الجدل يرافق منع أئمة من دخول مليلية المحتلة

الجدل يرافق منع أئمة من دخول مليلية المحتلة
الأحد 27 أكتوبر 2019 - 10:35

نددت المفوضية الإسلامية بمدينة مليلية المحتلة بما أسمته “الوضع المعيب” لأئمة المساجد المغاربة، الذين يواجهون صعوبات كبيرة في ولوج المدينة السليبة بغرض تأدية الصلوات الجماعية، وإلقاء الخطب أيام الجمعة بمختلف المساجد الموجودة بالمدينة.

وذكرت المفوضية، في شكوى نقلت مضامينها وكالة الأنباء “أوروبا بريس”، أن عناصر الأمن المرابطة بالمعبر الحدودي لمليلية السليبة يمنعون الأئمة المغاربة من دخول “التراب الإسباني” بسبب وضعيتهم غير القانونية، محملة مسؤولية عدم تسوية هذا الملف للحكومة المحلية لمليلية.

وأوضحت المفوضية، التي تضم العديد من الجمعيات الإسلامية، أن قوات الحرس المدني لم تسمح لإمام مسجد “لوس بيناريس”، في الـ18 من شهر أكتوبر الجاري، بدخول المدينة، مشيرة إلى أن هذا المنع حرم ما يزيد عن 300 مصلٍّ من سماع خطبة الجمعة بالمركز التعبدي المذكور.

وأضاف التنظيم ذاته أن العديد من المصلين عبروا عن غضبهم في بيان حمل توقيعاتهم، وشجبوا ما أسموها “الخروقات غير المقبولة”، التي تمارسها عناصر الأمن الإسباني في حق هؤلاء الأئمة، الذين يقصدون مليلية كل يوم جمعة بغية إلقاء الخطبة.

“هذا الموقف غير المحترم تجاه عقيدة المسلمين سببه غياب رغبة حقيقية لدى الحكومة المحلية للثغر من أجل تسوية الوضعية القانونية لهؤلاء الأئمة”، تضيف المفوضية الإسلامية، الممثل الشرعي للإسلام والمسلمين في إسبانيا.

وأكدت المفوضية أنها لا تسمح باستمرار هذا الوضع، وأنها “لا توافق بأي شكل من الأشكال على إهانة رجال الدين المغاربة على مستوى المعابر الحدودية المحيطة بمدينة مليلية”، مبرزة أنها راسلت السلطات الوصية بهذا الخصوص، وأنها لم تستجب لمطالبها.

وذكرت المفوضية أن السلطات الأمنية الإسبانية تعرقل عملية دخول هؤلاء الأئمة المغاربة بحجة “عدم توفرهم على بطائق الإقامة التي تمنح للمهاجرين الأجانب”. فيما ترى تنظيمات دينية وسياسية أن حكومة مليلية تسير نحو فرض التأشيرة على جميع المواطنين المغاربة وإنهاء “امتيازات الوضع الخاص الذي كان يطبع الثغر”.

‫تعليقات الزوار

9
  • MOHAMED CHERIF / FRANCE
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 10:53

    أليس في كل مليلية رجل يمكنه أن يخطب بالناس ،من حق إسبانيا منع كل من لاتراه صالحا ،مليلية فيها مايكفي من الفقهاء لأداء خطبة الجمعة

  • حسن
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:07

    المحتلة هي الرباط، اسفي و أكادير، أما مليلية عايشين بخير، وخاصهومش بأئمة وزارة الذاخلية

  • ben
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:15

    Seu l état marocaine qui doit désigner les imames autrement ça sera l anarchie

  • سعيد
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:35

    أصبح الأمر بالمعابر الحدودية لمليلية المحتلة مهين و حاط للكرامة المغربية و بصفة خاصة للساكنة المحيطة و التي تحكمها الأعراف عبر التاريخ في التعامل و حسن الجوار .. إلا أن السلطات الاسبانية و بتنسيق مع نظيرتها المغرب تحاول إسقاط حق الانتماء للساكنة بالمنطقة و خاصة الروابط العائلية بين المدينتين و الخطير في الأمر هو التعامل العنصري لعناصر للأمن الاسباني و تصرفات مهينة و مدلة

  • ابن تامزغا الكبرى
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 11:56

    هذه وصمة عار على جبين ما يسمى بالدولة المغربية..كيف أنكم ترضون بهذا الذل في القرن الواحد و العشرين هذا ؟؟ انتم لم تتحرروا بعد من الإستعمار و تحشرون أنوفكم في القضية الفلسطينية و تترأسون المجالس و المؤتمرات و تنصبون انفسكم كأمناء مال القدس، و الله هذا يضحكني لأنه ليس في مستواكم هذا و حتى روسيا الفدرالية مهما كان حجمها و قوتها إلا أنها لم تحشر انفها في القضية الفلسطينية أما أنتم تحرروا اولا من هذا العار في سبتة و مليلية …

  • تغطية الشمس بالغربال
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 12:14

    العلم إسباني . الإدارة إسبانية. القوانين إسبانية.ا الغريب؟

  • محمود
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 12:41

    الإمام أو الفقيه المغربي مواطن كأيها الناس لو أراد خيرا لمؤميه لقام باكرا و انتظر دوره في الصف مع طوابير المسترزقين بما تسميه الحكومة المغربية بالتهريب المعيشي،ما أثار انتباهي في هذا المقال هو أن المفوضية الإسلامية بمليلية متخوفة من فرض التأشيرة على المغاربة و هذا يعني أنها خائفة على اقتصاد الثغرة المحتلة كان من الأجدر أن تخاف من إغلاق الحدود من طرف الحكومة المغربية و بما أنها "غسلت يديها "على حكومتنا فهي تتخوف فقط من الجانب الإسباني.

  • LILA
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 13:27

    L’offre des responsables espagnols à l’Algérie est d’établir une liaison commerciale maritime entre le port de Melilla et celui d’El Ghazaouet en Algérie et la facilitation de la circulation des personnes dans le cadre du tourisme et d’affaires. En échange, l’Espagne ouvrira les portes des mosquées de son enclave aux imams algériens à la place des Marocains.

  • رشيد المغربي
    الأحد 27 أكتوبر 2019 - 16:17

    الغرض من منع أئمة مغاربة، هو الضغط على المغرب للسماح للبضائع أو الخردة للدخول الى الأراضي المغربية بدل استعمال ميناء الناظور.
    فأنا أستغرب أين هي حقوق الأنسان الاوربية والمنظمات المحترمة التي تدافع على الحقوق الروحية للأقليات. أم أن هذه الحقوق تُعطى فقط للجنس الأبيض.
    الثغر المحتلة تعيش وضع اقتصاد صعب، بسبب الخناق الذي يستعمله المغرب لاسترجاعها.
    المغرب اليوم ليس مغرب الأمس، فرغم قلة مواردنا فالمغرب له جيش قوي وسياسة استراتيجية واقتصاد ينمو ومتنوع. فنحن المغاربة رغم خلافنا مع المسؤولين (وهو خلاف صحي) في الصحة والتعليم والعيش الكريم، و … ، إلا أننا مع وطننا الحبيب ضد كل مستعمر غاشم. فسبتة ومليلية والجزر كلها ستسترجع الى المغرب ولو طال الزمن.
    وأنا احيي الدولة على هذه الاستراتيجية ضد المستعمر الأسباني.

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق