التغيير الذي يريده الشعب المغربي فوق كل حزبية وكل طائفية وكل نعرة

التغيير الذي يريده الشعب المغربي فوق  كل حزبية وكل طائفية وكل نعرة
الثلاثاء 22 مارس 2011 - 16:49

من المعلوم أن الشعب المغربي عندما تحرك على غرار تحركات الشعوب العربية المنتفضة على الفساد إنما أجمع على قضية واحدة وهي الرغبة في استعادة كرامته من براثن الفساد على اختلاف أنواعه وأشكاله ، وهو فساد تقف وراءه الحزبية والطائفية والنعرات. ولا يمكن بشكل من الأشكال أن تستغل التظاهرات الشعبية التي يعرفها الشارع المغربي وهي من أجل قضية أشرف وأعظم ألا وهي قضية كرامة شعب موحد لا شعب أحزاب وطوائف وجماعات ونعرات قبلية .


ولهذا لا يستساغ أن ترفع شعارات هذه الأحزاب أو الطوائف أو الجماعات أو النعرات القبلية في التظاهرات الشعبية . والشعب المغربي شعب عربي وأمازيغي على حد سواء وقد اختلط العرقان اختلاطا ذابت معه النعرات العرقية ، فلا يوجد في المغاربة من يسيل في دمه دم عربي خالص أو أمازيغي خاص بل اختلط دم العنصرين منذ قرون طويلة ، ووحد الإسلام العرب و الأمازيغ ، وشعاره إن أكرمكم عند الله أتقاكم ، لهذا لا يعقل أن تتحول المظاهرات من أجل كرامة المغاربة قاطبة إلى مظاهرات قبلية وعرقية عربية أو أمازيغية ينفث من خلالها المتعصبون سموم الحقد الدفين انطلاقا من مركبات تفوح منها رائحة العنصرية المقيتة . والمغاربة أيضا فيهم من يمارس السياسة عن طريق أحزاب ، ومنهم من يمارسها خارج إطار الأحزاب، كما أن المغاربة يمارسون التدين عن طريق الجماعات ، ومنهم من يمارس التدين خارج إطار هذه الجماعات ، لهذا لا يمكن أن يزايد عربي على أمازيغي والعكس ، ولا أن يزائد المنتمي للأحزاب على الذي لا انتماء له ، ولا أن يزايد المتدين في إطار جماعة ما على المتدين خارج إطارها ، ومن ثم لا يمكن استغلال التظاهرات الشعبية التي هي فوق كل انتماء مهما كانت طبيعته لجعلها تظاهرات حزبية أو طائفية ذات نعرة من النعرات العرقية أو الدينية أو غير الدينية . والمغرب وطن المغاربة جميعا ، والتظاهرات تظاهرات المغاربة جميعا ، والتغيير مطلب المغاربة جميعا ، والمزايدات ممنوعة عند المغاربة جميعا .


فالإصلاحات الموعود بها من واجبها أن تسوي بين المغاربة جميعا فلا تفرض عن طريق الضغط مطالب فيها مصلحة طائفة من الطوائف على حساب عموم الشعب بل تصان المصالح العامة المشتركة لعموم الشعب ، ولا عبرة بمصالح فيها رائحة الطائفية مهما كان نوعها ومبررها أو ذريعتها . وليست تظاهرات الشارع المغربي خاصة بشباب ولا بشيوخ ولا بنساء ولا بأطفال بل هي تظاهرات كل فئات الشعب على اختلاف أعماره ، ولا مزايدة أيضا في هذا المجال. والتظاهرات لا يجب أن تتحول إلى وسائل ابتزاز ، ولا إلى فرص لاستعراض العضلات وقياس قوة الضغط ، ولا إلى حملات انتخابية قبل الأوان من أجل استباق التحكم في مصير التغيير الذي يطالب به الشعب المغربي .


لقد ابتذلت التظاهرات في بعض الجهات وبعض القطاعات وتحولت إلى فرص لتصفية الحسابات ، فكل من كان له حساب مع غيره حشد له جمعا ورفع شعار : ” الشعب يريد إسقاط فلان ” وكل من هب ودب نصب نفسه وصيا على الشعب للحديث باسمه ، ورفع الشعار الذي يريده هو راكبا ظهر هذا الشعب ركوب المطية الذلول . فالشعب يرفض الفساد مهما كان شكله ومهما كان مصدره ، ولا يرفض أبناءه إلا من اتخذ منهم الفساد عقيدة وفلسفة ، ورفضه إنما سيكون رفضا للفساد في حد ذاته . وليس من المعقول أن يتحول و ينتكس المغرب إلى فترة بداية الاستقلال التي عرفت تصفيات الحسابات بسبب الحزبية ،وركبت هذه التصفيات ذرائع تهم التخوين المتبادلة والمتعسفة والتي بلغت أحيانا البهتان والزور كما سجلت ذلك شهادات تاريخية . والتغيير يعني القطيعة مع الفساد ، ولا يعني الدخول في صراعات وتصفية حسابات . فدولة الحق والقانون يفترض فيها وجود قضاء مستقل ونزيه يخضع لسلطة القانون ، وهو وحده الذي يملك السلطة التقديرية ، وصلاحية التخصص القانوني للبث في ملفات الفساد مهما كان نوعها و مهما كان المسؤولون عنها .


ولا يمكن أن يترك أمر البث في الفساد إلى منطق العواطف في التظاهرات ، فالعدل فوق كل عاطفة ، وما كان العدل في يوم من الأيام عبدا للعواطف بل كان سيده العقل والمنطق والحق والفضيلة .


ولا بد من شريحة طويلة عريضة واعية وغيورة من الشعب لحماية وحراسة الوطن من كل عبث حزبي وطائفي ، ومن كل انزلاق من شأنه أن يفسد وعي هذا الشعب الذي أراد التغيير من أجل حياة أفضل وأكرم وأجمل ،لا من أجل مصالح خاصة أضيق وأقبح وأنكر.

‫تعليقات الزوار

3
  • afgane_oughighuc
    الثلاثاء 22 مارس 2011 - 16:55

    كنت أتمنى من محللينا الدين يتحدثون عن الإنصهار أن يبدؤا بالامازيغي ثم العربي وهدا لم يحدث أبدا , العربي عندكم يا إخوان أشرف من الأمازيغي ولكن تقولون ما لا تأمنون به دائما

  • amazigh.
    الثلاثاء 22 مارس 2011 - 16:51

    النعرات العرقية العروبية هي التي يتستر عنها الكاتب وأمثاله من دعاة التعريب.لست أدري أين هي هذه النعرات العرقية حينما يطالب الأمازيغ بالكرامة والذات على أرضهم وقد حرموا حتى من تسمية أبنائهم بأسماء أمازيغية؟ أيجوز أن تغزو طائفة بلد بممالكه وتاريخه العميق وحظارته وتحول كل شيئ إلى رماد وتمسخ الشعب بالتعريب وتزور التاريخ.هل الأمازيغ الذين خلقوا ألقاب عرقية عنصرية إستعمارية (المغرب العربي)؟ الشباب الأمازيغي بدأ يعي بدسائسكم وتظليلاتكم وديموقراطيتكم على قياس مصالحكم القومية الأعرابية. فلا يوجد في المغاربة من يسيل في دمه دم عربي خالص أو أمازيغي خاص بل اختلط دم العنصرين منذ قرون طويلة .هذه كذبة ونفاق وتظليل.لماذا إذن تدافع عن الدم العربي وتدهس الدم الأمازيغي؟ هل الدم العربي مسيطروالدم الأمازيغي ضعيف وغير صاف؟ ألا يستحق لالدم الأمازيغي أن يكون دم كل المغاربة لكونه متجدر في الأرض والتاريخ؟ أنت تستعمل تستعمل الدين كسلاح لتخدع الشباب الأمازيغي وتقول له كن تابعا طائعا لأسيادك العرب.فات أوان تلك الأفكار والعقليات السطحية. لغتنا الأم الأمازيغية رسمية في الدستور وإلا تورة الأمازيغ مازالت أمامنا وبالخصوص أمام أعداء الشعب الأمازيغي.

  • بلكبير عزوز
    الثلاثاء 22 مارس 2011 - 16:53

    يا اخي انك تهرطق
    الشعب المغربي متلاحم والحمد لله وليس هناك طائفية ولا حزبية ولا اي نعرة كما تدعي
    انما هناك ثورة على الفساق والمفسدين .
    ثورة ضد التهميش
    ثورة ضد البطالة
    ثورة ضد غلاء الاسعار
    ثورة ضد الانتهازيين الذين يعربدون في ثروة البلاد
    نريد قضاء مستقلا يحاسب بدون خوف ولا وجل المختلسين.
    اعطاء الاسلام والدين مكانته الخاصة واللائقة تحت امارة المؤمنين لملك البلاد.

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50

صبر وكفاح المرأة القروية