"الجماعة" وهيئات حقوقية تندد باعتقال أنوزلا لنشره فيديو "القاعدة"

"الجماعة" وهيئات حقوقية تندد باعتقال أنوزلا لنشره فيديو "القاعدة"
الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 22:00

أجمعت هيئات وجمعيات حقوقية على إدانة اعتقال السلطات الأمنية، اليوم، للصحفي علي أنوزلا، ناشر موقع “لكم”، بعد نشره لشريط منسوب إلى تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، معتبرة أن اعتقال هذا الصحفي يعد حلقة جدية من حلقات التضييق على الإعلام في البلاد.

وفيما نشر الموقع الرسمي لجماعة العدل والإحسان على الانترنت خبر حيثيات اعتقال أنوزلا، واصفة الإجراء بأنه “تضييق جديد على حرية الإعلام بالمغرب، أعلن القيادي بالجماعة حسن بناجح “تضامنه مع الصحفي المعتقل”، مدينا هذا التصرف “الذي يأتي حلقة في مسلسل طويل من التحقيقات في محاكم مختلفة، وحملات شعواء للنيل من شخصه”.

وذهب مدير مكتب الناطق الرسمي باسم “الجماعة” إلى أن هذا “الاعتقال التعسفي يؤكد أن الاستبداد في المغرب يزداد إصرارا على نهجه التسلطي، ولا يتحمل أي صوت يكشفه، ويفضح الفساد الذي يرعاه، ويتشبث بأن الاستبداد وقرينه الفساد هما المسؤول الأول عن كل مظاهر التردي التي تمعن في قهر الشعب”، وفق تعبير بناجح.

ومن جهته شجب “مرصد الشمال لحقوق الإنسان” اعتقال الصحفي المغربي، معتبرا متابعته “تضييقا جديدا على حرية الرأي والتعبير، قبل أن يدين ما أسماه “الحملة المخزنية المنظمة التي يقوم بها البعض في حق شخص الصحفي علي أنوزلا”.

وأورد المرصد، ضمن بلاغ توصلت له هسبريس، أنه رغم أن “الموقع أوضح منذ البداية أن الأمر يتعلق بفيديو دعائي، لا يتحمل فيه الموقع أي موقف من مواقف القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، إلا أن السلطات المغربية أبت إلا أن تعتقل الصحفي، وتحتجز حواسيب الموقع، بهدف التضييق على حرية الصحافة”.

وبدورها استنكرت الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان اعتقال الصحفي بتهمة نشر فيديو يحرض على ارتكاب أعمال إرهابية”، مشيرة إلى أن الفيديو نفسه سبق أن تم نشره على مجموعة من الجرائد والمواقع العالمية منها جريدة إلباييس الإسبانية، وليكسبريس الفرنسية، وهوفنغتون بوست الأمريكية، دون أن تتم متابعتها من قضاء بلدانها”.

ونددت الجمعية الحقوقية ذاتها بأسلوب الملاحقة القضائية الذي وصفته بـ “المغرض”، والذي يهدف إلى التضييق على الممارسة الصحافية”، مؤكدة في السياق ذاته على “حق حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير التي تكفلها المواثيق الدولية والقوانين المعمول بها”.

‫تعليقات الزوار

26
  • Tawfik
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 22:42

    le 1er qui a accuse Ali Anzola et le pion du makhzen, celui qui pense qu'il est un analyste de la securite du maghreb. Il n'y a pas lontemps il chante la meme chanson que mezouar et aujourd'hui il est devenu un analyste. D'ou il a eu l'information c'est pas son maitre lhima qui lui donne l'information

  • الرباطي
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:00

    إن اعتقال المسمى أنزولا قانوني لا تشوبه أي شائبة من الناحية المسطرية على اعتبار أن الوكيل العام لجلالة الملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط هو الذي أعطى أوامره للشرطة القضائية بإلقاء القبض على المسمى أنزولا لتشجيعه للجماعات المتطرفة التي تريد زعزعة أمن واستقرار الوطن. أما إدانة الهيآت الحقوقية والصحفية لهذا الاعتقال فلا سند له لا في الواقع ولا في القانون، ولا يمكن أن تؤثر على القضاء الذي وحده يملك سلطة الموازنة بين الحق في التعبير الذي أصبح أداة ابتزاز قوية للشرفاء والأبرياء وبين عدم المساس بالأمن، إذ لا يعقل أن نطلق سراح شخص يبت في صفوف 40 مليون مغربي الرعب.

  • abdoooo
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:02

    هناك بعض الصحفين ينشرون أشياء تظر بمصلحة الوطن أويقومون بالسب والتشهير بأشخاص معينين خدمتا لحزب أو منافس سياسي أو نشر الإشاعات ولما يتم اعتقالهم تقوم القيامة ويتم إتهام الدولة بعدم احترام حرية الصحافة وحقوق الصحفين، فكيف لهذا البلد أن يتطور وصحافته التي هي المرآت التي تعكس المستوى الديمقراطي والفكري عبر معالجتها لجل المواضع مازالت تتخبط وتجر على نفسها وعلى الدولة الحرج .فهذا الشعب ليس بغبي فلما يقرء خبر أو موضوع يحلله ويعرف جيدا مالمقصود بهذا الموضوع فكفانا من هذه الصحافة المرتجلة.

  • patriot
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:06

    Meme dans les vrais pays democratics, la press ne publie jamais les videos qui appelle a la violance et especialements celle des groupes terroristes…c'est aider la propagande de haine et de violance.
    ce n'est pas acceptable dans toutes les democracies du monde…
    ..lon voie les memes groupes de LOSERS qui ne comprennent pas le concept de la democracie defendent les terrorism comme un drois d'expression…lol
    ..avez vous jamais vue sure CNN, Fox News, TV, TV Canada, New York Times online, Wallstreet Journal Online, Le Monde online………..des videos des groupes terroristes, aider la propgandes de ces criminels?..jamais

  • jalal
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:07

    يجب اعتقال كل من سولت له نفسه مساندة او تاييد او مساعدة الارهاب سواء بطرق مباشرة او غير مباشرة وبدون استتناء فالارهاب لا حدود له ولا دين ولا يرحم احدا .

  • le marocain
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:12

    Où est la liberté du citoyen que chaque journaliste malméne avec des écrits faux et honteux.Un tel personnage ne mérite pas tout ce bruit,car il a offensé le Maroc et les Marocains,et surtout le Roi S.M. Le Roi.
    Messieurs laissez la Justice accomplir sa mission.

  • Najib Rifi
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:20

    Le peuple marocain n'accepterait jamais de se faire terroriser par les obscurantistes,et certains sites de désinformations qui se portent volontaires de publier des vidéos de propagandes à caractère terroristes

    Monsieur ANOUZLA se met à disposition des extrémistes et des séparatistes et se porte volontaire comme porte parole contre les intérêts vitaux de la Nation et mettre en danger la sécurité des citoyens marocains ne relèvent absolument pas de la liberté d'expression que vous essayez de prendre en otage avec des interprétations ABJECTES

    La Liberté d'expression ne veut pas dire faire L'APOLOGIE DU TERRORISME contre le Maroc,poster et publier des vidéos dont vous ignorez la provenance et l'objectif et même l'authenticité est une énorme erreur qui occasionnerait des poursuites pénales

    Mr ANOUZLA rapporte une vidéo de propagande selon ses dires d'un site espagnol connu pour sa campagne de haine contre le Maroc et notamment son APOLOGIE du SÉPARATISME dans nos provinces du sud

  • ahmed
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:30

    les pays n encouragent pas le terrorisme il faut dire que vous etes toujours contre le makhzen

  • أحمــــــــــد
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:35

    صراحة الصحفي علي أنوزلا تسرع في نشر هذا الشريط الذي يحرض على الإرهاب ضد الدولة والنظام ويهدد الأمن ببلدنا، دور الصحافة ليس هو نشر كل ما يروج، فهناك أعداء يتربصون بنا من كل جانب، لذا على الصحافة وعلينا جميعا التحلي بالذكاء واليقظة…

  • EL PAIS =DRS algerien
    الثلاثاء 17 شتنبر 2013 - 23:57

    EL PAIS a publié une vidéo destinée aux arabophones,il est probable que les services de renseignements de la junte algérienne ont monté et fabriquer cette vidéo de propagande terroriste contre le Maroc et sa nation,qui coopèrent avec tous les ennemis du Maroc et EL PAIS en fait partie

    Si l'implication des services de la haine algérienne Anti-Maroc est constatée après expertise de la bande vidéo,l’État marocain doit saisir les instances internationales contre l’État terroriste algérien,et lancer un avertissement fort aux sniffers de "CHAMA" à coté et se préparer sérieusement à régler nos comptes avec cet État algérien dirigé par des VOYOUS terroristes

    EL PAIS coopère avec les services terroristes algériens "DRS",la nation marocaine ne doit en aucun cas accepter ni admettre les provocations de l’État terroriste algérien qui croit EFFRAYER une nation de la taille du Maroc

    Ce n'est pas de la liberté d'expression quand on cautionne l'apologie du terrorisme contre une nation souveraine

  • أبو ندى
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 00:18

    لقد أصبح بعد الصحفيين عندنا يعتقدون أنهم معصومون من الخطأ وأنهم أحرار يفعلون ويقولون ما شاؤوا بﻻ حسيب وﻻ رقيب.فسحقا لدعاة اﻹرهاب.وتبا لحرية الصحافة والتعبير من هذا النوع.

  • نجمة في السماء
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 00:21

    " عيش نهار تسمع لخبار "
    مني طلعات الحكومة الجديدة كارثة ورا كارثة
    يجب محاكمة كل من تسول له نفسه المساس بالبلاد

  • المصطفى
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 00:53

    عدد من أعضاء السلطة الرابعة يطبقون المثل انصر أخاك ظالما أم مظلوما.
    لو لم يحترم المغرب المواثيق الدولية لطلابنا بتأسيس محاكم التفتيش كالقرون الوسطى
    هل الصحفيون معصومون من الخطأ ؟
    الحرية حق بحدود أن لا تضر بالآخر
    هل من يدعوا أو يقوم بالدعاية للعنف والتقتيل يجب الدفاع عنه باسم حقوق الإنسان وحرية الصحافة! ويا عجبا.
    أتعجب في بعض المعلقين الدين يؤيدون المنكر باسم حقوق الإنسان ،ا تدافعوا على حق شخص وتنسون الملايين . الرأي للغالبية ومن لا يعجبه رأي الغالبية فليذهب الى مجتمع يتناغم مع فلسفته فان ارض الله واسعة .
    التطرف كيفما كان نوعه زيغة والربعة شدود وهي من شيم الدكتاتورية.

  • frifra beaucoup et peu
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 00:59

    vous etes connus un par un et vous avez deux oreilles et une seule bouche ecoutez beaucoup et parlez peu et je crois que si la police n arretait pas anzola la prochaine fois il invitera les terroristes a son bureau et il faut couper la tete du vipere

  • مغربي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 01:33

    علي أنوزلا حاول التفاعل مع ردود قراء الخبر … و إعتقاله تعسفًا في الحقيقة تحت دريعة ترويجه لرابط من الموقع اليوتيب … و بدل أن يحتجواعلىالموقع اليوتيب و يطالبوا بحذف الفيديو … أختاروا الحلقة الأضعف لهو الصحافي علي أنوزلا …+ ليس لأنه فيديو تحريضي فقط بل و تطرق إلى أشياء قد لا تعجب البعض + عرض لقطات من قناة الجزيرة + وثائق ويكيليكس + و غير من إستدلالات … و كلام عن أن الموقع الإسباني el pais يعرض رابط باللغة العربية
    موجه إلى المغاربة خاصة و العرب عامة … يبقى كلام فارغ لا معنى له … و مؤاخذة عن هذا غاية في البلادة … لأن فيديو تم رفعه على اليوتيب من طرف شخص قاعدي … و إن كانت لا بد من مؤاخذة ستكون من نسيب اليوتيب … التي لن تقدروا على إيقافها …

  • frifra c est pas facile
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 01:56

    c est pas facile de dirriger un peuple de 40 millions et il y a quelques uns qui ouvrent leurs bouches et ne peuvent meme pas capter leurs petites familles

  • observateur
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 02:39

    Le 20h de France 2 aujourd’hui n’a pas passé la vidéo des otages français publiée par leurs ravisseurs. On parle ici de vrais professionnels.
    Ce type et son comparse de la version francophone du site Boubker Jamai règlent des comptes au profit de certaines parties cachées.
    Lorsqu’il participait à l’émission kiosque sur TV5, Boubker lui sautillait tout le temps sur sa chaise pour récupérer la parole et cracher sa bile sur « le régime» même si le sujet était autre. On sentait que ça le mettait en extase.
    Il en perdait toute crédibilité journalistique.
    En comparaison quand le journaliste algérien prenait la parole, on aurait dit qu’il représentait la suisse tellement il était calme et serein en analysant les événements de son pays.

    Servir de relais et porte-voix aux appels au meurtre et se cacher ensuite derrière la liberté d’expression!
    Ces gratte-papier ne manquent pas de culot!

  • frifra la technologie
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 03:15

    si les arabes seuls ont la technologie ils vont sortir une fatwa de ne pas vendre aux occidentaux ni avion ni voiture ni rien du tout et peut etre ils vont les massacrer avec le nucleaire et heureusement la jamaa a cree seulement les reves c est pour cela dieu nous a donne selon nos pensees aatana aala kad nayatna

  • abdou9999
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 06:43

    الفيديو موجود على اليوتيوب وهوعلى شكل وثائقي مركب من عدة لقطات مجمعة من نشرات اخبارا الجزيرة وبعض البرامج المعروضة على التلفزيون وهدا كله من عمل المخابرات الجزائرية ولاعلاقة له بالقاعدة ولايوجد فيه تحريض على الارهاب اما الصحفي فقد نشر شيئا هو اصلا نشر من قبل ؛الجديد في الامر انه منسوب للقاعدة ظلما وبهتانا والتانية ان اللقطات جمعت في فيديو واحد .

  • mostkil
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 09:06

    ان موقف العدل و الاحسان يبشر بولود جماعة تمتل التيار الاسلامي كله و تسعى الى تدويب الخلافات التي زرعتها الدولة بمساندة بعض القياديين.
    اما كلمة الارهاب فهي دخيلة علينا استعملتها امريكى لتبرير جرائمها اتجاه الدول الاسلامية.
    وعلى من يتبنى هده الفكرة اليك الارقام.
    اكتر من 300000 مدني قتلو في العراق على يد امريكى "ليس بارهاب"
    ابادة هيروشيما بالنووي على يد امريكى "ليس بارهاب"
    ابادة نكازاكي بالنووي على يد امريكى "ليس بارهاب"
    اكتر من 90000 مدني قتلو فيافغنستان على يد امريكى "ليس بارهاب"
    ….




    قتل امريكي على يد مجهول ارهاب و الاسلام هو السبب
    غريب حال هده الامة

  • mohamed
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 09:19

    يجب اعتقال كل من سولت له نفسه مساندة او تاييد او مساعدة الارهاب سواء بطرق مباشرة او غير مباشرة وبدون استتناء فالارهاب لا حدود له ولا دين ولا يرحم احدا .

  • المراكشي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 09:35

    لا ادري لما البعض يجعل لكل شيئ شروط وضوابط الا الحرية. الحرية ليسيت مطلقة
    لماذا هذا الصحفي ينشر اخبار هذه الفرقة الضالة؟
    هناك سبيبين:
    الاول اما خدمة مصالح القاعدة
    الثاني زعزعة الاستقرار وزرع الخوف في الشعب لخدمة مصلحة شخص ما
    وفي كلتا الحالتين يستحق ان يعتقل ويحاسب

  • Mazigh
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 09:54

    يجب اعتقال جميع من يتعاطف مع مروج الارهاب وزعزعة استقرار البلد .
    أما تلك الجمعيات في المغرب فيجب افضل لها أن تغلق ابوابها.

  • محمد حمود
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 11:18

    مازلت اذكر كيف كانت قناة الجزيرة تتحفنا بمقا بلاة واشرطة عن بلادن والظواهري….دون اعتقالات ولا مصادرات ولا تبني للخطاب…ودون ضجة …كل هذا يدخل في اطار قدسية الحرية …الخبر اولا …واخيرا…علي انوزلا صحفي مقتدر وكفوء…ويمتلك شغف الصحافة وشجاعة..المحارب…اعتقال علي لا يلغي خطر الا رهاب ولكن تراجع…خطير يمس سمعة المغرب في العمق …اتمنى الحرية لا خينا علي…واتمنى ايضا..الكثير من المساحات المشبعة بشمس الحرية..للمغرب…وماضاع خبر وراءه صحفي……………………حقيقي….وشكرا…لكم على هذه المساحة….الجميلة

  • mohamed
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 13:09

    ما قام به الصحفي علي أنوزلا تصرف لامسؤول وغير مقبول ويستحق العقاب

  • العربي
    الأربعاء 18 شتنبر 2013 - 15:33

    ليعلم المهللون لأنزولا أن حرية الصحافة لابد أن تمارس في إطار احترام أخلاقيات المهنة والامتناع عن نشر أو بث أ ي مواد تتضمن تحريضًا على العنف والإرهاب والقتل. ولكم عين الصواب من أصحاب المهنة الشرفاء الذين لا يتضامنون إلا مع الحق، فقد جاء في بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية، بأن كل مواثيق أخلاقيات المهنة في العالم و مبادئ حقوق الإنسان ذات المرجعية الكونية، وكذلك القوانين في مختلف البلدان.
    أما نقابة الصحفيين المغاربة فهي الأخرى تبرأت من أعمال هذا الصحفي وقالت : مهنتنا هي الصحافة والإخبار والإعلام ولسنا فوق القانون الجاري به العمل، وفي بلاغ لها، أكدت أن حرية التعبير، بما فيها حرية النشر، لا تعني نشر أي شيء سيما ما يتعلق بقضايا الإرهاب والعنف والتحريض والعنصرية أو ما شاكل
    سترون بعد التحقيق من أخرج هذا الفيديو ومن أعطاه للبايس الإسبانية ومن ساعد على ذلك، وظن أنه فوق القانون، وسيتعجب المناضلون في التضامن ومساندة الباطل قبل المغاربة الأحرار، رغم أننا نعرف أنهم سينبحون مرة أخرى بالطعن والنضال، لكن القافلة تمر و….
    أنشر وشكراً

صوت وصورة
بوحسين .. نقاش في السياسة
الأحد 11 أبريل 2021 - 22:07 1

بوحسين .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
الصحراء المغربية وفرنسا
الأحد 11 أبريل 2021 - 11:59 18

الصحراء المغربية وفرنسا

صوت وصورة
مشروع "سيتي فوت" بالبيضاء
الأحد 11 أبريل 2021 - 10:19 15

مشروع "سيتي فوت" بالبيضاء

صوت وصورة
وزير الفلاحة في تافراوت
الأحد 11 أبريل 2021 - 09:10 94

وزير الفلاحة في تافراوت

صوت وصورة
جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية
السبت 10 أبريل 2021 - 20:57 5

جمعية ضحايا الاعتداءات الجنسية

صوت وصورة
غرق في شاطئ الجديدة
السبت 10 أبريل 2021 - 19:16 10

غرق في شاطئ الجديدة