‫تعليقات الزوار

12
  • samir
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:07

    قلبوها شطيح هما كاع هههه

  • ادريس
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:21

    مستواك هزيل يا سمير طانطان.
    من حقهم أن يفرحوا نصرهم و بطرد الديكتاتور شين العابدين.

  • وصايا أردوغان
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:09

    متظاهروا فاس”بن علي راه راه..و السادس ما هو مرتاح”

  • tضrek
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:03

    لحمي قشعر

  • marocain
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:01

    une tres tres belle chanson lorsque vous la chantez et vous vous sentez libre merci a tous et toutes les tunisien(ne)s et vive la tunisie votre frere du maroc

  • algerienne
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:13

    نعم طردو بنعلي ولكن أين هو الإنتصار مازالو يعيشون نفس الأوضاع المزريه

  • mahdi
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:23

    مبروك و بكل فرح

  • khalid oujda
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:05

    التغير لا يكون بين ليلة و ضحاها يا اخي’ ولاكن طرد بن على هو الخطوة الاولى

  • علية
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:15

    اخواني
    لاتغركم فرحة تحقيق مطلب او حتى اكثر. و ليس الوقت وقت اغاني و شعارات بل وقت افعال و تدابير عاقلة . لا تنسوا ان بلداننا العربية مطمع لقوى كثيرة . حافظوا على بلادكم من عدو متربص بها على طول الزمان. لكي لا يحاسبنا الله و التاريخ و لكي لا تكون الشعوب هي من تسلم بلدانها للعدو.

  • عربي
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:19

    فيصل القاسم قال
    آه كم كبر الشعب التونسي في عيون العرب من المحيط إلى الخليج. ليس هناك شك بأن أهل تونس كانوا دوماً كباراً، لكنهم ازدادوا عظمة وتألقاً بعد ثورتهم المباركة.
    ولا أستطيع إلا أن اذكر أنه كلما أسمع شخصاً يتكلم باللهجة التونسية في الأيام القليلة الماضية في أي مكان إلا وأشعر شعوراً جميلاً جداً، لأن تلك اللهجة المميزة أصبحت تحمل في طياتها الأمل والعزة والكرامة.
    وقد أخبرني صديق لي قبل أيام أنه كان واقفاً في طابور لدفع فاتورة الهاتف، فسمع صوت شخص يتحدث باللهجة التونسية خلفه في الطابور، فقام فوراً بمصافحته بحرارة بالغة، وطلب منه أن يأخذ مكانه كنوع من التكريم لواحد من ذلك الشعب العظيم.
    وقد قال له حرفياً: “لا يمكن أن أكون أنا في المقدمة وأنت الثائر ورائي، لا أقبل إلا أن تقف مكاني وأنا أعود إلى الوراء، فالثوار أولى بالأماكن المتقدمة حتى في الطوابير”.
    ولا شك أنني كنت سأفعل الشيء نفسه لو شاهدت تونسياً يقف خلفي في الطابور.

  • نضمخع
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:17

    bravo les tunisiens.vous avez montré au monde que le changement est entre les mains du peuple et que la force du peuple est dans sa solidarité.tous les marocains sont fiers de vous

  • meher
    الثلاثاء 1 فبراير 2011 - 10:11

    انا تونسي و افتخر باني عشت هده اللخطات من التاريخ
    فرجاءا يا اخي العربي المسلم و اخي العربي المسيحي في كل الوطن العربي اكتب تاريخك ليعود بريق امتنا

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد