"التوطين" يساهم في تشجيع المبادرة الحرة لدى المقاولين الشباب

"التوطين" يساهم في تشجيع المبادرة الحرة لدى المقاولين الشباب
الأربعاء 26 فبراير 2014 - 07:00

من الأوجه المهمة الحاسمة في بدء نشاط مقاولة جديدة هو البحث عن المقر القانوني. وأمام غلاء أسعار اقتناء أو كراء مقر للشركات الحديثة النشأة يظل “التوطين” (la domiciliation) أحد الحلول الملائمة التي يتيح المشرع المغربي للمقاولين الشباب لبدء حياتهم المهنية في مجال المبادرة الحرة.

ويتيح حل “التوطين”، الذي هو عبارة عن استئجار عنوان للمقر القانوني، للمقاول الشاب من الاستفادة من كافة المزايا التي تلزمه لكي يضمن تواصلا أفضل مع زبنائه والمصالح الإدارية والقانونية التي يحتاجها قبل وأثناء وبعد إنشاء المقاولة.

ويرى الخبراء في مجال إنشاء المقاولات، أن مسألة البحث عن مقر وكرائه قد يصبح لدى العديد من الشباب المقاول كابوسا يقض مضجعه، لكن في المقابل هناك التوطين يظل من الحلول التي تساهم في التخفيف من المصاريف والتحملات المالية التي لا يستطيع مقاول شاب تحملها.

فالمقاول الشاب الذي يقرر إنشاء شركة للخدمات مثلا، والتي لا يحتاج إلى مقر يحتضن أنشطته بل يحتاج فقط إلى جهاز حاسوب مثلا (في بداية النشاط المهني) وإلى معاونين يعملون من أماكنهم من دون الحاجة إلى التنقل للمقر، فهو غير مطالب باستثمار أموال كبيرة في هذا الشأن.

الخبراء يؤكدون أن معدل مصاريف كراء مكتب تتراوح ما بين 5000 درهم و30 ألف درهم، إلى جانب مصاريف التجهيزات المكتبية التي تتراوح بدورها ما بين 30 ألف درهم و100 ألف درهم كحد أدنى، وهي مبالغ لا يمكن لخريج جامعة أو مدرسة أن يتحملها في بداية مشواره المهني.

أنس الشرفي، رئيس الجمعية المغربية لمراكز الأعمال، يعتبر أن “التوطين” من الآليات القانونية التي تساهم في تشجيع المبادرة الحرة في أوساط الشباب. معتبرا أن المنافسة في هذا المجال دفعت أسعار هذه الخدمة تكون في مستوى شريحة واسعة من المقاولين الحديثي العهد على خلق المقاولة وتسييرها.

ويقول إن خدمة التوطين التي توفرها مراكز إنشاء المقاولات التابعة للقطاع الخاص، توفر مجموعة من الخدمات للمقاولين الشباب كاستقبال المكالمات والبريد والفاكس وتوفير قاعة للاجتماعات بأسعار تتراوح ما بين 200 و500 درهم في الشهر.

وقال إن “المشرع المغربي بصدد تطوير هذه الخدمة في مشروع قانون مطروح اليوم أمام الأمانة العامة للحكومة، وهو المشروع الذي أضاف مجموعة من التسهيلات على التوطين، من أهمها إزالة عقبة الحيز الزمني المحدود وجعله مفتوحا لكن مقنن في آن واحد”.

اكتشفوا Kangoo الجديدة

‫تعليقات الزوار

13
  • alghazouani
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:12

    السلام عليكم
    بعض الناس يضن أن بهذه المواضيع يمكن أن تجلب المقاولات والمقاولين
    شخصيا كنت في المغرب في مواجهة فردية مع هده المشاكل ووالله الكل دون المستوى إبتداءا من تسجيل الإسم تعطيه الواجبات ولا يعطيك الباقي
    أما التوطين فهو فقط من حق الأجانب أما المغاربة فلا عزاء لهم في دارهم
    المهم أول أستثمار هو في محاربة اللصوص والله لو عندي مليار دولار لوظفته في محاربة الأمية والإستعار الفرنسي و اللصوص المحليين بعدها الكل ممكن
    السلام عليكم

  • Belhaj
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 08:48

    ما سأسطره ليس تثبيطا لأحد ولا تنفيرا من الفكرة وإنما فصلا قصيرا مما وقع لي شخصيا لكي ينتبه كل من أراد ان يقتحم الميدان.
    في أواخر التسعينات التقطت فكرة التوطين التجاري من على الشبكة العنكبوتية.
    في سنة 2000 بدات بتنفيد الفكرة.
    قمت بدراسة معمقة كلفتني كثيرا: معنويا وماديا.
    اخترت الشارع الرئيسي في المدينة.
    أسست شركة برأسمال بعشرات الملايين.
    ثم استثمرت أكثر من 1.500.000 درهم.
    فماذا كانت النتيجة بعد سنتين تقريبا؟
    ذهب كل شيء مع الريح.
    ذهب المال. ثم الصحة. ذهب كل شيء تقريبا.
    واليوم لا زلت مطالَبا في رقبتي !
    ***
    ولكن لا عجب فنحن في المغرب حيث لا زلنا نسمع: ( شكون هذا؟ منين جا هذا؟ أشنو بغا يدير هذا)
    ***
    إنها المأساة في مدينة أصبحت الإدارة فيها خصما بشعا وعدوا شرسا لكل ما هو جديد وجميل.
    إنها المأساة في مدينة لكي "تنجح" فيها إلى حين يجب عليك ان تكون "مخلوضا" بدرجة عالية.
    إنها تلك الإدارة التي يمكن أن تقضي عمرك كله بين ردهاتها لكن بدون أية جدوى.
    ***
    حتى الدراسة "بزنسوا" فيها.

    "أحدهم" قال لي ذات مرة:
    IL ne faut pas se CACHER derrière le mot INVESTIR pour VIOLER la LOI !

    إلى الله المشتكى "وصافي".

  • sahih
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 09:21

    chers les jeunes entrepreneurs
    Si vous n avez pas l experiences au moins de 5 ans dans votre domaine c est trés difficile de reussir
    c est mieux de commencer et travailler avec une grande société

  • alex
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 14:15

    Le Maroc copie tout sauf l'essentiel. Au lieu de copier les festivals (musique, ciné, gnaoua etc…), il faut commencer par instruire le peuple qui est le principal capital dans tous les pays qui se respectent. Dans les pays développés, ils existent des espaces dédiés aux entrepreneurs, aménagés, avec l'ensemble des équipements nécessaires et avec un loyer raisonnable. C'est ça ce que M. Benabdellah ministre de la ville avec celui de l'économie doivent faire pour encourager les jeunes pour mieux profiter de leur talent et leur potentialités. Il faut aussi légiférer contre le “pas de porte“qui bloque les jeunes de s'investir. C'est l'état qui est responsable de ce blocage!!!!!

  • Marocain
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 17:35

    Construisez des locaux a loyer accessible au débutant , protéger le marché marocain des produits importé,
    facilité la procédure pour avoir des avis technique ou des certifications.

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الأربعاء 26 فبراير 2014 - 21:57

    لماذا اذن اتاح المشرع المغربي للمقاولين الشباب هذا"التوطين"?

    مادام ان هذه المبادرة لن يستفيد منها سوى امثال الحكومات المتعاقبة.

  • oscar
    الجمعة 28 فبراير 2014 - 22:50

    //كفى من تغليط عباد الله أسي أنس الشرفي قول الحقيقة كاملة//

    توطين الشركة صالح لمدة ستة أشهر مرة واحدة غير قابلة للتجديد.

  • Reda
    السبت 1 مارس 2014 - 18:43

    للاسف الشديد بالرغم من الاوضاع الاجتماعية الماساوية و الازمة الاقتصادية التي فاقمت ازمة البطالة لا ارى اي حس مسؤولية لدى هذه الدولة التي لا يوجد في كل مؤسساتها الا لصوص و بشر لا اخلاق لا خوف من الله و لا كفاءة و لا حس مسؤوليةو لامبالاة تجاه اي مشكل يواجه المواطنين سرقة وفساد و زبونية في كل المؤسسات التي لا تعرف اي تطور و اذا كان فبسرعة الحلزون التي لا يمكن مقارنتها بسرعة التطور الديموغرافي و المشاكل التي تتزايد و تتفاقم بسرعة في المجتمع في اسرائيل و في الدول المخلصة لبلدانها تقام مؤتمرات سنوية تتم مناقشة الوضع الاستراتيجي للدولة و جميع التحديات و المشاكل الاقتصادية و الاجتماعية و البيئية و العسكرية و توضع خطط و برامج مفصلة و جدية لمواجهة كل المشاكل و تحسين مؤشرات التنمية اين نحن من هؤلاء

  • SI MOHAMED
    الأحد 2 مارس 2014 - 16:00

    المغرب لايزال ضمن الدول السائرة في النمو رغم الجهود المبدولة من طرف صاحب الجلال الملك محمد السادس للتنمية البشرية .لاكن ليس هناك اي مبادرة او شيئ من هذا القبيل.قبل سنتين كان لدي طموح للاستفادة من هذه المبادرة وانشاء شركة فيما يخص:Les installation électrique industriel
    وعلى العكس لم اجد اي دعم او مساندة مالية كل دراستي المعمقة ذهبت .
    وكان حلمي هو المساهمة بخبرتي لتنمية الشعب.واتمنى ان يكون حقيقة ان المشرع المغربي بصدد تطوير هذه الخدمة في مشروع قانون مطروح اليوم أمام الأمانة العامة للحكومة.

  • mouwaten
    الخميس 6 مارس 2014 - 13:51

    Bonne continuation . Celui qui veut arriver cherche les solutions et celui qui ne veut pas arriver cherche les prétextes.

  • الربيع
    السبت 8 مارس 2014 - 01:52

    تعليق الاخ 3 – sahih في محله…إن لم تكن لك التجربة في الميدان فحاول اكتسابها بالعمل كأجير…عن نفسي دخلت ميدان العمل الحر منذ 10 سنوات راكمت من خلالها تجارب عدةـ وفي سنة 2011 كانت إنطلاقتي مع "التوطين" فعلا ليست هناك أي صعوبات، أؤدي واجباتي للدولة، وآخد مستحقاتي بصفة منتظمة…لكن المشكل هو مدة التوطين التي يجب إعادة النظر فيها…

  • moumen bouchaib
    الجمعة 14 مارس 2014 - 15:35

    le domicile est bien venu pour les emigres de l'italie avec lanouvelle lois et les esensemles de reglements qui vehiculent le commerce de poubeles qui a sauvè un grand nombre de familles marocaines qui se sont trouvè au milieu de chemin avec leur fils sans avenir sans langues sans chomage sans pension sans travail sans pain sans l'ane et sans les septs francs priez pour nous

  • karim k
    الخميس 20 مارس 2014 - 18:02

    التوطين فهو فقط من حق الأجانب أما المغاربة فلا عزاء لهم في دارهم
    المهم أول أستثمار هو في محاربة اللصوص والله لو عندي مليار دولار لوظفته في محاربة الأمية والإستعار الفرنسي و اللصوص المحليين بعدها الكل ممكن
    السلام عليكم

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق