الحرس الجمهوري المصري ينقل مرسي إلى جهة غير معلومة

الحرس الجمهوري المصري ينقل مرسي إلى جهة غير معلومة
الأربعاء 3 يوليوز 2013 - 23:59

نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني، أن الحرس الجمهوري المصري نقل الرئيس المعزول محمد مرسي إلى جهة غير معلومة، بعد أن تم التحفظ على منزله الخاص شرق القاهرة، كما قامت قوات الأمن باعتقال سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة المصري.

وأضاف المصدر الأمني، أن لواء من الحرس الجمهوري اتجه إلى مقر اقامة مرسي في دار الحرس الجمهوري والتي كان يقيم فيها مؤخرا “واقتاده إلى مكان غير معلوم فيما لا تزال أسرته باقية دار الحرس الجمهوري”.

وانتقل مرسي وأسرته إلى دار الحرس الجمهوري يوم 29 يونيو الماضي قبل يوم واحد من انطلاق المظاهرات التي دعت اليها عدد من القوي المعارضة للمطالبة بسحب الثقة منه.

وتابع المصدر أن قوات الحرس الجمهوري أصدرت تعليمات مشددة بالتحفظ على منزل الرئيس في حي التجمع الخامس شرقي القاهرة وتأمينه وعدم السماح لأحد بالدخول أو الخروج منه “حتى إشعار آخر”.

وكان الرئيس المعزول قد ظهر في فيديو على موقع اليوتوب مباشرة بعد بيان الجيش، رافضا في ذات التسجيل، تعطيل الدستور رفضا تاما وقال إن الخيار الوحيد هو أنه الرئيس المنتخب لمصر وأن الدستور يجب أن يحترمه الجميع، داعيا الأمن والقوات والمسلحة إلى الحفاظ على الشرعية التي اكتسبها طبقا لانتخابات رئاسية.

كما دعا إلى انتخابات برلمانية بأسرع وقت لتكوين البرلمان الجديد تحت إشراف القضاء واللجنة العليا للإنتخابات وبحماية القوات المسلحة والشرطة.

وكان القائد العام للقوات المسلحة في مصر الفريق أول عبد الفتاح السيسي، قد أعلن مساء اليوم الأربعاء بالقاهرة عن تعطيل العمل بالدستور مؤقتا والدعوة لاجراء انتخابات رئاسية مبكرة، مشيرا إلى أن قادة الجيش اجتمعوا بعدد من القوى الوطنية والسياسية واتفقوا كمخرج للأزمة الراهنة ، على تولي رئيس المحكمة الدستورية العليا تدبير شؤون البلاد وأن يؤدي اليمين الدستورية أمام الجمعية العامة للمحكمة في انتظار اجراء انتخابات رئاسية.

ومقابل الترحيب الشعبي الكبير ببيان الجيش اعتبره مساعدو الرئيس مرسي انقلابا مرفوضا على الشرعية والتفافا على إرادة الشعب. وتعليقا على ما حدث اعتبر العديد من المتتبعين أن الجيش أثبت أنه أداة التغيير الأساسية في مصر والوسيلة الفعالة لتحقيق الاستقرار داخليا وخارجيا معتبرين أن ابتعاده عن تولي اية مهام خلال الفترة الانتقالية المتضمنة في خارطة الطريق دليل على عدم رغبته في العمل السياسي.

‫تعليقات الزوار

40
  • الرشيدية
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:31

    شيء مؤسف حقا ,, ماهذه الخيانة اليس هو من نجح في الانتخابات’’’؟؟ يجب عليكم ان تحترمو فترة رئاسته ,, انه رئيس الدولة كيف تعاملونه تلك المعاملة السيئة,, ماذا فعل لكم اليس انتم من تقتلون انفسكم ,, هو بريئ مما تقومون به,, و لنقل ان رئيسا جديدا قادم ,, هل تظنون ان الوضع سيستقر ,, سيقول لكم الاخوان ايضا لا نريد هذا الرئيس الجديد و هذا هو القصاص,, و من حقهم لانكم لم تحترمو حقوق رئيسهم المنتخب

  • محمد مرسي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:34

    أن الإجراءات التي أعلنتها القيادة العامة للقوات المسلحة تمثل انقلابًا عسكريًا مكتمل الأركان وهو مرفوض جملةً وتفصيلاً من كل أحرار الوطن الذي ناضلوا لكي تتحول مصر إلى مجتمع مدني ديموقراطي, كما يشدد الرئيس بصفته رئيسًا للجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة على جميع المواطنين مدنيين وعسكريين: قادة وجنودًا الالتزام بالدستور والقانون وعدم الاستجابة لهذا الانقلاب الذي يعيد مصر إلى الوراء والحفاظ على سلمية الأداء وتجنب التورط في دماء أبناء الوطن وعلى الجميع تحمل مسئولياتهم أمام الله ثم أمام الشعب والتاريخ. {والله غالب على أمره و لكن أكثر الناس لا يعلمون}* فور إعلان بيان الانقلاب العسكري، تم وقف بث كل القنوات التي تنقل الفعاليات المعارضة للانقلاب والمؤيدة للدستور وللدكتور مرسي حتى لا يسمع الشعب سوى صوت واحد فقط. هذه بداية عهد الحريات والبقية تأتي. يسقط يسقط حكم العسكر.

  • zing.it
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:36

    النازية الحقيقية بمصر خرجت من الظلام كاشفة عن عيوبها

  • حنان
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:39

    بسم الله الرحمان الرحيم و الله ستندم مصر على الانقلاب العسكري الدي تعرض له مرسي
    كنت اتابع القضية المصرية مند اليوم الاول في التورة الى الان و حرصت على ان ينال مرسي الرئاسة و في كل خطاب له كنت ارى رجلا متدينا يخاف الله في شعبه و يسعى لتحسين اوضاع بلاده و انجاح تورة 25 يناير و لكن للاسف فمن الشعب من لا يستحق رجلا عظيما مثله .. حزنت لعزله كتيرا واشد ما احزنني ان احد المعارضين قال نهاية الاسلام و ليته قال نهاية مرسي فقط .. ولكن من جانب اخر فرحت لانه رجل لا يستطيع ان يتحمل تقل دماء المصريين و دكرني المشهد بما فعله الفراعنة لموسى .. فاتمنى لعلمانيي مصر ان تسوء اوضاعهم و يسلط الله عليهم عضبه و يبتليهم برئيس يقمعهم و ان يعين العالي الرحيم مسلميها و متظاهري رابعة العدوية .. وفي الاخير ان دل هدا على شيء فهو فشل التورات العربية , حفظ الله المسلمين في كل بقاع العالم

  • ملاحظ فقط
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:46

    ا نا قلتها وساكررها, مثل هذه الدول اقصد معظم دول العالم الثالث لا تصلح لها ما يسمى بالديموقراطية, هذه الشعوب تستقيم الا بالعنف والصرامة وحاكم طاغي, وما حدث الان بمصر دليل على ذلك, الناس ليست بعد ناضجة للديموقراطية لانها لم تفهما بعد, يختار رئيسا بطريقة شرعية وبعد سنة واحدة يطلبون بتنحيته لانه لم يسطيع بناء ما هدمه مبارك خلال 30 سنة, و ستنظم قريبا انتخابات اخرى وياتي رئيسا جديدا وبعد سنة سيطالبون من جديد بتنحيته الى اخره واحوال المصريين لم تتغير شيا وكل هذا لان معظم الناس لا تفهم معنى الديموقراطية وبالتالي احترام الاغلبية.

