا أن التحرش سببه ليس في اللباس.وأنا أوجه السؤال إلى الذكور :ماذا ستفعل لو رأيت أختك في ذاك المشهد؟؟؟أأأوف والله أنا مليت هذا الوضع أو يا حصرة داخل الجامعة…..

  • inconu
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:23

    متافق معاكم والتحرش الجنسي قلة الترابي ولكن اجي نهدرو بالمنطق
    واش مني تنخرجو من ديورنا والدنيا ضربانا من اليمن واليسار وباغين نخدمو بش تحنا نتزوجو وتتلقا البنات تقريبا مالابسات والو واش بغيتي تحط البنزين قدام العافية وتجول ميشعلش واش هاذا منطق
    اولا على البنات هما لولين يلبسو محتشم
    اوا دقو وجولو شكون
    والممصيبة تلقاها عريانة ومني تهدر معاها تنفخ عليك وتجوليك ممربيش خخخ

  • الحجاج بن يوسف
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:19

    أغلب الفتيات والنساء اللواتي يتعرضن للتحرش الجنسي متبرجات ولا يحترمن الآداب العامة من ناحية اللباس ومضهرهن الخارجي، حيث تخرج الفتاة واضعة كل أنواع المساحيق ومبرزتا لكل مفاتن جسدها وتدعي أن لديها حرية فعل ذلك، بالله عليكم لمن تتزوق هذه الفتيات والنساء اللواتي يخرجن إلى الشارع ويذهبن للتنزه بالحدائق العمومية وغيرها، ما هو الهدف عند النساء من التبرج وإظهار المفاتن؟ أسئلة كثيرة جوابها ونتيجتها التحرش الجنسي والاغتصاب والمضايقات وغير ذلك من الأمور التي يستحي المرء من ذكرها في هذا المقام.
    أغلب الشباب الذين أعرفهم يقولون بأن نظرتهم إلى الفتاة المتبرجة وإن صح التعبير الشبه عارية وتدعي أنها (بنت دارهم) هؤلاء الشباب ينظرون إلى مثل هذا الصنف من الفيات كأنهن باغيات أو بائعات الهوى، فكيف لا يتعرضن للمضايقات أو التحرش أو غير ذلك؟
    الحل معروف لذى الجميع، على الفتيات وعلى النساء إحترام مشاعر الشباب الذي لا حول له ولا قوة فهو بين النار والسندان لا يعرف كيف يتصرف أمام هذه المظاهر التي يراها كل يوم في الشارع.

  • طالب علم
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:35

    هذه الظاهرة تفشت في مجتمعنا بشكل كبير في الاونة الاخيرة نظرا لقلة الايمان و غياب الحياء سواء من طرف الذكور او الاناث . فغالبا ما نرى فتيات في ريعان شبابهن يتفنن في اظهار اجسادهم بشكل ملفت و مبالغ فيه. فهذا بحد ذاته انحراف .
    فاتقوا الله عباد الله

  • دايز
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:31

    دابا بيناتنا ابنت تخرج للشارع عارية ويقوتون تحرش وتحترم راسها اتشوف مكينش اغد اهدر معه

  • MuslimLight
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:03

    التحرش الجنسي ليس ظاهرة اجتماعية بقدر ما هو مرض نفسي و هو نتيجة تراكمات ضغوط شخصية و مغالطات تاريخية و أحيانا تحديات فردية, الحل الوحيد لكبح انتشار هذا المرض هو تفعيل قانون يعاقب المتحرش تفعيل معه قانون آخر لمحاربة الرشوة.

  • abdessamad
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:29

    السلام عليكم
    أش من إنجازات تحققت للمراة الأخت سارة؟
    هذا في نظرك طبعا،نبرج وتفسخ وإنحلال خلقي هذه هي الإنجازات في نظرك.
    بالأمس القريب نادرا ما تجد مرأة متبرجة،أما اليوم فحدث ولا حرج.
    مشكلة التحرش بالفتيات راجع بالدرجة الأولى إلى المرأة،ماذا تنتظر من الرجال إذا مرت بجانبهم نساء كاسيات عاريات،تعرض جسدها أمام الملأ؟
    لو كانت كل واحدة مرتدية لباسها الشرعي الذي فرضه الله عليها لما رأينا هذا المرض ينخر أجساد الرجال(الذكور).لو طبق هذا فقط لم نرى أي معاكسة للمرأة.
    هل سيتحرش الذكور بإمرأة لا يظهر من جسدها سوى الكفين والوجه،كلا. وأنا أتحدى أي واحد بأن يقول لي بأن المرأة المحتجبة(الحجاب الشرعي ماشي الحجاب العصري ليكيديروه كثير من الفتيات:فولاى مزوق العينين منتوفين وتزيير على المؤخرة مع بعض المسحوقات الخفيفة في الوجه.وهذا راه وهم ماشي حجاب) يتحرش بها الذكور،اقول الذكور ولا أقول الرجال،لأن ليس كل ذكر رجل،والرجل لا يمكنه أن يتحرش بأي حال من الأحوال بالنساء…
    في النهاية أنصح أخواتي بأن يعرفن بأن التقدم ليس هو العري والتبرج،وإنماهو الحفاظ على الكرامة والسير إلى الأمام عن طريق العقل مع الحفاظ على الأخلاق والظوابط الشرعية.
    عليكم إخوتي بالحجاب الذي هو تكريم للمرأة وصيانتها من النفوس المريضة

  • عبدو
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:41

    انا كشاب ارفع شكوى ضد بعض الفتيات لانهن يعكسنني و بالاخص بنظراتهن الفتاكات و انا شاب متزن و املك الى عزة نفس و متدين شيءا ما و لولا الوازع الديني و الاخلاقي لوقعت فيما لا تحمد عقباه.
    كما ارفع شكوى ضد جميع الفتيات المتبرجات الائي يلفتن نظر الرجال و يترن فيهم الغريزة لأنه لايمكن ان تضع عدة اطباق شهية و متنوعة امام انسان جائع وتقول له لا تنظر او لا تاكل مستحيل فعلى الاقل استر الاطباق لكي لا يراها و يمكنه التغلب على الرائحة المنبعثة من الاطباق حينها .
    و لهذا فلابد اولا ان نعالج الامور من مصادرها ثم نتحدت عن المعالجات القانونية
    فيجب اولا فرض اللباس المحتشم على النساء و هنا لا اقصد اللباس الشرعي الذي امر به الله لان هذا يبقى مسألة تذين لان الدين لا يجبر به احد بل هو اختيار كل انسان يختار دينه الذي سيحاسب عليه امام الله تعالى.

  • العلاوي محمد
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:39

    ماتحرشت يوما بفتاة كيفما كانت وكم أكره هذا الفعل الشنيع ومارأيت يوما أختا ملتزمة يُتَحَرش بها إذان السبب واضح المرأة والرجل ، وكم يضحكني ويبكيني عندما أرى رجل أمن يتحرش بالمتبرجات كيف تريدون أن تقضوا على التحرش وهو موجود في كل أنحاء العالم إلا أقول إلا عند جماعة المسلمين المؤمنين الأطهار الملتزمين وأنا لا أحتاج إلى من يرد علي لأن الواقع واضح وبين مأ أعظم الإسلام دين العفة الطهارة ما أظن أن هناك إنسان يعيش هذه السعادة إلا المسلم الحق المخلص أذكر الإسلام واذكر العدل العدل العدل الشجاعة العفاف

  • Khadija
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:37

    Pour vous répondre je ss une fille qui met le voile et je m’habille respectueusement et mm si ça n’empêche pas les jeunes de me déranger et me gêner.ALLAH YESTER

  • السمندل
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:01

    احترم تحترم .انت تتحرش ببنات الناس فلا تنسى بان اخواتك او زوجتك تتعرض لتحرش.

  • شلح سووووووووس
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:27

    مابغيتوا نتحرشوا بهم اوا ستروهم لله استركم.راه كل مصيبة فالمجتمع من موراها امراة.اوا دابا شكون معايا و شكون لما معايا

  • hassania
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:15

    أنا متفقة معك تماما وأنا أتعجب فقط كيف يستطعن التنقل بتلك الملابس ونطلب الله أن يسترنا وينجنا من هاد النوع وخا التحرش ماشي غير هاد النوع لي كيستهدف حتى المتحجبات……

  • lhssoun
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:25

    قال تعالى “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا

  • kamal*//*كمال
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:21

    أولا، مجتمعنا في غالبيته لا زال يعتبر المرأة كائنا جنسيا فقط، لا يكاد يُنظر إليها أنها كائنا مؤهلا أن يكون فاعلا و ليس فقط مفعولا به. ثانيا، تشير الظاهرة إلى الموقف القِيَّمي (الرجولي/الفحلي) الذي اعتاد الرجل على تبنيه بحضور المرأة.
    إلا أن من بين أسباب ظاهرة التحرش في مجتمعنا اعتبار الرجل و المرأة الشارع و مكان العمل أو الدراسة المكان الوحيد الذي يفتح مجال “التعارف” للجنسين.
    إلا أن التعارف هو عملية من المفروض أن تتم بين فردين اثنين متساويين و متراضيين، و يبدو أن المتحرشين لا يتمتعون بتوازن نفسي و عاطفي يوفر لهم الثقة في النفس التي تمكنهم من تقبل إشارة رفض الآخر بسرعة كافية تمنعهم من السقوط في خطأ المبادرة المتسرعة التي قد تُطلق شرارة التحرش؛ شرارة التحرش التي تشكل في غالب الأحيان مِتْراسا يرفعه الرجل لحماية “رجوليته” التي لا تُقهر؛ و في بعض الأحيان، يعبر التحرش عن يقين لدى الرجل أنه لا يمكن أن يُقهر فيرى أن عليه فقط الإلحاح قصد نيل مُراده.
    و لا أعتقد أن المظهر يؤثر على انطلاقة عملية التحرش، فقد يتحرش البعض بالمرأة و هي حاملا، و هي برفقة طفلها… و نمو نظرة المساواة بين الجنسين في مجتمعنا مستقبلا ستؤدي حتما إلى التقليص من الظاهرة.

  • fouad
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:25

    لا لا أخي هدا كلام فاضييي من لا يعاكس في مجتمعنا صنفان من هو متخلق مربى تربية حسنة أما الثاني فهو ضعيف الشخصية و فاقد للثقة في نفسه و هيئته و يا أختي وأخي سامحوني على الصراحة (البنات يموتون على المعاكسة بصراحة’طبعا ليس التحرش ) و أنا ضد هدا كله
    شكرا

  • fille marocaine
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:27

    بسم الله الرحمان الرحيم
    ما أود قوله ان المرأة المحتجبة هي أيظا لم تنجو من التحرش الجنسي في المجتمع المغربي ، أقول هذا عن شهادة مني وليس دفاعا عنا نحن النساء ,وعليه فيجب على كل من الطرفين احترام الآخر (المرأة والرجل)

  • إسلامي عولمي
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:29

    آن لنا أن نطالب بقانون رادع للتحرش الجنسي دون أن نخاف من وصمنا بالظلاميين و عدم مجاراة ركب الحداثة .
    أتعرفون لماذا ؟ لأنه تشريع معتمد لدى الباب العالي ” الأمريكان ” قبل أن يكون شريعة ” القرآن ” .
    ملاحظة : أين هم الحداثيون ؟ أين هي تعليقاتهم ؟ تواروا خلف الجدران إلى حين رفع هذا الخبر ، و كيف يجرؤون على التعليق و ” الحداثة ” عندهم الفخدان و ما جاورهما ؟!!

  • اللهم يا رب ارحمنا
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:33

    الحل سهل وواضح
    وهو الرجوع الى دين التوحيد
    يجب على المراة تلبس اللباس الشرعي (على سنة الله ورسوله)
    اما في العمل فالإسلام اصلا يمنع الإختلاط ويحدد معايير عنل المراة…
    كلما ابتعدنا عن الدين كلما ازدادت المشاكل بمختلف انواعها

  • khalifa5
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:31

    la question qui se pose Qui protège l’homme contre La Nudité des femmes .une femme nue et demande de ne pas la harcelé .on ne peut pas arrêter le harcèlement sexuel tant que les femmes ayant l habitude de bien habiller

  • سليم
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:17

    فالتي تظن أنها جميلة ” غمْبلْكة ” عينيها فيه ( في كل الأماكن العامة ) تنتظر النقطة هل 5 على 5 أم أقل و هنا تصطدم بأحدهم ينتظر النقطة مثلها فتتجاوز النقطة إلى الذنب ، أما التي هي عادية فغالبا ما تقدر نقطتها و تحلل نظرات الزواج المعقول وقد تصطدم بانتهازي فيقع لها ما وقع للأولى . و الحل يكمن بإيمان المرأة و تشددها ( لأن لها بويضة واحدة خلال الشهر )أكثر من الرجل ( له ملايين ح.م. يوميا ) في هذه القضايا .

  • مليكة
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:03

    ليس دائما المتحرش يتحرش بالبنت الكاسية العارية ،او التي تتبرج بشكل ملفت للنظر ، فانا شخصيا لاحظت عدة مرات في الشارع تحرش الذكور بنساء محجبات وكما قال الاخ كمال حتى الحوامل والتي برفقة ابنها. والعيب فيك اصلا ايها الذكور .وكلامي هذا ليس دفاعا عن المتبرجات اوالبنات العاريات بالعكس .يا ريت لو كان قانون بالمغرب يفرض على من ترتدي لباس غير محتشمبارتداء ملابس ساترة .ووالله يهدي الجميع

  • saida
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:05

    نعم أةفق معكم فنحن السبب، والحل بأيدينا. من تبحث عن الإحترام ليست القوانين من ستحميها،القانون موجود والجريمة موجودة ، بل كثرت، لذا يجب أخواتي أن نكن صريحات مع أنفسنا. لماذا لاتهتمين بالزينة إلا عند الخروج؟لماذا تظهرين جميع مفاتنك بشكل بارز ومثير؟ماالقصد من وظع المساحيق على الوجه وخاصةالفم؟هذه الأسئلة ليست لكل النساء بل لمن يقمن بمثل ما ذكرت.أخواتي الله أمرنا بالحجاب الشرعي وليس حجاب الموظة المثير والفاثن،بل لباس فضفاض يستر جميع الجسد بدون المبالغة في الألوان وبدون وضع المساحيق على الوجه لكي لا نفتن الرجال لأ نهم ضعفاء أمام مفاتن المرأة وطاعة لأمر الله.حجاب شرعي إسلاميى بمعنى الكلمة=إحترام وعدم التحرش أنصحك أختي بقراءة سورة النور.

  • مغربية تريد الخير للمغرب
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:15

    مع احترامي لشباب المغرب نساء و رجالا، إنه لشئ مؤسف و مخجل أن نترك أعمالنا و الدعوة الإسلامية و الإصلاح في الأرض من أجل أن نتسابق إلى إثارة بعضنا.أنظروا إلى الدول المتقدمة إلى أين وصلوا و أين نحن. أتعرفون كيف وصلوا بأدمغة مغربية مسلمة و عربية و أسيوية و إلتزام بالأخلاق. الرجل و المرأة في المغرب لا يهمهم سوى مادا تلبس فلانة، مادا يشتغل فلان. تتبع عورات الناس و انتهاك الحرمات. أيتها الفتيات أسترن أجسادكن و ادعون الله أن يبعث لكن بزوج صالح و أنتم أيها الرجال لا تقولوا أن اللباس العاري هو السبب الوحيد لفساد الأخلاق فأنتم تلاحقون كا النساء بنظراتكم و كلامكم جميلات كن أم قبيحات ، محتشمات كن أم عاريات حتى جعلتم أيامنا نكدا و خروجنا إلى العمل جحيما.إتقوا الله فينا و أنتم يا فتيات اتقو ا الله في الرجال. نحن في حاجة إلى قوانين تلزم بدفع غرامة لكل من يتحرش بمواطن أو مواطنة رجلا كان أم إمراة وكدلك تدفع كل فتاة تلبس لباسافيه إغراء فاحش غرامة و أظن إن طبق هدا القانون فستمتلئ خزينة الدولة بالمال و ستحل كثير من المشاكل.يا رب كم أتمنى أن يطبق هدا القانون حتى نستطيع الخروج إلى العمل في جو من الاحترام و البهجة و الطمأنينة . يا رب اللهم صلي على سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين.

  • الحسيمى
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:35

    صحيح هناك بعض الانفلاتات نتيجة الوظع الاقتصادى العام والدى ارغم الشباب على العزوف عن الزواج فختلطت الامور بين باحث عن شهوة عابرة وباحث عن دفىء الحب والاستقرار العاطفى,بالاطافة الى العامل الاخلاقى والدينى الدى يحرج الفتاة ان تجاوبت مع شاب فى مكان تسترق فيه الانظار, ومع دلك يبقى التحرش كلمة مبالغ فيها , فحينما نكلم فتاة ما و لانصل الى درجة الاساءة ونلتزم باحترام المخاطبة ارى انه من المبالغة تسميته بالتحرش ,بل هو تغزل
    فسنة الحياة جعلت من الرجل ان يكون هو المبادر ,والمراة مهما تنكرت فانها تتلدد بدلك ,لان لفت المراة لانظار الرجل غريزة عادية لايجوز تظخيمها
    فالمراة وانت بدت انها مظايقة الا انها تحاول اصطناع دلك ,فالمراة التى لا يهتم بها احد هى اكثر من يعيش صراعا نفسيا داخليا,
    لا مجال لاختلاق صراع بين المراة والرجل,فحتى ان وجد هدا الصراع فهو من خلق نمط انتاج معين بهدف تمويه الصراع الحقيقى

  • امازيغية اصيلة
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:37

    اتساءل عن سر غياب المعلق الذي يدافع عن حرية اللباس بدعوى التنوير الفكري و الذي يحمل اسم ( فيقو) و اتمنى ان يسمعنا رايه حول هذه الظاهرة التي يعزى سببها الاول الى ما يدافع عنه من سفور و انحلال
    اختي العزيزة اذا خرجت من بيتك بكامل الادب و الاحترام و التزمت بالحجاب الشرعي الذي لا يصف و لا يكشف تفاصيل جسمك فلا تخشي من تحرش اي مخلوق كان فحتى السكير و المتشرد لن يجرؤ على مس عرضك و لو بكلمة واحدة لانك اميرة تضع تاج الوقار على راسها ينحني له اجلالا كل من مر بجانبك
    اما التبرج فهو لا يزيدك سوى ذلا في اعين الناس فالتي تمشي و وجهها ملطخ بالاصباغ قليلة الحياء شاءت ام ابت لان ديننا و اعرافنا يمنحان للمراة قيمة عظيمة لانها كائن مكنون ينبغي ان يصان و يحفظ من الاطماع التي تلف حوله فما سمعنا من اجدادنا ان المراة المتزوجة تخرج بكامل زينتها امام الرجال الغرباء فبالاحرى غير المتزوجة التي يمنع عنها كحل العين و يعيب عليها وضعه قبل ان تتزوج اما اليوم فهي في قمة السفور من ماكياج صارخ و لباس يكاد يتمزق من شدة ضيقه و تفاصيل جسم مبداة بشكل علني و تقول لماذا يتحرش بي الرجال يا له من نفاق عظيم و انا على يقين ان نعظم هؤلاء النساء هداهن الله يستمتعن بهذا التحرش لانه ليس من المعقول ان تظل اختنا هداها الله وقتا طويلا امام المراة و هي تتفنن في انواع الزينة كي تخرج بها امام الناس و في النهاية لا تسمع كلمات اعجاب تمنحها الثقة بالنفس و يعطيها شعورا بانها تبدو جميلة في عين الرجل يا له من غباء فهذا الرجل الذي يقذف اليها بكلمتين جميلتين امامها لن يبتعد عنها كثيرا حتى يبدا في شتمها و نعتها باقبح الصفات التي لا ترضى بها اي فتاة تملك عزة نفس و كرامة

  • تدلاوي
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:39

    “حريتي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخر”
    على اي تحرش يتحدثون؟ بالله عليكم البنت التي تخرج الى الشارع العام بلباس فاضح لكل مفاتنها كيف يمكن ان لاتتعرض للتحرش ؟ المشكل اذن في اللباس الانتوي الي يخرج المصممون بالجديد الفاضح كل يوم, فمن تريد الايتحرش بها احدفلتستر عورتها بلباس محتشم.فو الله ان المرءة الحسناء لفتنة في الشارع العام .ولاحول ولاقوة الابالله….

  • kawtar
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:07

    المشكلة ليست في اللباس العاري أو الحجاب فالمشكلة في المرأة في نظرتها لأن العين تزني كذلك وفي طريقة مشيتها تتهادى يمينا وشمالا كأنها ترقص وطريقة الكلام والدلال الزائد فأنا امرأة لا ألبس الحجاب وجميلة ولا يتحرش بي إلا ناذرا لأنني أزرب في مشيتي ولا أنظر لأحد وسأحكي لكم قصة وقعت لي وأنا في الجامعة خرجت أنا وزميلة ترتدي الحجاب ونحن مارين في الشارع كل الرجال يتحرشون بها كادت أن تتسبب في الكثير من الحوادث بسبب أصحاب السيارات الذين يقفون في كل الإتجاهات من أجل التحرش بها فلقد كانت في قمة فرحها ولن أنس تلك الكلمة التي قالتها لي وهي تضحك أنا متحجبة ومرغوبة الكل ينظر إلي وأنت متبرجة ولم يكلمك أحد فكان جوابي نظرتي ليست هي نظرتك ومشيتي ليست هي مشيتك ومن ذلك اليوم لم أخرج معها أبدا وأنا الآن أعيش في كندا وأرى الكثير من المتبرجات في كل الأعمار ولا يتحرش بهم أحد لأنهم لا ينظرون لأحد ويهرولون في مشيتهم .
    لأن المرأة في نظري هي السبب وهي التي تحب أن يتحرش بها لأنها تحس بأنها مرغوبة من طرف الرجل والله يهدي الجميع

  • capuctha
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:19

    شكرا لصاحب المقال على هذا الموضوع الحساس الذي تعاني من نساءنا .
    لنجلس ونعقد مقارنة لنعرف اين الخلل ولكن اريد من الجميع الاجابة
    لماذا في الدول الغربية النساء شبه عاريات ولكن لا يتعرضن الى التحرش
    من طرف الرجال
    اهو نتيجة الاشباع الجنسي ام الوعي
    ام….اقف هنا
    لابداء ارائكم
    دمتم سالمين

  • موحدريس ساكون
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:45

    حتى نكون منطقين بالله عليكم كيف يمكن للشاب ان يضبط اعصابه. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) ونحن نعرف ان غالبية الشعب لا باءة لها .. تصوروا معي المعاناة امام كل المغريات و الضغوطات بدءا من صندوق العجب في البيت،وصولا الى مانعيشه في الشارع العام.
    فالارهاب النفسي الممارس على هذا الشاب الضعيف في اعتقادي افضع ، طبيعي ان تكون النتيجة: التحرش،الاغتصاب …
    الحل دائما وابدا هو الرجوع الى الدين و كتاب الله.

  • Sayf-din
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:43

    قال الله تعالى {وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاء اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَن يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ)
    {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [النور: 31]. comme ça mes soeurs vous éviterez tout ces problémes banale ; al hamdoulilah qui nous as guidé avec le saint coran et la sunna.

  • citoyen canadien
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:47

    bonjour,
    je reside au canada et j’ai pas vu ce phenomene meme si leur religion n’est pas l’islam mais bravo ils respectent la femme beaucoup ils la derangent pas meme si elle est habille parfois presque nu, mais comparé à ce qui se passe au maroc les hommes cherchent des pretextes pour draguer les filles marocaine et ils font rire les hommes marocains ils utilisent la religion que lorsqu’il voulent imposer une loi pour les femmes oh pauvre femme la religion est faite que pour vous et les hommes peuvent faire ce quils veulent. arretz svp cette hemoragie et essayer de trouver une solution sans pointer le doit toujours vers la femme elle a atteint un haut niveau intelectuel et elle a deppasé ce stade de critique qui mene a rien par contre certains homme sont la entrain de pleurnicher sans essayer d’avancer. tout se passe dans votre tete meme si un homme s’habille comme une femme tu va trouver qlq’un qui va la draguer

  • وردة @
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:49

    ادا كان الرجل لا دنب له فلمادا هو الاخر لم يلتزم بالاسلام ويغض بصره كما امره الدين .. يعني هدا الرجل الا يمكن له التحكم في غرائزه بدل ما يلقي اللوم على المراة المسكينة روحوا اقراو قصة يوسف وكيف اغرته امراة ومع دلك لم يستجب لها .. بينما الرجل حتى صورة فتاة جميلة تغريه ما هدا ..لا ادافع عن المتبرجات لان دلك حرية شخصية بين الفتاة وخالقها ..وستحاسب داك شانها لكن لااحب الظلم ان يلقي الرجل كل اخطاءه على المراة وكانه معصوم..

  • طنجاوي مسن
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:07

    لا شك أن المسألة وقع فيها خلط كبير ولبس وغموض ، لم يعد في حقيقة الأمر يعرف من يتحرش بالاخر،
    ففي الوقت الذي تخرج المرأة بملابس النوم إلى الشارع أو بنصف الملابس : نصف قميص ، نصف سروال كل مفاتنهامفضوحة وبارزة بشكل صارخ ومتحد، وكأنها في مباراة لاختيار ستريبتز، فمن الأكيد أنها ستتعرض لمضايقات، حتى من جنسها.
    أكيد أن مجتمعنا مجتمع ذكوري فيه سطوة الرجل على المرأة ، إلا أن الأمر لم يعد كما كان في السابق.
    ربما أننا يجب إعادة النظر في مفهوم الحرية وخصوصا عند المرأة التي باتت تختزل الحرية في التعري على مفاتنها.

  • مغربي اصيل
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:53

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.حياك الله اختي سعيدة وجزاك الله خيرا.على تدخلك وهدا ليس تحقيرا للمراة لكن نحن نتحدت عن المراة التي هي بعيدة عن الدين.لكي نقلل من هدا النوع المنحط علينا ان نبدا بسترة اختنا المسلمة وهدا يتم بالتربية الحسنة داخل البيت اولا.لانه من اغرب ما رايته اب يواضب على الصلوات ويشتري لبنته دجين مزير الى اقصى درجة .الله يعفو اختي وحياكم الله على غيرتكم .ولاانسى ايضا بعض اشباه الرجال الدين بلغو من السن عتيا ورغم دلك خطواتهم رشيقة في مطاردة النساء اتقو الله في انفسكم يا خبتاء في امان الله

  • assauiry
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:23

    التحرش الجنسي غريزة طبيعية وهو الدافع الاساسي لاستمرار الحياة بالتعلق والارتباط بالانثى حثى لدى الحيوانات الاخرى ..ان الانثى تشعر بوجودها ومكانة جمالها عندما يشعرهاالاخرون بالالتفات اليهاوالتنويه بحسنها دون المساس بكرامتها …ان الظاهرة لاتختلف عن الحياة في السابق .فكان الرجال يكتفون بالنظر في القدمين للحكم على الجسد وقد تثير مشاعره ويتحرش بطريقة دكية غير مفضوحة كما هو عليه الحال حاليا ..رحم من قال نظرة بعدها سلام ثم كلام …وليس بطريقة الرعاونة .

  • مصطفى
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:25

    هل صارت أخلاقياتنا منحطة إلى هذا الحد إلى أن صارت الفتنة متفشية في شبابناو نسينا فول الله تعالى : و إذا تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول صدق الله العظيم.فعلى فتياتناو شبابنا الالتزام بما شرعه الله لنا من حيث الحجاب و غض اليصر

  • عبد الله
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:01

    لسلام عليكم لا يوجد شئ اسمه التحرش ولا سيما لبنات المغرب صعب علي ان اقول بنات بلادي لانهن وسخنا سمعت الوطن اين التحرش الذي يتكلمون عنه . لو غازلهن اجنبي يسرعن للامساك به اما ابن بلدها تعتبره تحرش تعالو معي جميعا للمسنجر .وانحلوا صفة اجانب وسترون العجب اكثر من التحرش الجنس عبر امسن اية الاكثر ان يمارسن الجنس مع الاجانب عبر النت ام يتحرش بها ابن بلدا .غرئب الزمن .

  • الهبيل مول العقل ,,
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:59

    إلى كاتبة هذه السطور نصيحة في سبيل الله والدم المغربي الذي يجري في عروقنا الميتة ,بالله عليك ألم تلاحظي أن الفتيات هن من يتحرش بالرجال ..؟؟
    ألم تري بأن المومسات هن من يبدين زينتهن للرجال ؟؟
    ألم تشاهدي في الطرقات بنات العري يتمايلن بلحومهن وشحومهن وأثدائهن ؟؟
    والله أكاد أشفق من حال المرأة المغربية وهي تسير على نهج العاريات الاجنبيات بلا ناهي ولا منتهي ..يا كاتبة الموضوع شدي حيلك لأن نون النسوة هي التي تتحرش بالرجال وليس العكس.مادامت إحصائيات الساكنة تفيد أن النساء أكثر عددا من الرجال .
    وهن يتسابقن على الظفر ولو بربع رجل فما أدراك برجل بكامله على طبق العمارية .يا كاتبة الموضوع يا اختي رفقا بالرجال فوالله لإن التحرش مصدره حواء المجرمة التي ترتدي ما يسيل لعاب الرجال غير المتخلقين ولكن ما العمل ؟؟هل نفقأ عيوننا كي لا نرى ؟ أم نلثم وجوهنا ؟؟أم نضع قلوبنا وشهواتنا في الثلاجة ؟؟أم ماذا ؟؟؟.

  • rochdi
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:55

    السلام عليكم
    التحرش الجنسي…مشكلة تؤرق الفتيات في الشارع ومكان العمل!!!!!??
    هدا هو الكلام السواقي و لي معندو معنى.لدي سؤال.
    شباب لا يتحرش جنسيا…مشكلة تؤرق الفتيات في الشارع ومكان العمل.
    هدا هو السؤال ادا افترضنا ان الشباب خالف القاعدة.
    واش فالمغرب الفتيات بلباس مثير من تصدر و تكرر أكتر من الأوروبيات.أوبغيتو الشباب يغض الطرف?? مستحيل.
    جاي وقت أخر الى المغرب أغادي يولي فرنسا.الفتات ستعيش مع شاب لا كزوجين بل ك ..كوبل..
    لبنات عندنا ولاو بغاو يطيرو الله يستر و صافي.

  • على جناح السلامة
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:03

    تعتبر هذه الظاهرة إمتدادا لأزمة الأخلاق التي إجتاحت العديد من القطاعات من السياسة الى العلاقات الإجتماعية. فالأمر ليس بسبب الرجل او المرأة وإنما هو مرض إجتماعي مثل الكذب أو النفاق الإجتماعي…وهذا كله ماهو الا نتاج للفوضى التي يعيشها المغرب على جميع المستويات. تصورو أن اروبا تعاقب على هذه التصرفات ولو تلفظ الشخص بكلمة واحدة. في الكثير من المرات وأنا ذاهب مع الساعة الرابعة صباحا الى العمل ألتقي ببنات متبرجات وهن عائدات الى بيوتهن ولا احد يعترض طريقهن او يعاكسهن، ما الفرق اذا بيننا و بين هذه ا لدول؟ الجواب سهل هم عندهم قانون ونحن عندنا “السيبة”

  • وردة @
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:05

    بينما الرجال المغاربة لا تراهم يتحرشون بالفتيات الدول المسلمة الأخرى بل عندما تعجبه فتاة سورية أو تركية أو من أية جنسية أخرى مثلا يعبر عن ذلك لصديقه بأنه يتمنى لو تكون له زوجة مثلها…
    هاديك التركية او السورية عاملة الخمار باش شافها وعجباتو ونعم الرجولة المغربية يا حاتم برااااااااافو

  • inconu
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:23

    صراحة أنا إذا كنت أترك أخواتي أو زوجتي تخرج بذلك اللباس الذي يغضب الله فأستحق أن أرى الشباب يعاكسهن
    أخواتي ألم تتساءلوا لماذا حرم الله لباس التبرج
    ألم تتساءلوا لماذا تعد كل امرأة خرجت متعطرة فهي زانية….
    لا أستطيع أن أكمل…..
    فلا حياة لمن تنادي

  • abderrahim
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:27

    صراحة موصوع الساعة هذا مايمكن أن أقول أن المسؤولية مشتركة هناك بعض الشباب يملك إمكانيات الزواج ولا تجده يفعل بل طول الوقت يتحلاك بسيارته الكولف4 أوغيرها من السيارات التي يمكن أن تزوجه 4 زوجات لو أراد وليس واحدة فقط ومع ذالك تجده دائم التحرش بالبنات وإغواء المريضات منهم وهناك بالإضافة من هو متزوج ولا زال يستمر بالتحرش والزنا يترك الطيب ويبحث عن الخبيث صباح مساء …أما بخصوص مسؤولية الفتيات فالحقيقة ما ذكره بعض الإخوان صحيح بخصوص التبرج والعري والعطور وغيرها من إبراز المفاتن والتفنن في ذلك وكأنهن في غرف النوم مع أزواجهم مع أني أكاد أجزم أن المتزوجات منهم لا يستطعن فعل ذلك يجب عليهم التوبة والرجوع إلى الله قبل فوات الأوان والإلتزام اللباس الإسلامي إذا كنا أصلا مضطريين لاختلاط بالرجال لضرورات الدراسة أو العمل كما أما بخصوص المعالجة القانونية للتحرش ففي حالة تم اللجوء لهذا الخيار فهو يجب أن يحقق المسواة بين الذكور والإنات من حيث الزجر يتجريم التحرش من الجانبين على قدم المساواة ويدخل في التحرش اللألبسة الفاضحة الفاتنة والعارية حيت يتم اعتماد معايير واضحة للألبسة في مايخص الذكر والأنثى يعاقب تجاوزه وهنا لا أفرض الحجاب على أحد لأنه اليوم للأسف الشديد قد تجد بعض الفتيات الدي يدعون أنهم محتجبات أكثر فتنة من غيرهم ما أصبح يعرف بإقرأ مافوق وروتانا ملتحت أو في قول أخر أفغانستان ملفوق وطاليان ملتحت فالمرجو من كل الفتيات هذا رجاء خاص جدا من أخوكم الكمعلق الذي لايكن لكن إلا كل الإحترام والتقدير لما وصلتم له من إنجازات على جميع الأصعدة في مختلف المجالات والميادين العلمية والعملية رجاء حار أحترام خصوصياتنا نحن الرجال لا تقهرورنا بمفاتنكم وأنتم أعلم بالظروف الإقتصادية الصعبة التي يمر منها العالم والغرب على وجه الخصوص فالشباب تأخر سن زواجه لاأسباب خارجة عن إرادته فلا تكملو على ما بقي من نفسيته التي تتدهور يوم بعد يوم

  • هدهد سليمان
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:17

    سارة زروال تتكلم عن ثقافة ما تحث السروال، وتنزل باللائمة فقط على الرجال، وهي غير متمكنة من معرفة واقع الحال، فهي لهذا تعتمد على واحد من الذكور(محمد ابراهيم) ليراجع لها المقال .
    فهل صحيح أن الرجال بالمغرب يتحرشون بالمرأة ؟ و عن أي نوع من الرجال تتحدث سارة؟
    أرى أنه ليس من داع لنسرح في طرح الأسئلة مادام الموضوع برمته يعد تكريسا لكلام الزناقي و لثقافة الشوارع.
    الموضوع مفكك و مضطرب؛ ينط من هنا إلى هناك، فهو لم يحدد نوع التحرش ولا نوع الممارسين له و لا أسبابه ( مع العلم أن سارة + إبراهيم “مـتحامين” في صياغته )
    ليت زروال تطرقت لمقارنة ” التحرش المغربي” بالتحرش الأمريكي التي تتعرض له المرأة الأمريكية العاملة، والمرأة الأمريكية لها بالأساس ـ كما للرجل الأمريكي ـ مؤهلات “ثقافية” و علمية و هي مستقلة، و بالتالي تتوفر لها الحماية القانونية “الكاملة”، ومع ذلك لا تسلم من تحرشات الذكور من مواطنيها. يكفيك مثلا أن ترى سيدة أمريكية شابة تسوق شاحنة من النوع الثقيل في براري الولايات الأمريكية الشاسعة، و بما أن يتجاوز شاحنتها سائق أمريكي آخر و يعرف أنها إمرأة وحيدة تجلس وراء المقود حتى يربط هذا السائق الخط بالراديو اللاسلكي مع زملائه البعيدين عنه في طرقات أخرى و يأخذون بالتناوب في التحرش بهذه السيدة الوحيدة في الطريق الخالي .
    نحن لا ننفي ـ مع عدم تخصصنا في ميادين علم النفس ـ أن الذكر و الأنثى غريزيا ـ وفي مراحل معينة من العمر ـ يتبادلان إستعراض مظاهر الجسد من أجل الإثارة و حب الظهور. و عند بني البشر قد تأخذ هذه الإستعراضات أشكالا مختلفة و متنوعة؛ منها إختيار أنواع العطور و اللباس إلى الكلام النابي الفاحش، إلى التهديد والضرب والجرح أو القتل، في حالات اليأس والإحباط أو الغيرة المفرطة، أو في حالات إنعدام الثقافة و الوعي و الذكاء و المعرفة وغياب حسن اللياقة والتصرف.

  • Ouled lablad
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:07

    La femme met toujours les habits qui lui font exhiber ce qu’elle a de beau dans son corps. Incitation franche des masculins à la débauche

  • السيدة الحرة
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:19

    اتفق مع الاخ كمال 33.
    المراة في الدول الاوروبية متبرجة ومع ذلك لا احدا يتحرش بها ,واذا حدث وتعرضت لتحرش ,فالمتحرش يكون من عالمنا المغيب عقله والمتعفنة اخلاقه…اما الرجل الاوروبي فهو جد نادرا ما يتحرش بالمراة وان حدث يكون بكلام لا ينتقص من كرامتها …انها شعوب متمدنة جدا ومتخلقة جداومبدعة جدا ,لانهم تربوا على الحرية واحترام الآخرين …اما نحن ففي المؤخرة لان تفكيرنا كله منصبا على المؤخرة…رجالنا تنقصهم الاخلاق بصراحة…
    شكرا هسيبريس.

  • rachid nederland
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:57

    بالنسبة للتحرش الجنسي في العمل يدخل في إطار الفساد بصفة عامة داخل الإدارات والمؤسسات المغربية إذ لا داعي للإستغراب من وجود هذه الظاهرة.
    في الشارع إذا قلنا عن الشخص الذي يتحرش بالفتاة بأنه مكبوت فماذا سنقول عن سلوك الفتيات من مبالغة في الماكياج والعطور والتمايل في طريقة المشي أليس هو تعبير في حد ذاته عن الكبت، لما جئت إلى المغرب في الصيف تعجبت من سلوكات بعض الفتيات وطريقة لبسهن ووضعهن لأحمر الشفاه والمساحيق والغريب في الأمر أن أفرادا من عائلتهم معهم ، مثل هؤلاء الفتيات إذا ذهبن إلى أوربا وتصرفن بهذه الطريقة ربما سيجدن من يسألهن (كم الثمن) رغم أن أوربا يكاد ينعدم فيها التحرش.
    وهناك تحرش آخر يطبقه الجنسين معا و هو التحرش بالهاتف والإنترنيت، فكثير من الفتيات يتحرشن بالهاتف على الرجال ، والكل يعرف هذا في مجتمعنا لا داعي للإنكار…

  • ridouane makintosh
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:29

    التحرش الجنسي هو عبارة عن صورة صوتية لفكرة المرأة عن نفسها يقوم بإذاعتها الرجل. وأنا على خلاف أغلب المعلقين على هذا الموضوع سأتهم آباء وإخوان النواعم بتحمل النصيب الأكبر من المسؤولية عن هذه الذيوتية والقوادة التي تروج لها بناتهم وأخواتهم في الشوارع دون استحياء،والسبب طبعا هو غياب حس الغيرة على العرض عند معظم آباء وأولياء النساء اللواتي يعرضن ممتلكاتهن الخاصة من مؤخرات ونهود منفوخة.جوابا على سؤال *وعلاش أروبا* ل capuctha أقول: كما أنهم سبقوا وتقدموا علينا في الميدان الصناعي والإقتصادي فإنه من البديهي أيضا أن يتجاوزونا في ميدان( التحرش الجنسي ) بحيث أنهم وصلوا إلى مضاجعة بعضهم البعض في الهواء الطلق وأمام أنظار الجميع،وما ذلك علينا ببعيد. إنتباه: التبرج عندنا مبالغ فيه أكثر بالمقارنة مع أروبا !

  • amal france
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:31

    لرجل الأروبي يا أختي ملي كيدير 13 العام وهو كينعس ويمارس الجنس وحدة تطلقوا لأخرى وإذا كان الشارع ليس فيه تحرش فلسببين أولا هناك قانون يجرم التحرش أقول التحرش وليس مجرد كلمات أو نظرات ثانيا لأنهم ليس لديهم ش حاجة اسمها حرام( يعني الحرية الجنسية المطلقة ) الطفل منذ صغره وهو يرى ملصقات لنساء عاريات تماما في الشوارع شبعانين بالحرام ولكن هذا لا يمنع مع ذلك وجود متحرشين خصوصا في العمل كان قال لزوجي مرة أن النساء في العمل يتعرضن للتحرش ومرة سمع كلام على امرأة كانت جاية لابسة لباس millitére فقالوا لها كلام غير لائق بتاتا استحييت أن أذكره الرجل الأروبي يا أختي ملي كيدير 13 العام وهو كينعس ويمارس الجنس وحدة تطلقوا لأخرى وإذا كان الشارع ليس فيه تحرش فلسببين أولا هناك قانون يجرم التحرش أقول التحرش وليس مجرد كلمات أو نظرات ثانيا لأنهم ليس لديهم ش حاجة اسمها حرام( يعني الحرية الجنسية المطلقة ) الطفل منذ صغره وهو يرى ملصقات لنساء عاريات تماما في الشوارع شبعانين بالحرام(يا رب احفظنا وإحفظ وليداتنا) ولكن هذا لا يمنع مع ذلك وجود متحرشين خصوصا في العمل كان قال لزوجي مرة أن النساء في العمل يتعرضن للتحرش ومرة سمع كلام على امرأة كانت جاية لابسة لباس millitére فقالوا لها كلام غير لائق بتاتا استحييت أن أذكره ناهيك عن معدلات الإغتصاب في أمريكا نسبة إمرأة يوميا تتعرض لللإغتصاب ( مصادر موثوق منها )……………….

  • النمر
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:09

    السلام عليكم .ايتها المراة الحرة التي تحدثنا عن الدول المتقدمة لانك لا تعلمين ان تلك التصرفات والاخلاق التي اخذوها منافالاسلام هو الذي علمنا الاخلاق التي لم يامركن بالتبرج خوفا من تلك المعاكسات .لذا ليس الرجل المسؤول الوحيد عن هذا الانحطاط الاخلاقي لوحده بل تشاركن فيه ايضا.بالنسبة الي يا ايتها المراة الحرة انا والله لما ارى فتاة متحجبة او ساترة لنفسها اخجل من نفسي على ان اعاكسها .يا ريت تفهمنني ولا ادافع عن الرجل كما سيضنون الاخرون .وشكرا هسبريس

  • سارا
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:33

    من خلال خبرتي بالموضوع كفتاة لا علاقة للجمال والتبرج أوالحجاب بالموضوع فأنا كنت محجبة ولست جميلة جدا ومع ذلك كنت لا أسلم من التحرش الجنسي بأنواعه الموضوع له علاقة بعلامات الضعف والخجل والأنوثة ومنها الصوت الناعم وغير ذلك التي تبدو على بعض النساء مثلا أنا الأن غير محجبة وأتصرف بطريقة رجولية نوعا ما صار الوضع أحسن ولا بأس من استعمال بعض الكلمات الجنسية السوقية في قالب من المرح كي لا يبدو الأمر مهينا ومستفزا بمعني السم في العسل مثلا عندما يقول أحد تبدين خجولة أرد على الفور لا وأصير أحلف كأنه إتهمني بأقبح تهمة في العالم ثم أردد بعض الكلمات الجنسية السوقية وينتهي الأمر وهكذا دواليك الطريقة التانية لا بأس من سحب كلب ليحميك من باقي الكلاب وعلى رأي المصريين هو حد لاقي اليومين دول بودي غارد وبالمجان طبعا إن كان التحرش يمكن بلعه كما يقال أو غزل بسيط أما داخل العمل فلا يجب السكوت وللأسف السعار الجنسي يغزو العالم هذه الأسام سواء بالمغرب او السعودية أو أمريكا الكل سواء غير أن حدة تختلف من بلد لأخر وكلما زادت البنات تحررا قلت مضار التحرش يعني البنت المتحررة لا تتألم كثيرا عندما يتحرش بها شخص بقدر البنت الخلوقة بمعني ما عند الموت ما تاحذ من الدار الخالية.

  • youssef
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:47

    غير صورة ديال موضوع كتبين كلشي …حنيا تبعن لغرب فلباس غدين نتبعهم حتي فلعدات ديلهوم.لمعقول هو يتشبت الانسان بدينوا اما هاد تحرش باقي اغادي يبقا من صعب قنون اغير هاد شي الا ادا لكل قوة قلبو.صلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر لحل باين اساهل نستغنو علي متاع دنيانتبعو طريق الله سبحانه و تعالي.

  • الليثي و الحساني
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:51

    ان انتشار ظاهرة التحرش الجنسي او ما يصطلح علية بتازلالت يعزى الى عدة عوامل تنقسم الى:
    *اجتماعية :حيث يعرف الهرم السكاني بالمغرب اتساع قاعدته اي غلبة البنية الشبابية على غيرها ,هذه البنية يعرف افرادها من الجنسين انحلالا اخلاقيا يوما بعد يوم فيقول افراد جيل الامس عنهم:”جيل دقيمش ما يحشم ما يريمش” لما لا و قد كانت المراة تستتر بالحايك او الجلباب الفضفاض و اللثام يضفيان عليها كل الوقار فيستحيي الرجل حتى النظر اليها فما بالك ان يتزلل عليها …
    ثم ان تميع العلاقات داخل بعض الاسر ساهم بشكل او باخر في تفشي الظاهرة حيث ان بعض الفتيات لا يجدن حرجا في سرد مغامراتهن على اسماع امهاتهن ….
    *اقتصادية : لعل الفقر يدفع بض الفتيات الى التبرج بجميع انواعه بما فيه لباس الميني دالميني و السترينغ خارج حتى بان ….الخ حتى يجلبن اليهن اكبر عدد من الضحايا من الرجال حتى يغنمن بما قد يجود به هؤلاء اليس هذا تحرشا جنسيا مع سبق الاصرر و الترصد ?
    *نفسية: ان المونولوغ الذي يدور في ذهن الفتاة و قد عاكسها رجل هو :” ان عاطا للعين بشحال من واحد تيهضر معايا ” فيزيد غرورها و جشعها للايقاع بمزيد من الضحايا

  • عاشقة المغرب
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:53

    بغيت غير نعرف علاش الولاد تايقولو بكل تأكد و ثقة فالنفس !! أن المتحجبات لا يعانين من التحرش شكون هاد الفاهم اللي قالها ليك !!! أتحدى أي محجبة سواء كان حجابها شرعي 100% أو عصري و حتي لابسات الخمار و المنقبات أن تقول أنها لا تتعرض للتحرش , (صحيح أن المتبرجة بنسبة أكبر نظرا للستفزاز الذي تسببه) لكن انا شخصيا أحمل المسؤولية بنسبة 70% للذكور و الشاهد على ذلك أن الشباب الملتزمين لا يتحرشون بالبنات واخا تدوز من حداه عريانة …

  • زهير لعروبي
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:37

    ان اغلب المتحرشات هن من الجنس اللطيف.ومن يريد التاكد عليه القيام بجولة مكوكية لمحلات /ماكدولاند/ باي مدينة من مدن المملكة المغربية…..

  • Amine
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:53

    c’est pas la façon de s’habillier ni la manière de marcher ne les habits trop serré ou trop denudé qui posent probleme, la preuve, allez en europe au etats unis dans les pays developpés, les femmes s’ahbillent comme elles veulent bien plus sexy et plus denudé que les marocaines, et c’est pas pour autant qu’elles se font harceler dans la rue, elles ne sont meme pas inquiétées.
    le probleme chers compatriote ce sont les mentalités moyen ageuse et l esprit segregassionniste qu’a notre societé son regard meprisant, et son niveau intelectuel qui ne depasse guerre celui du pire pays tiere-mondiste. 50% de la population n’est pa eduqué, est analphabète qu’attendez vous d’une telle couche social, “takhallof” c’est notre grand probleme helas, on est meme pas foutu de s’accrocher au train du developpement qui roule a toute allure. qu’attendez vous d’un pays et d’une populatio schisophrene, qui va a la mosqué le midi qui harcele les filles l’apres midi, et qui se soule le soir. ce qu’est sur c’est que nous n’avons pas une once de maturité pour pouvoir prendre notre destin en main et ce n’est pas l’etat qui s’en preoccupé. tout commence par l’education. ce n’est pas demain que nous nous debarasserons de cette etiquette. la societ marocaine est, et restera analphabete, immature, et tier-mondiste pendant plusieurs decenies encore. que dieu nous vienne en aide

  • just ok
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:39

    للذين يقولون ان معاكسةالنساء سببه المرأة المتبرجة , انا اقطن في امريكا ما يزيد عن 15 سنة ولم مرة في حياتي رايت شخصا عاكس فتاة رغم ان بعض الفتات يلبسن ثياب يصعب حتى على الفتاة المغربية تصورها ناهيك عن ارتدائها. وماذا تقولون عن الفتاة المحجبة التي تنال نصيبها من المعاكسة والمضايقة ، فكم من مرة سمعت شخصا يقول لفتاة محجبة كلام مثل : ” واجا معها الحجاب” او ” الله يعطينا شي درية بحال هاد مولات الحجاب” او ” الحجاب او القوالب ” او ” ودايرا الحجاب غير باش تستر شي ودن” او ” قرعة داكشي علاش دايرة الحجاب”……………
    لنكن واقعيين, المعاكسة في الشوارع المغربية تدل على عدم النضج وعدم قدرة بعض الاشخاص استيعاب وجود المرأة في الشارع سواء كانت متبرجة او محجبة ويعتقدون ان مكانها الطبيعي هو البيت يعني آلة لانجاب الاطفال وطبخ الطعام والغسيل واشباع الرغبات الجنسية للزوج. اما خروجها عن هذا السياق ”الطبيعي” وخروجها للشارع فيعتبرونه(لا شعوريا) تمرد و فتنة ويجب معاقبتها بالمعاكسة او التحرش حتى تعود لرشدها وتعود الى البيت وحتى يتسيد الرجل لوحده في الشارع والمقهى.

  • mansour
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:55

    نعم يجب معاقبة المتحرشين جنسيا ولكن في الوقت ذاته ينبغيمعاقبة كل من تنتهك الحياء العام بلباسها الفاضح لأنه لا يمكن أن نكبح شاب قهرته الظروف المادية ولا يستطيع الزواج وله غرائز ينبغي اشباعها أمام جيش من العاريات .
    ونكونو صرحاء، زاش الدريات كايدوزو قدامك كلشي فيهم عريان بلباس ديال الناموسية اشنو كاتصور من الشاب ولا حتى الراجل غادي يدير، بالطبع، غادي يشوف معاها. ويقوليها فين الزين.
    فالنساء او الفتيات هم من يتحرشن بالرجال، وليس الرجال من يتحرشوا بالفتيات.

  • عصامي
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:41

    نقول دائما التحرش ضد الفتيات والنساء ولا تاعرض للسبب، لو احترمت المرأة تعاليم الدين وسترت نفسها ولم تعرض جسدها في حلة شيطانية زانية لما تبعها الشباب والشيوخ والكهول، لكنها عندما تتهظر وتضع حميع أنواع المساحيق على جسدها فلابد من أن تنتظر الجواب ألا وهو التحرش بجميع أنواعه، فهي المسئولة قبل كل شئ عن ما يحدث لها، فلو صانت عرضها وجسدها واحترمت نفسها لما تعرضت للتحرش، لكنها عندما ننزين وتلبس لباسا شفافا وضيقا لتبدي للمارة ما تخفيه وراء السروال والكبوط والصدر المكشوف فماذا تنتظر من الذءاب؟ فمن وضع نفسه على هذه الصفة فالينتظر أكثر من هذا، ولو احترمت المرأة أو البنت نفيها وسترت عورتها ولم تبد زينتها للعموم لما احترمها المجتمع بكامله، لكنها تقتدي بعارضات اللحوم للذءاب فلا تنتظر إلا ما هو أعر وأكبر من التحرش، فلماذا نعيب علـى الشباب التحرش والكلام المنبوذ في حق كل من خرجت للشارع تبحث عن التحرش، لو صانت عرضها وشرفها وتحلت بما يعطيها الإحترام ويضمن لها صفتها كأخا وأم وجدة وخالى وعمة لما أصبحت سلعة رخيصة في سوق الفحشاء والمنكر، والسبب هو التشدق بالحرية والتفتح على العالم الخارجي والإقتداء بالكفار أتباع الشياطين الذين يريدون للإسلام الخراب والفحشاء والخرزج عن الملة والدين واتباع المحرمات بدعوى الحريات الشخصية، هذه الحريات التي وضعت المرأة المغربية موضع الشك والريب والكلام المنبوذ رغم أن من لبنهن العفيفات المصونات الطاهرات، لهذا يجب على الآباء والأمهات إذا أردن صون كرامة بناتهن أن يتحلين بالطهر والأخلاق المحمدية ويرتدين ثياب الحشمة والوقار ومن هنا نضمن لهن الوقار والحياء والإحتران وإلا فهن عرضة لأكثر من هذا لاوهو اإتصاب والدخول في صف النساء العازبات ولا حول ولا قوة إلا بالله العاي العظيم

  • Mra
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:49

    و الله لبسا جلابة تبسلو علينا. حدرنا روسنا تبسلو علينا، لبسنا بلوزة وكذالك. هزينا ريوسنا نكرو علينا. لي باسل باسل، أو لي مربي مربي. ولي واعي وآاعي وخا تمشى حداه عريان. إيوا لي مكبوت وخا إشوف خشبة واكفة غادي إتبسل عليها إحسابها مرة. إوا لواحد أش خسر إلى شاف أو داها فراسو. الناس طوب أو حجر. أو المضهر مكيبينش الصميم. ماشي أي مرة خارجة فالليل راها خارجة الطريق.الله إحسن لعوان راه كاينة لي ماعنهة راجل أو ما عندها أخ إتسخر. إيوا راه لي خآارجة الطريق راها باينة و زايدون راه هادوك لبنات كاع متيبانو حيت حياتهوم الله لي مطالع عليها أخيرا الله إهدينا راه كيف كتنكر على وحدة راه حتى واحد آخر تينكر عى قريبتك. الله إينورنا.

  • الشفشاوني
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:51

    أنا أتفق مع الكاتبة في أن الحرية تنتهي حيث تبدأ حرية الآخر، فهؤلاء الشباب المتعجرف المنحرف يتعدى بكل الأشكال حرية الفتاة، ولكن لا ننسى تعدي الفتيات حرية الرجال حين يخرجن كاسيات عاريات، يسببن كل أمراض الكبت لنا، ولولا الإسلام و الوازع الأخلاقي و صون الفروج لحولتمننا إلى ذئاب تطارد غزالاتها بوحشية و تخلف. إن لباس الشباب ليس مزعجا للإناث كلباسهن للرجال.. تخيلن لو رأيتن رجل شبه عار ألن يزعجكن هذا المظهر!!!
    اتقين الله يا أخواتنا، فإن الرسول ذكر صنفين من أهل النار لم يرهما بعد، منهما الكاسيات العاريات، التي تكسي نفسها بلباس “مزير” كأنها عارية وهذا قول الحبيب الذي لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه و سلم، اتقين الله ففي كل رجل ينظر إليك بشهوة عليه خطيئة و عليك مثله أو أكثر لأنك السبب.
    واعلموا أن الحل في الإسلام، والحتمية في الإسلام و أن الله أعزنا بالإسلام فإن ابتغينا عزة من دون الإسلام أذلنا الله

  • KHALID SAID
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:57

    JE PENSE QUE LA JEUNE FILLE OU LA FEMME ONT LE DROIT DE CIRCULER DANS NOS VILLES SONT ETRE CHAQUE FOIS LA PROIE DE QUELQUES OBSEDES sexUELS QUI TARISSENT NOS RUES.
    LA SOLUTION RÉELLE A CE PROBLÈME C’EST D’APPLIQUER UNE LOI STRICTE QUI PUNIT PAR UNE LOURDE AMENDE CE TYPE DE COMPORTEMENT ET APPLICABLE A N’IMPORTE QUEL INSTANT PAR LES AGENTS DE POLICE DANS NOTRE PAYS QUI TRADUIRONT EN JUSTICE TOUTE PERSONNE COUPABLE DE CE COMPORTEMENT.

  • MOURAD
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:59

    si on veux resoudre ce probleme on doit revenir a l’origine comment vous pensez qu’une femme avec des habilles et des comportement excitante qui sortent de chez elle et elle veux pas etre touché par ces actes. mais comme meme je pense pas qu’une fille ou femme avec des habilles et comportement respectable sera victime d’abus sexuelle.

  • lhaj
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:01

    بالله عليكم هل رأيتم يوما ،احدا يتحرش بفتاة متحجبة بالطريقة الشرعية حتى وإن كانت جميلة،
    إذا كانت الفتاة غير جميلة ،أو تحس انها غير جميلة ،وتظهر مفاتنها للعامة ،فما تنتظرون من متحرش ظمآن لشهوة الفرج.
    اللهم أصلح شباب ومسؤولي هذا البلد الأمين .

  • lhaj
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:43

    بالله عليكم هل رأيتم يوما ،احدا يتحرش بفتاة متحجبة بالطريقة الشرعية حتى وإن كانت جميلة،
    إذا كانت الفتاة غير جميلة ،أو تحس انها غير جميلة ،وتظهر مفاتنها للعامة ،فما تنتظرون من متحرش ظمآن لشهوة الفرج.
    اللهم أصلح شباب ومسؤولي هذا البلد الأمين .
    أنشر من فضلك سيدي وقل آمين لعل الله يستجيب ،شكرا

  • boutaina
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:45

    si chacun de nous Dkhol SSouk Rassou. on n arrivera jamais å ce genre de probleme. il n ya pas ce genre de problemes en europe. wama adraka ma les femmes de l europe, presque toutes nues. et pourtant pas d harcelement. Kolla iddiha frasso. Å mon avis. chacun sera juge de ce qu il dit et fait par Allah. la preuve la nouvelle MAYSSA de hespress. presque tous les lecteurs l on harcele de leur propre maniere. c est la vraie image de notre societe. meme ceux qui se prennent pour des saints.Publiez hespress. jazakom Allah.

  • marocain pur
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:55

    المشهد رقم واحد
    جلست بإحدى المقاهي قرب شارع عام مرت بجانبي و هي تكاد لا ترتدي شيئا و تعلم أن لديها جسد طازج تتمايل عن آخرها و ترمي كل ما قد يؤدي إلى الفتنة و الجنس بل و تتلوى بطرفها مثل راقصات الستريبتيز يا ترى من تحرش بمن؟كل الشباب و أنا معهم فتحوا أفواههم و انتصبوا……..
    المشهد رقم اثنان
    مجموعة من الفتيات “حور العين” يقهقهن بأعلى صوت و يضعن جميع أنواع المساحيق و يلبسن تنانير قصيرة تحت جوارب طويلة و خفيفة جدا حسب الموضة الأخيرة حتى ظهر منه ظهر منها التبان،و أخريات يخرجن تبانهن الملو ن من سراويلهن،و أخريات يدعين الحجاب من فوق و” يزيرن أردافهن من تحت و يتغنجن في مشيتهن ، يا ترى من تحرش بمن؟
    المشهد الثالث
    خاطبتني وهي تسأل عن عنوان ما و كانت تحرك نهديها البارزين تحت قميص حريري و تظهر منهما أكث من النصف و تستعملهما بشكل فاتن و مثير ….يا ترى من تحرش بمن ؟
    طبعا كلنا ضد التحرش لكن التحرش أنواع فهناك تحرش الرجل المهذب المحترم الرقيق و الراقي و هناك تحرش البغال و هو ما يمارسه مع الأسف معظم الشباب و يعتمد إهانة المرأة وو الإعتداءعليها واسماعها جميع أنواع الكلام البدئ و الفاحش و هذا هو ما لا يمكن السكوت عنه و السماح به

  • ^marocaine
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:45

    ca n arien avoir avec les habits des filles , j porte le foulard et pourtant ca ne cesse pas,autre chose si les femmes en islam doivent s’habier correctemment les hommes ont l’obligation de”rade albassar”

  • محترمة
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:53

    السلام عليكم، أولا أنا متفقة معكم في كل ما قيل، إلا أني أود أن أضيف أن أهم أسباب التحرش لا من قبل الشبان أو الشابات هو غياب الوازع الديني و غياب كل المبادئ و الأخلاق التى أوصى بها الحبيب عليه الصلاة و السلام.فحينما المرء يفقد دينه و خلقه فلا حياة له، و للأسف هذا ما نشاهده في مجتمعاتنا العربية و الإسلامية بشكل عام .فب لله عليكم شباب و بنات المسلمين عودوا إلى دينكم و إلى التحصن بشرع الله وتركوا تقليد الغرب و تقليد حياة الجاهلية و شكرا.

  • الدكّالي
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:55

    و ماذا عن النساء اللائي يتحرشن بالرجال ؟؟؟ أنا شخصيا تعرضت للتحرش من طرف نساء متزوجات و مطلقات و الله على ما أقول شهيد .
    أما عن الظاهرة التي تتحدث عنها كاتبة المقال فهي ظاهرة متفشية و سببها النساء قبل الرجال ..على الرجل أن يغض من بصره و بالمقابل على المرأة أن تلبس لباسا محتشما يستر جسدها و هنا تكمن المشكلة لأن أغلبية الفتيات يخرجن كاسيات عاريات و حتى البدينات اللاتي لديهن أكبر من ” البَرْمَة ” يلبسن سراويل تُظهر” كراسنهن ” فكيف لهذا الشاب أن يغض من بصره ؟؟؟ . أما ” السيدة الحرة ” فأغلب تعليقاتها تدل على أنها مولوعة بالدول الأوروبية و أقول لها قصتي هاته : قبل 4 سنوات تعرفت على فتاة أجنبية و ذات مرّة و نحن نتبادل أطراف الحديث قالت لي أن هذا اللباس الذي يلبسنه الفتياة هنا لا يلبسنه إلا الباغيات و المومسات عندهم….والله ” ولِّيت كَنترَعَد ” و لم أجد ما أقوله لها…أحسست بالغيرة على ” بنت بلادي ” و في نفس الوقت ” ما لقيتش باش غادي ندافع عليها ” . و بقاو تابعين الحرية الفردية تايجي واحد النهار تبقاو فيه فُراداً فُرادا . أنشر يا ناشر .

  • نور الاسلام
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:57

    سيدتي الحرة ارجو قبل ان تصدري حكما كهذا على رجال الشعوب الاوروبية المتقدمة ان تتابعي اخبارهم و برامجهم لتري كم عدد الاوروبيات اللاتي يتعرضن للاغتصاب و التحرش الجنسي بل و حتى اغتصاب الاطفال يوميا و من طرف اوروبيين اهذا هو التقدم في نظرك اما في بلدنا فلا ننكر وجود هذه الظاهرة.فحتى الفتاة المتحجبة معرضة للتحرش الجنسي وهذا لا يعطي مبررا للفتيات لكاسيات العاريات فهناك مثل مغربي يقول(حوتة واحدة كتخنز الشواري) فلا داعي لان نرمي اللوم كله على الفتيات وحدهن ولا على الشباب وحدهم فسبب هذه الظاهرة واضح الا وهو الابتعاد عن حبل الله و قواعد الاسلام بكل بساطة فلم ار قط رجلا ملتزما يتحرش بفتاة و لكن هناك شباب كثر غير ملتزمين يتحرشون بالمحجبات و يضايقوهن.
    فاللهم اهد شبابنا و شاباتنا يا رب.والسلام

  • الحاج البرقوقي
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:59

    السلام عليكم
    اظن ان مشكل وسبب التحرش الجنسي هو فى حد داته مشكل بالنسبة للفتيات التى ترتدي البسة تكون فى بعض احيان ملتصقة لها مما توضح مفاتنها الى الناس لدرجة ان الرجل او اي احد يعبر لها عن اعجابه بها و انفراد بها مما يؤدي الى سلوكات تكون فى بعض الاحيان تؤدي الى القتل او غير دالك

  • طاطاوي
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:09

    انا قرات اغلب التعليقات والحق ان التحرس مسؤواية الرجل اولا والمراة ثانيا لان الاول اطلق العنان اغريزته البهيمية والاخرى اطلقت العنان لمفاتنها. واظن ان الحل بيد المراة التضرر الوحيد من المسالة .ليها ان تراجع لباسها. والرجل ان يراجع نفسه ويتقي الله.

  • abdellah
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:47

    للقضاء على ضاهرة التحرش فعلى الفتيات الكف من استفزاز الشباب باللباس الضيق والتعفف وستر جسدها وفق شروط الحجاب المعروفة لدى الجميع والدليل على دلك ان الفتيات او النساء المحجبات من المستحيل ان يتحرش بها الشباب (للاشارة انا لا اتكلم عن الحجاب المعروف ب روتانا من تحت وإقرأ من لفوق )

  • مجازة مهاجرة
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:49

    المغرب بلد ذكوري شبابه مكبوت وعاطل، كل أوقاته يقضيها في الشارع والمقاهي المطلة على الشارع، في الغرب لا يوجد تحرش جنسي لأن شبابه وقته من ذهب …

  • سعيد
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:01

    أعتقد أن التحرش اللفظي في الشارع و في العمل…هو نتاج للتفسخ الاخلاقي الحاصل في المجال الحضري والازمة الاقتصادية لمعظم الشباب العاطل عن العمل.
    فالتحرش نجده بحدة في صفوف الشباب العازبين وقلة قليلة في المتزوجين.
    أقول أتحب أن يفعل هذا بأختك,بزوجتك,بأمك حتما سترفض رفضا قاطعا.
    ياشباب اتقوا الله وغضوا أبصاركم.

  • youzersif
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:35

    أنها ظاهرة عربية خالصة تؤهلهم للفوز عن جدارة بكأس العالم في الخزي و العار, فقد أصبح التحرش في العالم العربي آفة تمثل إهانة و اعتداء على حقوق المرأة, و المعاكسات أصبحت ظاهرة اجتماعية امتدت لمعظم الرجال نتيجة استبداد الأنظمة و تحالفها مع القوي الظلامية التي غزت الإعلام و التعليم و كرست الهاجس الجنسي, لذا وجب التصدي لها بالقانون الرادع و القانون وحدة فلن يجدي معها إعلام أو دعوات دينية أو تكبيلات و قيود للضحية.

  • saida
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:11

    حرام عليكم، الغرب دائما قدوتكم تمدحونهم وكأنهم ملائكة استغرب لقدوتكم الخيالية الموجودة للأسف في ذهنكم.هل زرتم الغرب حقا ؟فحسب ما رأيته عكس ما تقولون المرأة تتعرض لتحرش والإغتصاب يوميا وبنسبة عالية خاصة الكاسيات العاريات وقد تستغربوا إن قلت لكم ان بعض الزوجات يمنعهازوجها بالقوة من الخروج بلباس فاتن وفاضح لكي لا تتعرض للتحرش الجنسي و وصلواالى المطالبة قانونيا لسّماح لزوج بضرب زوجته إن رفضت.ومن الزوجات من تتعرض لضرب من طرف الزوج خوفا عليها.وأصبحت ظاهرة خلقت مشكل لذا الغرب والجمعيات الحقوقية.إبحثوا في الموضو ع وستجدون ما يفعله قدوتكم المتحرر بالنساءوالأطفال… حدث ولا حرج…..فالتحرر الذي أوهموكم به فهو عكس حقيقتهم .لقد وصلوا الى قمة الإنحلال الخلقي….إبحثوا في الأنترنت عن فضائح الغرب وما وصلواإليه بسبب الحرية الشخصية.أختي قدوتك نبيك ودينك الإسلام ودستورك هو القرآن .فمن ترى في الغرب قدوة فالمرء يبعث مع من يحب.يجب علينا نحن النساء أن نمتثل لأمر الله ونلبس لباس الوقارولا نفتن المريض ولا المؤمن فكلاهما يعاني،من لم تسترلحمها لن تسترعرضها.ولا تقولي أن اللباس يدخل في الحرية الشخصية فإن كان كذالك فاتركي ذلك الشاب المريض نفسيّا وإجتماعيا وماديا يرفه ويعبر عن إحساسه بحرية=حرية بحرية=الكاسيات العاريات غير مطبقات لأمر الله ولا يتحرش بها مباشرة إلا الغير المطبق لأمرالله والبادئ أظلم.

  • simohammed
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:05

    يجب على البنت ستر نفسها وان تلبس لباس يستر عورتها

  • vergini
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:07

    إن الفساد أو الفوضى الجنسية في الدار البيضاء أكثر و بكثير من المدن الأمريكية
    عجيب أمرنا كمسلمين

  • fille marocaine
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:03

    رداعلى الاخ فالمسألة مسألة وعي أكثرمن أن تكون مسألة إشباع جنسي ؛ فأنا شخصيا أقطن بدولة أوروبية فلم أجد سوى الاحترام ؛وأستطيع القيام بجميع أعمالي بكل ارتياح

  • bandou
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:19

    التحرش غريزة في كل المخلوقات الا انه عادة ما تجد انتى الحيوانات و الحشرات عند رغبتها في التزاوج هي التي تتخرش على الدكر باصدارها مواد من جسدها تغري ادكر وتجدبه.نقس اشيء يمكن ان ينطبق على المتبرجة بوضعها مواد التجميل و اضهار تفاصيل انوتتها قسوف تجدب الرجال في كل فج عميق او ربما حتى الجن. اتقو الله يا متبرجات فانكم باضهار مفاتينكم تتخرشون علي الرجال مع سبق اسرار

  • عزيز
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:27

    بسم الله الرحمان الرحيم الى السيدة الحرة رقم 70 التى قارنت المراة والرجل الاروبى بالمغربى اعلمى اولا فى اوروبا حكامهم متحدين ووزعت ثرواتهم بشكل صحيح الرجل وفروا له العمل والمراة ايضا وفروا لها العمل وليس لهم الوقت لضياعه فى الشارع او ضياع دقيقة اللتحرش بالمراة فعقله منشغل بالعمل والعلم عكس حكامنا العرب استولوا على ثروة البلاد والعباد وشجعوا فى البلاد التبرج والفساد واصبح الكل فى حالة عطالة و فقر والمسببان فى فساد المجتمع ولدالك نرى حكامنا لا يعطون قيمة للقيم الاسلامية او يحدون حدو حكام اوروبا الدين يقنعون فقط براتبهم وان زاد عليه شيئا فانه سيحاسب عكس حكامنا لا حسيب ولا رقيب

  • امبراطور البحر
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:51

    حقيقة انافي حيرة من امري هل المسؤول عن هذا السلوك هي تلك الفتاة التي تفسح المجال ليتحرش بها المارة ام ذلك الشاب الذي يظل اليوم بطوله في الشارع يتحين الفرص ام ان التربية هي جوهر المشكل

  • العربي
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:05

    السلام عليكم ورحمة الله
    بعد اطلاعي على التعليقات على الموضوع صادفت بعض الادعاءات الخاطئة او المضللة حيث يدعي اصحابها ان الغرب “المتحضر” و”المتقدم” في نظرهم لا تتعرض فيه الفتيات والنساء لمضايقات الرجال، وهذا غير صحيح. فعدد ضحايا المضايقات والتحرش في الغرب اكبر منه في بلادنا. ومن اراد التأكد فليتابع اخبارهم من مصادرهم الاعلامية.
    واشير الى ان سبب عدم شكوى فتيات ونساء الدول الغربية من التحرش والمضايقات هو فكرهم وثقافتهم ، حيث لا تجد الفتاة اي حرج حين يعاكسها فتى فهي مستعدة لان تبادله المشاعر بل مستعدة للوقوع معه، على عكس الفتاة المغربية فهي غير مستعدة لذلك ولا ترضاه الشيء الذي يدفعها للاحساس بالضيق.

  • khadija
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:43

    Assalam
    Mhhh!! Which came first the egg or the chicken? Folks the issue here is not men’s or women;the issue is both
    !
    we unfortunately lack descipline and self confidence.As a result,we blame eachother insted of seeking solutions to kick this unbelievably baaad habit.One comment mentioned that a law against harassement must be created,and whoever brakes it pays a penalty(sound great).My personal idea would be, open talks about this subject inside families as well as in educational institutions and the media to make everybody understand that it is not acceptable to harrass. In addition to jail whoever comits such a thing. So what would be your idea? Let us all know please

  • انسان
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:41

    مع الاسف اغلب التعليقات تلغي انسانية المرأةو تحصرها في جسد .و هناك من يحملها دنب فشله في الحياة او اقصائه.التحرش الجنسي ظاهرة خطيرة في داتها و اخطر لانها مقدمة للاعتداء المادي.و هي ظاهرة مهينة لكرامة المراة بغض النظر عن افكار الجنسين عن هدا الموصوعو الدليل ان هناك رجال يشتكون من تعرضهم للمعاكسة و يعتبرون هدا غير مقبول.ليست كل النساء مراهقات يبحثن عن اهتمام الاخر و حتى المراهقات هن في العرف و القانون قاصرات لا يقبل الاعتداء عليهن و لو باشارة.نتمنى ان يصدر قانون في اقرب اجل لتجريم هده الظاهرة و اخيرا أخي الرجل نفس غضبك في مكان اخر ليست المرأة سببا في مشاكلك

  • nadia
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:07

    Moi j’adresse la parole à ces hommes qui disent que les filles doivent s’habiller en hijab pour que personne ne les touches, alors l à, comme quoi, ces hommes qui parlent n`arrêtent pas toute la journée de faire la prière,
    et la vérité que ces hommes ne savent même pas la direction de “alkibla..
    Avant de donner un conseil à quelqu`un et porter des préjugèrent sur les filles et leur demander de porter alhijab, corrigez vos cerveaux les premiers, ici au canada, la fille sorte presque nue, et personne n`ose même pas la regarder longtemps sinon se sera considéré comme un harcèlement. Moi je ne dis pas aux filles sortez nues et non plus je ne leur dis pas de porter le foulard, mais je dis à ces hommes tant que vous et que ce pays le Maroc êtes plein de contradictoire, taisez vous, et ne parlez pas au nom de la religion dont vous n’avez même pas une idée de ce que s’est

  • عبدالرزاق
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:09

    التحرش بالمغرب او البلدان العربية هو متبادل و مبارك من طرف الدولة بحيث تفضل شاب منحرف عوض عن من قد يقص الشارب و يعفو عن اللحية
    بالنسبة للتحرش كيف سيتمالك الشاب نفسه امامهدا المهيج الغريزي الخارق المسمى الفتاة المغربية
    في الاسبوع الثاني بعد عيد الاضحى بينما اعمل و بدون سابق انظار تمر فتاة من امامي كاسية عارية بشكل لا اعرف كيف اصفه و لم ارى مثله من قبل حتى في شواطئنا الدافئة و الحنونة
    و في نفس المكان ايضا بينما انافي المطعم كانت هناك مومس ايضا بعدما فرغت من الاكل قالت
    اكل بدون عمل”بلا مانشرح”
    ناهيك عن الفتيات اللاتي يلبسن تلك السراويل و لا يعرفن مادا كتب في مؤخرت تلك السراويل مثلkiss me ou i’m free ou loveley
    لكنهن يعرفن بانها تثير الانتباه
    انتباه الشباب بالطبع
    هدا الشاب اللدي ادا وجد عملا فاجره لن يتجاوز السميك ادا كان بشركة اما ادا شمر عن ساعديه ف 60 درهما لليوم كعامل بناء
    بالطبع الزواج بالنسبة اليه من سابع المستحيلات
    فكل ما يستطيع فعله هو ان ينظر الى الفتيات و يفكر بصوت مرتفع
    انا لا الوم الفتيات فقط
    لكن لهن الحظ الاوفر من لمسؤولية
    بالنسبة للفتيات المحجبات ف سبب تحرش الدكور بهن لان العديد من المحجبات يضعنه فقط للتمويه
    بحيث ان معظم الشباب فقد الثقة في عفة كل الفتيات
    الموضوع طويل و شائك لا يعني فقط الشباب لكن المجتمع باكمله
    يقول المثل
    c’est pas un signe de santé morale de s’adapté dans unse societé malade
    اللي مريض الله يشافيه و اللي محتارم راسو الله يكملو بعقلو
    تقبلو مروري

  • نعيمة
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:45

    سلام وعليكم والله كل الحق على البنات البنت التي تخرج من بيت والديها بلباس يلف على كامل جسدها و يظهر جميع مفاتنها من مؤخرة وأفخاد وسواعد كيف تريد من هذا الشاب أن لا يعاكس الفتيات في الشارع و في أي مكان ولكن التربية تسبق الأصل و السبب الوحيد في كل هذا هو الأبوين وعدم تدخلهم في أمور الأبناء و الحرية المفرطة وتقبلو مروري

  • nadaالعروبية
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:23

    الإخوة الحسيمي والصويري إنفردتما بتشخيص الحالة بدون نفاق مادام لم يتطورإلى عنف أو اعتداء فكفانا من إلقاء التهم

  • khawla
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:09

    حتى الفتيات المحجبات يتعرضن للتحرش فانا فتاة محجبة و مع دالك اتعرض للتحرش. في اعتقادي المسالة ليست متعلقة باللباس بل بانعدام الاخلاق لدى الشباب بل حتى لدى الكبار كما ان لضعف الوازع الديني و الفراغ الروحي و العاطفي يد في دلك قال الله تعالى”قل للمؤمنين ان يغضوامن ابصارهم”.

  • سوسو
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:11

    يا ابو صلعة يا الاصلع الفتيات المحجبات صرن يتعرضن اكتر من العاديات و بكلمات نابية. لقد وصلنا لحد كرهنا فية وطننا بسبب هدة التحرشات. انا متلا لو لبست لباس على الموضة اتعرض للكلمات لو لبست عادى و جاكيت طويلة و بدون ماكياج اسمع كلام نابى لو لبست جلباب اسمع كلام افضع رغم ان الجلباب واسع . خلاصة القول ااسباب المغربى صار لة عقلية وسخة جدا جدا جداحتى اصبح حتى الاطفال بالاكن الشعبية يتحرشون ببنات باعمار امهاتهم .التربية منعدمة بالمغرب خاصة بالاماكن الشعبية فناا اسكن بمكان راقى لا اتعرض لاى مضايقات اكن ما ان ادخل مكان عملى بلاجيروند حتى تبدا المضايقات التى تنم عن عقلية وسخة للمغاربة.كرهت هدة البلاد لانى لا استطيع ان اعيش ببلد ينعدم فية الامان خيب ان المراة هنا ليس لها كرامة و لا احترام ونضرة الرجل لها بالشارع نظرة ناقصة و حيوانية.

  • سوسو
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:13

    من خلال قرائتى لنعليقات الرجال هنا.ارى ان كل الرجال هنا افكارهم متخفلة حيت يلومون الفتيات بينمها الغلط فى عقليتهم الوسخة يوقلون الللبس هو السبب بينما كل الفتيات حتى المتزوجات بلباس محترم لا يقصنوهم من الكلمات النابية

  • FI9O
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:15

    نحن أكثر شعوب الارض تفنناً بصناعة القاء اللوم على المرأه في اية مشكله ..حتى في المشاكل التي تكون المرأه فيها هي الضحيه كالتحرش والاغتصاب تراهم يلفون حول المشكله ليجعلوا من المرأه السبب وراء أرتكاب الرجل لجريمته .وصلوا لحد أن يقولوا أن المغتصبه لو كانت محتشمه ولو لم تتواجد بنفس المكان الذي به المغتصب لما أغتصبها !..طيب أذا الرجل بهذا الضعف وهذا الانقياد وعدم التحكم بغرائزه الا يستحق جمله ( ناقص عقل ودين ) أكثر من المرأه !!..مع احترامي للرجل و تحفظي على هذه الجمله فليس هناك احد ناقص.
    التحرش نابع من التدين و التناقض الشديد لهذا التدين الظاهري في الشعب ففي الوقت الذي يجد فيه المقتدر ممارسة الجنس مع ثلاثة و اربعة و..الخ.
    التطرف الديني هو الداء عندما لم تكن كل هذا التاثير الكبير لوباء الاسلام السياسي لم نكد نسمع كثيرا من حالات التجاوز بحق المراة ( واقصد بالتجاوز المعاكسات والتحرش وحالات الاغتصاب ) وذلك لان الاسلام السياسي ادى الى تغييب الوعي الحضاري لدى الشعوب مما ادى الى تعاظم الكبت والقمع الجنسي لدى الجنسين, كلما يتجه مجتمع ما إلى التدين تنتج عن ذلك أعراض مثل الإنحطاط الأخلاقي والتي تكون ضحيته المرأة في المقام الأول؟ لمذا تتفشى المعاكسات والمضايقات في الدول التي تدعي أنها “محافظة” مثل السعودية؟
    بعد أن بدأ النقاب ينتشر أصبحت النساء تعاني من المعاكسات والمشاكسات. فعلا ظاهرة محيرة. ماهو جذر المشكلة؟ هل التطرف يولد أعراض الإنحطاط الأخلاقي أم العكس؟
    كم من ذوى اللحى والذقون تحرشوا بخادماتهم أو سكرتيرات مكاتبهم. ثم ان التحرش الجنسى سببه..افتقاد التربية الجنسية السوية الذى يؤدى بالضرورة الى الكبت الجنسى..
    هناك أشياء كثيرة فى تراث الأديان تحتاج الى عرضها على العقل فإن قبلها فبها ونعم وإن رفضها العقل فلنضعها جانباً ونمارس حياتنا وفقاً لما يمليه العقل والمنطق والفكر المستنير وإلا سنظل نعيش بمنطق الأقدمين الذى ليس كله يناسب العصر الحاضر.
    تحياااااااتي

  • مسلمة
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:17

    الحل الوحيد لتجنب التحرش وتبعاته هو الحجاب الشرعي فلايجوز ولايعقل ان نكون في بلد مسلم وعربي ونسمع بهدا الامر السخيف وهو التحرش

  • كاورية
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:13

    ما يقال للمغربيات، يمكن قول الشيئ نفسه بالنسبة “للكاوريات” جئت للمغرب لأدرس، كنت افضل ان أبقى في البيت، لأن الشارع مليئ بالمشاكل. واحد يريد نقود والأخر يريد ان يساعدك دون ان تطلب منه واخر يقول انتي جميلة… كنت اشاهد البحر من النافذة.في بلدي اخرج لمزاولة الرياضة في الغابة مع الساعة التاسعة ليلا بدون اية مشكلة.

  • karihate horiyate almar2a
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:31

    أشك في تعليقك أنك مسلم لأن المسلم بطبعه غيور على عرضه؛إتق الله ولا تتهم الملتزمين لأنهم أشرف منك وأحسن منك خلقا وأدبا ومعاملة وهذه شهادة عامة.لم نر قط ملتزما يعاكس الفتيات سوى من يحملون مثل أفكارك المنحلة التحررية اامكبوتة يا عقلاني. ان كنت مسلما وحاشا أن يكون مثلك مسلم. نحن إستيقظنا من أفكار أمثالك الذين يدعون أنهم يدافعون علينا وهم أسباب ما وصلنا إليه من ذل وفسا د و عنوسة وكثرة أبناء الزنا واللواط…..يا دعاة التحرر أتركونا لحالنا فأنتم من ضيعنا وأصبحنا فريسة بين المكبوتين دعاة التحررمثلكم . نحن أحرار بديننا وعزتنا في إسلامنا ووقارنا في حجابنا .الى الجحيم يا دعاة التحرروالرذيلة والتحضر والعقلانية.حسبي الله ونعم الوكيل فيكم.

  • MAROCAINE D'AILLEURS
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:33

    Bonjour,
    D’abord je me suis rendue compte après lecture des commentaires qu’il ya encore pas de matchots et ignorants parmi les hommes marocains.
    L’habille n’a rien à voir avec la drague. Je ne mettait que des djelabah au Maroc et des larges, et pourtants les tarés sexuels étaient toujours là à m’enbeter jusuq’à un jour mon mari a envoyé un à l’hopital (côtes cassées) Ces gens là se sont des malades pour moi et surtout ceux qui ont des clefs dans la main et te dis “manamchiwch ah zine?” Et ils veulent qu’on respecte leur soeurs et leur mères. Un j’acompagnais ma copine enceinte de 8 mois à la pharmacie et un taré nous suivi durant tout le trajet. On du téléphoné à son mari qui donnait cours à côté pour lui casser un peu la gueule parceque c’est ça qu’ils méritent ce genre d’animaux. Et comme il n y a pas encore de loi pour ça, je conseille aux fille d’apprendre des cours de défence personnlle ou caraté (comme j’ai fais et j’ai démonté un taré dans la medina de Safi) Et^pour ceux qui disent qu’il faut que les femmes marocaines mettent des hijab du pied jusqu’à la tête commencez par votre famille d’abord et fête aussi la même chose et arretez de fumer et de vous assoire sur les terrasses de café à mater les femmes et restez chez vous près de vos femmes. Vive le Maroc Libre , Vive le Maroc des Principes et donneez la bonne éducation à vos enfants c’est le meilleur remède. Vive Notre Roi Mohammed 6 qui a fait beacoup pour la femme marocaine et pour le développement de notre pays. Alors aidez le!!!!!!

  • معاكس
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:35

    كيفاش البنت لمتبرجئ يوقروها

  • سناء إلى الرقم 123
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:17

    كم ضحكت وأنا اقرأ كلامك لأنك بعيد كل البعدعن الواقع وعن العقل أيضا ……….قلت يوجد تأثير وكبير أيضا ههههه لللوباء الديني السياسي بالمغرب . هل تعيش في المغرب وقريب من شباب المغرب ؟ ربما أنت تعيش في إيران أو أفغانستان ؟ غريب كلامك ؟
    يجب أن تعلم يا سيدي أن الشباب الملتزم حق الإلتزام بشرائع الله والذي هو قليل للأسف لا تجده أبدا أبدا يتحرش بإمرأة بل لا ينظر إليها حتى عملا بأمرين :
    أولا قال صلى صلى الله عليه وسلم ” النظرة الأولى لك والثانية عليك “
    ثانيا:قال تعالى ” قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم” ماشي جالسين في القهاوي كيطلعوا في لي ماشية ولي جاية .
    أنا لي أخ متدين ووسيم جدا لا يتحرش أبدا بالفتيات كيف ما كان لباسها ولا يقيم علاقات مع فتيات خوفا من الله سبحانه فقط لهذا السبب وهذا بفضل التربية التي ربتنا عليها أمي حفظها الله اتمنى لأخي أن يجد الفتاة التي تستحقه فعلا لأنه بصراحة أمثاله قليلون
    فغياب التربية الإسلامية الصحيحة منذ الصغر( للولد والبنت سواء ليس هناك فرق) هي الداء الحقيقي قد تستشهد بالغرب كونه ليس فيه دين أقول لك الغرب الذي فتح باب الحرية الجنسية على مصراعيه وإن غاب عنه ظاهريا في الشوارع التحرش بالنساء لأسباب تطرق إليها بعض المعلقين فإنه يتخبط في الخيانة الزوجية والشذوذ الجنسي والبيدوفيليا والإغتصاب و الإكتئاب و عدم الإستقرار النفسي و إختلاط الأنساب بسبب الحرية الجنسية المطلقة و الفراغ الروحي …………..و هي مشاكل أخطر من التحرش الجنسي بكثييير.كفوا عن إتهام الإسلام الذي تجهلونه تماما ولا تكلفون أنفسكم حتى عبء البحث و التعلم قبل إطلاق أحكام ما أنزل الله بها من سلطان .

  • هدهد سليمان
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:23

    هل كان للصحابة أو للأنبياء من زوجات وهن يحملن إسم “كاميليا” الوارد في نص المقالة أعلاه؟
    إسم “كاميليا” لا يوجد إطلاقا في ثقافتنا المغربية، اللهم إلا كان هذا الإسم الوارد في النص تحريفا لإسم ” الكاملة” العربي؟!
    ألا يعد هذا التحريف بحد ذاته نوعا من التحرش بالرجال و المجتمع على حد سواء، أو لأستفزازهم كمجموعات لا كأفراد؟
    لماذا تبقي “الهسبرس” على إدامة نشر الموضوعات المتعلقة بالجنس و الدين ، بعكس ما تفعله مع مواضيع “السياسة” و “الإقتصاد”؟ ألا يعد هذا التعامل نوعا من التحرش أو الإستفزاز بزوار الموقع، أم أن هناك من أسرار وراء ذلك؟
    هل القاريء أو المطالع “الهسبريسي” يحب أن يكون مثل آكل نقانق ” الصوصيط” المغشوشة المحشية بلحوم الكلاب الضالة وقد أضفت عليها البهارات “التوابل” نكهة رائعة و مذاق لذيدا مما يجعله يلتهمها بشراهة و هو يتلمظ بإشتياق لأكل المزيد منها ؟

  • وردة @
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:51

    لالا ما قصدت الاستهزاء الاخ حاتم لكن حسرة على الرجل المغربي الدي يرى ان كل متبرجة ساقطة بما انني متبرجة فالامر يعنيني ايضا يعني لما تكون مغربية متبرجة فهي تتحرش بالرجل ادن هي ساقطة بينما السورية او التركية فحتى لو كانت متبرجة فهي محترمة ماهدا التناقض ادا كان التبرج هو الفساد ادن فالسوريات والتركيات الغير محتجبات ايضا فاسدات حسب منطقك ..عن نفسي لا اهتم بما يقوله الناس في هدا الامر لاني واثقة اني رغم مغالتي في اللباس فاني لن اسمح لاي كان ان يهينني او يلمس شعرة مني لان هده قناعتي اما الفساد فحتى لو ارتديت الحجاب وكانت لي الرغبة بدلك سافعل اي شيء لارضاء غرائزي ولن يمنعني حتى النقاب من دالك ..هل عملت احصاء ان المغربيات كلهم فاسدات الا القليل ادا كان هدا كلام من رجل مغربي ويقراه جزائري مثلا الن يقول وشهد شاهد من اهلها ادن مع احترامي لك اخي الرجل المغربي لا تقلق حين يقدفون في شرف بنات بلادك لانك انت من تساهم بكلامك عن هده السمعة هل قرات يوما اي عربي يتحدت بالسوء عن بنات بلاده حتى لو كن فاسدات لا لم ارى هدا الامر الا عند المغاربة لدا يحق لنا ان نفتخر بكم يا رجالنا الدي نعول عليكم في الدفاع عن كرامتنا..
    مؤخرا شعرت بالقهر حين قرات تعليقا لجزائري يهين المغربيات ويدافع عن بنات بلاده ولا مغربي اجابه معقول .. مشكلة الرجل المغربي هو انه لا يعتبر اي مغربية مثل اخته او امه حتى يخاف على سمعتها ..

  • أم مغربية
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:13

    النساء هن لي ناقصات عقل ودين وليس الرجال أقولها واعيدها مئة مرة ولا أتضايق أبدا بل ازداد ايمانا وتصديقا لرسول الله الذي لا ينطق عن الهوى لأنه وببساطة دون أن يحتاج الأمر إلى ذكاء خارق لا يمكن للذي قال فيه الله سبحانه وانك لعلى خلق عظيم أن ينتقص من امرأة تسارعون أنتم إلى هذا الفهم لإن عقولكم هذا ما فيها من أفكار . الحديث ليس فيه أي إنتقاص للمرأة بدليل أننا نراها أذكى من الرجل في عدة مجالات فهل أخطئ نبي ؟ أكيد لا فهو نبي مرسل كيف يخطئ إذن للحديث معنى آخر هكذا نستخدم العقل يا صاحب العقل ( إن كنت مسلما طبعا ) إذن معنى الحديث هو كالآتي: ” قال رسول الله صلى الله عليه وسلم” ما رأيت من ناقصات عقل ودين أ ذهب للب الرجل الحازم منكن” ما هو العقل أولاً ؟ .
    العقل من العقال ، بمعنى أن تمسك الشيء وتربطه ، فلا تعمل كل ما تريد .
    فالعقل يعني أن تمنع نوازعك من الانفلات ، ولا تعمل إلا المطلوب فقط . إذن فالعقل هو الذي يحكم الهوى والعاطفة ، وبذلك فالنساء ناقصات عقل ، لأن عاطفتهن أزيد ، فنحن نجد الأب عندما يقسو على الولد ليحمله على منهج تربوي فإن الأم تهرع لتمنعه بحكم طبيعتها . والإنسان يحتاج إلى الحنان والعاطفة من الأم ، وإلى العقل من الأب والأمر بعد كل البعد عن نقصان الذكاء لإن الواقع يشهد للمرأة عكس ذلك تماما أما نقصان الدين أما ناقصات دين فمعنى ذلك أنها تعفى من أشياء لا يعفى منها الرجل أبداً .
    … يتبع

  • أم مغربية
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:15


    فالرجل لايعفى من الصلاة ، وهي تعفى منها في فترات شهرية ( العادة الشهرية). . والرجل لا يعفى من الصيام بينما هي تعفى كذلك عدة أيام في الشهر . . والرجل لا يعفى من الجهاد والجماعة وصلاة الجمعة . . وبذلك فإن مطلوبات المرأة الدينية أقل من المطلوب من الرجل.
    هذا هو المعنى إن كنت مسلما أما إن كنت غير ذلك فكف عن التدخل في شؤوننا وإهتم بنفسك فنحن في الإسلام نقول لكم دينكم ولنا دين وإن كنت تجهل مكانة النساء فإن سيد الخلق أوصى بهن خيرا في عدة أحاديث
    وكان يصفهن بالقوارير التي لا يجب كسرها ويجب معاملتها بلطف وإحترام وكان يقبل جبين ابنته ويقف لها حين تدخل طول مدة حياتها وكان وكان …………صلى الله عليه وسلم .

  • kamal*//*كمال
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:21

    أغلب التعاليق تخلط بين ما هو تحرش وما هو تجاذب بين جنسين، تجاذب قد يتخذ أساليب تتعدد حسب اختلاف وضعية الفرد الجنسية والفكرية بل و حتى السيكولوجية.
    فالتحرش اعتداء سلطوي، محتقر، أناني، أعمى، و متوحش من طرف مستغل لسلطة ما -سلطة قد تكون مستمدة فقط من قراءة سطحية، و بالتالي قراءة خاطئة، لقيم أورثتها إيانا رواسب من الجهل و الكبت الجاثم على مختلف مكونات طبيعتنا البشرية.
    من المفروض أن نكون قادرين على تصريف غرائزنا و رغباتنا بشكل حضاري يشرف انتماءنا لجنس بشري له عقل بإمكانه توجيه متطلباتنا الطبيعية بصيغة تجعلها منضبطة للقيم و القوانين و الأعراف التي تحمي و تضمن عيشنا كمخلوقات اجتماعية-مخلوقات نعيش في جماعات و نحتاج لضوابط تحترم حقوقنا في التمتع بحد أدنى من الحرية في العيش الكريم كأفراد راشدين، و ليس أبدا كقاصرين؛ حرية شخصية لا يجوز لأحد من أفراد جماعتنا أن يدوسها أو يقمعها مهما كانت مبرراته.
    و لا علاقة لظاهرة الاعتداء على الآخر(التحرش وليس الاجتذاب المتحكم فيه و المتحضر نحو الجنس الآخر) بانتمائنا لمحيط قيَّمي ما، بقدر ما له علاقة بدرجة قدرتنا كأفراد ناضجين فكريا و نفسيا على توجيه تصرفاتنا بشكل مشرف…
    أما أن نستمر دائما في البحث عن كبش ضحية يقينا فيمنعنا من تحمل مسؤولياتنا و مراجعة أنفسنا و التغيير الإيجابي من “حالتنا”؛ أما أن نستمر في إلقاء اللوم على بعضنا البعض و في النبش عن مبررات تفسر اعوجاجنا باعوجاج الآخر (لدرجة أن بعضنا كاد أن يحول شكل المرأة الجميل، الذي يدغدغ أحاسيسنا كلنا كرجال، إلى قُبح يتحمل مسؤولية تحويل بعضنا من بشر إلى… فلا جدوى من البحث و لا أمل في التغير والتحسن و، آنذاك، التحضر.
    والحالة هذه، حان الوقت أن نتوقف عن البحث عن مبررات لكل نقص وجب علينا معالجته بدل تكريسه عبر قراءات تبريرية نعلم أنها مجانبة للصواب.

  • سفير الزيتون
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:47

    يرتدين ملابس قصيرة تظهر ولا تستر وأنا أقول- “الله يستر واش أحنا في فرنسا ولا أمريكا”-كما أن بعضهن يرتدين ملابس كاشفة والأخريات يفضلنها واصفة،،،مرحبا بالحرية الشخصية في إختيار الملابس المواكبة للموضة والتي لا يمكن لعاقل أن يدخل هذه الأزياء في خانة الألبسة لأن اللباس ستر وأما أن تتحول إلى إغراء مجاني يوقظ الغرائز النائمة فأنا أتهم النساء اللواتي يتفنن في إظهار زينتهن وتعرية أجسادهن بالإرهاب الجنسي ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن نحاسب المتحرش ولا نلوم المتحرش بها والتي فعلت كل ما قدرها الشيطان أن تفعله حتى تخرج بالشباب عن الجادة فمعلوم أن شرب الخمر يغطي العقل لكن المجهول لدى السيدات والآنسات أن لباسهن مفعوله كالخمر في عقول الشباب والشيب على حد سواء فلو إرتدت المرأة لباسا محتشما لما كان هناك تحرش أصلا أما أن تكشف سيقانها وثدييها وتبرز مؤخرتها بإرتداء الحذاء ذو الكعب العالي وتظهر سرتها وتظهر…ثم…ونأتي بكل وقاحة ونلعن المتحرش ولا لوم على الملاك الطاهر الذي نزل توا من السماء وهي المتحرش بها طبعا…على كل أختم بقوله عليه الصلاة والسلام :أيما إمرأة إستعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية…وهذا الحديث لا يحتاج لأي تعليق

  • Tamghart
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:43

    السلام،عن تجربة شخصية،حتى المتسترة أو المتحجبة لا تسلم من التحرش زيادة على التهكم وفي بعض الأحيان الإحتقار.المشكل أن الذكر المغربي ،لأن الرجل لا يرضى لنفسه لقب المتحرش،لا يرى في الأنتى إلا قطعة لحم يحوم حولها ليحضى ولو بشمة منها.هدا لايستثني حتى أطفال في سن العاشرة يعني التحرش عند المغاربة من المهد إلى اللحد .مناهضة هذه الظاهرة التي حولت حياة المرأة المغربية إلى جحيم تحدي كبير لا يقاومه إلآلتوعية الأخلاقية الدين ثم القانون.

  • وردة @
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:05

    اطلاق البصر ليس من شيم الرجال كما قال عنترة العبسي:
    *واغضُّ طَرْفي حين تبدو جارتي *حتى يُواري جارتي مَاواها
    هدا كان يعيش في الجاهلية ويدعو الى غض البصر ..

  • FI9O
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:41

    نسبة كبيرة من ثقافة أي مجتمع سواء عاداته وتقاليده أو ما يتلوه الدين نراها اليوم خرافات بالية. ربما كانت ذات جدوى في يوم من الأيام. ولكن الآن لا سبب لوجودها ولا جدوى منها. الإنسان جبان جدا تجاه الصواب الموروث. وهو لا يجرؤ على التمرد عليه. رغم ان فوائد التمرد عظيمة. فأعظم يهوى تمرد هو المسيح، واعظم قرشي تمرد هو محمد. جميعهم كفروا بثوابت المجتمع التي كانت هي الحق والصواب في عين الجميع. ولكن للأسف الاثنان ابتليا البشرية بشر اضاع فوائد التمرد وهو شر المسيحية والإسلام.
    نحن الآن لسنا بحاجة لإسقاط دين ما لأنه سيوجد بدلا منه ألف دين. ولسنا بحاجة لإيجاد دين ما لأن لكل دين تعدياته. نحن بحاجة لتحرير العقول وهذا كفيل بإسقاط الدين ومنع أى محاولة قد تُعيدنا إلى عصر الخرافة والظلام.
    الحرية للعقول
    تحياتي

  • هدهد سليمان
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:19

    التحرش أنواع كثيرة و متعددة ، لكن صاحبة المقالة لم تحدد نوع التحرش، و لا شك أنها ضمنيا ومن خلال سردها لبعض الوقائع، فإنها كانت تعني التحرش الجنسي.
    فهذا النوع من التحرش كما يعرفه البعض بأنه فعل و سلوك غير لائق، دو طبيعة جنسية ، الهدف منه هو مضايقة الشخص المتحرش به و إعطائه إحساسا بعدم الأمان أو الإطمئنان.
    ولعل أول تحرش سمعنا به في التاريخ هو تحرش إمرأة عزيز مصر بغلامها يوسف لجماله الباهر الفائق ( القصة معروفة في القرآن الكريم في سورة يوسف عليه السلام)
    لكن التحرش على الطريقة المغربية لم تتطرق إليه صاحبة المقالة بالشكل الكافي أو بالإستفاضة في شرحه. و أرى أنها إقتصرت على إبراز ( التطورات الإيجابية على صعيد الإنجازات التي حققتها المرأة المغربية في مختلف المجالات)1 بحسب زعمها، وهذا هو بيت القصيد عندها في الحقيقة، و ليس شيئا آخر، لهذا إتخذت هي من موضوع “التحرش بالمرأة” قنطرة لتمرير فكرتها تلك عن “التطورات” كما تزعم هي أو كما تريد لنا أن نفهم نحن.
    هامش:
    1ـ لعله من هذه “المنجزات العظيمة” التي حققتها المرأة المغربية هو نسبة الطلاق الجد مرتفعة، كما هو الشأن بمستوى العنوسة، ينضاف إلى ذلك مستوى التحلل الأخلاقي عند كثير من الأسر المغربية، وخروج المرأة إلى “العمل” لتستغلونها أبشع إستغلال؛ إما في الدعارة و البغاء خارج المغرب أو داخله، و إما في أن تعمل في ظروف جد مزرية و بدخل جد متدن و هزيل؛ لا يسمن ولا يغني من جوع، وقد يدفع ببعضهن إلى مزاولة الرذيلة كرها من أجل الحصول على مضاف من المال لسد عجز راتب حقير.

  • سمير
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:21

    المغاربة كثيرُ الرفث, يحبّون العريض بالنكاح لأنهم مكبوتين, لا يجدون أين يُفرغون شُحنات الطاقة الزائدة لديهم.
    إنما هو الرفث: قول الرجل كلاما المرأة تعريضاً بالنكاح.
    وليس “التحرش الجنسي” اللذي هو ترجمة رديئة من كلمة الاغليزية “sexual harassment”.
    لا عيب فيه إن كان لا يُؤدي الفتاة المارة في الشارع. أمّا إذا تعدّى من القول الى المسِّ, فيُعتبر جريمة يُعاقب عليها الرجل.

  • غيور.
    الخميس 21 يناير 2010 - 02:31

    لقد زرت مايزيد عن 11دولة من اروبا وافريقيا واسيا منها الاسلامية وغير الاسلامية.الملاحض أن المغاربة لايحترمون بناتهم وأمهاتهم.وقد يرى أي ملاحض بسيط كيف أن ظاهرة التحرش تعدد محترفوها كما تنوعت وسائلها مع كامل الاسف.فقد حول “الرجل” المغربي جنبات الثانويات والاعداديات والمدارس العليا والجامعات والشوارع الى مكان لنشر سمومه وتلويث السمعة والعقول. لهذا اطلب من الجهات المسؤولة حماية بناتنا وأمهاتنا من هؤلاء المرضى .

  • منطقها منطقه
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:09

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولا لابد للجميع أن يقر أن كاتب الموضوع امرأة هي تتحذث ربما عن معاكسة من مريض نفسي وطبقتها وشملتها على المجتمع المغربي بأكمله
    لكن رغم هذا الخطأ الاول لنتغاضى عنه وننتقل إلى ماهو أهم
    ظاهرة التحرش الجنسي من طرف الذكور لابد أن نعترف أنها ظاهرة مرض نفسي متعلق برغبة الذكر في امرأة ما وجذب نفسه لها كيفما كانت هذه الفتاة سواء كانت متبرجة أم لا هذا طبعا بالنظر إلى جمالها فالفتات الجميلة الكل يطلبها لكن الفتاة الغير الجميلة تكون منبوذة ولا ينظر إليها أحد .
    هذا من جهة أما من جهة أخرى فمن يقول أن الفتاة صاحبة الحجاب هي الاخرى تعاكس فمهوم الحجاب اليوم أصبح واسعا فمن يرى لباس المرأة بالحجاب واللباس الخليجي في يومنا هذا بالشارع لهو أكثر حقا من اللباس الاخر والتبرج …وأظن أ، هذه النقطة واضحة
    فأنا لم أرى في حياتي فتاة أو امرأة عادية تستر نفسها متحجبة حجاب عادي غي مظهرة لمفاتنها لابلباس خليجي أو بلباس اجنبي تعاكس بل بالعكس تحترم آنذاك
    طبعا هذا بغض النظر عن بعض المرضى الذين يتسكعون بالشوارع ومعاكسة كل من يأتي في طريقهم من شباب وفتيات …
    بعد الردود الكثيرة الفتيات تقول أن الشباب مريضون وأن الفتيات منزهات ومعصومات وأن الخطأ من عند الرجل المكبوت المريض
    الشباب يقولون أن المشكل من تبرج المرأة وتبرجها وإظهار مفاتنها
    قارنوا رأي الاسلام ياعباد الله نساء ورجالا وستجدون الجواب لكل من الشباب والفتيات
    الشباب أنتم خاطئون
    الفتيات أنتم خاطئون
    كل ليتبع دينه وليترك من تريد تتبرج لتتبرج فالله سيحاسبها على إظهار مفاتنها وأنت أخي قم بغض البصر واحن الرأس ومر مرو الكرام وهكذا حتى لن يعجب الفتاتة المترجة انذاك ماتفعل …
    وأنت يا شابة قومي بلبس حجابك ولا تكثرتي للاخرين المريضين في أنفسهم …
    صلاح أمتنا رهينا بنا الاثنين الجنسين فنتعاون على الاصلاح وشكرا
    يونس المغربي

  • zehir
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:11

    أعتقد أنه ادا اردنا معرفة مسألة التحرش الجنسي لابد من من تحديد مكانة المرأة في المجتمع ، فمعروف أن المجتمعات العربية و الاسلامية تعتبر ضرورة خظوع المرأة للرجل، فهده النظرة التي ينشأ عليها الأطفال مند نعومت أظفارهم من شأنهاأن تخلق مثل هده التصرفات اد يعتبر أن الفتيات بلباسهن المتبرج تجاوز لسلطة الرجل في حين لا يحاسب الرجال عن تصرفاتهم و انحرافاتهم . لدلك وجب اعادت النظر في العلاقة التي يجب أن تربط الرجل بالمرأة : المساوات و ليس الخظوع و التبعية

  • HOCHI MING
    الخميس 21 يناير 2010 - 03:25

    toutes les filles aiment être draguées , que ce soit verbalement ou autres , même celles qui se croient être protégées dérière le voile …car en fait une fille qui ne sens pas être draguée çela signifie pour elle qu’elle n’est pas attirante et n’est pas désirable , certaines exhibent leur corps , leur beauté afin que les hommes en suivent , d’autres prèfèrent la discrêtion …juste un Clin d’oeil pourra donner son fruit …je défi quiconque qui pourra prouver le contraire , toutes les filles sont parilles , et aiment tous être dragées ..sionon elle ne se sentent pas des femmes , ni des féministes…
    c’est la nature humaine…

  • ega
    الخميس 21 يناير 2010 - 01:15

    respect your self others will respect you

  • Tarik Bremen
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:41

    السلام على من اتبع الهدى لقد قرأت مختلف الآراء ورأيت كذلك ان اقول رأيي المتواضع انا اظن ان مشكل يشمل عدة جوانب اولا الانحلال الاخلاقي للجنسين بدعوى الحرية فانا اتسائل اي حرية هذه؟ فكوني مغربي عشت في المغرب 22 سنة و كوني اختلطت بالجنسين رأيت ان اغلب الشباب و الشابات يقومون بعلاقات غرامية متعددة بدعوى الحب فمن نتائج الابتعاد عن الدين التحرش الجنسي الذي أراه نقطة في بحر فلماذا لا نتبع سنة نبينا الكريم و نحترم انفسنا لكي تحترمنا الشعوب الاخرى فلقد اصبحت سمعة المغرب مع الاسف جد سيئة رغم ان المغرب كان من اعظم الدول الاسلامية و شكرا

  • Tarik Bremen
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:39

    لسلام على من اتبع الهدى لمن يقال ان الحل هو الحجاب؟ فاي مسلمة مؤمنة عاقلة يجب عليها ان تستر نفسها مخافة الله و سترا لنفسها و حفظا لكرامتها. و لكن هذا ليس كافي مع الاسف فاين الشباب الصالحون؟كثير ممن شبابنا يفتقد الوعي يجرون وراء سراب(الجنس) فاين اخلاق المسلم فكل فتاة هي اخت لك فعوض التحرش بها قم بنصيحتها فلعل الله يهديها و تستر نفسها؟ثخيل انها اختك؟فانا ارى ان يبدأ كل واحد منا باصلاح نفسيته قبل ان يحاول اصلاح الآخرين و اصدار الاحكام عليهم؟فانا اقول لمن يتحجج بتبرج الفتيات؟هلكنت ستكف عنهم او تمتنع مطلقا عن اقامة اي علاقة اذا ستروا انفسهم؟اما من تقول ان الشباب مكبوتين او عديمي الاخلاق فانا سأسألك ؟هل تستطيعين انك معظم الفتيات مكبوتات و يقمن بعلاقات مشبوهة مع الشباب بدعوى الحب اي حب هذا او تكتب في الشات انا جدية؟ فتبحت هي بنفسها على الرجال و تكتب من 25الى30 سنة مثلا هل امرك الله بهذا؟الا تستطيعين كبح هذه المشاعر؟ فبنات هذا العصر لا تريد من يدق الباب و يطلب يدها فهذه عادة متخلفة؟ فبحكم تعليمها العالي تريد بنفسها البحث عن الرجل المناسب فهي طموحة و يا ليتها تجده؟و كأن كل من الجنسين يقوم بتجارب عاطفية و جنسية لكي يجد الشخص المناسب و كأننا اصبحنا فئران تجارب؟انظروا ال السيدة الحرة اي حرية تتملكين؟ تقارنين البلدان الاوربية بالمغرب يا لهامن مقارنة عظيمة؟هناك لا يوجد تحرش جنسي؟ فكيف يعقل ان يوجد اصلا و معظمهم يمارسون الجنس كلما ارادوا ذلك هل تحبين ان يكون المغرب هكذاان لا يتحرش بك احد و لكن ان تقوم كل فتاة و فتى بايجاد الرفيق المناسب و يقوموا باشباع غرائزهم متى ارادوا فلا يكون هناك داعي للتحرش الجنسي و متى احسوا بالملل يبحثوا عن الجديد هذه هيا آوربا التي ابهرتك؟ الانحلال الخلقي فمتى كان النصارى او يهود او الملحدون قدوة لنا؟ انا قدوتنا هو نبينا الحبيب فمع الاسف اصبحنا نبحث عن الاعذار للقيام بما نريد؟

  • انوار
    الخميس 21 يناير 2010 - 04:37

    السلام عليكم ورحمة الله .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الدين النصيحة.بدات بهدا الحديث لانني اريد نصيحة اخواتي المسلمات .اولا الترش الجنسي له عدة اسباب اولهاالتبرج ولهدا التبرج حديث خطير قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم .صنفان من اهل النار لم ارهما ودكر منهم ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن كاسنمة البخث المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وان ريحها ليوجد من مسيرة كدا وكدا.وفي وواية الطبري عن رسول الله فالعنونهن انهن ملعونات.انتهى الحديث.الله اكبر هل للمتبرجات من طيب عيش بعد سماع هدا الحديث الشريف.اقول اختي اخيتي توبي الى الله انها النار اتعرفين معنى نار جهنم يقول تعلى .قل نار جهنم اشد حرا لو كانوا يعلمون .وهناك ايات كثيرة تتحدث عن نار جهنم كما ان ايات كثيرة تتحدث عن الجنة والنعيم.ارجعي الى القران الكريم واقرئي .وايضا من اسباب التحرش الجنسي عدم تزويج الشباب وهدا الاخير يعود اى قلة العمل .فاتقو الله يا مسلمات ان كنتن مسلمات حقا فاطيعوا ربكم الكريم الدي يقول في كتابه العزيز.يايها النبي قل لازواجك وبناتك ونساء المومنين يدنين عليهن من جلابيبهن دلك ادنى ان يعرفن فلا يؤدين وكان الله غفورا رحيما.وقال تعالى ولا تبرجن تبرج الجاهلية الاولى.الاية.وقال تعالى.وقرن في بيوتكن.الاية.وسلام على من اتبع الهدى.وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد والحمد لله رب العالمين.كتبه الفقير الى رحمة الله انوار بن يوسف.لا داعي لكتابة الكنية.

  • مسفيوي و ربي كبير
    الخميس 21 يناير 2010 - 00:49

    في الواقع التحرش الجنسي كغيره من مظاهر الفساد الأخلاقي المتفشي في عموم المجتمع المغربي بجنسيه الذكر و الأنثى إلا من رحم ربك…و من وجهة نظري المتواضعة أرى أنه من غير المنطقي أن نلقي باللوم على طرف دون الأخر أو نتهم الرجل بأنه الوحيد الذي يقوم من تلقاء نفسه بالتحرش بالمرأة في حين أن هذه الأخيرة مجرد ضحية.إذ لا بد لكل سبب من مسببات و دوافع.و بالعودة لواقعنا المعاش فإن أغلب أقول اغلب و ليس كل الفتيات و النساء المغربيات يتبرجن في الشوارع لدرجة أنهن يجعلن من أنفسهن دعوة مُغرية للرجل للعبث بهن بأعين الرغبة والشهوة.نعم على الرجل أن يغض بصره و غض البصر هنا يشمل كل النساء سواء المحتشمات أو المتبرجات ، لكن ما العمل إذا أصبحت القاعدة عند أغلب فتيات و نسوة اليوم تبرج في تبرج و أصبح الإستثناء أن نصادف بعض الفتيات محتشمات و ملتزمات بأدب اللباس و المشي..إلخ ؟على كل حال كلا الجنسين مسؤول سواء كاب و كأم كمربي و مربية كمسؤول و مسؤولة ممن جعلهم الله تعالى أمرين و ناهين في أمر و شؤون هذا البلد العزيز باسم الشرع و الآداب العامة و باسم شريعة الله تعالى و رسوله مادمنا دولة إسلامية..
    أكرر مرة أخرى أن المرأة أول المسؤولات عن التحرش الجنسي عند الرجل ليس بسبب تبرجهن فقط..بل لأنهن أول المسؤولات عن تربية أبنائهن من الذكور تربية حسنة قوامها احترام حرمات الناس كماأوصانا الله تعالى…و من وجهة نظري المتواضعة دائما ما أجد المرأة أول المسببات في هضم حقوقهن بأيديهن في هذا المجتمع ، لأنهن كأمهات عادة ما يحرصن على تلقين ابنائهن أبجديات الحجر على المرآة و استعبادها ” كزوجة و عروس” كي يمنحنه وسام الفخر من درجة فحل كامل الرجولة و يحضلى برضاهن بمفهوم عاداتنا و تقاليدنا المغربية التي تناقض و العديد من تعاليم و احكام الإسلام..فأنت يا سيدتي مسؤولة عن تربية ابنك ” الرجل” ما دمت أمه قبل ان تكوني ضحية كامرة او كزوجته.

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 13

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 4

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59 5

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث

صوت وصورة
حملة على الباعة المتجولين بمراكش
الخميس 14 يناير 2021 - 10:23 26

حملة على الباعة المتجولين بمراكش