التحقيق مع مجموعة إرهابية جديدة عشية احتفالات رأس السنة

التحقيق مع مجموعة إرهابية جديدة عشية احتفالات رأس السنة
الأحد 3 يناير 2010 - 03:26

علم لدى مصدر قضائي، أن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء تولت، يوم الخميس الماضي، بأمر من الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، تسليم 9 أشخاص، يشتبه في تورطهم في أفعال إرهابية، لقاضي التحقيق، المكلف بقضايا الإرهاب، بملحقة محكمة الاستئناف بسلا.  

وأضاف المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بأربع مجموعات، إحداها تتكون من أربعة متهمين، تتابعهم النيابة العامة، عشية احتفالات رأس السنة، بتهم “تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، عن طريق التخويف والترهيب والعنف، والانتماء إلى جماعة دينية محظورة، وجمع وتقديم وتدبير أموال، من أجل استخدامها في عمل إرهابي“. 
 
وأضاف المصدر نفسه أن “باقي المجموعات، تتكون الأولى منها من متهم واحد، والثانية من ثلاثة متهمين، والرابعة من متهم واحد“، موضحا أن القاسم المشترك بين المجموعات الثلاث، هو التكييف القانوني لتهم المتابعة“. 
 
وأكد المصدر ذاته أن “النيابة العامة تتابع هؤلاء بتهم تكوين عصابة، لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية، في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، مع تولي قيادة وتسيير العصابة، وجمع وتدبير أموال، بغية استخدامها لارتكاب عمل إرهابي، وتحريض الغير، وإقناعه بارتكاب أعمال إرهابية، وعقد اجتماعات عمومية دون تصريح مسبق، وممارسة نشاط في جمعية غير مرخص لها“، كل حسب ما نسب إليه. 
 
وفي الوقت الذي ذكرت مصادر مطلعة أن هذه المجموعة هي الأخيرة هذا العام، التي جرى تفكيكها والتحقيق معها، لم يؤكد أو ينف صلتها ما بات يعرف بخلية ” طبيبة الحسيمة“، الموجودة رهن الاعتقال الاحتياطي، بسجن الزاكي، في سلا. 

يشار إلى أن “المغربية” سبق أن علمت، من مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف في سلا، المتخصصة في قضايا الإرهاب، باشر التحقيق، الأربعاء الماضي، مع الطبيبة المذكورة، وشخص آخر، للاشتباه في تورطهما في أفعال إرهابية. 

وذكرت المصادر أن المتهمة تعمل طبيبة، وأن المتهم الثاني عاطل عن العمل، ويتحدر من مدينة الدارالبيضاء.  

وأضافت أن التهم الأولية المتابع بها الظنينين تتعلق بـ “تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية، في إطار مشروع جماعي، يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام، عن طريق التخويف والترهيب والعنف، والانتماء إلى جماعة محظورة، وتقديم وجمع أموال وممتلكات وقيم منقولة، بنية استغلالها في تنفيذ مشاريع إرهابية“. 

وأفادت المصادر ذاتها أن الطبيبة كانت تدرس في إسبانيا، حيث تشبعت بأفكار متطرفة، قبل أن تتراجع عن المضي في هذا الاتجاه، مرجحة أن يكون للمعنيين بالأمر علاقة بمجموعة 28، المحالة، أخيرا، على القضاء. 
 
وأوضحت المصادر أن أحد المتهمين تكلف بجمع المعلومات عبر الإنترنيت حول صحافي له علاقة بنشر صور مسيئة للرسول، في الدنمارك، مرجحة أنه كان هناك تفكير في ضرب بعض المصالح في هذا البلد، قبل التراجع عن ذلك. 

وقال المصادر إن الطبيبة، التي تعمل في القطاع العام، يعتقد أنها تتحدر من مدينة الحسيمة، وتقطن في الرباط، مبرزة أنها تأثرت بأحد المقربين منها وصديقه، ويحتمل أن عنصرا من هذه المجموعة قتل في العراق.

‫تعليقات الزوار

2
  • sawsan
    الأحد 3 يناير 2010 - 03:28

    يا رب حتى الطبيبة التي يجب ان تتصف بالنضج وحب الوطن متورطة اللهما إحفضنا وأفحظ بلدنا هذا.لست ادري ماذا يريد هذا الجيل كل شيء متوفر لذيهم ولا يحمدون الله أصلا لا يعرفون الله .اللهم إحفظ أبنائنا من هاته التيارات .

  • FI9O
    الأحد 3 يناير 2010 - 03:30

    الارهاب
    هو شبيه بالثعبان المختبئ في الجحر يتلون و يختفي عن العيون و لكنه موجود يخرج فيقتل ثم يعود ثانية الي حالة الكمون التي كان عليها .و جدير الذكر ان اكبر قيادات اسلامية موجود في أرض الرمال و تنشر سمومها في العالم كله و محمية باموال بترولها.
    فاذا فعلا توجد الرغبة لمحارة الاهاب فاذهبوا لارض الرمال لانقاذ الناس هناك من نظام الحكم الارهابي القائم على الشريعة الاسلامية . الغراء التي تذبح و ترجم و تقطع الايادي و الارجل و تعلق على جذوع النخل .
    و جدير بالذكر ان اسامة ابن لادن ابن ارض الرمال و هو بطل قومي هناك و حديث الجميع رجال و نساء و اطفال و يدعون له بالنصر في المساجد . حيث ان ما يسعي لتطبيقه هو عينه من النظام المطبق في ارض الرمال .
    النظام المطبق في ارض الرمال الان تنظر اليه الشعوب الاسلامية انه السبب في كل الاموال و الخير فالله يجزي اهل هذا البلد افضل جزاء و يرزقهم من الثمرات لانهم يطبقون شريعة الله و لا يقكرون ابدا ان سبب ذلك هو البترول الذي يشتريه الغرب .
    عندما يزداد الهجوم علي الثعبان فانه يختبئ قليلا حتى تهدأ العاصفة و يعود اكثر شراسة .

    اذا كنتم تبحثون عن حقوق الانسان ؟ لماذا اذا اراد احد الاشخاص تغيير الاسلام كدين يتم قتله او العذاب حتى الموت .
    اذا كنتم تريدون الدفاع عن حقوق الانسان فهلموا الي بيت الداء في ارض الرمال فاذا تم اصلاح بيت الداء .خمدت نيران الارهاب في كل الارض .

    أم ان البقاء للاقوى و الغني يسحق الفقير تحت اقدامه و لا يهمه شيئ و سيادتكم زعماء مع بعض و مصالح و اموال ؟ اما التعذر بحقوق الانسان فهذا عذر اقبح من ذنب.
    هل هذا الدين يفتقد الى العقلانية ؟
    هل عقاب السؤال القتل ؟؟؟؟؟؟؟؟
    الحقيقة مرة و لكنها الحقيقة ……
    تحياتي

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 9

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 14

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 12

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 12

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا