الجامعي لبنكيران: بِسَبَبكم تكبّد المغرب خسارة سياسية وحقوقية قاسية

الجامعي لبنكيران: بِسَبَبكم تكبّد المغرب خسارة سياسية وحقوقية قاسية
الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:25

وجّه النقيب عبد الرحيم الجامعي، المنسّق الوطني للائتلاق المغربي من أجل مناهضة عقوبة الإعدام، رسالة شديدة اللهجة إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، على خلفية موقف المغرب الرافض للتصويت عل المقرر الأممي المتعلق بإيقاف تنفيذ عقوبة الإعدام، خلال مناقشة هذا الموضوع في المجلس الدولي لحقوق الإنسان يوم الأربعاء الماضي، واصفا الموقف المغربي بـ”المُخْجل”.

وذهبَ النقيب الجامعي، في الرسالة الموجهة إلى رئيس الحكومة، تحت عنوان “الإعدام، عقاب جنائي، أم أداة حُكْم سياسي؟؟”، والتي تتوفر عليها هسبريس، إلى اتهام رئيس الحكومة بـ”تكبيد المغرب خسارة سياسية وحقوقية قاسية”، واصفا موقف حكومة بنكيران من عقوبة الإعدام إبّان مناقشتها في مجلس حقوق الإنسان في جنيف بـ”الموقفِ المُتخاذل”.

وانتقد الجامعي اصطفاف المغرب، باتخاذ قرارِ الامتناع عن التصويت على توصيات مجلس حقوق الإنسان، الذي يحتلّ المغرب مكانةَ في أجهزته المقرّرة، المتعلقة بإلغاء عقوبة الإعدام، (اصطفافه) إلى جانب السعودية والكويت والإمارات، التي عارضت مقرر مجلس حقوق الإنسان كُله، مُتهما الحكومة بكون موقفها “كشفَ عن وجهها السياسي أمام الرأي العامّ الدولي”.

ويْبدو أنّ التقرير الذي كان قد قدّمه رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان إدريس اليزمي، أمام غرفتي البرلمان قبل نحو ثلاثة أسابيع، بحضور رئيس الحكومة ووزير العدل والحريات، حول وضعية حقوق الإنسان في المغرب، والذي دعا إلى ضرورة إلغاء عقوبة الإعدام، سيُشكّل عاملَ ضغط على حكومة بنكيران، لصالح المطالبين بمصادقة المغرب على إلغاء عقوبة الإعدام.

في هذا الصدد ذهب النقيبُ عبد الرحيم الجامعي في رسالته الموجّهة إلى رئيس الحكومة إلى القول إنّ الحكومة تعلمُ أنّ رأي المجلس الوطني لحقوق الإنسان يمكن اعتباره رأيا للملك وقرارا سياسيا واضحا لم يتخذه المجلس إلا بعد موافقة الملك، كما هو الشأن في موافقته لعدد من المقترحات ومن الآراء، واصفا امتناع المغرب عن المصادقة على إلغاء عقوبة الإعدام بـ”الردّ الغبيّ على تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وضرْبا له من تحت الحزام”.

ولمْ تَسلم باقي الأحزاب المُشكّلة للتحالف الحكومي، والتي وصفها بـ”الأحزاب المتحالفة والمؤلفة فلوبها مع حزب العدالة والتنمية، حول الإبقاء على عقوبة الإعدام، (لم تسلم) من نيران النقيب الجامعي، قائلا “يَكفرون ببعض الآيات ويؤمنون بأخرى، أو بمعنى آخر لا يترددون في قبول إلغاء بعض عقوبات نصت عليها سور مثل المائدة والنور والنساء، وهي عقوبات “أخفّ” من الموت كقطع الأعضاء والرجم بالحجارة وردَ ذكرها كذلك في القران، ويصِرون دون أن يُبـصِروا بعقولهم، على تَقدِيس عُقوبة الاعدام مُدعين أنها عقابا مُـنزلا، ولا يشعرون بمواقفهم هاته أن منها ما يُفقدُهم المِصداقية العلمية والقانونية ومنها ما يهين الحق في الحياة أول الحقوق وأسماها.

وأضاف “ومن هنا عليهم أن يدافعوا بصراحة ودون مناورات سياسوية على السِّنِّ بالسن وعلى بتْر الايادي وقطع الأنوف ورجم الناس وسلخهم بالساحات العامة كما يفعل إخوانهم في ايران والسعودية وغيرها، وإما أن يعلنوا تخليهم عن ايديولجيتهم السياسية الاسلاموية وانضمامهم لعالم حقوق الانسان كما تتقاسمها البشرية التي تقدس الحق في الحياة كيفما كانت مرجعياتها ودياناتها ولغاتها وجنسياتها ومبادئ احزابها، و الاعتراف بعالم لا يقرر القتل حلا مُجتمعيا ولا عِقابا قَضائيا ولا خِيارا ثقافيا ولا سِحرا سَماويا”.

واسترسل النقيب الرحيم الجامعي مخاطبا عبد الإله بنكيران “السيد رئيس الحكومة، إنّك مع عقوبة الإعدام، وإنك مع تنفيذها لأنك لم تقبل التصويت لوقفها”؛ وفيما يشبه سعيا إلى “إحراج” رئيس الحكومة، دعا الجامعي بنكيران إلى “إقامة الولائم بأحكام الاعدام في مصر ضدّ إخوانك، وبأحكام الاعدام في السعودية وفي إيران وفي الولايات المتحدة الامريكية”.

وأضاف “ما عليك إلا أن تأمر وزيرك في العدل بأن ينفذ الإعدام ضد سجناء حي الاعدام بالقنيطرة إن كان ذلك يريحكم انسانيا ويشبع شهوتكم سياسيا ويضمن فوزكم انتخابيا، ويغفر ذنوبكم في الشهر الحرام”.

‫تعليقات الزوار

62
  • هناك علماء
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:44

    هل القصاص حرام ام حلال ؟
    ربما علي مراجعة الشريعة و العلماء

  • تطوان
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:44

    لا تنسى كلام الله سبحانه وتعالى في القصصأولُ مَن نصّ وشرّع عقوبة الإعدام، مع أنّها موجودةٌ في الشرائع السماوية والأرضية القديمة والمعاصرة، وتمتد جذورها امتداد الوجود الإنساني على وجه الأرض، وتنوّعت الاجتهادات القانونية حول الجرائم الموجبة لها، واختلفت الدول فقط في تكييفها وتصنيفها مثل: جريمة القتل والرّدة والتجسّس والخيانة العظمى والتسميم والجرائم الجنسية كالزّنا والاغتصاب واللواط والاتجار بالبشر والاتجار بالمخدرات والفرار إلى العدو.. وغيرها.

    وإذ يدعو الإسلامُ الإنسانَ أن يعيش سموّ إنسانيته ويجعل من تقديسه للحقّ في الحياة: ميثاقَ الشّرف في العيش المشترك مع غيره، وإذ يغوص الإسلام في أعماق نفسه البشرية وملامسة ماهيته الفطرية فلكي يجعل من عقوبة الإعدام حالة شاذة تبقى كمادةٍ وقائية تتضاءل مساحتها في الواقع، فالعقوبة شُرِّعت وقائيةً للزّجر قبل أن تكون تنفيذيةً للعلاج..

  • عبد الصمد جاحش
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:48

    آسي الجامعي وما ذنب المقتولين بوحشية من قبل المجرمين .وكيف تستحضر آيات قرنية بهذ الصدد استهزاء بالله وبآياته .وماذا لوخسر المغرب سيلسيا وحقوقيا فخسارات المغرب كثيرة ولله الحمد وأولها مديونيته المثقلة .وهل كلكم ستحليثم الانخراط في بوثقة الأمريكان قاوم الجريمة بما يكفا عدم سقوط الأرواح حتى بتنا نسمع أن الشاب يقتل أمه وإذا تم إلغاء عقوبة الاعدام فأين سنتجه .مسكين هاذ بنكيران كلشي نايظ ليه من النخب غير الشعب لي عايق بكم راه معاه.
    .

  • zoubir
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:48

    بسبب من يا أخينا كم مرة حكم الحزب العدالة والتنمية

  • عماد
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:54

    أكبر ظلم ارتكبه بنكيران وقادة العدالة والتنمية في حق المواطنين هو مصادرة مناصب معطلي محضر 20 يوليوز بقانون القوة . إنه ظلم واضح لا يختلف فيه إثنان. إنه ظلم سيطارد بنكيران وقادة العدالة والتنمية في الدنيا والآخرة , وليسألوا عن أحوال ضحايا محضر 20 يوليوز ليدركوا حجم ما ارتكبوا .

  • سي أحمد
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:56

    في المغرب كل من ترأس جمعية أوائتلافا،الاويتجه توا الى رئيس الحكومة عبر وسائل الاعلام،ليظهر للناس ولأتباعه أنه هو العارف بخبايا الأمور في هذا البلد،وأن كلمته هي المسموعة في العالم بأسره.
    عندما يلغي المغرب حكم الاعدام،فسيلجا المغاربة الى بيوتهم ولن يخرجوا منها الا بصحبة عائلاتهم خوفا من الهلاك،وهذا ليس خيالا علميا وانما هي الحقيقة ،لأننا لسنا مؤهلين بعد لمثل هذه الخطوات.

  • سالوها سالوها يا القوم المعمية
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 14:59

    السيد النقيب المحترم، اسأل الله العلي القدير ألا يفجعك في أحد من أهلك قتل على يد إنسان تدافع أنت عن حقه في الحياة. أسأل الله العلي القدير ألا تتعرض إحدى فتيات أو فتيان عائلتك للإغتصاب من طرف إنسان تدافع أنت عن حقه في الحياة. أسأل الله العلي القدير ألا تتعرض أموالك التي تعبت في جمعها للنهب والسرقة من طرف إنسان تدافع أنت عن حقه في الحياة.
    هذا من جهة، ومن جهة أخرى، هل استطلعت رأي جميع المغاربة وعرفت أنهم جميعا مثلك يدافعون عن حق الحياة.
    وبمناسبة الحديث عن حق الحياة، أين هو حق الذين أزهقت أرواحهم ظلما وعدوانا، وتريد أنت أيها النقيب أن يتحمل دافعوا الضرائب مصاريف إقامة القتلة في السجون (وجبات، تلفاز، جرائد، وفوق هذا وذاك الخلوة الشرعية) ففي الوقت الذي يتحسر أهل القتيل الذي قد يكون معيلهم الوحيد، يقيم القاتل إقامة مجانية في السجون قد تصل إلى 20 أو 30 سنة.
    تحيا الحقوق وتحيا الحياة ويحيا القاتل، ومرحبا بالغابة وسباعها وضباعها، وتعسا وشقاء لأهل القتيل.
    هنيئا لك سيدي النقيب، ولتفرح ولتسعد ب " حقوق الانسان كما تتقاسمها البشرية التي تقدس الحق في الحياة كيفما كانت مرجعياتها …"

  • جليلة..طنجة
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:00

    لماذا لم تقدر ان تحرك ساكنا في وجه الحكومات الفاسدة السابقة?????? شكرا لبنكيران الزعيم الوحيد في تاريخ المغرب اللذي جعل كل الشعب يعبر عن مشاعره بكل حرية…..حفظك الله يا عزيزي بنكيران انت من جعل الشعب يتذوق حرية التعبير في سابقة من نوعها …..عاش بنكيران ولك صوتي وصوت كل عائلتي واصدقائي وا استطعت الى ذلك سبيلا ….شكرا هيسبريس على النشر رغم اني اشك في ذلك

  • rachid
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:03

    tout va bien monsieur al jam3i, ne te fâche pas au maroc ce lui qui fait une grosse bêtise comme alhaj tabet on garantie sa peine de mort , et celui qui touche a la sécurité national même sort , alors arrête de dire benkirane a fait ce ci et cela, tu sais prend ton salaire et dit vive le maroc,
    .

  • Said France
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:04

    Les gauchistes utilisent toujours le chantange émotionnel, ou le mot "honte", pour faire plier les gouvernements, contre la volonté populaire majoritaire

  • sa&mir
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:04

    ا لسي الجامعي : انك منفعل لرجة كبيرة كما لو كنت تمثل جميع المغاربة…الذي يضحكنا هو ان سياسيينا يعتقدون دائما انهم يمثلون كل المغاربة بكل ا طيافهم…اعلم سيدي انك لا تمثل الا نفسك لان جميع المغاربة مع القصاص ومع الاعدام…

    اما اتهامك الى pjd بقطع يد السارق ورجم الزاني فهذا ليس عقاب سنه ال pjd ولكن سنه الله عز وجل في التوراة والقران …وبنكيران لم يطبقه.

    واريد ان اهمس في اذنك السي الجامعي شيئا هاما جدا : اذهب الى امريكا وحاول ان تقنع اوباما والكونكرس بان يلغوا عقوبة الاعدام هناك…..اذاك حذث بنكيران في الامر….

  • عبده؛؛؛؛؛
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:05

    الإعدام واجب ومشروع في حق الجناة القتلة بالعمد والإصرار والترصد؛وفي حق خونة الوطن وخائني الأمانة أيا كان موقعهم؛ لن ننثر الورود على هؤلاء الشرذمة!،وهي أسمى عدالة لتنقية المجتمع من الطفيليات والشوائب التي تضر ولا تنفع في شئ؛والمطبلون لإلغاء الإعدام لم يسبق أن اغتيل أحدا من أبنائهم أو أقاربهم ظلما وعدوانا ؛ولا يدركون خطورة خيانة الوطن ووو……!

  • الإستثناء المغربي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:05

    بالنسبة للإعدام لا يجب أن يلغى
    خصوصا في جرائم القتل والإغتصاب
    ونطالب بتطبيقه على سارقي المال العام
    أما بالنسبة للسيد رئيس محكومة
    الرقم القياسي العالمي 39.وزير
    (وزيرة منتدبة لدى الوزير النتدب)
    (وزير منتدب لدى الوزيرة النتدبة)
    فأقول لهم بآسم شرفاء الشعب
    وليس العبيد المنتفعين من ريع المخزن
    لكم الخزي والعار ياحكومة الذل والهوان
    فوتتم فرصة تاريخية للتغيير
    نحو الديمقراطية الحقيقية
    عندما تنازل سيدكم بضعط الشارع
    ولكن عبوديتكم وذلكم لم نرى مثله
    حكومة الفساد وحماية المفسدين
    حكومة جيء بها لإجتياز العاصفة
    لكن لاتفرحوا كثيرا …!!!!!!!!!!
    فالعاصفة لم تمر بعد…
    في إنتظار بداية شرارتها
    فواصلوا حمايتكم للفساد
    فحاربوا الضعفاء بالزيادات
    فزيدوا الفقير فقرا
    وآقمعوا الإحتجاجات "السلمية"
    وآرفعوا سن التقاعد
    وآنهبوا الصناديق السوداء للوزارات
    ولا تطبقوا ربط المسؤولية بالمحاسبة
    وآفعلوا ماتريدون لتعلموا حقيقة
    الإستثناء المغربي…

  • Ahmed
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:05

    ou sont les droits des victimes ? le Maroc ne peut pas se permettre le luxe de garder en vie des criminels de la pire espèce qui représentent un danger publique certain . ces associations béliqueuses qui se nourissent des aides étrangères ne font que du mal au pays .

  • ابوواسراء المعطي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:07

    لماذا لا يرحل بنكيران كما فعل كثير من "لخوانجيا" في العالم العربي؟ انه كارثة على الشعب المغربي بنساءه و رجاله و على مصير البلد بالقروض التي اقترضها من الابناك الدولية الربوية التي سترهن مصير الاجيال لعشرات السنين- لازال يقهقه و يضحك و ينكت و كأنه "عاجبو لحال" فرحا بنفسه و بوصفات البنك الدولي المدمرة التي يطبقها مستعملا ديماغوجية "حرامية" و قديمة و بالية تعود الى القرون الخوالي- لا نعرف لم يقهقه بنكيران و على من يضحك؟ فعلا انه يضحك على الشعب المغربي قاطبة- و لم نرى من حكومته الى اليوم سوى الويل و المصائب و الفقر و القمع و السجن للنقابيين و الاقتطاعات من اجور الموظفين و التهكم على النساء و اصحاب الشواهد العليا العاطلين- اللهم ان هذا لمنكر

  • mustapha
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:11

    إن أثبت لي السيد الجامعي الحترم أنه سبق له ان جرب فقدان عزيز قتلا او أن احد فلذات كبده اغتصب صغيرا او ذاق مرارة ظلم احد المجرمين و بقي على نفس المبدأ فسأومن بما سيقول من الان فصاعدا … و سؤالي للجميع : ما عقوية من يغتصب رضيعا ذو 6 اشهر او طفلا ذو 3 سنوات و يقتله ؟؟؟؟ ارجو الاجابة . اما ان نقيم الدنيا و نقعدها و نأسس جمعيات و نقيم ندوات من اجل الشهرة و الاختلاف و : الاسترزاق غالبا فأقول له راك مفروش اولدي .

  • العربي من الدار البيضاء
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:12

    لا يمكن بأية حال من الأحوال ان تلغى عقوبة الإعدام من القانون الجنائي ،والذين يطالبون بإلغاء هذه العقوبة هم مأمورون من طرف هيئات خارجية لا تمت لمجتمعنا المغربي بأية صلة ، ما رأي هذا الذي يطالب الحكومة بالمصادقة على إلغاء عقوبة الإعدام من العملالإجرامي الذي ارتكبه ذاك السفاح بالأمس القريب بناحية مدينة الكارة اقليم برشيد الذي اعتدى بالقتل والتشنيع بقاصرتين، ألا يحق في شأنه عقوبة الإعدام بل وأكثر لو كانت هناك عقوبة أقسي من الاعدام ، أو يرغب هذا الشخص وبعض أمثاله ومن يدور في فلكه ان نعود بالمغرب الى زمان الثأر زمان السيبة.ًدعونا نعيش في امن وأمان تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله وايده، ولا تبحثوا عن جوا منجل.

  • ابن عداري المراكشي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:12

    أقول للجامعـــــــي إنهم ألغو حد قطع اليد
    مخافت أن يصبح موظفوا الدولة جلهم بلا
    أيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدي
    ولن تجد أسرهم من يختلس ويرتشـــــي
    ليطعمهم ويكســـــــــــــــــــــــــوهـــــــم
    أمـا الساحر فهو جدك الجامعي المختلــس
    الدي يرى سعيه الحـــــــرام في منطقــــك
    وتــــــــــــربيـــــــــــــــــــــــــــــــــــتك

  • hazim
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:13

    هل مشكلتنا في عقوبة الاعدام ام في التشغيل والصحة والتعليم والاقتصاد والقضاء والادارة …اسمح لي السيد النقيب اذا قلت لكم انكم تضربون الكرة من خارج الملعب ..كما ان اغلب المغاربة مع عقوبة الاعدام لان المسالة عالمية وفيها تقدير واجتهاد….

  • amateur
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:13

    السؤال المطروح وبالحاح. لماذا سكت النقيب الجامعي كل هذه المدة ؟عندما نطق القضاء المصري بحكم الاعدام في حق كل اولئك الذين سجنوامن الاخوانالمسلمين؟ لماذا لم تكن له الجراة لينصب نفسه مدافعا عن كل هؤلاء المحكومين بالاعدام؟ ولماذا لم تتكبد مصر نفس الخسارة التي سيكبدها المغرب حسب زعم السيد النقيب؟
    كلام السيد النقيب ما هو الا فقاعات في الهواء اوالعاب نارية في يد اطفال .
    هل بمثل هذه المرافعات يكسب دعاوى موكليه؟!

  • عمر المغشي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:13

    من هذا الجامعي الذي يسمح لنفسه أن يخاطب رئيس الحكومة بهذا الكلام الوسخ واللامسئول ، كيف يدعي معرفته ومن أعطاه الحق للتاكيد بأن مطالبة المجلس الوطني لحقوق الانسان يعني موافقة الملك على إلغاء عقوبة الاعدام بالمغرب . إن هذا الموضوع ايها المتملقون يتطلب المزيد من النقاش وإشراك جميع الفعاليات في المجتمع ، لا أن يقتصر الامر علي من يدعوا العلمانية والحداثة .

  • marocain libre
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:13

    Salam,
    une attaque mal placée, les USA n'abolissent pas la peinne capitale, et tu considére que le Maroc a commi un crime on ne suivant pas tes souhaits, la réalité des choses est que depuis deux décenies aucune sentance de ce genre n'a été exécutée…

  • حقوقي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:15

    أيها المتخاذل الحقيقي لو اغتصب ابنك وقتل شر قتلة لما ذهبت هذا الموقف لو قطع مجرم أوصال عائلتك بكاملها لما قلت هذا الهراء، لكنك بوق لأسيادك من أجل إرضائهم ونيل فتات تبيع أمتك وضميرك ومن خولك أن تتكلم باسمه حتى تزمجر هذا العويل.

  • ali23
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:16

    ما هذا الخطاب الهجومي المتحامل على رئيس الحكومة أسيك الجامعي.الأمر لا يتعلق بشخص وانما بشعب .يا حقوقيي الضلال اين حق الضحايا ان كنتم تدافعون عن المجرمين والقتلة .غريب منطقكم او لنقل منطق اسيادكم ومسخريكم .هذه المنظمات الحقوقية لا تمثل الأغلبية الساحقة للمغاربة واحيانا لاتمثل الا نفسها.أتحداكم -ان شئتم الديمقراطية -ان تطرحوا الموضوع لاستفتاء يعبر فيه المغاربة عن رأيهم.القوانين ليست عمياء يا أهل القانون وحكم الاعدام لا يصدر الا في حق مستحقيه ،ويجب تنفيذه ليرتدع المجرمون.دول عظمى لا تزال تعمل بهذه العقوبة وانتم تصرخون وتضجون وكأن الحكومة وغيرها من الشعب المغربي قد مس أقدس مقدساتكم

  • abderrahim
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:21

    واسبحااااااا الله
    هادا أسيدي يقول أنا مسلم
    يقال له الشرع قبل أي واحد يقول أنت مسلم
    جميل
    ثم يقول بلا بلا بلا
    فيقال له الشرع يقول أن بلا بلااك
    إما أنك تقولها عن جهل فحينئذ ها هي الفرصة لتعلم
    وإن كنت تعلم وتقولها فأنت
    وهنا تأكيد
    أنت من يخرج نفسك من دائرة الإسلام
    فلا تنتفض وتحاول إيقاض ذلك البعبع
    والذي يستغله البعض ليفرشخ الدين كيفما يشاء
    حتى إذا قيل له
    انتفض وأخرج لهم ذلك البعبعبع
    المسمى : التكفيييييير واااااو هاااااااو
    ليدخل الواحد جواه
    فلا ينبس ببنت شفة
    ألللللا
    ألا أسيدي
    أنت من يكفر نفسه
    وليس أنا أو أحد آخر
    أنت
    فإن كنت لا تعلم فاعلم
    أن الإعدام منصوص عليه بالقرءان
    بل ويفند مزاعمكم أن في القصاص حياة
    فهي آيتين: الإعدام كحكم
    وأنه ليس قتلا بقدر ما هو حياة
    وألوا الألباب يعرفونها
    فمن أنكر هذا الحكم ثم اتهم الإسلام أنه يقتل
    وليس يحافظ على الحياة بحكم الإعدام
    فإن كان لا يعلم فها لعلم
    وإن لم يتأكد فليسأل
    فالله يقول واسألوا
    وحتى القانون الوضعي يقول لا يعذر أحد بجهله القانون
    والله يعذر
    فسبحانك من رحيم حليم
    ولكن يأمر بالسؤال
    فإن لم يسأل
    فليتحمل وزر عدم سؤاله
    وأما إن علم
    فقد
    ك
    ف
    ر

  • kamal
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:21

    هل يستطيع امتال هؤلاء ان يوجهوا سهامهم السامة نحو امريكا بدل المغرب ومطالبتها بإلغاء عقوبة الإعدام

  • MOHA
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:26

    ياسبحان الله يدافع عن المجرمين والمغتصبين وحقهم في الحياة وينسى الضحايا و أهلهم وحقهم في القصاص هذه العقوبة يجب أن تبقى لردع كل مجرم

  • جسار
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:29

    سيدي انت تضيع وقتك مع شخص ارعن اصم لا ينصت الا لخليله وجماعته والى الساطة الحقيقية في البلد اللتي تمسك بملفاته الشخصية بيد وتحركهم جميعا باليد الاخرى

    ليس لديه ما يخسر بل هو مشغول بالمنصب هو وازلامه لمراكمة الثروة والكيل من نشوة السلطة قبل الرحيل

    اما ان يخسر المغرب او المغاربة شيئا اخر بعد كل الخسران المبين اللذي منينا به في وجودهم فدلك امر غير مهم

    الوقت وقت تثبيث الاحباب والاصحاب قبل فوات الاوان

    رمضان مبارك سعيد

  • abdou
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:29

    ça n'appartient ni au gouvernement sous la houlette de mr benkirane ni à sa majesté le roi Mohamed VI de supprimer la peine de mort pauvre monsieur jamai.c'est Dieu le grand puissant ayant instauré la loi du talion ( al kissass) pour faire regner la justice et la paix sur terre et tous les mortels sont acculés à admettre et cesser de defendre des agendas hostile à l'islam en contre partie d'une somme d'argent infine. Si j'ai bien compris t'a aucun souci de liberer par exemple le violeur de ta femme et de ta fille aprés une durée et qu'il prenne café dans le meme café que tu fréquentes ??!!!!

  • عفيف
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:30

    المغرب الذي نعرفه أيها الحقوقيون يرفض إلغاء عقوبة الإعدام فعن اي مغرب تتحدثون لا تعمموا افكاركم أيها الحداثيون الديموقراطيون على الشعب المغربي فمن أجاز لكم ان تتحدثوا باسمه اما حسابات بنزيدان فلتذهب الى الجحيم

  • mona
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:32

    لو قتل أحد المجرمين ابنك عمدا فماذا ستقول؟ ،إذا سمحت أنت فأمه لن تسامح أبدا،فاتركوا العائلة المتضررة هي من تقرر الإعدام أو السجن المؤبد .

  • عبد الله
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:36

    اللهم إحفظ بنكران وأعوانه ومن أراد الخير للمغرب والمسلمين أجمعين آمين

  • الجوهري
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:40

    إن بن كيران السي الجامعي ليس وصي على الشعب حتى يوقع لك ما تريد وبالاخص هذا الموضوع كان عليك اولا التوجه للشعب فالشعب هو من يغتصب ابنائه ويقتلون وليس بن كيران
    كما ليكن في علمك ذكرك الإعدامات في مصر بطريقة مستفزة
    أﻻ تعلم ان الله ذكر في كتابه العزيز ان من قتل مظلوما فسينصره ويجازيه فنحن معشرالمسلمين أمورنا كلها خير والحمدلله المشكلة فيمن يدافع على خراب بيته ويضن انه يحسن
    الصنع

  • YAZIDE
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:43

    خاص عقوبة الاعدام تبقى باش يلى درتي علاش دوز للقرطة

  • Maroc fort
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:45

    الإعدام أخف عقوبة من السجن 25 سنة خصوصا في سجون الدول المتخلفة، إذا كُنْتُمْ حقيقة تدافعون عن حقوق الإنسان، فعليكم بالدفاع عن نزاهة القضاء و بالتالي يتم إعدام فقط من يستحق الإعدام.

  • لا داعي للتشنج
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:49

    لقد أصاب بن كيران إن كان هو من أمر بالتصويت ضد إلغاء الإعدام ،رأيه صائب وهو يعرف إلى أي حد وصل الإستهزاء بحياة الناس واسترخصت حتى أصبحت لا تساوي أكثر من بضع أيام سجنا،يخرج الجاني كأنه بطل مستعد لإغتصاب وقتل ماطاب له من أطفال و نساء محصنات ،ولا أحد يردعه، الإعدام يعود أمره لإستفتاء الشعب رفعت الصحف وجفت الأقلام، لا داعي للتشنج فمن يدافع عن القتلة لما يقتلوا في عائلته فليعفو عنهم لن نعترض.

  • مغربي حتى النخاع
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 15:53

    لا السي الجامعي مامتافقينش معك، احنا مع بنكيران وغيره في هذه، وعلاش كتهربو من الاستفتاء حول الموضوع، عارفين الشعب المغربي يطالب ليس فقط بتطبيق العقوبة بل توسيع دائرتها نظرا. للسيبة التي يعرفها الأجرام في العالم. بناء على. أفكاركم وأمثالها التي ستخرب العالم، ولولا التطويل لاعطيناكم أمثلة كثيرة يكفي ان فرنسا تعاني اليوم من حاللللللللللات العود ، ويوم ستطبق فرنسا. الإعدام ستقولون نعم يجب تطبيقه هنا، ولاحول ولا قوة الابالله معكم

  • موحى حمو
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 16:12

    لماذا لم نسمع لهؤلاء صوتا حين صدرت منذ أيام أحكام بالإعدام ضد الإخوان في مصر!؟

  • مواطن مغربي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 16:28

    كل المغاربة اليوم نخبا وشعبا يشتكون من بن اكيران وحزبه الفاشل الدي تسبب في الكثير من المآسي للمغرب.
    من ينكر ان بن اكيران كذلك تسبب في تدهور الإقتصادي الوطني الدي وصل اليوم لمنطقة الخطر بسبب عدم كفائة عناصر حزبه،ويكفي أن في عهد هده الحكومة الفاشلة وصل الدين الخارجي إلى أرقام خيالية لم يعرف المغرب لها مثيل من قبل.

  • maroci
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 16:34

    بغيت عن سول استاد الجامعي اش دارين هدو لمحكوم عليهم بالإعدام فى المغرب….؟

    اش دار لهاد لبلاد،،،،؟

  • مولاي زاهي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 16:34

    لله درك،قلت فأشفيت،وعبرت فوفيت،ولكن أصحاب اللحالهم أبصار لايبصرون بها،وقلوب لا يفقهون بها.وهم صم بكم ،فمضيا لهم إن شاء الله.

  • امين
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 17:04

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته ان عقوبة الاعدام عقوبة رادعة ادا تم تطبيقها على المجرمين فكم من مجرم قتل رب اسرة ودمر اسر وانا شخصيا أعرف شخصا قتل على يد مجرم و ترك طفلين لا يتجاوز اكبرهما 12 سنة مما اضطر امهما الى العمل في المنازل بعدما كان الاب من يتكفل بالانفاق عليهم و هناك حالات كتيرة انا اتمنى ممن يطالبوا بالغاء عقوبة الاعدام لاظهار المغرب بصورة البلد الحضاري على حساب مشاعر الضحايا خدوا رأي الضحايا هل سيوافقوكم على طرحكم ام لا وتحية للأستاد بنكيران في زمن اصبح فيه مناصرة الحق رجعية و تخلف و ضياع الحقوق حداتية و تحضر

  • هدا من حقي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 17:11

    ما أريد أن أفهم بصفتي مواطن مغربي اتساوى في الحقوق كجميع المغاربة . من نصب هؤﻻء ومن أعطاهم الحق ليتكلموا باسمنا ؟ هل يحق لمثل هؤﻻء أن يطالبوا بإلغاء الحكم باﻻعدام متﻻ في حق من اغتصب 12 طفل ونكل بهم وقتلهم ؟ وهل يحق إلغاؤها في حق من قتل مؤخرا أباه وأمه واخته وزوجها ؟ وهل يحق إلغاؤها في حق من قتل زوجته وأبنائه وصب علهم البنزين واحرقهم ؟ وفي حق من قتلت زوجها وقطعته اربا ورمت به في الخﻻء أو. …… من هنا أضع السؤال على الجامعي ومن يسير على نهجه ،ما موقفكم لو تعرض أحد أبنائكم أو أحد أفراد عائﻻتكم لمثل هدا الخطب الجلل ؟ أم أن أبناء الشعب ﻻ قيمة لهم ؟ لهدا أطالب المسؤولين قبل اتخاد أي قرار 1- بإجراء استفتاء شعبي .2 – أن عائﻻت الضحايا هم الدين لهم الحق الوحيد للمسامحة أو المتابعة والتنفيذ .كما أكرر ليس ﻻ حد الحق بالتكلم باسمنا في أي شأن كان .والله ولي التوفيق.

  • fidel marocain
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 18:22

    malgre que je ne suis pas d accord avec beaucoup de decisions de ce gouvernement mais je suis avec le refus de signer la convention pour interdir la peine de mort je pense qu il faut vraiment l appliquer au maroc et je demande a ces associations de ne pas demander quelque chose au nom du peuple la plupart des marocains sont avec la peine de mort

  • مغربية محبة لبلدها
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 18:27

    إن الذي يغتصب طفلة صغيرة اوطفلا لا حول له ولا قوة يجب أن يعدم لانه قتل اسرة باكملها .يطلق الاب الام ،يشرد الاطفال يخلق في المجتمع منحرفين و قتلة وانتم تطلبون من الدولة ان تحسن معاملتهم و تضيع اموالا كثيرة على اطعامهم و بناء السجون و رعايتهم على حساب الشعب.تحيا الحكومة في موقفها.

  • ولد حميدو
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 18:38

    و هل امريكا الدي تطبق عقوبة الاعدام تكبدت خسارة سياسية

  • احمد
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 19:38

    اغلبية المغاربة مع الابقاء على عقوبة الاعدام وخاصة في الجرائم القصوى وبنكيران حين يعارض الغاء هده العقوبة انمايفعل ذلك نزولا على راي تلك الاغلبية فهلا انصفت الرجل ايها الجامعي؟

  • حميد
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 19:41

    الحزب الذي يقود هذه الحكومة ﻻ يفقه شيئا جنى على هذه البﻻد وأفقر شعبها بارتجاليته سوء تدبيره وتخبطه

  • الموت رحمة للمظلوم
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 20:15

    المشكلة ليست في التمسك بتطبيق عقوبة الإعدام، ولكن المشكلة هي في كيفية تطبيقها تطبيقا عادلا ومنصفا.
    ففي أنظمة دويلات خليج البترودولار لا ينفذ الإعدام ولا تطبق شريعة قطع اليد إلا على طبقة الفقراء وليس على الأمراء والأميرات والعوائل الماسكة بزمام السلطات.
    أما في المغرب فإن الأمر يختلف عما هو عليه الشأن بدويلات الخليج، إذ أن جهاز القضاء يخترمه الفساد والرشوة من أخمص قدمه إلى أعلى رأسه؛ حتى أنه ليس غريبا تلفيق تهمة منكرة لأي شخص يراد التخلص منه، كما يمكن لأي شخص يتوفر على مبلغ سبعين ألف درهم، ان ينفذ القتل في خصمه بيده ويدفع المبلغ للقضاة ويخرج بريئا.
    لقد كان حريا بهؤلاء هراطقة المغرب الجديد أن يطلقوا صرخاتهم في فضح الفساد والرشوة وعدم تطبيق القانون والتلاعب بمساطيره، والمتاجرة بقضايا الناس، وبتزوير الوقائع والأحداث، وبالحكم لصالح الظالم حين يدفع أكثر للقضاة، وبمحاربة السماسرة والوسطاء الذين يملؤون المحاكم.
    إن المرء المغربي (المواطن) المقيم كالمهاجر قد تعب ومل وفقد الأمل والثقة في كل أجهزة الدولة، وفي كل ما هو إداري رسمي مخزني، حتى صار الإعدام رحمة يرجوها المظلومون وحدهم فلا تحرمونهم منها!

  • حسن من فاس
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 20:31

    لست مع بن كيران ولكن الاعدام يجب بقاءه …لا يمكن ان مجرما ثبت في حقه قتل روح سليمة وجريمتة عنقصد ويس عن خطا اهذا يرفع عنه الاعدام طبعا لا يجب ان يعدم لا ثم لا لالغاء الاعدام….الله يهديكم يا اولوا الالباب لا تتدخلوا في تعديل كهذا انكم تشجعون على الاجرام…………

  • مغربي حر
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 20:43

    نحن غير معنيين بالقوانين التي تضعها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية . صوت الشعب أولا . صوتنا على العدالة والتنمية لأننا كنا نعلم أننا على أشراف الهاوية في اتباع القوم الضالين والمغضوب عليهم وترك التشريع الرباني . هؤلاء القوم حالهم كمن يقول لله سبحانه وتعالى أنت لا تعلم جيدا ونحن أعلم وأحكم منك . تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا .

  • مواطن مقلق
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 21:02

    اننا جميعا نؤيد رأي الحكومة بعدم التصويت على هذه المهزلة.اما انت فإنك تبكي و تنوح للاموال التي من الممكن ان تفقدها لعدم تصويت المغرب و برك علينا من هاذ التبعية

  • ابو سمير
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 23:03

    موقفك اسي الجامعي يعطي للمجرمين حصانة ضد الاعدام

  • MOUNIR
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 23:40

    كيف تطلب الغاء عقوبة الاعدام و كيف نحترم الحق في الحياة لم كسر هذا الحق بقتله لأحد المواطنين أو أكثر

  • عبدالله الرشيدي
    الإثنين 30 يونيو 2014 - 23:52

    من فضلكم لا تتكلموا بإسم المغاربة. مع ما يحصل و نسمع و نقرأ و نرى عقوبة الإعدام يجب أن تبقى . إرادة الأمة أقوى من كل المواثيق و المعاهدات الدولية.

  • بنحمو
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 00:26

    في كل الأحوال الأحكام بالإعدام كثيرة في مغربنا, لكن لم نسمع أن وقع تنفيدها. بل كثير ممن حكوموا بالإعدام جاء في حقهم عفو ملكي لتخفيف العقوبة من الإعدام إلى المؤبد.
    هل نفد حكم الإعدام في من قاموا بتفجير الدارالبيضاء أو أمروا بها ؟
    هل نفد الإعدام في من هتكوا أعراض أطفالا أبرياءا و قتلهوم ؟
    و ماذا نقول لمن نهب أموال صناديق التقاعد و غيرها من الصناديق ؟
    سنرى بماذا يخرج إجتماع بنكيران عن الصناديق السوداء…
    نقاش سياسيينا فارغ.

  • mohamed 44
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 01:16

    كثير من الردود إنفعالية ولا تتناول الموضوع بشكل مستقل عن إديولوجية الدولة ( المخزن ) والتي يقوم زعماء حزب المصباح وقائدهم بنزيدان بتصريفها بكل انبطاح دون مراعات الحقوق الفردية والجماعية. المغرب جزء من العالم ومن المستفدين من الاعانات الدولية ومن قروض صندوق النقد الدولي في عهد حكومة عاجزة عن ابتكار حلول تمكن البلد من تنمية اقتصادية سليمة

  • جلال
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 01:20

    النقيب الجامعي نسي ام تناسي انه يعيش في الدولة الاسلامية المنصوص عليها في الدستور المغربي في الفصل اول وادا الجامعي اراد ان يبدل الهوية الدينية للمغاربة من الاسلامية الى العلمانية كما يتمني فما عليه ان يكف عن الضجيج السياسي والصداع وان يطالب بتعديل الدستوري بصراحة وادا قبل الاغلبية الشعب المغربي وايد دعوته بي منع عقوبة الاعدام والقصاص العادل بالمجرمين فيكون له دلك اين كان المطلب الجامعي الشاد عند الحكومات السابقة ولمادا يطالب هده الحكومة بي الغاءه الشردمة العلمانيين يريدون ان يمرروا جميع قوانيهم العلمانية الشادة وخارجة عن الدين الدولة الاسلام في ظل حكومة بنكيران لي انها حكومة الديمقراطية وتستمع للراي اخر بغتوا بنكيران الاسلامي ينتمي للعائلة المحافظة وزعيم الحزب يسعى للحفاظ على الهوية الدينية ان يمرر لكم جميع مكبوتكم الجنسية و العلمانية ايها العلمانيون لن يكون هدا المغرب دولة الاسلامية وسيبقى الاسلامية ولي بغاش ولا يقبل هده الحقيقة ارض اله واسعة فيدهب للعيش عند الاسياده في الغرب من يدافع عن عدم القصاص من القتلة والمجرمين والمغتصبين هل سيكون نفس موقف يقتل احد الابناءهم اوعائلته

  • un jeune marocain
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 01:42

    Nous sommes avec la peine de mort , alors n'essayez pas de nous présenter dans vos discours et vos requêtes de droits de l'homme

  • المحب لوطنه
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 02:39

    إذا كان السيد الجامعي يرتكز على مفهوم "الحق في الحياة" دفاعا عن القاتل فما قوله في القتيل و أبناء القتيل و أرملة القتيل و أبوي القتيل و إخوان القتيل و مجتمع القتيل؟! أ لا يهمه سوى إرضاء رغبة منظمة دولية تحمل قبعة الحقوق عندما تريد و تنزعها حينما تشتهي؟ و هي منظمة لم تهتم برغبتها حتى أول دولة في العالم.

    أما عن انتقاده اللاذع و الهستيري للحكومة فعليه أن يعلم أنه حتى لو اصطفت هذه الحكومة أو غيرها إلى جانبهم فالشعب يرفض مسعاهم الذي لن يؤدي إلا إلى المزيد من انتشار الجريمة و زعزعة الثقة بين الشعب و الدولة.

    يبدو أن الهوة بيننا و بينهم عميقة. و إذا أرادوا فليحتكموا إلى الشعب عن طريق الإستفتاء ليتأكدوا من قوة رده.

  • aziz
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 12:37

    je suis avec la peine capitale

  • kadour
    الثلاثاء 1 يوليوز 2014 - 13:09

    ceux et celles qui critiquent monsieur barreau Jamii, ce que concerne la peine de mort ou la peine capitale, sont libres dans leurs point de vue….mais une chose qui e-était,est et sera claire devant nous tous, qui connaît cet homme noble ,honnête et de plus c'est un homme des principes devant tous les gouvernements et les responsables…..et pas seulement contre le pjd….même il a critiqué le coalition et tous et toutes qui mettent un pied dans le coalition avec leurs partis et un autre avec les opposants de la peine capitale….soit avec "oui" ou "non" l'exemple Madame Skali son parti avec coalition et elle avec …..

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
الجمعة 5 مارس 2021 - 15:37 13

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
أنامل ناعمة في البحرية الملكية
الجمعة 5 مارس 2021 - 14:21 7

أنامل ناعمة في البحرية الملكية

صوت وصورة
معرض للتراث المغربي اليهودي
الجمعة 5 مارس 2021 - 13:25 1

معرض للتراث المغربي اليهودي

صوت وصورة
قتيلة في انهيار منزل ببني ملال
الجمعة 5 مارس 2021 - 00:40 5

قتيلة في انهيار منزل ببني ملال

صوت وصورة
حياة بلا نبض
الخميس 4 مارس 2021 - 22:35 5

حياة بلا نبض

صوت وصورة
ارتفاع أسعار النحاس
الخميس 4 مارس 2021 - 20:35 8

ارتفاع أسعار النحاس