  • ana
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:46

    لأول مرة أشفق على رئيس عربي، لأنني أعرف أن هذا الرئيس لم يكن أبدا كبقية الرؤساء و الزعماء

  • تطواني حر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:47

    الأخطاء السبعة التي أطاحت بالرئيس محمد مرسي
    أخطاء أخطأها مرسي كانت سبب سقوطه:
    1-إعلانه تغيير الدستور منذ اليوم الأول
    2- إقصاؤه للمحكمة العليا منذ اليوم الأول مما جعل إنتقامها آت
    3- إنتقاده لبشار الأسد مع العلم أن مصر تعج بأنصاره وأنصار حزب الله التائه
    4- إعلانه قطع علاقاته مع سوريا مع أن للكثيرين مصالح لدى سوريا
    5- لم يكن صارما مع منتقديه مما أجج الكثيرين ضده
    6-لم يكن شديدا مع المخربين الذين أحرقوا كل مقرات حزبه
    7- لم يكسب ود الجيش مما انقلب عليه وكانت النهاية
    فمبروك للمصريين بحكم الجيش ولا يصلح لهم سوى الجيش والحكم العسكري الرادع حتى يتمنوا الموت

  • Moha al rifi
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 00:50

    الرئيس مرسي يكفيه فخرا انه دخل القصر بإنتخابات..وخرج منه بإنقلاب..في زمن لم تعد فيه انقلابات..الا في بلادنا العربية المتخلفة..اعتقد ان المصريين اعتادو العبودية..فقد حكمهم طغاة الفراعنة اللذين بنو الاهرام على ظهور اجدادهم و البطالمسة و الرومان و البيزنطيين و العرب و الفاطميين والايوبيين الكرد والمماليك العبيد و الفرنسيين والانجليز و العسكر و مبارك..بل حتى المجانين كالحاكم بأمر الله المجنون

  • المكوكي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:00

    اوا شفتي السي بنكران ها صاحبك الاول طار انتاني نشوفك تنتا هاز شواكشك
    اللساس ماعندكومش و كونوا هانيين الموجة لي جابتكم بالزهر غادي تديكوم بالحراك الشعبي و بالدعاء ديال امهاة المعطلين و بدعاء الطبقة الفقيرة لي زدتي كملتي عليها

  • Achabdan
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:07

    فلهذا اقول لكم اتركوا السيد بنكيران ليحقق لنا المستقبل في بلادنا المغرب.
    اما دول الخليج تبقى دائما في المظاهررات حتتى تفقد اهلها ولم تجد احد. وبعدها تسلم نفسها اما إلى اروبا وإما الى امريكا،
    نظرا للأزمة المالية والإنسانية السلاحية.
    سلاح العرب يقتل بعظهم البعظ فقط .

  • Sofyan
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:08

    !! Islam is perfect, but the muslim is not

  • د أحمد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:13

    ما حدث في مصر كان متوقعا مند مدة. و لعل الرئيس مرسي كان فاطنا بما سيحدث و لكنه عجز عن الافصاح بمن يقف وراء البلبلة لأن الضغط كان قويا و العواقب وخيمة على حياته أولا. إن الترحيب السريع بالمرحلة الانتقالية جاء من الامارات ثم السعودية هدا إدا علمنا أن مفتي مصر و ممثل الأقباط و السلفيين كانوا ميالين بالمكشوف لما حدث، ما يعني أن بعض دول الخليج ليس في مصلحتها حكم الاخوان. الأغلبية في الكونغرس الأمريكي رحبت في دلالة على أن الولايات المتحدة لم تقحم نفسها في العملية ليس إلا و سكوت إسرائيل له أكبر من دلالة. الشعب المصري مجرور دون شعور الى الفتنة و أخطاء الاخوان في إدراة الحكم بسياسة متقنة سارعت الى التعجيل بنجاح أعداء الاسلام في كسر أكبر قوة في العالم العربي. و ما سيحدث سيدفع ثمنه الشعب المصري برمته.

  • معلق
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:16

    سيناريو على مايبدو انه محبوك في الكواليس مند مدة بين الجيش الدي احس بالخطر الدي يشكله مرسي والاخوان المسلمون على تاثيره في الحياة السياسية والقوى اليسارية والغربية المسيحية الراعية للمصالح الامريكية الاسرائيلة اننا امام مايشبه لفلم واضح الاحداث الكل كان مهيئ ما نراه اليوم هو فقط تنفيد لاجندة معدة بدقة والدليل هو توالي التصريحات الدولية بشان بيان الجيش كدا الاتفاق المسبق حول الشخصيات الموكول لها تنفيد المخطط

  • حميد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:17

    انتهت المسرحيتان الأولى والثانية فلننتظر المسرحيات التي سوف تاتي لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • خالد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:22

    انقلاب يؤشر بنظام اشد وطئا, اغلاق القنوات, اغلاق جزيرة مباشر فى القاهرة وحجز طاقمها, اغلاق الجزيرة الاخبارية فى القاهرة, منع بث ما يجرى فى ميادين المؤيدين للشرعية, ابعاد مرسى واسرته الى مكان مجهول , القاء القبض على رئيس حزب الاسلاميين السيد الكتاتنى الدى كان رئيسا لمجلس الشعب المحلول واعتقال نائب المرشد, والتاقية تأتيكم فى الثوانى القادمة, اين هى المصالحة التى تكلموا عليها فى بيان الانقلاب, مع اغلاق القنوات الاسلامية تم اعتقال كل اطرها, ما هدا, هل هى نهاية العالم, لقد محوا الثورة المجيدة التى وقف لها العالم احتراما, هادشى بزاف

  • عمر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:26

    اخوف ما نخاف الآن ان تعيش مصر ما عاشته الجزائر بعد الانقلاب على جبهة الانقاد، و الأكيد ان نفس المصير ينتظر الإسلاميون في كل قطر يصلون فيه الى السلطة . فقط تختلف المبررات ولا استبعد أن يعرف ال pjd نفس المصير و ان بأسلوب مختلف.

  • Alliwa
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:28

    نحن لا نؤمن بالحكم العسكري كيفما كانت دوافعه وعلى اي مستوى وها هي بوادر المعادات للاسلام تظهر بجلاء العسكر المقيت باغلاق القنوات الاسلامية وفرض الاقامة الاجبارية عاى الرئيس الذي انتخبه الشعب وهذه اهانة لارادة الشعب .ستوكون هذه سابقة بان كل رئيس ينتخب دمقراطية تنحيته بالنزول الى الشارع ثم يتدخل الجيش لتنفيذ مطالب المفسدين واصحاب المصالح الكبرى.ان ماوقعرفي مصر هو نفسه الذي وقع في الحزائر سنة 1980 عندما نجحت جبهة الانقاذ في الانتخابات الجماعبة وهو نفسه ما يقع للعدالة والتنمية .فما قام به شباط ماهو الا تمهيدا لاقالة حكومة بنكيران وبذلك سيرجعىالمغرب الى عهدىالاستبداد

  • ikhan
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:29

    مرسي اعتقل والفوضى ستعم البلاد لا محالة.والكل اخد في الاستعداد للانقضاض على الكرسي الشاغر.حتى تتحقق اماني الخنازير ولن يحققها لهم الا الموالين لهم امثال البرادعي او عمرو موسى,وهذه زمرة كانت الى جانب الخنازير والامريكان ايام او عهد مبارك (اللهلا يبارك)ولكن بالرغم من التصورات والافكار المتشائمة فانا شخصيا اتمنى الازدهار لهذا البلد العربي.وفي يوم من الايام لا محالة سيرتقي هذا الشعب الى الديموقراطية الحقة اعني الديموقراطية الحقيقية التي يتمناها,كل شريف على وجه البسيطة وخصوصا نحن الفقراء وكذلك الكادحين و التواقون للانعتاق والتحرر.ونحن في انتظار ماستاتي به الايام.

  • Nadori
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:30

    اﻷفلام الحقيقية لمصر هي التي تعيشها…..

  • mostaghrib
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:37

    قادة الجيش المصري أناس منافقون لاتهمهم مصلحة البلد كما يزعمون وإلا فلماذا لم يعزلوا مبارك أثناء الثورة بل بقي الجيش صامتا حتى تنحى مبارك تحت ضغط الشارع مع العلم أن 90/100 من الشعب كان ضد مبارك عكس مرسي الذي صعد بأصوات الشعب.إذن االلعبة واضحة بالعين المجردة

  • حسام
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 01:41

    هل يعتقد أحد أن أمريكا ستسمح بالانتقال الدمقراطي والتداول السلمي على السلطة، هل تعرفون أن مشكلة مرسي هي نبله وطيبوبته وتقته في السيسي الذي يشتغل لحساب الاجندة السعودية الأمريكية، لكن تأكدوا أن مصر ستغرق في الفوضى والدم وتنتظرها أيام عجاف

  • صالح ولعيد محمد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:16

    مرسي رجل لا يصلح لرئاسة مصر والأفضل أن يزاح عن كرسيها فمنذ أن انتصب رئيسا وهو يتخبط كالمبتدئ في تعلم المشي
    فخيرا فعل الجيش المصري لأنه الوحيد الضامن لاستقرار مصر الشقيقة.

  • MOUTATABIE
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:32

    على جميع الدول العربية والعالمية قطع العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية مصر
    لردع هته الشردمة العسكرية التى خولت لها نفسها الاطاحة بالرئيس الشرعي
    للبلاد

  • كريمان عمري
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 02:48

    جل التعليقات تحدثت عن مصر ماعدا واحد الذي انتبه الى بلده المغرب.فلماذا نتحدث عنهم وننسى انفسنا في ظل هذه الازمة حيث عطل الدستور الجديد .فاعضاء مجلس المستشارين واعضاء المجالس القروية والبلدية انتهت مدتها ولا زالوا ياخذون اجرتهم ويواصلون اعمالهم ومصالحهم وذلك من اموال الشعب.ومما زادالطين بلة زيادتهم في الاجرةبمبلغ يضمن العيش لاسرتين متوسطتين اي12 الف درهم كزيادة.اين الازمة؟اين المعطلين؟وزيادة الموظفين العاملين بصفة عامة لا تتجاوز600 درهم.اين الاصلاح واين محاربة الفساد؟

  • mourad
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 03:04

    سيبق الحال كما هو عليه (فتنة قتل في الدول العربية ..) الي حين خروج المهدي..

  • َAli
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 03:46

    Le vrai visage des Egyptiens : LES JUIFS

  • drissanas
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 06:06

    مبروك للشعب المصري هذا الانقلاب.فهم فعلا لا يستحقون الا العسكر و الجبابرة ليكونوا رؤسائهم.لا انكر ان لمرسي أخطائه في تسيير شؤون البلاد.سواء بنية او بسوء نية.المهم انه لم يكن في يوم من الايام مجرما.لذلك فهو لايصلح فعلا ان يكون رئيسا لدولة مدمنة على حكم الطغاة.مرسي كان ضحية مؤامرة عنكبوتية .صاغها البيت الابيض في الرياض.و نفدها بنجاح العسكر. او بزاف مايتقال. 

  • الدايحي بوطاهر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 06:49

    حرام على المصريين فقدوا اعظم رئيس : حسني مبارك والأن الرئيس .محمد مرسي الشعب المصري غبي لا يعرف مصلحته من اين ياتون المصريون بالرئيس
    صوتوا على البرادعي وعمر موسى الذاين لايريدان إلا الفساد وقضاء اغراض
    خارجية . انكم سترجعون الى نقطة 0 وهذا مؤكد .

  • العربيde
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 07:47

    السلام عليكم،
    اضافة صغيرة للاخوان والأخوات، لقد نسيتم الدور الذي يلعبه الأقباط انهم الأشد رفضا لمرسي المرجو الانتباه لأسماء الكتاب الصحفيين والمد يعين انني من عشاق مصر غي السنة الماضية زرتها مرتين ولأول مرة يناقشني أقباطها على ان الاسلام دين عنف ودين يهضم حقوق المرأة وهذا مايقولوه أيضاً للسواح. ارجوا ان يلعب الأقباط في المرحلة القادمة بأوراق مكشوفة والا ينسو انهم لا يمثلون الا 10 % ان كانو ديمقراطيين
    والسلام عليكم

  • خالد
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 08:13

    هكدا كانت تفعل الولايات المتحدة بأمريكا الجنوبية, لا تترك لها مجال للاستقرار, كلم انتخب رئيس ديموقراطى يريد ان يخدم الشعب والعباد كانت تطيح بالنظام وتجعل مكانه رئيس استبدادى

  • الاخضر
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 09:02

    صدق من قال " أرضهم ذهب ونسائهم لعب ورجالهم مع من غلب يجمعهم الطبل وتفرقهم العصا "

  • Mohamed
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 09:06

    السيد مرسي رجل صادق ويعمل في وسعه لخدمة بلده ،لكن العفاريت والتماسيح لاتريده.
    الله يوفق كل الصادقين بصدقهم.

  • رضوان
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:39

    بناء على ما وقع، نستنتج مجموعة أمور:
    مصر لا تستحق أن تكون بلدا ديموقراطيا، ولم تكن يوما ما ديموقراطية، فمنذ الإطاحة بالملك فاروق سنة 1952 لم يحكمها رئيس منتخب باستثناء الدكتور مرسي.
    لن نستمع بعد اليوم لخرافات من قبل مصر أم الدنيا لأنها أثبتت أنها بلد أكثره خونة وعبيد للأجانب.
    "القضاء المصري الشامخ"، بل هو قضاء عميل ومسيس، ولا يحمل ذرة من شموخ.
    "الجيش المصري الباسل" لم يظهر يوما ما بسالته إلا على شعبه، أما عدوه الحقيقي فهو الساهر الأمين على أمنه وضخ الغاز المصري في عروقه ببلاش.
    "رجال الفقه"، فكثير منهم انكشفت عورته.
    "النخبة" التي لم تستطع الوصول للسلطة عن طريق الصناديق، فتسلقت عبر الدبابات والمجنزرات.
    أخيرا أدعو كل الباحثين المغاربة إلى عدم الاعتماد بعد اليوم في مؤلفاتهم ومقالاتهم وأطروحاتهم ورسائلهم لا على الأحكام المصرية ولا على الأراء الفقهية المصرية ولا على التجربة المصرية في أي مجال… و أفضل أن يتم الاعتماد على نظيرتها الفلسطينية أو الصومالية أوحتى القمرية… لنثبت لهم أنهم لا يستحقون أن يكونوا قدوة في أي مجال.
    حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • مغربية
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:42

    انا صراحة لم افهم شيئا اليس منتخب فلماذا الانقلاب عليه بهدا الشكل لم يتمم فترة رئاسته وفي عام لا يمكنه حل جل المشاكل اكانو يضنون انه برحيل مبارك ستمطر السماء دهبا وفضة ومرسي احتفض بهم لنفسه اين هي الديموقراطية لا يعقل انه يحتل رئيس ما اعجاب الجميع لبد من معارض ومؤيد لكن وجب احترام القانون والانتخابات والا لن ينتهي الامر هكدا وان صعد رئيس اخر سيخرج من هم ضده للمطالبة برحيله………………

  • saiddd
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 10:51

    مهما كان الشعب المصري عبر عن رايه و ما يحدث اﻷن في المغرب من ازمة و غلاء المعيشة و ارتفاع الصاروخي للﻷسعار فالدور قادم لمفرر…

  • Nbn
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 11:16

    انقلاب دولي على رئيس شرعي انتخبه الشعب هنيئا للعميل البرادعي الرئاسة لعبة مكشوفة وواضحةالعيان.

  • عبد الله
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 11:57

    لاول مرة اتحسر على رئيس عربي وبمرارة بعد ان كنت دائما متابعا لمستجدات الثورات العربية التي تقدم الشعوب فصولها،لا لشيء سوى كونه منتخبا من الشعب.
    الاان الغرب واذنابه لا يريدون لهذه الامة ان تملك قرارها.
    سترى مصر في قابل الايام ان الجيش والحكم العسكري هو صاحب الكلمة لان معه القوة والغطاء الخارجي.

  • احمد المغربي
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 12:37

    إن هتلر وموسوليني هما أيضا نتيجة الفوز في صناديق الاقتراع واستغلا الديمقراطية لاقرار حكم فاشي نازي دكتاتوري دمر إيطاليا وألمانيا .

  • numidia
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 12:43

    كان على مرسي أن يعتبر نفسه رئيسا لكل المصرين و يقوم بذلك لكن للأسف دخل تحت إملأت مرشد الإخوان وكشفت سريعا نوايا الحزب الحاكم ألا وهي إسلاموية المجتمع بدون حلول حقيقية لمتطلبات الشعب فى الوقت الذي كان فيه الذيمقراطيون والحذاثيون والعلمانيون هم أبطال ألإطاحة بالنظام الفاسد لمبارك واليوم كذالك من أجل تصحيح الثورة ليبقى الدين للعبادة ولا للإتجار به في السياسة وهذه هي جوهر العلمانية ـ حرية المعتقد بدون إسأة لحرية وإختيار الأخر
    ـــ إنشري يا هيسبريس بغظي النظر عن كل إنتماء

  • أحمد الفاتح
    الخميس 4 يوليوز 2013 - 12:50

    صحة المقولة المنسوبة إلى عمرو بن العاص عن مصر
    ________________________________________
    "أرضها ذهب ونيلها عجب وخيرها جلب ونساؤها لعب و مالها رغب وفي أهلها صخب وطاعتهم رهب وسلامهم شغب وحروبهم حرب وهم مع من غلب"
    هذه المقولة وحدها "من الناحية العقيدية" خطيرة جدا ولا تخرج من لسان فاتح مسلم بل تكون منطقية أكثر إن جاءت على لسان جندى مرتزق ،،
    "أرضها ذهب ونيلها عجب وخيرها جلب ونساؤها لعب و مالها رغب وفي أهلها صخب وطاعتهم رهب وسلامهم شغب وحروبهم حرب وهم مع من غلب"
    منذ متى كان المسلمون ينظرون للغنائم وسبايا النساء والذهب والأموال ؟
    وهل تحركت جيوش المسلمين أيام الصديق والفاروق لغزو الأرض وجمع المال والنساء !
    ثم إن كانت نساء مصر لعب فمن تكون هاجر وآسيا ومارية القبطية !

صوت وصورة
جوائز لزبناء أفريكا موتورز
الأربعاء 7 أبريل 2021 - 22:35

جوائز لزبناء أفريكا موتورز

صوت وصورة
آراء في الإغلاق الليلي
الأربعاء 7 أبريل 2021 - 18:33 38

آراء في الإغلاق الليلي

صوت وصورة
تشييد معمل إسمنت بتارودانت
الأربعاء 7 أبريل 2021 - 10:17 7

تشييد معمل إسمنت بتارودانت

صوت وصورة
التغطية الصحية للتجار والمهنيين
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 19:45 18

التغطية الصحية للتجار والمهنيين

صوت وصورة
احتجاج المتعاقدين في الرباط
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 19:29 51

احتجاج المتعاقدين في الرباط

صوت وصورة
هيئة مشتركة لتنسيق الإدارة القضائية
الثلاثاء 6 أبريل 2021 - 16:30 1

هيئة مشتركة لتنسيق الإدارة القضائية