التشيـع في المغرب

التشيـع في المغرب
الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:27

اليوم، وبعد إعلان المغرب قطع علاقاته بإيران، وفي ظل أجواء متوترة ومشحونة، وفي سياق التضخيم الإعلامي وتسييس الحديث عن التشيع، كل ذلك يدفع بنا بشكل أكثر إلحاحية، إلى المزيد من التأكيد على حقيقة التشيع بالمغرب، قطعا لدابر الفتنة وإرجاعا للقضية إلى أصولها الطبيعية.. فما هي حقيقة التشيع في المغرب؟ وما علاقة التشيع في المغرب بإيران؟ وما هو مستقبل شيعة المغرب؟



1- حقيقة التشيع في المغرب:



التشيع في المغرب حالة انتماء ولائي لتراث أهل البيت (ع)، وهو موقف فكري توصل إليه أصحابه بعد بحث عميق في أصول الاستدلال الديني من القرآن والسنة والسيرة والتاريخ وعلم الكلام..
وظاهرة التحول الفكري من مدرسة فكرية إلى مدرسة فكرية أخرى ليس جديدا ولا طارئا على تراثنا الإسلامي، بل هو سلوك إنساني طبيعي تحدده سجالات الأفكار وتطورها في وعي المتلقي والقارئ الباحث عن الحقيقة.



ولو تتبعنا تفسيرات أولئك الذين تحولوا فكريا إلى مدرسة أهل البيت (ع) لوجدناهم كلهم قد عانوا فكريا ونفسيا قبل إعلان تحولهم، خاصة وأن هذا التحول يعبر عن مقاومة للثقافة الموروثة وللمحيط الاجتماعي، كما قد يدخلهم ذلك في ظل الجهل والتعتيم في خانة “التكفير” من قبل البعض و “التخوين” من قبل البعض الآخر..



صحيح أن تعرف المتلقي المغربي على مذهب أهل البيت (ع) في ظل حكم صدام بالعراق وتعتيمه على الفكر الشيعي العراقي، وأيضا بسبب عدم بروز التشيع في بلدان الخليج لأسباب داخلية، لم يكن ليتم خارج الأقنية الإيرانية.. لأن إيران دولة شيعية ولديها إمكانية عرض فكرها الديني من خلال وسائل التواصل والمعرفة.. ومن هنا يمكن القول أن التشيع الأول كانت قنواته إذاعة طهران أو كتب مطبوعة في إيران يجلبها بعض المواطنين المغاربة من بلاد المهجر الأوروبي خلال عطل الصيف.. لكن مع مرور الوقت، شهدنا دخول الكتاب الشيعي بشكل قانوني ورسمي في فترة التسعينيات، وأغلب هذه الكتب كان مصدرها هذه المرة دور النشر اللبنانية.. وما أن ظهرت وسائل أخرى للتواصل والمعرفة كالانترنت والفضائيات حتى تراجع إقبال المغاربة على الكتاب بشكل عام، وهو ما قد يكون السبب في إقفال كثير من المكتبات وإفلاسها بما فيها مكتبات اختصت بعرض الكتاب الشيعي.. وأخص بالذكر هنا إفلاس مكتبة بطنجة وأخرى بمكناس.

لم يكن يعني تراجع الكتاب الشيعي ضمورا للتشيع في المغرب، كما ليس مؤشرا على ضعف جاذبية هذا الفكر وإشعاعه، إنما احتل الإنترنت والفضائيات الأهتمام الأكبر وأصبح أهم قناة لتواصل المغاربة من مدرسة أهل البيت (ع).



كما أن ظهور الشبكة العنكبوتية والفضائيات أضعف الكتاب الشيعي، فإن دور الجالية المغربية في نقل الكتاب والشريط لم يعد ذو جدوى، مما أدى بالشيعة المغاربة إلى الاكتفاء الذاتي والاستقلالية عما يدور في فلك الجالية المغربية المتشيعة في أوروبا.. إن النتيجة الطبيعية لقناعة شريحة من المواطنين ب “التشيع” هو التفكير في مزيد من التفقه في المذهب، تلبية لحاجة معرفية ذاتية متعطشة وغير مكتفية، فكانت فكرة التوجه إلى “الحوزات العلمية” والتزود المعرفي منها، مما خلق للتشيع المغربي مصدرا محليا للمعرفة بهذا القسم من التراث الإسلامي.



إن دخول فكر أهل البيت (ع) إلى المغرب لم يكن بقرار من أحد ولا بدعم من أحد، إنما كانت مبادرات فردية في اتجاه مصادر المعرفة الشيعية “الكتاب، الشريط، الإنترنت، الفضائيات، الحوزة “، غير أننا نجزم أن الحالة الشيعية في المغرب هي حالة أفراد، وهي ليست حالة سياسية ولا مسكونة بالعمل السياسي، بقدر ما مسكونة بالهم المعرفي والترقي الروحي لأفرادها، غير أن جهل البعض ومكر البعض الآخر ساهم في إدخال هذه الحالة في دائرة الضوء، فكثر الهرج المرج، وظهر أناس يدعون أنهم باحثين في الظاهرة ليس لهم من الإطلاع المعرفي بالتشيع نصيب، وذهنهم محشو بأحاديث التيار الوهابي عن التشيع، وربط بين إيران والشيعة في العالم.



2- علاقة التشيع في المغرب بإيران:



مما لا شك فيه أن المذهب الرسمي للجمهورية الإسلامية في إيران هو المذهب الجعفري، وهو ما ينص عليه دستورها، غير أن الجمهورية ليست مسؤولة عن تشيع من بذل جهدا كبيرا في التقاط موجات إذاعة طهران في بداية الثمانينيات للاستماع لدعاء “كميل” أو لحديث عن العترة النبوية.. كما أنها ليست مسؤولة إن كان مواطنوها في أوروبا يدافعون عن مذهبهم إذا سئلوا أو اتهموا من قبل مغاربة سنة.. كما أن الجمهورية ليست مسؤولة عن الكتاب في لبنان ولا في العراق، ولا تستطيع منع المرجعيات الدينية في قم والنجف ولبنان من التعريف بمذهب أهل البيت(ع)..



إن التشيع في المغرب حالة مذهبية صرفة لها أكثر من سبب ودافع وقناة، وأما ربط هذه الحالة بإيران، فإنه تسييس لقضية فكرية لغايات محددة.. ففي مرحلة تصدير الثورة الإسلامية ثبت في المغرب والجزائر وتونس.. أن التيارات الحركية السنية هي التي كانت تبادر إلى نسج علاقات مع إيران لمواجهة الضغط السياسي والأمني عليها، ولم يثبت أبدا تورط المتشيعين في ذلك، إذ كان همهم الاغتراف من معارف مدرسة أهل البيت (ع).


وفي مرحلة عودة إيران للمحيط العربي والإسلامي وتحسن العلاقات الديبلوماسية، كانت هناك جهات ثقافية ودينية لا صلة لها بإيران استطاعت إيصال تراث أهل البيت (ع) إلى المغاربة بواسطة المعرض الدولي للكتاب والإنترنت وفي فترة لاحقة من خلال الفضائيات.. والمتتبع للمواقع الإلكترونية والفضائيات يجد أن قناة “المنار” مثلا يغلب عليها الطابع السياسي لا المذهبي، بينما قنوات أخرى لا صلة لها بإيران تؤكد على الجانب المذهبي..



إن أكثر الناس متابعة لقناة “المنار” اللبنانية في المغرب هم من أهل السنة، بينما تمثل قناة “الأنوار” و “أهل البيت” وغيرهما المتابعة أكثر من قبل شيعة المغرب، لا لموقف مضاد من إيران ولا لكونهم يرتبطون بخط تلك القنوات الفضائية، إنما لأنهم يجدون في تلك القنوات تلبية لحاجتهم المعرفية بالمذهب.. كما أكثر من زار إيران هم الإسلاميون المغاربة السنة، وهم أكثر من تضامن مع حزب الله في الحرب الأخيرة، لدرجة أن أحد المسؤولين المغاربة حذر وقتها قياديين من حزب العدالة والتنمية على السير في هذا المنحى.
كل هذا يسمح لنا بالقول أن التشيع السياسي خط يغلب على أهل السنة من المغاربة، وله جمهور عريض وأنصار في أحزاب سياسية إسلامية وغير إسلامية.. أما التشيع المذهبي فهو قناعة أفراد محدودين بالنظر لمجموع الساكنة المغربية، ومسكونين بهم البناء الذاتي المعرفي والروحي، وهناك حديث داخل خط “التشيع المذهبي” عن ضرورة مغربة هذا التشيع ومواءمته مع سياقه الموضوعي الوطني، لأجل ضمان حالة من الاستقرار والتوازن النفسي، والنأي بالتشيع المذهب عن كل حالات التوظيف السياسي.. وفي سبيل ذلك، كانت محاولات كثير منهم للعمل من داخل المجتمع بصفتهم مواطنين مغاربة، فأبدوا استعدادا للعمل الجمعوي الثقافي ” جمعية الغدير بمكناس، جمعية أنوار المودة بطنجة.. “، غير أن كل تلك المحاولات صدت سلطويا، وفسرها البعض بأنها محاولات اختراق المجتمع المغربي ومؤسساته، ليكون بذلك هذا الموقف المبرر لنفي مغاربة داخل أوطانهم، لا لسبب سوى أنهم اختاروا من داخل الإسلام الواحد مدرسة فكرية أصيلة وعريقة وهي: مدرسة أهل البيت (ع).



3- مستقبل “شيعة” المغرب:



إن حالة النفي داخل الوطن وعدم توفير الحرية لمكون ثقافي واجتماعي من شأنها أن تشكل ردة فعل عفوية لدى “شيعة المغرب”، وهي الاستغراق في “التقية” والانكماش إلى الداخل ليتعزز الوعي الطائفي لديهم في مقابل ضمور الوعي الوطني.. وهذا الأمر له من السلبيات الكثير سواء على نفس الأفراد المكونين للحالة الشيعية أو على مستوى المحيط الموضوعي الوطني ككل.



إن الخوف من “التشيع السياسي” لا يبرر اتهام الشيعة المغاربة بالارتباط الخارجي بإيران، إذ لو كان الأمر كذلك، فهل “الإخوان المسلمون” في مصر شيعة؟ وهل حماس والجهاد في فلسطين شيعة؟ وهل الحركات التي اتهمت بصلاتها بالفكر الثوري الإيراني قديما من حركة الاتجاه الإسلامي في تونس وحركات مغربية شيعة؟



إنني أعتقد أننا اليوم بحاجة إلى ضرورة التمييز بين “التشيع السياسي” و “التشيع المذهبي”، فالأمر الأول له دوافع خاصة وتجليات معينة، بينما الأمر الثاني “التشيع المذهبي” له دوافع خاصة وتجليات مختلفة، بما يعني أنه يجب توفر مقاربتين مختلفتين: مقاربة سياسية في التعاطي مع “التشيع السياسي” ومقاربة أخرى ثقافية واجتماعية في التعاطي مع “التشيع المذهبي”.. وما يعنينا هنا هو مستقبل “التشيع المذهبي” في المغرب.. مع استحضارنا لكثير مع الإكراهات والشروط المتعلقة تارة بالحقل الديني الرسمي، وتارة أخرى بالإسلاميين والمجتمع ككل.



إن هناك أفكارا طرحناها في جريدة “رؤى معاصرة” في عددها الأول في مقال معنون باسم “إصلاح الحقل الديني بالمغرب: قراءة في الدلالات والأبعاد ” كانت بمثابة مساهمة أولية في هذا النقاش التأسيسي لاندماج شيعة المغرب في السياق الوطني على قاعدة “المواطنة ” لا المذهب، دون الحاجة لتأميم المعرفة الدينية وإلغاء التنوع وتبني نهج الإقصاء الثقافي والاجتماعي.. كما أكدنا في عدة مقالات على ضرورة اعتماد مذهبية معرفية بديلة عن المذهبية الطائفية، ووجوب إعطاء تفسير مرن للوحدة المذهبية يعطي الأولوية التشريعية وما له صلة بالنظام العام للمذهبية السنية المالكية دون حاجة لإنشاء “محاكم تفتيش ” مذهبية لمصادرة المذاهب الإسلامية.



هذه أفكار للنقاش وتأملات بحاجة إلى مزيد من التطوير، وأعتقد أن عددا من مثقفي شيعة المغرب يملكون رؤى وتصورات يحاجة للتطوير والتنقيح، ومن شأنها أن تدفع بسؤال الهوية الدينية والثقافية للمجتمع المغربي إلى الواجهة لبناء مغرب معاصر يقوم على أساس الوحدة التي لا تلغي التنوع، وعلى أساس التنوع الذي لا يلغي الوحدة.


<

‫تعليقات الزوار

15
  • ملالي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:35

    أهل البيت رضي الله عنهم يتبرّؤون منكم. أتظنون أننا في المغرب أغبياء ؟ الشعية بعيدون كثيرا عن ما أتى به محمد صلى الله عليه وسلم. شخصيا لا أراهم كمسلمين. تصوروا أن أغلبية الإيرانيين يكفرون بكل الديانات لما يهاجروا من إيران. أما السُنِّيين العاصين والملحدين يصبحوا مؤمنين سُنِّيين في المهجر.

  • aazam
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:57

    لماذا لاتسمح ايران ببناء مسجدا للسنه فى طهران خصوصا ان الارانين ليسوا كلهم شيعة

  • رابح
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:53

    تب الى الله من التشيع قبل أن تموت عليه و أنت كافر بالله الذي نبيه محمد صلى الله عليه و آله و سلم، و الذي خليفة نبيه أبوبكر رضي الله عنه، و اعلم أن إلاهك الذي عبده قوم كسرى من قبلك(المثنوية) لن ينفعك و باقي الشيعة في شئ يوم القيامة. و اعلم أن فاسقا من أهل السنة يوحد الله خير من أتقاكم-هذا إن كان فيكم أتقياء-. و اعلم أننا لا نأسف على من كفر مناو تبعكم، عافانا الله مما ابتلاكم به، و اعلم أن أموال الخمس التي تجمعها باسم المعمم حسين فضلات الشيطان سحت حرام، و اعلم أن لو كان التشيع دين حق لما نصرته دولة تهدم فيها المساجد كدولة إيران، و ما هدم مسجد أبي حنيفة و المدرسة التابعة له بمدينة أعظم أباد السليبة شرق إيران في رمضان الماضي ببعيد، و هنيئا لكم بمغفلينا تأكلون أموالهم خمسا بالباطل، و بمومساتنا تستحلون فروجهن بالمتعة، حتى إذا فاحت رائحتكم الكريهة يوما فلا تلومونا إن زكمنا أنوفنا عن الشم و ركلناكم بأرجلنا إلى اليم.

  • MOALI
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:43

    AHSANT MON FRERE.
    VOUS AVES REUSSI A ANNALYSE LA SITUATION AVEC UN POINT DE VUE SCIENTIFIQUE.
    COMME D,HABITUDE IL Y,AURA QUELQES JOHALS QUI VONT COMMENCER A INSULTER
    J,ESPERE QUE L,ARTCLE FAIRA SON EFFECT .SURTOUT CEUX QUI DOIVENT APPRNDRE A ECOUTER AVANT D,APPRENDRE A PARLER

  • s.o.s.
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:31

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله الطيبين وصحابته أجمعين ونسائه أمهات المؤمنين, اللهم العن من لعن الصحابة رضي الله عنهم,اللهم العن من لعن الخليفة أبابكرصديق الأمة وصاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار,اللهم العن من لعن الفاروق أبا حفص عمر ابن الخطاب شهيد المحراب,اللهم العن من لعن عثمان ذي النورين الحيي الحليم .
    اللهم ارض عن خال المؤمنين كاتب الوحي معاوية وعن أبيه أبي سفيان وارفع درجتيهما في الأبرار,والعن من لعنهما .
    إلى عصام حميضان دام ظله الشريف وعجلت آلهة قم فرجه الشريف وملأ جيبه الشريف من خمس أموال المقلدين . وجعلته آلهة قم سفير أبي صويلح (عج بج) ابن نرجس خاتون ونورته ببركات الأنوار النعمانية وأغرقته في بحار الأنواروتحرير وسيلة استدراج السذج لتفخيض الرضيعة مع كراهة الإيلاج خوفا من الاعوجاج. الحمد لله الذي فضح الروافض الصفويين المجوس حتى انكشفت عوراتهم وغدونا نعلم من أمرهم ماأخفوه من شر وكفر ووثنية عن الأمة ردحا من الدهر,فما كنا نعلم دعاء الصنمين الذي كان يدعو به الهالك خميني على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجاته حتى رأيناه في كتبهم رأي العين,وما كنا نعلم تكفيرهم لمجموع الأمة تحت مسمى النواصب الذي يقصدون به تقية كل سني حتى قرأناه في كتبهم بعيون رؤوسنا,وما كنا نعلم استحلالهم للفروج والأدبار حتى قرأنا فتاواهم المخزية,وما كنا نعلم مؤامراتهم السوداء عبر مراحل تاريخهم المشبوه حتى قرأناه بدءا بابن العلقمي حليف التتارضد الخلافة الإسلامية وصولا إلى باقر صولاغ الصفوي والحكيم وشلبي وومقتدى مع الصليبيين الأمريكان, ومن هم القرامطة سراق الحجر الأسود الذين سفكوا الدماء المعصومة في الحرم المكي أليسوا روافض؟؟, ومن هم الحشاشون الذين استحلو دماء المسلمين بما فيها الأطفال والنساء أليسوا شيعة روافض ؟؟ ومن هو علي بن يقطين الذي هدم سقف السجن على خمسمائة مسجون بدعوى أنهم من السنة أليس شيعيا رافضيا خبيثا؟؟من أين انبثقت الملل و النحل الخبيثة الباطنية كالبهائية والقاديانية والدروزأليس من رحم الروافض الشيعة؟؟ ومن هو خميني الذي أسر لأحد مقربيه أنه سيتوجه لهدم الكعبة بعد أن يستتب له الأمر أليس شيعيا اثنا عشريا صفويا؟؟ ففي كل يوم تنكشف لنا سوآتهم المنتنة إما من خزايا كتبهم وفتاويهم أو من خزايا مؤمراتهم الخبيثة..
    وهاهو اليوم يطلع علينا رويفضي معمم بالسواد ليعلمنا أمرديننا – نحن المغاربة – وفيه شابت نواصينا,ويلبس على البسطاء بشبهة كاذبة مدعيا المسكين أن المغاربة شيعة بشهادة الميلاد,والتلبيس هو العلم الذي يتقنه الروافض وقد أخذوه كابرا عن كابر من جدهم ابن سبأ وأستاذهم إبليس,فحب آل البيت وموالاتهم هومما يتعبد به السنة قاطبة ولايوجد سني يكره آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن الروافض يعتاشون بهذه الفرية ويجنون بها الأخماس والأسداس..ولم يذكر هذاالدعي الأفاق موقف المغاربة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم خصوصا الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم..وأتحدي كل رويفضي أن يخرج إلى المغاربة ويسب أحد الصحابة ولن يفعل ذلك تقية.
    نعم المغاربة لايفرقون في المحبة بين القرابة والصحابة, فوالله لشعرة في لحية الصديق ابي بكر خير من كل آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأدين الله بهذا فمن رضي فله الرضى ومن لم يرض فها هو المحيط الأطلنتي أمامه فليشربه.
    الروافض الصفويون هم أخطر من سعى على وجه الأرض ,ماتركوامن معصية إلا واستحلوها بعد غيروا اسمها,فالكذب والنفاق استحلوه باسم”التقية”وأكل أموال الناس بالباطل وسرقهااستحلوها باسم “الخمس” والزنا استحلوه باسم “المتعة”وإتيان الأدبار استحلوه بفتوى خميني وسيكستاني اللذان أفتيا لقطعان المقلدين بجوازه مع الكراهة, واتهام الله بالجهل – تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا – استحلوه باسم عقيدة “البداء” الكفرية,والشرك وعبادة الأوتان استحلوها باسم زيارة المشاهد ودعاء من فيها من المقبورين…وصدق الشيخ المجدد الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله حين قال: ” ما أعاد الشرك إلى هذه الأمة بعد بعد أن عرفت التوحيد إلا الروافض”…
    فاللهم أحيني مسلما بكريا عمريا عثمانيا علوياسنيا سلفيا وهابيا وأمتني على ذلك وابعثني عليه.

  • هولاكو
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:49

    عجبا,كيف أغفلت السلطات هذا الرافضي الخبيث الزنديق الذي يعمل على قراريط من إيرا ن على تشييع العامة من المغاربة وخصوصا ذوي التيارات اليسارية,فهذا أحميدان كان من رواد الفكر الماركسي تحول إلى التشيع لحاجة في نفس يعقوب قضاها ,وجد في هذا المذهب ضالته فالرجل عمل على أسلمت ميولاته ونزواته وتوجهاته المشبوهة.كل أبناء طنجة يعرفون قذارتك وخبثك وعمالتك لإيران.
    أيها … كفا مراوغة. لأننا نعرف ماهية التقية,أضف إلى معلوماتك أن المغرب بلد سني وسيبقى سنيا بإذن الله تعالى,أما أمثالك أيها العربيد فنسأل الله تعالى بعد الهداية لك أن يجعلك عبرة للمعتبرين وأن يسلط عليك جندا من جنوده,إنه ولي ذلك والقادر عليه

  • السماوي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:51

    ما أورده فضيلة السيد عصام هو الحق و الحقيقة
    لماذا لا يحترم الشعب المغربي من استبصر الى نور أهل البيت عليهم السلام
    ألستم بحاجة الى الوحدة و أحترام الرأي وهل استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم وهم أحرارا
    كثير من المغاربة يدعون حب أهل البيت ولو سألتهم منهم أهل البيت لا يعلمون منهم و يظنون انهم زوجات الرسول رضوان الله عليهم

    اللهم صل على محمد وآل محمد
    وعجل فرجهم
    (¨`·.·´¨)
    `·.¸(¨`·.·´¨ )
    (¨`·.·´¨)¸.·´
    `·.¸.·´

  • حسن الساحلي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:39

    نقول لهذا المتشيع انك بليد وان المغاربة سنة ويحبون ال البيت حتى النخاع وانكم تحاولون خلق الطائفية دونما الوعي بخصوصيات المغرب ,انكم تبكون عن ماض كله كذب وزور .وان الحوزة العلمية سواء في قم او مشهد فيها مغاربة استقطبوا كلهم من شمال المغرب ,من واد لاو وبني مكادو وبني احمد .وكل هؤلاء كانوا فاشلين في دراستهم في المغرب وهناك بعض الاساتذة يتحملون المسؤولية في تزكيتهم ,وايران تستغل فقرهم وفشلهم ,ويجب ان تعلم انت وغيرك ان المجتمع الايراني يكره الدين والعرب .وان مسالة ال البيت هي ايديولوجية يحكمون بها البلاد .انظر الى نسبة الفقر والامية والتضخم والصراع حول النفط .هل تعلم ان ايران في المجاعة, وان الجعةـ البيرة ـ تباع في الدكاكين وانهم يصنعون ماء الحياة في البيوت . وهل تعلم ماذا يفعلون المعممون في الخارج انهم يزنون ويشربون .وافيق الخرة واعلم ان ايران لن تدخلك الجنة وان الحقيقة ليست في لباس العمامةوان المغاربة هم اول شعب يحب ال البيت والدليل نسبة الحج والعمرة وعدد العائلات الشريفة التي تنتسب الى البيت الهاشمي .والمغربة في غنى عن ايران لكي تعرفهم عن ال البيت ـ أجي يا أمي نوريك دار خوالي,

  • يعسوب الطنجاوي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:29

    أولاً وللرد على مع قاله السيد حميدان . محمد حسين فضلالله ليس بمرجع وليس بشيعي أصلاً . هذا الفيلسوف الذي يترض على أبو بكر وعمر هو في اقصى الحالات إنسان بتري يعني يخلط بين التشيع والتسنن. ولهذا أنتم سيدنا لستم في الحال الذي يخولكم الحديث بإسم الشيعة المغاربة . نحن شيعة المغرب مرجعنا هو محمد السادس ولا نعمل بالوكالات . منا من يقلد السيستاني ومنا من يقلد الشيرازي دامت بركاته ولكن هذا في المسايل الفقهية فقط. أما في يخص بعض المعلقين ..نقول لهم سلاماً سلاماً سلاماً لأنهم كالبهائم وهم في مستوى متدنٍ جدا من الأخلاقيات والروحانيات ..فمن المعروف أن الكائنات الادنى لا تدرك الكائنات الأسمى …وهذا حالهم ..ودامت بركات هسبرس ..

  • حافظ -مسلم-
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:41

    هل رأيتم الولد كيف غير الباس ( التوني ) ويقول شيعي مغربي يقيم في طنجة..هه!أتحداك ان تخرج بعمامتك هاته إلى أي سوق من أسواق طنجة العالية بمسلميها أحفاد طارق بن زياد وتقول لهم أنك مغربي شيعي..!!!
    وكيف يدافع على ايران وكأنها والدته
    وكيف يتكلم على المغرب كأنها خالته التي فتنت بأمه عند أبيه
    وكيف يتكلم على الشعب المغربي وكأنهم جميعهم بلداء مثل()
    واتا سير تحشم
    المؤمن بالسنة النبوية لا يغيرها وإن لم يكن ملتزم بها فنحن أحق وحقا نحب ال بيت محمد صلى الله عليه وسلم
    اما الروافض فلا نعلم أي بيت يحبون اهله ويمجدون

  • يوسف
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:37

    سذاجة وافلاس المعترضين على لغة المقال الراقيه ، تدل على جهل مطبق للاسف الشديد او تعصب اعمى من لم جاهلا منهم .

  • عبد اللطيف الشمائل
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:45

    أقول له و لكل من تشيع مصير التشيع في المغرب هو مصير العلمانية و الماركسية و القومية و كل الطوائف و لا تكذبوا على الناس بدعوى حب ال البيت لكي يعتقدو ذلك لا تدلسو على العامة و ادعو من هم غير مسلمين أصلا و لا تشوشوا فكل دينكم قائم على غير الشهادتين و ليس له سند لا من رسول الله ولا من ولي لله المغابة قال فيهم رسول الله في الصحيح لا يزال أهل المغرب ظاهرين على الحق ختى تقوم الساعة” فهل المغرب سني متبع لرسول الله أم متبع للكليني علماؤكم أشهرهم عبر التاريخ أصبحوا من السنة الشوكاني تبرأ منكم و حتى المتأخرين من أكبر العلماء البرفعي و الكسروي و الموسوي و كل تقتلون كما فعلتم بعلي و الحسين بن علي و الباقر و كل ال البيت إما سممتمون أو قتلتموه كيف تريدون للمغاربة أن يتبعوكم.
    رغم أن المغرب الآن صلا ليس سنيا بل سيصبح إن شاء الله بفضل الدعوة المباركة لجماعة العدل و الإحسان و الحركات الإسلامية.

  • الربيعي
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:55

    الحمدلله الذي خلق الانسان وعلمه البيان وجعل له السمع والبصر والجنان والصلاه والسلام على سيد الخلق المبعوث من ولد عدنان وعلى اليه وصحبه وعلى تابعيهم باحسان وبعد.. قال تعالى واعتصموا بحبل لله جميعا ولاتفرقوا ..ياامته الله مابالكم على هاذا الامر الذى تسلكوه الذي يوليد الحقد والكراهيه بيننا ونحن اليوم مستضعفين نحتاك الى الوحده لمواجه الفساد الذي يعم الوطن الاسلامي …………

  • سعود
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:33

    مقال ممتاز لكن على الإخوان السنة أن يفكروا قبل أن يردوا بتهجم .. كن قارئا جيدا ثم ليكن ردك بأسلوب الحكماء وأخلاق الأنبياء وان كنت مخالفا لصاحب المقال
    أخي في الإسلام ان الشيعة لا يريدون مخالفةأهل السنة لكنهم يرون أن النصوص الدينية تمسك بأعناقهم إلى الالتزام بما التزموا به وهذا موضح في كتب المناظرات لاسيما كتاب المراجعات

  • حبيب لبنان
    الأربعاء 15 أبريل 2009 - 03:47

    من هم الشيعه وما هي فرقهم؟؟؟
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الشيعه اقوام من الفرق الاسلاميه ظهروا بمذهبهم في عهد عثمان رضي الله عنه ويقال في التاريخ انهم اقدم من هذا (منذ وقت وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم)
    اساس مذهبهم
    _الامامه قاعده الاسلام .ولا يجوز لنبي اغفالها وتفويضها الى الامه بل يجب عليه اختيار الامام لهم.
    _ان علي رضي الله عنه كان هو الخليفه المختار من بعد النبي(صلى الله عليه وسلم)وانه افضل الصحابه رضي الله عنهم
    اتفق الشيعه على هذا واختلفوا في الباقي فمنهم المغالي في تقدير علي( رضي الله عنه) ومنهم المقتصدون يقولون ان علي ( رضي الله عنه) افضل الصحابه ولكنهم يقرون بصحة البيعه للأمامين ابو بكر وعمر( رضي الله عنهم) ولا يسبونهم لان علي ( رضي الله عنه) بايعهم ولم يطعن فيهم اما المغالون فهم يرفعون علي( رضي الله عنه) لمرتبه النبوة.
    فرقهم
    اليزيديه:-
    قالوا ان الاختيار كان بالوصف وهم اتباع زيد بن علي بن زين العابدين فقد قالوا كان من تحقق فيه الاوصاف للأمامه يكون امام اذا بايعه الناس
    الكيسانيه:-
    يرون ان الامامه من بعد الحسين لمحمد بن الحنفيه اخيه من ابيه ويعتقدون بأن الامه معصومون من الخطءويعتقدون بتناسخ الارواح ويعتقدون بجواز البدء على الله سبحانه وهو تغيير الله سبحانه يتغير ما يريد تبعا لتغير علمه.
    الأمامة الأثني عشر:-
    وهم يرون ان الامامة بعد الحسن لابنه علي( رضي الله عنه) ثم محمد الباقر ثم جعفر الصادق ثم لموسى الكاظم ابنه ثم لعلي الرضى ثم لمحمد الجوادثم لعلي الهادي ثم للحسن العسكري ثم لمحمد ابنه وهو الامام الثاني عشر ويزعمون انه دخل سرداب في دار ابيه بسامراء ولم يخرج بعد وينتظرون عودته واختلفوا في سنه(4_8 سنوات) انذاك ولكنهم يقولون انه انذاك كان عالم بما يجب ان يعلمه الامام وان طاعته واجبة وقال اخرون كان الحكم لعلماء مذهبهم وهؤلاء القوم الان سكان ايران ولهم مذهب فقهي قائم
    الاماميه الاسماعيليه:-
    تنتسب الى الامام اسماعيل بن جعفر وتقول هذه الطائفه ان الامام بعد جعفر الصادق ابنه اسماعيل فهم يتفقون مع الاثني عشر الى جعفرالصادق ثم يختلفون بعده ولكن اسماعيل قد مات قبل ابيه فكيف يكون امام بعده ؟ قالو ان اباه قد نص عليه وفائده النص وان كان قد مات قبله فهو بقاء الامامه في عقبه وانتقلت الى محمد المكتوم وهواول الائمه المستورين وبعده جعفر ثم ابنه محمد الحبيب ثم ابنه عبد الله المهدي الذي ملك المغرب ومن بعدها مصر فكانت الدوله الفاطميه
    الحاكميه:-
    غالو الى ان قالو في حلول الله في نفس الامام وعلى رأسهم الحاكم بأمر الله الفاطمي الذي ادعى ان الاله قد حل فيه ودعا الى عبادته
    النصيريه:-
    في الشام كانوا قي لبنان وهم يدعون الانتساب الى الاثني عشريه ويدعون المعرفه المطلقه للأئمه ال البيت ويعتقدون ان عليا لم يمت ويغالون ويتفقون مع الباطنيه ان للشريعه باطنه وظاهره والباطن علمه عند الامام.
    منقول

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى

صوت وصورة
الطفولة تتنزه رغم الوباء
السبت 16 يناير 2021 - 22:59

الطفولة تتنزه رغم الوباء

صوت وصورة
حملة للتبرع بالدم في طنجة
السبت 16 يناير 2021 - 22:09

حملة للتبرع بالدم في طنجة

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال