الجري وراء الربح السريع يبدد "القيم المغربية" على منصة "يوتوب"

الجري وراء الربح السريع يبدد "القيم المغربية" على منصة "يوتوب"
الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:00

بينما تتعالى الأصوات المنادية بتجويد المحتوى المغربي المبثوث على “يوتوب”، تسير نسبة كبيرة من “صناع المحتوى” الذين يعرضون فيديوهاتهم على هذه المنصة ذات الانتشار الواسع في الاتجاه المعاكس، إذ ينغمس جزء كبير منهم في تكريس الرداءة يوما بعد يوم.

وبغضّ النظر عن قيمة ما يبثه المغاربة على منصة “يوتوب”، فإن المتتبعين لهذا المجال يروْن أن جزءا كبيرا من المحتوى المبثوث أصبح يشكل تهديدا حقيقيا لعدد من القيَم المغربية، خاصة أنه يصل إلى مختلف الشرائح المجتمعية، بما فيها الأطفال الصغار.

وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي قبل أشهر بدعوات للحد من فضائح “روتيني اليومي”، لكنّ صدى هذه الدعوات ذهب سُدى، إذ مازالت هذه القنوات تستقطب جمهورا عريضا، ويوما بعد يوم تتشجّع صاحباتها على رفع منسوب الجرأة في ما “يعْرضنه” على المشاهدين.

ويُعزى سبب “تدهور” قيمة المحتوى المغربي على “يوتوب” إلى مجموعة من الأسباب، في مقدمتها الجري وراء الربح المادي السريع، كما يرى سعيد سليماني، الخبير في مجال المعلوميات وأحد مؤسسي مجلة دليل الأنترنت.

وأوضح سليماني، في تصريح لهسبريس، أن الإغراءات المادية التي يتيحها موقع يوتوب “ستُبقي لا محالة هذا الوضع مستمرا، ما دام الأمر مرتبطا بالأساس بالمدخول المادي القار للكثير من الأفراد والأسر التي انخرطت في إعداد هذه القنوات”.

بعد انتشار جائحة فيروس كورونا ساد الاعتقاد لدى كثير من المغاربة بأن المحتوى التافه الذي يُبث على موقع “يوتوب” سينحسر، بعد أن صار المغاربة يُنصتون إلى ما يقدمه العلماء والخبراء حول كوفيد-19، وأن هذا العامل سيصرفهم عن متابعة “تفاهات اليوتوبرز المغاربة”، غير أن هؤلاء مازالوا يعتلون عرش المشاهدات.

ويرى سليماني أن هذه القنوات تمكّن من رصْد التحول الذي تشهده الأسر المغربية، “وهو، مع كامل الأسف، تحول نحو الهاوية”، على حد وصفه، مضيفا أن القاعدة التي يعمل بها مروّجو المحتوى الرديء الذي يبث على “يوتوب” تنطلق من المقولة الشهيرة “الشعب عايز كده”.

وجوابا عن سؤال حول ما إن كان سعي كثير من صناع المحتوى المقدم على موقع “يوتوب” وراء الإثارة مسألة عابرة، قال سليماني: “أعتقد أن هذه الظاهرة قد طال أمدها، ومن ثمة يصعب وصفها بالعابرة. ولا ننسى أن الأمر يتعلق بمجال تتغير فيه المعطيات بسرعة متناهية.. والأمور العابرة لا يمكن أن تستمر طيلة هذه المدة”.

وفي ظل غياب أي إمكانية لضبط مضمون ما يُنشر من فيديوهات، إلا في ما يتعلق بالمضمون الذي تمنع قوانين يوتوب نشره، فإن “المحتوى التافه” الذي تبثه كثير من القنوات المغربية على هذه المنصة لا يتوسّع انتشاره فقط، بل إنه يأتي على حساب القنوات التي تقدم محتوى جيدا، ما يدفع بأصحابها إلى الانسحاب.

ويؤكد سليماني هذا المعطى بقوله: “الغريب في الأمر ونحن نتحدث عن السبل الكفيلة بإعادة الاعتبار للمحتوى المغربي على منصة يوتوب أن بعض القنوات التي كانت تشكل الاستثناء بمحتواها الراقي والمفيد قد غادرها أصحابها من خلال إعلانهم اعتزال نشر الفيديوهات، معللين ذلك بكون هذه المنصة لم تعد مكانا آمنا للعمل والإبداع، حيث اختلط الحابل بالنابل؛ كما أنهم أصبحوا يتلقون سيلا من التعاليق التي تحمل ألفاظا نابية”.

وفيما يشتد استحكام “التفاهة” في المحتوى المغربي على “يوتوب”، يرى سليماني أن الوسيلة الوحيدة للرقي بالمحتوى المقدم هي اعتماد المقاربة التربوية للأجيال القادمة، والعمل على تشجيع المبادرات الهادفة التي تروم تقديم محتوى هادف.

‫تعليقات الزوار

84
  • mmmmm
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:07

    كامرأة مغربية … والله أخجل من هذه التفاهات .و لا ألوم فقط صاحبات قنوات العار ..أيضا كل رجل مسؤول عن كل واحدة منهن …اب اخ او زوج .
    الله يهدينا و صافي

  • أبو عبد الرحمان
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:07

    كاد الفقر ان يكون كفرا لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  • Pr. Elgouchi
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:09

    لقد قمت ببحث علمي عن هذا الموضوع بالذات في إطار بحوث كلية الآداب والعلوم الإنسانية حيث أدرس. ويمكنني تزويدكم بنتائج البحث للإفادة.

  • عادل
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:09

    بعض المغاربة يبيعون أعراضهم بغرض الربح السريع بتعبير آخر خنز الدنيا…ولكن لا عيش إلا عيش الآخرة…آخرها القبر…

  • mehdi Frankfurt
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:09

    ومزال غددي تشوفو فديك البلاد السعيدة العحب المعجب عادي نتيجة التخلي عن القيم والمبادئ واهمال المنظومة التعليمية واحد العشر سنين اخري غدي تشوف مغرب بلا قيم ومبادئ، أنا مفهمتش علاش المشرع ميحطش قوانين يعاقب عليها مخليين هاد المرض كيتكاتر

  • البوهالي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:09

    والسبب هو أن الدين والتدين غيب من حياتنا والدولة هي من عملت على تغييبه بالاعلام الساقط والتعليم المستورد والممارسات اليومية الكاذبة والظلم في كل النواحي في العمل في السكن في الصحة في الادارة في توزيع ثروة البلد وووووو

  • يونس
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:11

    المشكل الأكبر هم المشاهدين للأسف الناس تعشق التفاهة لأنه يتم ترويج البضاعة التي عليها الطلب كون متسوقوش ليهم الناس ما غاديش يمشيو على هاد النهج بحال القهاوي ملي شي مستثمر كيشوف واحد رابح فداك المشروع تاهو كيفكر يديرو ببساطة انا أحمل المشاهدين المسؤولية أكثر من اليوتوبرز لدرجة شي مرات كندخل فيسبوك كنلقاهم لايحين شي واحد وفاش كنقرا لي كومنطير كنلقاهم عارفين على داك سيد شادة ولفادة على حياتو الشخصية وكنبقا نتسائل شنو كيستفد بنادم من هادشي يبقى متبع وحدا ولدات واحد طلق واحد فعل واحد ترك… لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  • محمد
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:11

    انا من رأيي ، على الحكومة أن تسن قوانين صارمة ، و تقنن هذا المجال ، لأننا أصبحنا فعلا رواد الرداءة !!!!!!

  • yass
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:15

    بالنسبة لي اين اصحاب الدعوات القضائية التي ترفع على المناضلين الاحرار لماذا لا ترفع على اصحاب روتيني اليومي بدعوى افساد الحياء العام .اين هي الجمعيات لماذا لا ترفع دعاوى قضائية ضد كل من سولت لها نفسها افساد المجتمع ؟؟؟؟

  • مغربية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:16

    للاسف هادشي كيضر فالقلب لدرجة وليت نتمنى اليوتيوب ميبقاش خدام فالمغرب حيث بزاف على الشوهة ما بقات لا حشمة لا حيا لا احترام لا والو الي عندها شي حاجة كدير ليها الاشهار ولا تعاود ليك قصة حياتها ولكن انا مكنلومش هاذ الناس بصراحة انا كنلوم هاذ البشر الي كيتفرج وكيشجع على هاذ قلة العفة

  • ام العيال
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:16

    اصبحت اشعر بالغثيان بسبب.اليوتيوب المغربي

  • مواطن
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:17

    والله لو أن الشعب تسوق للسياسة لي فالبلاد والحقوق ديالو والإهتمام بالمواضيع لي تنفعهم وتنفع البلاد والمستقبل لي غايخلي لولادو كن زدنا للقدام لكن للأسف بنادم عاطيها غير لحشيش وللتفاهة فالإنترنت ومتابعة أعراض الناس… نحن اليوم في قمة الإنحطاط الأخلاقي

  • عبد العاطي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:18

    بل انهم عيقوا اكثر من اللازم ويجب ردعهم

  • Yahya biladi
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:18

    ادا دهبت الاخلاق و القيم فسوف نشاهد المزيد من الرداءة و العبث.
    الكل يريد ان يصبح غني في يوم وليلة!!!!

  • hayat
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:19

    نعم قمة الرداءة و قمة الانحطاط. شكرا هسبرس على الالتفات لهذه الظاهرة الخطيرة. تمنيت لو تكون رقابة على المحتوى قبل الاذن بالنشر لكن خسارة : عقول فارغة ونفوس تلهث وراء المال باي اسلوب كان.
    والله اشمئز واصيب بالاحباط عند مصادفتي لبعض العناوين : روتيني-دويرة في كوزينتي-دويرة في صالوني-دويرة في حمامي-دويرة في مرحاضي- ووووو. كفى ثم كفى. ارجعوا للصواب.

  • مراقب مروكي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:19

    هنا تظهر عقلية المواطن وتشبعه الفكري والادبي ورقيه بالمعرفة في ظل العولمة والتكنولوجيا المهم وكل واحد وثقافته بين الأمم

  • hassia
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:21

    Ca fait un an que je ne fais plus de Videos et trop d,argent on ne peut faire avec Youtube

  • kamal
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:23

    اصلا القيم المغربية كانت اغلبها مبنية على الخوف من كلام الناس وليس عن اقتتاع داتي ، لهدا طفت الى السطح هده الفيديوات والقادم اسوؤ سيزيد من فضيحتنا

  • علمني اب
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:24

    انشأت قناة باسم "علمني اب" نشرت فيها اكثر من 500 فيديو تعليمي حول برامج الكمبيوتر المختلفة والمشاهدات قليلة جدا. وهذا يظهر نوع المحتوى الذي يهتم به زوار يوتيوب.
    افلام قصيرة سخيفة ومتابعة الحياة الخاصة لاشخاص يعانون من اضطرابات نفسية.
    نسال الله العفو والعافية

  • سعيد
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:25

    مناعه اي مجتمع هي القيم، المعتقدات، والتصور المجتمعي ككل. اي تزعزع في هده الامور يضعف مناعه المجتمع.

  • قدور
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:28

    اللهم تفهات يوتوب بالمجان. و لا تفهات قناة تلفزية مغربية على حساب المال العام.

  • تحياتي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:29

    المطالبة من الدولة بالتدخل لفرض الرقابة على ما ينشر في الانترنيت اعتبره حدا من الحريات فالانترنيت هي المنصة الوحيدة حاليا لكي تعبر عن رأيك بكل حرية و اذا فرض علينا ماذا ننشر و ماذا لا ننشر فهذا انتهاك واضح للحرية و من اراد ان لا يشاهد ما يعرض على الانترنيت فله الاختيار لانه ببساطة يوتيوب لا يفرض عليك مشاهدة هذا الفيديو او ذاك بل يوجهك حسب اختيارتك و من لم يستطع ان يراقب ابنائه فلا ينجبهم اساسا و الانترنيت عموما لم يخلق للاطفال و هناك عدة بدائل كالكتب ة القراءة و الرياضة اما ان تترك الهاتف بين يدي طفلك و تطالب الدولة بان تراقب ماذا يشاهد فهذا ضرب من قلة العقل و المسؤولية

  • الحل ساهل
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:29

    الحل على الدولة غلق جميع القنوات التي تخدش حياء المغاربة وتمس قيمهم.
    هناك بعض القوم من أجل المال ممكن ان يفعلوا أي شيء ضاربين قيم المغاربة في الصفر.وهذا راجع إلى تقهقر القيم الدينية وانعدام الحياء لدى البعض.
    ما فائدة ان تعرضوا علينا حياتكم اليومية.هادي كتقول انا حاملة.هادي غاذي تولد.هادي غادي تمشي لطواليط.وحنا مالنا؟.وديروا محتوى جيد يستافدوا الناس ولا اعطييونا شبر التيساع.

  • التفاهات
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:30

    هوما قاضيين حاجة على ضهر لكوانب لقاو على من يضحكو بالخصوص البنات هما لي كيتفرجو بزااف فهادوك لي كتعاود ليهم على المكياج و لعرس والخطوبة والزواج واجي تشوفو داري وراجلي.. إلخ مزال داكشي ديال الطبخ مسلك لمشكل هوما صحابات روتيني اليومي شعب كيعيش الفراغ ومكينش لي يوجهو باش يهتم بالمواضيع لي كتأثر على المعيش اليومي ديالو وديال ولادو

  • صطاف
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:31

    …أو كيْسْعَاوْ عِينْ بايْنْ : ديرُو لي لايْكْ الله إخَلِّي ليكوم الوالدين…

  • الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:33

    هذا المحتوى المعروف، بالروتيني اليومي لقد، اجتاج حدود، الاحترام المعمول، به اجتماعيا واخلاقيا ويوم على يوم، يزداد المبدعات والمبدعين، لافكار، هدامة وساقة وعلى ما، اظن انه، سيزداد، الا، ما، لا، حدود، ولو، انه محتوى مادي، والربح السريع، ولكن، يشكل، خطورة، كبيرة على جيل كامل من ااشباب والشياب وكل، المجتمع لهذا، في، نظري، يجب، التدخل، لحد، من، هذه، الظاهرة الخبيثة، التي، تشوه، صورة المغرب وبالاخص، صورة المرأة المغربية التي تحدت، كل، القيام والاخلاق ولاتفكر، الا بالمتابعين لها على شرطة الاخلاق ان تتدخل، او، تقنين، القنوات الناقلة لهذا المرض، المعدي

  • النقد الذاتي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:33

    للأسف الجري وراء المادة صار بدون ضوابط أخلاقية. اي مجال او مكان يُربح المال تجد التهافت عليه. وقريبا سنرى ونسمع عائلات مغربية دخلت لمجال الافلام الإباحية. لأن من تظهر في روتيني اليومي لا يصعب عليها ذاك الاتجاه..

  • محبط
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:39

    شفتوا غير يوتيوب مشفتوش المواقع الاباحية العالمية ولات تتخلص حسن من ليوتيوب بالف مرة وتقدر توصل لعشرة ملبون سنتيم شهريا ايلا درتي لايف اباحي فيه ممارسة جنسية وجبتي عدد مشاهدات كبيرة ..باش تدخل لايف خاصك تخلص لفلوس… ولينا نشوفو مغربيات تيغطيوا وجوهمم بالماسكات وتيبتوا فيديوهات ممارسة جنسية كاملة مع رجالاتهم من اجل المال…المهم الانترتت انحرف عن اهدافه …

  • قبح الله الفقر
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:39

    لو كان عند هاد الناس شي مدخول او شي خدمة لما لجأت للدعارة ونشر متل هذه الفيديوهات وفوق هذا هم لم يجبروا احدا على مشاهدتهم وان كنا لا بد لنا من اللوم فيجب علينا ان نلوم اولا وقبل كل شيء قنواتنا الاعلامية وما تقدم لنا من مواضيع تافهة وماجنة وافلام غير اخلاقية بعيدة عن قيمنا المغربية

  • jawad
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:42

    برأي ليس اللوم على اصحاب القنوات بل على المشاهدين التافهين و بالاخص على تدني اسعار الانترنيت بالمغرب حتى اصبح ماليس له مال و شغل يقضي ساعات امام الهاتف بثمن بخص

  • عبدالرحيم
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:48

    أضف على كل هذا الاشهارات المغربية المملة والمنفرة والتى تفسد متعة مشاهدة فيديوهات ثقافية ممتعة.. أصبحت أفكر في حدف يوتوب نهائية بسبب هذه الرداءة..

  • رجل تربية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:53

    ينبغي أن يتجند الكل لمحاصرة الرداءة، منذ القدم كان الشعب هو وحده الحريص على المبادئ والقيم الحضاري التي تبني ولا تهدم. أما اليوم، فإن المدرسة العمومية قتلت، وحوصرت الثقافة الرصينة، ويجري في اعلام الدولة تشجيع التفاهات وسسهرات الإنحطاط بدعوى تشجيع التراث وتشجيع الشباب،دون أن توفر الدولة لهم ما يجب من تكوين. اعتقد إن الناس يبحثون عن أشياء لا يجدونها في محيطهم وحياته اليومية. هناك بطالة متفشية، وجهل مطبق، وضعف في التربية والتعليم، اضف إلى هذا،عدم المتوفر على حد ادنى من الحريات الفردية، غياب الزواج.. الخكل هذا يضاعف ويعمبق مشاكل التعبير عن الذات.. ولهذا لا تجد النساء والشباب سوى منبر اليوتوب للتعبير عن مستويات هم.. أين هي المكتبات العمومية وبرنامج التربية و الثقافة ودور الشباب.. لذلك ينبغي أن نثير نقاشات رصينة لنعيد الواقع المظلوم للنقاش حتى يظهر للجميع أوجه الصواب والخطا.

  • rachida
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:56

    السلام عليكم.يضحكني المعلقين عندما يقولون يجب على الدولة أن تغلق هذه القنوات لأنها تخدش الحياء العام وهل ما يقع على أرض الواقع مباشرة من تدخين الحشيش تحت الحيوط وشرب الخمر أمام المارة وأمام أعين الاطفال لا يخدش الحياء العام ثم من هم المغاربة اللذين يطلبون بالاغلاق ونحن نرى أن هذه القنوات تحصد نسب عالية جدا.من المشاهدات.الحياء ذهب من زمان قبل ظهور حتى هذه القنوات.عندما تكون مجموعات من الشباب يدخنون الحشيش في كل درب او يسكرون تحت الحيوط أمام أعين الأطفال أليس هذا خدشا للحياء.من يريد أن يحارب كل ما يخدش الحياء العام يجب أن يبدأ أولا بأرض الواقع وبعدها اليوتيوب لا أن يتركوه يتجول على أرض الواقع حيت تراه كل الاعين كبارا وصغارا ويبحث عنه في اليوتيوب أم شرب الخمر وتدخين الحشيش أمام الملاء هو من يرفع من قيم المغارة وفقط محتويات اليوتيوب هي من تحط من قيمهم

  • الهادي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:58

    من خلال التعليقات والمتابعة يتبين لي اننا مجتمع عفيف ذو اخلاق فاضلة ,, بينما عندما اخرج للشارع لا اجد اي اخلاق ولا اي تعامل خلقي نزيه ,,, المجتمع المغربي منافق مزدوج ذو اربع وجوه ,, يتكلم هنا عن العفة , ويذهب لمشاهدة جميع المقاطع التي يندد بها ,,,, روتيني اليومي واقع مغربي لا نحب ان نراه .. اليوتيوب عرى هذا المجتمع الذي يدعي انه محافظ وهو ابعد عن الاخلاق

  • Adil
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 09:59

    أنا ورجلي مشينا للحمام أن وحماتي تلعبو البيار أنا الديت خطيبتي للسينما، أنا تنموت على راجلي. جيل قلة الحياء والجري وراء المادة بأي طريقة. نسو أن العين حق ومخداوش العبرة من اليوتوبر الي مات لها راجلها وخسرات جنين ومرض لها ولدها، من الحميم إلى الجحيم فقط بالعين. يا جيل قلة التربية والحياء

  • خريبگي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:06

    أصبح الشماكرية يخرجون الأفلام التافهة والساقطة فاليوتوب من أجل الربح والله خزعبلات هاذاك المسمى كربمو تسبب الأمراض النفسية وهو يقدم خزعبلاته والشماكرية بحالو يشكرونه ويشجعونه عار والله عار

  • Rachid nederland
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:08

    اذا رأيت التفاهة فيما يعرض ،فاعلم أن التفاهة مطلوبة .عندما تجد منتوجا في السوق فاعلم أن الطلب عليه موجود .مادام الخلل في عدة ظواهر في المجتمع فانتظر مثل هذه التفاهات .الحل يكمن في النظر إلى مكامن الخلل في المجتمع .

  • لم أعد مهتما
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:12

    و الله إنه لشيء عجيب أمر هذا الإنسان. إنه يسعى وراء المال و لو كان الثمن هدم القيم النبيلة التي بقيت في المغرب.
    لا حول و لا قوة إلا بالله ألف مرة

  • mouna
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:14

    تعيا ما تشوف و ترمش، كاتبغي تلقى ليهم عذر و تقول قبح الله الفقر ولكن راهم عيقو بزااااف، ولينا نحشمو نقولو للناس باللي حنا من المغرب!

  • لعبة شطرنج
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:16

    الى قبح الله الفقر رقم 30

    تجوع الحرة ولا تاكل بثدييها،

    فقط الموسخة التي تلجأ للدعارة، تحت ذريعة الفقر، كيف لا وبامكانها ان تشتغل في الميناج او بيع الاكل او اي مهنة شريفة كريمة، من غير ان تجعل من نفسها مرحاض المكبوتين

  • نورالدين
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:17

    سوف توريهم الأيام ما يجهلون.
    عندما يصبحون أجدادا أو يتوبون ستبقى مغامراتهم مدونة بالصوت والصورة و يودون أن تزول. ولكن دائما هناك شخص ما عنده نسخة يفضحها للجميع عندما يريد التشهير بك في وقت أنت تريدين السترة.

  • khadija من وجدة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:21

    نشكر من التفت لهذا المكوضوع واثاره لأنه فعلا يخدش المغاربة في هويتهم وثقافتهم ومستواهم إلا أن اللاشكال ليس في القناة لكونها معروضة للعموم كما ان الاشكال ليس في من تسول له نفسه عرض حياته الشخصية أمام الملأ مكسرا حواجز الخصوصية وحرمة المنزل والعلاقات الشخصية بين افراد الاسرة وأخص بالذكر هنا الاطفال الذين لهم كل الحق في رفع دعواوي الاستغالال ضد اولياء امورهم عندما يبلغون سن الرشد الاشكال في المستهلك المشاهد المغربي الذي يقبل باي شئ مهما بلغت قيميته الرديئة والدنيئة مشاهد ليس له ذوق ولا اختيار ينساق وراء الغرائز والفضول دون تحكيم العقل كيف لك أيها المشاهد المشجع أن تترك مواضيع تنير طريقك وعقلك دينيا وثقافيا وعلميا وتشجع التفاهة ……………………….

  • التائه في بلده
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:23

    أصبحت قنوات روتيني اليومي عارضات لأجسادهم بلباسهن الشفافة دون حشمة و لا حياء و من دون حسيب و لا رقيب
    جري وراء مال اليوتيوب على حساب كرامتهن فأي عيش هذا و السؤال موجه إليهن فلا فرق بينهن و بائعات الهوى في الزقاق؟
    وهل الجهات المسؤولة لا تمتلك صلاحيات لتسن قوانين جزرية بعد أن طفح كيلهن ؟

  • العبدي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:26

    اغلب اليوتوبرات رجال ونساء اميون لا يتكلمون الا في التفاهات ويجب على المجتمع المدني أن يؤسس جمعية وطنية لحماية المجتمع من التافهين و التفاهات ومتابعتهم عبر القضاء.

  • بائع القصص
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:38

    من يريد تعلم التكنولوجيا والبرمجة او تعلم كيف تنجح في الرياضة والمهنة والحياة عن طريق اليوتيوب فهذه فرصة سانحة لمن يفهم الإنجليزية او اللغات العلمية اما من يتفرج على الروتين مثله مثل من يتعاطى للافلام الإباحية البديلة
    اليوتيوب اسهل منصة تساعدك على تطوير الذات اذا كنت تريد المنفعة

  • سلام
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:40

    و كيف تلومون الرجل على اشياء تفعلها المرأة وراء أعين أولياء أمورها و كيف تلومون الرجل الذي أصبح مكبل اليدين بسبب مدونة الاسرة و حقوق المرأة و إن تكلم او أبدى رفضه لهذه السلوكيات يكون مصيره السجن و تدمير مستقبله . هذا ما جنته براقش على نفسها، و لا زال الطريق طويل حتى تصل الماسونية و اتباعها لأكثر بكثير من هذا ،فهدفهم أكبر من روتيني اليومي و البقية سنعرفها مع الايام…….

  • aziz
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:46

    سامحوني الدولة هي المسؤولة الاولى عما يحدت. (كون كانت القسمة بالعدل من تروات البلاد كون………….ولكن للأسف.

  • انفصام الشخصية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:50

    يتكلم هنا البعض كأن الإنات هنا فقط من يخرجن هذه الفيديوات ونسوا الذكور المثليين وغيرهم اللذين يستعرضون لواطيتهم بكل أنواعها في اليوتيوب ويفتخرون بها.ما الاخطر ما تستعرضه الأنثى من حياتها الشخصية مع زوجها أم اللواطي اللذي سيعلم الناشئة بفيديوهاته هاته كيف يصبحون لواطنيين وزيد على ذلك الكلام النابي والمشاجرات الكثيرة اليومية بين الذكور في الشوارع والتلفظ بكلام يستحي المرء من سماعه.ذات يوم كنت اتحدت مع شاب أعرفه فتكلمنا عن اليوتيوب وتكلم لي عن أحدهم يستعرض محتوياته على اليوتيوب سما نفسه لوبيا واستعربت لهذا الاسم وعندما فتحت اليوتيوب لمعرفة من هذا الذي سمى نفسه لوبيا وماذا يفعب فانصدمت.وجدته أكبر لولطييي المغرب ويستعرض مثليته فيها بكل وقاحة وبملابس نسائية ويحصد أكبر عدد من المشاهدات مما تحصده قنوات روتيني اليومي والغريب ليس هو فقط بل هناك العديد والعديد مثله مغاربة يستعرضون مثليتهم علانية أم هذا ليس عندكم فيه مشكل وفقط روتيني اليومي هو المشكل

  • حورية
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:51

    سبب رئيسي لهذه تفاهات بعد عن دين وقلة رجولة في مجتمعنا اذ اصبح ديوثين اكثر استحوادا على هذه قنوات رجال لا يغارون على زوجاتهم واخواتهم وامهاتهم كل هذا من اجل مال مثل اسماء بيوتي ونعيمة بدوية اتمنى والافلام قصير لا علاقة اتمنى من سلطات وضع حد لهذه فضائح التى تشوه سمعت مغرب

  • حل عينيك
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:56

    تعليقا على مواطن، واش بان ليك طفروه هادوك الي شاركو فالانتخابات وربحو مرة من بعد مرة، واش خلاوهم يخدمو

  • مواطن
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 10:57

    اليوتيوب أصبح مرتعا للكذب والرذيلة رغم أن فيه بعض الأشياء الجميلة وذات منفعة…

  • OKiki
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:01

    ليس متفق على المحتويات الرديئة ولكن على الأقل هيا مورد مادي لبعض الأسر الهشة …..كوسيلة لنجات من الفقر الضقع……

  • KHADIJA
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:11

    لم لا نحاول تحليل المشكل من زاوية اخرى …لنغيير مسار عدسة الكاميرا من عرضها على الملقي الى المستقبل… ونتجه صوب الجمهور الراشد… الذي لولا تعطشه لهذا المحتوى وضياع ضالته فيه لما نبتت جذور هذه الكارثة المرضية التي اقل ما يمكن القول عنها هو انها معضلة فكرية….أعتقد ان الامر واضح وضوح الشمس في نهار جميل .الحقيقة المرة التي يجب علينا تقبلها هو ان هاؤلاء العبثيون الذين افسحو المجال لكاميرات هواتفهم بنقل هذه الكوارث..هم يدركون جيذا ان فيروساتهم قد وضعت في الوسط المناسب ….الوسط المتلهف للبحث عن الخبايا الاباحية.المتعطش لاكتشاف الفضائح والاسرار ضاربين بالقيم الانسانية عرض الحائط…
    لا اريد أن اكتب الكتير في هذا الموضوع الانه فعلا يسيل له اللعاب من حموضته …فعلا انها ماساة اخلاق وماساة مبادء…وأعتقد انه من الافضل ان نميت الباطل بالسكوت عنه.

  • إلى سلام
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:12

    إلى المعلق سلام وهل الأنثى فقط هي من تستعرض نفسها في اليوتيوب حتى تقول ماذا سيفعله الرجل أمام ما تفعله الأنثى.هل نسيت أن اليوتيوب يعج أيضا بتفاهات الذكور وما أكثر هذه التفاهات من جانبه كمثال بسيط اللواطيين اللذين استحوذوا على اليوتيوب أكثر من روتيني اليومي وبنسب مشاهدات عالية أيضا أكثر من روتيني اليومي أم أعينكم منصبة فقط على ما تفعله الأنثى أما ما يفعله الذكر حتى وإن فعل ما فعل لا يهم أم أن استعراض اللواطية لا خطر منها.تتكلمون كأنكم أنتم انفياء وفقط الأنثى هي الفاسدة.مجتمع فاسد بكل معنى الكلمة ويريد أن يلصق الفساد فقط للأنثى.نحن ذكور ونعرف جيدا ما يدور من كلام في احاديتنا بيننا.أغلب كلامنا يغلب عليه التكلم في الجنس.اذن لا داعي أن تفعلوا فيها أتقياء وملائكة.كلكم في الهوى سوى.مثل الذكر مثل الأنثى.كلاهما يستعرض تفاهات أخطر من الاخرى

  • سيمون
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:21

    من يريد أن يحارب الفساد يجب أن يحاربه لكلتا الطرفين لا أن يحاربوا تفاهات الأنثى ويتغاضون عن تفاهات الذكر بالرغم أنها تملأ اليوتيوب كذلك.ادخلوا إلى اليوتيوب فسوف ترون تفاهات الذكر أكثر بكثير من تفاهات الأنثى وبجرأة أكبر من جرأة الانثى يا من يتكلم كل على حسب اديلوجيته وكرهه للأنثى حتى أعماه هذا الكره عن رؤية تفاهات ذكر مثله

  • ميلود
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:38

    الى أبو عبد الرحمان صاحب التعليق 2:
    بل عليك القول : كاد الطمع ان يكون كفرا

  • ف ع
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:38

    علاش انا في you tube ما يطلعليش روتيتي اليومي لأني لم أراه أبدا أنتم ترون هدا النوع من الفديويات طببعي يطلعوا لكم ما تشوفوهمش بعد مدة يطلع لكم النوع الذي تريدونه كل واحد مسؤول عما يشاهده على اليوتوب

  • عڭوزة ماشي حماة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:50

    حافظو على ثقافتكم المغربية الدارجة ومصطلحاتها العريقة ، راه خرجو عليكوم المسلسلات المصرية .

  • نور
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:55

    بعيدا عن تفاهة المواصيع في يوتوب نستنتج ان المرأة المغربية لم تخرج بعد من الكوزينة و الطنجرة و الحماة و راجلي طبعا هناك استثنائات طبيبة و لا استاذة او امرأة واعية ما غديرش روتيني تليومي يبقى حكرا على طبقة معينة من النساء اللتي لم يحققن ذواتهن و حين اتكلم عن ذلك لا أعني الدراسة أو العمل بل الارتقاء في كيانهن و عقولهن

  • نوال
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:59

    الحل للحد من تفشي هذه الظاهرة المخلة بالحياء يكمن في الرفع من فاتورة الانترنت إلى أقصى حد وكذلك التعبئة يجب أن تصبح بثمن باهض بحيت لن يشتريها الأ ومن هو في حاجة ماسة لها أما الدراسة أو التواصل مع الأقارب والأحباب وليس كل من هب ودب يشتري تعبئة ب5دراهم ويفجر مكبوتاته على اليوتيوب أو غيره من مواقع التواصل الاجتماعي.

  • سلام
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 11:59

    إلى سيد الذي إنتقد تعليقي ، اولا لم ولن أوجه اتهامي للمراة وحدها فنحن جميعا نعلم بما فيهم انت و انا ، إننا شعب مريض نفسانيا فبكل بساطة نحلل على أنفسنا ما نحرمه على الآخرين و أن قرأت جيدا لوجدت أنني قلت بأن ما يحدث هو نتيجة لخطة ماسونبة لتدمير المرأة و الرجل والعائلة و الطفل و ذلك بتكبيل يدي الرجل بقوانين زجرية في حالة تدخله في المرأة بغير رضاها اما اللواط و اللواطيين فنحن جميعا نعلم أنهم أصبحت لديهم هم كذلك جمعيات و حقوق أكثر من المرأة و لو قمت بتدخل فيهم هم أيضا فسيكون مصيرك …… ، لقد قرأت مؤخرا احصائيات على أن المغاربة في المرتبة الثالثة من حيث البحث على Google عن هذه الفئة من الفيديوهات التي تجمع بين اللواطيين فكيف بربك ستفهم هذا المجتمع الذي يختبئ وراء الدين و التربية الحسنة و هو في داخله تملأه الأمراض بكل انواعها من نفسية و معنوية وحتى جنسية.

  • المكناسي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:00

    صدق الشاعر اد قال .: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت = فإن هم دهبت أخلاقهم دهبوا. اليوتوب المغربي مليء بعديمي الأخلاق ومع الأسف هاده هي ثقافة هاد الجيل الصاعد

  • امراءة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:19

    جواب لرقم واحد
    كفى من احتقار المراءة
    المراءة ليست محتاجة لرجل يربيها يجب ان تخدم عقلها وضميرها.
    الدولة يجب ان تتدخل للحد من هذه الظاهرة عبر محاكمات صاحبات الروتين اليومي
    يجب كذالك عدم مشاهدة هذه الفيديوهات اللتي تقل من احترام المغربية
    واخيرا يجب تدخل وزارة المالية لكي يدفعن ضراءب
    كفىً من امهم نعيمة وما جاورها
    والله حشومة اناًكام اءة اخجل من الصورة اللتي يعطون عن المغربيات

  • مصطفى الصوتي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:21

    نحو الهاوية أغلبية الشعب المغربي لا يهمه فقط سوى المال مهما كان مصدره إلا من رحم الله

    ذهب الحياء و الوقار و الإحترام والتقدير الكرامة و النفس

  • لوط عليه السلام
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:31

    الخطأ الشائع عند الكثير من الناس، حتى المثقفون منهم، هو استعمال صفة " لواطي" لتسمية الذكور الشواذ جنسيا أو المتشبهيk بالنساء . وهذه جريمة كبرى في حق النبي لوط . لأن من سمع صفة لوطي ولواطيون سيعتقد أن نبي الله لوط هو من كان شاذا !!!

  • طارق
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:37

    السؤال الذي يطرح نفسه و على كل انسان ان يطرحه، هو ما الهدف من مجانية مواقع التواصل الاجتماعي، و كيف تحقق هذه الارباح الخيالية و تجود على الرواد بدروع و مبالغ مالية؟؟ انها المعلومة و لا يهم كيف نحصل عليها لكن المهم هو الوصول إلى المعلومة لكي نستطيع بلورت استراتيجية الغزو المناسبة.لكل بلد و لكل جيل.كل عمل او مجهود او حتى كل ما كان من اسرار المهن و الحرف على شتى انواعها تقليدية او عصرية كانت اصبح متاح و معروف و لا يتسم بالخصوصية بنقرة واحدة تحصل على اسرار الشعوب.سنقول الحمد لله على نعمة العقل و لا علم الا ما علمنا الله تعالى.عموما الحروب على بني ادم أبدية و يقودها ابليس اللعين الذي حذرنا ربنا من كيده و الاعيبه،وهو لا يذخر قوة في تسخير كل قوى الطبيعة من اجل ادخال بنو آدم معه الى جهنم و العياد بالله.لا مجانية مع ابليس و جنوده من الجن و الانس.الحذر الحذر الحذر اخواننا من هدم عقيدتنا و هويتنا الإسلامية.

  • محمد
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 12:47

    ظاهرة انتشرت كثيرا أن كل من تزوجت أجنبي كيف ما كان تفتح قناة وتبدأ في الكذب على الغبيات اللواتي بدورهن يصدقن أويتظاهرن بتصديق تلك الأكاذيب ويشاركنها أحيانا في الكذب كالبعض منهن من تقول لها أنت جميلة وزوجك جميل،الله يجمعكم مع بعض،وربما لو تقدم لها نفس ذاك الزوج لرفضته

  • الى سلام
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 13:08

    إلى سلام.هههه في تعليقك الأول إنصب كل اتهمامك على الأنثى وحدها وتغاضيت عن الذكر ولم تذكر فضائحه هو كذلك وعندما انتقذتك قلت في التعليق الثاني أنك لا تتهم الأنثى وحدها.يالسلام إذن كتبت بلغة غير اللغة التي نعرفها حتى لا نفهم ماذا كتبت في تعليقك الأول ثم الذنب كل الذنب على اللذين يتفرجون في تلك التفاهات وليس من يستعرضها.لوالا مشاهدتكم لها لما أصبحت بهذه الكثرة ولكن نحن نتفرج فيهم ونستمتع بما رأينا وبعدها نخرج لنستنكر وبعيدا عن تفاهات الأنثى الا تعلم أن المغاربة هم اللذين يأتون في المرتبة الثانية في مشاهدة الأفلام الإباحية في الدول العربية.لماذا إذن لا تستنكرون عنهم هذا أم أن الجنس والمواقع الإباحية اعجبتكم لهذا لا تقولون عنها شيئا.هناك من حمل على هاتفه أكثر من مئة فيديو للافلام الإباحية ويرسلها كذلك إلى غيره.يعني يشيع الفاحشة ورغم ذلك نسكت على هذا ونقتفي فقط ما تفعله الأنثى.والله غريب أمر بعض البشر عندنا.يلومون منكر ويتغاضون عن منكر أكبر منه

  • شريفة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 13:30

    نعم ان الامم الاخلاق مابقيت ان الاخلاق دهبت فهم دهبوا فاصبح المغربيات هم الرقم 1 في يوتوب ينشرون الرديلة للاجيال القادمة فيجب عل الحكومة ان تفرض ضرائب على الربح مثل البقال والتاجر والموضف وسن قوانين صارمة لاشتراك وتكول لجنة لفحص محتوى الموضوع لقد سئمنا من التفاهة والرديلة وشوهت صورة المراة المغربية لا نقول الفقر هو الجهل والطمع اخطر من الفقر.

  • عبدو
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 13:53

    عندما تصبح التفاهة مقياسا للنجاح!!

  • مصطفى
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 14:36

    هذا هو حال المجتمعات العربية.ينتقذون كل ما تفعله الأنثى ويتغاضون على ما يفعله الذكر حتى لو كان أخطر مما تفعله الأنثى لتعرف أن أعينهم منصبة على الأنثى فقط لا على المنكر في حد ذاته لأنهم لو كان يهمهم فعلا المنكر في حد ذاته لانتقذوا تفاهات الاتنين سواء صدرت من الذكر أو لاأنثى لا أن يستنكروا فقط تفاهات الأنثى كأن الذكر ملائكة لا يأتيه الباطل

  • Nomade
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 14:42

    Le probleme ce n est pas ce qu on voit ICI .le probleme c est comment on est arrive ici

  • لا يأس مع الحياة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 15:42

    رحم الله الشاعر أحمد شوقي
    كان معه حق عندما قال البيت الشعري:
    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت
    فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
    مع الاسف نحن نذهب إلى الهاوية عن اقتناع وعن طيب خاطر.

  • mohamed
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 15:46

    ربما اليوتيوب لديه قوانين تمنع بعض هده الأفعال لاكن المصيبة الكبرى و هي التيكتوك . عري و فاحشة و تباهي بالتلاجات

  • Personne
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:20

    1. طالما المحتوى مفيهش خرق للقانون المغربي وقوانين الاستعمال ديال اليوتيوب، فميمكنش تحيدو حقاش معجبكش.
    2. المشكل يتحمله المشاهدون. بنادم كيدير بحالا مكيتحكمش فراسو. بحال صحاب البنات مكيلبسوش مزيان اذن مزياتة فيها الاغتصاب.
    3. العدد الاكبر من المتابعين ديال دوك القنوات ناس بعقلهم فوق سن الرشد بلا ما يقولي شي واحد الدراري الصغار مكيفرقوش. سير قلب.

  • Meryam Rochdi
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 18:46

    غريب أمر كاتب المقال المحترم , كأن موقع اليوتوب ليس فيه غير المراة المغربية التي تقدم نفس المحتوى هناك أدومة و مول كاسكيطا و نيبا و مول الغربال و كل من هبد و دب من اشباه الرجال زوجتي تخونني و غيرهم لمذا لم تتطرق لهم ام تخاف انتقاداتهم ام هو الجانب الذكوري يطغى على احد أروقة الموقع

  • زاكي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 19:07

    اعجبتني المقولة الاخيرة ان اردت التغيير فكر في الاجيال القادمة

  • مواطن غيور
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 20:11

    الكارثة العظمى ان كل أسرة عدد أفرادها بعدد القنوات : قناة للزوجة واخرى للزوج ثم للابن
    بمن فيهم الفنانون، وعندما تنتقدهم يصلك كم من السب والشتم ويتهمونك بالحسد والغيرة.
    لقد ابتعدنا كثيرا عن قيمنا واصبحنا ننشر خصوصياتنا لدرجة الميوعة، والاخطر من ذلك هو الكم الهائل من المتابعين الذين يدعمون الرداءة والتفاهة.
    لذا اقول وأشدد على اعادة النظر في عملية فتح القنوات بما في ذلك دفع الضرئب عن الارباح ومراقبة المحتوى كما هو الحال في كندا .

  • fatyاسبانيا
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 21:05

    المال وما ادراك من المال عماهوم وتيبعو كل شيئ المرض والموت الزاج الطلاق الولادة يخترعو اي مشكلة ابيعو حياتهم الخاصة وكلهم ولاو دكاترة وصيداليات بالوصفات ابيعو الكدوب بالا حشمة ولا حياء نعلاة الله عليهم .

  • ليلى
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 21:33

    ما دخلوش لهاد القنوات ميطلعوش ليكم.انا كاعما كنعرفهم.عرفت هاد المشكل من الصحف فقط.راه حنا مسؤولين على اختياراتنا

  • north Carolina
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 01:54

    je connais un marocain ici a north Carolina qui a pu acheter une maison grace a l,argents de you tube.

  • key West
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 02:01

    c,est l,argents de l oncle Sam c,est les etats unis qui les payent c,est pas la CNSS.

  • محمد بلحسن
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 11:27

    الجري وراء الربح السريع من الصفقات العمومية بقطاع البناء والأشغال العمومية بدعم من الصحافة الوطنية يبدد "القيم المغربية" أكثر من جرئ بعض الفقراء والمحتاجين وراء لقمة عيش ورغبة مشروعة لتحقيق طموحات بالإعتماد على منصة "يوتوب"

  • ليلى
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 15:25

    كل التعاليق اهتمت بصاحبات روتيني اليومي… و ماذا عن سب و شتم و نشر الاكاذيب عن الناس فقط من اجل المشاهدات ؟؟؟؟ اصبحت حياة الناس و اعراضهم مستباحة لوحوش همها فقط الادسنس و دولارات اليوتوب ؟؟؟!!!!!

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 2

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 10

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 23

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 11

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان