الحرية الجنسية محور تقاطب حاد بين علمانيي المغرب ومحافظيه

الحرية الجنسية محور تقاطب حاد بين علمانيي المغرب ومحافظيه
الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:14

عدسة: منير امحيمدات

اكتسى التقاطب الإيديولوجي والفكري في المغرب بين التيارين المحافظ والعلماني حدة متصاعدة على خلفية جدل مثير بشأن موضوع الحريات الفردية بشكل عام، والحرية الجنسية على نحو خاص.

وبدأت أولى حلقات المسلسل بمطالبة جمعية حقوقية مغربية بإعمال الحق في الحرية الجنسية، وإسقاط تجريم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج.

غير أن النقاش أخذ منعطفا آخر، حين دعم صحفي مغربي في مداخلة على قناة تلفزيونية فضائية دعوة الجمعية، فهاجمه بشدة شيخ محسوب على التيار السلفي.

وكان الصحفي مختار الغزيوي، رئيس تحرير صحيفة “الأحداث المغربية”، القريبة من التيار العلماني، قد ندد في تصريحاته بممارسة النفاق الاجتماعي، مطالبا برفع سيف القانون المسلط على “جريمة الحب”، فقابله الشيخ عبد الله نهاري باتهامه بإشاعة الفاحشة، موردا حديثا نبويا جاء فيه “اقتلوا من لا غيرة له،” مما أثار حفيظة أصوات عديدة اتهمت هذا الأخير بالتحريض على القتل.

وسواء على صفحات الصحف المغربية، أو المواقع الإلكترونية، أو صفحات الفيسبوك، اتخذ الجدل احتداما غير مسبوق، اعتبره بعض المراقبين علامة تقاطب إيديولوجي داخل المجتمع المغربي، بين المحافظين والعلمانيين.

ومن موقعه كطرف في هذا النقاش، قال الصحفي، الغزيوي، إن “موضوع الحريات الفردية يلامس وترا حساسا في المجتمع المغربي، وقد يبدو دعاة هذه الحريات أقلية وسط مجتمع يصر على أن يبقي الكثير من القيود على ممارساته السرية والعلنية لكي يشعر أنه متناغم مع ما يعلنه من اعتقادات.”

لكن الأساسي في العملية هو أن نقاشا حقيقيا قد فتح اليوم بصرف النظر عن التحوير الذي مس تصريحه “والذي جعل البعض يشن علي حملة ظالمة، وصلت حد إهدار دمي بناء على عبارة لم أقلها قط في حياتي.”

وكان الغزيوي يشير إلى اتهامه من قبل الشيخ نهاري بأنه طالب بالتمتع بهذه الحرية بما “في ذلك لأخته وأمه.”

وأوضح في هذا السياق لموقع CNN بالعربية، أن “طريقة خوض هذه الحملة من طرف المتطرفين هي طريقة خطيرة للغاية، فهم تمكنوا من تأليب الرأي العام المغربي اعتمادا على ترويج جملة كاذبة، وهذه الأساليب ليست غريبة على متأسلمي التيار الديني المتشدد الذين يعتقدون ويؤمنون أن الغاية تبرر الوسيلة، والذين لا يتورعون عن الكذب من أجل الوصول إلى أغراضهم.”

واعتبر الغزيوي أن المنخرطين في الحملة اليوم نوعان: “نوع لم يطلع على عبارتي الأصلية، ولا يعرف شيئا عن النقاش سوى أن صحفيا دعا إلى تحليل الحرام، وهذا الأمر كذب طبعا، لكن التضليل الإعلامي كان كبيرا، والنوع الثاني يعرف جيدا نوع الحملة التي ينخرط فيها، ويعرف أنها المناسبة لكي يبعث رسائل قويه إلى من يهمه الأمر، ولكي يفرض نفسه في المستقبل فاعلا في أي تغيير كيفما كان نوعه.”

لكن المهم في نظر الصحفي المغربي هو أن “بالون الاختبار الذي أطلقه المتطرفون من خلال دعاوى القتل لاقى مقاومة من طرف المجتمع المدني المغربي، ومن مختلف الهيئات الحقوقية والسياسية، علما أنها “أول مرة يعرف فيها المغرب فتوى للقتل في حق صحفي كل ذنبه هو أنه عبر عن رأيه،” بحسب الغزيوي.

وتعليقا على هذا الجدل، قال الناشط الحقوقي، كمال لحبيب: “إننا نتجه إلى بلورة أقطاب إيديولوجية حول تصورنا لمستقبل المجتمع المغربي. لقد دخلنا مرحلة مواجهة قوية، تستأنف باقي المعارك التي شهدها المغرب سلفا حول حقوق المرأة مثلا وحقوق الإنسان بصفة عامة.”ّ

وأعرب الناشط لحبيب في تصريح للموقع عن أمله في أن يتأطر هذا الحوار والصراع الفكري في ظل احترام واحتكام للمواثيق الدولية، وحوار سلمي يقطع مع ممارسة التحريض على القتل والعنف.

وأضاف أنه “لا مجال للرجوع إلى الوراء، فنحن في زمن توسيع الحريات.”

وأشار الناشط الحقوقي إلى أن المجتمع المغربي يعيش بالفعل ازدواجية بين الواقع والخطاب، وقال:”المغاربة يعيشون حرية واسعة، بما في ذلك الحرية الجنسية، لكن على مستوى الخطاب والثقافة، لا يستطيعون التعبير عنها،” مما يفرض على النخبة الاستناد إلى تحليلات واقعية للظواهر والسلوكيات المجتمعية.

في المقابل، لقي الشيخ عبد الله نهاري، وهو إمام معروف بخطابته ولهجته الشديدة في المعارك الفكرية التي يخوضها، مساندة من قبل عدد من رموز التيار الإسلامي، وخصوصا السلفي، بل حتى من داخل بعض أصوات الصف الحقوقي.

وفي هذا السياق، يرى الناشط، أحمد ويحمان، أن الجدل الذي يعرفه المغرب لا علاقة له بتقاطب حقيقي بين محافظين وتقدميين، بل بقضية مفتعلة تستهدف تحوير اهتمام المغاربة بالقضايا الرئيسة التي تشغل بالهم، من بطالة وفساد وغيرهما.

وأضاف ويحمان، في تصريح لموقع CNN بالعربية، أن المغاربة “مدعوون إلى التيقظ تجاه محاولات تستهدف النسيج الاجتماعي القومي،” منبها الى خطورة توالي عدد من المبادرات التي تبين أن “وراء الأكمة ما وراءها،” معددا دعوات سابقة شملت قضايا المثلية الجنسية، والإفطار العلني في رمضان، والمساواة بين المرأة والرجل في الإرث، وغيرها.

وقال ويحمان، إن من يسمع بدعاوى رفع القيود عن الحريات الفردية يعتقد أننا نعيش في دولة وهابية، والحال أن العكس هو الحاصل، ” ثمة ميوعة شديدة وتدفق جنسي وحانات ومواخير.”

ليخلص الى القول، إن هذا النوع من القضايا محسوم أمرها، بما في ذلك أمر العلمانية، مستشهدا بالآية القرآنية: “من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر.”

ويتساءل ويحمان:” لم هذا الضجيج الذي يراد به صرف المغاربة عن انشغالاتهم الأساسية؟”

وجاء موقف الحكومة على لسان وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، الذي أكد أمام البرلمان المغربي، رفض الحكومة لمطلب بعض الهيئات الحقوقية برفع التجريم عن العلاقات الجنسية.

وقال الرميد، الذي يعد أحد القياديين البارزين في حزب العدالة والتنمية (الاسلامي الذي يقود الحكومة)، إن رفع التجريم عن العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج “فساد يضرب في الصميم مبادئ النظام العام.”

ووصف الرميد في جواب على سؤال للفريق الاشتراكي بمجلس النواب (معارض للحكومة) العلاقات الجنسية الرضائية خارج الزواج، بأنها فساد “يضرب في الصميم مبادئ النظام العام المغربي، الذي يشكل الدين أهم مكوناته.”

*نقلا عن سي إن إن عربية

‫تعليقات الزوار

103
  • مبارك
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:48

    شردمة قليلة من دعاة التحرر الجنسي وقلة قليلة من ابواق الاعلام الفاسد ورزمة فاسدة استغلت مواقعها للتعبير عن مكبوتاتها وتريد جر الحكومة الى متاهات صراع حول موضوع عقيم لكن الشعب المغربي سيقف وقفة رجل واحد ضد دعاة الفساد والرديلة وضد الديوثيين ومن يسير على نهجهم وعلى طريقهم

  • غير وجهة نظر
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:55

    الحرية الجنسية لا تعني أن يفرض على الناس قبولها أو الدعاية لها او اعتبارها فعلا حضاريا، كل ما في الأمر أن لا تصبح مجرمة بمقتضى القانون الجنائي المغربي، و هذا اعتقد مطلب حقوقي لا أقل و لا أكثر.
    فكل من ضبط زوجته مثلا تخونه يمكن ان يطالب المحكمة ان تطلقه من زوجته بدون تعويض يذكر، لكن لا يمكن أن يمارس ضدها العنف بأي شكل لأنها حرة و لأن ممارسة الجنس مع أي شخص غير معاقب عليها بمقتضى القانون الجنائي.
    نفس الأمر مع الأبناء البالغين فهم احرار في علاقتهم الجنسية و لا سبيل لممارسة العنف ضدهم من طرف المجتمع او ذويهم.
    النتيجة لذلك أن المحكمة لن تاخذ بعين الاعتبار ممارسة العنف كيفما كان نوعه ضد الممارسين لحريتهم الجنسية و لن تمتع مرتكبيه بظروف التخفيف أو تعتبرهم في حالة دفاع عن الشرف.
    من الحرية أيضا ان ترفض الحكومة و البرلمان تمرير مثل هذا القانون.

  • khalid
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:56

    بعد هاذه الهجمة الشرسة على المغاربة من طرف العلمانيين . سوف يتشبتون بالحزب الإسلامي أكتر من دي سبق، وسوف ينقلب السحر على الساحر !!

  • observateur
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:57

    جل الشباب المغربي 99% يقوم بعلاقات جنسية خارج اطار الزواج ، هده حقيقة ، فكفاكم نفاقا ، فامام موجة الحداثة التي نعرفها لم يعد الجنس مقتصرا على الدكور ، فحتى الفتيات الان لهم عديد العلاقات الجنسية يعني تا هوما ولاو مدوزين ، المرجو مشاهدة ما يحدث في الجامعات المغربية و كدا العلب الليلية ………

  • Moslem incha alah
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:05

    آللهم إن هذا لمنكر.أي حرية جنسية يريد هؤلاء الناس؟
    هل إذا وجدوا نسائهم من أمهات، أخواتهم، بل وحتى زوجاتهم في وضع مخل مع غريب، بربكم هل يرضونه؟
    "ربنا لاتعذبنا بما فعله السفهاء منا"

  • hilal
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:09

    je pense que ce blabla entre alghaziwi et nhari n'a aucun
    sens on a laissé des sujets trés importants que le sexe

    à mon avis chacun à le droit de faire ce qu'il veut dans
    sa vie ceux qui veulent le sexe ont le droit de le faire et ceux qui veulent ne pas le faire avant le mariage ont le droit aussi DIEU nous a crée libre
    "mancha2a fal yakfor"
    cheikh nhari personne ne te donne le droit de jugé les idées de Mr alghaziwi

  • noussair
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:12

    سئمنا هده المواضيع المغرب أصبح مشهور بالإنحلال الإخلاقي + أظن أن البطالة و ضعف الأجور و إرتفاع نفقات العيش تجعل من المستحيل من الشباب الزواج و لكن مع دالك يبقى هدا الإنحلال عبارة عن فساد إكتسبه شباب المغرب من الدول الغربية + المسلسلات التركية …

  • رشيد
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:14

    لن أكلّ ولن أملّ من قول الحقّ، ياكْلو فالغلّة و يسبّوا الملّة، قاطعوهم اقتصاديا و ثقافيا واعرضوا عنهم. هذا أقل واجب. سالينا الهدرة

  • khalid
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:14

    chacun est libre de faire ce qu'il veut de sa vie, de sa religion, de son sexe, de ses convictions…etc

  • nassim
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:15

    مالا افهمه في هده الارض السعيدة ياتون بصور للعامة ويجعلونها اغلفة لمواضيعهم من دون اترام اي سلوك هدا في الدول الاوربية لو نطقت فقط باسم احد مندون علمه ستصل معه الى المحاكم فما بالك بالصور

  • MAROCAINE
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:16

    شهر صيام على الأبواب وفئات تصر على إتارة هدا الموضوع المخل بالحياء.أفيدونا بطرق الإستعداد لرمضان

  • younes
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:21

    عبارة "اقتلوا من لا غيرة له" فليست حديثاً، كما أن معناها لا يصح شرعاً، فالغيرة المحمودة مطلوبة، وقد جاءت النصوص الشرعية الصحيحة بطلبها، كما في الحديث: أتعجبون من غيرة سعد! فوالله إني لأغير منه. رواه مسلم.

    وفي الحديث: ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة: مدمن الخمر والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث. رواه أحمد.

  • marina insolite
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:23

    هيسبريس ميكي شوية على هاد الموضوع كلشي كيمارس الجنس سوتء كان في الحلال او الحرام هادي غريزة في الانسان
    كيشغلونا بالمواضيع التافهة الي هي مجرد كماليات شفولنا مواضيع الفساد الاداري والمحسوبية والزبونية شوفيلينا مشاكل السكن الاقتصادي المغشوش الي كيسميوه ب 25 مليون وهو بالاصل 45 مليون شوفولنا مال الشباب عاطل مال الشباب مابقاش قادر يتزوج شوفولنا مال الخدمة مكايناش شوفولنا فين وصلو فهادوك الكريمات الي عند الناس الميسورين شوفولينا فين وصل ملف العاملين الي مكايترسموش شوفولينا علاش الدولة عاملة 10 دراهم للساعة في الخدمة ديال الكرفي شوفولينا فينوصلو باصلاح الطرقان
    هاد الحرية ما الحرية راه ما حرية ماوالو غير قوالب باش ينسيونا في الحاجة المهة اشنو بغيتو بنادم يعمل يطرطق لا خدمة لا ردمة لا فلوس لامستقبل باش غيتزوج بالقمونة خليو الشباب يعيشو حياتهم والله ماكره فيه شي واحد وشفو لينا المهم نعام السي واش فهمتيني ولا لا?

  • Garmez
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:26

    النفس تبكي على الدنيا وقد علمت …… أن السلامة فيها ترك مـا فيها
    لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ………… إلا التي كان قبل الموت يبنيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنه ………………. وإن بناها بشر خاب بانيها
    أموالنا لذوي الميراث نجمعها …… ودورنا لخراب الدهر نبنيها
    أين الملوك التي كانت مسلطنة …… حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
    كم من مدائن في الأفاق قد بنيت …… أمست خراباً وأفنى الموت أهليها
    إن المكارم أخلاق مطهــرة …… الدين أولها والعقل ثانيها
    والعلم ثالثها والحلم رابعها ……. والجود خامسها والفضل سادسها
    والبر سابعها والشكر ثامنها ………… والصبر تاسعها واللين باقيها
    لا تركنن إلى الدنيا وما فيها …… فالموت لا شك يفنينا ويفنيها

  • رشيد
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:28

    السلام على من إتبع الهدى،

    لو كل كلب عوى ألقمته حجرا لأصبح الصخر.. مثقالٌ بدينار!
    أحيوا الحق بذكره و اميتوا الباطل بتركه.

  • جميلة
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:31

    الارتقاء بالنفس البشرية عن الشهوات والسمو بالمجتمع عن الممارسات المشينة رسالة اسمى من ان تفهمها هاته الشرذمة من المكبوتين ممن يفكرون بنصفهم الاسفل ويتبجحون بمسميات رنانة كالحريات الفردية وحقوق الانسان والانفتاح وهي في الحقيقة تسمية للاشياء بغير مسمياتها لانها في الحقيقة عهر وفجر وفساد وزنا و انحلال اخلاقي وتدني لمرتبة احقر من الحيوان.من يرد ان يزني فهو حر له رب سيحاسبه ولكن ان يفجر رغباته الحيوانية على مرأى من المجتمع وان يعترف المجتمع بذلك و يصبح امرا مقبولا و مقننا فذلك ما لن يتحقق ابدا باذن الله نفس الشيء ينطبق على افطار رمضان وممارسة الشذوذ الجنسي و باقي الافات التي لسنا مجبرين على تقبلها والاعتراف بشرعيتها.بغيتو تقلدوا الغرب قلدوهم في الصناعات و العلوم ماشي غير في الانحلال الاخلاقي.

  • علمانية ان شاء الله
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:32

    السي ويحمان لم يكف بعد عن ترديد أسطوانته ديال نقاش مفتعل صرف نظر … يا أخي نحن موجودون وهذا بلدنا وسنعيش فيه كما نريد ولا يمكنكم إلغؤنا لا الذي يقول بأن الأغلبية تفرض نمط عيشها على الجميع ولا اللي تيقول ادخلوا منازلكم وتأكدوا من غلق الأبواب عاد كونوا أحرار ولا الذي يقول تظاهروا بالطهر واسكتوا ولا الذي يقول لا صوت يعلو فوق صوت المعركة كلشي باغين يسكتو الناس ياسيدي حارب الفساد أنا منعتك ؟؟؟؟ غير حقوقي راها ماشي فساد ولا تلمسها ونحن موجودون وهذا بلدنا وسنعيش فيه أحرارا على الأقل احنا ندافع عن حقوق جزء من المغاربة وليس عن شعوب بعيدة عنا !!!

  • عزوز
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:33

    …الذي لاأفهمه هو هذا التصنيف الخاطئ ((إما أنك علماني أوأنك ديني))
    قد أكون علمانيا ومتدينا وأعرف أناسا كثيرين علمانيون ويصلون الفجر ويقيمون فرائضهم على أكمل وجه.إذا دعوت إلى فصل الدين عن الدولة فأنا لست كافرا.
    …الإشكال إذن- في اعتقادي – موجود بين المتدين وبين الللاديني.
    أما رأيي في الحرية الجنسية فهو كالتالي :
    أنا مع أن الزنى حرام شرعا، لكني ضد أن يصبح هذا الفعل جريمة.
    الكذب حرام لكنه ليس جريمة…النميمة حرام لكنها ليست جريمة وبالمثل الزنى حرام ولكنها ليست جريمة توصل صاحبها إلى السجن…غرامة مالية
    كافية لردع هذا الفعل وكافية أيضا لملئ صندوق المقاصة.

  • محب الحق
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:35

    شوف مهما راوغت في التحليل و تبرير كلامك يا الغزيوي فقد أخطأت و خالفت و اعترف بالخطأ بدل المرواغة
    ملاحظة: صاحب المقال يحاول جاهدا الدفاع عن الغزيوي و يحاول تقديم تبريراته لكننا لسنا بسدج و مغفلين أخطأت بمعنى أخطأت و حوارك مسجل بالفيديو و الصورة و لا مجال لتأويل كلامك و لي معناه

  • عبد الله
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:36

    مقال منحاز إلى العلمانيين بوضوح. والحياد فيه بين جلي.
    فقط بعض الإشارات من المعارضين للضلال…
    أين أفكار الشيخ الفزازي في الموضوع؟ وأين ما كتبه علماء آخرون ومحامون آخرون كذلك.؟
    اللعبة ظاهرة، فاتقول الله.

  • samir
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:36

    كالعادة تغييب الرأي الأخر، المقال كلمه مختزل في كلمة الديوث

  • متشائل ئم
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:41

    نقلا عن الصباح ايضا ربما و بحال بحال و هاد شي شكون مواليه و شكون مسؤول عليه

  • اسماعيل
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:45

    الناس مادارو الحريات حتا وصلو للقمر وماخلاو مادارو
    نتوما ماعندكمش تا حس المنطق وباغين تعلمنو لينا هاد البلاد
    باغين تفسدوها كثر بالانحلال الاخلاقي
    والله لا كانت ليكم المغرب مسلم منذ قروون ولن يقوم الآن شرذمة من الحقوقيين والفلاسفة بتغيير دين الله ونعمته علينا

  • دادا
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:46

    اولا أشكر صاحب المقال على موضوعيته، وأجدد بأننا لا مفر لنا من العلمانية، "من شاء فليومن ومن شاء فليكفر"، لا دخل للمجتمع في الفرد، أظن انه حان الوقت لكي نتقدم ونتطور، فكفى من القيود التي يمارسها المتأسلمين على الأشخاص خصوصا بالنسبة لدويهم، فغالبية الأسر المغربية تعيش المعاناة التي يمارسها هؤلاء الخوانجية عليهم سواء في اللباس أو الدراسة بل حتى في التفرج في التلفاز، نلتمس من وزير العدل بمقاضاة مثل هؤلاء لأنهم يرتكبون جرائم ضد البشرية ويهينون المرأة باستمرار. شكرا هسبرس

  • عبدالرحمان ارزوزي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:49

    في جملتيـــن قصيرتيــن أقــول للفتـــاة المغربيــة بأن الشــاب المغربـي كيفـــما كان , وأكمل بالدارجة – إلى بغـى يـتــفـــلا ويضحك ويدوز وقتو كـيـتــفلا ويضحك ويــدوز وقتــو مع أي فتـــاة كيفــما كانــت ويملي كيــبغــي يـتــــزوج زواج الصـح كــيقــلــب على بــنـت دارهـــم وبــنــت العائلـــة – فضعـــي نفســـك فـي أي موقــــع من الموقـــعيــــن .

  • حوار طرشان
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:50

    انه حوار طرشان لا يستند على مبادئ النقاش و الحوار :
    طرف يدعي انه يمتلك الحقيقة المثلى اللتي لا تناقش و لا حقيقة بعدها مع العلم انه بالرغم من قدسية مرجعه فالاسقاطات و القياس المتبع في الغالب ليس دقيقا. مما يضفي كثيرا من الذاتية و النسبية على احكامه اللتي يعتقدها مطلقة.
    و طرف يعتقد انه وحده يمتلك مفتاح الحداثة والتقدم ويريد ان يعيد النظر حتى في هوية المجتمع وقيمه اللتي اكتسبها على مر السنين وبذلك ينصب نفسه وصيا غير مرغوب فيه على ماهية ونوعية المجتمع الذي نريد ان نعيش فيه.

  • محمد التكري
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:52

    أقول أن الفصل 490 من القانون الجنائي لايجب استئصاله و لا تعديله و أنا أشيد هنا بموقف مصطفى الرميد وزير العدل الدي رفض هذا المبدأ. تم أن الحرية الجنسية التي يطالب بها هؤلاء ليست هي الحرية الوحيدة المفقودة الواجب بالأولوية المطالبة بها..
    معروف أن المغرب حائز على ترسنة قانونية صلبة و في نفس الوقت ضليع في التحايل عليها لكن التحايل على الممنوع و المحرم ليس كتحليله أو الدعوة اليه. و أضرب مثلا لفهم بعض مظاهر تطبيق هذه الحرية المزعومة لتفسير المقصود: من يمكنه منكم يا معشر القراء أن يقوم بكراء منزله لشخص يعلم أنه يمارس أفعال جنسية غير مشروعة قانونيا و شرعا ؟ هل تقوم بكرائه لمومس أو خليلة …؟؟؟؟؟

  • كريم التجاني
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 16:57

    يجب التحلي بالذكاء لتحليل النصوص والمقالات التي يطرحها الإعلام بصفة عامة وليس فقط هذا المقال بل حتى المواقف الحزبية والجمعيات المساندة لإسقاط تجريم العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج, والتي تحاول جاهدة حصر هذا التقاطب الإيديولوجي بين التيارين العلماني والمحافظ أو التيار السلفي كما يحلو لهم تسميته.

    فالمسألة ليست صراع بين طرفين كما يحاول العلمانيين إهامنا حتى نقعد نتفرج فيمن سوف ينتصر في الأخير. بل صراع بين جميع مكونات هذا المجتمع من سلفي ومعتدل وتقليدي وعصري وعالم وأمى وفقير وغني وحتى السكير والزانى الذي يعصى الخالق لكنه يستتر ويطلب الهداية. ضد أقلية لكن تملك الإعلام وتستغل الحرية التى يوفرها القانون والدستور لتأسيس أحزاب وجمعيات همها الوحيد طعن كل ماهو توابث في المجتمع حتى لو كان القرأن بإسم الحرية التي لم يجدوا من أصنافها كلها إلا الجنسية.

    فلهذا إخواني المغاربة كونو على بال فهم يحاولون إستغبائنا وإهام العالم أنه صراع بين طلاب للحرية ضد إرهابين, وليس صراع مع مجموعة من المفسدين ضد شعب بأكمله يحاول الحفاظ ولو على القليل من النخوة والمبادئ السماوية التي تربينا فيها.

  • بنت ايت عطا
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:19

    هذا الموضوع اصبح يصيبنا بالغثيان و الرغبة في القيء
    نحن في شعبان المبارك على عتبات اعظم شهر عند الله الا و هو رمضان المعظم لدينا من الحسنات ما ينبغي ان نجمعه عوض الانشغال بهؤلاء المرضى جنسيا و نفسيا و عقليا و روحيا فشياطين الجن التي ستسجن في رمضان قد قامت بشحن شياطين الانس قبل دخول الشهر الفضيل حتى تشغل عقول الناس عن الهدف الاساسي في الحياة و هي السمع و الطاعة لله عز و جل
    اللي بغا يفطر ياكل حتى جغديد و اللي بغا يزني تجيه حتى السيدا حنا مالنا ياك هو باغي الحرية ايوا كل حاجة عندها ثمن فهاد الدنيا و حنا و لله الحمد باغيين الثمن فالاخرة ان شاء الله في جنات النعيم مع خير الانام عليه الصلاة و السلام
    خلي بوزبال يفطر اولا يزني راه كيحسابليه غايبقى فالدنيا ديما
    انشروا رحمكم الله

  • yasine
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:39

    الحيادية غائبة في تناول الموضوع ويبدو ذلك واضحاً من خلال اسقاط الأحكام أو استعمال ألفاظ استعملها الخصم الأخر دون نسبها إليه
    و يبدو أن أفكار الغزيوي تروق للكاتب مما حدا به إلى الدفاع عنه والتحدث بلسانه ثم من قال لك ان كل من يساند النهاري هو من التيارالسلفي أو إما أن تكون معي في انحلالي أو أنك متطرف متخلف

  • أرجوكم.
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:50

    باسم كل القيم الأنسانية والدينة والأخلاقية والوطنية الصادقة.

    اترجـــــى من هيئة هسبريـــــس اغلاق موقعها في وجوه أهل الفاحشة

    والدعين الى نشرها بيننا. وجزاكم الله خيرا.

    من سن سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها……….

    ومن سن سنة سيئة فله وزرها ووزر من عمل بها……..

  • ابن عداري المراكشي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:55

    هل تعلم هده الهيئات بأن جد أمير المؤمنين وحام الملة والدين هو
    رسول الله صل الله عليه وسلم الدي نزل عليه القرآن
    كل من ينادي بتحليل حرام أ وتحريم حلال ،خصوصا في هد
    البلد الدي يحكمه آل بيت رسول الله فهو مجرد مهتوع تافه
    يبحت عن شهرة لا أكتر ولا أقل
    والحمد لله الدي جعل آل بيت رسول الله ملوكا علينا

  • مغربي حر
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 17:56

    وصلنا صراحة الى حضيض ما بعده حضيض وصلنا الى الدرك الاكثر سفلية …صراحة ما لااستطيع ان افهمه هو هؤلاء الحداثتيين المعاصرين .كيف ينشئون جمعيات همها الدفاع عن المغتصبات … ويتباكون ويولولن كلما حدث وان وقعت حادثة ما وجعلوا من انفسهم الحكم والقاضي ،في نفس الان يشجعون على الانحلال الخلقي والعلاقات الجنسية المفتوحة …اتحدى ايا منهم او ايا منهن ان يعلنوها صراحة لازوجاهم لبناتهم وبنيهم لامهاتهم وابائهم : انتم احرار ان تفعلوا او ان يفعل بكم …لكن لن استغرب فالداعون الى مثل هذه الاثام اما عقروشة ما عاد احد يتسوق ليها ،او مخنت معربد.لاملة ولادين ولااخلاق ولا منطق لهم .

  • medhamit
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:00

    ﴿وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا29﴾.
    هذه الآية ليس معناها أيها الناس إن شئتم ءامنوا و إن شئتم فاكفروا فلكم ذلك و ما عليكم حرج إن ءامنتم و إن كفرتم , هذا ليس معناها أنه رخصة لكم , ليست رخصة لمن شاء أن يؤمن ان يؤمن و لمن شاء أن يكفر أن يكفر , إنما معناه تهديد و توعّد لأنه أتبعه بقوله " إنا اعتدنا للظالمين " أي الكافرين . " نارا أحاط بهم سرادقها " معناه : من ءامن منكم فلنفسه أي ينفع نفسه , و من كفر فإنا اعتدنا للظالمين أي للكافرين نارا أي هيأنا لهم نارا أحاط بهم سرادقها معناه أنهم محفوفون في جهنم من جميع الجهات . جهنم لها أرض مستقلة غير أرضنا هذه و غير الأرض السابعة و لها جدران حتى يقوى الحر عليهم , و لها سقف حتى يزداد الحر فيها قوة . أجارنا الله منها بجاه سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم

  • sifaw
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:17

    إدا كنا ندعي أننا في دولة الحق والقانون ,والحريات وسمو المواثيق والقوانين الدولية على الوطنية بما فيها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والبروتوكولات الملحقة بة فإن هدا يقتضي منا منح المواطنين كافة حقوقهم بما فيها حق الحرية الجنسية إدا كانت برضى الأطراف دون وجود إكراه فلا يعقل ونحن في القرن الواحد والعشرين أن نجرم العلاقات الجنسية التي وقع فيها التراضي بين الطرفين ولو بدون وجود رابطة زواج بينهما فلإنسان حر في شهواته الجنسية مع أي كان ولا يمكن فرض وصاية جنسية عليه وإلجام حياته الجنسية ,فموضوع الحرية الجنسية ليس لا علماني ولا ديني فهو متعلق بالأفراد داتهم لممارسة حرياتهم فمن العيب والعار أن نجد نصوص قانونية متحجرة في القانون الجنائي المغربي تعاقب على العلاقات الجنسية خارج مؤسسة الزواج ,

  • hssn
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:20

    اريد ان اقول لصاحبة التعليق (18علمانية ان شاء الله )ان الحرية المطلقة مفسدة مطلقة ,كان لي حوار مع استاذة اسبانية تدرس تعلم الاجتماع في جامعة بكاتلونية واترنا موضوع الحرية الجنسية بالمغرب فقالت لي كلاما تركني اراجع عدة اشياء في حياتي قالت(لقد بعتم دينكم كما بعنا نحن ديننا وارتمينا في احضان الحرية الجنسية و…….فاذا بمجتمعنا ينسلخ من القيم الاخلاقية والانسانية وبدا يتخبط في براثين الانحلال الخلقي وابناء الزنى و………..والمهم في ذالك ان الغرب نجح لاستقطابكم الى هذا الوحل وبدءا يخرج منها هو بما اتا من نبيكم والتعاليم التي جاءكم بها فلا تستغرب بما يقع في بلدانكم)اذا لم تستحي فضميرك اكيد سوف يستحيي

  • سمير النجار
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:22

    الحرية التي لاتاطرها قيم المجتمع كيفما كان هدا المجتمع متدين أو غير متدين فتصبح كحرية الحيوانات.
    واسال دعات حرية الممارسة الجنسية هل تقبلون أن تمنحوا هاته الحرية لأبنائكم و لاخواتكم و أن تقول لك إبنتك بانها سوف تدهب لتمارس الجنس مع صديقها و تقول لك أختك بأنها قضت ليلة جميلة مع صديقها.
    وإدا كنتم توافقون على دالك فادعوكم لمناهضة تجريم الخيانة الزوجية ونترك زوجاتنا تمارسن الجنس داخل البيت الزوجية و خارجها.

  • أشرف
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:22

    يا أخي محمد التكتري، تناقضت في رأيك حين قلت … وأنا أشيد بموقف وزير العدل الذي رفض هذا المبدأ. فلماذا لم يمنع ولم يحارب وزير العدل الفساد في الفنادق والحانات والملاهي الليلية والفيلات والشقق الفاخرة، حيث الزنا بطقوسه المختلفة؟ ألم يعلم وزير العدل والحكومة الحالية بل والحكومات التي خلت بهذا؟ إن المغرب على غرار الدول العربية يعيش أزمة قيم: قوانين إسلامية سمحة على الورق، وفي المقابل واقع فاسد متناقض يكشف أزمة الأخلاق وأزمة القيم!!! وإن اللبيب سيعرف أننا ندافع عن كل ما هو إسلامي من منطق العاطفة فحسب. أما تطبيق الشريعة الإسلامية في البلدان العربية فأمر صعب مادامت الشخصية العربية شخصية مستلبة.

  • lawdaya
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:26

    عندي سوءال لهوءلاء العلمانيين من تحاربون بافكاركم هاته  اتحاربون الله ( ان الله لا يحارب)

  • lola de tanger
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:31

    Ce qu'il a dit le n°14 est vrai, il faut voir ce qui est important tout ça est TAFAHAT, Bravo n°14

  • سالم أحمد
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:39

    ليكن في علم هؤلاء الدعاة الجدد أن الاسلام لم يحرم الجنس ولم يجرم فاعله سواء كان دكرا ام أنثى بل حض عليه ولكن طبعا داخل اطار الزوجية و هدا لا يمس بحرية الانسان الجنسية أبدا بل ينظمها و يدرأ ما يمكن أن ينتج عنها من مفاسد لانه لا واحد منا كان سيفرح لو أنه ولد ولم يعرف من هو ابوه و من الضروري أن ياطر ميثاق الزواج العلاقات الجنسية و لكن لمادا لا تطالب الحكومة بان تسمح لك بقيادة سيارتك دون رخصة سياقة لأنها سيارتك و قيادتها ليست جريمة الحقيقة ان بعض مطالب العلمانيين و خاصة في مايخص الحريات الفردية مجرد هرطقة

  • الحقيقة
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:40

    اتقوا الله يا عباد الله . اللهم ان هذا منكر. ايريد هؤلاء الذين يطالبون بالحرية الجنسية ان تتفشى الفاحشة في المجتمع و ان تستباح الرذيلة ? اعوذ بالله . مهما بلغ المجتمع المغربي من الانفتاح , لا يمكن اقرار و تلبية مثل هذه المطالب , فهذا يعتبر فسقا و فجورا لا يمكن السكوت عنه . هذه ليست حرية فردية , بل هذه دعوة صريحة للانحلال اخلاقيا و دينيا . من قال ان الشباب المغربي معظمهم يمارسون علاقات خارج اطار الزواج فهو في ظلال مبين, فلله الحمد لازال هناك شباب و شابات يحافظون على شرفهم و يصونون فروجهم و يبتعدون عن الرذيلة بكل اشكالها , ليس لانهم " معقدين " او "متطرفين" او " متشددين دينيا" ;بل لانهم بكل بساطة لم و لن يخالفوا شرع الله مهما حصل , طبقا للاية الكريمة:" وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله من فضله" , فكل علاقة خارج اطار الزواج تعتبر زنا و تعريف الزنا في الشرع يعتبر واضحا و حكمه واضح ايضا لقوله تعالى:" الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رأفة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر… " خلاصة القول , من ارتضى الاسلام دينا لن يخالف شرع الله ابدا

  • المغربي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 18:51

    الوطن يتسع للجميع و الحرية الفردية جزء لا يتجزأ من الحرية.أما ربط العلمانية بمحاربة العقيدة أو زعزعتها فهذا ضرب من الجنون.
    نريدها علمانية

  • mohamed
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:02

    .السلام على من اتبع الهدى
    اخوانى بصرف النظر ما اذا كان ما يتداول في الصحف هذه الايام مقصود به تشتيت الانتباه عن ماهو اولى كالربيع العربي متلا فرب ضارة نافعة ولايحيق المكر السيئئ الا باهلهه وبصراحة نحن بحاجة ملحة لاتارة هدا الموضوع الشاذ والشائك فالمغرب اليوم يعيش عصره الذهبي في الانحطاط السلوكي و الاخلاقي .وكانت بداية هذا العصر المتقدم -نحو جهنم طبعا – في بداية التسيعنات حيث بدات القنوات في استيراد المسلسلات الميكسيكية وغيرها من البرامج التي تبت سمومها في الاجيال فمن الطبيعي ان يكون هذا النابغة احد اول المتخرجين الداعي لاباحة الرديلة التي اصبحت مالوفة بالنسبة له-اشقاهم- وعسى ان تحرك فينا دعوته الباطلة هذه النخوة العربية والاسلامية لتكون تورة كما يحذرون ولاكن هذه المرة نهيا عن المنكر.

  • داوي خاوي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:08

    طالب بالتمتع بهذه الحرية بما "في ذلك لأخته وأمه."
    بغا هاد الحرية لمو و لختو و بنتوو حرمها على مرتو …. علاش مسكينة مرتو مابغاهاش تمتع بهاد الحرية حتا هية ؟؟

  • AHMED
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:19

    إلبغيتها علمانية ديرها فداركم مشي بلادنا وشكرا

  • Outinghir
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:36

    Après le pain c'est l'instruction qu'il faut donner au peuple

  • مسلم متسامح
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 19:44

    المعلق رقم 4 . حذار مما تقول الشعب المغربي شعب مسلم . 97 في المائة من المغاربة لا يخونون زوجاتهم و ليسوا منافقين امثالك . 3 في المائة هم من شرذمة المرتزقة العلمانيين المنافقين الصعاليك الحقيقيين .
    مع احترمي لهسبريس و مع الاسف لا يجب عرض مثل هذه المواضيع لاننا المغاربة نعرف اننا مسلمون و لا ننتمي الى حزب الحريات الحيوانية.

  • مغربي حر
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 20:24

    تبا لك من لم يعمل بما جاء في كتاب الله وسنة رسوله

  • ابو رضا
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 20:28

    لقد اصبح مجتمعنا مهدد من الناحيح الدينية والاخلاقية والسياسية
    فهناك جمعيات كل واحد منها لها هدف لتخريب مجتمعنا
    ظهرت حركة 20 فبراير وقلنا جاءت مع الربيع العربى وماتت هده الجمعية التى لم يبقى لها اثر
    جمعية اخرى تطالب بحرية الجنس
    جمعية تطالب بافطار رمضان (ما صيمينش)
    والمجلس العلمى سيجتمع لاصدار فتوى بخصوص الرياضيين بافطار رمضان
    انهم يخلقون بلبلة فى ديننا ومجتمعنا
    فالحلال بين والحرام بين
    فمن اراد ان تكون له حرية الجنس فليمارس كما يشاء فى المستور وبنه وبين خالقه حساب والقانون يجب ان يطبق ادا ضبط
    ومن اراد ان يفطر رمضان بدون عدر فليستتر وحسابه مع خالقه سيكون عسيرا فى الدنيا والاخرة
    كما هو الشان بالنسبة للرياضيين ان يفطروا فى رمضان وتكون اولا نظرة الاجانب اليهم حقيرة لانهم يحترمون دينهم مهما كانت ظروفهم فاما نحن فدائما نبحث عن المبررات
    فنطلب من لله تعالى ان ياخد بيدنا ويعفوا عن سيءاتنا ويهدينا الى الطريق المستقيم ويهىء من امرنا رشدا
    فان خرجنا عن ديننا ولا نحترم القانون سنصبح كحيوان فى الغابة وهدفنا الاكل والجنس ولمن حياة تنادى

  • Ibra him
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 20:34

    اذا لم تستحيوا فاصنعوا ماشأتم

  • حقيقي
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 20:36

    خارج اطر الزواج حرام هذا راي الاسلام و ليس راي ما تسميهم بالمحافظين

    و الشعب المغربي شعب مسلم و يتبع ما يقوله الاسلام و ليس من تناديهم انت بالمحافظين

    العلمانيين اعداء الاسلام
    النهاية

  • كريم
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:04

    السلام عليكم،
    نلاحظ في الآونة الخيرة الكثير من اللغط حول الحرية و كأننا لقينا حل لجميع المشاكل ديال البلاد و بقات غير الحرية. والغريب في الامر ان الذين يطالبون بالمزيد من الحرية ينتمون لاتيار الليبرالي. اما الآخرون فليس لهم الحق في الحرية مساكن؟
    السؤال : منهم الأغلبية في هذا البلد؟ حنا ولا هما؟
    بالطبع نحن. فقط لأنهم يحتكرون وسائل الاعلام كيجيب لهم راسهم هم كثر. اتحدا هم ان يجمعوا اكثر من 300 شخص للإفطار في رمضان.
    يقولون باننا منافقون وانا اقول بل نحن خطائون لان الانسان ضعيف و هذه مشيئة الله في خلقه كل ابن ادم خطاء.
    اذا كانو لا يتفقون معنا فل يكونو قدوة لنا في عدم النفاق.
    يجب ان يعرف هؤلاء الناس اننا اذا آخذنا من وقتنا للرد عليهم فلانهم مغاربة خوتنا لا نرضى لهم مكروه اما الاسلام فله رب يحميه.
    و ابشر إخوتي المغاربة ان الاسلام بخير احب من احب و كره من كره ويجب ان نستعد لرمضان للعبادة و التقرب من الله أنا في أحوج الحاجة اليه. يجب ان نواضب على الصلاة و نعمر المساجد و هذا هو الرد على من يريد ان يشغلان عن ذكر الله والسلام.

  • brahim
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:05

    ا لافتنة نايمة نعل الله من ايقظاها

  • mhamed Laabali
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:10

    Bonjour,
    Je me permets de rappeler aux lecteurs que le problème posé porte sur la liberté individuelle.Malheureusement,ce problème a été dévié ( comme toujours)pour être limité à la liberté sexuelle.Ce que disent les textes, les lois ou les ouléma est une chose,ce qui se fait en est une autre. Cette démarche s'appelle l'hypocrisie.La prostitution comme les relations extra conjugales, comme la vente de l'alcool …existent. Les préservatifs et la pilule se vendent ; l'avortement se pratique.
    Que les ouléma tombés de la dernière pluie ne viennent nous mentir.
    Si aujourd'hui Laghzioui est passible de la peine capitale parce qu'il a donné son avis sur un fait social, demain tous les propriétaires de bistrots, tous les vendeurs d'alcool seront eux aussi condamnés à mort.
    Je plains notre jeunesse qui ne s'instruit plus, qui ne fait plus la distinction entre le prioritaire et le secondaire, qui ne parvient plus à analyser. Quant à la liberté sexuelle, nous en sommes très loin

  • مرشد
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:13

    كان يما كان. او كان الذي كان من يوم ما صادق الجميع على مدونة الاسرة والكل -درب الطم واسكت- لما منعوا تعدد الزوجات الى بموافقة الزوجة الاولى واية زوجة تقبل بالثانية وهي اصلا غير قادرة على تحمل الجنس من زوجها وهدا الاخير يكمل رغبته خارج العلاقة الزوجية. وهذا معروف عند الجميع و اصحاب القرارات ولهدا سرحوا الزنا بطيقة غير مباشرة

  • Back Brahim
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:17

    صاحب التعليق 17
    المغرب مغرب الجميع اليس كذلك!! المشكل فيكم ..تريدون ان تحذفوا فقرات من دستور الدولة وتبطلوا كل القوانين التي لا تتماشى وغرائزكم التي تضرب الاخلاق عرض الحائط! اذا لم يسركم قانون بلدنا العزيز فالمرجو منكم مغادرته الى ادغال افريقيا او الامزون حيت الحرية البهيمية التي لا يحكمها قانون الا قانون القوي يتعرى ويأكل ما يشتهي كيفما واينما يريد ! كفانا يا هسبريس من هذه النقاشات التي يجد فيها كارهي الاسلام وكارهي الاخلاق مرتعا خصبا لنشر سمومهم ونحن نريدك نظيفة وفي قمة تطلعات القراء المغاربة وعائلاتهم من نشر للخبر الجاد والمواضيع الهادفة التي تمس شريحة كبيرة من المواطنين لا شردمة مدسوسة مدفوعة الاجر من تمويلات خارجية

  • afrawe
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:19

    قال الحسن الثاني رحمه الله:
    إذا كان المقصود بالحداثة القضاء على مفهوم الأسرة. وعلى روح الواجب إزاء الأسرة، والسماح بالمعاشرة الحرة بين الرجل والمرأة، والإباحية في طريقة اللباس مما يخدش مشاعر الناس، إذا كان هذا هو المقصود بالحداثة، فإني أفضل أن يعتبر المغرب بلدا يعيش في عهد القرون الوسطى، على ألا يكون حديثا”.
    "ذاكرة ملك ص 147"

  • CHAKIBEXE
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:28

    سُئل أحد الصالحين :

    متى يعلم المرء أنه فُتن؟

    فقال:
    … …
    إن كان ما يراهُ بالأمس “حراماً”آصبح اليوم “حلالاً” . . فـ يعلم أنه فُتن

    علينــا أن نثق أن الدين لا يتغير ولكن !!

    نحنُ من أستهان بِحُرماتِه واستباحها

    اللهم ردنا إليك رداً جميلا

  • Rym
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 21:58

    A loujdi41
    Partons d'un bon pied et mettons de côté et ta laicité et ma confession pour lui procurer à cet échange son intégralité en matiére d'impartialité ,et lui éviter ainsi tte extension
    Au jour d'aujourd'hui,rares sont les jeunes,qui une fois le diplôme en poche acceptent un gagne pain modeste
    Evitons de pactiser avec l'illusion:combien parmi eux acceptent de gravir les échelons doucement mais sûrement?stastiquement parlant tt juste une poignée,
    La societé est hiéarchique et ce qui fait son équilibre
    Où est le mal à ce qu'un diplomé integre une formation professionnelle qui mettra en sa faveur des débouchés en terme d'emploi,sachant que tte une panoplie s'offre à lui(electricien etc
    Soyons translucides et diaphanes ne serait-ce qu'une fois:
    Ce n'est ni un bureau qui fait le prestige d'un Homme ni sa cravate.Plutôt sa sueur
    et le sexe est probablement vital mais reste un instinct primitif facilement maniable par tt un tas de facteurs,le rhume cerebral entre autres

  • hasan
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 22:00

    اذا كانت العلاقات الجنسية ممنوعوت وزواج صعب في هذا الوقت يجب اتجاه الى الايادي ومشهادة افلام المكسيكية

  • ahmed
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 22:21

    عن اي صراع تتحدث هل يمكن اعتبار 4 اشخاص تيار حتى لو كانوا مليون فان 40 مليون مغربي محافض اما دفاعك عن المختار الغزيوي صحيح هو لم يقل انا أرضاه لأختي وامي وزوجتي قال فقط انه يحترم حرياتهم يعني ان رئ احداهم تمارس العلاقة الحميمية مع شخص اخر لن يغار ولن يتحرك فيه شيء انها حرة حتى ولو كانت زوجته التي سيشاركها الفراش………….افهم اتسط

  • مغربي حر
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 22:50

    هل كل بنو علمان يحبون ان تشيع الفاحشة في بناتهم وامهاتهم واخواتهم ؟اقول لمن يحب هذا اعلم جيدا انك شر من ابليس اليس ابليس هو من عرى امنا حواء في الجنة ؟اتقوا الله ايها العلمانيون ..ولا يغرنكم ثناء الشواذ عليكم واعلموا ان المغرب بلد مسلم منذ قرون ولن يرض المغاربة بالزنا بل لا ترضاه الحيوانات سوى القرد والخنزير..اي حرية هذه ؟انها الانحلال الاخلاقي والزج بالبلد في براثن الفسق والفجور والرذيلة..نحن مسلمون ومؤمنون والحمد لله ..ولن نقبل بهذه الدخائل ما حيينا ..

  • سليمان السني
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 22:57

    أنا بغيتكم تفهموني واش زعمة حنا مطبقين الإسلام أو غير كنتخيلوه :
    واش مطبقين شي شريعة ؟؟؟ أنا منين كنقرا القرآن كنحشم نقول أنا مسلم والله العظيم ، و عباد الله !!!! و را كفرنااااا!!! و فيقووووو!!!!
    { ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون }
    ( ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون )

  • filali
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 23:01

    أطالب بأن يتم تدريس الجنس وطرق الوقاية الجنسية وأن لا يبق طابو تتحكم فيه العقلية الدينية كما هو الآن وهذا التضييق والطابوهات هو الذي يخلق الإغتصابات والنظرة الضيقة للمرأة والفساد المستشري في مجتمعنا

  • Mbark Taghjijte
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 23:08

    Nous le disons hautement, nous ne voulons pas qu'on soit dirigé par les islamistes. Nous demandons un pouvoir laïque où toutes les libertés sont permises.

  • عبداللطيف
    الخميس 12 يوليوز 2012 - 23:29

    لاللحرية الجنسية لأنها
    – حرام
    – تكلف الدولة مصاريف التطبيب
    – أيجاد الوظيف
    -وتملأالقمامات بالأطفال
    -الخ
    – على الأباء تاديب الولاد

    عبداللطيف سراج الدين

  • momo
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 00:22

    بسم اله الرحمان الرحيم
    لازال دعاة الفساد يزمرون ، ولكن لا احد يسمعهم هؤلاء الشردمة هؤلاء من بقايا المجاهرون بالرذيلة لن ينالوا شيء مما يطمحون اليه . هناك شعب مسلم يعرف قيمة الاخلاق في بلد دينه الاسلام . اللهم عليك بالمفسدين . اللهم اجعل كيدهم في نحورهم .

  • ABDELLAH
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 00:26

    المغرب عرف تطورا فاق كل الحضارات حيث اصبح فيه المواطن بكامل حقوقه ولم يبق له من شيئ ينقص من مواطنته .الكل له دخل مريح بيت رفيه اولاد يدرسون في معاهد متخصصة والكل يعمل ولا وجود لفرد عاطل في المغرب .يابشر ان الدين السلامي دين يدعوا الى الفضيلة الاخلاق .يدعوا الى ايجاد مناخ يسوده العدل والحرية الحقة ويحارب النزعات الشهوانية التي اثاره قد تخرب المجتمع .انتم يا دعاة الانحراف عوضة ان تتكلموا عن اشياء لم يشتكي منها اي مواطن مغربي .ادعوكم بحماسكم هدا الى المطالبة بايجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها الشعب المغربي من فقر تهميش الي ايجاد قضاء عادل محاربة اسباب الهدر المدرسي الحد من الجريمة الدعوا الي حماية المواطن من كل ما يهدد امنه .قيسوا فشلكم حينما تخضون في امور يحبها الشعب ويتشبت بها

  • loujdi
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 00:29

    A Rym 63

    Dans ton message joliment écrit en langue française tu ne réponds pas a ma question d’en haut, qui été claire. L’âge moyen du mariage est en hausse au maroc, ceux qui critiquent la demande de l’AMDH, c’est quoi la solution qu’ils proposent à propos des 10 ou 20 ans que le marocain va devoir vivre en tant que célibataire ?. Les quelques salafistes comme abou hafs, fizazi, nhari et hadouchi ils font dans l’hypocrisie, ils oublient que leur maitre mohamed ben abdelwahab a été marié a 12 ans, il n’a jamais souffert de la frustration sexuelle, celle que ces chouyoukh bornés veulent imposés a des millions de jeunes marocains inaptes financièrement a se marier.

  • Lahsene FADLAOUI
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 00:38

    L'adage amazigh dit: outatne kh'f tmazine ad toune irdene. Prappez les quand ils demandent à manger de l'orge, pour oublier de réclamer à manger du blé dur. On a d'autres chats à fouetter que de faire couler tout cette encre dans des futilités et des dialogues stériles.

  • لقمان
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 01:38

    على الدولة و الخواص توفير العمل للشباب ومساعدة المحتاج وتشجيع الزواج و عدم الانزعاج من الطالحين والهمج وكل هذا العجب العجاب واستعمال سياسة الترغيب فالانسان بطبعه ينفر من الغلاضة و الفضاضة والاوامر وحتى القوانين

  • BLMJJ
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 01:54

    الزنا لاننكر وجوده في مجتمعنا لكن فرق شاسع بين الفعل والتحريض عليه وتشريعه والجهر به تحت ذريعة وجوده .
    الحداثيين في الفساد والعلمانيين الجهلة معاول الهدم وابواق الشيطان يعتقدون ان صوتهم يتجاوز الافق ولو اضطلعوا على اراء من يخاطبونهم لعلموا ان الله يذل من عصاه ويحتقره حتى من يفعل هذه الفاحشة.

  • Mery
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 02:07

    الزناة يجلدون. لو كنا نطبق شرع الله لما تشجع هؤلاء المفسدون على الكلام.الزنى كبيرة من الكبائر !!!كيف تجرؤ هذه الاوباش و تطالب بتشريعها!!!
    نحن براء مما يدعون اليه!!

  • joward100
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 02:15

    el sexo es vida cada uno puede hacer lo que le da la gana con su vida los machistas no sirven para nada para criticar y son los primeros que hacen el mal por favor hay cosas mucho mas importantes que la sexualidad en este pais. si la chica quiere el quiere a ti que ti importa mierdecilla el moro alhanzaza walbargaga al lahsada dehafraskom al mahsada viva la libertad sexual si yo hago algo malo dios mi va castigar no tu moro de mierda deha frasac por favor gracias

  • walid
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 05:10

    الحرية الجنسية محور تقاطب حاد بين علمانيي المغرب ومسلميه

  • موحا الزوفري
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 05:14

    لا أتوفر على عمل قار و لا على منزل و لا على زوجة.. ما عندي دار و لا دوار كما تقول الأغنية الشعبية، فما عساي فعله أيها الناس؟
    ستقولون لي تزوج يرزقك الله! ربما لكن الأمر ليس مؤكذا بالمرة و الواقع يبين عكس ذلك.. ستقولون لي إن لم تستطع الزواج فاصبر و عليك بالصوم! للصبر حدود يا أحبائي.. راني بالزز باش كانسالي رمضان عاد نزيد شي نهار..
    لا أستطيع أن أمارس العادة السرية حتى و إن كان بعض الفقهاء مثل عبد الباري الزمزمي يحل اللجوء إليها بما أنها تبعد عن الزنا.
    لن أفعل ذلك و سأبقى دوما مثل 55 في المائة من الشباب المغربي أبحث عن نصفي الثاني و لو لأمسية عابرة، لن أقترب من القاصرات و المتزوجات و لن أقيم علاقات مقابل المال و لن أرغم إحداهن، لكني لن أتوقف عن ممارسة حريتي الجنسية مع من شئت و شاءت. و أتحمل مسؤوليتي في حالة حدوث حمل أو ما شابه.
    سأتحدى الفصل 490 من القانون الجنائي و إذا ما تم اعتقالي يوما فلن أسكت لأني أعرف أن الشرطي الذي اعتقلني و وكيل الملك الذي أمر بذلك و القاضي الذي حاكمني و السجان الذي أغلق علي باب السجن.. كلهم و غيرهم مثلي.. يماسون ما يرفضون قيامي به. مثلما يفعله غيرهم من تجار الدين.

  • abderrahim from amireca
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 09:19

    تبا لهؤلاء العلمانيين الساقطين٠
    آيرضون بالفاحشة لأمهاتهم وأخواتهم وبناتهم ؟؟؟
    هؤلاء الأشخاص ليسوا من أمة محمد والعياد بالله ٠٠٠

  • hassan
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 10:14

    الحرية شرط لابد منه من اجل تقدم الأمم فالدولة التي تمارس الوصاية على مواطنيها مآلها الهلاك، والبشرية تقدمت بعد تكسير الأغلال و اليقينيات،

  • abdouallah
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 11:29

    السلام عليكم
    كل فراغ في التشريع يشجع كل من هب ودب على التشريع وفق أهوائه حسم القرآن الكريم في موضوع التشريع بقول الله تعالى : (( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك) وقبل هذا الحسم مباشرة نقرأ في القرآن الكريم قول الله عز وجل (ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون )(ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ) ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون) وكل ذلك اتباع للأهواء. فالحرية الجنسية هو سلوك غير بشري ،لأنه من عالم البهائم ، وهو سلوك لا يناسب مكانة البشر الذي كرمه الله عز و جل وميزه بملكة العقل وإشاعته بين البشر بلا ضوابط لا تليق بالإنسان المستخلف الذي وجد لغاية أكبر من التكاثر غاية العبادة أو طاعة الإنسان لخالقه سبحانه ضبط هذا الأخير علاقة التناسل عبر منظومة أسرية وأخلاقية تحفظ الأنساب وتصون النوع البشري والعلم الحديث يؤكد أن التناسل العشوائي يدمر الجنس البشري والسفهاء الذين رفعوا مؤخرا شعار ما يسمى الحرية الجنسية يريدون تدمير المنظومة الأسرية ، والمنظومة الأخلاقية ، ومن ثم المنظومة الدينية برمتها

  • افهم العلمانية اولا
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 11:51

    العلمانية لا تعني بالضرورة التنصل او عدم احترام الاديان. هناك بعض النمادج الاوروبية التي اختارت الابتعاد عن الدين نضرا لطبيعة المجتمعات هناك التي تميل الى اللادينية. وهناك تركيا التي تقدم لنا نمودجا عن تعايش مجتمع مسلم مع نضام علماني . بل و اصبح رءيسها ERDOGAN من اكبر المدافعين عن النضام العلماني و ينصح به الدول لعربية التي انتخبت حكومات اسلامية بعد التورة. لان هدا النضام كفيل بان يضمن للشعب حق تقرير اختيارته وتوجهاته و مناقشة اموره بكل حرية بعيدا عن وصاية اي جهة تعتبر المجتمع غير راشد وتفرض تصوراتها باسم الدين اوالحداثة او الحريات….و يضمن ايضا للاقليات حقوقها . وفي الاخير يبقى التشريع من اختصاص ممثلي الشعب الدين اقنعوه باختيارهم على اختلاف مرجعياتهم.

  • Yassine
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 11:55

    C'est à chaque fois aussi drole de lire les commentaires. Arretez de vous voiler la face. on est pas en arabie saoudite ou encore moin en afganistan. vous n'etes pas seul et ce pays n'est pas que le votre. aprenez a respecter autrui, devenez un peu plus civilisé pour l'amour de dieu et laissé les gens vivre leur vies comme ils l'entendent. je crois en un Maroc libre, ça n'arrivera pas aujourd'hui et surment pas demain, mais je crois dur comme fer que ça arrivera un jour

  • ف.خالد
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:05

    بسم الله الرحمان الرحيم
    مثل هذه القضايا في الدول الديموقراطية و حتى الأكثر إباحية, تطرح للاستفتاء الشعبي النزيه, كمثال موضوع الإجهاض و الموت الرحيم الذين تم الاستفتاء عليهم و لاية ولاية و دولة دولة, بدون ضغوط خارجية.
    بينما في الدول الاسلامية يتم الضغط, لتمريرها, من بعض النخب الداخلية و الخارجية بعيدا عن رأي كافة الأمة. لانهم يعلمون النتيجة مسبقا
    قال رسول الله ص
    : لا يجمع الله أمتي على ضلالة أبدا ويد الله على الجماعة هكذا فاتبعوا السواد الأعظم فإنه من شذ شذ في النار – المستدرك على الصحيحين حديث رقم 396

  • افهم العلمانية اولا
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 12:52

    لا احد يطالب بتشريع الزنا , ما هدا الادراك المحدود للاشياء ? (c'est un faux débat), ا لنقاش هو هل يتلاءم التشريع الحالي الرادع (عقوبة سجنية) مع واقع الحال ? هل اعطى ما كان منتظرا منه ? ان واقع حالنا نحن اللدين نعتبر انفسنا مجتمع محافض و متدين اسوء بكثير من مجتمعات غربيه علمانية و لادينية في بعض الاحيان , اختارت ان تتعامل مع الموضوع بمنطق اخر بعيدا عن الشجب و الردع , اعطت الفرد حريته في الاختيار و فرضت عليه احترام حرية الاخرين وثوابت المجتمع. هدا الطرح رغم تحفضنا على جوانب فيه نعتقد انه جدير بان يناقش بمنطق وعقلانيه بعيدا عن لغة السب و التشويه المغرض , و على الجهلة محدودي الثقافة و الفهم ان يلتزموا الصمت.

  • le fenix
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 14:21

    أصل الداء هو هذا السؤال الجوهري :
    هل على الإسلام كشخص معنوي أن يفكر( أو يعيد التفكير) أم على الفكر أن يسلم
    هل يحق لنا نحن المسلمين الذين صاحبنا الإسلام ألف عام فما رأينا منه إلا الحكمة البالغة و البصيرة النافذة
    أن نرد على أعقابنا و نضع الإسلام في قفص الإتهام في محكمة قاضيها الفكر أو الحرية
    أم أن على الفكر أن يرجع عن الفكرة القائلة أنه هو التيار الأساسي العميق للوجود الإنساني و السرة التي تحمل
    كل أبعاد الإنسان و أن يتوب ويغتسل من نجاسته ويحث الخطى إلى مسجد الإنابة و يسجد خلف إمام إسمه الإسلام

  • jamal
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 14:55

    here you go , this is what happened while listening to fm1 91.5 in new york on07/09/2012 at about 01:55 am with friends originaly not from mororcco and while discussing about adultery in muslims countries the reasons and and law enforcement , i heard this news which i swear to follow up and see what happened , it says that three american soldiers were killed in mali ,the death of the three soldiers was annouced as a road crash or an accident because USA has no official presence in mali , but the reality is the three soldiers were acompagnied with three womens from morocco the reporter said they were not womens they were prostitutes , from that time i decided and ever hide my origines , this is a an invitaion to hespress to evoque and follow with this issue and wish my comments appers to public

  • lasse vigasse
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 15:04

    نعم يجب رفع سيف اللاقانون (القانون) على جريمة الحب .
    لانه من احد مصادر الرزق التي يغتي بها الامن و الدرك.

  • المنتصر لله
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 15:09

    التفهات و المزايدات و الفراغ و غياب الفكر و المشاريع و التصورات و الانتهازية المقيثة و استحواد البعض على الشأن السياسي و الاقتصادي و الامني و العسكري الاهم و الجوهري هو سبب كل هذه التفاهات المصطنعة التي يعيشها المغاربة بلا ادراك و وعي صحيح – فحين يمنع على المرء الاقتراب من فضاء الاسد و عرينه و مجاله تلعب القطط الصغيرة بعيدا و تتلهى بامور تافهة عساها الظفر ببعض الفتتات – ان الهدف من هده الترهات هي اشغال الشعب في الامور الثانوية جدا، الجنسية العبيطة، حتى لا يلتفت الى الامور "الصحيحة" المهمة الاساسية و يبقى النقاش المصطنع دائرا كحصورا بين كراكيز كانت دائما تحركها الاجهزة الغربية لسياسات معينة – هكذا تحولنا عن نقاش النظام السياسي و العدالة و توزيع الثروات و نبذ الاستبداد و الفساد و الديموقراطية و الشغل و الفقر و التطور الاجتماعي الخ الى النقاش حول المؤخرات و العلاقة الجنسية و الاشباع الجنسي و تعدد الزوجات و حرية الراشدين في حياتهم الحميمية و هل تقبل لامك و اختك ان تمارس الجنس الخ – الله اكبر، ها نحن نرى الى اين وصل النقاش و كأن المسلم مكتوب عليه الا يخرج من نقاش هوس الجنس –

  • ولد الشعب
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 16:01

    شكرا لصاحب التعليق رقم 80 هدره ديال المعقول و نتحدى اي شخص يعطيه الحل او جواااب واقعي ما علماني ما ديني بغي اجابه لهاد الرجل الشجاع شكرا

  • مغربي حر
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 16:31

    بسم الله الرحمان الرحيم

    يقول الله عز و جل : " و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين"

    فليعلم العلمانيون و أبواقهم أن المجتمع المغربي مجتمع محافظ مسلم أبا عن جد شاء من شاء و أبى من أبى. و انتظروا لتروا في هذا الشهر المقبل المبارك لتشهدوا الازدحام على طلب الغفران في المساجد من الله عز و جل، فما العلمانيون إلا ثلة خبيثة أتيحت لها الفرصة لتستحوذ على بعض الجرائد و القنوات ولكن نكرهم لن يتجاوز أنفسهم وهم فقط من يعيش الازدواجية ولن يستطيعوا مهما فعلوا أن يغيروا عقيدة المغاربة الموحدين المالكيين من قرون. واستبشروا خيرا أيها المسلمون لعلها نهاية العلمانية تحفر قبرها بيدها.

    انشري من فضلك يا هسبريس

  • AGHIRAS
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 16:50

    أغلب الرجال يعتبرون أنه من الطبيعي للرجل أن يمارس الجنس قبل الزواج على خلاف المرأة التي يجب أن تحافظ على عذريتها”. وتطرقت بعض الشهادات في كتاب نادرة بن إسماعيل إلى نفاق الرجال الذين يرغبون في ممارسة الجنس قبل الزواج ونادرا ما يقبلون الزواج من الفتاة التي ضاجعوها.ويستغرب البعض من استفحال مثل هذه العقليات في بلد حقق تقدما ملموسا في المجال العلمي والتكنولوجي. فتقول مريم لرقش “المشكل ليس تفاوتا بين العقليات من جهة والتطور التكنولوجي من جهة أخرى. فبغض النظر عن المجتمع المحافظ وبغض النظر عن رؤية عدد كبير من الرجال، من الضروري تناول الموضوع على مستوى النساء أنفسهن.
    فهن اللواتي يستجبن لرغبتهن في ممارسة الجنس ثم يطالبن بإعادة بكارتهن، ويمكننا أن نقول من هذا المنطلق إنهن قبلن بالعقلية السائدة ودمجها في تفكيرهن فيتعاملن مع مثل هذه الوضعية وكأن ممارسة الجنس قبل الزواج أمر مخجل وكارثي ويتسبب في إقصائهن من المنظومة الاجتماعية".فمسألة الازدواجية في هذه القضية مرتبطة بالنساء أنفسهن. فلديهن من جهة الرغبة في ممارسة الجنس ويتحن لأنفسهن ممارسته.

  • Rym
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:00

    To loujdi 73
    Le point névralgique pr tte infrastructure est sa jeunesse;Décortiquons donc en tte objéctivité
    Qu'est ce qui ajuste sa floraison pr rester ds le vif du sujet?
    Un job stable qui stimule son vécu et je n'ai pas cité la confession ds le seul but d'assujettir mn cheminement à ta vision
    Je réintére donc:les formations professionnelles sont parfaitement en mesure de leur permettre aux jeunes une adhésion ss équivoque à l'emploi
    Mais la tendance est autre,la bureautique et le laptop s'acaprent de leur motivation pr avoir entiérement le monopole
    et c'est en partie,malheureusement,la raison qu'ils se coltinent le chomage
    On ne vise pas l'apex de la pyramide ss un passage par ses labyrinthes
    est ce que tu saisis le fond de ma percée?
    Quant à la pieté d'Abou hafs,ou les penchants de Nhari,ou la dévotion de Fizazi..nullement obtuse pr polemiquer les convictions de chacun ou pire encore…les préjuger
    Tt ce que je sais,c'est à mon ignorance que je le dois

  • mister_brams
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 17:11

    c ne pas rien de site opinion tu comprais

  • loujdi
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 19:12

    Rym 95
    Les formations professionnels ce n’est pas une solution a tout le monde, chacun a son cursus et il y en a +60% des jeunes marocains actuels qui n’ont même pas eu le bac et ils font des boulots de moins de 2000 dh le mois ou sont chômage. Comment tu veux qu’ils se marient avec 2000 dh alors que le prix de l’immobilier a explosé, les familles demandent beaucoup de frics pour la dot, en plus de la moudawana qui fouette l’homme s’il ne choisit pas la bonne femme dés le premier coup?. La situation socio-économique actuelle du maroc ne rend le mariage classique accessible que pour une petite poignée de jeunes, les autres ils peuvent toujours voir des prostitués, ou se faire des copines. Remarque les européens ne draguent pas les filles dans les rues car le sexe est libre ils ne sont pas frustrés, chez nous une fille qui passe dans la rue et tu vois les jeunes qui sautent dessus comme un loup devant sa proie. Ca ne prouve pas qu’on a un sérieux problème soulevé par lgheziwi?

  • عابر سبيل
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:32

    إخواني في الدين لقد سيطرت علي مجتمعنا تيارات الغرب الهجامة اننا نعيش في اخر احداث الحكاية لقد أحلت المحرمات وفسدت الأخلاق واستحلت العورات وانكشف المستور حداري من التيار الجارف ارجع اخي المسلم الى طريق الله ارجعوا يا عباد الله الى طريق الحق استفيقوا فلم يتبقى الا اللحظات الاخيرة أدركوا طريق الثوبة حداري فقد سيطر الشيطان اللعين على جياد الامة الاسلامية واحكم تلابيبهم وهو يقودهم الى الهاوية حداري من الانحراف في مستنقع الضياع يا رب سترك ساري 

  • بلحرمة محمد
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 20:50

    هل قدر لنا في المغرب ان نعيش في دوامة من العبث الدي لا يجدي نفعا بدل الغوص والتطرق الى ما ينفع البلاد والعباد فما سمعناه مؤخرا من دعاوى صريحة
    حول حق ممارسة الجنس خارج اطار الزواج وحرية الاجهاض والافطار العلني في رمضان تحت دريعة الحقوق الفردية لهو عين الداء الدي ليس له دواء والدي ستترتب عنه نتائج خطيرة اكثر مما هو سائد فعندما تصدر هده المطالبات من اشخاص كان من المفروض عليهم ان يكونوا شموعا تنير الطريق للوصول الى بر الامان باعتبارهم اساتدة جامعيين واكاديميين وصحفيين ومن ينصبون انفسهم مدافعين عن حقوق الانسان وغيرهم الا يعتبر هدا قمة الفساد والرديلة والرجوع الى عصر الظلام وقانون الغاب فالحداثة التي يتغنى بها هؤلاء تكمن في نشر الوعي والتعليم وقيم التسامح والتكافل والتعاون وحب الوطن وتقديس العمل والنزاهة والصرامة والعدالة واحترام القانون وغيرها من الاخلاق الحميدة التي هي من صلب ديننا الحنيف وبها ترقى الامم وبدونها تنزلق الى الضياع والمجهول قال امير الشعراء احمد شوقي انما الامم الاخلاق ما بقيت ان هم دهبت اخلاقهم دهبوا.

  • ف.خالد
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 21:46

    بسم الله الرحمان الرحيم

    إذا تصفحنا القرأن أو الأحاديث لا نجد شيىْا اسمه الحرية المطلقة فالانسان مقرون بالتكليف و الأمانة

    فالطريق الوحيد الملزم باتباعه هو الصراط المستقيم و أن أي سبيل آخر على رأسه شيطان يدعوا له, و هذا هو الامتحان فعليه أن يتزود بالصبر على الطاعات, والاحتساب عند الإبتلاء, و تجنب الوقوع في الفتن و التقوى.

    فبسم الحرية الفردية و إملاءات الماسونية, و بدعوى اجتناب النفاق, نبيح كل فساد و نزيد في انتشاره و خاصة استهداف ضعاف العقول كالصغار

    الزنا و الشدود
    بيع و استهلاك الخمور و المخدرات
    التطبيع مع اسراءيل..الخ

    مسند أحمد بن حنبل
    17671 – عن رسول الله ص قال ضرب الله مثلا صراطا مستقيما وعلى جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة وعلى الأبواب ستور مرخاة وعلى باب الصراط داع يقول أيها الناس ادخلوا الصراط جميعا ولا تتفرجوا وداع يدعو من جوف الصراط فإذا أراد يفتح شيئا من تلك الأبواب قال ويحك لا تفتحه فإنك ان تفتحه تلجه والصراط الإسلام والسوران حدود الله تعالى والأبواب المفتحة محارم الله تعالى وذلك الداعي على راس الصراط كتاب الله عز و جل والداعي فوق الصراط واعظ الله في قلب كل مسلم

  • malak
    الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:16

    Depuis quand ces libérales sont interessé a résoudre les problemes sexuelles des marocaines qui n'ont jamais traiter d'autre problémes plus urgents des marocains comme le chommage pauvréte education et santé en sens derrier cet affaire des interet economique ; légaliser le sex conduirera directement a légaliser la prostitution dont benifiera le secteur touristique en vue d attirer plus ( 20 000 000 ) sur le compte de moral de peuple marocain ca si on sache que l espagne et beaucoup d autre pays n ont adoptér la loin de liberté sexuelle que lorsqui il ont atteint une niveaux de vie et educatif tres haut pour ne pas plonger leurs citoyen dans la prostitution et les maladie de tranmission sexuelle

  • Moroccan from casa anfa
    السبت 14 يوليوز 2012 - 00:04

    جل من يمارس الزنى في المغرب لا يجد ان القانون يمثل عائقا امامه ويغيب تماما في حسابات من يكون سلوكه الجنسي فطريا وبشكل فردي وان كان الامر غير ذلك وبمستوى غير مفضوح فيسهل التعامل معه نظرا لانتشار الفساد الاداري والرشوة ولذلك الضجة التي يثيرها الاسترزاقيون من السياسة حول تجريم ممارسة الزنى ليست الا لاهداف اقتصادية وسياسية بحتة وحيث في غياب قانون التجريم سيزيد اصحاب الفنادق والانتاج الاعلامي من منتوجاتهم المفسدة تحت حماية الدولة وبتكلفة اقل وسيزيد رصيدهم من الاموال القذرة .

  • كريم التجاني
    السبت 14 يوليوز 2012 - 00:44

    إلى ولد الشعب الذي يتحدى أي شخص يجد حل واقعي وليس علماني ولاديني لصاحب التعليق رقم 80.

    أولا: المشكل الأول هو البطالة فإن حل إنتهى المشكل مبدئيا.

    ثانيا: لايمكن أن ننصحه بالزواج مع أنه أكرم له من الوقوع في الفاحشة. وإن كان لايستطيع الصيام فغض النضر مفتاح للنجاة.

    ثالثا: لست عالم دين لكي أحرم أو أحلل الإستمناء لكن حسب علمي أن الله أنعم علينا بنعمة الإستحلام. سوف تقول أن الإستحلام لايأتي في اليوم الذي ترغب فيه لإفراغ شهواتك مما يضطره كما قال للبحث عن نصفه الثاني و لو لأمسية عابرة!! فأنصحه أخي بالقرأن وبسورة يوسف. وإن لم يستستحي فاليفعل مايشاء.

    رابعا: يمكنه أن يتحداى الفصل 490 كما صرح لكن لن يمكنه تحدي الله في أمره الواضح بتحريم الزنة. فأمامه سبحانه لن يقول له أن الشرطي والقاضي والسجان والمجتمع يمارسون الزنة كذالك!! لأن الجواب يوم العرض كل على نفسه حسيبا.

    وأخيرا: الفصل 490 لم يوجد من فراغ فكل دول العالم تشرع قوانين لحماية المجتمع الذي أساسه الأسرة وتراعي فيه الحكامة والدين والتقاليد وهذا ما فعله المشرع المغربي. وأي إستيراد لنمودج من الخارج يعتبر تقليد فاشل لبعده عن الواقع المعاش هنا.

  • Rym
    السبت 14 يوليوز 2012 - 05:21

    To Loujdi97
    Evitons le procédé démagogique pr ne pas ns emmêler les pinceaux
    Baser son raisonnment sur un exemple europeen
    c'est comparer l'incomparable,comment faire emboiter des idéologies,des doctrines dissemblabes
    elles sont à des années lumiére,tt plan confondu à savoir religieux,social,moral et politique
    Le coût de la vie flambe et les revenus stagnent..là dessus je ne vais pas te contredire,
    Là où nos opinions divergent:un metier manuel,un petit projet à l'appui et une bonne dose de volonté est en mesure d'assurer des rentrées de fin de mois
    Notre jeunesse n'est pas si frustrée que ça,tu lui dresses un bilan limite catastrophique alors qu'elle est potentiellement capable de challenger sur tt les plans
    Elle ne fait pas non plus de ses pulsions sexuelles un objectif ou un combat prioritaire…loin de là,ses exigences sont ailleurs ,un devenir stable en l'occurence
    On arrivera pas a accorder nos violons ns deux,tu as ta vision et..j'ai la mienne
    Bonne continuation

  • Rym
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:58

    To loujdi95
    Evitons la démagogie pr ne pas ns emmêler les pinceaux
    Fonder son raisonnement sur l'europe
    c'est comparer l'incomparable,comment faire emboiter des idéologies dissemblabes
    Nos doctrines et les leurs sont à des années lumiéres et ce,tt plan confondu à savoir:religieux,social,moral et politique
    Le coût de la vie flambe et les revenus stagnent..là dessus je ne te contredirai pas,
    Notre divergence est ailleurs:un metier manuel,un petit projet à l'appui et une bonne dose de volonté sont en mesure d'assurer des rentrées,j'y crois dur comme fer et c'est là ..la bifurcation
    Notre jeunesse n'est pas si frustrée que ça,c'est un bilan terne que tu lui dresses,elle est potentiellement capable de challenger sur tt les plans
    Elle ne fusionne pas non plus ses pulsions sexuelles à ses combats prioritaires…loin de là,ses exigences sont ailleurs ,un devenir stable en l'occurence
    On arrivera pas a accorder nos violons ns deux,tu as ta vision et..j'ai la mienne

  • rachid
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 18:02

    Laghzioui n'a pas incité à la débauche. il a tout simplement réclamé le droit de disposer de nos corps comme on le veut.il a dit tout haut ce que la majorite pense. en effet toutes les adolescentes ont connu au moins une fois dans leur vie une relation sexuelle avec un homme. elles ont connu et cela est démontré scientifiquement, des plaisirs solitaires. or renier cet état de fait c'est transformer l'etre humain en ange. Dieu nous a crées ainsi. le besoin sexuel est naturel. je demande à ces salafyines et à Nhari que l'on connaît bien à Oujda de nous dire s'il est aussi propre qu'il le prétend.dans ses prêches auxquels j'ai assisté, il parle souvent aux femmes et trouve un malin plaisir à évoquer le sexe et le corps. n'a-til pas dit aux femmes une soirée de Ramadan. "mesdames il faut donner beaucoup de plaisir à vos hommes soyez créatives pour garder vos maris ,ce qui indigné beaucoup de de gens qui ont quitté la salle.dans la vie il n'y a pas de saints. quon se le dise

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد